بـــيانــات هـــامّـة وعــــاجــلة

العربية  فارسى  اردو  English  Français  Español  Türk  Deutsh  Italiano  русский  Melayu  Kurdî  Kiswahili

تحذيرٌ إلى كافة المؤمنين بالله ثم ألبسوا إيمانهم بظلمِ الشرك بالله؛ إنّ الشرك لظلمٌ عظيمٌ

Warning to the entire believers in Allah then they cover their belief with wrongdoing of association with Allah; indeed polytheism is a grievous injustice

The Awaited Mahdi is calling to the global peace among the human populations

The fact of Planet-X, the planet of chastisement from the decisive Book as a reminder to the possessors of understanding-minds

A brief word about The Insolent (Antichrist) the Liar Messiah

Donald Trump is an enemy to the original American people, and an enemy to all Muslim and Christian people and their Governments, and an enemy to human populations altogether except the human satans the extremest ones in satan’s party

عــــاجل: تحذيرٌ ونذيرٌ لكافة البشر

تذكيـرٌ من محكم الذّكر لصُنّاع القرار من المسلمين

الإمام المهديّ يعلن غرّة الصيام الشرعيّة لعامكم هذا 1439 بناء على ثبوت هلال رمضان شرعاً

الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يحذّر الذين يخالفون أمر الله ورسوله من غضب الله ومقته وعذابه

سوف تدرك الشمس القمر أكبر وأكبر في هلال رمضان لعامكم هذا 1439 تصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكُبر وآية التصديق للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني

إعلان مفاجأةٌ كبرى إلى كافة البشر لمن شاء منهم أن يتقدّم أو يتأخّر، والأمر لله الواحد القهار

صفحة 7 من 7 الأولىالأولى ... 567
النتائج 61 إلى 65 من 65

الموضوع: جئت لطاولة الحوار العالمية

  1. الترتيب #61 الرقم والرابط: 79718 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    الدولة
    الأوس والخزرج
    المشاركات
    2,496

    Lightbulb وإذا حضر الطهور بطل العفور...!

    بسم الله الرحمن الرحيم


    والصلاة والسلام على محمد رسول الله وأله الأطهار وعلى المهدي المنتظر وأل بيته الأبرار وعلى جميع الأنصار السابقين الأخيار إلى اليوم الأخر السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

    أهلاً بأخينا الشيخ عمر القرشي وأعتقد ان الحوار بينك وبين المهدي المنتظر ما زال مفتوحاً في عذاب القبر فلا تنتقل حبيبي في الله إلى موضوع أخر حتى تتم ما اعترضت عليه بحجة أقوم قيلا وأهدى سبيلا كون الأمر خطير وليس فيه وجهات نظر وإختلاف فإما أن يكون أو لا يكون وبما أن إمامنا نفى من محكم الكتاب عذاب القبر جملة وتفصيلا فبدوركم وجب عليكم أن تثبتوه من محكم الكتاب أو تعترفوا لنا بالحق ومن ثم تنتقلون للنقطة التي تليها.


    ولنترك يا إخوتي الأنصار الحوار للمهدي المنتظر إلا بالرد من بياناته كما أمر في إقتباس من قوله:

    رابــــــــــــــــــــــ ط البيـــــــــــــــــــــ ــــان


    الإمام ناصر محمد اليماني
    25 - 04 - 1433 هـ
    18 - 03 - 2012 مـ
    04:24 AM
    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ





    إن للمتقين بشرى بدخولهم الجنة يوم موتهم إلى يوم بعثهم، وكذلك بشرى أخرى في يوم بعثهم..



    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جدي محمد رسول الله وآله الأطهار وجميع أنصار الله الواحد القهار إلى اليوم الآخر، أما بعد..

    يامعشر الأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور، وإذا حضر الطهور بطل العفور فكونوا جمهوراً متابعين للحوار بين المهدي المنتظر وعمر، وأيُّ البيان الحق للذكر فهل يأتي به المهدي المنتظر أم الشيخ عمر القرشي؟ ولا يزال يفتيكم المهدي المنتظر أنه لا ينبغي للأنصار وكافة الباحثين عن الحق في طاولة الحوار أن تأخذهم العزة بالإثم إن تبيّن لهم أن فضيلة الشيخ عمر ينطق بالحق ويهدي إلى صراطٍ مستقيم، فاتبعوا الحق من ربكم حتى ولو كان 99% من الحق في المسائل هو مع الإمام ناصر ومسألة واحدة أصاب فيها عمر وهيمن على الإمام ناصر من محكم الذكر ومن ثم يقول الأنصار وكافة الباحثين عن الحق في طاولة الحوار:
    "قد تبين لنا أن الإمام ناصر محمد ليس إلا مجرد عالم كبير فقط ولا يعني هذا أنه المهدي المنتظر كون محمد رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - قد أخبر ناصر محمد في الرؤيا أنه المهدي المنتظر، وجعل البرهان المبين على الواقع الحقيقي أنه إذا كان الإمام ناصر محمد هو المهدي المنتظر فإنه لا يجادلة أحد من القرآن إلا غلبه الإمام ناصر محمد".
    وعليه فقد جعل الله هذه الفتوى هي البرهان المبين لمعرفة المهدي المنتظر الحق أنه لا يجادله عالم من القرآن إلا غلبه المهدي المنتظر الحق، فإن صدق الله الإمام ناصر هذه الرؤيا على الواقع الحقيقي فقد تبيّن للباحثين عن الحق أن الإمام ناصر محمد اليماني هو المهدي المنتظر لا شك ولا ريب، وإن غُلب في مسألة واحدة من محكم الذكر فقد علمتم أنه مجرد عالم كبير وليس المهدي المنتظر، فأصبحت طاولة الحوار هي الميدان لفرسان الحوار بمحكم الذكر.

    ويافضيلة الشيخ عمر القرشي فلا يزال المهدي المنتظر مرفوع الهامة يمشي، ونأمر الأنصار أن يحترموا فضيلة الشيخ عمر فليس من الحق أن من خالفنا أن نتخذه خصيماً مبيناً، أو نقول أنه من شياطين البشر حاشا لله حتى يتبين لنا أمره ويتبين لنا ما يخفيه صدره، وأهلاً وسهلاً ومرحباً بالشيخ عمر، ولا يزال محور الحوار بين المهدي المنتظر وفضيلة الشيخ عمر هو في عذاب القبر والبرهان من محكم الذكر

    إنتهى الإقتباس




    بأَبي أَنتَ وأُمي يا أًمِيْر المُؤمِنيْن وخَلِيفَة ربَّ العَالَمِيْن فمَا نَحنُ قائِلينَ لَك إِلا مَا قالَه الله تعالىْ:
    {فَاصْبِرْ كَمَا صَبَرَ أُوْلُوا الْعَزْمِ مِنَ الرُّسُلِ وَلَا تَسْتَعْجِل لَّهُمْ كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَ مَا يُوعَدُونَ لَمْ يَلْبَثُوا إِلَّا سَاعَةً مِّن نَّهَارٍ بَلَاغٌ فَهَلْ يُهْلَكُ إِلَّا الْقَوْمُ الْفَاسِقُونَ (35)} [الأحقاف ]
    [صدق الله العظيم]
    ___________________
    قنــــاتي على اليوتيـــــوب

  2. الترتيب #62 الرقم والرابط: 79719 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    68

    افتراضي

    • بسم الله الرحمن الرحيم,
    والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الامين وعلى اله الطاهرين الطيبين وعلى اصحابه الغر الميامين, ومن تبعهم باحسان الى يوم الدين, وتحية حب واحترام للاخ العزيز ناصر اليماني واصحابه المحترمين , اما بعد.
    الاخ الراقي في ادبه وعلمه وحسن حواره ,بالقران نحيا , لك الاحترام والتقدير على حسن ادبك واخلاقك الحميده وتبصرك وعلمك, واني من المعجبين بحوارك الهادف وحسن المنطق الذي تتمتع به يا اخي الفاضل , كما وارجو منك يا اخي ان تنقل للعزيز ناصر شكري لانه السبب في التعرف عليك وعلى ادبك وخلقك ,
    اخي الفاضل احترم رايك بكل صراحه واايد بعض ما جئت به , ويستوقفني هنا قولكم منذ البدايه ان الحكم هو القران الكريم وليس التفاسير الخاطئه او الظن , فهل توافق يا اخي ان احكم القران في هذه المساله ,
    -----------
    • بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الامين وعلى اله الطاهرين الطيبين وعلى اصحابه الغر الميامين ومن تبعهم باحسان الى يوم الدين , وتحية حب واحترام للاخ العزيز ناصر اليماني واصحابه المحترمين, اما بعد.
    هذه الايات تثبت ان قضية النعاج التسع وتسعون كانت في بدايه حكم داوود , وحتى ان سليمان لم يكن مولدا بعد , والدليل من القران , وشددنا ملكه " واتيناه الحكمه وفصل الخطاب " ووهبنا له سليمان " اي ان سليمان لم يكن موجودا على الدنيا قبل قضية النعاج واقراء الايات يا اخي الفاضل ,
    اصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَاذْكُرْ عَبْدَنَا دَاوُودَ ذَا الْأَيْدِ إِنَّهُ أَوَّابٌ{17} إِنَّا سَخَّرْنَا الْجِبَالَ مَعَهُ يُسَبِّحْنَ بِالْعَشِيِّ وَالْإِشْرَاقِ{18} وَالطَّيْرَ مَحْشُورَةً كُلٌّ لَّهُ أَوَّابٌ{19} وَشَدَدْنَا مُلْكَهُ وَآتَيْنَاهُ الْحِكْمَةَ وَفَصْلَ الْخِطَابِ{20} وَهَلْ أَتَاكَ نَبَأُ الْخَصْمِ إِذْ تَسَوَّرُوا الْمِحْرَابَ{21} إِذْ دَخَلُوا عَلَى دَاوُودَ فَفَزِعَ مِنْهُمْ قَالُوا لَا تَخَفْ خَصْمَانِ بَغَى بَعْضُنَا عَلَى بَعْضٍ فَاحْكُم بَيْنَنَا بِالْحَقِّ وَلَا تُشْطِطْ وَاهْدِنَا إِلَى سَوَاء الصِّرَاطِ{22} إِنَّ هَذَا أَخِي لَهُ تِسْعٌ وَتِسْعُونَ نَعْجَةً وَلِيَ نَعْجَةٌ وَاحِدَةٌ فَقَالَ أَكْفِلْنِيهَا وَعَزَّنِي فِي الْخِطَابِ{23} قَالَ لَقَدْ ظَلَمَكَ بِسُؤَالِ نَعْجَتِكَ إِلَى نِعَاجِهِ وَإِنَّ كَثِيراً مِّنْ الْخُلَطَاء لَيَبْغِي بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَقَلِيلٌ مَّا هُمْ وَظَنَّ دَاوُودُ أَنَّمَا فَتَنَّاهُ فَاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وَخَرَّ رَاكِعاً وَأَنَابَ{24} فَغَفَرْنَا لَهُ ذَلِكَ وَإِنَّ لَهُ عِندَنَا لَزُلْفَى وَحُسْنَ مَآبٍ{25} يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ{26} وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاء وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا بَاطِلاً ذَلِكَ ظَنُّ الَّذِينَ كَفَرُوا فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ كَفَرُوا مِنَ النَّارِ{27} أَمْ نَجْعَلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَالْمُفْسِدِينَ فِي الْأَرْضِ أَمْ نَجْعَلُ الْمُتَّقِينَ كَالْفُجَّارِ{28} كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ{29} وَوَهَبْنَا لِدَاوُودَ سُلَيْمَانَ نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ{30}

  3. الترتيب #63 الرقم والرابط: 79721 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    430

    افتراضي إن الحكم إلا لله ...أولا وأخيرا

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله وكفى وصلاة علي من أصطفى
    وعلــــــــــــى إمامــــــــة الحـــــــــــق المبيــــــــــن

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    أخي الفاضل عمر القرشي بارك الله في علمك وأدبك وشكرالله لكم علي إطرائك لنا ولا حول لنا ولا قوة إلا بالله به نستعين في كل أمورنا
    ونحمده أن هدانا للحق وجزي الله المهدي خير الجزاء فلله الفضل من قبل ومن بعد ثم الشكر والعرفان للعالم الرباني الامام ناصر محمد اليماني الذي علمنا كيف نفهم كتاب الله ولو كنت تختلف معنا في حقيقة أنه المهدي لكن لا يفسد الأختلاف الحب والتقدير والاحترام بيننا وكلنا طالب حق فكلا يرى الصورة بما يراه من زاويته وله علي ذالك حجة قد لم يفهمها ويعرفها من خالفة الرأى




    اخي الفاضل احترم رايك بكل صراحه واايد بعض ما جئت به , ويستوقفني هنا قولكم منذ البدايه ان الحكم هو القران الكريم وليس التفاسير الخاطئه او الظن , فهل توافق يا اخي ان احكم القران في هذه المساله ,
    وكيف لا نوافق علي تحكيمه حكما بيننا وقد أرتضاه الله لنا

    {أَفَغَيْرَ اللّهِ أَبْتَغِي حَكَماً وَهُوَ الَّذِي أَنَزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلاًوَالَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْلَمُونَ أَنَّهُ مُنَزَّلٌ مِّن رَّبِّكَ بِالْحَقِّ فَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ }الأنعام114

    {أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللّهِ حُكْماً لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ }المائدة50


    فنعم الحكم كتاب الله بين العباد
    {لَّـكِنِ اللّهُ يَشْهَدُ بِمَا أَنزَلَ إِلَيْكَ أَنزَلَهُ بِعِلْمِهِ وَالْمَلآئِكَةُ يَشْهَدُونَ وَكَفَى بِاللّهِ شَهِيداً }النساء166

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر القرشي مشاهدة المشاركة
    • بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الامين وعلى اله الطاهرين الطيبين وعلى اصحابه الغر الميامين ومن تبعهم باحسان الى يوم الدين , وتحية حب واحترام للاخ العزيز ناصر اليماني واصحابه المحترمين ,
    اما بعد . هذه الايات تثبت ان قضية النعاج التسع وتسعون كانت في بدايه حكم داوود , وحتى ان سليمان لم يكن مولدا بعد , والدليل من القران , وشددنا ملكه " واتيناه الحكمه وفصل الخطاب " ووهبنا له سليمان " اي ان سليمان لم يكن موجودا على الدنيا قبل قضية النعاج واقراء الايات يا اخي الفاضل ,
    كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ{29} وَوَهَبْنَا لِدَاوُودَ سُلَيْمَانَ نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ{30}
    أخي الكريم عمر القرشي هذا ليس دليلا علي أن سليمان لم يكن موجودا في حكم النعاج كون الله قال... ووهبا له سليمان ليس معناه نفي وجود سليمان في هذا الوقت بل أن الله يخبرنا هنا أنه أكرم داوود وجعل من ذريته أنبياء وهو أن وهبه سليمان وسوف نستدل بكتاب الله علي أن المعني كون جعل في ذريته النبوة كما هو نبي ونبدأ بحول الله وقوته
    فهنا يقول الله لموسى أنه وهبنا له أخاه هارون نبيا وهل يعني هذا أن هارون جاء من بعد موسي طبعا لا فمن المعروف تاريخا أن هارون أكبر من موسي


    ((وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ مُوسَى إِنَّهُ كَانَ مُخْلَصاً وَكَانَ رَسُولاً نَّبِيّاً{51} وَنَادَيْنَاهُ مِن جَانِبِ الطُّورِ الْأَيْمَنِ وَقَرَّبْنَاهُ نَجِيّاً{52} وَوَهَبْنَا لَهُ مِن رَّحْمَتِنَا أَخَاهُ هَارُونَ نَبِيّاً{53}مريم

    وكذالك لا نستطيع أن نقول أن الله جعل هارون نبيا فيما بعد أي بعد زمن من تكليف موسى بالرساله
    بحجة كلمة وهبنا له فسنكون قد خالفنا كتاب الله فالله أخبرنا بتكليف هارون نبيا منذ أول يوم كلف فيه موسي كون موسي طلب من الله في نفس الوقت الذي كلفه الله بالرساله أن يشد أزرة بأخيه هارون كونه أفصح منه لسانا ولأسباب أخري فهذا كتاب الله لنا هاديا و دليلا

    {ثُمَّ أَرْسَلْنَا مُوسَى وَأَخَاهُ هَارُونَ بِآيَاتِنَا وَسُلْطَانٍ مُّبِينٍ }المؤمنون45

    {وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَجَعَلْنَا مَعَهُ أَخَاهُ هَارُونَ وَزِيراً }الفرقان35

    ((اسْلُكْ يَدَكَ فِي جَيْبِكَ تَخْرُجْ بَيْضَاء مِنْ غَيْرِ سُوءٍ وَاضْمُمْ إِلَيْكَ جَنَاحَكَ مِنَ الرَّهْبِ فَذَانِكَ بُرْهَانَانِ مِن رَّبِّكَ إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْماً فَاسِقِينَ{32} قَالَ رَبِّ إِنِّي قَتَلْتُ مِنْهُمْ نَفْساً فَأَخَافُ أَن يَقْتُلُونِ{33} وَأَخِي هَارُونُ هُوَ أَفْصَحُ مِنِّي لِسَاناً فَأَرْسِلْهُ مَعِيَ رِدْءاً يُصَدِّقُنِي إِنِّي أَخَافُ أَن يُكَذِّبُونِ{34} قَالَ سَنَشُدُّ عَضُدَكَ بِأَخِيكَ وَنَجْعَلُ لَكُمَا سُلْطَاناً فَلَا يَصِلُونَ إِلَيْكُمَا بِآيَاتِنَا أَنتُمَا وَمَنِ اتَّبَعَكُمَا الْغَالِبُونَ{35}القصص


    (( اذْهَبْ إِلَى فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَى{24} قَالَ رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي{25} وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي{26} وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِّن لِّسَانِي{27} يَفْقَهُوا قَوْلِي{28} وَاجْعَل لِّي وَزِيراً مِّنْ أَهْلِي{29} هَارُونَ أَخِي{30} اشْدُدْ بِهِ أَزْرِي{31} وَأَشْرِكْهُ فِي أَمْرِي{32} كَيْ نُسَبِّحَكَ كَثِيراً{33} وَنَذْكُرَكَ كَثِيراً{34} إِنَّكَ كُنتَ بِنَا بَصِيراً{35} قَالَ قَدْ أُوتِيتَ سُؤْلَكَ يَا مُوسَى{36}طه


    فلهذا جائهم الامر علي التثنيه في أمر التبليغ مع هذا قال الله ووهبنا له أخاه هارون كون الحكمة في النبوة

    1 - { اذْهَبَا إِلَى فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَى } طه 43
    2 - { فَقُلْنَا اذْهَبَا إِلَى الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا فَدَمَّرْنَاهُمْ تَدْمِيراً } الفرقان36
    3 - { قَالَ كَلَّا فَاذْهَبَا بِآيَاتِنَا إِنَّا مَعَكُم مُّسْتَمِعُونَ } الشعراء15



    وكذالك هو الحال أن الله جعل في ذرية إبراهيم النبوة والكتاب وقد ذكرالله أنه وهب إبراهيم هنا إسحاق ويعقوب
    ولم يذكر إسماعيل مع أنه كذالك إبن إبراهيم فلماذا لم يذكر هنا فنقول إن الحكمه هي أن يبين الله لنا أنه وهب إبراهيم بأن جعل من ذريته الأنبياء فكان الكلام هنا علي النبوة ولاننا نعلم أن أغلب الانبياء من ذرية إبراهيم من جهه ولده إسحاق ويعقوب

    {وَوَهَبْنَا لَهُإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ نَافِلَةً وَكُلّاً جَعَلْنَا صَالِحِينَ }الأنبياء72

    فجاء ذكرهما هنا وأغفل ذكر إسماعيل لانه لم يأتي من جهه إسماعيل غير نبي واحد وهو رسول الله فكان الكلام علي النبوه هنا وكثرتها في ذريه إبراهيم من جهه إبنه إسحاق ولهذا أكد الله علي هذه الحقيقة بآيات أخري في أن النبوة كانت أكثرها في بني إبراهيم من جهه إسحاق وولده يعقوب فأغفل ذكر إسماعيل هنا أيضا

    {وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَجَعَلْنَا فِي ذُرِّيَّتِهِ النُّبُوَّةَ وَالْكِتَابَ وَآتَيْنَاهُ أَجْرَهُ فِي الدُّنْيَا وَإِنَّهُ فِي الْآخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ }العنكبوت27


    وهذا لا ينفي كون الله كذالك أكرم إبراهيم بالنبوة في ولده إسماعيل
    {وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِسْمَاعِيلَ إِنَّهُ كَانَ صَادِقَ الْوَعْدِ وَكَانَ رَسُولاً نَّبِيّاً }مريم54

    فلهذا السبب بعد أن أنتفت الحكمة من الايه الاولي كون المراد بها بأن الله أكرم رسوله إبراهيم بأن جعل بنيه أنبياء ومن ذريتهم أنبياء لكن أكثرهم من ولده إسحاق ويعقوب فلما إتمت المعني فجاء الله هنا وقت أن ذكر جميع الانبياء والحكمة بتنزيل الكتب عليهم ولما أختلفت الحكمة هنا أختلف السياق بذكر إسماعيل وإسحاق ويعقوب علي السواء بعد إبراهيم كونهم بنيه ومن ذريتهم جميعا الانبياء علي إختلاف الكثرة والقله فبدأ الاعتراف بما أنزل علي محمد وهو النبي الوحيد من نسل إسماعيل إبن إبراهيم ثم عقب علي باقي الانبياء ولا عبرة بالترتيب هنا

    {قُولُواْ آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ }البقرة136


    أما شكر إبراهيم لربه هنا فلم يكن شكرا علي أن جعل في ذريته النبوة بل شكره علي أن رزقة الولد وإن كان هذا الولد قد جاء علي كبر في السن فكان إبراهيم عبدا شكورا

    {الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي
    وَهَبَ لِي عَلَى الْكِبَرِ إِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ رَبِّي لَسَمِيعُ الدُّعَاء }
    إبراهيم39

    وكذالك في قصة زكريا كانت وهبنا له هي أن أستجاب الله لدعاءه بأن يرزقة ولدا ويجعله من الانبياء فهذا هو أصل دعاء زكريا أن دعي بالذريه

    ((وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَى رَبَّهُ رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْداً وَأَنتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ{89} فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَباً وَرَهَباً وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ{90}الانبياء

    فمن هنا سنفهم دعاء زكريا أنه طلب ولد وأن يجعله نبي حيث قال وليا وزاد حيث وضح في دعاءه فقال يرث من آل يعقوب أي سأل الله أن يزقه ولد يرث النبوة منه فوهب الله له يحي وبشرة بإستجابة دعاءة

    ((ذِكْرُ رَحْمَةِ رَبِّكَ عَبْدَهُ زَكَرِيَّا{2} إِذْ نَادَى رَبَّهُ نِدَاء خَفِيّاً{3} قَالَ رَبِّ إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مِنِّي وَاشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْباً وَلَمْ أَكُن بِدُعَائِكَ رَبِّ شَقِيّاً{4} وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِن وَرَائِي وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِراً فَهَبْ لِي مِن لَّدُنكَ وَلِيّاً{5} يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ وَاجْعَلْهُ رَبِّ رَضِيّاً{6} يَا زَكَرِيَّا إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلَامٍ اسْمُهُ يَحْيَى لَمْ نَجْعَل لَّهُ مِن قَبْلُ سَمِيّاً{7} قَالَ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِراً وَقَدْ بَلَغْتُ مِنَ الْكِبَرِ عِتِيّاً{8} قَالَ كَذَلِكَ قَالَ رَبُّكَ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَقَدْ خَلَقْتُكَ مِن قَبْلُ وَلَمْ تَكُ شَيْئاً{9} قَالَ رَبِّ اجْعَل لِّي آيَةً قَالَ آيَتُكَ أَلَّا تُكَلِّمَ النَّاسَ ثَلَاثَ لَيَالٍ سَوِيّاً{10} فَخَرَجَ عَلَى قَوْمِهِ مِنَ الْمِحْرَابِ فَأَوْحَى إِلَيْهِمْ أَن سَبِّحُوا بُكْرَةً وَعَشِيّاً{11} يَا يَحْيَى خُذِ الْكِتَابَ بِقُوَّةٍ وَآتَيْنَاهُ الْحُكْمَ صَبِيّاً{12} وَحَنَاناً مِّن لَّدُنَّا وَزَكَاةً وَكَانَ تَقِيّاً{13} وَبَرّاً بِوَالِدَيْهِ وَلَمْ يَكُن جَبَّاراً عَصِيّاً{14} وَسَلَامٌ عَلَيْهِ يَوْمَ وُلِدَ وَيَوْمَ يَمُوتُ وَيَوْمَ يُبْعَثُ حَيّاً{15}مريم


    وهذا هو الدعاء الوحيد في القرآن بطلب الذرية الطيبة أي المباركة ونعرف أن إصطفاء الله لانبياءه يكون من أطيب الذريه ..فكان دعاء زكريا

    ((هُنَالِكَ دَعَا زَكَرِيَّا رَبَّهُ قَالَ رَبِّ هَبْ لِي مِن لَّدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاء{38} فَنَادَتْهُ الْمَلآئِكَةُ وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلِّي فِي الْمِحْرَابِ أَنَّ اللّهَ يُبَشِّرُكَ بِيَحْيَـى مُصَدِّقاً بِكَلِمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَسَيِّداً وَحَصُوراً وَنَبِيّاً مِّنَ الصَّالِحِينَ{39}آل عمران

    فلا يوجد دليل قطعي أن سليمان لم يكن مع داود في حكمة وكلمة وهبنا وضحناها أنها تعني إكرام الله لداوود بأن جعل في ذريته النبوة في سليمان عليه السلام .
    .فقد جاء ذكر داوود وسليمان في جميع القرآن علي إجتماعهما في كل القصص وهذا الموضع الوحيد الذي أفرد فيه سليمان عن داوود لا لأن سليمان من بعد أبيه بل ليدلل لنا علي أن الله لم يزكي أحدا من عباده بالوقوع في الفتن والخطاء فذكر خطأ داوود في الكتاب ثم عقب عليه بذكر قصة سليمان وما أخطأ به كون خطأ دوود لا يشترك معه سليمان وكذالك سليمان لم يشترك في خطأه داوود فذكر كل واحد بقصته فبتدأ بقصة الاب وخطئة ثم قصة الابن وخطأه

    لهذا فصل بين القصتين بآيه توضح أن يتعض الناس بقصة خطأ داوود وسليمان فسبق قصة سليمان بهذه العضه من الامر بالتدبر لكتاب الله حتي يجني أول الالباب العبر من هذه القصص فتدبر هذه الايات الفاصله بين القصتين لتنبهنا لحقيقة أن عباد الله ليسوا سواء فلا يستوي من آمن ومن كفر ومن يخطئ ويتوب وغيرهم من العباد فكأن الله يلفتنا إلي أن نكون من الشاكرين لنعمة بأن نعبده وأن لا نشرك به شيئا وإن أخطأنا فلا نقنط ونيأس من رحمة الله بل نتوب إليه فهو التواب الرحيم فذكر القصتين ليعتبر أولوا الالباب المتدبرين لكتابه

    (( وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاء وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا بَاطِلاً ذَلِكَ ظَنُّ الَّذِينَ كَفَرُوا فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ كَفَرُوا مِنَ النَّارِ{27} أَمْ نَجْعَلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَالْمُفْسِدِينَ فِي الْأَرْضِ أَمْ نَجْعَلُ الْمُتَّقِينَ كَالْفُجَّارِ{28}
    كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ{29} وَوَهَبْنَا لِدَاوُودَ سُلَيْمَانَ نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ{30}

    ولأن العبد الشكور وإن كان خطاء فإن الله يزده في ملكة كونه أواب إلي الله حين يخطيء وهذا خير مثال في قصة داود وإبنه سليمان أن الله يزيدهم من فضله كونهم من عباده الشكور فلهذا قال لهم إعملوا آل داود فلا يضركم طالما أنكم من عبادي الشكورين لنعمتي توابون رجاعون إلي

    {يَعْمَلُونَ لَهُ مَا يَشَاءُ مِن مَّحَارِيبَ وَتَمَاثِيلَ وَجِفَانٍ كَالْجَوَابِ وَقُدُورٍ رَّاسِيَاتٍ اعْمَلُوا آلَ دَاوُودَ شُكْراً وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ }سبأ13


    اللهم إني أعوذ بك أن أرضى بشيىء حتى ترضى.


    {قَدِ افْتَرَيْنَا عَلَى اللّهِ كَذِباً إِنْ عُدْنَا فِي مِلَّتِكُم بَعْدَ إِذْ نَجَّانَا اللّهُ مِنْهَا وَمَا يَكُونُ لَنَا أَن نَّعُودَ فِيهَا إِلاَّ أَن يَشَاءَ اللّهُ رَبُّنَا وَسِعَ رَبُّنَا كُلَّ شَيْءٍ عِلْماً عَلَى اللّهِ تَوَكَّلْنَا رَبَّنَا افْتَحْ بَيْنَنَا وَبَيْنَ قَوْمِنَا بِالْحَقِّ وَأَنتَ خَيْرُ الْفَاتِحِينَ }
    الأعراف89

  4. الترتيب #64 الرقم والرابط: 79722 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    68

    افتراضي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الامين وعلى اله الطاهرين الطيبين وعلى اصحابه الغر الميامين ومن تبعهم باحسان الى يوم الدين , وتحية حب واحترام للاخ العزيز ناصر اليماني واصحابه المحترمين , وتحيه خاصه للاخ الغالي صاحب العلم والادب بالقران نحيا ,
    اما بعد .
    اعتذر منكم جميعا على انقطاعي وذلك بسبب بعض المشاغل,
    ساقطع عليكم الطريق واختصر لكم ما اثبته القران في معنى الموهوب , دل القران الكريم على ان الموهوب عطاء جديد للموهوب له قد طمع فيه الطالب ,لم يكن موجود في بعض الحالات , او غير معروف لمن وهب له في بعض الحالات , لكنه ترجاه اذا طلبه ,ومن لم يطلب او يفكر فيه مع انه غير محتمل في بعض الاحيان مثل قصة مريم كان حتما هبه على غير العاده في مسائل البشر , وهذا يثبت ان الله وهب سليمان لداود ,بعد ان شد ملكه واتاه الحكمه وفصل الخطاب وجعله خليفه في الارض , والايه السبب في هذا الموضوع ,ان سليمان لم يكن مخلوقا قبل الحكم في مسئلة ال99 نعجه , لان داوود كان حديث عهد في الملك والحكم والدليل قول الله , يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ, وهذا كتاب الله حكم في هذه المسئله , واليكم النص القراني , اصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَاذْكُرْ عَبْدَنَا دَاوُودَ ذَا الْأَيْدِ إِنَّهُ أَوَّابٌ{17} إِنَّا سَخَّرْنَا الْجِبَالَ مَعَهُ يُسَبِّحْنَ بِالْعَشِيِّ وَالْإِشْرَاقِ{18} وَالطَّيْرَ مَحْشُورَةً كُلٌّ لَّهُ أَوَّابٌ{19} وَشَدَدْنَا مُلْكَهُ وَآتَيْنَاهُ الْحِكْمَةَ وَفَصْلَ الْخِطَابِ{20} وَهَلْ أَتَاكَ نَبَأُ الْخَصْمِ إِذْ تَسَوَّرُوا الْمِحْرَابَ{21} إِذْ دَخَلُوا عَلَى دَاوُودَ فَفَزِعَ مِنْهُمْ قَالُوا لَا تَخَفْ خَصْمَانِ بَغَى بَعْضُنَا عَلَى بَعْضٍ فَاحْكُم بَيْنَنَا بِالْحَقِّ وَلَا تُشْطِطْ وَاهْدِنَا إِلَى سَوَاء الصِّرَاطِ{22} إِنَّ هَذَا أَخِي لَهُ تِسْعٌ وَتِسْعُونَ نَعْجَةً وَلِيَ نَعْجَةٌ وَاحِدَةٌ فَقَالَ أَكْفِلْنِيهَا وَعَزَّنِي فِي الْخِطَابِ{23} قَالَ لَقَدْ ظَلَمَكَ بِسُؤَالِ نَعْجَتِكَ إِلَى نِعَاجِهِ وَإِنَّ كَثِيراً مِّنْ الْخُلَطَاء لَيَبْغِي بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَقَلِيلٌ مَّا هُمْ وَظَنَّ دَاوُودُ أَنَّمَا فَتَنَّاهُ فَاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وَخَرَّ رَاكِعاً وَأَنَابَ{24} فَغَفَرْنَا لَهُ ذَلِكَ وَإِنَّ لَهُ عِندَنَا لَزُلْفَى وَحُسْنَ مَآبٍ{25} يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ{26} وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاء وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا بَاطِلاً ذَلِكَ ظَنُّ الَّذِينَ كَفَرُوا فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ كَفَرُوا مِنَ النَّارِ{27} أَمْ نَجْعَلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَالْمُفْسِدِينَ فِي الْأَرْضِ أَمْ نَجْعَلُ الْمُتَّقِينَ كَالْفُجَّارِ{28} كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ{29} وَوَهَبْنَا لِدَاوُودَ سُلَيْمَانَ نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ{30}
    {وَوَهَبْنَا لِدَاوُودَ سُلَيْمَانَ نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ }ص30,
    ووهبنا لداود ابنه سليمان, فأنعمنا به عليه واعطيناه الولد الذكر , وأقررنا به عينه, نِعْم العبد سليمان, إنه كان كثير الرجوع إلى الله والإنابة إليه. حاله حال الانبياء عند بلوغ الرساله ,
    {قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكاً لَّا يَنبَغِي لِأَحَدٍ مِّنْ بَعْدِي إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ }ص35
    قال: رب اغفر لي ذنبي, وأعطني ملكًا عظيمًا خاصًا لا يكون مثله لأحد من البشر بعدي، إنك- سبحانك- كثير الجود والعطاء.

    {قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لِأَهَبَ لَكِ غُلَاماً زَكِيّاً }مريم19
    قال لها المَلَك: إنما أنا رسول ربك بعثني إليك؛ لأهب لكَ غلامًا لامنحك غلاما طاهرًا من الذنوب.
    الَّذِي أَطْمَعُ أَن يَغْفِرَ لِي خَطِيئَتِي يَوْمَ الدِّينِ{82} رَبِّ هَبْ لِي حُكْماً وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ{83}
    قال إبراهيم داعيًا ربه: ربِّ امنحني العلم والفهم، وألحقني بالصالحين، واجمع بيني وبينهم في الجنة.
    وَقَالَ إِنِّي ذَاهِبٌ إِلَى رَبِّي سَيَهْدِينِ{99} رَبِّ هَبْ لِي مِنَ الصَّالِحِينَ{100} فَبَشَّرْنَاهُ بِغُلَامٍ حَلِيمٍ{101}
    رب أعطني ولدًا صالحًا.

    {الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي وَهَبَ لِي عَلَى الْكِبَرِ إِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ رَبِّي لَسَمِيعُ الدُّعَاء }إبراهيم39
    يُثْني إبراهيم على الله تعالى, فيقول: الحمد لله الذي رزقني واعطاني على كِبَر سني ولديَّ إسماعيل وإسحاق بعد دعائي أن يهب لي من الصالحين, إن ربي لسميع الدعاء ممن دعاه, وقد دعوته ولم يخيِّب رجائي.
    {وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ كُلاًّ هَدَيْنَا وَنُوحاً هَدَيْنَا مِن قَبْلُ وَمِن ذُرِّيَّتِهِ دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ وَأَيُّوبَ وَيُوسُفَ وَمُوسَى وَهَارُونَ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ }الأنعام84,
    ومننَّا على إبراهيم عليه السلام بأن رزقناه إسحاق ابنًا ويعقوب حفيدًا, ووفَّقنا كلا منهما لسبيل الرشاد, وكذلك وفَّقنا للحق نوحًا -من قبل إبراهيم وإسحاق ويعقوب- وكذلك وفَّقنا للحق من ذرية نوح داود وسليمان وأيوب ويوسف وموسى وهارون عليهم السلام, وكما جزينا هؤلاء الأنبياء لإحسانهم نجزي كل محسن.
    {فَلَمَّا اعْتَزَلَهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ وَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَكُلّاً جَعَلْنَا نَبِيّاً }مريم49,

    {وَوَهَبْنَا لَهُم مِّن رَّحْمَتِنَا وَجَعَلْنَا لَهُمْ لِسَانَ صِدْقٍ عَلِيّاً }مريم50
    (ووهبنا لهم) للثلاثة (من رحمتنا) المال والولد (وجعلنا لهم لسان صدق عليا) رفيعا هو الثناء الحسن في جميع أهل الأديان
    {فَفَرَرْتُ مِنكُمْ لَمَّا خِفْتُكُمْ فَوَهَبَ لِي رَبِّي حُكْماً وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُرْسَلِينَ }الشعراء21,
    فخرجت من بينكم فارًّا إلى "مدين"، لـمَّا خفت أن تقتلوني بما فعلتُ من غير عَمْد، فوهب لي ربي تفضلا منه النبوة والعلم, وجعلني من المرسلين.
    {وَوَهَبْنَا لَهُ مِن رَّحْمَتِنَا أَخَاهُ هَارُونَ نَبِيّاً }مريم53,
    ووهبنا لموسى من رحمتنا أخاه هارون نبيًا يؤيده ويؤازره. بناء على طلب موسى ,
    {وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ نَافِلَةً وَكُلّاً جَعَلْنَا صَالِحِينَ }الأنبياء72,
    (ووهبنا له) أي لإبراهيم وكان سأل ولدا كما ذكر في الصافات (إسحاق ويعقوب نافلة) أي زيادة على المسئول أو هو ولد الولد (وكلا) أي هو وولداه (جعلنا صالحين) أنبياء
    {وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِن وَرَائِي وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِراً فَهَبْ لِي مِن لَّدُنكَ وَلِيّاً }مريم5
    وإني خفت أقاربي وعصبتي مِن بعد موتي أن لا يقوموا بدينك حق القيام, ولا يدعوا عبادك إليك, وكانت زوجتي عاقرًا لا تلد, فارزقني مِن عندك ولدًا وارثًا ومعينًا.فكان يحيى هبه لابيه,
    {فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَباً وَرَهَباً وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ }الأنبياء90,
    فاستجبنا له دعاءه ووهبنا له على الكبر ابنه يحيى, وجعلنا زوجته صالحة للحمل والولادة بعد أن كانت عاقرًا, إنهم كانوا يبادرون إلى كل خير, ويدعوننا راغبين فيما عندنا, خائفين من عقوبتنا, وكانوا لنا خاضعين متواضعين.
    {وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَجَعَلْنَا فِي ذُرِّيَّتِهِ النُّبُوَّةَ وَالْكِتَابَ وَآتَيْنَاهُ أَجْرَهُ فِي الدُّنْيَا وَإِنَّهُ فِي الْآخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ }العنكبوت27,
    ووهبنا له إسحاق ولدًا, ويعقوب من بعده وَلَدَ وَلَدٍ, وجعلنا في ذريته الأنبياء والكتب, وأعطيناه ثواب بلائه فينا, في الدنيا الذكر الحسن والولد الصالح, وإنه في الآخرة لمن الصالحين.
    {وَوَهَبْنَا لَهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُم مَّعَهُمْ رَحْمَةً مِّنَّا وَذِكْرَى لِأُوْلِي الْأَلْبَابِ }ص43,
    فكشفنا عنه ضره وأكرمناه ووهبنا له أهله من زوجة وولد, وزدناه مثلهم بنين وحفدة, كل ذلك رحمة منَّا به وإكرامًا له على صبره، وعبرة وذكرى لأصحاب العقول السليمة؛ ليعلموا أن عاقبة الصبر الفرج وكشف الضر.
    وعن غير الانبياء .
    {لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ يَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ إِنَاثاً وَيَهَبُ لِمَن يَشَاءُ الذُّكُورَ }الشورى49
    لله سبحانه وتعالى ملك السموات والأرض وما فيهما, يخلق ما يشاء من الخلق, يهب لمن يشاء من عباده إناثًا لا ذكور معهن، ويهب لمن يشاء الذكور لا إناث معهم،
    {رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ }آل عمران8,
    ويقولون: يا ربنا لا تَصْرِف قلوبنا عن الإيمان بك بعد أن مننت علينا بالهداية لدينك, وامنحنا من فضلك رحمة واسعة, إنك أنت الوهاب: كثير الفضل والعطاء, تعطي مَن تشاء بغير حساب.,
    {وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَاماً }الفرقان74
    والذين يسألون الله تعالى قائلين: ربنا هب لنا مِن أزواجنا وذريَّاتنا ما تَقَرُّ به أعيننا، وفيه أنسنا وسرورنا، واجعلنا قدوة يُقتدى بنا في الخير.
    {هُنَالِكَ دَعَا زَكَرِيَّا رَبَّهُ قَالَ رَبِّ هَبْ لِي مِن لَّدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاء }آل عمران38,
    عندما رأى زكريا ما أكرم الله به مريم مِن رزقه وفضله توجه إلى ربه قائلا يا ربِّ أعطني من عندك ولدًا صالحًا مباركًا, إنك سميع الدعاء لمن دعاك.

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,
    ارجو منكم تكبير الخط,

  5. الترتيب #65 الرقم والرابط: 79723 أدوات الاقتباس نسخ النص

    افتراضي المهدي المنتظر يختم بحجة العقل والمنطق حواره مع الشيخ عمر في عقيدة عذاب القبر..

    الإمام ناصر محمد اليماني
    10 - 06 - 1433 هـ
    02 - 05- 2012 مـ
    05:18 صباحاً
    ـــــــــــــــــــــ




    المهديّ المنتظَر يختم بحجّة العقل والمنطق حواره مع الشيخ عمر في عقيدة عذاب القبر..

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جدّي محمد رسول الله وآله الأطهار وجميع أنصار الله في كلِّ زمانٍ ومكانٍ إلى اليوم الآخر..

    ويا عمر القرشي اتّقِ الله الواحد القهّار الذي حَبْسُهُ النار، ولا تُعرِض عن البيان الحقّ للذكر الذي يحاجك به المهديّ المنتظَر في عصر الحوار من قبل الظهور، أفكلما أقمنا عليك الحجّة لا تعترف بالحقّ ولم تهتدِ إلى الصراط المستقيم؟ فلا تأخذك العزّة بالإثم عن الاعتراف بسلطان العلم الملجم للجاهل والعالم، وأراك تريد أن تبطل فتوانا عن براءة نبيّ الله داوود من الذين وصفوا أخلاقه بغير الحقّ كما يلي من تفاسير شياطين البشر:
    (ذكروا لداوود عليه الصلاة والسلام تسعاً وتسعون امرأة وأنه شغف حباً بامرأة أحد جنوده، وأنه أراد أن تكون هذه المرأة من زوجاته، فطلب من هذا الجندي أن يذهب إلى الغزو لعله يقتل فيخلف امرأته ثم يأخذها داوود عليه الصلاة والسلام)
    وكذب أعداء الله وأعداء أنبيائِه من شياطين البشر من الذين يظهرون الإيمان ويبطنون الكفر والمكر.

    ويا أخي الكريم عمر القرشي، لا نزال نظنّ في شخصكم الكريم الظنّ الحسن إلى حين، ويا رجل إنّي أراك تريد أن تفتي أنّ الله لم يهبْ لداوود عليه الصلاة والسلام وريثَه سليمان عليه الصلاة والسلام إلا بعد قصة الخصمين الذي تفاجأ بهما داوود عليه الصلاة والسلام واقفين بين يديه في المحراب كونه كان في حالة سجودٍ على الأرض في الركعة الأخيرة في الصلاة فإذا بهما واقفين بين يديه، وبرغم أنّه أوجس منهما خيفةً ولكنه أكمل التشهد وأتمّها بالتسليم، فإذا بالرجلين واقفين بين يديه وأوجس منهما خيفةً كونهما لم يستأذنوه بالدخول، ولكن الملائكة لا تستأذن بالدخول إلى المحاريب على الأنبياء ما دام لا توجد لديه إحدى نسائه، وإنما تتنزّل بأمر الله بقدر مقدور. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَمَا نَتَنَزَّلُ إِلَّا بِأَمْرِ رَبِّكَ لَهُ مَا بَيْنَ أَيْدِينَا وَمَا خَلْفَنَا وَمَا بَيْنَ ذَلِكَ وَمَا كَانَ رَبُّكَ نَسِيًّا} صدق الله العظيم [مريم:64].

    وعلى سبيل المثال لو استأذن جبريل عليه الصلاة والسلام على الدخول إلى مريم من وراء الحجاب إذاً لما فزعت منه، ولكنها تفاجأت به بين يديها رجلاً سوياً، ومن ثمّ استعاذت بالله منه كونه أفزعها وجوده بين يديها فجأةً ولم تعرفه، وكذلك نبيّ الله داوود عليه الصلاة والسلام فزع من الخصمين الذين شاهدهما فجأةً واقفين بين يديه ولم يدخلا من الباب كونهما تسوّرا وتمثلا رجلين سويين بين يديه وهو كان في سجود الركعة الأخيرة من صلاته بقدرٍ مقدورٍ في الكتاب المسطور، حتى إذا رفع رأسه ليجلس للتشهد الأخير فإذا هما قائمان رجلان سويّان بين يديه، فأوجس منهما خيفةً كونه شاهدهما فجأةً بين يديه، وذلك ما أفزع نبيّ الله داوود منهما خيفة، وحدث ذلك بعد خطأ نبيّ الله داوود في الحكم بادئ الأمر بين الخصمين المختصمين في الغنم في قول الله تعالى:
    {وَدَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ إِذْ يَحْكُمَانِ فِي الْحَرْثِ إِذْ نَفَشَتْ فِيهِ غَنَمُ الْقَوْمِ وَكُنَّا لِحُكْمِهِمْ شَاهِدِينَ ﴿78﴾ فَفَهَّمْنَاهَا سُلَيْمَانَ} صدق الله العظيم [الأنبياء:78-79].

    وإنما ابتعث الله الملكين ليمثلا الخصمين، ولكني أرى عمر القرشي يقول أنّ سليمان لم يكن موجوداً حين حكم نبيّ الله داوود بين الخصمين الذين تسورا المحراب بدليل قول الله تعالى:
    {وَاذْكُرْ عَبْدَنَا دَاوُودَ ذَا الْأَيْدِ إِنَّهُ أَوَّابٌ ﴿17﴾ إِنَّا سَخَّرْنَا الْجِبَالَ مَعَهُ يُسَبِّحْنَ بِالْعَشِيِّ وَالْإِشْرَاقِ ﴿18﴾ وَالطَّيْرَ مَحْشُورَةً كُلٌّ لَّهُ أَوَّابٌ ﴿19﴾ وَشَدَدْنَا مُلْكَهُ وَآتَيْنَاهُ الْحِكْمَةَ وَفَصْلَ الْخِطَابِ ﴿20﴾ وَهَلْ أَتَاكَ نَبَأُ الْخَصْمِ إِذْ تَسَوَّرُوا الْمِحْرَابَ ﴿21﴾ إِذْ دَخَلُوا عَلَىٰ دَاوُودَ فَفَزِعَ مِنْهُمْ قَالُوا لَا تَخَفْ خَصْمَانِ بَغَىٰ بَعْضُنَا عَلَىٰ بَعْضٍ فَاحْكُم بَيْنَنَا بِالْحَقِّ وَلَا تُشْطِطْ وَاهْدِنَا إِلَىٰ سَوَاءِ الصِّرَاطِ ﴿22﴾ إِنَّ هَـٰذَا أَخِي لَهُ تِسْعٌ وَتِسْعُونَ نَعْجَةً وَلِيَ نَعْجَةٌ وَاحِدَةٌ فَقَالَ أَكْفِلْنِيهَا وَعَزَّنِي فِي الْخِطَابِ ﴿23﴾ قَالَ لَقَدْ ظَلَمَكَ بِسُؤَالِ نَعْجَتِكَ إِلَىٰ نِعَاجِهِ وَإِنَّ كَثِيرًا مِّنَ الْخُلَطَاءِ لَيَبْغِي بَعْضُهُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَقَلِيلٌ مَّا هُمْ وَظَنَّ دَاوُودُ أَنَّمَا فَتَنَّاهُ فَاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وَخَرَّ رَاكِعًا وَأَنَابَ ﴿24﴾ فَغَفَرْنَا لَهُ ذَٰلِكَ وَإِنَّ لَهُ عِندَنَا لَزُلْفَىٰ وَحُسْنَ مَآبٍ ﴿25﴾ يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَىٰ فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ اللَّـهِ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّـهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ ﴿26﴾ وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاءَ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا بَاطِلًا ذَٰلِكَ ظَنُّ الَّذِينَ كَفَرُوا فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ كَفَرُوا مِنَ النَّارِ ﴿27﴾ أَمْ نَجْعَلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَالْمُفْسِدِينَ فِي الْأَرْضِ أَمْ نَجْعَلُ الْمُتَّقِينَ كَالْفُجَّارِ ﴿28﴾ كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْألباب ﴿29﴾ وَوَهَبْنَا لِدَاوُودَ سُلَيْمَانَ ۚ نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ ﴿30﴾} صدق الله العظيم [ص].

    وحجّة عمر القرشي هي قول الله تعالى:
    {وَوَهَبْنَا لِدَاوُودَ سُلَيْمَانَ نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ} صدق الله العظيم. ومن ثمّ يرد عليه الإمام المهديّ ناصر محمد وكافة النبيين عليهم الصلاة والسلام وأقول: ولكن يا عمر إنّ الخبر جاء في سياق قصة الخصمين الذين تسورا المحراب ولم يحدث الوهب من بعد ذلك،، ولم يأتوا يبشروه بنبيّ الله سليمان كون الله قد وهبه لداود من قبل. بدليل قول الله تعالى: {وَوَهَبْنَا لِدَاوُودَ سُلَيْمَانَ نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ} صدق الله العظيم، ولكن عمر يقول بل حدث الوهب من بعد ذلك بدليل قول الله تعالى: {وَوَهَبْنَا لِدَاوُودَ سُلَيْمَانَ نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ} صدق الله العظيم. ومن ثمّ يرد المهديّّ المنتظَر على عمر ونقول: أليس الوهب فعل ماضٍ يا عمر؟ وقال الله تعالى: {وَوَهَبْنَا لَهُم مِّن رَّحْمَتِنَا وَجَعَلْنَا لَهُمْ لِسَانَ صِدْقٍ عَلِيّاً} صدق الله العظيم [مريم:50]

    وكذلك قول الله تعالى:
    {وَوَهَبْنَا لَهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُم مَّعَهُمْ رَحْمَةً مِّنَّا وَذِكْرَى لِأُوْلِي الْألباب} صدق الله العظيم [ص:43].

    والسؤال الذي يطرح نفسه فهل لم يهب الله لنبيّه أيوب زوجته إلا من بعد أن برئ؟ والجواب تجدونه في محكم الكتاب:
    {خُذْ بِيَدِكَ ضِغْثًا فَاضْرِب بِّهِ وَلَا تَحْنَثْ إِنَّا وَجَدْنَاهُ صَابِرًا نِّعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ} صدق الله العظيم [ص:44].

    كونه أقسم ليضرب زوجته على شيء (ما). وكذلك قول الله تعالى في قصة نبيّ الله إبراهيم عليه الصلاة والسلام:
    {وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَجَعَلْنَا فِي ذُرِّيَّتِهِ النُّبُوَّةَ وَالْكِتَابَ وَآتَيْنَاهُ أَجْرَهُ فِي الدُّنْيَا وَإِنَّهُ فِي الْآخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ} صدق الله العظيم [العنكبوت:27].

    وإنما يتحدث الله عن وهبٍ قد مضى؛ فعل ماضٍ، وكذلك في قصة نبيّ الله داوود:
    {{{وَوَهَبْنَا لِدَاوُودَ سُلَيْمَانَ نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ}}} صدق الله العظيم. فلماذا تحرّف كلام الله عن مواضعه المقصودة يا عمر؟ أم إنك تريد أن تخرج ناصر محمد اليماني والأنصار عن الحوار في عقيدة عذاب القبر للكفار؟؟ وسبق أن أقمنا الحجّة عليك بالحقّ وما أسهل إقامة الحجّة عليك وعلى كافة أصحاب عقيدة عذاب القبر كون الكذب حباله قصيرة، فأنت تعلم لو ننبش قبورَ الكفارِ بالذكرِ والمؤمنين فلن نجد جنةً ولا ناراً يا عمر.

    ولربما فضيلة الشيخ عمر: "يقول مهلاً مهلاً يا ناصر محمد يا من يزعم أنه المهديّ المنتظَر، إنما الروح تختفي عن الأبصار فالأموات يعذبون في النار أو ينعمون في جنة بالقبر ولكنها لا تدركهم الأبصار". ومن ثمّ يرد عليه المهديّ المنتظَر الحقّ من ربه وأقول: يا عمر فإن كانت الروح مخفيّةً عن أبصار الأحياء ولكن الجنة أو النار لم يخفيهما الله عن الأبصار كونهم شيء مرئيٌّ يا عمر، فلا تجعلوا للكفار حجّة عليكم فما أيسر إقامة الحجّة على المسلمين بسبب فرية عذاب القبر الذي ما أنزل الله بها من سلطان في محكم القرآن.

    ولربما عمر يقول: "ولكن الله أفتانا في محكم القرآن عن قوم نوحٍ أنّهم يتعذبون في قبورهم. وقال الله تعالى:
    {مِّمَّا خَطِيئَاتِهِمْ أُغْرِقُوا فَأُدْخِلُوا نَارًا فَلَمْ يَجِدُوا لَهُم مِّن دُونِ اللَّـهِ أَنصَارًا ﴿25﴾ وَقَالَ نُوحٌ رَّبِّ لَا تَذَرْ عَلَى الْأَرْضِ مِنَ الْكَافِرِينَ دَيَّارًا ﴿26﴾ إِنَّكَ إِن تَذَرْهُمْ يُضِلُّوا عِبَادَكَ وَلَا يَلِدُوا إِلَّا فَاجِرًا كَفَّارًا ﴿27﴾} صدق الله العظيم [نوح].

    وكذلك فرعون وقومه:
    {فَوَقَاهُ اللَّـهُ سَيِّئَاتِ مَا مَكَرُوا وَحَاقَ بِآلِ فِرْعَوْنَ سُوءُ الْعَذَابِ ﴿45﴾ النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ ﴿46﴾} صدق الله العظيم [غافر].

    ومن ثمّ يقول عمر: "أليس ذلك دليل على أنهم يعذبون في القبر؟" ومن ثمّ يردّ عليه المهديّ المنتظَر وأقول: بل يعذبون في النار يا عمر، فاتّقِ الله الواحد القهار، ولا تحرفوا كلام الله عن مواضعه الحقّ ولم يُقبر قوم نوح بل أُغرقوا جميعاً وصارت جثثهم طعاماً لحيتان البحار، وكذلك قوم فرعون لم يُقبروا بل أُغرقوا وصارت جثثهم طعاماً لأسماك البحر إلا جثة فرعون. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {الْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آَيَةً} صدق الله العظيم [يونس:92].

    وكذلك فرعون لم يُقبر فيتعذب في قبره كون العذاب على النفس من دون الجسد يا عمر. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَلَوْ تَرَى إِذِ الظَّالِمُونَ فِي غَمَرَاتِ الْمَوْتِ وَالْمَلآئِكَةُ بَاسِطُواْ أَيْدِيهِمْ أَخْرِجُواْ أَنفُسَكُمُ الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنتُمْ تَقُولُونَ عَلَى اللّهِ غَيْرَ الْحَقِّ وَكُنتُمْ عَنْ آيَاتِهِ تَسْتَكْبِرُونَ} صدق الله العظيم [الأنعام:93].

    ولذلك لم يُقبر الكفار من قوم نوح ولا الكفار بنبيّ الله موسى بل تمَّ إغراقهم:
    {فَأُدْخِلُوا نَارًا فَلَمْ يَجِدُوا لَهُم مِّن دُونِ اللَّهِ أَنصَارًا} صدق الله العظيم [نوح:25].

    وسبق بيان موقعهم في النار في الفضاء الكوني في كوكب النار يا عمر. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {مَا كَانَ لِيَ مِنْ عِلْمٍ بِالْمَلَإِ الْأَعْلَىٰ إِذْ يَخْتَصِمُونَ ﴿69﴾ إِن يُوحَىٰ إِلَيَّ إِلَّا أَنَّمَا أَنَا نَذِيرٌ مُّبِينٌ ﴿70﴾} صدق الله العظيم [ص].

    ولربّما يودّ عمر أن يقول: "ومن أولئك القوم المختصمون؟". ومن ثمّ يردّ عليه المهديّ المنتظَر وأقول: ذلكم الكفار في العذاب الآخر غير عذاب يوم الحساب في محكم الكتاب. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَآخَرُ مِن شَكْلِهِ أَزْوَاجٌ ﴿58﴾ هَـٰذَا فَوْجٌ مُّقْتَحِمٌ مَّعَكُمْ لَا مَرْحَبًا بِهِمْ إِنَّهُمْ صَالُو النَّارِ ﴿59﴾ قَالُوا بَلْ أَنتُمْ لَا مَرْحَبًا بِكُمْ أَنتُمْ قَدَّمْتُمُوهُ لَنَا فَبِئْسَ الْقَرَارُ ﴿60﴾ قَالُوا رَبَّنَا مَن قَدَّمَ لَنَا هَـٰذَا فَزِدْهُ عَذَابًا ضِعْفًا فِي النَّارِ ﴿61﴾} صدق الله العظيم [ص].

    ويا عمر تدبّر وتفكّر لعلك تبصر البيان الحقّ للذكر الذي يحاجكم به المهديّ المنتظَر ناصر محمد لعلك تبصر الحقّ من ربك. وقال الله تعالى:
    {مُتَّكِئِينَ فِيهَا يَدْعُونَ فِيهَا بِفَاكِهَةٍ كَثِيرَةٍ وَشَرَابٍ ﴿51﴾ وَعِندَهُمْ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ أَتْرَابٌ ﴿52﴾ هَـٰذَا مَا تُوعَدُونَ لِيَوْمِ الْحِسَابِ ﴿53﴾ إِنَّ هَـٰذَا لَرِزْقُنَا مَا لَهُ مِن نَّفَادٍ ﴿54﴾ هَـٰذَا وَإِنَّ لِلطَّاغِينَ لَشَرَّ مَآبٍ ﴿55﴾ جَهَنَّمَ يَصْلَوْنَهَا فَبِئْسَ الْمِهَادُ ﴿56﴾ هَـٰذَا فَلْيَذُوقُوهُ حَمِيمٌ وَغَسَّاقٌ ﴿57﴾ وَآخَرُ مِن شَكْلِهِ أَزْوَاجٌ ﴿58﴾ هَـٰذَا فَوْجٌ مُّقْتَحِمٌ مَّعَكُمْ لَا مَرْحَبًا بِهِمْ إِنَّهُمْ صَالُو النَّارِ ﴿59﴾ قَالُوا بَلْ أَنتُمْ لَا مَرْحَبًا بِكُمْ ۖ أَنتُمْ قَدَّمْتُمُوهُ لَنَا ۖ فَبِئْسَ الْقَرَارُ ﴿60﴾ قَالُوا رَبَّنَا مَن قَدَّمَ لَنَا هَـٰذَا فَزِدْهُ عَذَابًا ضِعْفًا فِي النَّارِ ﴿61﴾ وَقَالُوا مَا لَنَا لَا نَرَىٰ رِجَالًا كُنَّا نَعُدُّهُم مِّنَ الْأَشْرَارِ ﴿62﴾ أَتَّخَذْنَاهُمْ سِخْرِيًّا أَمْ زَاغَتْ عَنْهُمُ الْأَبْصَارُ ﴿63﴾ إِنَّ ذَٰلِكَ لَحَقٌّ تَخَاصُمُ أَهْلِ النَّارِ ﴿64﴾ قُلْ إِنَّمَا أَنَا مُنذِرٌ وَمَا مِنْ إِلَـٰهٍ إِلَّا اللَّـهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ ﴿65﴾ ربّ السماوات وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا الْعَزِيزُ الْغَفَّارُ ﴿66﴾ قُلْ هُوَ نَبَأٌ عَظِيمٌ ﴿67﴾ أَنتُمْ عَنْهُ مُعْرِضُونَ ﴿68﴾ مَا كَانَ لِيَ مِنْ عِلْمٍ بِالْمَلَإِ الْأَعْلَىٰ إِذْ يَخْتَصِمُونَ ﴿69﴾} صدق الله العظيم [ص].

    فانظر يا عمر التحويل في الذكر من ذكر عذاب يوم الحساب إلى العذاب الآخر قبل يوم الحساب. وقال الله تعالى:
    {هَـٰذَا وَإِنَّ لِلطَّاغِينَ لَشَرَّ مَآبٍ ﴿55﴾ جَهَنَّمَ يَصْلَوْنَهَا فَبِئْسَ الْمِهَادُ ﴿56﴾ هَـٰذَا فَلْيَذُوقُوهُ حَمِيمٌ وَغَسَّاقٌ ﴿57﴾ وَآخَرُ مِن شَكْلِهِ أَزْوَاجٌ ﴿58﴾ هَـٰذَا فَوْجٌ مُّقْتَحِمٌ مَّعَكُمْ لَا مَرْحَبًا بِهِمْ إِنَّهُمْ صَالُو النَّارِ ﴿59﴾ قَالُوا بَلْ أَنتُمْ لَا مَرْحَبًا بِكُمْ أَنتُمْ قَدَّمْتُمُوهُ لَنَا فَبِئْسَ الْقَرَارُ ﴿60﴾ قَالُوا رَبَّنَا مَن قَدَّمَ لَنَا هَـٰذَا فَزِدْهُ عَذَابًا ضِعْفًا فِي النَّارِ ﴿61﴾ وَقَالُوا مَا لَنَا لَا نَرَىٰ رِجَالًا كُنَّا نَعُدُّهُم مِّنَ الْأَشْرَارِ ﴿62﴾ أَتَّخَذْنَاهُمْ سِخْرِيًّا أَمْ زَاغَتْ عَنْهُمُ الْأَبْصَارُ ﴿63﴾ إِنَّ ذَٰلِكَ لَحَقٌّ تَخَاصُمُ أَهْلِ النَّارِ ﴿64﴾ قُلْ إِنَّمَا أَنَا مُنذِرٌ وَمَا مِنْ إِلَـٰهٍ إِلَّا اللَّـهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ ﴿65﴾ ربّ السماوات وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا الْعَزِيزُ الْغَفَّارُ ﴿66﴾ قُلْ هُوَ نَبَأٌ عَظِيمٌ ﴿67﴾ أَنتُمْ عَنْهُ مُعْرِضُونَ ﴿68﴾ مَا كَانَ لِيَ مِنْ عِلْمٍ بِالْمَلَإِ الْأَعْلَىٰ إِذْ يَخْتَصِمُونَ ﴿69﴾} صدق الله العظيم.

    وأما قول الله تعالى:
    {هَـٰذَا وَإِنَّ لِلطَّاغِينَ لَشَرَّ مَآبٍ ﴿55﴾ جَهَنَّمَ يَصْلَوْنَهَا فَبِئْسَ الْمِهَادُ ﴿56﴾ هَـٰذَا فَلْيَذُوقُوهُ حَمِيمٌ وَغَسَّاقٌ ﴿57﴾} صدق الله العظيم، فهو يخص ذكر عذاب يوم الحساب. وأما العذاب الآخر قبل يوم الحساب فيخصّه ذكر قول الله تعالى: {وَآخَرُ مِن شَكْلِهِ أَزْوَاجٌ ﴿58﴾ هَـٰذَا فَوْجٌ مُّقْتَحِمٌ مَّعَكُمْ لَا مَرْحَبًا بِهِمْ إِنَّهُمْ صَالُو النَّارِ ﴿59﴾ قَالُوا بَلْ أَنتُمْ لَا مَرْحَبًا بِكُمْ ۖ أَنتُمْ قَدَّمْتُمُوهُ لَنَا ۖ فَبِئْسَ الْقَرَارُ ﴿60﴾ قَالُوا رَبَّنَا مَن قَدَّمَ لَنَا هَـٰذَا فَزِدْهُ عَذَابًا ضِعْفًا فِي النَّارِ ﴿61﴾ وَقَالُوا مَا لَنَا لَا نَرَىٰ رِجَالًا كُنَّا نَعُدُّهُم مِّنَ الْأَشْرَارِ ﴿62﴾ أَتَّخَذْنَاهُمْ سِخْرِيًّا أَمْ زَاغَتْ عَنْهُمُ الْأَبْصَارُ ﴿63﴾ إِنَّ ذَٰلِكَ لَحَقٌّ تَخَاصُمُ أَهْلِ النَّارِ ﴿64﴾ قُلْ إِنَّمَا أَنَا مُنذِرٌ ۖ وَمَا مِنْ إِلَـٰهٍ إِلَّا اللَّـهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ ﴿65﴾ ربّ السماوات وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا الْعَزِيزُ الْغَفَّارُ ﴿66﴾ قُلْ هُوَ نَبَأٌ عَظِيمٌ ﴿67﴾ أَنتُمْ عَنْهُ مُعْرِضُونَ ﴿68﴾ مَا كَانَ لِيَ مِنْ عِلْمٍ بِالْمَلَإِ الْأَعْلَىٰ إِذْ يَخْتَصِمُونَ﴿69﴾} صدق الله العظيم.

    فانظر يا عمر ردّ الأمم السابقة على ملائكة الرحمن حين أخبروهم بوصول وفدٍ جديد من الأمم الذين اتبعوهم وأرسل الله إليهم الرسل فكذبوهم فأهلكهم الله وأدخلهم النار فور موتهم، فقال خزنة جهنم للأمم السابقة:
    {هَذَا فَوْجٌ مُّقْتَحِمٌ مَّعَكُمْ}، فردّت الأمم السابقة فقالت: {لَا مَرْحَبًا بِهِمْ إِنَّهُمْ صَالُو النَّارِ}، ومن ثمّ ردَّ عليهم الضيوف الجدد: {قَالُوا بَلْ أَنتُمْ لَا مَرْحَبًا بِكُمْ أَنتُمْ قَدَّمْتُمُوهُ لَنَا فَبِئْسَ الْقَرَارُ} صدق الله العظيم. ولكن يا عمر إنّ الضيوف الجدد لم يجدوا رجالاً قاموا بقتلهم بسبب أنهم صدّقوا أنبياء الله وسفّهوا آلهتهم ويحسبونهم من الأشرار كما تحسبون المهديّ المنتظَر والأنصار، ولكنهم لم يجدونهم أمامهم في النار فقالوا: {وَقَالُوا مَا لَنَا لَا نَرَىٰ رِجَالًا كُنَّا نَعُدُّهُم مِّنَ الْأَشْرَارِ ﴿62﴾ أَتَّخَذْنَاهُمْ سِخْرِيًّا أَمْ زَاغَتْ عَنْهُمُ الْأَبْصَارُ ﴿63﴾} صدق الله العظيم، ولكن أين هم يا عمر؟ ولماذا لم يجدونهم في النار كونهم قتلوهم من قبل أن يهلكهم الله؟ فقد ماتوا من قبلهم ولم يجدهم في النار الكفارُ الذين قاموا بقتلهم بسبب اتباعهم للحقّ من ربّهم كونهم يحسبونهم من الأشرار، ولكنهم لم يجدونهم في النار! {وَقَالُوا مَا لَنَا لَا نَرَىٰ رِجَالًا كُنَّا نَعُدُّهُم مِّنَ الْأَشْرَارِ ﴿62﴾ أَتَّخَذْنَاهُمْ سِخْرِيًّا أَمْ زَاغَتْ عَنْهُمُ الْأَبْصَارُ ﴿63﴾}؟ ولكن أين أولئك الذين حسبوا أنهم من الأشرار برغم أنهم يتّبعون الحقّ من ربّهم وقاموا بقتلهم يا عمر؟ ونترك لكم الجواب من الربّ في محكم الكتاب ليخبركم أهم في القبور ينعّمون بين خيوط العنكبوت أم في عليين؟ وقال الله تعالى: {وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّـهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ ﴿169﴾ فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّـهُ مِن فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِم مِّنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ ﴿170﴾ يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللَّـهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللَّـهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ ﴿171﴾} صدق الله العظيم [آل عمران].

    ويا معشر المسلمين، إنني الإمام المهديّ أقسم بالله العظيم ربّ السماوات والأرض وما بينهما وربّ العرش العظيم أنّ أحاديث عذاب القبر من ضمن خطة إبليس الشيطان الرجيم علّمها لشياطين البشر الذين يظهرون الإيمان ويبطنون الكفر، والحكمة من ذلك لتكون من ضمن أحاديث سنة بيان القرآن، وذلك حتى يسهل للكفار الحجّة على المؤمنين كون الكذب حباله قصيرة؛ بل الشيطان وأولياؤه المفترون يعلمون أنّ الكفار سوف ينبشون قبوراً لأموات المسلمين والكفار لينظروا الأمر أَصَدَقَ المسلمين في عقيدتهم أنّ القبر روضةٌ من رياض الجنّة على المؤمنين أو حفرةٌ من حفر النار على الكفّار؟ ومن ثمّ لا يجدون مما يعتقده المسلمون شيئاً، ومن ثمّ يكفرون بعقائد المسلمين من بعد الموت والبعث والجنة والنار بسبب أنهم لم يجدوا أنّ القبر روضةٌ من رياض الجنة على المؤمنين ولا حفرةٌ من حفر النار على الكافرين، ونجح الشيطانُ وأولياؤه من شياطين البشر عن الصدّ عن الإيمان بالله ورسله بسبب فرية عذاب القبر. أفلا تعقلون يا معشر المسلمين؟ إنما أمركم الله أن تحاجّوا البشر بالعقل والمنطق كما أمر الأنبياء والرسل أن يحاجّوا أقوامهم بالعقل والمنطق، ولذلك تجدون كل نبيٍّ في القصص يحاج قومه بالعقل، وإنما العقل هو الفهم، وعقلت بمعنى فهمت. ولذلك قال الله تعالى:
    {أَفَتَطْمَعُونَ أَنْ يُؤْمِنُوا لَكُمْ وَقَدْ كَانَ فَرِيقٌ مِنْهُمْ يَسْمَعُونَ كَلَامَ اللَّهِ ثُمَّ يُحَرِّفُونَهُ مِنْ بَعْدِ مَا عَقَلُوهُ وَهُمْ يَعْلَمُونَ} [البقرة:75].

    أي من بعد ما فهموه، ومن لا يعقل لا يفهم شيء. وأمّا الفهم يأتي نتيجة التدبر والتفكر في الشيء، ومن لا يتفكر لن يفهم. ألا والله الذي لا إله غيره إنّه لن يفهم تفصيل البيان الحقّ للقرآن من ذات القرآن للإمام المهديّ ولجدي من قبلي إلا الذين يعقلون. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ} صدق الله العظيم [الروم:28].

    ولن يتبع الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني إلا الذين تفكّروا في سلطان علمه هل ينطق بالحقّ من محكم كتاب الله بعلم وسلطانٍ مبينٍ أم يهرف بما لا يعرف؟ أم يتخبطه مسُّ شيطانٍ رجيمٍ؟ أم من أصحاب الاجتهاد الذين تأسّس علمهم على حديثٍ من عند الشيطان:
    [كل مجتهد مصيب فإن أصاب فله أجران وإن أخطأ فله أجر]؟ أم أنّ ناصر محمد اليماني هو حقاً المهديّ المنتظَر يتلو البيان الحقّ للذكر من ذات القرآن؟ ومن ثمّ ينظرون إلى جواب عقولهم على دعوة الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وحتماً سوف يكون جواب عقولهم كمثل جواب عقول قوم نبيّ الله إبراهيم على أنفسهم: {فَرَجَعُوا إِلَى أَنفُسِهِمْ فَقَالُوا إِنَّكُمْ أَنْتُمْ الظَّالِمُونَ} صدق الله العظيم [الأنبياء:64].

    وكذلك أمَرَ الله جدّي محمد رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- أن يحاجَّ قومه بالعقل والمنطق. وقال الله تعالى:
    {قُلْ لَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا تَلَوْتُهُ عَلَيْكُمْ وَلَا أَدْرَاكُمْ بِهِ فَقَدْ لَبِثْتُ فِيكُمْ عُمُرًا مِنْ قَبْلِهِ أَفَلَا تَعْقِلُونَ} [يونس:16].

    {وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَلَلدَّارُ الْآخِرَةُ خَيْرٌ لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ أَفَلَا تَعْقِلُونَ} [الأنعام:32].

    {لَقَدْ أَنْزَلْنَا إِلَيْكُمْ كِتَابًا فِيهِ ذِكْرُكُمْ أَفَلَا تَعْقِلُونَ} [الأنبياء:10].

    {وَمَا أُوتِيتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَمَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَزِينَتُهَا وَمَا عِنْدَ اللَّهِ خَيْرٌ وَأَبْقَى أَفَلَا تَعْقِلُونَ} [القصص:60].

    {وَلَقَدْ تَرَكْنَا مِنْهَا ءَايَةً بَيِّنَةً لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ} [العنكبوت:35].

    {وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ إِلَّا رِجَالًا نُوحِي إِلَيْهِمْ مِنْ أَهْلِ الْقُرَى أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَيَنْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَدَارُ الْآخِرَةِ خَيْرٌ لِلَّذِينَ اتَّقَوْا أَفَلَا تَعْقِلُونَ} [يوسف:109].

    {إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنْفَعُ النَّاسَ وَمَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنَ السَّمَاءِ مِنْ مَاءٍ فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِنْ كُلِّ دَابَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخَّرِ بَيْنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ} [البقرة:164].

    {وَسَخَّرَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومُ مُسَخَّرَاتٌ بِأَمْرِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ} صدق الله العظيم [النحل:12].

    وإنّي الإمام المهديّ كذلك أشهد الله وكافة الأنصار السابقين الأخيار وكفى بالله شهيداً أنيّ أتحدى كلّ مسلمٍ وكافرٍ بحجّة العقل والمنطق فآتيهم بالحقّ من محكم كلام الله. ومن أصدق من الله قيلاً؟ وقال الله تعالى:
    {{{فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَهُ يُؤْمِنُونَ}}} صدق الله العظيم [المرسلات:50].

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله رب العالمين..
    أخوكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    ــــــــــــــــــــــ

    [ لقراءة البيان من الموسوعة ]




    البيعة لله



    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ الله يَدُ الله فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ الله فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)




صفحة 7 من 7 الأولىالأولى ... 567

المواضيع المتشابهه

  1. الإمام ناصر محمد اليماني يدعو العلماء إلى الحوار عبر الانترنت العالمية
    بواسطة بيان في المنتدى بيان المهدي الخبير بالرحمن إلى كافة الإنس والجان
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04-06-2013, 10:45 PM
  2. الإمام ناصر محمد اليماني يدعو العلماء إلى الحوار عبر الانترنت العالمية
    بواسطة بيان في المنتدى عاجل من الإمام المهدي المنتظر إلى هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية وجميع عُلماء المُسلمين
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 04-11-2012, 07:17 PM
  3. جئت لطاولة الحوار العالمية
    بواسطة عمر القرشي في المنتدى قسم مخصص للمباهلة مع منكري إمامة المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني
    مشاركات: 213
    آخر مشاركة: 03-05-2012, 07:43 AM
  4. مواصلة الحوار في الرابطة العلميّة العالميّة للأنساب الهاشميّة ..
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى جديد الأخبار والأحداث العاجلة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 02-01-2011, 07:48 PM
  5. بيان آخر في المنتديات العلمية العالمية الهاشمية إلى كافة عُلماء الأمة بطلب الحوار في موقع محايد
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى سؤال من المهدي المنتظر إلى كافة خطباء المنابر
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 22-12-2010, 11:44 AM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •