بـــيانــات هـــامّـة وعــــاجــلة

العربية  فارسى  اردو  English  Français  Español  Türk  Deutsh  Italiano  русский  Melayu  Kurdî  Kiswahili

تحذيرٌ إلى كافة المؤمنين بالله ثم ألبسوا إيمانهم بظلمِ الشرك بالله؛ إنّ الشرك لظلمٌ عظيمٌ

Warning to the entire believers in Allah then they cover their belief with wrongdoing of association with Allah; indeed polytheism is a grievous injustice

The Awaited Mahdi is calling to the global peace among the human populations

The fact of Planet-X, the planet of chastisement from the decisive Book as a reminder to the possessors of understanding-minds

A brief word about The Insolent (Antichrist) the Liar Messiah

Donald Trump is an enemy to the original American people, and an enemy to all Muslim and Christian people and their Governments, and an enemy to human populations altogether except the human satans the extremest ones in satan’s party

عــــاجل: تحذيرٌ ونذيرٌ لكافة البشر

تذكيـرٌ من محكم الذّكر لصُنّاع القرار من المسلمين

الإمام المهديّ يعلن غرّة الصيام الشرعيّة لعامكم هذا 1439 بناء على ثبوت هلال رمضان شرعاً

الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يحذّر الذين يخالفون أمر الله ورسوله من غضب الله ومقته وعذابه

سوف تدرك الشمس القمر أكبر وأكبر في هلال رمضان لعامكم هذا 1439 تصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكُبر وآية التصديق للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني

إعلان مفاجأةٌ كبرى إلى كافة البشر لمن شاء منهم أن يتقدّم أو يتأخّر، والأمر لله الواحد القهار

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: مشاركات منقولة من أرشيف الموقع القديم

  1. الترتيب #1 الرقم والرابط: 4732 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية nour65
    nour65 غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    SYRIA
    المشاركات
    391

    افتراضي مشاركات منقولة من أرشيف الموقع القديم


    ( الإعلان عن مكان تابوت السكينة وأصحاب الكهف والرقيم )


    اقتباس المشاركة: 4464 من الموضوع: الإعلان عن مكان تابوت السكينة وأصحاب الكهف والرقيم..



    ( الإعلان عن مكان تابوت السكينة وأصحاب الكهف والرقيم )


    - 1 -

    الإمام ناصر محمد اليماني
    02 - 06 - 1427 هـ
    29 - 06 - 2006 مـ
    ـــــــــــــــــــــــــ



    ناصر محمد اليمانيّ يُعلن عن مكان تابوت السكينة فيه آيةٌ من أنفسهم للعالمين ..

    بسم الله الرحمن الرحيم
    من الناصر لمحمدٍ الإمام ناصر محمد اليمانيّ إلى علماء المسلمين في جميع الأقطار وبالذات في القطر العربي (الجمهورية اليمنيّة)، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين في الأوّلين وفي الآخرين وفي الملإ الأعلى إلى يوم الدّين، ثم أمّا بعد..

    يا معشر علماء الأمّة، لطالما رجوتكم وتوسلت إليكم أن تخبروني عمّا يدور في أنفسكم تجاه شأني أنا المدعو (ناصر محمد اليمانيّ) فوجدت إجابةً موحدةً منكم من الذين اطّلعوا على الخبر من علماء الأمّة في الإنترنت العالميّة ألا وهو الصّمت الرهيب فلا آمنتم بأمري ولم تكفروا به! ذلك لأنّكم في حيرةٍ من أمري وتقولون في أنفسكم لربّما ناصر محمد اليمانيّ يدعو إلى الحقّ وإلى صراطٍ مستقيمٍ، غير إنكم غير موقنين بشأني فيكم وغير موقنين بالآيات التي نبأتكم عنها في خسوف القمر النذير والذي حدث في رمضان 1425 هجريّة، وكذلك لا توقنون بأنه حقّاً قد أدركت الشّمس القمر في هلال رمضان 1426، وكذلك وجدت هذه الحقيقة التي في أنفسكم قد نبّأ عنها القرآن قبل أن تثْكلكم أمهاتكم وأمهات آبائكم وأنكم لن توقنوا بشأني حتى أُبيّن لكم آياتٍ جعلها الله لكم من أنفسكم عجباً، ألا وهي أصحاب الكهف والرقيم قد جعلهم الله من الأشراط الكبرى للساعة وذلك لتعلموا أنّ وعد الله حقٌّ وأنّ الساعة آتيةٌ لا ريب فيها.

    يا معشر علماء الأمّة، وتالله لا أعلم بأحدٍ غيري يعلم بحقائق أصحاب الكهف حتى محمد رسول الله - صلّى الله عليه وسلّم - لا يعلم ما هو شأن أصحاب الكهف غير الظاهر من أمرهم، ولربّما يودّ أحدكم أن يُقاطعني ثم يقول: "اتقِ الله، فهل تزعم بأنّك أعلم من محمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم؟". فيزبد ويربد علينا كالبعير الهائج. فأقول: ثكلتك أمّك أنا أولى بمحمدٍ رسول الله منك بالحُبِّ والقُرب والعلم والتّصديق غير أنّ الله لم يُخبر محمداً رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلم - بشأن أصحاب الكهف، ذلك بأنّ شأنهم لا يخصّه بل يخصّ شأن المهديّ المُنتظَر ولا غير لذلك. قال الله تعالى:
    {
    وَلَا تَسْتَفْتِ فِيهِم مِّنْهُمْ أَحَدًا ﴿٢٢} صدق الله العظيم [الكهف]. أي من أهل الكتاب، وذلك لأنّ علم محمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم مُقتصرٌ على عِلم جبريل المُعلِّم عليه السلام، فإذا كان لا يعلم المُعلِّم فكيف يعلم التلميذ؟ ولربّما يودّ أحدكم أن يُمزّقني بأسنانه مُستشيطاً غضباً: "بل حتى تزعم بأنّك أعلم حتى من جبريل عليه الصلاة والسلام"! فأقول: مهلاً يا قوم إنه لا يعلم حقيقتهم أحدٌ من جنود الله في السماوات ولا في الأرض غير المهديّ المنتظَر، وذلك لأنّ الله لم يستعِن في تدمير قوم أصحاب الكهف بأحدٍ من جنوده لا في السماوات ولا في الأرض؛ ليضرب الله لكم مثلاً بأن من جاهد فإنما يجاهد لنفسه وإنّ الله لغنيٌّ عن العالمين، وأن لو يشاء الله لانتصر من أعدائه ولكن ليبلو بعضكم ببعضٍ.

    يا معشر الأمّة تعالوا لأنبئكم بحقيقة أصحاب الكهف وأفصّل لكم شأنهم من القرآن تفصيلاً لعلكم تعلمون بأني حقاً آتاني الله علم الكتاب ولم يأتِني علمٌ
    من الكتاب بل علم الكتاب أي العلم كلّه جُملةً وتفصيلاً، فلنُبحر سوياً في قصة أصحاب الكهف مُستنبطين حقائق قصّتهم من القرآن العظيم.


    أولاً : قوم أصحاب الكهف ..

    وهم أهل قريةٍ من القرون الأولى من قَبْلِ إبراهيمَ ولوطٍ وشُعيبٍ ومن بعد نوحٍ وثمودَ، بعث الله رسوله
    إلياسَ عليه الصلاة والسلام لينذر أصحاب الرسّ، ويقصد بالرسّ أي الجبل والرواسي أي الجبال ومفرد الرواسي (الرسّ) أي الجبل، وذلك جبلٌ صغيرٌ يقطن عليه قوم أصحاب الكهف وهو بما يسمونه (حمّة ذياب بن غانم) وموقعه في أعلى مكانٍ في الجزيرة العربيّة، وأرفع مكان في الجزيرة العربيّة هضبة صنعاء، وأرفع من صنعاء ربوة ذمار، وأرفع مكان في ربوة ذمار وأرفع مكان في محافظة ذمار منطقة حورور، وأرفع من حورور منطقة الأقمر والتي توجد به حمّة ذياب والبعض يسمونها (حمّة كلاب) تعليقاً و(تريقة) على أهالي القرية الجديدة والذي يقطنون فوق (حمّة ذياب بن غانم) كما يسمّيها بعض المؤرخين وأما اسمها الحقيقي المذكور في القرآن (قرية الرسّ) أي قرية الجبل وهو بما يسمونه أهل الجغرافيا (التل) وأما أهل ذمار فيسمونه (الحمّة)، واسمها الحالي (حمّة كلاب) وتقع إلى الشرق من مدينة ذمار والتي يسمّيها القرآن قرية (أصحاب الرسّ) أي أصحاب قرية الرسّ والرسّ كما ذكرنا مُفرد رواسي.

    ونعود لمواصلة القصة فقد بعث الله عبده ورسوله
    إلياس عليه الصلاة والسلام إلى قرية أصحاب الرسّ، وشدّ الله أزره بفتىً شابٍّ فجعله الله نبيّاً مع إلياس يدعو قومه إلى عبادة الله وحده وترك عبادة الأصنام، ثم آمن لهم فتىً شابٌّ آخر ثم شدّ الله أزرهم به وجعله نبيّاً ثالثاً، والفتية الاثنان جعلهما الله أنبياء مثلهم كمثل هارون أخو موسى ألقى الله الرسالة لموسى وشدّ الله أزره بأخيه هارون نبيّاً ووزيراً وكذلك رسول الله إلياس عليه الصلاة والسلام هو من تلقّى الرسالة من ربّه أما الفتية الذين آمنوا بربّهم مُصدّقين دعوة رسول الله إلياس فقد زادهم الله هُدى وعلماً وجعلهم أنبياء مع نبيّ الله إلياس ليدعوا أصحاب الرسّ إلى ترك عبادة الأصنام تلبيةً لدعوة الحقّ وأن يعبدوا الله وحده لا شريك له، ولكنّ أصحاب الرسّ هدّدوهم وتوعّدوهم لئن لم ينتهوا من هذه الدعوة التي تسببت في غضب الآلهة وإمساك قَطْرِ السماء وأنّهم لم يروا خيراً منذ ظهور هذه الدعوة لذلك: {قَالُوا إِنَّا تَطَيَّرْنَا بِكُمْ ۖ لَئِن لَّمْ تَنتَهُوا لَنَرْجُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُم مِّنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴿١٨} صدق الله العظيم [يس]. ثم أرادوا المكر بهم فاختبأوا في كهفهم كما اختبأ محمدٌ رسول الله - صلّى الله عليه وسلّم - وصاحبه في الغار من مكر الكُفار، وبعد اختفاء إلياس والفتية الأنبياء الاثنين جاء رجلٌ من أقصى المدينة يسعى وكان يكتم إيمانه؛ بل هو الوحيد الذي آمن وكتم إيمانه؛ بل لا يعلم به حتى إلياس ووزراؤه المُكرّمون، ولكن هذا الرجل المؤمن سراً مثله كمثل مؤمن آل فرعون الذي كان يكتم إيمانه حتى إذا سمع بالمكر ضدّ موسى وقَتْلِهِ استشاط غضباً فلم يستطع أن يكتم إيمانه ثم وعظ قومه وقال لهم قولاً بليغاً وكذلك هذا الرجل حين سمع بالمكر ضدّ أنبياء الله استشاط غضباً وجاء يدعو قومه ويعلن إيمانه جَهاراً نهاراً بين يدي قومه وقال مُتحدّياً: {إِنِّي آمَنتُ بِرَبِّكُمْ فَاسْمَعُونِ ﴿٢٥} صدق الله العظيم [يس]. ومن ثم قاموا بقتله ولكن حفاظاً على سريّة أمر أصحاب الكهف لم يُنزّل الله على قومه من بعدُ من جُندٍ من السماء: {وَمَا كُنَّا مُنزِلِينَ ﴿٢٨إِن كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ ﴿٢٩} صدق الله العظيم [يس].

    فقد خسف الله بأصحاب الرسّ فابتلعهم وقصورهم جبلُ الحمّة فغاصت قصورهم في بطن جبل الحمّة بكن فيكون؛ صيحةً واحدةً فإذا هم خامدون مباشرةً بعد قتلهم للداعية الذي أعلن إيمانه بين أيديهم، وأمّا رسول الله
    إلياس والفتية الأنبياء المكرمين فلا يزالون مختبئين في كهفهم نظراً لتهديد الوعيد: {لَئِن لَّمْ تَنتَهُوا لَنَرْجُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُم مِّنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴿١٨} صدق الله العظيم [يس]. وبعد صحوتهم لم يعلموا ماذا حدث لقومهم من بعدهم وأراد رسول الله إلياس أن يبعث أحد الفتية إلى المدينة ليأتي لهم بطعامٍ ويلزم الحذر والمراقبة. وقال: {إِنَّهُمْ إِن يَظْهَرُوا عَلَيْكُمْ يَرْجُمُوكُمْ أَوْ يُعِيدُوكُمْ فِي مِلَّتِهِمْ وَلَن تُفْلِحُوا إِذًا أَبَدًا ﴿٢٠} صدق الله العظيم [الكهف]. غير أن الرجل خرج إلى باب الكهف فلم يرَ قرية قومه في أعلى الحمّة وكأنّ الأرض ابتلعتهم فلم يروا لهم أنواراً أو أيَّ أثرٍ أو ضجيجٍ مع أنّ الوقت من الليل لا يزال مبكراً، فأدهشهم هذا الصّمت الرهيب فلم يسمعوا حتى نهيق حميرهم أو نُباح كلابهم فأدهشهم الأمر، ومن ثم قرّروا الانتظار إلى الصباح حتى يتبيّن لهم أمر قومهم أين ذهبوا وماذا حدث لهم من بعدهم، فعادوا إلى كهفهم مرةً أخرى فناموا نومةً أخرى؛ النّومة الكُبرى من ذلك الزمن ولا يزالون في سُباتهم إلى هذه الساعة: {لَوِ اطَّلَعْتَ عَلَيْهِمْ لَوَلَّيْتَ مِنْهُمْ فِرَارًا وَلَمُلِئْتَ مِنْهُمْ رُعْبًا ﴿١٨} صدق الله العظيم [الكهف].

    فهل تدرون لماذا الرعب يصيب من اطّلع عليهم؟ إنه ليس كما تظنّون بأنه من طول أشعارهم وأظافرهم نظراً للمدة الطويلة؛ ذلك تأويلٌ بالظنّ والظنّ لا يغني من الحقّ شيئاً، ولو كان هذا التفسير صحيحاً لما قالوا عند لبثهم الأول:
    {
    لَبِثْنَا يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ} [الكهف:19]؛ لكان تبيّن لهم بأنهم لبثوا كثيراً نظراً لطول أشعارهم وأظافرهم، ولكنهم لم يروا من تفسيركم شيئاً لذلك قالوا: {لَبِثْنَا يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ}. وكذلك تفسيركم والأسطورة بأنه ذهب بالعملة ومن خلالها اُكْتُشِفَ أمرهم! بالله عليكم هل هذا تفسيرٌ منطقيٌّ؟ ولو كان كذلك لنبّأهم هذا الرجل بشأنهم وقصّتهم كما يقول المثل المصري من طأطأ لسلام عليكم، ولكنّا نجد الذين عثروا عليهم لم يحيطوا بشأنهم شيئاً، على العكس تَجادلوا في شأنهم واختلفت توقعاتهم في شأنهم ومن ثم ردّوا علمهم لخالقهم فقالوا: {ابْنُوا عَلَيْهِم بُنْيَاناً ربّهم أعلم بِهِمْ} صدق الله العظيم [21:الكهف].


    فمن أين جئتم بعلمهم وأخبارهم فنحن نجد القوم الذين عثروا عليهم لم يحِطهم الله بشأنهم شيئاً غير أنّ أهل العلم رَأَوْا بأنّه لا بُدّ أنّ لهم شأناً في الكتاب إلى أجلٍ مسمّى وأنّ الله لم يبقِهم عبثاً فقرّروا أنْ يبنوا عليهم مسجداً وذلك حتى يأتي بيان شأنهم المُقدّر في الكتاب.

    وقد جاء الهدف من بقائهم وهو لتعلموا بأنّ وعد الله حقّ وأنّ الساعة آتيةٌ لا ريب فيها فقد جعلهم الله من علامات الساعة الكبرى وكذلك الرقيم المُضاف إليهم من علامات الساعة إنه عبد الله ورسوله المسيح الحقّ عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام والذي ذكره الله في أول سورة الكهف:
    {
    وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّـهُ وَلَدًا ﴿٤مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلَا لِآبَائِهِمْ ۚ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ ۚإِن يَقُولُونَ إِلَّا كَذِبًا ﴿٥}
    صدق الله العظيم [الكهف].

    وكذلك أنتم يا معشر المُسلمين ليس لكم علمٌ بابن مريم وتظنّون بأنّ الله رفعه إليه جسداً وروحاً؛ بل توفّاه الله رافعاً روح ابن مريم إليه وأمر الملائكة بتطهير الجسد لذلك قال تعالى:
    {وَمُطَهِّرُكَ}. فقد طهّرته الملائكة وجعلته في تابوت السكينة ضمن آياتٍ أخرى، ويوجد التابوت في نفق أصحاب الكهف في قرية الأقمر التي بجانب حورور في محافظة ذمار، وأحذّر اليهود من الدخول تلك المنطقة تحذيراً كبيراً وأتحدّاهم أن يحاولوا مسّهم بسوءٍ إن كانوا صادقين فإن كان لهم كيدٌ فليكيدونِ ولا ينظرونِ، والله مُحيطٌ بالكافرين. أولئك قد جعلهم الله وزرائي ولكنّ أكثركم لا يعلمون.

    فانظروا يا أهل اليمن أصدقتُ أم كنتُ من الكاذبين، ولربّما تستهزئون بأمري فلا تبحثون عنهم شيئاً حتى يفجّر الله فيكم بركاناً عظيماً تهتزّ منه أرضكم، فأطيعوا أمري واستخرجوا آيات التصديق ليعلم النّاس بأنّ وعد الله حقٌّ وأنّ الساعة آتيةٌ لا ريب فيها. وأُحمِّل المسؤولية بالدرجة الأولى
    الرئيسَ اليمنيّ علي عبد الله صالح فافعلوا ما تؤمرون، وإن أردتم مزيداً من أخبارهم زدناكم ولكنّكم سوف تُشاهدون الحقّ على الواقع الحقيقيّ فابدَأوا بالتابوت؛ تابوت السكينة من آيات مُلكي عليكم..

    فليحمل أحدُ أهل اليمن خطابَنا هذا حتى يسلّمه إلى قرية حمّة ذياب والتي بين حورور والأقمر ذلك بأن القرية التي خسف الله بها قرية أصحاب الرسّ توجد تحت أقدامهم، وأما الكهف فيوجد في قرية الأقمر التي بجانب حمّة ذياب ولربّما استخدمه أحد الرعية فجعل فيه القصب غير أنه لا يعلم ما وراء الجدار القديم وإنه لمن الغافلين، فإن رأيتم أهل اليمن صامتون فاعلموا بأنهم لم يبحثوا عن هذه الحقيقة ولكن من فيه خيرٌ لنفسه فسوف يهتمّ بهذا الأمر حتى يُبيّن للعالم حقيقة المدعو [ناصر محمد اليمانيّ]
    هل يقول الحقّ أم كان من اللاعبين المهديّين الذين وسوست لهم الشياطين بغير الحقّ فضلّوا وأَضلّوا.

    الإمام المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني.
    ________________



    اقتباس المشاركة: 4465 من الموضوع: الإعلان عن مكان تابوت السكينة وأصحاب الكهف والرقيم..


    - 2 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    28 - 03 - 1428 هـ
    16 - 04 - 2007 مـ
    01:05 صباحاً
    ـــــــــــــــــــ



    اقترب الوعد الحقّ وأهل اليمن لم يبحثوا عن حقيقة التابوت ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، والسلام على من اتّبع الهدى إلى الصراط المستقيم، ثم أمّا بعد..

    ما خطبكم يا أهل اليمن لا تفعلون ما تُؤمرون أم إنكم مستهزؤون؟ أم إنكم لا تريدون استخراج الآيات إلا بعد طلوع الشّمس من مغربها؟ أم إنّكم لا تعلمون ما هي
    {دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ} [النمل:82]؟ أم إنكم لستم من الدّواب؟ وقال الله تعالى: {وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللّهُ النّاس بِظُلْمِهِم مَّا تَرَكَ عَلَيْهَا مِن دَآبَّةٍ} صدق الله العظيم [النحل:61]، أي ما ترك عليها من إنسان. وقال الله تعالى: {إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِندَ اللّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لاَ يَعْقِلُونَ} صدق الله العظيم [الأنفال:22]. أي أشر النّاس؛ والنّاس دوابٌّ يَدْأَبُونَ على الأرض. فما خطبكم يا معشر علماء الأمّة جعلتم الدّابة مُجرد (*****) له أربعة أرجلٍ رغم أنّكم تؤمنون بأن الدّابة حَكَمٌ بين أهل الحقّ وأهل الباطل ثم تجعلون هذه الدّابة (*****)! ما لكم كيف تحكمون؟ بل سرّ الدّابة مجهولٌ ولم يُبيّنهُ محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، ولكنّ المنافقين والذين يقولون على الله ما لا يعلمون ألَّفوا عن الدّابة أساطيرَ ما أنزل الله بها من سلطانٍ.

    أم إنكم لا تؤمنون بأنّ المسيح ابن مريم لا يكلمكم كهلاً؟ وقد يقول قائل: "لكن الله قال تُكلمهم ولم يقل يُكلمهم". أقول ذلك لأن الله يتكلم عن النفس أي عودة نفس ابن مريم إلى جسدها لتكلّم النّاس بالحقّ، وإنّ هذه النفس هو المسيح عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام الذي يكلم النّاس في المهد وكهلاً.

    فلا تُجادلوا فيما ليس لكم به علم، ولسوف تبصرون الحقّ على الواقع الحقيقيّ حتى إذا آمنتم بأمري سوف أظهر لكم للمبايعة لأُعلي كلمة التقوى:
    {ثُمَّ جِئْتَ عَلَى قَدَرٍ يَا مُوسَى} [طه:40].

    فما أحوجكم إلى من يقودكم للدفاع عن أنفسكم، وأنا الإمام ناصر محمد اليمانيّ أُعلن بأنّ أجبنَ قادةٍ في حُكام العرب في تاريخ ذُريّة إبراهيم هم قادة القرن الواحد والعشرين الذين أصابهم الوهن فرضوا بالحياة الدنيا، وذلك مبلغهم من العلم. ولا أظن بوش هو مالك الملك يؤتي الملك من يشاء؛ بل الله مالك المُلك يؤتي المُلك من يشاء يا معشر القادة العرب، إذا لم يكن عندكم الوازع الدّيني فأين وازع الحَميّة والغيرة العرقيّة العربيّة أم تظنّون بأنّها حميّة الجاهليّة؛ بل حميّة الجاهليّة عندما تحتمي على طائفةٍ وهم ظالمون. وقال تعالى:
    {رَضُواْ بِأَن يَكُونُواْ مَعَ الْخَوَالِفِ} صدق الله العظيم [87:التوبة]. ومعنى الخوالف أي النساء، فإذا لا يوجد الوازع الدّينيّ فلن تُغادركم روح الحميّة، ولكن حُبّكم للسلطة قد طغى فوهنتم وتقاعستم عمّا أمركم الله في القرآن العظيم: {وَقَاتِلُواْ الْمُشْرِكِينَ كَآفَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَآفَّةً} صدق الله العظيم [36:التوبة].

    وتأبى الرماح إذا اجتمعن تكسُّراً فإذا افترقن تكسرت آحادا، فكي تتفرجون والأعداء يكسرون ظهوركم آحاداً دولةً تلو الأخرى وأنتم تنظرون! وما حدث في جارك حدث في دارك، أم إنكم لم تسمعوا بوش يقول بأنه يريد تغيير النظام في الشرق الأوسط بأسره ولم يستثنِ أحداً منكم؟ فلو كان يريد الصلاح كما يقول لقلنا سُحقاً لكم ولكنه يريد الفساد والخراب.
    فهذا هو فساد بني إسرائيل الثاني والأكبر أم إنكم لا تعلمون بأنّ صُنّاع القرار في البيت الأبيض من أصلٍ يهوديّ؟ وذلك معنى قوله تعالى: {وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْ‌ضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ ﴿١١﴾ أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَـٰكِن لَّا يَشْعُرُ‌ونَ ﴿١٢﴾} صدق الله العظيم [البقرة].

    وقد يظن الجاهل بأن معنى قوله:
    {وَلَـكِن لاَّ يَشْعُرُونَ} أي اليهود لا يشعرون بأنهم مفسدون فهذا تأويلٌ خطأٌ؛ بل لا يشعر البشر المُتظاهرون في العالم ضدّ الحرب الأمريكية بأن وراء التفجيرات الخفيّة أيادي الموساد اليهوديّة ويسندونها للإرهاب، فأقنعوا الرأي العالمي لشعوب البشر الذين قالوا لأمريكا لا تفسدوا في الأرض فقال الأمريكان اليهود إنما نحن مصلحون، فقد رأيتم صلاحهم في العراق بعد إخراج السُفيانيّ ولا خير في السُفيانيّ من ذُريّة معاوية بن أبي سفيان.

    فيا أهل اليمن، ويا أيّها الرئيس علي عبد الله صالح، إني أُناشدك بالله العظيم أن ترسل إلى قرية الأقمر للبحث عن التابوت في أحد الكهوف والتي توجد بالقرية في أسفل القرية كهفٌ بابه قِبلة أي شمال غرب وهو الكهف الوحيد الذي بابه شمال غرب في هذه القرية، والبناء داخله فليهدّوا البناء ومن ثم سوف يجدون سُلّماً حجريّاً ينزلون فيه فيسلكون طريقاً كالقناة تؤدّي إلى قُبّةٍ كبيرةٍ والتي يوجد بها تابوت السكينة، ثم ينظرون ما بداخل التابوت ثم ينظرون أصدقتُ أم كنت من الكاذبين، فقد اقترب طلوع الشّمس من مغربها وأنتم غافلون.

    فيا أهل اليمن أسرعوا فإذا أعرض رئيسكم عن هذا الأمر أليس فيكم رجلٌ رشيدٌ يذهب بخطابنا إلى قرية الأقمر حتى يسلّمه لرجلٍ يُدعى عبد الخالق سعد؟ فإن أبيتم فسوف يُخرج الله الدّابة بعد طلوع الشّمس من مغربها بعد وقوع القول عليكم بسبب عدم يقينكم بآيات ربّكم:
    {أَنَّ النّاس كَانُوا بِآياتنَا لَا يُوقِنُونَ} [النمل:82].

    وقد علمتُ من خلال هذه الآية إنّكم لم تكذبوا بأمري ولم تصدّقوا؛ بل في أنفسكم احتمالٌ بأني قد أكون صادقاً، ولكن الاحتمال هذا لم يصبح يقيناً بعد فذلك هو سبب صمتكم وعدم الردّ على خطاباتي، أليس ذلك صحيحاً أم إنكم سوف تنكرون حتى ما في أنفسكم؟ فارجعوا إلى أنفسكم تجدوا ذلك لعلكم توقنون. وأنا منتظِرٌ لردّ أهل اليمن وكذلك الذين اطّلعوا على هذا الأمر منتظرون لردّ أهل اليمن هل وجدوا ما يقول ناصر محمد اليمانيّ حقّاً على الواقع الحقيقيّ أم كان من الكاذبين؟ فهذا ليس موعد عذابٍ قابلٍ للتبديل أو التأخير بل شيئاً موضوعاً في الكهف لا يؤخّره إلا تهاونكم في الأمر.

    وأنا وغيري منتظرون للردّ من أهل اليمن عاجلاً غير آجلٍ، ما لم فسوف يُسلِّط الله عليكم عدوَّكم فيذيق بعضكم بأس بعضٍ فقد جاء إليكم العدوّ إلى عُقر داركم لُيذلَّكم ويغتصب نساءكم وينتهك أعراضكم ويسلب أموالكم وخيراتكم ويفتنكم عن دينكم فوق فتنتكم لأنفسكم فهل أنتم مسلمون أم تقولون ما لا تفعلون؟

    الإمام المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني.
    ___________


    [/LANGUAGE]

    الإمام ناصر محمد اليماني
    30 - 03 - 1428 هـ
    18- 04 - 2007 مـ
    09:53 مساءً
    ـــــــــــــــــــ


    قد جاء تاريخ اليوم الذي يظنّ اليهود بأنهم صلبوا فيه عبد الله ورسوله المسيح عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام
    وما صلبوه وما قتلوه ..


    بسم الله الرحمن الرحيم، من اليمانيّ المنتظَر خليفة الله على البشر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهّر العبد الربانيّ صاحب علم الكتاب ناصر محمد اليمانيّ إلى معشر المسلمين من أتباع عبد الله ورسوله المسيح عيسى ابن مريم صلّى الله عليه وعلى أمّه وآل عمران وسلّم تسليماً كثيراً، وإلى معشر المسلمين من أتباع النّبيّ الأمّي خاتم الأنبياء والمرسلين محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم تسليماً كثيراً، وعلى المصدّقين بكلمة التوحيد لا إله الله وحده لا شريك له الكلمة السواء بين رُسل الله أجمعين إلى العالمين، وإلى النّاس أجمعين، ثم أمّا بعد..

    قال الله تعالى:
    {قُلْ كَفَىٰ بِاللَّـهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَمَنْ عِندَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ ﴿٤٣﴾} صدق الله العظيم [الرعد].

    يا معشر النّصارى والمسلمين، إني خليفة الله عليكم أجمعين والإمام الشامل للأمّة، وقد جاء تاريخ اليوم الذي يظنّ اليهود بأنهم صلبوا فيه عبد الله ورسوله المسيح عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام وما صلبوه وما قتلوه؛ بل أنقذه الله منهم وتوفّى إليه روحَه كما توفّى أصحاب الكهف، وأمر الله ملائكته بتطهير جسده ثم رفعوه بتابوت المَلِكِ طالوت في مكانٍ عليٍّ في أرضكم هذه، ذلك هو الرقيم المُضاف إلى أصحاب الكهف؛ كانوا من آيات الله عجباً؛ آيات لكم من أنفسكم لتعلموا بأنّ وعد الله حقّ وأنّ الساعة آتيةٌ لا ريب فيها.

    يا أيّها النّاس إنكم لمخطئون في أرقام التاريخ الميلادي، وتعالوا لأنبّئكم بحقيقة تاريخ اليوم الذي توفّى الله إليه روح ابن مريم عليه الصلاة والسلام يوم حاول اليهود قتله في يوم الجمعة؛ في ليلة ميلاد هلال رمضان؛ في ليلة القدر في الشهر القمريّ قبل بضع سنين بالسَّنة الشمسيّة؛ في كسوف الجمعة ثمانية إبريل؛ والذي تلاه كسوف الشّمس في رمضان 1426؛ والذي أدركت فيه الشّمس القمر فاجتمعت به في أوّل الشهر وقد هو هلال؛ ذلك بأنّ السَّنة الشمسيّة في الكتاب 360 يوماً شمسيّاً، واليوم الشمسيّ كما قُلنا ليله ستة أشهرٍ ونهاره ستة أشهرٍ؛ بمعنى أنّ السَّنة الشمسيّة 360 سنة حسب أيامنا، وفي ذلك التاريخ كانت المحاولة اليهوديّة لاغتيال عبد الله ورسوله المسيح عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام يوم رفع الله إليه روح ابن مريم ومن ذلك التاريخ من يوم الرفع 2160 ميلادية إلى يوم كسوف الجمعة القادم لرمضان 1427 والذي لا يُشاهد في المنطقة العربيّة وذلك حقيقة التاريخ الميلاديّ ولكن أكثركم يمترون! هو ألفان ومائة وستون سنة من يوم توفاه الله إليه، أما من يوم ميلاد ابن مريم عليه الصلاة والسلام تُضاف أربعين سنة فنحن الآن في عام 2200 م منذ ميلاد عبد الله ورسوله المسيح عيسى ابن مريم.

    وأما بالنسبة للتاريخ الهجريّ بتاريخ نزول القرآن فهو
    1440 عاماً من تاريخ نزول القرآن قبل أربع سنواتٍ شمسيّة، وبين تَوفّي ابن مريم ونزول القرآن سنتين فقط شمسيّتين أي بما يُعادل سبعمائة وعشرون عاماً بالدقة المُتناهية.

    يا معشر البشر لقد أدركت الشّمس القمر وأنتم في غفلةٍ مُعرضون أم إنّكم لا تعلمون كيف تدرك الشّمس القمر يا أهل اللغة العربيّة؟ وذلك هو اللحاق به فتجتمع به وقد هو هلال ومن ثم تسبقه في نهاية اليوم الشمسي للسنة الشمسية والذي يوافق يوم الجمعة يوم ميلاد هلال رمضان
    1427، ولكن الهلال كما تعلمون يُولد وينفصل عن الشّمس شرقاً والشّمس لا ينبغي لها أن تدرك القمر فهي تكون غرب القمر وهو يجري في فلكه في أول الشهر مُنطلقاً شرقاً والشّمس وراءه وذلك هو النظام الفلكيّ في القرآن العظيم: {لَا الشَّمْسُ يَنبَغِي لَهَا أَن تُدْرِ‌كَ الْقَمَرَ‌ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ ﴿٤٠﴾} صدق الله العظيم [يس].

    أمّا أن يُولَد الهلال ويجري وراء الشّمس إذاً فقد أدركته ثمّ سبقته وأنتم في غفلةٍ مُعرضون، وتلك آيةٌ من الله لتصديق اليمانيّ المُنتظَر خليفة الله على البشر وشرط من شروط الساعة الكبرى.

    فأعلنوا بخبري يا معشر هيئة كبار علماء مكّة المُكرمة، فإن أعلنتم فقد صدقتم ومن ثم يظهر لكم ناصر محمد اليمانيّ عند الركن اليماني للمبايعة على إعلاء كلمة التوحيد في العالمين، وإن أبيتم فلا حاجة لي بنصركم فسوف يظهرني الله على العالم أجمعين في ليلةٍ واحدةٍ ولا أدري ما الله صانعٌ بكم إن أبيتم إعلان أمري، وعلى الله فليتوكل المؤمنون.

    أخو الصالحين في الله الإمام ناصر محمد اليماني.
    _______________



    yamahdi7804-30-2007, 01:29 PM
    [
    يامعشر الأمة تعالوا لأنبئكم بحقيقة أصحاب الكهف وأفصل لكم شأنهم من القُرأن تفصيلا لعلكم تعلمون
    بأني حق أتاني الله علم الكتاب ولم ياتيني علم من الكتاب بل علم الكتاب أي العلم كلهُ جُملة وتفصيلا

    قل هاتوا برهانكم ان كنتم صادقين

    هذه دعوى تحتاج الى دليل
    والدليل ليس ان تروي لنا قصة !!!!!!!!!!!!!!
    رجل من أقصى المدينة05-04-2007, 06:40 PM
    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على خاتم الانبيا ء والمرسلين سيدنا ومولانا محمد وآله

    السلام عليكم ورحمة الله ،

    اخي العضو ابو المهدي ، سؤال وجيه ومعقول :) من حقك السؤال ونأمل على الله أن يتكرم الأخ ناصر محمد اليماني بالرد بالحجة و البرهان على تساؤلاتك أخي .
    حفظ الله الجميع ووحد وألف بين قلوب أمة سيدي محمد على الحق لنصرة دينه

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الإمام ناصر محمد اليماني
    22 - 04 - 1428 هـ
    10 - 05 - 2007 مـ
    03:22 مساءً
    ــــــــــــــــــــــ



    { وَمِنَ النَّاسِ مَن يُجَادِلُ فِي اللَّـهِ بِغَيْرِ‌ عِلْمٍ وَلَا هُدًى وَلَا كِتَابٍ مُّنِيرٍ‌ }
    صدق الله العظيـــــــم ..


    وما يدريكم يا معشر المستهزئين بأني لست المهديّ؟ بسم الله الرحمن الرحيم:
    {وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا﴿٦٣﴾} صدق الله العظيم [الفرقان]، وعفى الله عنكم. {أَلَيْسَ الصُّبْحُ بِقَرِيبٍ ﴿٨١﴾} صدق الله العظيم [هود].

    وما يدريكم يا معشر المستهزئين بأني لست المهديّ؟ وأُقسم بالله العظيم الذي ليس كمثله شيء الذي خلق كلّ شيءٍ وهو بكلّ شيءٍ خبيرٌ بصيرٌ وهو على كُلّ شيء قديرٌ والذي يعلمُ خائنة الأعين وما تخفي الصدور والذي يبعث من في القبور نور السماوات والأرض نورٌ على نورٍ الذي أنزل الذكر الحكيم ليهدي به النّاس إلى الصراط المستقيم ربّ السماوات والأرض وما بينهما وربّ العرش العظيم بأني أنا المهديّ المنتظَر خليفة الله على البشر الإمام الثاني عشر من أهل البيت المطهّر فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر قد أعذر من أنذر، فهل من مُدكّر؟

    فلا تستعجلوا عذاب الله ولا تقولوا كما قيل لمحمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم من قبلُ حين خوَّفَهم بحجارةٍ من كوكب سجيلٍ أسفل الأراضين السبع من بعد أرضكم الأمّ فماذا قال أحد كفار قريش؟ قال:
    {وَإِذْ قَالُوا اللَّـهُمَّ إِن كَانَ هَـٰذَا هُوَ الْحَقَّ مِنْ عِندِكَ فَأَمْطِرْ‌ عَلَيْنَا حِجَارَ‌ةً مِّنَ السَّمَاءِ أَوِ ائْتِنَا بِعَذَابٍ أَلِيمٍ ﴿٣٢﴾ وَمَا كَانَ اللَّـهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِيهِمْ ۚ وَمَا كَانَ اللَّـهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُ‌ونَ ﴿٣٣﴾} صدق الله العظيم [الأنفال].

    أليس بالأحرى أن تشكّوا في حقيقة أمري بنسبة حتى 1% فتقولون: سبحان الله ربّما يكون الرجل صادقاً ونحن منه ساخرون! ومن ثم تستغفرون ربّكم إنه هو الغفور الرحيم.

    وإنما أتحدّى بعلمٍ وهُدًى وكتابٍ منيرٍ، فأين علمكم الذي ألجمتموني به إلجاماً حتى تَبيّن للنّاس بأني على ضلالٍ مبينٍ؟ ولسوف أترك الحكم لأولي الألباب الذين يستمعون القول فيتّبعون أحسنه وهم لا يستكبرون ولا يسخرون ولا يجادلون في الله بغير علمٍ ولا هدًى ولا كتابٍ منيرٍ.

    ولربّما ترونني الآن مجنوناً وترون أنفسكم عاقلين حتى إذا حصحص الحقّ تبيّن للذين كانوا أمثالكم وقالوا كمثل قولكم بأنهم هم المجانين الذين لا يعقلون:
    {وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ ﴿١٠﴾} صدق الله العظيم [الملك].

    ويا سبحان الله العظيم! وتالله لا أخاطبكم إلا من القرآن العظيم فلا تجدون قولاً في خطابي هذا إلا وله ما يثبت حقيقته من القرآن العظيم ولكنكم لا تبصرون وذلك لأنّكم لا تريدون أن تُبصروا ولا يهدي الله من أبى واستكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله العليّ العظيم إنا لله وإنا إليه لراجعون، فإن تولّوا فقل:
    {حَسْبِيَ اللَّـهُ لَا إِلَـٰهَ إِلَّا هُوَ ۖعَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ ۖ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ ﴿١٢٩﴾} صدق الله العظيم [التوبة].

    والصلاة والسلام على جميع الأنبياء والمرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين..
    الإمام ناصر محمد اليماني.
    ________________



    - 5 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    29 - 05 - 1428 هـ
    15 - 06 - 2007 مـ
    09:45 مساءً
    ــــــــــــــــــ



    اليمانيُّ المنتظَر يدعو الشعب اليمانيَّ إلى البحث عن حقيقة تابوت السكينة..


    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين وآله وجميع المسلمين في كلّ زمانٍ ومكانٍ إلى يوم الدّين، ثم أمّا بعد..

    يا معشر المسلمين، ما خطبكم بآيات ربّكم لا توقنون؟ فكيف أنبّئكم بمكان تابوت السكينة فيه آياتٌ للعالمين فإذا أنتم يا معشر الشعب اليمانيّ عن الحقّ لم تبحثوا على الواقع الحقيقي فتنظروا هل صدَقْتُ أم كُنت من الكاذبين؟ ألم نخبركم بأن تابوت السكينة يوجد في كهفٍ في قريةٍ تُسمّى حالياً قرية الأقمر؟ وتوجد في محافظة ذمار إلى الشرق من مدينة ذمار إلى جانب قرية حورور، وقرية حورور هي قرية المقادشة من مشايخ عنس، وقرية الأقمر تابعة إلى مشايخ الضمان المقادشة. فأوصلوا إليهم خطابي، وأحمّلهم المسؤولية بين يدي الله أن يفتوا النّاس بالحقّ هل حقاً وجدوا تابوت السكينة في أحد كهوف الأقمر ووجدوا فيه آياتٍ للعالمين ورجُلاً ذا جسدٍ عظيمٍ مَرْقَده بأعلى التابوت.

    ولسوف أبيّن لهم مرةً أخرى موقع الكهف في قرية الأقمر:
    إنهُ في قرية الأقمر، وقرية الأقمر هي بعض بيوتٍ توجد في عرض سلسلة جبل إسبيل فبعضٌ منها في عرض الجبل، وتمتد القرية إلى التبّة التي في أسفل الجبل، ويوجد الكهف إلى جانب البيوت التي في التبّة وليست التي في الجبل، ويوجد بالكهف بناءٌ قديمٌ فليهدموا البناء وليدخلوا إلى الآيات وسوف يعثرون على آياتٍ لهم من أنفسهم عجباً.


    وأرجو من الأخ الكريم هاني محمد الهتار أن يذهب بخطابنا هذا إلى مشايخ عنس ويدعو المقادشة حتى يبحثوا في حقيقة ما نقول هل ناصر محمد اليمانيّ صادقٌ وينطق بالحقّ؟ فلا يؤخِّر هذا الأمر إلا تهاونكم تجاهه، وإن أبيتم أظهرني الله عليكم في ليلةٍ واحدةٍ بعذابٍ شديدٍ على العالمين، فإنّي لكم نذيرٌ مُبينٌ، ولم يجعلني الله نبيّاً ولا رسولاً؛ بل إماماً عدلاً وذا قولٍ فصلٍ وما هو بالهزل، ولم يجعلني الله مُبتدعاً بل مُتّبعاً لكتاب الله وسُنّة رسوله صلّى الله عليه وآله وسلم. فما خطبكم لا تفعلون ما آمركم به يا معشر الشعب اليماني حكومة وشعباً! أليس فيكم رجلٌ رشيدٌ؟

    واليمانيّ المنتظَر منتظِر الردّ الحقّ من الشعب اليمانيّ لعل النّاس بآيات ربّهم يوقنون ويعلمون بأنّ وعد الله حقٌّ وأنّ الساعة آتيةٌ لا ريب فيها، وكذلك أُنقِذهم من حركة الضلال التي تأخذهم وتقتّلهم تقتيلاً بقيادة الضالّ عبد الملك بدر الدّين الحوثيّ السفّاك لدماء المسلمين اليمانيّين والذين هم ليسوا أمريكيّين ولا يهود إسرائيل من الذين يعتدون على المسلمين.

    فهل هذا هو الفرج في نظرك أيّها العالم الجليل عبد الملك بدر الدّين الحوثيّ؟ فهل تريد إنقاذ الشعب اليمانيّ والمسلمين أم تريد أن تأخذهم فتقتّلهم تقتيلاً؟ فبئس الفَرَجُ فَرَجك وبئس الراية راية السفك لدماء المُسلمين.

    ألم يعرض عليكم اليماني المُمَهِّد جميع أنواع الإصلاح فأبيتم؟ والصُلح خيرٌ فأبيتم ثم نصره الله عليكم ومن ثم قال: "اذهبوا فأنتم الطُلقاء"، فأخرجكم من السجون ودعمكم بالمال وعوّضكم وأنتم المُعتدون، ومن ثم أسأْتم إليه مرةً أخرى! فهل جزاء الإحسان إلا الإحسان يا أيّها الشيخ الكريم عبد الملك بدر الدّين الحوثيّ؟

    وعليك أن تعلم بأن راية اليماني المُمَهِّد (علي عبد الله صالح ) هي رايتي ولسوف يُسلّمني إيّاها، ولا قِبَل لك بحربي إن لم تتُبْ قبل الظهور ولينصرنّ الله راية الحقّ والهُدى التي تهدي إلى صراطٍ مستقيمٍ.

    وأهزمك أيّها الخُراساني شرّ هزيمةٍ إن صدّقني اليمانيّ المُمَهِّد فأظهر لاستلام الراية، ولسوف أقاتلك قبل قتال أيٍّ من المعتدين على بلاد المسلمين إلّا أن تتوب فإن ربّي غفورٌ رحيمٌ، وأنت من الذين ضلّ سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنّهم يحسنون صُنعاً. فاتَّقِ الله فإني أعلم منك بكتاب الله فحاورني لينظر العالمون من الذي يلجم الآخر بسلطان البيان من القرآن إلجاماً، وأدعوك إلى موقعي للحوار موقع البشرى الذي جُعل باسمي من قِبَل عبادٍ من عباد الله السابقين الأخيار، والسلام من الله على من اتّبع الهدى من العالمين.

    أخوكم أخو المسلمين الإمام ناصر محمد اليماني، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    ________________



    رجل من أقصى المدينة06-16-2007, 12:24 AM
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على إمام الأنبياء والمرسلين ، سيدنا ومولانا محمد وآله وصحبه وسلم تسليما كثيرا

    حضرة الإمام المبجل : ناصر محمد اليماني أيده الله بالنصر والتمكين

    السلام عليكم أخي ، السلام على جميع الإخوان أعضاء هذا المنتدى وعلى عباد الله الصالحين ،

    وبعد ،
    لتكن مطمئنا سيدي فنحن نقوم بما في وسعنا لتبليغ الأمانة والأمر الذي تدعون له على بصيرة من الله ، وقد قمنا بتاريخ : 8-03-2007 من مراسلة موقع رئاسة الحكومة اليمنية الموقرة وكان خطابنا على النحو التالي :
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وأفضل الصلاة والسلام على سيدنا محمدالنبي الأمي وعلى آله وصحبه وسلم تسليما ،
    السادة/ السيداة الكرام القائمين على ها الموقع الموقر ، كان الله في عونكم
    تحية طيبة وآحترام ، وبعد
    لقد آطلعت على الخطاب الموضوع على أحد مواقع النت ، وسؤالي أكرمكم الله ما مدى صحة المعلومات التي وردت بالتدقيق في هذا الخطاب ، الرجاء مدي بمعلومات في حال وقع التحري في هذا الأمر على سبيل تحري الحق ، والله تعالى الموفق لصالح القول والعمل ، والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ،
    الرجاء الرد بنعم أم لا ، مع مدي ببعض الروابط أو ما له علاقة بالقيام بالتحري في هذا الموضوع ، جوزيتم عنا كل خير ودمتم حمى لليمن الشقيق وأهله ، والسلام عليكم ورحمة الله
    ----ووضعنا لهم نسخة من نص بيانكم كما تشاهدونه في بداية الصفحة أعلاه -----
    وهذا عنوان موقعهم ورقم المنيل للإتصال :
    http://www.yemen-nic.net/
    وكالعادة لا جواب ، ولكن صاحب الحق لا يخشى لومة لائم ولا بد يوما أن يظهر الله الحقيقة ،
    والسلام عليكم ورحمة الله ،
    أخوكم : رجل من أقصى المدينة

    info@yemen-nic.net

    ولا زلنا نننتظر تفاعل المشرفين والمسؤولين تجاه هذا الأمر الحيوي المهم جدا ،
    كما قمنا بنفس المناسبة بالإتصال بالموقع الممثل لمحافظة ذمار وأهلها وأبلغناهم خطورة الموقف وأهمية الحدث أمام بقية الأمم وخصوصا أمام الله تعالى : والإلإتصال تم مباشرة من واجهة الموقع ،
    والظاهر أن الموقع تواجهه مشاكل تقنية مؤخرا :
    http://www.dhamar.gov.ye/
    سا ئلين الله تعالى التوفيق لنا ولكم ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخوكم : رجل من أقصى المدينة


    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على خاتم الانبياء والمرسلين سيدنا ومولانا محمد وآله، السلام عليكم ورحمة الله..
    أخي العضو ابو المهدي، سؤال وجيه ومعقول، من حقك السؤال, ونأمل على الله أن يتكرم الأخ ناصر محمد اليماني بالرد بالحجة و البرهان على تساؤلاتك أخي .
    حفظ الله الجميع ووحد وألف بين قلوب أمة سيدي محمد على الحق لنصرة دينه
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    يا معشر الأنصار والباحثين عن الحقيقة
    أخوكم في الله ويحبكم في الله الإمام الناصر لمحمد رسول الله ومن والاه الإمام ناصر محمد اليماني.


    - 6 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    30 - 05 - 1428 هـ
    16 - 06 - 2007 مـ
    01:11 صباحاً
    ___________


    يا معشر الأنصار والباحثين عن الحقيقة ..


    بسم الله الرحمن الرحيم، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، السلام علينا وعلى جميع المسلمين في العالمين والصلاة والسلام على جميع أنبياء الله ورسله إلى العالمين من أولهم إلى خاتم مسكهم محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، ثمّ أمّا بعد..

    وتالله لا أريدكم أن تكونوا ساذجين فتتّبعوني بغير علمٍ ولا هُدًى ولا كتابٍ منيرٍ، وبيني وبينكم والناس أجمعين هو القرآن العظيم فمن أيّده الله بسلطانه فهو الغالب بالحقّ في القضايا التي بدأتكم في الحوار فيها، فأمّا أصحاب الكهف فعددهم ثلاثة ورابعهم كلبهم.

    ويا معشر المسلمين ألم تجدوا قصةً في القُرآن جعل الله أصحاب هذه القصة مجهولين برغم أنّ القرآن إذا تلى القصص يفصّلها تفصيلاً ومن ثم يذكُر اسم النبيّ المرسل إليهم وقريتهم؟ ولكنّنا نجد في القرآن قصةً لقريةٍ مجهولة الموقع والاسم وقومها الساكنين فيها؛ بل قال أصحاب القرية إذ جاءها المرسلون والتي أرسل الله إليها اثنين فكذبوهما فعزّزنا بثالث. وقال الله تعالى:
    {وَاضْرِ‌بْ لَهُم مَّثَلًا أَصْحَابَ الْقَرْ‌يَةِ إِذْ جَاءَهَا الْمُرْ‌سَلُونَ ﴿١٣إِذْ أَرْ‌سَلْنَا إِلَيْهِمُ اثْنَيْنِ فَكَذَّبُوهُمَا فَعَزَّزْنَا بِثَالِثٍ فَقَالُوا إِنَّا إِلَيْكُم مُّرْ‌سَلُونَ ﴿١٤﴾ قَالُوا مَا أَنتُمْ إِلَّا بَشَرٌ‌ مِّثْلُنَا وَمَا أَنزَلَ الرَّ‌حْمَـٰنُ مِن شَيْءٍ إِنْ أَنتُمْ إِلَّا تَكْذِبُونَ ﴿١٥﴾ قَالُوا رَ‌بُّنَا يَعْلَمُ إِنَّا إِلَيْكُمْ لَمُرْ‌سَلُونَ ﴿١٦﴾ وَمَا عَلَيْنَا إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ ﴿١٧﴾ قَالُوا إِنَّا تَطَيَّرْ‌نَا بِكُمْ لَئِن لَّمْ تَنتَهُوا لَنَرْ‌جُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُم مِّنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴿١٨﴾ قَالُوا طَائِرُ‌كُم مَّعَكُمْ أَئِن ذُكِّرْ‌تُم بَلْ أَنتُمْ قَوْمٌ مُّسْرِ‌فُونَ ﴿١٩﴾} صدق الله العظيم [يس].

    وهنا يبتدئ المُتدبِّر للقرآن: لماذا هذه القصة جعلها الله غامضةً بالنسبة لأصحاب هذه القرية؟ فمن هم قومها؟ وما أسماء المرسلين الذين أُرسِلوا إليها؟ فلا بُدّ أن يكون في هذه القصة سرٌّ غير عادي من أسرار القرآن العظيم والتي لا تزال غامضةً على علماء الدين والمسلمين، وأنتم تعلمون بأنّ هناك قصةً لأصحاب الكهف غامضةٌ فلا بُدّ أن تكون لها علاقة بهذه القصة لأصحاب القرية التي قصّها القُرآن علينا بدون ذكر قومٍ من أصحاب هذه القرية وما أسماء هؤلاء الرسل الثلاثة الذين أُرسلوا إليها، فلماذا هذا الغموض برغم أنّها قصةٌ والقصص واضحةٌ في القرآن كمثل أحسن القصص قصة يوسف والتي كانت قصةً من البداية إلى النهاية، وكذلك جميع قصص القرآن إلا هذه القرية والتي ابتعث الله إليها اثنين فكذّبوهما فعزّزنا بثالثٍ.

    ومن ثم تقومون بالمُقارنة أولاً في نوع التهديد والوعيد الذي خوّف أصحاب هذه القرية رسلهم إن لم ينتهوا عن دعوتهم ويعودوا في ملّتهم بأنهم سوف يرجمونهم ويمسّكم منّا عذابٌ عظيمٌ أو يعودوا في ملّتهم تاركين دعوتهم:
    {قَالُوا إِنَّا تَطَيَّرْ‌نَا بِكُمْ لَئِن لَّمْ تَنتَهُوا لَنَرْ‌جُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُم مِّنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴿١٨﴾ قَالُوا طَائِرُ‌كُم مَّعَكُمْ أَئِن ذُكِّرْ‌تُم بَلْ أَنتُمْ قَوْمٌ مُّسْرِ‌فُونَ ﴿١٩﴾} صدق الله العظيم.

    ومن ثم تنتقلون إلى قصة أصحاب الكهف تجدون بأنّهم تلقَّوا نفس هذا التهديد والوعيد:
    {إِنَّهُمْ إِن يَظْهَرُوا عَلَيْكُمْ يَرْجُمُوكُمْ أَوْ يُعِيدُوكُمْ فِي مِلَّتِهِمْ وَلَن تُفْلِحُوا إِذًا أَبَدًا} [الكهف:20].

    ومن بعد ذلك تقومون بمقارنةٍ بين العدد الرقميّ للرّسل إلى هذه القرية والذي جعله الله واضحاً وجليّاً. وقال الله تعالى:
    {إِذْ أَرْسَلْنَا إِلَيْهِمُ اثْنَيْنِ فَكَذَّبُوهُمَا فَعَزَّزْنَا بِثَالِثٍ} [يس:14].

    ومن ثم تنتقلون إلى العدد الرقميّ لأصحاب الكهف والذي جعله الله أيضاً واضحاً وجليّاً لأهل التدبّر والفكر بأنهم ثلاثةٌ ورابعهم كلبهم. وقال الله تعالى:
    {سَيَقُولُونَ ثَلَاثَةٌ رَّابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْمًا بِالْغَيْبِ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ قُل رَّبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ} صدق الله العظيم [الكهف:22].

    فأمّا القول الحقّ هو القول الأول الذي سيقوله اليمانيّ المُنتظر وأنصاره مما علمه ربّه ولم يكُن رجماً بالغيب، لذلك قال الله تعالى: {سَيَقُولُونَ ثَلَاثَةٌ رَّابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ}، ولم يَصِفْ الله هذا القول بأنّه رَجمٌ بالغيب؛ بل الأقوال التي قد قيلت من خمسةٍ إلى سبعةٍ وثامنهم كلبهم فهذه الأقوال رَجمٌ بالغيب من غير علمٍ ولا سلطانٍ؛ بل بالظنّ والظنّ لا يغني من الحقّ شيئاً، ولذلك قال تعالى: {وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْمًا بِالْغَيْبِ}، فهذه أقوالٌ قد قيلت لذلك قال تعالى: {وَيَقُولُونَ} بمعنى أنّه قد قيل، إذاً هذه الأقوال قد قيلت فأصبحت فعل ماضٍ يا أصحاب اللغة العربيّة، أما القول الحقّ هو القول الأول والذي لم يقُله أحدٌ ولا يزال في علم الغيب حتى يقوله المهديّ المنتظَر وأولياؤه لذلك لم يقل الله: يقولون ثلاثةٌ رابعهم كلبهم؛ بل قال: {سَيَقُولُونَ} بمعنى أنّ هذا القول لم يُقَل بعدُ لذلك قال الله تعالى: {سَيَقُولُونَ} بمعنى أنّ هذا القول لا يزال في علم الغيب ولم يُقَل بعدُ، وها هو قد جاء القول الحقّ وقيل، فهل أنتم مؤمنون؟

    ولو تدّبرتم قوله تعالى:
    {مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ} بمعنى أنّ القول الحقّ هو أقلّ الأرقام ؛ثلاثة ورابعهم كلبهم، ولا ينبغي أن يكون الرقم أقل من ذلك وذلك لأنّكم إذا نظرتُم في قول المخاطِب من أصحاب الكهف في التّخاطب فيما بينهم تجدونه لا يُخاطب واحداً بل اثنين، لذالك قال: {فَابْعَثُوا أَحَدَكُم بِوَرِ‌قِكُمْ هَـٰذِهِ} [الكهف:19]. فهل تبيّن لكم بأنّي حقّاً أعلم الناس بعددهم والمفتي في أمرهم؟ فهل أنتم مصدّقون؟ وكان الإنسان أكثر شيءٍ جدلاً!

    أخوكم في الله الناصر لدين محمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم
    الإمام ناصر محمد اليماني.
    ______________



    الإمام ناصر محمد اليماني
    14 - 09 - 2007 مـ

    02 - 09 - 1428 هـ
    05:44 صباحاً
    ـــــــــــــــــــــــ



    أريدكم أن تطلّعوا على عيسى ابن مريم في التابوت، ثم ترفعون للعالم بثّاً حيّاً لما وجدتموه على الواقع. لعلّ الناس يصدّقون ..

    رجلٌ يسعى06-17-2007, 05:16 pm
    بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن والاه
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وأرجو من الأخ الكريم هاني محمد الهتار أن يذهب بخطابنا هذا إلى مشائخ عنس ويدعو
    المقادشة حتى يبحثوا في حقيقة مانقول
    نحن الآن في بحث مستمر عن موقع الكهف الذي تشرق الشمس عن يمينه ((شرقه)) وتغرب عن شماله ((غربه)) وبابه مجوّف شمالاً بإتجاه القبلة ومُغلق بسور قديم والله مُعينٌ عليم ..
    ولكن يا إمام ناصر هل السيد عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام سيظهر كهلاً (( كبير في السن )) ؟ لأن الله الواحد الأحد الذي لم يلد ولم يولد بشر مريم عليها السلام بولد أي عيسى عليه السلام يكلم الناس في المهد وكهلا فقد كلم الناس في المهد واخبر بهذا القرءان المجيد ولكنه لم يكلمهم كهلاً لأن الله رفع روحه إليه وهو شاب فهل هذا يعني بأنه سيظهر كهلاً ؟
    وإذا وجدناه ماذا نفعل ؟ اخبرنا يا إمام ناصر فالوقت ضّق .
    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين، وبعد..
    أخي الكريم، إنما أريدكم أن تطلّعوا عليه في التابوت وعلى ما في التابوت وما حوله ثم ترفعون للعالم بثّاً حيّاً لما وجدتموه على الواقع لعل الناس يصدقون، ثم أظهرُ وأحضرُ وأناديه باسمه ثم ينهض بإذن الله فيكلمكم كهلاً ولحيته مخلوطة بالشعر الأبيض وآخر أسود ولن أظهر لأناديه إلا في حالة التصديق، ولديه ما يثبت شخصيّته يا أخ هاني ولا أعلم كم من الوقت لهذه الرسالة من شخصكم الكريم؛ بل وجدتها اليوم فكتبنا لك الردّ، وأرجو المعذرة على التأخير.

    أخوك الإمام ناصر اليماني.
    ــــــــــــــــــــــــ
    [ لقراءة البيان من الموسوعة ]
    http://www.the-greatnews.com/showthread.php?t=1499



    akbarahbal08-07-2008, 04:29 PM
    امر مستغرب ان يأتي رجل يدعي للاصلاح وأنه المهدي في زمن يقول هو بنفسه بأنه زمن كثر فيه الظلم ثم يقوم بالدفاع عن القوي الظالم ليأخذ له الحق من الضعيف المظلوم .
    فيا عزيزي فل تعلم بأن إنتشار الظلم بين الناس عبر جميع الأزمان كان سببه وسيظل حتى قيام الساعة هم الحكام وليس المحكومين فالمحكومين إذا ظلموا فهم يظلمون أنفسهم وليس غيرهم ولكن الحكام حين يظلمون يظلمون أنفسهم ويظلمون الناس جميعاً .
    وكيف تقول عن عالم دين يدافع عن أرضه وعرضه ويحارب دولة ظالمه فاسدة فاسقة بأنه ظالم وأن الرئيس الذي يعلم الجميع تاريخه هو المظلوم أفلا تعلم بأن من أعظم الجهاد كلمة حق بوجه سلطان جائر وأنه لا عبادات مقبولة من البشر مالم يزيلوا الظلم وينشروا العدل الذي هو اسم الله الذي تدعي أنت بأنه أرسلك .
    فكيف يمكن أن تكون المهدي المنتظر وكيف تريدنا أن نصدقك وأنت تقف مع القوي ضد الضعيف بفرض أنك لا تعرف من هو على حق فجميع الديانات والرسل أتوا لينتصروا للظعيف من القوي لأن بالعقل والمنطق وبجميع الديانات والأعراف لايمكن أن يكون الضعيف ظالم للقوي ولا بأي مقياس إلا مقياسك هذا الجديد المبتدع .
    ألم أقل لك بأن من أئمة السلطة التي حللت وحرمت عبر الزمن لصالح الحكام ضد الشعوب .
    -2-
    الإمام ناصر محمد اليماني
    14 - 11 - 1429 هـ
    13 - 11 - 2008 مـ
    02:27 صباحاً
    ــــــــــــــــــــ


    شرح الله صدرك يا أمَة الله اليمامة وتقبل الله منا ومنك ..


    زرقاء اليمامه 11-13-2008، 01:34 AM
    جزاك الله خيًرا
    بأن يمن عليك بالجنة ورؤية وجهه الكريم
    جزاك الله خيراً
    بأن يزحزحك عن النار مثوى الكافرين
    جزاك الله خيراً
    بأن يهديك إلى الصراط المستقيم
    جزاك الله خيراً
    بأن لا يسلط عليك كل شيطان رجيم
    جزاك الله خيراً
    بأن يبارك في رزقك رب العالمين
    جزاك الله خيراً
    بأن يجعلك بارا بوالديك إلى يوم الدين
    جزاك الله خيراً
    بأن تتبع سنة سيد المرسلين
    أسأل الله عز وجل أن يتقبل منا أعمالنا وأن يجعلنا من أهل الفردوس الاعلى
    إنه على ما يشاء قدير

    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين، وبعد..
    شرح الله صدرك يا أمَة الله اليمامة وتقبل الله منا ومنك ومن جميع المُسلمين صالح الدُعاء والأعمال الطيبة إنه سميعٌ مجيبٌ، وأعزّ دينه ونصر من يعلم أنه يدعو إلى صراطٍ مستقيمٍ ويريد الخير لكافة المسلمين والنّاس أجمعين، ولينصرنّ الله من ينصره إنّ الله لا يخلف الميعاد، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين وأحبهم وأقربهم لربّ العالمين النّبيّ الأميّ محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم تسليماً كثيراً.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    أخو المؤمنين الداعي إلى الصراط المستقيم الإمام ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــــ
    [ لقراءة البيان من الموسوعة ]
    http://www.the-greatnews.com/showthread.php?t=7793

    محب النبي11-24-2008, 01:14 AM
    يا ناس تا بوت السكينة اتى به سيدنا طا لوت وكان اية ملكة ان يأتي با التابوت فية سكينة من الله وبقايا مما ترك ال موسى وال هارون الايه واضحة وهي من المحكمات قال تعالى: (وَقَالَ لَهُمْ نَبِيّهُمْ إِنّ اللّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكاً قَالُوَاْ أَنّىَ يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مّنَ الْمَالِ قَالَ إِنّ اللّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ وَاللّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَن يَشَآءُ وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ) [سورة: البقرة - الأية: 247] قال تعالى: (وَقَالَ لَهُمْ نِبِيّهُمْ إِنّ آيَةَ مُلْكِهِ أَن يَأْتِيَكُمُ التّابُوتُ فِيهِ سَكِينَةٌ مّن رّبّكُمْ وَبَقِيّةٌ مّمّا تَرَكَ آلُ مُوسَىَ وَآلُ هَارُونَ تَحْمِلُهُ الْمَلآئِكَةُ إِنّ فِي ذَلِكَ لاَيَةً لّكُمْ إِن كُنْتُم مّؤْمِنِينَ) [سورة: البقرة - الأية: 248] فكيف يمكن ان نصدق ناصر وهو يقول ان التابوت فية المسيح بن مريم وانه مع اهل الكهف تدبرو القران

    رجل من أقصى المدينة11-24-2008, 04:24 AM
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على إمام الأنبياؤ والمرسلين سيدنا ومولانا محمد وآله الطيبين المباركين والصحب المخلصين
    الحمد لله ولي الصالحين والعاقبة للمتقين
    أعلم يا من تسمي نفسك مجاهد أنك لم تفعل سوى أن نسخت لنا الآيات وألصقتها في صفحة مشاركتك
    ونحن والحمد لله تعالى نعلم ما قال الله تعالى في كتابه ونعلم قصة طالوت والتابوت ونعلم أن تلك القصة حصلت في زمن غابر قبل بعثة عيسى عليه السلام وقبل بعثة محمد صلى الله عليه وسلم
    وأراك غاب عنك أن منذ ذلك الزمن أي زمن طالوت ؛قد حدثت عدة امور وتغيرت أشياء كثيرة ..
    والسؤال المطروح : أين يوجد تابوت السكينة اليوم ؟
    فأنت لم تأتينا بجديد ـ لذا أنصحك أن لا تكثر الجدل بغير علمٍ ولا هدًى ولا كتاب منير ـ ولا تتقول على الله ما لاتعلم ولا تجادل بالباطل لتدحض به الحق فالزم الصمت خيرا لك عملا بقول رسول الله صل الله عيه وسلم : [من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو فليصمت ] صدق رسول الله صل الله عليه وسلم .
    لذا أولى لك أن تصمت لكي لا تصد الناس عن الحق بجهلك , والسلام على من يستمع القول فيتبع احسنه.

  2. الترتيب #2 الرقم والرابط: 4733 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية nour65
    nour65 غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    SYRIA
    المشاركات
    391

    افتراضي

    اقتباس المشاركة: 4213 من الموضوع: النبأ العظيم: أيّها النّاس لقد انتهت دنياكم وجاءت آخرتكم واقترب حسابكم وأنتم في غفلة معرضون ..


    - 1 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    9 - 03 - 1428 هـ
    28 - 03 - 2007 مـ
    08:17 مساءً
    ـــــــــــــــــــــ


    النبـــــــأ العظيـــــــــم:
    أيّها النّاس لقد انتهت دنياكم وجاءت آخرتكم واقترب حسابكم وأنتم في غفلةٍ معرضون ..

    بسم الله الرحمن الرحيم {فَوَرَبِّ السَّمَاء وَالأرض إِنَّهُ لَحَقٌّ مِثْل مَا أَنّكُمْ تَنْطِقُون} صدق الله العظيم [الذاريات:23].
    من الشيخ ناصر محمد اليمانيّ إلى النّاس كافةً والسلام على من اتّبع الهدى، أمّا بعد..

    أيّها النّاس لقد انتهت دنياكم وجاءت آخرتكم واقترب حسابكم وأنتم في غفلةٍ معرضون، أيّها النّاس لقد بعثني الله إليكم بما وعدكم أن يريكم آياته في الآفاق وفي أنفسكم حتّى يتبيّن لكم أنّه الحقّ لجاهلكم وعالِمكم بالعلم والمنطق على الواقع الحقيقي وذلك حتّى تؤمنوا بأنّ دنياكم قد انتهت بالعلم والمنطق على الواقع الحقيقي حتّى لا تكونوا في مِرْيَةٍ من لقاء ربّكم وأنّ الساعة آتيةٌ لا ريب فيها، ولا أقول لكم بأنّي نبيٌّ ولا أقول لكم بأنّي رسولٌ؛ بل ناصر محمد اليمانيّ قد جعل الله اسمي حقيقةً لصفتي، وسوف يبعث الله من يعرّفكم بحقيقة شخصيّتي وشأني فيكم، فهل تدرون من الذي سوف يعرّفكم بشأن ناصر محمد اليمانيّ؟ إنه من آيات الله الكبرى عبد الله ورسوله كلمة الله التي ألقاها إلى مريم الصدّيقة والقدّيسة التي أحصنت فرجها فنفخ الله فيه من روح قدرته كن فيكون، إنّه عبد الله ورسوله المسيح عيسى ابن مريم علية الصلاة والسلام شاهداً بالحقّ وسوف يكلمكم كهلاً، ويحاجِجكم بالتّوراة والإنجيل والقرآن ويدعوكم إلى الدّخول في الإسلام كما دعا بني إسرائيل من قبل إلى الإسلام فقال الحواريون:
    {نَحْنُ أَنصَارُ اللَّـهِ آمَنَّا بِاللَّـهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ ﴿٥٢﴾} صدق الله العظيم [آل عمران].

    أيّها النّاس لقد بعثني الله إليكم بالبيان الحقّ للقرآن العظيم وليس بالبيان اللّفظي فحسب؛ بل لأريكم حقائق آيات ربّي وربّكم بالعلم والمنطق والبرهان في واقعها في الواقع الحقيقيّ في الآفاق وفي أنفسكم حتّى يتبيّن لكم أنّه الحقّ على الواقع الحقيقيّ، لقد تجلّت الساعة من الأعماق سوف تظلّل عليكم من الآفاق، وقد هوى النّجم الطارق عليكم من الآفاق، وأنا والراجفة والرادفة إليكم في سباق، وجاء يوم التلاق يوم اجتماع الشّمس والقمر في المحاق.

    أيّها النّاس، أنّي لا أتغنّى لكم بالشعر ولا مبالغ بالنثر؛ بل القول الفصل وما هو بالهزل بالبيان الحقّ للقرآن تروه بالعيان على الواقع الحقيقيّ، وجعل الله عدوّي وعدوّ ابن مريم من كان عدوَّ الله وعدوّكم الشيطان المبلِس من رحمة الله الملك هاروت وقبيله ماروت وذريّتهما يأجوج ومأجوج؛ أحدهم يريد أن ينتحل شخصية المسيح عيسى ابن مريم وما كان ابن مريم فإنّه كذّابٌ لذلك اسمه المسيح الكذّاب، وما كان لابن مريم أن يقول للنّاس اتخذوني وأمّي إلهين من دون الله، وما كان ابن مريم، إنّه كذابٌ؛ بل هو الطاغوت هاروت وقبيله ماروت اتّخذهما اليهود أولياءَ من دون الله ولن يغنوا عنهما من الله شيئاً، {كَمَثَلِ الْعَنكَبُوتِ اتَّخَذَتْ بَيْتًا وَإِنَّ أَوْهَنَ الْبُيُوتِ لَبَيْتُ الْعَنكَبُوتِ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ ﴿٤١﴾} صدق الله العظيم [العنكبوت].

    أيّها النّاس قد بيّنت لكم عدوّي وعدوّ الله وعدوّ ابن مريم وعدوّ أولياء الله أجمعين ذلك هو الشيطان الرجيم فاتّخذوه عدواً، وإنّه ليدعو حزبه ليكونوا من أصحاب السعير.

    أيّها النّاس لقد جعلتم الحقَّ يؤيّد اللهُ به الباطلَ! ما لكم كيف تحكمون؟ فلا يستطيع جميع شياطين الإنس والجنّ أن يأتوا بالحقيقة لآيةٍ واحدةٍ من هذا القرآن العظيم ولو كان بعضهم لبعض ظهيراً ونصيراً.

    يا معشر المسلمين، لقد أضلّت كثيراً منكم أحاديثُ تخالف القرآن جملةً وتفصيلاً اختلقها فريق المنافقين من الصحابة، وهم فريقٌ من اليهود اتّخذوا أيمانهم جُنّةً ليظنّ المسلمون أنّهم مؤمنون بالله ورسوله، وقد كانوا يصاحبون رسول الله كثيراً ويقولون عنده القول الطيب حتّى يُعْجَبَ رسول الله بقولهم فينالون ثقة المسلمين ثمّ يأخذون عنهم الحديث وخصوصاً بعد موت رسول الله، وقد أنزل الله في شأنهم سورةً في القرآن تبيّن خبث نيّتهم. وقال تعالى:
    {إِذَا جَاءَكَ الْمُنَافِقُونَ قَالُوا نَشْهَدُ إِنَّكَ لَرَ‌سُولُ اللَّـهِ وَاللَّـهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَ‌سُولُهُ وَاللَّـهُ يَشْهَدُ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ ﴿١﴾ اتَّخَذُوا أَيْمَانَهُمْ جُنَّةً فَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّـهِ إِنَّهُمْ سَاءَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ﴿٢﴾} صدق الله العظيم [المنافقون].

    يا معشر المسلمين، لقد ضلّ أكثركم بسبب الأحاديث المفتراة عن أُناسٍ ثقاتٍ حسب زعمكم! فلا تزكّوا أنفسكم هو أعلم بمن اتّقى؛ إذا كان رسول الله نوح لم يجرؤ أن يزكّي صحابته! قال تعالى:
    {كَذَّبَتْ قَوْمُ نُوحٍ الْمرسلين ﴿١٠٥﴾ إِذْ قَالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ نُوحٌ أَلَا تَتَّقُونَ ﴿١٠٦﴾ إِنِّي لَكُمْ رَ‌سُولٌ أَمِينٌ ﴿١٠٧﴾ فَاتَّقُوا اللَّـهَ وَأَطِيعُونِ ﴿١٠٨﴾ وَمَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ‌ إِنْ أَجْرِ‌يَ إِلَّا عَلَىٰ ربّ العالمين ﴿١٠٩﴾ فَاتَّقُوا اللَّـهَ وَأَطِيعُونِ ﴿١١٠﴾ قَالُوا أَنُؤْمِنُ لَكَ وَاتَّبَعَكَ الْأَرْ‌ذَلُونَ ﴿١١١قَالَ وَمَا عِلْمِي بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ﴿١١٢﴾ إِنْ حِسَابُهُمْ إِلَّا عَلَىٰ ربّي لَوْ تَشْعُرُ‌ونَ ﴿١١٣﴾} صدق الله العظيم [الشعراء].

    ولكنّكم يا معشر المسلمين زكّيتم أناساً على الله وقلتم إنّهم ثقاتٌ لا يقولون على الله ورسوله الباطل وأنتم لم تعرفوهم وبين بعضكم بعضاً مئات السنين.
    ولا آمركم بالكفر بسنّة رسول الله - صلّى الله عليه وسلم - ذلك لأنّها جاءت مبيِّنة للآيات المحكمات في القرآن العظيم كمثل الصلاة نزلت جملةً في القرآن وفصّلها رسول الله في السُنّة، وكذلك الزكاة نزلت جملةً في القرآن وفصّلها رسول الله في السُنّة، وكذلك الصوم والحجّ وفصّلها رسول الله في السُنّة ليلها كنهارها للجميع في ذلك الوقت لا يزيغ عنها إلا هالكٌ، وهنّ أمّ الكتاب وأركان الإسلام، وإنّما أنهاكم عن الحديث الذي اختلف مع القرآن العظيم جملةً وتفصيلاً، فقد قال بعضكم - إن لم تكونوا كلكم - بأن الله يؤيّد بآياته التي هي حقائقُ لهذا القرآن على الواقع الحقيقيّ يؤيّد بها المسيح الدّجال فيقول يا سماء أمطري فتمطر ويا أرض أنبتي فتنبت! بالله عليكم أليس ذلك من آيات الله؟ قال تعالى:
    {أَأَنتُمْ تَزْرَ‌عُونَهُ أَمْ نحن الزَّارِ‌عُونَ ﴿٦٤﴾} صدق الله العظيم [الواقعة].

    وكذلك قال تعالى:
    {أَأَنتُمْ أَنزَلْتُمُوهُ مِنَ الْمُزْنِ أَمْ نحن الْمُنزِلُونَ ﴿٦٩﴾ لَوْ نَشَاءُ جَعَلْنَاهُ أُجَاجًا فَلَوْلَا تَشْكُرُ‌ونَ ﴿٧٠﴾} صدق الله العظيم [الواقعة].

    ثم آمنتم بأنّ الدّجال يقطع الرجل إلى نصفين ثمّ يمرّ بين الفلقتين ثمّ يعيده إلى الحياة مرّةً أخرى، أليس ذلك من آيات الله أن يحيي الموتى؟ قال تعالى:
    {وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ ﴿٤٩﴾} صدق الله العظيم [سبأ].

    وقال تعالى:
    {فَلَوْلَا إِن كنتم غَيْرَ‌ مَدِينِينَ ﴿٨٦﴾ تَرْ‌جِعُونَهَا إِن كنتم صَادِقِينَ ﴿٨٧﴾} صدق الله العظيم [الواقعة].

    ما لكم كيف تحكمون؟ يأتي الدّجالُ بحقائقَ لآيات الله على الواقع الحقيقيّ وهو يدّعي الربوبيّة ثمّ يقدِّم البرهان بحقائقَ آيات القرآن! هيهات هيهات.. تالله لو اجتمع الجنّ والإنس على أن يأتوا بمثل هذا القرآن لا يأتون بمثله ولو كان بعضهم لبعضٍ ظهيراً.

    يا معشر المسلمين لقد اتبعتم فريقاً من اليهود فرَدّوكم من بعد إيمانكم كافرين، فقد كفرتم بجميع آيات القرآن العظيم بسبب عقيدتكم بأن الدّجال يأتي بمثل هذه الحقائق، وربّما يتمنّى أحدكم لو يستطيع أن يقاطعني فيقول: "مهلاً مهلاً إنّما يؤيّده الله بهذه المعجزات فتنةً للبشر". بل كذب من قال ذلك، ومنذ متى يؤيّد الله بحقائق الآيات لأعدائه ضدّ نفسه فيثبت الله لهم بالبرهان حقيقة دعوتهم إلى الباطل؟ تالله بأنّ هذا الافتراء لهو أعظم إفكٍ على الله ورسوله قد سجّله السفرةُ الكرام البررة في تاريخ الكفر، فلنحتكم إلى القرآن إن كنتم به مؤمنين فآتوني ببرهانٍ واحدٍ فقط من هذا القرآن العظيم بأنّ الله قَطُّ أيّد بمعجزاته وآياته عدوّاً له، أم إنّ رسل الله قد جعلتموهم دجّالين لأنّ الله أيّدهم بآياته؟ فهل يؤيّد الله بآياته إلا أولياءَه الذين يدعون النّاس إلى كلمة التوحيد فيرسل الله بآياته معجزات قدرته معهم برهان التّصديق لحقيقة دعوتهم؟ وذلك حتّى يخاف النّاس من ربّهم إن كذّبوا رسله بعد أن أيّدهم بآياته ثمّ يأتي العذاب من بعد التكذيب بمعجزات الله. وقال تعالى:
    {فَلَمَّا جَاءَتْهُمْ آيَاتُنَا مُبْصِرَ‌ةً قَالُوا هَـٰذَا سِحْرٌ‌ مبين ﴿١٣﴾ وَجَحَدُوا بِهَا وَاسْتَيْقَنَتْهَا أَنفُسُهُمْ ظُلْمًا وَعُلُوًّا فَانظُرْ‌ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُفْسِدِينَ ﴿١٤﴾} صدق الله العظيم [النمل].

    أم إنّكم تعتقدون أنّ الله لم يرسل بحقائق هذا القرآن مع محمدٍ رسول الله ثمّ أخّرها حتّى يدّخرها للمسيح الدّجال؟

    يا معشر المسلمين، قد كفرتم بالقرآن العظيم ولم يبقَ إلا رسمه بين أيديكم ولا حقيقةَ له في قلوبكم، وآمنتم بأنّ الحقّ يؤيَّد به الباطل فتعالوا إلى القرآن لننظر الناموس الإلهي في دستور المعجزات مع من يرسلها، وهل يعذّبكم الله إلا بسبب التكذيب بآياته؟ وقال تعالى:
    {وَإِن مِّن قَرْ‌يَةٍ إِلَّا نحن مُهْلِكُوهَا قَبْلَ يَوْمِ الْقِيَامَةِ أَوْ مُعَذِّبُوهَا عَذَابًا شَدِيدًا كَانَ ذَٰلِكَ فِي الْكِتَابِ مَسْطُورً‌ا ﴿٥٨﴾ وَمَا مَنَعَنَا أَن نُّرْ‌سِلَ بِالآيات إِلَّا أَن كَذَّبَ بِهَا الْأَوَّلُونَ وَآتَيْنَا ثَمُودَ النَّاقَةَ مُبْصِرَ‌ةً فَظَلَمُوا بِهَا وَمَا نُرْ‌سِلُ بِالآيات إِلَّا تَخْوِيفًا ﴿٥٩﴾} صدق الله العظيم [الإسراء]، وكذَب اليهودُ المفترون على الله ورسوله.

    يا معشر علماء المسلمين، اتقوا الله ولا تأخذكم العزّة بالإثم فأمّة المسلمين والنّاس أجمعين في أعناقكم فإنْ صدَّقتم صدَّقوني وإن كذَّبتم كذَّبوني، وسوف أثبت لكم وللنّاس أجمعين حقائقَ لآياتٍ في هذا القرآن العظيم، وأبشّركم برسول الله المسيح عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام شاهداً بيني وبينكم بالحقّ، وسوف نبدأ بأول خطوةٍ هي بيان حقائق الآيات العشر الأولى من سورة الكهف حتّى يعصمكم الله بها من المسيح الدّجال ويتبيّن لكم المسيح الحقّ من المسيح الكذّاب.

    وقد منَّ الله على أصحاب هذه القناة أن كرّمهم بنشر هذا النبأ العظيم كما أنزلناه في موقع القناة بلا زيادةٍ أو نقصانٍ، وكذلك نرجو من علماء الأمّة مراسلتنا عن طريق هذا الموقع المبارك أن أعلن البشرى والنبأ العظيم.

    وأرجو المعذرة على الأخطاء اللغوية نظراً لعدم التَّعوّد على الكتابة في الإنترنت، ولو كانت عندي أخطاءٌ لغويّة فإنّي لا أُخطئ في التأويل الحقّ على الواقع الحقيقيّ ولا ينبغي لي، والسلام على من اتّبع الهدى.

    الدّاعي إلى الصراط المستقيم ناصر محمد اليماني.
    _______________



    اقتباس المشاركة: 4214 من الموضوع: النبأ العظيم: أيّها النّاس لقد انتهت دنياكم وجاءت آخرتكم واقترب حسابكم وأنتم في غفلة معرضون ..


    - 2 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    9 - 04 - 1430 هـ
    05 - 04 - 2009 مـ
    01:20 صباحاً
    ـــــــــــــــــــــ



    { كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آياتهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُوْلُوا الأَلْبَابِ }
    صدق الله العظيم ..


    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين.
    أخي الكريم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، ونعم الرجل هذا الرجل فليكُن اسمك عربيّاً وليس أعجميّاً، وأقسمُ بالله العظيم البَرّ الرحيم ربّ السماوات والأرض وما بينهما وربّ العرش العظيم أنه لن يتّبع الإمام المهديّ قلباً وقالباً الدّاعي إلى الصراط المستقيم إلا أولو الألباب من هذه الأمّة تصديقاً للبيان الحقّ للذكر في القرآن العظيم حُجّة الله ورسوله والمهديّ المنتظَر، ولن يتّبع الحقّ من البشر إلا أولو الألباب من البشر أصحاب التدبّر والفكر. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ ﴿٢٩} صدق الله العظيم [ص].

    أمّا الذين لا يعقلون فلن يتّبعوا الحقّ من ربّهم ويظنّون أنفسهم هم العاقلون والتابعين للحقّ سُفهاءً مجانين في نظرهم، ولكنّهم اعترفوا يوم دخولهم النّار أنّهم هم الذين كانوا لا يعقلون:
    {لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أصحاب السَّعِيرِ} صدق الله العظيم [الملك:10].

    وإني الإمام المهديّ الحقّ خليفة الله ربّ العالمين أُحذّر كافة الأنصار والنّاس أجمعين أن يتّبعوني الاتّباع الأعمى خصُوصاً طلبة العلم من المسلمين. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَلاَ تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كلّ أُولئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً} صدق الله العظيم [الإسراء:36].

    وفي هذه الآية تحذيرٌ لطلبة العلم أن يتَّبعوا الداعية ما لم يأتِهم بعلمٍ وسلطانٍ من الرحمن. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَهَذَا كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتقوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ} صدق الله العظيم [الأنعام:155].

    ويا أمّة الإسلام يا حجاج بيت الله الحرام، إنّي الإمام المهديّ الحقّ من ربّكم خليفةُ الله وقائدٌ للمسلمين وإمامٌ مبينٌ بالبرهان الحقّ للقرآن العظيم، وما كان للإمام المهديّ الحقّ من ربّكم أن يتّبع أهواءكم فيستمسك بالقرآن وحده وما جاء فيه ويذر السُّنة النّبويّة الحقّ من ربّكم كما تفعل ذلك طائفةٌ منكم يُسمَّون بالقُرآنيين أولئك يؤمنون ببعض الكتاب ويكفرون ببعض، وكذلك ما كان للإمام المهديّ الحقّ من ربّكم أن يتّبع السُنة المُحمديّة وحدها ويذر القرآن العظيم كما تفعل طائفةٌ منكم ويسمَّون بأهل السنّة والجماعة، أولئك يؤمنون ببعض الكتاب ويكفرون ببعض، وما كان للإمام المهديّ أن يستمسك بروايات العترة عن النَّبيّ ويذر كتاب الله وراء ظهره كما يفعل ذلك الشيعة ويُبالغ بعضهم في آل البيت بغير الحقّ أولئك يؤمنون ببعض الكتاب ويكفرون ببعض، ولا ينبغي للإمام المهديّ أن يتّبع من كانوا على شاكلتهم جميعاً، وما ينبغي للإمام المهديّ أن يُفرّق بين كتاب الله وسنّة رسوله الحقّ التي لا تُخالف لمُحكم القرآن العظيم وما كان للإمام المهديّ الحقّ أن يتّبع أهواءكم، فمن كان يؤمن بالله وكتاب الله وسنّة رسوله الحقّ الذين تركهم فيكم محمدٌ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - فليتبع الإمام المهديّ ناصر محمد اليمانيّ المُستمسك بكتاب الله وسنة نبيّه الحقّ.

    ولربّما يودّ أحدُ علماء السُّنة أن يقول: "مهلاً مهلاً يا ناصر محمد اليمانيّ فنحن أهل السنّة والجماعة نؤمن بكتاب الله وسنّة رسوله فلماذا تصفنا بالكفر بالقرآن العظيم؟". ومن ثمّ يردّ عليهم الإمام المهديّ الحقّ من ربّهم وأقول: أقسمُ بالله العظيم لا تأخذون من القرآن إلا ما تظنون أنه جاء مؤيِّداً للسنّة النّبويّة حسب هواكم وما خالف لما أنتم عليه في السُّنة النّبويّة فتقولون: "لا يعلمُ تأويله إلا الله" وإنّما يقصدُ المُتشابه، قاتلكم الله أفلا تتّقون؟ بل وتقولون: "حسبنا السُّنة النّبويّة" وتأخذون من القرآن ما وافق هواكم، حسب ظنّكم الذي لا يغني من الحقّ شيئاً أنّ البيان لقول الله تعالى:
    {وَمَا آَتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا} صدق الله العظيم [الحشر:7]، فظننتم أنه يقصد سنّة رسوله وحسبكم ذلك؛ بل ذلك تأويلُ افتراءٍ على الله ورسوله؛ بل البيان الحقّ أنه ما آتاكم الرسول فأمركم به في كتاب الله أو في وسنّة رسوله فخذوه وما نهاكم عنه في كتاب الله أو في سنّة رسوله فانتهوا، ولكنّكم تظنّون أنه يقصد السنّة فقط أفلا تتّقون؟
    ومن الذي أتاكم بالقرآن العظيم أليس محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم؟ ومن ثمّ لا تأخذون من القرآن إلا ما وافق هواكم! فمن يُنجيكم من عذاب الله إن آمنتم ببعض الكتاب وكفرتم ببعضٍ يا معشر أهل السنّة والجماعة؟

    وأرى بعضاً منهم يصدّون عن الإمام المهديّ المنتظَر صدوداً شديداً وقالوا: "لا نبيّ بعد محمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم"، وكأنّ ناصر محمد اليمانيّ يقول لكم أنّ الله بعثه نبيّاً أو رسولاً! وأعوذُ بالله أن أكون من مُفتري النبوة من بعد خاتم الأنبيّاء والمرسلين محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم؛ بل لم تعجبكم دعوتي لأنّي أدعو النّاس جميعاً إلى اتّباع منهج النبوّة الأولى إلى ما كان عليه محمدٌ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - والذين معه قلباً وقالباً كانوا على منهج كتاب الله وسنّة رسوله الحقّ؛ بل لم تعجبكم فتواي بالحقّ أنّ الله جعل آيات أمّ الكتاب من مُحكم القرآن العظيم جعل فيهن أحكامه الأساسية في الدين في آيات الكتاب المحكمات البيّنات فجعلهن أمَّ الكتاب والأصلَ لعقائد الدين الإسلامي الحنيف وجعلَ فيهنّ أحكامَه على علمٍ منه لما سوف يفتري المفترون على نبيّه في السُّنة النّبويّة الحقّ، ولذلك أمركم بالرجوع إلى القرآن وتدبّر الآيات المحكمات التي للمفترين لبالمرصاد تكشفهم وتفضحهم .

    ويا أمّة الإسلام، أقسمُ بالله العظيم إن لم تتبعوا الناصر لمحمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - الإمام المهديّ ناصر محمد اليمانيّ الذي يدعوكم إلى الاستمساك بمُحكم كتاب الله وسنّة رسوله الحقّ أنّكم على ضلالٍ مبينٍ، وأخشى عليكم عذاب الله ربّ العالمين وأحاول إنقاذكم ولكن بعض علمائكم والجاهلين منكم يصدّون عن الحقّ صدوداً خصوصاً من أهل السنّة، وأمّا الشيعة فمنهم من يلعن المهديّ المنتظَر الحقّ لعناً كبيراً.

    ويا معشر الشيعة الاثني عشر، تعالوا لأعلمكم متى أستحقّ لعنتَكم أنتم وأهل السنّة؛ وهو إذا أجبتم داعي الاحتكام إلى مُحكم القرآن العظيم فلم تجدوني أخرس ألسنتكم بالحقّ حتّى لا تجدوا في صدوركم حرجاً مما قضيت بينكم بالحقّ وتسلموا تسليماً، فإذا أجبتم داعي الاحتكام إلى حُكم الله في آياته المحكمات ولم أخرس ألسنتكم بالحقّ فعند ذلك فقط اِستحق لعنتكم المدعو ناصر محمد اليمانيّ لعناً كبيراً، فكيف يقول إنّه خليفة الله وإنّ الله جعله إمام الأمّة في الأرض ثمّ يُلجمه علماء الأمّة بالقرآن العظيم! فإنْ لم تفعلوا ولن تفعلوا لأنّي سوف أهيمن عليكم بسلطان العلم الحقّ لأنّي لم أفترِ على الله بغير الحقّ، وأقسمُ لأخرسن ألسنتهم بالحقّ حتّى يُسلّموا تسليماً أو يكفروا وينكروا هذا القرآن العظيم ثمّ يدمّرهم الله تدميراً مع المجرمين في العالمين المعرضين عن الذكر الحكيم رسالة الله الشاملة للنّاس أجمعين إلى يوم الدين.

    ويا معشر المسلمين من الذين أظهرهم الله على أمري وعلموا الحقّ من ربّهم وقالوا: "سوف ننتظر حتّى ننظر ما يقول علماؤنا في شأنك فإنّ صدّقوك صدّقناك وإن كذّبوك كذّبناك" ومن ثمّ يردّ عليهم الإمام المهديّ المنتظَر الحقّ من ربّهم وأقول: إنّكم تُكذِّبون عقولكم التي ميّزكم الله بها على الأنعام، فإنّي أتحدّى عقولكم إن كنتم من أولي الألباب فإنّها لا تعمى الأبصار، وأقسمُ بالله العظيم إنّكم إذا استخدمتم عقولكم فإنّها سوف تفتيكم بالحقّ أنّ هذا هو الحقّ، ولكنّهم كذّبوا عقولهم وقالت الإمّعات: "إن أحسن العلماء وصدّقوك صدّقناك وإن كذّب العلماء كذّبناك" وكُلّ نفرٍ منهم ينتظر علماء فرقته التي ينتمي إليهم! ومن ثمّ أردّ على الإمّعات الذين إن أحسن النّاس أحسنوا بعدهم وأقول لهم: اِنسخ ولو بياناً واحداً من بيانات ناصر محمد اليمانيّ وهو البيان الأساس للدعوة المهديّة الذي يدعو علماء الأمّة إلى الاحتكام إلى محكم القرآن العظيم فيما اختلفوا فيه في السُّنة النّبويّة، فإن استطاع أن يأتي ببيانٍ مضادٍ له ينفي التحكيم إلى أحكام الله المحفوظة في مُحكم كتابه فيأتي ببيانٍ لذات الآيات التي أحاجِجكم فيأتي ببيانٍ لهنّ هو خيرٌ من بيان ناصر محمد اليمانيّ وأحسن تأويلاً شرط أن يتقبل بيانه عقلك لأنّه مؤيّدٌ بسلطان العلم، فعند ذلك تعود إلى موقعي ثمّ تضع بيان الردّ من عالمِك الذي تتبعه، فإنْ تبيّن أنه خيرٌ من بيان ناصر محمد اليمانيّ وأحسن تأويلاً فقد استحق ناصر محمد اليمانيّ لعنة المسلمين والنّصارى واليهود، وإن أبيتم أن تتبعوا الحقّ جميعاً وأعرضتم عن الدّعوة للاحتكام إلى كتاب الله كما أعرض أهل الكتاب من اليهود والنّصارى عن دعوة محمدٍ رسول الله بالاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم ثمّ لعنهم الله بكفرهم وأعدّ لهم عذاباً عظيماً، أفلا تخشون يا أمّة الإسلام أن يلعنكم الله كما لعن كُفار اليهود والنّصارى الذين رفضوا دعوة محمدٍ رسول الله بالاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم فيما كانوا فيه يختلفون؟ وقال الله تعالى في مُحكم كتابه: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، بسم الله الرحمن الرحيم
    {أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُوا نَصِيبًا مِّنَ الْكِتَابِ يُدْعَوْنَ إِلَىٰ كِتَابِ اللَّـهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ يَتَوَلَّىٰ فَرِيقٌ مِّنْهُمْ وَهُم مُّعْرِضُونَ ﴿٢٣} صدق الله العظيم [آل عمران].

    ولا تحتاج هذه الآية إلى تأويلٍ، وأقسمُ بالله أنّه يعلم ما جاء فيها عالِمُكم وجاهلُكم إلا الأعمى عن الحقّ منكم من الذين يصدّون عن الحقّ صدوداً بسبب زعمهم أنّ الحقّ معهم لا شكَّ ولا ريبَ، كمثل أهل السنّة والجماعة أو الشيعة. قل هاتوا بُرهانكم إن كنتم صادقين إن كان الحقّ معكم فلكل دعوى برهانٌ وسلطان العلم من مُحكم كتاب الله هو الحكم إن كنتم تعقلون.

    ويا عجبي من علماء أمّةٍ يدعوهم الإمام المهديّ الحقّ في جيلهم إلى كتاب الله ليحكم بينهم فيما كانوا فيه يختلفون فإذا هم معرضون عن الحقّ من ربّهم كما أعرضت اليهود والنّصارى إلا من أسلم وسلّم واستسلموا للحقّ من ربّهم ولم يجدوا في صدورهم حرجاً من اتّباع الحقّ من ربّهم وسلّموا تسليماً.

    فأيّ مهديٍّ تنتظرون يا معشر الذين اصطفوا خليفة الله الإمام المهديّ من الشيعة والسنّة؟ فهذا زمن وعصر خروج الإمام المهديّ الحقّ من ربّكم بقدرٍ مقدورٍ في الكتاب المسطور، فهيّا اِئتوني بمهديّكم يا معشر الشيعة الاثني عشر الذين اصطفيتم المهديّ المنتظَر في المهد صبياً (محمد بن الحسن العسكري)، فائتوني به ليحاورني إن كنتم صادقين!

    ولربّما يودّ أحد الشيعة أن يُقاطعني فيقول: "ليس في المهد صبياً؛ بل عمره خمس سنوات". ثمّ نردّ عليه وأقول: وكذلك ما زال صبياً، وما يدريكم أنّه خليفة الله وهو ما زال صبياً ولا يعلمُ من العلم شيئاً؟ بل الأعجب من ذلك في أمر الشيعة أنّهم يعتقدون باثني عشر إماماً من آل البيت وتلك عقيدة حقٍّ ولكنّهم ينتظرون غير ما يعتقدون لثلاثة عشر إماماً من آل البيت وذلك لأنّهم يعلمون بأنّ اليمانيّ يدعو إلى الحقّ ويهدي إلى صراطٍ مستقيم، فهل بعد الصراط المستقيم إلا الضلال؟ حتّى إذا تبيّن لهم الإمام المهديّ الحقّ من ربّهم أنّه اليمانيّ ومن ثمّ افتروا وقالوا إنّما الصراط المستقيم هو الإمام المهديّ محمد بن الحسن العسكريّ! قاتلكم الله أنى تؤفكون؛ بل الصراط المستقيم يؤدِّي إلى الله الحقّ وليس إلى محمد الحسن العسكريّ. تصديقاً لمُحكم كتاب الله في قوله تعالى:
    {إِنِّي تَوَكَّلْتُ عَلَى اللَّـهِ رَبِّي وَرَبِّكُم ۚ مَّا مِن دَابَّةٍ إِلَّا هُوَ آخِذٌ بِنَاصِيَتِهَا ۚ إِنَّ رَبِّي عَلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ ﴿٥٦} صدق الله العظيم [هود].

    ولكن الشيعة الاثني عشر يقولون إنّ الصراط المستقيم هو الإمام محمد بن الحسن العسكريّ وأن اليمانيّ يدعو إلى محمد الحسن العسكريّ! قاتلكم الله أيّها المشركون إلا من رحم ربّي منكم واتّبع الحقّ الدّاعي إلى الصراط المستقيم صراط الله العزيز الحميد لمن شاء أن يتخذ إليه سبيلاً فإنّ ربّي على صراطٍ مستقيم، وربّي الله وربّكم وربّ السماوات والأرض وليس محمد الحسن العسكري الذي ما أنزل الله به من سلطانٍ، فأين تذهبون يا معشر الشيعة الاثني عشر وأنتم تعلمون أن أهدى الرايات رايتي راية اليمانيّ، وإنّي أدعو إلى الحقّ وإلى صراطٍ مستقيمٍ؟ ولكُل دعوى برهان فلا تظنّوا أنّ حُجّتي عليكم رواياتكم، ولا ألجأني الله إليها سواءً الحقّ منها أو الباطل ما دُمت أجد ضالتي في القرآن العظيم، إذاً لتحكّمتم في مصيري فتحكمون عليّ أنّه لا بُدّ لي أن أصدّق رواياتكم جميعاً الحقّ منها والباطل برغم أنّي لن أكفر بالحقّ منها وإنّما أخالفكم إلى الحقّ وأسحق الباطل بنعل قدمي سواء كان لديكم أو لدى أهل السنّة والجماعة وأجعل كتاب الله وسنّة رسوله الحقّ فوق رأسي وأتحداكم بعلمٍ وهدًى، فاتّبعوني أهدكم إلى صراطٍ مستقيمٍ صراط الله العزيز الحميد وليس صراط محمد بن الحسن العسكريّ، فلا أعبدُ ما تعبدون يا معشر الشيعة المشركين إلّا من رحم ربّي، ومن لم يشرك بالله شيئاً فسوف يتّبع الدّاعي إلى الصراط المستقيم.

    وأمّا أهل السنّة والجماعة فهم يريدون مهديّاً بالسُّنة النّبويّة ولا يحبّون من يُحاجِجهم بالقرآن العظيم إلا بما وافق هواهم، فتجدهم يُحاجّون به لإثبات ما يحبّون في السنّة النبويّة، ولكن إذا جاءت آيةٌ محكمةٌ في القرآن العظيم تُخالف لشيءٍ في السُّنة النّبويّة فعند ذلك يُعرضون عن مُحكم القرآن العظيم ويقولون لا يعلمُ تأويله إلا الله، وحتّى ولو كانت واضحةً وضوح الشّمس في السماء بوقت الظهيرة لأعرضوا عنها وقالوا حسبنا السُّنة النّبويّة ولا يعلمُ تأويله إلا الله، حتّى ولو كانت آيةً مُحكمةً كمثال قول الله تعالى:
    {فَإِذَا أُحْصِنَّ فإنّ أَتَيْنَ بِفَاحِشَةٍ فَعَلَيْهِنَّ نِصْفُ مَا عَلَى الْمُحْصَنَاتِ مِنَ الْعَذَابِ} صدق الله العظيم [النساء:25]. وإنّما أراد الله أن يؤكِّد لكم حدّ الزنى المُنَزَّل في القرآن العظيم في قول الله تعالى: {الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كلّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا مِائَةَ جَلْدَةٍ وَلا تَأْخُذْكُمْ بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِنْ كنتم تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخر وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ} صدق الله العظيم [النور:2].

    وهذا حدٌّ شاملٌ لكافة الزناة، فما هو الزنى؟ وهو أن يضع الزاني فرجه بفرج امرأةٍ لم تحلّ له فهي ليست زوجته بعقدٍ شرعيٍّ.

    ولكنّكم جعلتم الزنى نوعين اثنين زنى المُحصن وزنى العازب وجعلتم لكُلٍ منهما حداً بفارقٍ عظيمٍ، فأحدهم مائة جلدةٍ وذلك الحكم الحقّ الشامل للزناة من الأحرار ذكرهم والأنثى، وأمّا المتزوجون فجعلتم حدّهم رجماً بالحجارة حتّى الموت! قُل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين، فكيف أنّكم تعلمون أنّ الأَمَة المُؤمنة المتزوجة حدّها إذا أتت الفاحشة ليس إلا خمسون جلدةً فقط بمعنى أن الله لم يحكم عليها بالحدّ الكامل مائة جلدةٍ؛ بل خمسين جلدةٍ مع أنّها متزوجةٌ بأحد المسلمين، ثمّ تحكمون على نظيرتها الحرّة المُسلمة رجماً بالحجارة حتّى الموت، ولو كنتم قتلتم الزناة المتزوجين بالسيوف أو بالرصاص لكان الأمر أهون حتّى ولو كان قتلهم خطأً كبيراً؛ بل لم يأمركم الله بقتلهم، فما هي حُجّتكم لرجمهم بالحجارة؟ وأقسم بالله لو لم تُخالف لحدّ الزنى المُنزّل بمُحكم القرآن العظيم لما تجرأت أن أنكره مع أن عقلي سوف يقول إن ربّك ليس بظالمٍ فكيف يحكم على الأمَة المتزوجة بخمسين جلدةٍ ليس إلا بنصف حدّ الزنى؟ ومن ثمّ يحكمُ بظلمٍ على الحرّة المتزوجة برجمٍ بالحجارة حتّى الموت!! ومن ثمّ بحثت عن الحقّ في كتاب ربّي وأفتاني بالحقّ وقال لي:
    {وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكْماً لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ} صدق الله العظيم [المائدة:50].

    وقال:
    {وَلَا يَظْلِمُ ربّك أَحَداً} صدق الله العظيم [الكهف:49].

    وعلمت الحدّ الحقّ في الكتاب أن حدّ الزنى مائة جلدةٍ للذين يأتون الفاحشة من المسلمين الأحرار سواء كانوا متزوجين أم عازبين، فلا عذر للذين لا يجدون نكاحاً أن يعتدوا على أعراض النّاس ووعدهم الله الوعد الحقّ أن يرزقهم من حيث لا يحتسبون. تصديقاً لوعد الله الحقّ:
    {وَمَن يَتَّقِ اللَّـهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَ‌جًا ﴿٢﴾ وَيَرْ‌زُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ} صدق الله العظيم [الطلاق:2-3].

    وتصديقاً لوعده الحقّ:
    {وَلْيَسْتَعْفِفِ الَّذِينَ لا يَجِدُونَ نِكَاحاً حتّى يُغْنِيَهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ} صدق الله العظيم [النور:33].

    ولكنّكم جعلتم الزاني الأعزب وكأنه معذورٌ أن يزني نظراً لأنّه ليس متزوجاً ولذلك حدّه مائة جلدةٍ، وأمّا المتزوجون فلا عذر لهم وحدّهم رجماً بالحجارة حتّى الموت! قُل هاتوا بُرهانكم إن كنتم صادقين! ولكنّي وجدت في مُحكم كتاب ربّي أن الأمَة المؤمنة المتزوجة حدّها خمسون جلدة بنص القرآن العظيم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {فَإِذَا أُحْصِنَّ فإنّ أَتَيْنَ بِفَاحِشَةٍ فَعَلَيْهِنَّ نِصْفُ مَا عَلَى الْمُحْصَنَاتِ مِنَ الْعَذَابِ} صدق الله العظيم [النساء:25].

    فما هو حدّ المحصنات؟ وقال الله تعالى:
    {الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كلّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا مِائَةَ جَلْدَةٍ وَلا تَأْخُذْكُمْ بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِنْ كنتم تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخر وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ} صدق الله العظيم [النور:2].

    ومن ثمّ نعلم أنه يقصد خمسين جلدةً فقط للأمَة التي أتت الفاحشة مع أنها متزوجة، ومن ثمّ تتّقون الله فتعلمون أنّما الرجم بالحجارة ظُلمٌ عظيمٌ، فكيف يحكم الله على الأمَة المتزوجة بخمسين جلدةً فقط أدنى من حدّ الحرّة العزباء التي لا زوج لها مع أن الحرّة المتزوجة ترجمونها بالحجارة حتّى الموت! قُل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين؟ ولكنّي الإمام المهديّ الحقّ من ربّكم لا أجدُ حدّ الزنى في الكتاب إلا حداً سواءً لكافة الزناة الأحرار المسلمين وأمّا العبيد فخمسون جلدةً سواءً كانوا متزوجين أم عزّاباً، وهذا هو الحدّ البدل للحدّ الأوّل في قول الله تعالى:
    {وَاللَّاتِي يَأْتِينَ الْفَاحِشَةَ مِن نِّسَائِكُمْ فَاسْتَشْهِدُوا عَلَيْهِنَّ أَرْبَعَةً مِّنكُمْ ۖ فَإِن شَهِدُوا فَأَمْسِكُوهُنَّ فِي الْبُيُوتِ حَتَّىٰ يَتَوَفَّاهُنَّ الْمَوْتُ أَوْ يَجْعَلَ اللَّـهُ لَهُنَّ سَبِيلًا ﴿١٥وَاللَّذَانِ يَأْتِيَانِهَا مِنكُمْ فَآذُوهُمَا ۖ فَإِن تَابَا وَأَصْلَحَا فَأَعْرِضُوا عَنْهُمَا ۗ إِنَّ اللَّـهَ كَانَ تَوَّابًا رَّحِيمًا ﴿١٦} صدق الله العظيم [النساء].

    فهل تجدون فرقاً بين حدّ النساء المتزوجات وغير المتزوجات في الحُكم الأول؟ فحدّهنّ سواءٌ وهو أن تمسكوهنّ في البيوت وذلك لكي تُمنع من الزنى، وإذا كانت متزوجةً فيتمّ إخراجها إلى بيت أهلها. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {لا تُخْرِجُوهُنَّ مِن بُيُوتِهِنَّ وَلا يَخْرُجْنَ إِلا أَن يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مبينةٍ وَتِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ وَمَن يَتَعَدَّ حُدُودَ اللَّهِ فَقَدْ ظَلَمَ نَفْسَهُ} صدق الله العظيم [الطلاق:1].

    فيتبيّن لنا أنّ الحبس في بيت أهلها وليس في بيت زوجها من بعد ارتكاب الفاحشة مع غير زوجها فيتمّ إخراجها وحبسها في بيت أهلها. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَاللَّاتِي يَأْتِينَ الْفَاحِشَةَ مِن نِّسَائِكُمْ فَاسْتَشْهِدُوا عَلَيْهِنَّ أَرْبَعَةً مِّنكُمْ ۖ فَإِن شَهِدُوا فَأَمْسِكُوهُنَّ فِي الْبُيُوتِ حَتَّىٰ يَتَوَفَّاهُنَّ الْمَوْتُ أَوْ يَجْعَلَ اللَّـهُ لَهُنَّ سَبِيلًا ﴿١٥وَاللَّذَانِ يَأْتِيَانِهَا مِنكُمْ فَآذُوهُمَا ۖ فَإِن تَابَا وَأَصْلَحَا فَأَعْرِضُوا عَنْهُمَا ۗ إِنَّ اللَّـهَ كَانَ تَوَّابًا رَّحِيمًا ﴿١٦} صدق الله العظيم [النساء].

    وذلك هو حدّ نساء المسلمين لمن أتت فاحشة الزنى سواءً كانت متزوجةً أم عزباءَ، وهذا حدٌّ يخصّ النساء بشكل عام المتزوجة والعزباء، وأمّا الرجال الذين زنوا بهنّ فتجدون حدّهم سواءً في مُحكم القرآن العظيم سواءً كان متزوجاً أم عازباً فهم لا يحبسون في البيوت كمثل النساء؛ بل حدّهم كان بالإيذاء بالكلام الجارح وكذلك يُخاصمونه فلا يأكلون معه وإذا حضر مجلسهم قاموا وتركوه له حتّى يعلموا أنّهم أنابوا إلى الله وأعلنوا توبتهم، وعند ذلك أمر الله المسلمين أن يعرضوا عنهم بعد أن علموا بتوبتهم وصلاحهم سواءً كان الزاني متزوجاً أم عازباً. ولذلك قال الله تعالى:
    {وَاللَّذَانِ يَأْتِيَانِهَا مِنكُمْ فَآذُوهُمَا ۖ فَإِن تَابَا وَأَصْلَحَا فَأَعْرِضُوا عَنْهُمَا ۗ إِنَّ اللَّـهَ كَانَ تَوَّابًا رَّحِيمًا ﴿١٦}صدق الله العظيم [النساء].

    وذلك لكي تعلموا أن حدَّ الزاني المتزوج والزاني الأعزب حدٌّ سواء. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَاللَّذَانِ يَأْتِيَانِهَا مِنكُمْ فَآذُوهُمَا ۖ فَإِن تَابَا وَأَصْلَحَا فَأَعْرِضُوا عَنْهُمَا ۗ إِنَّ اللَّـهَ كَانَ تَوَّابًا رَّحِيمًا ﴿١٦}صدق الله العظيم [النساء].

    فهو يقصد الزاني المتزوج أو الزاني الأعزب ولذلك قال تعالى وَاللَّذَانِ بالمُثنّى، ويقصد الزاني الأعزب والزاني المتزوج فجعل الحُكمَ عليهما سواء، وهو الإيذاء بالكلام ومُفارقتهم وعدم الجلوس معهم حتّى يتوبا من الزنى. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {فَآذُوهُمَا ۖ فَإِن تَابَا وَأَصْلَحَا فَأَعْرِضُوا عَنْهُمَا ۗ إِنَّ اللَّـهَ كَانَ تَوَّابًا رَّحِيمًا ﴿١٦}
    صدق الله العظيم [النساء].

    ومن ثمّ جاء الحدّ البدل وهو الجَلْد. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كلّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا مِائَةَ جَلْدَةٍ وَلا تَأْخُذْكُمْ بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِنْ كنتم تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخر وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ} صدق الله العظيم [النور:2].

    وذلك حدّ الزنى الدائم والمُحكم في مُحكم القرآن العظيم حداً سواءً للزانية والزاني، سواء كانا عازبين أم متزوجين من المسلمين الأحرار، وأمّا العبيد والإماء فحدّهم خمسون جلدةً نصف ما على الأحرار. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {فَإِذَا أُحْصِنَّ فإنّ أَتَيْنَ بِفَاحِشَةٍ فَعَلَيْهِنَّ نِصْفُ مَا عَلَى الْمُحْصَنَاتِ مِنَ الْعَذَابِ} صدق الله العظيم [النساء:25].

    ولماذا ذكر المحصنات في هذا الموضع وذلك لكي لا تكون لكم حُجّةٌ بسبب الافتراء الموضوع في حدّ الرجم، وذلك لأنّه كيف يُنصّف الرجم!

    ولربّما يودّ أحد فطاحلة علماء الرجم أن يقول: "إنه لا يقصدُ المُحصنات أي المتزوجات؛ بل المُحصنات المؤمنات الحرّات اللاتي ذُكرنَ في نفس الآيات في قول الله تعالى:
    {وَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ مِنْكُمْ طَوْلًا أَنْ يَنكِحَ الْمُحْصَنَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ فَمِنْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ} صدق الله العظيم [النساء:25].

    ومن ثمّ يردّ عليه الإمام المهديّ المنتظَر وأقول: ومن متى جعل الله حداً تجلدوا به
    {الْمُحْصَنَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ}؟ وذلك لأنّه يقصد بقوله في هذا الموضع {الْمُحْصَنَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ} أي العفيفات المؤمنات يوصيكم الله بالزواج منهن كما وصّاكم كذلك في سنة نبيّه صلّى الله عليه وآله وسلّم: [فاظفر بذات الدين تربت يداك].

    ولم يوصِكم بنكاح الزانيات بل العفيفات وهنّ المُحصنات لفروجهنّ المؤمنات وهنّ ذوات الدين، فاظفر بذات الدين تربت يداك. فكيف تجعلون لهنّ حداً فتجلدوهنّ بنصفه الأمَة المتزوجة! أفلا تعقلون؟ ولا أعلم في كتاب الله القرآن العربيّ المبين بأنّ كلمة المُحصنة تُطلق إلّا على المرأة المُحصنة لفرجها أو المرأة المتزوجة ولا أعلم معنًى ثالثاً، قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين.

    وأجبرني على تكرار بيان حدّ الرجم نظراً لأن أخي الكريم ذكره في ردّه واعترف بالحقّ، وخشيت أن يجد ردّه أحدٌ آخر من الباحثين عن الحقّ، ومن ثمّ يجده يفتي ويقول إنّ ناصر محمد اليمانيّ ينفي حدّ الرجم قبل أن يطّلع على بيان نفي حدّ الرجم، ومن ثمّ يولّي مُدبراً فلا يُعقّب على موقعنا، ثمّ يذهب إلى أحد علماء الأمّة فيقول له إنّه يوجد رجلٌ في الإنترنت العالميّة ينفي حدّ الرجم، ومن ثمّ يقول له هذا العالم إن هذا قُرآنيٌّ لأنّ الذين ينكرون حدّ الرجم هم القرآنيّون الذين تركوا سنة محمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - وتمسكوا بالقرآن وحده.

    ولكنّي الإمام المهديّ جعلني الله حكَماً بينكم بالحقّ فيما كنتم فيه تختلفون، وأقول أعوذُ بالله العظيم أن أكون من القرآنيّين الذين يؤمنون بالقرآن ويعرضون عن السُّنة النّبويّة الحقّ من ربّ العالمين، وأعوذُ بالله أن أكون من أهل السنّة الذين يتمسكون بالسنّة وحدها ويعرضون عن مُحكم القرآن العظيم، وأعوذُ بالله أن أكون من الشيعة من الذين يتمسكون بالأحاديث الواردة عن العترة ويتركون القرآن ويبحثون عن كتاب فاطمة الزهراء، وأعوذُ بالله أن أنتمي لأيٍّ من الفرق الإسلاميّة الذين فرّقوا دينهم شيعاً وكُلّ حزب بما لديهم فرحون؛ بل الإمام المهديّ الحقّ ناصر محمد اليمانيّ حنيفاً مسلماً وما أنا من المشركين، مُستمسكٌ بكتاب الله وسنّة رسوله الحقّ إلا ما خالف منها لمُحكم القرآن العظيم فأفركه بنعل قدمي لأنّي أعلم أنّه حديثٌ جاء من عند غير الله من عند الشيطان الرجيم على لسان أوليائه من شياطين البشر من اليهود ليردّوكم بعد إيمانكم كافرين بمُحكم كتاب الله، فتكونوا في النّار سواءً، واتّبعتموهم فردّوكم من بعد إيمانكم كافرين.

    وها هو الإمام المهديّ بين أيديكم يناديكم: هلمّوا لحُكم الله الحقّ المُحكم في آيات أمّ الكتاب بالقرآن العظيم. فقلتم: "حسبنا ما وجدنا عليه أسلافنا الذين وجدناهم من قبلنا" ومن ثمّ أردّ عليهم: ولكنّهم ضلّوا كما ضللتم وأضلّهم المُفترون جيلاً بعد جيل وأنتم لا تعلمون، والأعجب من ذلك أنّكم تغرّبون النساء الزانيات بعكس حكم الله الأوّل في شأن الزانيات، وأمركم الله في حُكمه الأول المؤقّت أن تمسكوهنّ في البيوت وذلك لكي تضمنوا عدم تكرار الفاحشة حتّى يدركهنَّ الموت أو يجعل الله لهنّ سبيلاً وهو المخرج من الحبس، ثمّ جاء السبيل بالحدّ الجديد بدلاً للحدّ الأول وهو الحبس في بيوت أهلهنّ، فإنّ تُبن وأصلحن قبل نزول حدّ الجلد فلا يُطبّق عليهنّ ولا على الرجال الذين تابوا وأصلحوا من قبل نزول حدّ الجلد ثمّ أمركم الله بالإعراض عنهم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَاللَّذَانِ يَأْتِيَانِهَا مِنكُمْ فَآذُوهُمَا ۖ فَإِن تَابَا وَأَصْلَحَا فَأَعْرِضُوا عَنْهُمَا ۗ إِنَّ اللَّـهَ كَانَ تَوَّابًا رَّحِيمًا ﴿١٦}صدق الله العظيم [النساء].

    ولا أعلم بتغريبٍ للمرأة الزانية عن الأوطان وإنّما ذلك مكرٌ يهوديٌّ لتأخذ حريتها كيف تشاء فتزني كيف تشاء ووقتما تشاء، وللأسف إنّكم لا تعقلون يا من تتبعون ما ليس لكم به علم. أفلا تعلمون أنّ الله سوف يسألكم أين ذهبت عقولكم حتّى تتبعوا لشيءٍ في حدّ التغريب أولاً مخالفٌ لمحكم القرآن العظيم وثانياً لا يقبله العقل والمنطق؟ ولا قوة إلا بالله العليّ العظيم، إنا لله وإنا إليه لراجعون، وهل علينا إلا البلاغُ المبين؟

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    مُفتي العالمين الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    _______________


  3. الترتيب #3 الرقم والرابط: 4734 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية nour65
    nour65 غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    SYRIA
    المشاركات
    391

    افتراضي خطاب اليماني المنتظَر إلى هيئة كبار العلماء..


    اقتباس المشاركة: 245172 من الموضوع: خطاب اليماني المنتظَر إلى هيئة كبار العلماء ..






    الإمام ناصر محمد اليماني
    26 - 08 - 1427 هـ
    20 - 09 - 2006 مـ
    06:26 صباحـاً

    ____________


    خطاب اليماني المنتظَر إلى هيئة كبار العلماء ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، من عبد الله وخليفته على البشر اليماني المنتظَر من أهل البيت المطهّر إلى الأخ الكريم خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود المحترم، وإلى جميع قادة العرب والمسلمين، وكذلك إلى الأخ الكريم رئيس هيئة كبار العلماء الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ المحترم، وإلى جميع علماء المسلمين في العالمين وإلى معشر المسلمين أجمعين، السلام ورحمة الله تعالى وبركاته، ثمّ أمّا بعد..

    يا معشر المسلمين والناس أجمعين، حقيق لا أقول على الله إلا الحقّ لأُبيّن لكم البيان الحقّ لهذا القرآن العظيم الذي أنزله الله إلى خاتم الأنبياء والمرسلين محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - رحمةً للعالمين ورسالةً شاملة للإنس والجنّ أجمعين
    {لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ} [التوبة:33]، ولم يجعلني الله نبيّاً ولا رسولاً بل إماماً وحكماً بينكم بالحقّ فيما كُنتم فيه تختلفون ولم يجعلني مُبتدعاً بل مُتبعاً لكتاب الله وسنة رسوله عليه الصلاة والسلام وعلى أوليائه من المسلمين من النّصارى والأميين ولا أفرق بين أحد من رُسل الله أجمعين وأنا من المسلمين.

    يا معشر علماء المسلمين على مختلف مذاهبهم من الأميين والنّصارى تعالوا لأحاوركم من القرآن العظيم إن كُنتم به مؤمنين، فقد جعله الله الحجّة بيني وبينكم فأبرهن لكم بأنّ الله زادني بسطةً في العلم والجسم فلا يكون جسمي من بعد الموت جيفةً قذرةً ولا عظاماً نخرةً، وقد جعلني الله مُهيمناً بالعلم على المسلمين والنّصارى وحكماً عدلاً وذا قولٍ فصلٍ وما هو بالهزل، فلا يُجادلني أحدٌ من القرآن العظيم إلا غلبتهُ بالحقّ إن كان يريد الحقّ أو تأخذه العزة بالإثم وهو يعلم أنهُ الحقّ وحسبهُ جهنم وهو من شياطين البشر الذين يعرضون عن الحقّ وهم يعلمون بأنه الحقّ ويبغونها عوجاً ويحرفون كلام الله من بعد ما عقلوه أولئك هم شياطين البشر يؤمنون بالله وهم به كافرون واتخذوا الشيطان الطاغوت ولياً من دون الله كمثل العنكبوت اتخذت بيتاً وإن أوهن البيوت لبيت العنكبوت لو كانوا يعلمون أولئك كتب الله لهم ضعف الحياة وضعف الممات،
    وهم يعلمون بميعاد اليهود من بني إسرائيل وذُرياتهم يأجوج ومأجوج آباؤهم من شياطين البشر وأمهاتهم من إناث شياطين الجنّ يخلوا بهن شياطين البشر من اليهود والعرافين بالحرام كما يُجامع الرُجُل زوجته ثم تذهب به فتضعه بين يدي أباها إبليس الشيطان الرجيم في الأرض المفروشة من تحت الثرى في مملكة المسيح الدجال وجنة الفتنة، واستكثروا حرث الشياطين من الجنّ من ذُريات أوليائهم من الإنس فأنجبوا عدداً كبيراً من قوم يأجوج ومأجوج.

    وذلك هو المراد من قوله تعالى:
    {وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا يَا مَعْشَرَ الجنّ قَدِ اسْتَكْثَرْتُم مِّنَ الْإِنسِ وَقَالَ أَوْلِيَاؤُهُم مِّنَ الْإِنسِ رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ وَبَلَغْنَا أَجَلَنَا الَّذِي أَجَّلْتَ لَنَا قَالَ النَّارُ مَثْوَاكُمْ خَالِدِينَ فِيهَا إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ} صدق الله العظيم [الأنعام:١٢٨].

    ويا معشر المشعوذين والعرافين وعبدة الطاغوت، إنكم لتعلمون حقيقة ما جاء في خطابي هذا، وإنكم لتنكحون آلهتكم من إناث الجنّ الشياطين وتستمتعون بهن كما تستمتعون بحرث الإنس فتهلكوه قاتلكم الله أنى تؤفكون.

    وعلمتكم الشياطين السحر وتفعلون الزنى بإناث الشياطين لتغيير خلق الله كما فعل الملك هاروت وماروت، وقال لكم الشياطين: إنما نحن فتنة فلا تكفر، ونحن نعلم بأنّ الشياطين يدعون إلى الكُفر، وإنما قالوا لكم أن تؤمنوا ظاهر الأمر وتكفرون باطنه وتذهبون إلى المساجد وذلك حتى يظنّ الناس بأنكم صالحون، وما كان لكم أن تدخلوا مساجد الله إلا خائفين لأنكم تعلمون إنما ذلك رياء فيخاف أحدكم أن يرسل الله عليه صاعقةً من السماء؛ بل أنتم المصلون الذين هم عن صلاتهم ساهون غافلون فهم ليسوا واقفين بين يدي الله؛ بل تراؤون الناس بأنكم من الصالحين وتذهبون إلى مساجد الله جُنباً وأنتم تمنعون الماعون حرث الإنسان فتفرقون بين المرء وزوجه لتقترفوا ما أنتم مُقترفون؛ بل أنتم القوم الذي قال الله عنهم:
    {وَمِنَ النَّاسِ مَن يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيُشْهِدُ اللَّهَ عَلَىٰ مَا فِي قَلْبِهِ وَهُوَ أَلَدُّ الْخِصَامِ ﴿٢٠٤﴾ وَإِذَا تَوَلَّىٰ سَعَىٰ فِي الْأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الْفَسَادَ ﴿٢٠٥﴾} صدق الله العظيم [البقرة].

    والحرث: المرأة، والنسل: الرجل.

    لقد جاء يوم ميعادكم وإنا فوقكم قاهرون فقد جاء بعث الخزي فلن يُغني عنكم جمعكم شيئاً وما كنتم تمكرون، وأنا اليماني المنتظَر قد جعل الله خصمي الشيطان الأكبر المسيح الدجال إبليس الذي يريد أن يفتري على المسيح عيسى ابن مريم فيقول أنهُ المسيح عيسى ابن مريم وأنهُ الله ربّ العالمين، وما كان لابن مريم أن يقول ذلك فإنهُ كذاب فليس هو المسيح عيسى ابن مريم لذلك اسمهُ المسيح الكذاب يا من تسمونه المسيخ، فهل أخّر الله ابن مريم إلا من أجل أن تُفرقوا بين المسيح الحقّ الذي يقول إني عبد الله أتاني الكتاب وجعلني نبياً من الذي يقول إنهُ المسيح عيسى ابن مريم و أنهُ الله ربّ العالمين؟

    و يا معشر النّصارى لقد اتفقت شياطين البشر من اليهود مع إبليس الطاغوت منذ أمد بعيد أن يقول إنه المسيح عيسى ابن مريم وإنهُ الله ربّ العالمين لكي يفتنوكم فوق فتنتكم لأنفسكم بل هم من فتن آباءكم حتى بالغوا في ابن مريم بغير الحق! وقالت اليهود عُزير ابن الله وذلك حتى يغضب النّصارى فيقولون بل المسيح عيسى ابن مريم أولى أن يكون ابن الله وعُزير له أب وليس لابن مريم أباً غير الله! فأضلوا آباءكم كما يريدون أن يضلوكم فلا تتبعوا أهواء قومٍ ضلّوا وأضلّوا كثيراً، وأبشّركم وأبشّر جميع المسلمين بعبد الله ورسوله المسيح الحقّ عيسى ابن مريم صلى الله عليه وسلم وعلى أمّه القدّيسة الصدّيقة التي صدقت بكلمات ربها أنها سوف تلد بكن فيكون فأنجبت ولداً بكلمة من الله كن فيكون؛ بل مُعجزة الله في خلق آدم أكبر من مُعجزته في خلق المسيح عيسى ابن مريم ذلك بأنّ ابن مريم له أم وآدم خلقه الله بغير أم ولا أب من التراب كُن فيكون. وقال الله تعالى:
    {إِنَّ مَثَلَ عِيسَىٰ عِندَ اللَّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِن تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُن فَيَكُونُ} صدق الله العظيم [آل عمران:٥٩].

    و يا معشر البشر أنا اليماني المنتظَر لقد أدركت الشمس القمر في رمضان 1426 وسوف يتبيّن لكم الحقّ في أول رمضان 1427 فترون بأنه حقاً أدركت الشمس القمر وأنتم في غفلة مُعرضون، فيا عجبي من أمركم كيف تعلمون بأنّ هلال رمضان 1427 سوف يولد ثم يغيب قبل الشمس ثم تنكرون بأنها حقاً أدركت الشمس القمر! يا معشر البشر توبوا إلى الله جميعاً قبل أن يسبق الليل النّهار فتطلع الشمس من مغربها.

    و يا أيها الناس إني أنذركم بعذاب الله منذ ثمانية إبريل من يوم الجُمعة 2005 فتعالوا لأعلّمكم سرّ يوم الجمعة ثمانية إبريل، فمن تلك النقطة بدأ اليوم الشمسي منذ الأزل البعيد وكان أول كسوف شمسي في تاريخ الكسوف الشمسي هو في نفس النقطة الذي حدث فيها كسوف الشمس ليوم الجمعة ثمانية إبريل 2005 وأنا مُلتزم بالتاريخ الشمسي وبالتاريخ القمري ولكن المفتاح لسر الدهر والشهر قد جعله الله في القمر لتعلموا عدد السنين والحساب، وكلّ شيء فصّله الله تفصيلاً لقوم يعلمون، فتعالوا لأزيدكم علماً يا معشر علماء الأمّة فإنّ الله قد جعل سرّ تاريخ الدهر والشهر في يوم القمر أم إنكم جعلتم السنة كاليوم؟ فإذا كان يوم القمر كما تقولون مثل سنته أي طوله مثل طول سنته فإنه بذلك قد أخطأ علماء الفلك خطأً كبيراً وأنتم اتبعتم قول الذين لا يعلمون، وقد علّمكم الله بأنّ عدّة الشهور عند الله اثنا عشر شهراً في كتاب الله يوم خلق الله السماوات والأرض وهذه قاعدة في كتاب الله تُطبق بشكل عام على جميع الكواكب السيّارة بأنّ سنة كُلّ كوكبٍ اثنا عشر شهراً وكلّ كوكب سنته تعادل 360 يوماً بيوم الكوكب نفسه حتى لو كان طول يومه ألف سنة مما تعدون فلا بدّ أن تكون سنته 360 يوماً حسب أيامه، وطول الشهر في كتاب الله 30 يوماً والسنة 360 يوماً، ولكنكم اتبعتم النسيء والذي اتخذه اليهود زيادة في الكُفر ليواطئوا عدة ما حرم الله لكي يحلوا ما حرَّم الله فغيروا التاريخ ولخبطوا لكم السنين فتعالوا لنبين لكم بأنه حقاً تاريخ الدهر سره في يوم القمر ومحسوب بدقة مُتناهية بحركة القمر ويومه.

    لذلك قال تعالى:
    {وَالْقَمَرِ إِذَا اتَّسَقَ ﴿١٨﴾ لَتَرْكَبُنَّ طَبَقًا عَن طَبَقٍ ﴿١٩﴾} صدق الله العظيم [الانشقاق].

    إذاً حركة الدهر مربوطة بحركة الشمس والقمر غير أن سرّ الحساب مربوط بيوم القمر.

    يا معشر علماء الأمّة إنكم تعلمون بأنّ يوم القمر طوله شهر بأيامكم 24 ساعة (30 يوماً) غير أني أجد سرّ الحساب في الكتاب يتحكم فيها يوم القمر نفسه سواء في يومكم 24 ساعة أو اليوم في الأرض المجوفة والذي ليله ستة أشهر ونهاره ستة أشهر، فتعالوا يا معشر علماء الأمّة لأعلّمكم عدد السنين والحساب، وحسابنا سوف يكون حسب طول يوم القمر منذ أن تشرق الشمس على وجهه وحتى تغيب فيواجهكم بليله المُظلم في المحاق وطول ذلك اليوم كما تعلمون شهر تماماً، والتاريخ لدينا لميقات الحساب حسب توقيت أم قرى العالم مكة المُكرمة، ونحن لا نصوم حتى نرى الهلال أو نكمل عدة شعبان 30 يوماً. تصديقاً لقوله تعالى:
    {فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ} صدق الله العظيم [البقرة:١٨٥].

    بمعنى أن لا نصوم حتى نرى الهلال أو نكمل عدة شعبان ثلاثين يوماً، وهذا بالنسبة للصيام ولكني لا أحسب التاريخ بيومنا الأرضي؛ بل باليوم القمري ذلك بأنّ الشهر ليس ناقصاً ولكنا لا نستطيع رؤية الهلال إلا وقد فات من عمر الشهر ساعات لذلك جعل الله الحساب الدقيق بيوم القمر وجعل الله ليله ونهاره يتعاقب أمام أعيننا وحسابنا سوف نبدأه بالسَّنة القمريّة.

    فكم سنة القمر يا معشر علماء الفلك ؟ فهل تجعلون يومه كسنته فذلك غباء فاحش فالسَّنة القمريّة 360 يوم حسب أيام القمر، ولكني أريد أن أعلم كم هو شهر القمر؟ ولن أستطيع معرفة التاريخ بالأرض المجوفة إلا بالتاريخ القمري، فلا تنسوا شيئاً واحداً وهو يوم الحساب الذي نحسب به التاريخ الحقيقي حتى نتوصل إلى التاريخ الأرضي الحقيقي فلا يمكن أن يتطابق الحساب بدقة مُتناهية حتى نجعلهُ بحساب يوم القمر والذي طوله شهر والسَّنة القمريّة 360 شهراً بأيامنا ولكن لا ننسى بأن 360 شهراً بحساب أيام القمر ليست إلا 360 يوماً قمرياً وأنتم تعلمون علم اليقين بأن شهر القمر ثلاثون يوماً بيوم القمر أي أنه ثلاثون شهراً بأيامنا، وإذا حسبنا كم الثلاثون شهراً من سنين سوف يطلع لنا الناتج سنتين وستة أشهر ومن ثم علينا أن نُكرر الشهر القمري اثني عشر شهراً وكلّ شهر سوف يكون بأيامنا سنتين وستة أشهر وسوف نجد الناتج لشهور القمر الاثني عشر شهراً بالتمام والكمال 30 سنة وناتجهُ هو الشهر في الأرض المجوفة فأنتم تعلمون بيوم في الأرض ليله ستة أشهر ونهاره ستة أشهر، وتحسبون ذلك سنة، ولكنها يوم واحد في الكتاب ليله ستة أشهر ونهاره ستة أشهر، فإذا أردنا أن نعلم كم الشهر الواحد في الأرض المجوفة فسوف نحسبه حسب طول يومه فيكون ثلاثين سنة، حيث توافق السَّنة القمريّة 360 شهراً ( 30 سنة أرضية ) أي شهراً واحداً فقط من الشهور في الأرض المجوفة، ولكن الشهور في الأرض المجوفة لا بد لها وأن تكون اثني عشر شهراً وكلّ شهر يُعادل 30 سنة، بحساب اليوم في الأرض المجوفة والذي ليله ستة أشهر ونهاره ستة أشهر فتعالوا نطبق صحة الحساب على الشهر القمري حسب أيام القمر فسوف نجد بأن الشهر القمري طوله ثلاثون شهراً أي سنتين وستة أشهر بأيامنا ولكنه في حساب القمر ليس إلا شهراً واحداً ونريد أن نُكرر ذلك اثني عشر شهراً وكلّ شهر سنتين وستة أشهر ومن ثم نحسب فيطلع الناتج 30 عاماً وذلك هو الشهر في الأرض المجوفة ونريد أن نكرر الشهر في الأرض المجوفة اثني عشر شهراً فيطلع الناتج 360 سنة وذلك مُطابق ليوم الحساب في الأرض المجوفة والذي طوله اثنا عشر شهراً و ليله ستة أشهر ونهاره ستة أشهر إذاً لا بد لسنته أن تكون 360 سنة من سنيننا، غير أن يوماً عند الله كألف سنة مما تعدون:
    {قَالَ كَمْ لَبِثْتُمْ فِي الْأَرْضِ عَدَدَ سِنِينَ ﴿١١٢﴾ قَالُوا لَبِثْنَا يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ فَاسْأَلِ الْعَادِّينَ ﴿١١٣﴾} [المؤمنون].

    فلماذا قالوا يوماً أو بعض يومٍ ثم يقولون فاسأل العادّين رغم أنهم قالوا يوماً أو بعض يوم؟ وذلك لأنهم قد علموا بأنّ اليوم الحسابي طوله سنة لذلك قالوا يوماً أو بعض يوم فاسأل العادين.

    فإذا قمنا بضرب 360 في 1000 =360 ألف سنة وذلك يوم كوني واحد فقط منذ أن خلق الله آدم عليه السلام وذلك اليوم هو عمر البشرية وقد أتى عليه حين من الدهر لم يكن شيئاً مذكورا.

    و يا أيها الناس، لقد انتهى هذا اليوم الكوني وأنتم في غفلةٍ مُعرضون وبأمري مُستهزئون، وكيف لي أن أظهر لُمبايعتكم عند الركن اليماني ما لم تُصدقوا بأمري قبل ظهوري، وأنا أصرخ فيكم عبر شاشة الإنترنت العالميّة منذ يوم الجمعة ثمانية إبريل 2005 في آخر شهر قمري و يوم كسوف ثمانية إبريل 2005 قد مضى منهُ اثنا عشر شهراً وقد نبأتكم بأن الشهر القمري ثلاثون يوماً بأيام القمر أي ثلاثون شهراً بأيامنا أي سنتين وستة أشهر وقد مضى منها يوم الجمعة بحساب الأرض المجوفة أي اثني عشر شهراً وبقي سنة وستة أشهر، فأما الستة أشهر فانقضت إلى يوم الإثنين يوم ميلاد هلال رمضان 1426 والذي أدركت فيه الشمس القمر ومن ثم بقي من الشهر القمري سنة واحدة فتنتهي يوم الجُمعة القادم بإذن الله وانتهت الرحلة الأولى.

    لذلك سوف تجدون الشمس تدرك القمر فتتقدمه وهو من ورائها رغم ولادته، فإن اعترف علماء مكة بأمري وجميع علماء المسلمين فأعلنوا بشأني للعالمين و أني خليفة الله عليهم أجمعين فما كان الله معذبهم وهم يستغفرون ومُصدقون بالتأويل الحقّ لعدد السنين والحساب من الكتاب وقد جاء يوم ميعاد بني إسرائيل والبعث الأول، ولا تزال عجلة الحياة مُستمرة ؛ بل جاء يوم الآزفة وليس يوم البعث الشامل ؛ بل يوم الميعاد للكفار المُجرمين، وأمة منكم لا تزال على قيد الحياة، وأولئك هم العادون والمقصودون من قول الكفار لبثنا يوماً أو بعض يوم فاسأل العادّين.
    والعادّون كما أسلفنا ذكره بأنهم أمّة منكم لا يزالون على قيد الحياة بإذن الله، وأنا منهم بإذن الله.

    ويا معشر عالم الانترنت المُتابعين لهذا النبأ العظيم، إني أحمّلكم المسؤولية بين يدي الله ربّ العالمين بأن تنسخوا خطابي هذا فتبلغوه إلى علماء المسلمين فتنشروه بين صفوف المسلمين لينشروه نشراً للعالمين، ومن نسخ هذا الخطاب فوزّعه بين الناس فإنهُ من فزع الدخان المُبين لمن الآمنين، ومن اطلع فاستهزأ بأمري وافتتن بأخطائي اللغويّة وقال: كيف له أن يخطئ في اللغة هذا الإمام المزعوم؟ فأقول له: لكني أذكى منك فقد جئتك بخير تفسير وأحسن تأويل رغم تفوقك عليّ في النحو والتجويد، فتلك مُعجزة البيان كما كان خاتم الأنبياء أميّاً لا يعرف أن يكتب اسمه، وما أغنت عنكم فصاحتكم ما لم يُعلمكم الله فهم التأويل لهذا القرآن العظيم وإني لأتحداكم في تأويل القرآن العظيم محكمه ومُتشابهه ظاهره وباطنه من أوله إلى آخره رغم تفوقكم عليّ بالنحو والتجويد ذلك بأن الله يلهمني رغم أنفي فأعلمه وأفهمه إن الله على كُل شيء قدير.

    ومن أعلن بهذا النبأ العظيم عبر وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة فقد فاز فوزاً عظيماً.

    ويا أيها الناس، إنها ليست رؤيا كما فعل الشيخ أحمد حامل مفاتيح المسجد بل البيان الحقّ لهذا القرآن العظيم فاتبعوني أهدكم صراطاً________________ مستقيماً..

    ويا معشر المواطنين بالمملكة العربيّة السعوديّة حكومةً وشعباً، بلغوا خطابي هذا إلى هيئة كبار علماء مكة ليفتوا الناس في أمري ويعلنوا لهم بخبري، ومن ثم وبعد الإعلان سوف أظهر لكم عند الركن اليماني للمُبايعة، وإن أبيتم التصديق فسوف يظهرني الله في ليلةٍ رغم أنف البشر أجمعين فلا ينجو من الهلاك من الناس إلا قليلٌ.

    والسلام على من اتّبع النّبي الأميّ والناصر له ناصر محمد اليمانيّ، قد جعل الله في اسمي خبري وعنوان أمري، وإلى الله تُرجع جميع الأمور..
    ___________________




    اقتباس المشاركة: 50432 من الموضوع: فتوى الإمام المهدي في شأن حركة الحوثيين بأنها على ضلال !





    - 5 -

    الإمام ناصر محمد اليماني
    04 - 08 - 1429 هـ
    07- 08 - 2008 مـ
    10:46 مساءً
    ــــــــــــــــ


    مهلاً مهلاً، فلا ينبغي لي أن أُنصف الظالم من المظلوم..

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين مُحمد رسول الله وآله الأطهار وصحابته الأخيار وجميع التابعين للحق في كُل زمانٍ ومكان إلى يوم الدين، وبعد..

    إنما أفتيتُ في شأن حركة الحوثي من ناحية عقائديّة، وذلك لأنهم يسفِكون دِماء اليمانيين من الذين أجبرتهم قسوة المعيشة في اليمن على الرضاء أن يكون جُندياً براتبٍ زهيدٍ فلا يُمكن أن تجد جُندياً في الجيش اليمني إلّا وهو ينتمي إلى أُسرةٍ فقيرةٍ وهو من يُنفق عليها براتبه الزهيد ومن ثُمّ تقومون بقتله ظُلماً بغير الحقّ ومن ثُمّ يزيده علي عبد الله صالح ظُلماً إلى ظُلمه فلا يُعوّض أُسرته بما يسدُّ فاقتهم من بعده! فلا خير فيكم ولا في علي عبد الله صالح مظلّة الفاسدين، ولكن رايته هي أهدى من رايتك في شيء واحدٍ وهو أنه يدعوك للسلم وحقن الدماء فتأبوا إلّا سفك دماء الغلابة من الجُنود وذلك ما أعلمه عنكم، فلن تمسّوا المُفسدين في اليمن بشيء؛ من المسؤولين الذين ينهبون بيت مال المُسلمين بُكل جشعٍ وطمع وطغوا في البلاد فأكثروا فيها الفساد وأذلّوا الشعب اليمني العربي الأبي بتدمير الاقتصاد ونهب خيرات البلاد.

    وللأسف إنّ علي عبد الله صالح صار مظلّة للمُفسدين فلم يستطع السيطرة عليهم من بعد كثرتهم في مناصب الدولة، وللأسف بأنه من اختارهم وذلك حتى يكون مِنْ أهداهم سبيلاً حتى إذا فكر الشعب اليماني في البديل في مسؤولين الحكومة ومن ثُمّ يجدون بأنّ علي عبد الله صالح هوِ ْمن أهداهم سبيلاً فيقولون هو أهون علينا من بين جميع طاقم الحكومة، ومن ثُمّ يصرفون النظر عن البدل، وبتلك السياسة الفاشلة نجح فخامة الرئيس علي عبد الله صالح في استمرار الحُكم منذ عام 1978. غير أني لا أنكر محاسنه بالحقّ ومنها ثورة الوحدة اليمانيّة من علامات الظهور للمهديّ المنتظَر. تصديقاً لحديث مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال:
    [والله ليتمنَّ هذا الأمر حتى يسير الراكب من صنعاء إلى حضرموت لا يخاف إلا الله أو الذئب على غنمه ولكنكم تستعجلون] صدق عليه الصلاة والسلام.

    وهذه هي ثورة اليماني في نفس جيل المهديّ المنتظَر وهي من علامات الظهور إذا جاءت ثورة الوحدة اليمانيّة بين صنعاء وحضرموت، أي يتوحّد شمال اليمن مع جنوبه ومن ثُمّ يُتم الله نور هذا الأمر بظهور المهديّ المنتظَر فيكون قائد ثورة الوحدة على عبد الله صالح وهو من سوف يُسلمه الراية اليمانيّة فيقول:
    [سلمتك القيادة] والله على ما أقول شهيدٌ ووكيل. وهو ليس إلّا ضمن قادات البشر الذين سوف يُسلّمون للمهديّ المنتظَر راية القيادة العالميّة طوعاً أو كرهاً وهم من الصاغرين.

    وأقسم بربّ العالمين أني أعلمُ عِلم اليقين بأنّ علي عبد الله صالح هو من سوف يُسلّم إلينا راية اليمن ولا ينبغي أن يُسلّمها قائد يماني سواه مهما قامت عليه من الانقلابات العسكرية أو الوطنية أو الحوثية فسوف تبوء بالفشل والله على ما أقول شهيدٌ ووكيلٌ.

    وهكذا يشاء الله في قدره المقدور في الكتاب المسطور في عصر الظهور وليس معنى ذلك بأنّ المهديّ المنتظَر ناصر مُحمد اليماني راضياً عن علي عبد الله صالح وحاشا لله! وذلك لأنه يُصدّق العرافين في شأن الأسرة التي يظهر منها المهديّ المنتظَر من آل البيت المُطّهر، ولكن علي عبد الله صالح لا يعلم بأن هذه الأسرة حُسينية من ذُرية الإمام الحُسين بن علي نظراً للظلم المرير الذي تلقّاه الحُسينيون في الزمن القديم حتى فروا في الأرض وأُجبروا على إخفاء نسبهم وبسبب ذلك الظُلم خُفي نسب الأسرة التي يظهر منها المهديّ المنتظَر؛ بل هي من أعرق الأسر اليمانيّة وأشهرها على الإطلاق بين الشعب اليماني، ومن تلك الأسرة يقوم العرافون بتخويف علي عبد الله صالح فيقولون له:
    [اِحذر تلك الأُسرة فإذا لم تحذرها فسوف يؤول إليها مُلكك]!

    وللأسف فإن علي عبد الله صالح قد صدَّق العرافين فيتعامل مع تلك الأسرة التي يظنّ بأنه قد يؤول إليها مُلكه بحذرٍ شديدٍ إلّا أنه لم يؤذيهم وإنما يحذرهم ويحرمهم حقوقهم المادية حتى لا تقوى شوكتهم فيسلبونه مُلكه كما يعتقد بغير الحق. وأقول له: يا فخامة الرئيس علي عبد الله صالح إن العرافين كاذبون فلن يتحقق شيء مما تخشاه وإن يكونوا تلقوا خطفةً من الشياطين خطفة حقٍّ كما خطفة الغيب عن موسى وفرعون فلن تستطيع أن تُغيّر القدر المقدور في الكتاب المسطور فهل استطاع أن يُغيّره فرعون الذي أخبره العرافون بأنه ولد طفل في بني إسرائيل هذا العام وسوف يؤول إليه مُلكك؟ وقال لهم فرعون وهل تعرفون ابن من هو هذا الطفل؟ قالو كلا؛ بل نعلم أنه من بني إسرائيل. ومن ثُمّ قام فرعون بذبح جيلٍ كاملٍ من مواليد بني إسرائيل الذين ولدوا ذلك العام فلم ينجُ منهم إلّا نبي الله موسى وابتعثه الله إلى فرعون لكي يقوم بتربيته بنفسه فيُرجع الله موسى إلى أُمّه لكي ترضعه بأجرٍ وفيرٍ من فرعون وتقرّ عينها وتعلم بأنّ وعد الله حقّ ولا رادّ لقدره وقضائه. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ الْمُبِينِ ﴿2﴾ نَتْلُو عَلَيْكَ مِن نَّبَإِ مُوسَىٰ وَفِرْعَوْنَ بِالْحَقِّ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ ﴿3﴾ إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلَا فِي الْأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعًا يَسْتَضْعِفُ طَائِفَةً مِّنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَاءَهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءَهُمْ إِنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ ﴿4﴾ وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ ﴿5﴾ وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَنُرِيَ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا مِنْهُم مَّا كَانُوا يَحْذَرُونَ ﴿6﴾ وَأَوْحَيْنَا إِلَىٰ أُمِّ مُوسَىٰ أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلَا تَخَافِي وَلَا تَحْزَنِي إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ ﴿7﴾ فَالْتَقَطَهُ آلُ فِرْعَوْنَ لِيَكُونَ لَهُمْ عَدُوًّا وَحَزَنًا إِنَّ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا كَانُوا خَاطِئِينَ ﴿8﴾ وَقَالَتِ امْرَأَتُ فِرْعَوْنَ قُرَّتُ عَيْنٍ لِّي وَلَكَ لَا تَقْتُلُوهُ عَسَىٰ أَن يَنفَعَنَا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَدًا وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ ﴿9﴾ وَأَصْبَحَ فُؤَادُ أُمِّ مُوسَىٰ فَارِغًا إِن كَادَتْ لَتُبْدِي بِهِ لَوْلَا أَن رَّبَطْنَا عَلَىٰ قَلْبِهَا لِتَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ ﴿10﴾ وَقَالَتْ لِأُخْتِهِ قُصِّيهِ فَبَصُرَتْ بِهِ عَن جُنُبٍ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ ﴿11﴾ وَحَرَّمْنَا عَلَيْهِ الْمَرَاضِعَ مِن قَبْلُ فَقَالَتْ هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَىٰ أَهْلِ بَيْتٍ يَكْفُلُونَهُ لَكُمْ وَهُمْ لَهُ نَاصِحُونَ ﴿12﴾ فَرَدَدْنَاهُ إِلَىٰ أُمِّهِ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهَا وَلَا تَحْزَنَ وَلِتَعْلَمَ أَنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ ﴿13﴾} صدق الله العظيم [القصص] .

    فانظر يا فخامة الرئيس علي عبد الله صالح لقول الله تعالى:
    {وَنُرِيَ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا مِنْهُم مَّا كَانُوا يَحْذَرُونَ ﴿6﴾ وَأَوْحَيْنَا إِلَىٰ أُمِّ مُوسَىٰ أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلَا تَخَافِي وَلَا تَحْزَنِي إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ ﴿7﴾ فَالْتَقَطَهُ آلُ فِرْعَوْنَ لِيَكُونَ لَهُمْ عَدُوًّا وَحَزَنًا إِنَّ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا كَانُوا خَاطِئِينَ ﴿8﴾ وَقَالَتِ امْرَأَتُ فِرْعَوْنَ قُرَّتُ عَيْنٍ لِّي وَلَكَ لَا تَقْتُلُوهُ عَسَىٰ أَن يَنفَعَنَا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَدًا وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ ﴿9﴾ وَأَصْبَحَ فُؤَادُ أُمِّ مُوسَىٰ فَارِغًا إِن كَادَتْ لَتُبْدِي بِهِ لَوْلَا أَن رَّبَطْنَا عَلَىٰ قَلْبِهَا لِتَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ ﴿10﴾ وَقَالَتْ لِأُخْتِهِ قُصِّيهِ فَبَصُرَتْ بِهِ عَن جُنُبٍ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ ﴿11﴾ وَحَرَّمْنَا عَلَيْهِ الْمَرَاضِعَ مِن قَبْلُ فَقَالَتْ هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَىٰ أَهْلِ بَيْتٍ يَكْفُلُونَهُ لَكُمْ وَهُمْ لَهُ نَاصِحُونَ ﴿12﴾ فَرَدَدْنَاهُ إِلَىٰ أُمِّهِ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهَا وَلَا تَحْزَنَ وَلِتَعْلَمَ أَنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ ﴿13﴾}صدق الله العظيم.

    فتدبّر:
    {وَنُرِيَ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا مِنْهُم مَّا كَانُوا يَحْذَرُونَ} صدق الله العظيم، فإنهم كانوا يحذرون ما تحذره بالضبط كما علّمهم العرافون بأنه يوجد مولودٌ وُلِد هذا العام وإن لم يقضِ عليه فسوف يؤول مُلكك إليه، وبسبب هذا الاعتقاد قام فرعون بذبح جيلٍ كاملٍ من بني إسرائيل ولم يُنجِ الله غير نبيه موسى عليه الصلاة والسلام. وتستفيد من هذه القصة يا فخامة الرئيس عدة أشياء إن كنت من أولي الألباب من الذين يتدبرون الكتاب وهي:
    1- أنه تبيّن لك أن العرافين أولياء الشياطين، فلا يُحذّرون إلّا من الصالحين، ألم يُحذّروا فرعون من موسى وهو رجُلٌ صالح؟ ثُمّ لا تجدهم يا علي عبد الله صالح يُحذّرون من الكافرين وذلك لأنهم أولياؤهم.
    2- وكذلك تعلم بأنه لا يستطيع أحد أن يُغيّر قدر الله المقدور في الكتاب المسطور فهل استطاع فرعون أن يُغيّر القدر برغم المكر المُضاد لتغيير القدر؟ ووعد النصر والظهور بالمهديّ المنتظَر مثله كوعد ظهور نبي الله موسى فانظر لقول الله تعالى: {فَرَدَدْنَاهُ إِلَىٰ أُمِّهِ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهَا وَلَا تَحْزَنَ وَلِتَعْلَمَ أَنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ ﴿13﴾}صدق الله العظيم، فانظر لقول الله تعالى: {وَلِتَعْلَمَ أَنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ} صدق الله العظيم.

    إذاً العرافون إنما استرقوا وعداً لنصرة دين الله على يد المولود الجديد والذي هو موسى الرجل الصالح عدو الشياطين، وذلك لأن العرافين هم أولياء الشياطين وهم جميعاً أعداء للأنبياء والصالحين. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَكَذَٰلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الْإِنسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَىٰ بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا ۚ وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ ۖ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ ﴿112﴾} صدق الله العظيم [الأنعام] .

    3- فكذلك يتبيّن لك حقيقة العرافين أنهم أولياء الشياطين فلا يُحذّرون إلّا من الصالحين ألم يُحذّروا فرعون من موسى وهو رجُلٌ صالح؟ وكذلك الأسرة التي يُحذّرونك منها إنما يخرج منها المهديّ المنتظَر. وسوف أقول لك شيئاً تعلمه عِلم اليقين وإن لم يحدث فلستُ المهديّ المنتظَر الحقّ من ربك يا علي عبد الله صالح، لقد قابلك المهديّ المنتظَر في الرئاسة وطلب مِنك شيئاً فوعدّته فأخلفته فأخبرني جدي مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في المنام أنك يا علي عبد الله صالح أخلفت وعدك لناصر مُحمد فقلت في نفسك: وكيف أدعمكم، لتزيحوني من مكاني؟ ولذلك لم تُعطني شيئاً غير خمسين ألف ريال يمني برغم أنك وعدتني بثلاثمائة وخمسة وسبعين ألف ريال سعودي، بل مجرد ما قلت لك بأنّ علي دين مبلغ وقدره ثلاثمائة وخمسة وسبعين ألف ريال سعودي ومن ثُمّ قاطعتني يا فخامة الرئيس فقلت لي: دينك بسبب خسارتك في تجارة السيارات؟ فأجبتك: نعم برغم أني استغربت وما يُدريك بذلك أنه بسبب خسارتي في تجارة السيارات! فلم تحوّل من ذلك غير خمسين ألف ريال يمني! والحمدُ لله. وأُقسم بربي بأني لم أستلمها ورفضتها وتركتها لك غير أنه أدهشني لماذا أخلفت وعدك! حتى رأيت جدي مُحمداً رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في المنام فأفتاني بالحقّ عن السبب وهو قلت في نفسك: [كيف تريدوني أن أدعمكم حتى تزيحوني من مكاني؟].

    وذلك ما حدث في نفسك وإن لم يكن ذلك هو السبب الذي جعلك تُخلف موعدك فأنا لست المهديّ المنتظَر ولكنك تعلم عِلم اليقين بأني لم أنطق بغير الحقّ شيئاً والله على ما أقول شهيدٌ ووكيل وأنت على ذلك يا علي عبد الله صالح لمن الشاهدين فكن للحقّ شهيداً ولا تكن عنيداً إني لك لمن الناصحين.

    وأما أنت يا عبد الملك الحوثي فإنك كنت أنت ومن قبلك لمن الخاطئين ورايتكم هي راية الخراساني نظراً لدعمكم من خراسان إيران فهم يعتقدون بأنّ حركة اليماني تأتي من قبل ظهور المهديّ في اليمن ومن ثُمّ ينتصر اليماني بحركة الانقلاب ومن ثُمّ يظهر المهديّ المنتظَر من السرداب فيأتي ويتسلّم الراية اليمانيّة وإنكم لخاطئون فيما تعتقدون.

    فأما ثورة اليماني التي تأتي للتمهيد بقدرٍ مقدورٍ في الكتاب المسطور فهي ثورة الوحدة بين صنعاء وحضرموت، أي بين قطري اليمنيين شماله وجنوبه فينتصر اليماني المُمهد للظهور على الحركة الشيوعيّة للمُلحدين نظراً لأوليائهم الماركسيين من الروس من الذين يُنكرون وجود الله بالمرة ولكن ثورة اليماني الوحدوية تنجح برغم قلة العدة والعتاد وبرغم دعم جميع دول الجوار للحزب الاشتراكي والذي كان لهم من قبل خصيماً ومن ثُمّ اتّخذوه ولياً حميماً لدحر اليماني علي عبد الله صالح فيأبى الله إلّا أن يُتم نوره لنجاح الثورة التمهيديّة لظهور المهديّ المنتظَر والتي هي علامة حتميّة في عصر الظهور فيسير الراكب من صنعاء إلى حضرموت إشارة الوحدة اليمانيّة التمهيديّة لظهور المهديّ المنتظَر، ومن ثُمّ يظهر المهديّ المنتظَر في عصر الظهور للحوار من قبل النصر المُقدر في ليلة واحدة على العالمين.

    وقائد ثورة الوحدة هو علي عبد الله صالح الذي يقود اليمن في عصر الظهور لجيل المهديّ المنتظَر ولكنه فشل في سياسته ووصل إلى طريقٍ مسدودٍ نظراً لأنّه أوسد الأمر لغير أهله من اليمانيين وهم يعلمون أنفسهم أنهم لا يرقبون في الشعب اليماني إلّاً ولا ذمّة! ومثلهم كمثل جهنم هل امتلأتِ فتقول هل من مزيد! فلا هم الذين اكتفوا من نهب خيرات البلاد وذهبوا من كراسيهم وتركوها لغيرهم أعدل منهم سبيلاً ولا هم الذين اتقوا وأصلحوا الاقتصاد بل يهدمون ما يصلحون كوسيلة لنهب الأموال والقرضة من البنك اليهودي الدولي وهم على ذلك شهود، ألا يظنّ أولئك أنهم لمبعوثون ليومٍ عظيمٍ يوم يقوم الناس لربّ العالمين فيسألهم عن رعيتهم؟
    ولذلك يُسمون بـ (المسؤولين)، أي المسؤولون بين يدي ربّ العالمين لو كانوا يعلمون.

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    المهديّ المنتظَر الناصر لما جاء به مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم؛ الإمام ناصر مُحمد اليماني.
    ــــــــــــــــــــ




المواضيع المتشابهه

  1. مواقف الإمام تجاه القضايا المصيرية ( مشاركات منقولة من الموقع القديم )
    بواسطة nour65 في المنتدى قسم الجهاد في سبيل الله
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 20-06-2010, 11:53 PM
  2. من هو اليماني ( مشاركات حوارية منقولة من الموقع القديم )
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى قسم الإستقبال والترحيب والحوار مع عامة الزوار المسلمين الكرام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 17-03-2010, 06:25 AM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •