بـــيانــات هـــامّـة وعــــاجــلة

العربية  فارسى  اردو  English  Français  Español  Türk  Deutsh  Italiano  русский  Melayu  Kurdî  Kiswahili

تحذيرٌ إلى كافة المؤمنين بالله ثم ألبسوا إيمانهم بظلمِ الشرك بالله؛ إنّ الشرك لظلمٌ عظيمٌ

Warning to the entire believers in Allah then they cover their belief with wrongdoing of association with Allah; indeed polytheism is a grievous injustice

The Awaited Mahdi is calling to the global peace among the human populations

The fact of Planet-X, the planet of chastisement from the decisive Book as a reminder to the possessors of understanding-minds

A brief word about The Insolent (Antichrist) the Liar Messiah

Donald Trump is an enemy to the original American people, and an enemy to all Muslim and Christian people and their Governments, and an enemy to human populations altogether except the human satans the extremest ones in satan’s party

عــــاجل: تحذيرٌ ونذيرٌ لكافة البشر

تذكيـرٌ من محكم الذّكر لصُنّاع القرار من المسلمين

الإمام المهديّ يعلن غرّة الصيام الشرعيّة لعامكم هذا 1439 بناء على ثبوت هلال رمضان شرعاً

الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يحذّر الذين يخالفون أمر الله ورسوله من غضب الله ومقته وعذابه

سوف تدرك الشمس القمر أكبر وأكبر في هلال رمضان لعامكم هذا 1439 تصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكُبر وآية التصديق للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني

إعلان مفاجأةٌ كبرى إلى كافة البشر لمن شاء منهم أن يتقدّم أو يتأخّر، والأمر لله الواحد القهار

صفحة 1 من 11 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 103

الموضوع: أشياء قبلها عقلي في دعوة اليماني وأشياء رفضها

  1. الترتيب #1 الرقم والرابط: 98992 أدوات الاقتباس نسخ النص

    rose أشياء قبلها عقلي في دعوة اليماني وأشياء رفضها

    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم النبيين والمرسلين سيدنا محمد الصادق الأمين
    وبعد:-
    الأخ ناصر محمد اليماني المحترم وجميع انصاره المحترمون السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد أن وجهت لي دعوة من أحد أنصارك المحترمين الى التعرف عليك وعلى دعوتك ولقد كانت اول مرة أسمع بك ومن خلال أدب الحوار الذي لمسناه ممن دعانا قرأنا العديد من بياناتك أعجبني بعضها مثل نبذ المذهبية وغيره لكن البعض الأخر من البيانات رفضها عقلي رفضا شديدا لأنها تتناقض مع ما أعتقد في ذات الله سبحانه وتعالى وما أعتقده في رسل الله وأنبيائه صلوات ربي وسلامه عليهم أجمعين.
    وهاكم ما رفضه عقلي حول ذات الله سبحانه وتعالى وهو أني أعتقد بأن الله سبحانه وتعالى ليس كمثله شيء وهو السميع البصير وبناءا على هذا أعتقد أن صفات الله سبحانه وتعالى لا تشبه صفاتنا فهو يرى من في السموات ومن في الأرض ونحن لا نرى الا امامنا رؤية محدودة حددها الخالق لنا فقد لا نستطيع رؤية الجن والملائكة وان كانوا أمامنا وكذلك السمع فهو سبحانه وتعالى وسع سمعه جميع أصوات من في السماء والأرض بل انه يعلم ما توسوس به النفوس ونحن لا نستطيع أن نسمع الا صوت واحد بشرط ان لا يكون جنبه ضوضاء, وهذا ينطبق على باقي صفاته جل جلاله فلا شيء مثله ولا يجوز أن نقارن اي صفة من صفاته بصفات المخلوقين , وعلى هذا الأساس فرضوانه سبحانه عن المؤمنين في الجنة وسخطه على الكافرين في النار هو في وقت واحد ولا يناقض احداهما الآخر ولا نقول انه اذا سخط على الكافرين فهو في حالة سخط مما يعني انه غير راضي عن المؤمنين فنحن في هذه الحال الحقنا النقص والعيب بالله وهو منزه عن كل نقص وعيب.
    أما موضوع الحسرة التي تصفون بها الله تعالى عما تصفون في سورة يس في قوله تعالى ( يَا حَسْرَةً عَلَى العِبَادِ مَا يَأْتِيهِمْ مِّنْ رَّسُولٍ إِلا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ) فهي على الذين كذبوا وظلموا انفسهم وليست على الله سبحانه وتعالى واقرا ان شئت قوله تعالى ( وَقَالَ الَّذِينَ اتَّبَعُوا لَوْ أَنَّ لَنَا كَرَّةً فَنَتَبَرَّأَ مِنْهُمْ كَمَا تَبَرَّأُوا مِنَّا كَذَلِكَ يُرِيهِمُ اللَّهُ أَعْمَالَهُمْ حَسَرَاتٍ عَلَيْهِمْ ومَا هُمْ بِخَارِجِينَ مِنَ النَّارِ) 167 البقرة ) لمزيد من التوضيح على أن الحسرة والندامة على الظالمين وهي نتيجة لأعمالهم التي عصوا الله بها, الم تقرا قوله تعالى ( قَدْ خَسِرَ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِلِقَاءِ اللَّهِ حَتَّى إِذَا جَاءَتْهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً قَالُوا يَا حَسْرَتَنَا عَلَى مَا فَرَّطْنَا فِيهَا وَهُمْ يَحْمِلُونَ أَوْزَارَهُمْ عَلَى ظُهُورِهِمْ أَلا سَاءَ مَا يَزِرُونَ) (الانعام/31) يقولون يا حسرتنا وليس يا حسرة الله , هذه آيات الله البينات المحكمات يبين ما التبس على بعض الناس في اية يس وهذا تفسير القراءن بالقراءن لأن الله سبحانه وتعالى لا يتحسر ولا يرضى عن الفاسقين , فيا عجبا كيف يرضى عنهم ويدخلهم جنته وهو يقول ( يَحْلِفُونَ لَكُمْ لِتَرْضَوْا عَنْهُمْ فَإِنْ تَرْضَوْا عَنْهُمْ فَإِنَّ اللَّهَ لا يَرْضَى عَنِ القَوْمِ الفَاسِقِينَ )(التوبة/96) فالله سبحانه يخاطب نبيه (ص) ومعشر المؤمنين حتى وان رضيتم عن الفاسقين فان الله سبحانه لا يرضى عنهم.
    أخي العزيز ناصر محمد اليماني : نحن نؤمن ايمانا كاملا بان رضوان الله في الجنة على أهل الجنة هو أكبر من نعيم الجنة والحور العين مصداقا لقوله تعالى ( و رضوان من الله أكبر) لكن هذا الرضوان هو على الأنبياء والشهداء والصالحين والمتقين ويشمل اهل الجنة جميعا وليس على الكافرين الفاسقين لأن الله سبحانه غير راض عنهم أصلا فكيف يرضى عنهم ويدخلهم رحمته, حتى وان وسعت رحمته كل شيء سبحانه لكنه خصصها واعلمنا لمن سيكتبها وممن تكون قريبة قال الله تعالى ( وَاكْتُبْ لَنَا فِي هَذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ إِنَّا هُدْنَا إِلَيْكَ قَالَ عَذَابِي أُصِيبُ بِهِ مَنْ أَشَاءُ وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَالَّذِينَ هُمْ بِآيَاتِنَا يُؤْمِنُونَ (156) الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ المُنْكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالأَغْلالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنْزِلَ مَعَهُ أُولَئِكَ هُمُ المُفْلِحُونَ)( (الأعراف/157) فهذه الآيات البينات توضح لنا أن رحمت الله وسعت كل شيء وبين لنا مباشرة انه سيكتبها للمتقين وقال تعالى ( وَلا تُفْسِدُوا فِي الأَرْضِ بَعْدَ إِصْلاحِهَا وَادْعُوهُ خَوْفًا وَطَمَعًا إِنَّ رَحْمَةَ اللَّهِ قَرِيبٌ مِّنَ المُحْسِنِينَ) (الأعراف/56) اذا هي بعيدة من الكفار والفاسقين الذين لا يرضى عليهم الله سبحانه.
    أخي العزيز ناصر محمد اليماني انت تقول نعرض الأحاديث النبوية على القراءن الكريم فما كان منها موافق فهو عن رسول الله (ص) وما كان مخالفا فهو مكذوبا عليه ونحن نؤيد هذا الكلام اضافة الى نبذ المذهبية وغيرها, لكن أيضا كلامك وبياناتك انت نعرضها على القراءن ونرفض ما كان مخالفا لنصه ,فعندما تحدثت عن اخراج الكفار من النار من أجل ان يرضى الرحمن وحاشاه ان يرضى عنهم لأنه لا يرضى عن القوم الفاسقين كما نصت الآية سالفة الذكر, وأما كلامك انه أرحم الراحمين فرحمته وسعت كل شيء ولكنه كتبها للمتقين فأين ذهبت بما سأورده لك الأن من أيات بينات عن خلود الكفار في النار خلودا أبديا وما هم بخارجين من النار وما لهم من ناصرين فهل أنت ناصرهم ليخرجو من النار فلن تستطيع وساذكر لك بعض أيات الخلود وليس كلها فهي كثيرة فقد قال الله تعالى ( وَالَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا أُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (البقرة/39) وقال تعالى( إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَمَاتُوا وَهُمْ كُفَّارٌ أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ لَعْنَةُ اللَّهِ وَالمَلائِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ (/161) خَالِدِينَ فِيهَا لا يُخَفَّفُ عَنْهُمُ العَذَابُ وَلا هُمْ يُنْظَرُونَ) (البقرة/162) فلذلك هم خالدين في العذاب ولا يخفف عنهم ولا حتى ينظر الله اليهم لأنهم بعيدين من رحمة الله أبعدتهم أعمالهم السيئة التي جعلتهم في حسرة وندامة, وقال الله تعالى( إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَمَاتُوا وَهُمْ كُفَّارٌ فَلَن يُّقْبَلَ مِنْ أَحَدِهِمْ مِلْءُ الأَرْضِ ذَهَبًا وَلَوِ افْتَدَى بِهِ أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ وَمَا لَهُم مِّن نَّاصِرِينَ (ال عمران/91) هل تسمع كلام الله بأن الكفار لن يقبل منهم او من أحدهم ملء الأرض ذهبا ليخرج من النار وليس لهم أي ناصر يا أخي ناصر هدانا واياك المولى الى صراطه المستقيم, ألم تعلم بقوله تعالى ( إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَظَلَمُوا لَمْ يَكُنِ اللَّهُ لِيَغْفِرَ لَهُمْ وَلا لِيَهْدِيَهُمْ طَرِيقًا (168) إِلاَّ طَرِيقَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا) (النساء/169) هذه الأية الكريمة تبين خلود الكفار في نار جهنم خلودا أبديا وأن خلودهم في النار يسيرا على رب العالمين ولم يقل وكان ذلك على الله عظيما وحسرة وحزنا سبحانه وتعالى عما تصفون وأن الله سبحانه لن يهديهم أي طريق غير طريق الخلود الأبدي وأن ذلك أمرا هينا وبسيطا ويسيرا على الله سبحانه.
    قال الله ( يَسْأَلُكَ النَّاسُ عَنِ السَّاعَةِ قُلْ إِنمَّا عِلْمُهَا عِنْدَ اللَّهِ وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّ السَّاعَةَ تَكُونُ قَرِيبًا (63) إِنَّ اللَّهَ لَعَنَ الكَافِرِينَ وَأَعَدَّ لَهُمْ سَعِيرًا (64) خَالِدِينَ فِيهَا أَبْدًا لا يَجِدُونَ وَلِيًّا وَلا نَصِيرًا (الأحزاب/65) في هذه الأيات البينات يخبرنا الله سبحانه أن علم الساعة عنده ولا يعلم بها أحد و لعن الكافرين وتوعدهم بخلود أبدي في نار جهنم وقال بأن الكفار ليس لهم ولي ولا نصير ولم يقل الا ناصر اليماني.
    ذكرت في بعض بياناتك أن أهل النار يشركون بربهم في النارعندما يطلبون من خزنة جهنم أن يدعوا الله أن يخفف عنهم العذاب حتى ولو يوما واحدا وتطالب من عاصرك أنه اذا دخل النار أن يبلغ أهل النار أن المهدي يقول لكم أطلبوا الرحمة من الله مباشرة ولا تطلبوها من أحد غيره لا ملك ولا نبي ولكن أطلبوها من الله فهو أرحم الراحمين وحجتكم يا اهل النار أنه أرحم الراحمين أكبر من حجة الله عليكم بأنكم كذبتم وعملتم ما نهاكم عنه وعصيتموه في الدنيا وتستدل بهذه الآيات وهي قول الله ( وقَالَ الَّذِينَ فِي النَّارِ لِخَزَنَةِ جَهَنَّمَ ادْعُوا رَبَّكًم يَخَفِّفْ عَنَّا يَوْمًا مِّنَ العَذَابِ (49) قَالُوا أَو لَمْ تَكُ تَأْتِيَكُمْ رُسُلُكُم بِالبَيِّنَاتِ قَالُوا بَلَى قَالُوا فَادْعُوا ومَا دُعَاءُ الكَافِرِينَ إِلاَّ فِي ضَلالٍ (غافر/50) وترسل لهم توصية مع من ضل وكفر في عصرك ودخل النار أن يخبرهم بأن حجتهم على الله بانه ارحم الراحمين أكبر من حجة الله عليهم بكفرهم ومعصيتهم لله وعليهم أن لا يدعو خزنة جهنم وانما يدعوا الله مباشرة دون وسيط لانه سيجيبهم ويخرجهم من النار لأنه أرحم الراحمين , ولكني قرأت ءاخر سورة المؤمنون فوجدتها تخالف ما تقول وتتوصى به لأهل جهنم لأنهم في ءاخر سورة المؤمنون يدعوا الله مباشرة ويجيبهم بالرفض وأن يخسئوا ولا يكلموه .
    قال الله تعالى ( وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُوْلَئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ فِي جَهَنَّمَ خَالِدُونَ (103) تَلْفَحُ وُجُوهَهُمُ النَّارُ وَهُمْ فِيَهَا كَالِحُونَ (104) أَلَمْ تَكُنْ آيَاتِي تُتْلَى عَلَيْكُمْ فَكُنْتُمْ بِهَا تُكَذِّبُونَ (105) قَالُوا رَبَّنَا غَلَبَتْ عَلَيْنَا شِقْوَتُنَا وَكُنَّا قَوْمًا ضَآلِّينَ (106) رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْهَا فَإِنْ عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُونَ (107) قَالَ اخْسَئُوا فِيهَا وَلا تُكَلِّمُونَ (108) إِنَّهُ كَانَ فَرِيقٌ مِنْ عِبَادِي يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنْتَ خَيرُ الرَّاحِمِينَ (109) فَاتَّخَذْتُمُوهُمْ سِخْرِيَّاً حَتَّى أَنْسَوْكُمْ ذِكْرِي وَكُنْتُمْ مِنْهُمْ تَضْحَكُونَ (110) إِنِّي جَزَيْتُهُمُ اليَوْمَ ِبمَا صَبَرُوا أَنَّهُمْ هُمُ الفَائِزُونَ) (المؤمنون/111) صدق الله العظيم, اذن الفائزون هم عباد الله المؤمنون وليس اهل النار من الفائزين لأن ذلك يخالف قول الله سبحانه ( لا يَسْتَوي أَصْحَابُ النَّارِ وَأصْحَابُ الجَنَّةِ أَصْحَابُ الجَنَّةِ هُمُ الفَائِزُونَ) (الحشر/20) ,لكن كلامك عن اخراج الكفار واصحاب النار من النار وادخالهم الجنة يفقد هذه الآية مضمونها ويجعلهم متساويين وفائزين جميعهم.
    الاخ ناصر محمد مسعد ناصر المحترم هذا بعض ما لاحظناه في بياناتكم ورأينا انه مخالف لآيات بينات من القراءن العظيم وهو ما جعلني غير مصدق بك على الرغم من أني أحس وأشعر بأنك صادق خلال ما أقرأ يمينك وحلفك بالله انك المهدي ولقد استخرت الله ودعوناه بصدق أن يرينا الحق حقا ويجعلنا من اتباعه وأنصاره ويرينا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه, ونكرر الدعا الأن اللهم ان كان ناصر محمد اليماني المهدي الحق فاجعلنا من أنصاره وان كان مدعيا وباطلا فنجنا ومن تبعه من فتنته يا رب العالمين فانت ولي ذلك والقادر عليه.
    عندما قرأت بياناتك ليس بغرض أدور ثغرة لأقيم عليك الحجة ولكن قرأت هدفي والله به عليم أن أبصر الحق وأدعو ربي أن يبصرني بالحق ورأيت ما كتبته لك وأعتقدت بأنه حجة علينا جميعا لأن كلام الله لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه فما هي الآيات البينات التي تنسخ قول الله بخلودهم الأبدي في النار وماهم منها بمخرجين وليس لهم ناصر.
    وأني لأرجو الله أن يجعلك مهدي هذه الأمة الحق لما أعلم أن في ظهوره عز الاسلام والمسلمين.
    اذا كنت المهدي فعليك أن تأخذ ملاحظاتنا بعين الأعتبار وتراجع نفسك وبياناتك مع ما ذكرناه لك فانت لست نبيا اورسول معصوم من الخطأ وعليك أن تعلم اني لا أقول أصابك مس من الشيطان وتهلوس ولكني أريد أن اذكرك بأنك اذا كنت مهديا حقا وسيعز الله بك هذه الأمة المحمدية فأعلم أن أعدائك كثير من شياطين الجن والأنس يحاولون ان يلبسوا الحق بالباطل وعليك بمتابعة قرينك لأجل أن لا يلبس الحق بالباطل , ولأن لكل انسان قرين يعينه على الخير اذا كان قرينه مؤمنا ويغويه الى الشر والباطل ان كان كافرا,
    لدي بعض الملاحظات على بيانك المعنون أعظم كلام يقوله المهدي قد يمكن أني ارسلها لك مستقبلا .
    في الأخير تقبل مني كل تحية وسلامي موصول لكل من بحث عن الحق ومن ساهم في نشره ومن دعانا الى التعرف عليك وأنقل لك تحياته وسلامه على الرغم أنه قد يتواصل معك أكثر مني لأني لاحظت بأنه أنصاري ومؤمن بما تقول وأعجبني أجتهاده واخلاصه في نشر دعوتك ,ولم أحب ان أشككه في ما يعتقد هو أو غيره ولكن طرحت عليكم ما أرى وعلى ربي التوفيق والرضى
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    أخوكم عبدالله عبدالرحمن الفقير الى ربه:
    سلطان العنسي

  2. الترتيب #2 الرقم والرابط: 99003 أدوات الاقتباس نسخ النص
    المنيب غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    236

    افتراضي

    لقد اقام الإمام الحجة على من سبقك بالاستنكار بققوله عز وجل (( فلما اسفونا انتقمنا منهم )) صدق الله العظيم

    فهل تعرف معنى اسفونا

    ((يا اسفي على يوسف وابيضت عيناه من الحزن ))

    فإذا كان هذا حال يعقوب عليه الصلاة والسلام مع ابنه .

    فما بالك بحال خير حافظ وارحم الراحمين ؟!


    وللعم الامام بين أن ليس هنالك أحد معصوم حتالملائكة ى إلا الله وحده عز وجل العليم الحكيم الخبير .

    وكل جاهل عرضة للوقوع في الخطأ
    بمثل ما اخطأوا الملائكة بقولهم لله عز وجل ( أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء)) حين قال لهم ربهم ( إني جاعل في الارض خليفة )

    ووقع في نفس الله عز وجل شيئ عليهم ولذلك عرض الله عز وجل الانبياء المضلحين من ذرية آدم على الملائكة فقال لهم ((((أنۢبِئُونِى بِأَسۡمَآءِ هَـٰٓؤُلَآءِ إِن كُنتُمۡ صَـٰدِقِينَ ))

    وما يؤكد وقع شيئ في نفس الله على الملائكة هو قوله عز وجل ( إن كنتم صادقين )

    هذا مما علمني الانسان الذي علمه الله البيان .
    .,, انتهى ,,

  3. الترتيب #3 الرقم والرابط: 99005 أدوات الاقتباس نسخ النص
    محب النعيم الاعظم زائر

    افتراضي

    الجواب بسيط يا عنسي ولا يحتاج الى جهد جهيد بالتفكير لتعرفه لا يمكن ان يكون الفرح الا وهناك حزن فاذا كان الله يفرح لتوبة عباده فاكيد يحزن لكفرهم وتندمهم عندما يقولو يا حسرتا على ما فرطت في جنب الله
    ارجو ان تكون قد وصلتك والله يا اخي الامر ليس معقدا كما تعتقدون بل جد بسيط للفهم والاستيعاب ولكن العقل البشري دائما يرفض كل جديد عليه بسبب انه تعود على ما مضى فيه من ظن واباطيل يا اخي كن لبيبا وتدبر جيدا ولا تدع قرائتك للبيانات ان مر بدون ان تسجد لربك ركعتي استخارة تستخيره متالما لتعرف الحق فسيهديك الله للحق الم تقرا قول الله تعالى(الله يجتبي اليه من يشاء ويهدي اليه من ينيب)صدق الله العظيم

  4. الترتيب #4 الرقم والرابط: 99007 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    95

    افتراضي

    في الحياة الاخرة لا ينفع سؤال الله أن يخرجهم من النار ليعملوا صالحا" و لكن الذي ينفع ان يسألوا الله بحق رحمته التي كتبها على نفسه ان يرحمهم و يغفر لهم .. الخ

    هناك بيانات عديدة للامام في توضيح هذا الامر و عليك أخي الكريم ان تتطلع على أغلبها بالبحث عن كل بيانات الامام التي وردت فيها تلك الايات .:
    [مقتطف من بيان الإمام ناصر محمد اليماني




    ا
    لإمام ناصر محمد اليماني
    07-05-2010, 09:44 Pm

    -------------------------------------------------
    بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين )

    ويا محمود سوف نقتبس من بيانك قول الله تعالى ما يلي )

    (رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْهَا فَإِنْ عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُونَ{107} قَالَ اخْسَؤُوا فِيهَا وَلَا تُكَلِّمُونِ{108}إصدق الله العظيم

    وترون أن محمود يحاج ناصر محمد اليماني بهذه الآية فيستدل بها أن الله لم يجيب دعاءهم فيخرجهم من النار برغم أنهم دعوا ربهم وقالوا (رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْهَا فَإِنْ عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُونَ{107} قَالَ اخْسَؤُوا فِيهَا وَلَا تُكَلِّمُونِ{108}
    صدق الله العظيم

    ومن ثم يرد الإمام ناصر محمد اليماني على محمود بالحق وأقول أولم تتدبر قولهم في دعائهم فقالوا )

    ((رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْهَا فَإِنْ عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُونَ{107}))) فتدبر بالضبط الوعد الذي قطعوه لربهم بقولهم )

    (فَإِنْ عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُونَ{107} ))) ومن ثم يتبين لك أنهم يريدون من ربهم أن يخرجهم من النار فيرجعهم إلى الدُنيا ولذلك قالوا (فَإِنْ عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُونَ{107} )) أي إنهم يريدون أن يرجعهم إلى الدُنيا ليعملوا غير الذين كانوا يعملون وذلك هو السبب الذي منع الإجابة لدعائهم من ربهم هو طلبهم أن يعيدهم إلى الحياة الدُنيا وقال الله تعالى)

    (( (( وَالَّذِينَ كَفَرُوا لَهُمْ نَارُ جَهَنَّمَ لَا يُقْضَى عَلَيْهِمْ فَيَمُوتُوا وَلَا يُخَفَّفُ عَنْهُم مِّنْ عَذَابِهَا كَذَلِكَ نَجْزِي كُلَّ كَفُورٍ

    وَهُمْ يَصْطَرِخُونَ فِيهَا رَبَّنَا أَخْرِجْنَا نَعْمَلْ صَالِحًا غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ أَوَلَمْ نُعَمِّرْكُم مَّا يَتَذَكَّرُ فِيهِ مَن تَذَكَّرَ وَجَاءكُمُ النَّذِيرُ فَذُوقُوا فَمَا لِلظَّالِمِينَ مِن نَّصِيرٍ )صدق الله العظيم

    وحصحص الحق وتبين لك يامحمود البيان الحق للآية التي تحاجني بها في قول الله تعالى)

    ((رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْهَا فَإِنْ عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُونَ{107} قَالَ اخْسَؤُوا فِيهَا وَلَا تُكَلِّمُونِ{108}إصدق الله العظيم

    أنهم فعلاً كان طلبهم في الدعاء من ربهم أن يخرجهم فيعيدهم للدنيا ليعملوا غير الذي كانوا يعملون ولكن ليس في ذلك الدُعاء حجة لهم على ربهم بل أقام الله عليهم الحجة وذكرهم أنه عمرهم في الحياة الدُنيا وأرسل إليهم الرسل حتى لا تكون لهم الحجة على ربهم وقال تعالى)

    (وَهُمْ يَصْطَرِخُونَ فِيهَا رَبَّنَا أَخْرِجْنَا نَعْمَلْ صَالِحًا غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ أَوَلَمْ نُعَمِّرْكُم مَّا يَتَذَكَّرُ فِيهِ مَن تَذَكَّرَ وَجَاءكُمُ النَّذِيرُ فَذُوقُوا فَمَا لِلظَّالِمِينَ مِن نَّصِيرٍ )صدق الله العظيم

    فانظر كيف أن الله أقام عليهم الحُجة وقال لهم )

    (أَوَلَمْ نُعَمِّرْكُم مَّا يَتَذَكَّرُ فِيهِ مَن تَذَكَّرَ وَجَاءكُمُ النَّذِيرُ فَذُوقُوا فَمَا لِلظَّالِمِينَ مِن نَّصِيرٍ )صدق الله العظيم

    وذلك تصديقاً لقول الله تعالى( رُسُلًا مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا )صدق الله العظيم

    فهم يرجون من ربهم أن يرجعهم إلى الدُنيا ويسألوا الله ذلك من بعد موتهم مباشرة جميع الذين ماتوا وهم كافرون ولا تزال تلك دعوتهم وقال الله تعالى)

    ({حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ (99) لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحًا فِيمَا تَرَكْتُ كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِنْ وَرَائِهِمْ بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ (100)}صدق الله العظيم

    فتلك الكرة إلى الدُنيا يتمنوها الكافرون ولذلك قال الله تعالى ((وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ{54} وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ العَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ{55} أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَى علَى مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ{56} أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّهَ هَدَانِي لَكُنتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ{57} أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ{58} بَلَى قَدْ جَاءتْكَ آيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْتَ وَكُنتَ مِنَ الْكَافِرِينَ{59}صدق الله العظيم

    فانظر لقولهم ( أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّهَ هَدَانِي لَكُنتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ{57})))ويقصدون لو أن الله هداهم في الحياة الدُنيا (لَكُنتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ{57})) ومن ثم تمنوا الرجعة إلى الحياة الدُنيا ليس حبا" فيها وإنما لكي يكونوا من المحسنين فيعملوا غير الذي كانوا يعملون فيها من قبل ولذلك قال الله تعالى))

    (أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ{58} بَلَى قَدْ جَاءتْكَ آيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْتَ وَكُنتَ مِنَ الْكَافِرِينَ{59}صدق الله العظيم


    ولكن الحُجة لهم على ربهم لو أنهم يسألون الله بحق رحمته التي كتب على نفسه أن يغفر لهم فيقولوا)

    (رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ )صدق الله العظيم

    ومن ثم يجيب الله دعاءهم لو يسألوا الله رحمته ولا يطلبون منه أن يعيدهم إلى الدُنيا لكي يعملوا غير الذي كانوا يعملون ورحمة الله هي حجة عباده على ربهم حين يسألوه رحمته مُعترفين بظلمهم لأنفسهم وتلك الكلمات الحق هي التي تلقاها آدم وزوجته من ربهم فكلمهم الله بوحي التفهيم إلى قلوبهم تصديقاً لقول الله تعالى)(فَتَلَقَّى آدَمُ مِنْ رَبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ (37)صدق الله العظيم

    فماهي هذه الكلمات وهي قولهم بالدعاء إلى ربهم )
    ((قَالا رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنْ الْخَاسِرِينَ ) صدق الله العظيم

    ويا محمود إنما الإمام المهدي يريد أن يُعلّم عباد الله بشكل عام مُسلمهم وكافرهم كيف ينقذون أنفسهم من عذاب ربهم في الدُنيا وفي الآخرة لأن الإمام المهدي يريد أن يساعدهم من أجل تحقيق هدفه النعيم الأعظم وأما أنت فتزيدهم إحباطاً ويأساً من رحمة الله هداك الله أفلا تعلم عن سبب بقائهم في عذاب جهنم فذلك بسبب يأسهم من رحمة الله وقال الله تعالى)

    ((( وَالَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ اللَّهِ وَلِقَائِهِ أُولَئِكَ يَئِسُوا مِنْ رَحْمَتِي وَأُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ )صدق الله العظيم

    فاليائس من رحمة الله في حد ذاته مزيداً من ظلمهم لأنفسهم وقال الله تعالى)

    ((إِنَّهُ لَا يَيْئَسُ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ )صدق الله العظيم

    فكن من الشاكرين أن ابتعث الله الإمام المهدي في أمتك التي تعيش فيها ليهديكم بالبيان الحق للقرآن المجيد إلى صراط العزيز الحميد وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)

    أخو البشر في الدم من حواء وآدم المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني

  5. الترتيب #5 الرقم والرابط: 99012 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية فخري
    فخري غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    109

    افتراضي

    بسم الله الرحمان الرحيم " وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُوْلَئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ فِي جَهَنَّمَ خَالِدُونَ (103) تَلْفَحُ وُجُوهَهُمُ النَّارُ وَهُمْ فِيَهَا كَالِحُونَ (104) أَلَمْ تَكُنْ آيَاتِي تُتْلَى عَلَيْكُمْ فَكُنْتُمْ بِهَا تُكَذِّبُونَ (105) قَالُوا رَبَّنَا غَلَبَتْ عَلَيْنَا شِقْوَتُنَا وَكُنَّا قَوْمًا ضَآلِّينَ (106) رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْهَا فَإِنْ عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُونَ (107) قَالَ اخْسَئُوا فِيهَا وَلا تُكَلِّمُونَ (108) إِنَّهُ كَانَ فَرِيقٌ مِنْ عِبَادِي يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنْتَ خَيرُ الرَّاحِمِينَ (109) فَاتَّخَذْتُمُوهُمْ سِخْرِيَّاً حَتَّى أَنْسَوْكُمْ ذِكْرِي وَكُنْتُمْ مِنْهُمْ تَضْحَكُونَ (110) إِنِّي جَزَيْتُهُمُ اليَوْمَ ِبمَا صَبَرُوا أَنَّهُمْ هُمُ الفَائِزُونَ " صدق الله العظيم.
    و الله بارك الله فيك أخي سلطان العنسي فقد زادتني يقينا هذه الآيات التي تحاجج بها الإمام بأن ما بينه هو الحق فانظر رد الله سبحانه وتعالى عليهم " إِنَّهُ كَانَ فَرِيقٌ مِنْ عِبَادِي يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنْتَ خَيرُ الرَّاحِمِينَ *** فَاتَّخَذْتُمُوهُمْ سِخْرِيَّاً حَتَّى أَنْسَوْكُمْ ذِكْرِي وَكُنْتُمْ مِنْهُمْ تَضْحَكُونَ *** إِنِّي جَزَيْتُهُمُ اليَوْمَ ِبمَا صَبَرُوا أَنَّهُمْ هُمُ الفَائِزُونَ " صدق الله العظيم، و هو بأنهم كانوا يستهزؤون بالذين آمنوا الذين قالوا رَبَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنْتَ خَيرُ الرَّاحِمِينَ
    و سلام على المرسلين و الحمد لله رب العالمين
    بسم الله الرحمان الرحيم
    {إِنَّمَا أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ رَبَّ هَذِهِ الْبَلْدَةِ الَّذِي حَرَّمَهَا وَلَهُ كُلُّ شَيْءٍ وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ **** وَأَنْ أَتْلُوَ الْقُرْآنَ فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَقُلْ إِنَّمَا أَنَا مِنَ الْمُنذِرِينَ **** وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ }
    صدق الله العظيم


  6. الترتيب #6 الرقم والرابط: 99013 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    95

    افتراضي

    إِن كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ ﴿٢٩﴾ يَا حَسْرَ‌ةً عَلَى الْعِبَادِ ۚ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّ‌سُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٣٠
    الأية واضحة وجلية ياحسرة على العباد أي الحسرة من الله على العباد وهذا لايعارض الٱية التي ذكرتها "قَدْ خَسِرَ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِلِقَاءِ اللَّهِ حَتَّى إِذَا جَاءَتْهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً قَالُوا يَا حَسْرَتَنَا عَلَى مَا فَرَّطْنَا فِيهَا وَهُمْ يَحْمِلُونَ أَوْزَارَهُمْ عَلَى ظُهُورِهِمْ أَلا سَاءَ مَا يَزِرُونَ" واللتي تفيد الحسرة في نفوس العباد عند نزول العذاب بهم !

    بل تتحقق الحسرة في نفس الله أرحم الراحمين بعد أن ينتقم منهم" فَلَمَّا آسَفُونَا انتَقَمْنَا مِنْهُمْ فَأَغْرَ‌قْنَاهُمْ أَجْمَعِينَ" ثم لما يشاهدو العذاب الٱليم تحل الحسرة في أنفسهم ويندمون على مافرطو في جنب الله .

  7. الترتيب #7 الرقم والرابط: 99014 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    الدولة
    ليبيا بنى الوليد الاقامة سبها
    المشاركات
    1,379

    افتراضي


    (رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ (8) رَبَّنَا إِنَّكَ جَامِعُ النَّاسِ لِيَوْمٍ لاَّ رَيْبَ فِيهِ إِنَّ اللّهَ لاَ يُخْلِفُ الْمِيعَادَ (9)صدق الله العظيم


    لَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحاً إِلَى قَوْمِهِ إِنِّي لَكُمْ نَذِيرٌ مُّبِينٌ [ 25] أَن لاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ اللّهَ إِنِّيَ أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ أَلِيمٍ [ 26] فَقَالَ الْمَلأُ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن قِوْمِهِ مَا نَرَاكَ إِلاَّ بَشَراً مِّثْلَنَا وَمَا نَرَاكَ اتَّبَعَكَ إِلاَّ الَّذِينَ هُمْ أَرَاذِلُنَا بَادِيَ الرَّأْيِ وَمَا نَرَى لَكُمْ عَلَيْنَا مِن فَضْلٍ بَلْ نَظُنُّكُمْ كَاذِبِينَ [ 27] قَالَ يَا قَوْمِ أَرَأَيْتُمْ إِن كُنتُ عَلَى بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّيَ وَآتَانِي رَحْمَةً مِّنْ عِندِهِ فَعُمِّيَتْ عَلَيْكُمْ أَنُلْزِمُكُمُوهَا وَأَنتُمْ لَهَا كَارِهُونَ

  8. الترتيب #8 الرقم والرابط: 99016 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    الدولة
    ليبيا بنى الوليد الاقامة سبها
    المشاركات
    1,379

    افتراضي


    ا
    لإمام ناصر محمد اليماني
    07-05-2010, 09:44 Pm

    -------------------------------------------------
    بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين )

    ويا محمود سوف نقتبس من بيانك قول الله تعالى ما يلي )

    (رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْهَا فَإِنْ عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُونَ{107} قَالَ اخْسَؤُوا فِيهَا وَلَا تُكَلِّمُونِ{108}إصدق الله العظيم

    وترون أن محمود يحاج ناصر محمد اليماني بهذه الآية فيستدل بها أن الله لم يجيب دعاءهم فيخرجهم من النار برغم أنهم دعوا ربهم وقالوا (رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْهَا فَإِنْ عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُونَ{107} قَالَ اخْسَؤُوا فِيهَا وَلَا تُكَلِّمُونِ{108}
    صدق الله العظيم

    ومن ثم يرد الإمام ناصر محمد اليماني على محمود بالحق وأقول أولم تتدبر قولهم في دعائهم فقالوا )

    ((رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْهَا فَإِنْ عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُونَ{107}))) فتدبر بالضبط الوعد الذي قطعوه لربهم بقولهم )

    (فَإِنْ عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُونَ{107} ))) ومن ثم يتبين لك أنهم يريدون من ربهم أن يخرجهم من النار فيرجعهم إلى الدُنيا ولذلك قالوا (فَإِنْ عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُونَ{107} )) أي إنهم يريدون أن يرجعهم إلى الدُنيا ليعملوا غير الذين كانوا يعملون وذلك هو السبب الذي منع الإجابة لدعائهم من ربهم هو طلبهم أن يعيدهم إلى الحياة الدُنيا وقال الله تعالى)

    (( (( وَالَّذِينَ كَفَرُوا لَهُمْ نَارُ جَهَنَّمَ لَا يُقْضَى عَلَيْهِمْ فَيَمُوتُوا وَلَا يُخَفَّفُ عَنْهُم مِّنْ عَذَابِهَا كَذَلِكَ نَجْزِي كُلَّ كَفُورٍ

    وَهُمْ يَصْطَرِخُونَ فِيهَا رَبَّنَا أَخْرِجْنَا نَعْمَلْ صَالِحًا غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ أَوَلَمْ نُعَمِّرْكُم مَّا يَتَذَكَّرُ فِيهِ مَن تَذَكَّرَ وَجَاءكُمُ النَّذِيرُ فَذُوقُوا فَمَا لِلظَّالِمِينَ مِن نَّصِيرٍ )صدق الله العظيم

    وحصحص الحق وتبين لك يامحمود البيان الحق للآية التي تحاجني بها في قول الله تعالى)

    ((رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْهَا فَإِنْ عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُونَ{107} قَالَ اخْسَؤُوا فِيهَا وَلَا تُكَلِّمُونِ{108}إصدق الله العظيم

    أنهم فعلاً كان طلبهم في الدعاء من ربهم أن يخرجهم فيعيدهم للدنيا ليعملوا غير الذي كانوا يعملون ولكن ليس في ذلك الدُعاء حجة لهم على ربهم بل أقام الله عليهم الحجة وذكرهم أنه عمرهم في الحياة الدُنيا وأرسل إليهم الرسل حتى لا تكون لهم الحجة على ربهم وقال تعالى)

    (وَهُمْ يَصْطَرِخُونَ فِيهَا رَبَّنَا أَخْرِجْنَا نَعْمَلْ صَالِحًا غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ أَوَلَمْ نُعَمِّرْكُم مَّا يَتَذَكَّرُ فِيهِ مَن تَذَكَّرَ وَجَاءكُمُ النَّذِيرُ فَذُوقُوا فَمَا لِلظَّالِمِينَ مِن نَّصِيرٍ )صدق الله العظيم

    فانظر كيف أن الله أقام عليهم الحُجة وقال لهم )

    (أَوَلَمْ نُعَمِّرْكُم مَّا يَتَذَكَّرُ فِيهِ مَن تَذَكَّرَ وَجَاءكُمُ النَّذِيرُ فَذُوقُوا فَمَا لِلظَّالِمِينَ مِن نَّصِيرٍ )صدق الله العظيم

    وذلك تصديقاً لقول الله تعالى( رُسُلًا مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا )صدق الله العظيم

    فهم يرجون من ربهم أن يرجعهم إلى الدُنيا ويسألوا الله ذلك من بعد موتهم مباشرة جميع الذين ماتوا وهم كافرون ولا تزال تلك دعوتهم وقال الله تعالى)

    ({حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ (99) لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحًا فِيمَا تَرَكْتُ كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِنْ وَرَائِهِمْ بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ (100)}صدق الله العظيم

    فتلك الكرة إلى الدُنيا يتمنوها الكافرون ولذلك قال الله تعالى ((وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ{54} وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ العَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ{55} أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَى علَى مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ{56} أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّهَ هَدَانِي لَكُنتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ{57} أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ{58} بَلَى قَدْ جَاءتْكَ آيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْتَ وَكُنتَ مِنَ الْكَافِرِينَ{59}صدق الله العظيم

    فانظر لقولهم ( أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّهَ هَدَانِي لَكُنتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ{57})))ويقصدون لو أن الله هداهم في الحياة الدُنيا (لَكُنتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ{57})) ومن ثم تمنوا الرجعة إلى الحياة الدُنيا ليس حبا" فيها وإنما لكي يكونوا من المحسنين فيعملوا غير الذي كانوا يعملون فيها من قبل ولذلك قال الله تعالى))

    (أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ{58} بَلَى قَدْ جَاءتْكَ آيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْتَ وَكُنتَ مِنَ الْكَافِرِينَ{59}صدق الله العظيم


    ولكن الحُجة لهم على ربهم لو أنهم يسألون الله بحق رحمته التي كتب على نفسه أن يغفر لهم فيقولوا)

    (رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ )صدق الله العظيم

    ومن ثم يجيب الله دعاءهم لو يسألوا الله رحمته ولا يطلبون منه أن يعيدهم إلى الدُنيا لكي يعملوا غير الذي كانوا يعملون ورحمة الله هي حجة عباده على ربهم حين يسألوه رحمته مُعترفين بظلمهم لأنفسهم وتلك الكلمات الحق هي التي تلقاها آدم وزوجته من ربهم فكلمهم الله بوحي التفهيم إلى قلوبهم تصديقاً لقول الله تعالى)(فَتَلَقَّى آدَمُ مِنْ رَبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ (37)صدق الله العظيم

    فماهي هذه الكلمات وهي قولهم بالدعاء إلى ربهم )
    ((قَالا رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنْ الْخَاسِرِينَ ) صدق الله العظيم

    ويا محمود إنما الإمام المهدي يريد أن يُعلّم عباد الله بشكل عام مُسلمهم وكافرهم كيف ينقذون أنفسهم من عذاب ربهم في الدُنيا وفي الآخرة لأن الإمام المهدي يريد أن يساعدهم من أجل تحقيق هدفه النعيم الأعظم وأما أنت فتزيدهم إحباطاً ويأساً من رحمة الله هداك الله أفلا تعلم عن سبب بقائهم في عذاب جهنم فذلك بسبب يأسهم من رحمة الله وقال الله تعالى)

    ((( وَالَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ اللَّهِ وَلِقَائِهِ أُولَئِكَ يَئِسُوا مِنْ رَحْمَتِي وَأُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ )صدق الله العظيم

    فاليائس من رحمة الله في حد ذاته مزيداً من ظلمهم لأنفسهم وقال الله تعالى)

    ((إِنَّهُ لَا يَيْئَسُ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ )صدق الله العظيم

    فكن من الشاكرين أن ابتعث الله الإمام المهدي في أمتك التي تعيش فيها ليهديكم بالبيان الحق للقرآن المجيد إلى صراط العزيز الحميد وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين)

    أخو البشر في الدم من حواء وآدم المهدي المنتظر الإمام ناصر محمد اليماني


    لَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحاً إِلَى قَوْمِهِ إِنِّي لَكُمْ نَذِيرٌ مُّبِينٌ [ 25] أَن لاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ اللّهَ إِنِّيَ أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ أَلِيمٍ [ 26] فَقَالَ الْمَلأُ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن قِوْمِهِ مَا نَرَاكَ إِلاَّ بَشَراً مِّثْلَنَا وَمَا نَرَاكَ اتَّبَعَكَ إِلاَّ الَّذِينَ هُمْ أَرَاذِلُنَا بَادِيَ الرَّأْيِ وَمَا نَرَى لَكُمْ عَلَيْنَا مِن فَضْلٍ بَلْ نَظُنُّكُمْ كَاذِبِينَ [ 27] قَالَ يَا قَوْمِ أَرَأَيْتُمْ إِن كُنتُ عَلَى بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّيَ وَآتَانِي رَحْمَةً مِّنْ عِندِهِ فَعُمِّيَتْ عَلَيْكُمْ أَنُلْزِمُكُمُوهَا وَأَنتُمْ لَهَا كَارِهُونَ

    (رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ (8) رَبَّنَا إِنَّكَ جَامِعُ النَّاسِ لِيَوْمٍ لاَّ رَيْبَ فِيهِ إِنَّ اللّهَ لاَ يُخْلِفُ الْمِيعَادَ (9)صدق الله العظيم

  9. الترتيب #9 الرقم والرابط: 99035 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Dec 2012
    المشاركات
    5,803

    افتراضي

    صدق الله ألعظيم وبلّغ رسوله الأمين وخليفة الله الحليمِ عبد النعيم الأعظم المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني.
    جازاكم الله خيرا اخواننا الأنصار.
    نبهنا الله وإيّاكم من نومه الغافلين، وحشرنا وإياكم في رضوان ربّ العالمين. وثبتنا تحت لواء سيد المرسلين وخليفة الله أمير المؤمنين.

  10. الترتيب #10 الرقم والرابط: 99069 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    913

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    مرحباً بالشيخ الكريم سلطان العنسي في رحاب الإمام عليه السلام وأخوانك الأنصار وقد أمرنا الإمام عليه السلام بأن نرحب بشخصكم الكريم فاهلاً وسهلاً بك يا شيخ سلطان وإليك رد الإمام عليه السلام على أسئلتك وأسئلة الأخ غريب مسلم هذا اليوم


    الإمام ناصر محمد اليماني
    27 - 06 - 1434 هـ
    07 - 05 - 2013 مـ
    07:09 صــــ
    ـــــــــــــــــــــــــ





    ردّ الإمام المهدي إلى فضيلة الشيخ غريب مسلم وفضيلة الشيخ سلطان العنسي ولدينا مزيد بإذن العزيز الحميد ..



    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة أنبياء الله ورسله وأئمة الكتاب وآلهم الطيبين من أوّلهم إلى خاتمهم محمد رسول الله صلّى الله عليهم وأسلّم تسليماً وعلى من تبعهم وسلك سبيلهم في عبادة الله وحده لا شريك له؛ إن الشرك لظلمٌ عظيمٌ، أمّا بعد..

    ويا غريب مسلم، تعال لنعلمكم بسلطان العلم كيف تستطيع أن تعلم هل الآية محكمةٌ من آيات أمّ الكتاب أمْ من المتشابهات لفظيّاً وتختلف في البيان عن ظاهرها، ولطالما ضربنا لكم على ذلك مثل لأهمية الآية التي أسس على ظاهرها عقيدة الشيعة الاثني عشر في عصمة الأنبياء من فعل الخطيئة وتأسست عقيدتهم بناءً على قول الله تعالى:
    { وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي قَالَ لا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ }
    صدق الله العظيم
    [البقرة:124]

    وبناءً على هذه الآية تجد الشيعة الاثني عشر وغيرهم كثيرون يعتقدون بعصمة الأنبياء من الخطيئة، ويا مسلم غريب أو غريب مسلم إن هذه الآية لن نستطيع أن نعلم علم اليقين هل هي من آيات الكتاب المحكمات أم من الآيات المتشابهات. ولربّما يودّ فضيلة الشيخ مسلم غريب أن يقول: "وهنا مربط الفرس، إذاً فما هو الحلّ يا (ناصر محمد)؟ فكيف لنا أن نعلم علم اليقين هل هذه الآية من آيات الكتاب المحكمات أم من الآيات المتشابهات؟" . ومن ثم يردّ عليه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول: يا حبيبي في الله مسلم، إن الأمر بسيط بسيط وبمنتهى البساطة، فتعالوا لنعلمكم كيف تستطيعون أن تعلموا أيّ آيات الكتاب هنّ محكمات وأيّهن المتشابهات.
    والحل هو أن تأخذ الآية ومن ثم تقوم بعرضها على القرآن العظيم فتقوم بعرضها على الآيات في قلب وذات الموضوع.

    وعلى سبيل المثال قول الله تعالى:
    { وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي قَالَ لا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ } صدق الله العظيم، فهل يا ترى يقصد الله بقوله تعالى: { قَالَ لا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ } فهل يقصد ظلم الشرك بالله أم ظلم الخطيئة؟ ولن نستطيع أن نعلم أي الظلم يقصد حتى نقوم بعرض الآية في قلب وذات الموضوع في آيات أخر بيّناتٍ في هذا الشأن. والسؤال الموجّه لربّ العالمين مباشرة سبحانه فنقول: يا ربّ هل المرسلون من الممكن أن يخطئوا فيرتكبوا سوءاً ثم يتوبوا فتقبل توبتهم وأنت الغفور الرحيم؟ ومن ثم نجد الجواب من الربّ مباشرة في محكم الكتاب. قال الله تعالى:
    { يَا مُوسَىٰ لَا تَخَفْ إِنِّي لَا يَخَافُ لَدَيَّ الْمُرْسَلُونَ﴿١٠إِلَّا مَن ظَلَمَ ثُمَّ بَدَّلَ حُسْنًا بَعْدَ سُوءٍ فَإِنِّي غَفُورٌ رَّحِيمٌ ﴿١١ }

    صدق الله العظيم [النمل]

    فانظروا لقول الله تعالى:
    { إِلَّا مَن ظَلَمَ ثُمَّ بَدَّلَ حُسْنًا بَعْدَ سُوءٍ فَإِنِّي غَفُورٌ رَّحِيمٌ } صدق الله العظيم، ومن ثم انظروا لقول نبي الله موسى عليه الصلاة والسلام:
    { قَالَ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِي فَغَفَرَ لَهُ ۚ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ﴿١٦قَالَ رَبِّ بِمَا أَنْعَمْتَ عَلَيَّ فَلَنْ أَكُونَ ظَهِيرًا لِّلْمُجْرِمِينَ﴿١٧ }

    صدق الله العظيم [القصص]

    إذاً يا مسلم غريب هنا تبين لكم البيان الحق لقول الله تعالى:
    { وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي قَالَ لا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ }
    صدق الله العظيم
    [البقرة:124]

    وتبين لكم أنها من الآيات المتشابهات وموقع التشابه بالضبط هو في كلمة
    { الظَّالِمِينَ }، فظنّ الشيعة ومن كان على شاكلتهم من أهل السُّنة في عقيدة عصمة الأنبياء أنه يقصد ظلم الخطيئة وبناء على ذلك يعتقدون بعصمة الأنبياء والأئمة من الخطيئة، ولكننا أقمنا عليهم الحجّة بالحقّ من محكم الكتاب أن هذه الآية من الآيات المتشابهات، وما دمنا أثبتنا من محكم الكتاب أنّ الأنبياء ليسوا معصومين من ارتكاب خطيئة النّفس ومن ثمّ علِمْتُم علم اليقين إلا من أخذته العزة بالإثم أن الله يقصد بقوله تعالى:{ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي قَالَ لا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ } إنما يقصد الظالمين لأنفسهم بظلم الشرك. فبالله عليكم فهل سيخرجهم من الظلمات إلى النّور لو كان من أصحاب ظلم الشرك بالله! ألا وأن الشرك بالله لهو من أكبر أنواع الظلم على الإطلاق. تصديقاً لقول الله تعالى:

    {{ لا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ }}
    صدق الله العظيم [لقمان:13]

    إذاً البيان الحق لقول الله تعالى:
    { قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي قَالَ لا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ } صدق الله العظيم، إنما يقصد الظالمين لأنفسهم بالشرك؛ إن الشرك بالله لظلمٌ عظيمٌ، فلن يخرج النّاس من النّور إلى الظلمات ولن يزيدهم إلا رجساً إلى رجسهم. وأما ظلم الخطيئة فقد يحدث من أحد الأنبياء وأئمة الكتاب فيرتكب خطأ فيتوب إلى ربّه فيجد له رباً غفوراً رحيماً. تصديقاً لقول الله تعالى:

    { يَا مُوسَىٰ لَا تَخَفْ إِنِّي لَا يَخَافُ لَدَيَّ الْمُرْسَلُونَ ﴿١٠إِلَّا مَن ظَلَمَ ثُمَّ بَدَّلَ حُسْنًا بَعْدَ سُوءٍ فَإِنِّي غَفُورٌ رَّحِيمٌ ﴿١١ }
    صدق الله العظيم [النمل]

    فانظروا لقول الله تعالى: {إِلَّا مَن ظَلَمَ ثُمَّ بَدَّلَ حُسْنًا بَعْدَ سُوءٍ فَإِنِّي غَفُورٌ رَّحِيمٌ } صدق الله العظيم، ومن ثم انظروا لنبيّ الله موسى حين قتل نفساً فارتكب خطيئةً بذلك الفعل فأقر واعترف:
    { قَالَ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِي فَغَفَرَ لَهُ ۚ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ﴿١٦قَالَ رَبِّ بِمَا أَنْعَمْتَ عَلَيَّ فَلَنْ أَكُونَ ظَهِيرًا لِّلْمُجْرِمِينَ﴿١٧ }
    صدق الله العظيم [القصص]

    وهكذا يهيمن الإمام المهدي ناصر محمد اليماني بسلطان العلم لآيات الكتاب المحكمات والمتشابهات وآتيكم بالبيان الحقّ لهنّ جميعاً من محكم القرآن العظيم حتى يتبين لكم أنه الحقّ، ومن ثم لا تأخذ العزةُ بالإثم منكم إلا من كان من شياطين البشر وحسبه جهنّم وبئس المهاد.
    وشكرا لفضيلة الشيخ المحترم مسلم غريب ونعم السؤال ذو الأهمية وأجبنا عليه بالحقّ فهل لديك اعتراضٌ على ردّنا عليك بالحقّ؟ فتفضل للحوار مشكوراً حبيبي في الله.


    ويا معشر الأنصار السابقين الأخيار، إن الإمام المهدي لفي شوقٍ إليكم عظيم عظيم من شدة مما ألقى الله لكم في قلب الإمام المهدي من الودّ وألّف بين قلبي وقلوبكم! فكم أحبكم في الله صلّى الله عليكم وملائكته وأنبياؤه والمهدي المنتظر وأسلّم تسليماً على قومٍ يحبهم الله ويحبونه؛ عظم في السماء أمرهم ويجهل أهل الأرض قدرهم ومنهم يستهزئون إلا من رحم ربّي فاتّبع دعوتهم إلى ربّهم حبيب قلوبهم، فلن يرضوا حتى يرضى.
    أولئك (( قومٌ يحبهم الله ويحبونه )).

    آهٍ لو تعلموا بعظيم شأنهم في الكتاب برغم أنهم ليسوا معصومين من الخطيئة؛ بل ما أكثر سيئاتهم من قبل البيعة ولكنهم علموا أنّ لهم ربّهم غفورٌ رحيمٌ، فتابوا إلى ربّهم فتقبل توبتهم وغفر ذنوبهم ورضي الله عنهم وسيرضيهم بتحقيق رضوانه نفسه النعيم الأعظم بالنسبة لهم.
    وهم على ذلك من الشاهدين ويقولون:"إش لون بل ( كيف ) نستمتع بجنّات النّعيم وأحبّ شيء إلى أنفسنا يقول: { يَا حَسْرَةً عَـــلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلاَّ كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِؤُون } [يس:30]، فقد وجدنا في نفس ربّنا الحسرة على الذين أصبحوا نادمين متحسرين على ما فرّطوا في جنب ربّهم فكيف لا تكن في نفس الله حسرة عليهم وهو أرحم الراحمين!" .

    وأرى أحد علماء المسلمين يقول: "يا ناصر محمد اليماني، إن الله ليس كمثله شيء، ونعم إنّ الأم تتحسر على ولدها لو رأته من أصحاب الجحيم حتى لو عصاها ألف عامٍ فسوف تتحسر عليه بعد أن علمت أنه أصبح من النادمين على عصيانها، ولكن الرحمن الرحيم لا ينبغي له أن يتحسر" . ومن ثم يردّ على السائلين المهدي المنتظر وأقول: ومن أرحم من الأم؟ ومعلوم الجواب لدى كافة علماء المسلمين فسوف ينطقون بلسانٍ واحدٍ فيقولون: "أرحم من الأم اللهُ أرحم الراحمين" . ومن ثم يردّ عليكم الإمام المهدي وأقول: أفلا تتفكرون! وكذلك نقول: اللهم نعم ليس كمثل الله شيء لا في صفاته الذاتيّة سبحانه وتعالى علواً كبيراً ولكن يتشابه مع الصالحين من عباده في الصفات النفسيّة كمثل صفة الكرم وهو أكرم الأكرمين وصفة الرحمة وهو أرحم الراحمين، فقدّروا ربّكم حقّ قدره خير لكم وأهدى سبيلاً.

    وصلّى الله على فضيلة الشيخ سلطان العنسي وسلّم تسليماً وجميع علماء الأمة الباحثين عن الحقّ جميعاً وجميع المسلمين، ويا سلطان تدبر البيان الحقّ للقرآن وكن من الشاكرين ونعدك بالردّ على بيانك الذي أرسلته إلينا في الخاص والعام ونفصّل الإجابة تفصيلاً بإذن الله نعم المولى ونعم الوكيل، وإنك حقاً شيخٌ مؤدب ومحترم في الحوار للغاية ونأمر كافة الأنصار السابقين الأخيار أن يحترموا فضيلة الشيخ سلطان العنسي اليماني حتى يتبين له الحقّ من الباطل.

    وكذلك نكرر ونقول: وحشتوني يا معشر الأنصار السابقين الأخيار فلو يلقاكم الإمام المهدي وبيده عصى لربّما يضربكم بها ضرباً خفيفاً وذلك من شدة الشوق إليكم فكم أحبكم في الله، فإن وجدتم الإمام المهدي أحياناً يتغيب عنكم لظروف فلا تحزنوا يا قرّات أعين الإمام المهدي ولا تهنوا ولا تستكينوا ولا تملّوا من الدعوة إلى الله على بصيرةٍ من ربّكم البيان الحقّ للقرآن العظيم، ونِعْمَ رجال من الأنصار فوالله إن الإمام المهدي يتغيب أحياناً لأسبابٍ وأعود فأجدهم لم يزدادوا إلا إيماناً وتثبيتاً على الحقّ ونجدهم يجاهدون النّاس بالبيان الحقّ للقرآن العظيم جهادا كبيراً، صلّى الله عليهم وملائكته والمهدي المنتظر وأسلّم تسليماً.

    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.


    "
    ونصراً من الله وفتح قريب وفتح قريب وفتح قريب "

صفحة 1 من 11 123 ... الأخيرةالأخيرة

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •