بـــيانــات هـــامّـة وعــــاجــلة

العربية  فارسى  اردو  English  Français  Español  Türk  Deutsh  Italiano  русский  Melayu  Kurdî  Kiswahili

تحذيرٌ إلى كافة المؤمنين بالله ثم ألبسوا إيمانهم بظلمِ الشرك بالله؛ إنّ الشرك لظلمٌ عظيمٌ

Warning to the entire believers in Allah then they cover their belief with wrongdoing of association with Allah; indeed polytheism is a grievous injustice

The Awaited Mahdi is calling to the global peace among the human populations

The fact of Planet-X, the planet of chastisement from the decisive Book as a reminder to the possessors of understanding-minds

A brief word about The Insolent (Antichrist) the Liar Messiah

Donald Trump is an enemy to the original American people, and an enemy to all Muslim and Christian people and their Governments, and an enemy to human populations altogether except the human satans the extremest ones in satan’s party

عــــاجل: تحذيرٌ ونذيرٌ لكافة البشر

تذكيـرٌ من محكم الذّكر لصُنّاع القرار من المسلمين

الإمام المهديّ يعلن غرّة الصيام الشرعيّة لعامكم هذا 1439 بناء على ثبوت هلال رمضان شرعاً

الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يحذّر الذين يخالفون أمر الله ورسوله من غضب الله ومقته وعذابه

سوف تدرك الشمس القمر أكبر وأكبر في هلال رمضان لعامكم هذا 1439 تصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكُبر وآية التصديق للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني

إعلان مفاجأةٌ كبرى إلى كافة البشر لمن شاء منهم أن يتقدّم أو يتأخّر، والأمر لله الواحد القهار

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 22

الموضوع: إعلان حدوث شرط من أشراط الساعة الكُبر إلى المحكمة العُليا بالمملكة العربية السعودية

  1. الترتيب #11 الرقم والرابط: 4747 أدوات الاقتباس نسخ النص

    تقرير عالم الفلك الجزائري الدكتور لوط بوناطيرو ..

    23-03-2010 - 12:02 AM

    - 11 -

    تقرير عالم الفلك الجزائري الدكتور لوط بوناطيرو ..

    تقارير - عالم الفلك الجزائري لوط بوناطيرو : الأحد أول أيام العيد وحل معضلة الأهلة في الحساب الاستدلالي:

    - وكالات: يرى عالم الفلك الجزائري الدكتور "لوط بوناطيرو" أنّ أول أيام عيد الفطر لهذا العام، ستكون غدا الأحد، ويعزو بوناطيرو ذلك إلى كون بداية شهر شوال

    فلكيا كانت أمس الجمعة من خلال حصول اقتران الشمس بالقمر، وإذ يعتقد بوناطيرو المختص بعلوم الأرض والفضاء، في هذا الحديث الخاص بـ"إيلاف"، أنّ كثيرا من الدول الإسلامية تأخرت بيوم في الصيام، فإنّ العالم الفلكي الجزائري يدعو إلى اعتماد الحساب التقديري الاستدلالي، ويرى أنّ العمل به سيزيل الشك نهائيا، ويحسم في مسألة رؤية الأهلة.

    • توقعتم أن يكون الأحد القادم أول أيام عيد الفطر، إلى ماذا استندتم في توقعكم هذا؟

    - أولا أشير إلى أنّ بعض الفلكيين أضلوا الأمة '' قُلْ هَلْ يَسْتَويِ الذينَ يَعْلَمُونَ وَالذينَ لاَ يَعْلَمُونَ''.
    أصبح جليًا لدى الجميع اليوم، أنه في ليلة الثالث إلى الرابع سبتمبر-أيلول 2009، اكتمل ضوء القمر بحسب الصورة الملتقطة والمرفقة، التي تشير بوضوح إلى انقضاء النصف الأول من شهر رمضان الكريم، في وقت لم يصم عدد كبير من البلدان الإسلامية إلا ثلاثة عشر يوما ما يدل قطعا على أنهم لم يبدأوا الصوم في اليوم الصحيح أي يوم الجمعة 21 أغسطس-آب 2009.
    من جهة أخرى، جل علماء الفلك المعاصرين لا يتحكمون في حسابات التقويم القمري الهجري، وعليه عملا بقوله تعالي:''خَيرُ الخَطَاءُونَ التَوَابُونَ''، وعلما أن شهر رمضان 1430 يحتوي على ثلاثين يوما فلكيا، وجب على الأمة الإسلامية أن تكمل عدة رمضان 30 يوما تجنبا للكفارة، وبعد ذلك أن تكبّر الله يوم العيد، علما أنّ الصوم أيام معدودات ( أي يمكن تعدادها وإكمالها قبل تكبيرات يوم العيد) حسبما جاء في القرآن الكريم في هذا الشأن.


    إنّ لحظة اقتران الشمس بالقمر، أي بداية شهر شوال الفلكي 1430، كانت، عالميًا، أمس الجمعة 18 سبتمبر-أيلول 2009 الموافق 29 رمضان 3014 على الساعة 18 سا 44 د، بالتوقيت العالمي وغروب الشمس يكون لليوم نفسه في الجزائر: 17سا 52 د أي قبل الاقتران بساعة وثماني دقائق، وبالتالي الرؤية تكون مستحيلة تمامًا في مكة والجزائر وباقي البلدان العالم في ليلة 18 سبتمبر.
    إذن يوم السبت 19 سبتمبر 2009 يكون المتمم لشهر رمضان 1430 للذين بدأوا الصيام يوم الجمعة 21 أغسطس-آب 2009، وأول شوال 1430 يكون بالنسبة إليهم يوم الأحد 20 سبتمبر2009، بينما بالنسبة للذين بدأوا الصيام يوم السبت 22 أوت 2009، يكون يوم الاقتران يوافق، على غير العادة لديهم، 28 رمضان 1430، ما يدل على تأخر هؤلاء بيوم في الصيام بالنسبة إلى التاريخ الصحيح، ما يستوجب عليهم إكمال عدة رمضان 30 يوما لهذه السنة لكي يتمكنوا من التكبير صبيحة الاثنين 21 سبتمبر إذا ما أرادوا الاستجابة للآية القرآنية "ولِتُكْمِلُوا العِدَة، وَلِتُكَبِرُوا الله عَلَي مَا هَدَاكُم وَلَعَلكُم تَشْكُرُونَ".
    وألاحظ هنا أنّ ليلة 19 سبتمبر-أيلول 2009، يكون القمر قد ابتعد عن الشمس أثناء غروبها في الجزائر بزاوية 12,50 درجة وتكون الرؤية ممكنة في مكة المكرمة، والجزائر وهي ممكن جدًا في بُلدان أخرى عبر العالم بالخصوص جنوب أفريقيا وأميركا، اعتبارا أن الهلال رُئِيَ سابقا في ظروف فلكية مماثلة.

    • ماذا بشأن البيان الفلكي الموحّد للأهلة؟

    - البيان المذكور "تحري" الصادر عن جمعيات ومراصد فلكية، أشار بوضوح إلى أنّ غرة شهر شوال 1430 يوم الأحد الموافق لـ (20 ) سبتمبر ( حسب تقويم أم القرى)، كما أكّد البيان الفلكي الموحد للأهلة أنّه وبمشيئة الله تعالى يكون يوم الأحد هو غرة شوال للعام الهجري 1430 حسب إحداثيات مكة المكرمة، وأوضح البيان أيضا أن يوم الجمعة (18) سبتمبر يقترن القمر (المحاق) فلكيا في تمام الساعة 9.44 مساء .
    وقال البيان إنّ الشمس تغرب يوم السبت (19) سبتمبر في تمام الساعة 6.20 مساء ، وعند غروبها يكون الهلال على ارتفاع (3) درجات وزاوية سمت (260) درجة والزاوية بينه وبين الشمس " الاستطالة " (12) درجة وإضاءة سطحه (1.1%) من أضاءه وسوف يغرب الهلال في تمام الساعة 6.37 مساء .
    وأضاف البيان أنّ يوم الأحد (20) سبتمبر تغرب الشمس في تمام الساعه6.19 مساء وعند غروبها يكون القمر على ارتفاع (11) درجه وزاوية سمت (250) درجة والزاوية بينه وبين الشمس " الاستطالة " (24) درجة وإضاءة سطحه (4.5%) من أضاءه البدر المكتمل ويمكن رؤيته بالعين المجردة بكل يسر وسهولة و يغرب في تمام الساعة 7.17 مساء.
    وبناء على ما سبق- يؤكد البيان- أنّ يوم السبت الموافق 19 سبتمبر هو آخر أيام شهر رمضان المبارك و أن يوم الأحد الموافق 20 سبتمبر هو غرة شهر شوال ( عيد الفطر السعيد) للعام 1430 هـ مع مراعاة مطالع الدول المجاورة، وما يمنح قوة للبيان هي تزكيته من طرف كل من نائب رئيس الاتحاد العربي لعلوم الفلك والفضاء – الجمعية الفلكية بجدة - الجمعية الفلكية الفلسطينية - جمعية هواة الفلك السورية - مرصد بريده في القصيم - مرصد المرزم الفلكي في الكويت - مرصد الجوبي الفلكي في اليمن – جمعية النجم الثاقب لعلم الفلك في الجزائر - جمعية ابن الهيثم للعلوم و الفلك في الجزائر .

    • دعوتم إلى استخدام حساب استدلالي كل سنة كآلية لحسم الجدل المتفاقم كل عام، هل من شأن ذلك إنهاء التباينات الحاصلة حول هلالي رمضان وشوّال؟ أم الأمر يكمن في استبدال الرؤية المحلية برؤية عالمية شاملة؟

    - فلكيا، ودون أدنى شك، رمضان يتقدم في التقويم الشمسي بأحد عشر يوما كل سنة وبعشرة أيام فقط عندما تكون السنة الشمسية المعنية كبيسة أي تحتوي على 366 يوما على غرار سنة 2008 الماضية، وعليه لقد بدأنا الصيام في جل البلدان الإسلامية في السنة الماضية 2008 بيوم 01 سبتمبر 2008 وتبين بالصورة أنّ الصوم هذا العام كان يوم 21 أغسطس-آب، والسنة المقبلة سوف يكون أول رمضان يوم التاسع أغسطس-آب 2010، فلكم أن تتحققوا بالفرق الزمني الأزلي لعشرة أو أحد عشر يوما المسماة عند الفلكيين منذ القديم بظاهرة ''انزلاق التقاويم الزمنية''.
    هذا يسمح لنا التوافق مع الحديث الشريف الذي يقول: '' يَوْمَ صَوْمِكُمْ كَيَومَ نَحْرِكُمْ''. فعلا يوم عيد الأضحى المقبل ( 10 ذو الحجة) سوف يكون بالجمعة هو الأخر لهذا العام ( لأن اقتران الشمس بالقمر لشهر ذو الحجة 1430 سوف يكون يوم الاثنين 16 نوفمبر-تشرين الثاني 2009 على الساعة 19سا و14د) وأول ذو الحجة يوم الأربعاء 18 نوفمبر القادم.
    وما يضيف صحة هذا التقدير الفلكي وفقا لقوله) ص(:''صُومُوا لِرُؤيَتِهِ وَأَفطِرُوا لِرُؤيَتِهِ وَإِنْ غُمَ عَلَيكُمْ فُاقْدُرُوا لَهُ''، وقول الله تعالي فَالِقُ الإِصْباَحِ وَجَعَلَ اللَّيْلَ سَكَناً وَالشَّمْسَ وَالقَمَرَ حُسْباَناً ذَلِكَ تَقْدِيرُ العَزِيزِ العَلِيمِ (، فهذا الحساب التقديري والاستدلالي الذي يجب اتخاذه كل سنة، يزول الشك نهائيا في ديننا الحنيف.

    • يثور كثير من الضجيج كل عام بشأن مدى صحة رؤية هلال رمضان، وكذا هلال شوال، هل يمكن للدول الإسلامية أن تصوم وتفطر بشكل موحّد؟
    - نحن مطالبون بالتوحيد في كل أمرنا وفقا للآية القرٍآنية: ''وَاعتَصِمُوا جَمِيعًا بْخَيلِ الله وَلاَ تَفَرَقُوا''.
    نظريًا، في هذا الموضوع، نحن موحدون بعدة قرارات ولكن لا تجد شجاعة سياسية لتطبيق ما اتفق عليه ألُيِ الأمر.
    كحل مستقبلي، يجب على بعض البلدان الإسلامية منها الجزائر أن تتخلى عن فتوتها الخاصة، واستبدال الرؤية المحلية باتباع الرؤية العالمية الشاملة انطلاقا من مكة – المدينة (أي الخط الزمني المعلمي الصفر) وفقا لقرارات المؤتمر الإسلامي الذي جمع الفلكيين والفقهاء في مدينة إسطنبول عام 1973 وفي مدينة جدة عام 2001 ووفقا لفتوة الحديث '' للمجمع الفقهي العالمي ''.

    • يرى خبراء في علم الفلك ورصد الأهلة، بإمكانية حصول بعض الالتباس في تحري رؤية الهلال، بسبب وجود بعض الكواكب في جهة الغرب بعد غروب الشمس، حيث يمكن – بحسبهم - رؤية كل من كوكب الزهرة وكوكب عطارد وكوكب المريخ في هذه الفترة بعد غروب الشمس في جهة الغرب، ما رأيكم؟
    - لا يمكن لأي عاقل الخلط بين أصغر هلال على شكل قوس عريض بنقطة صغيرة مضيئة مثل كوكب الزهرة، المريخ أو عطارد، هذا افتراء من بعض الفلكيين المزيفين على نظرائهم المجتهدين في مراقبة الأهلة.
    المصدر:
    http://www.peyamner.com/details.aspx?l=2&id=143198




    البيعة لله



    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ الله يَدُ الله فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ الله فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)




  2. الترتيب #12 الرقم والرابط: 6491 أدوات الاقتباس نسخ النص

    بيان الإمام المهديّ عن سبب إعراض المحكمة العليا عن شهادة شهود هلال رمضان 1430 ..

    08-08-2010 - 12:08 PM

    - 12 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    11 - 08 - 1430 هـ
    02 - 08 - 2009 مـ
    10:04 مساءً
    ــــــــــــــ



    بيان الإمام المهديّ عن سبب إعراض المحكمة العليا عن شهادة شهود هلال رمضان 1430 ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسَلين والتابعين للحقِّ إلى يوم الدين..
    نعم إنّ الجزيرة العربية كانت مُلبّدة بالغيوم الكثيفة والحمد لله أنّه تمّت رؤية هلال رمضان لعام 1430 من ذات المملكة العربيّة السعوديّة، فبرغم الغيوم الكثيفة تمّت رؤية الهلال من مجموعة من المواطنين من منطقة شقراء وكذلك مجموعة من المواطنين شهدوا رؤيته من منطقة الغاط، ولكنّه تبيّن لنا الآن بالضبط كما توقعنا من المحكمة العليا أنّها لم تسحب ملف الهلال من مجلس القضاء الأعلى إلا لكي يتّبعوا علماء الفلك الذين استحالوا رؤية هلال رمضان 1430 بعد غروب شمس الخميس نظراً لغروب الهلال حسب علمهم قبل غروب الشمس ولذلك لم تقبل المحكمة العليا شهود رؤية هلال رمضان 1430 من المواطنين بالمملكة العربيّة السعوديّة، إذاً لماذا أعلنوا للمواطنين تحرّي هلال رمضان 1430 ومن ثم لا يقبلوا شهادة من شهدوا رؤية الهلال من مواطني المملكة؟ والسبب أنّ علماء الفلك لم يفيدوا برؤيته ولكنّ علماء الفلك ليسوا بمخلصين في تحرّي رؤية هلال رمضان 1430 نظراً لأنّهم يقولون أنّه مستحيل حتى ولو رأوه لن يشهدوا بالحقِّ حتى لا تذهب ثقة المحكمة العليا بهم، ولكنّي أبشِّر الأنصار بنصر من الله قريبٍ، وكذلك أُشهدُ الله وكافة الصالحين أشهدهم على المحكمة العليا الذين أعرضوا ليس عن شاهد واحدٍ فقط ولا اثنين بل عن مجموعةٍ من الشهداء لرؤية الهلال بمنطقة شقراء وكذلك آخرين من الشهداء بمنطقة الغاط، ولكنّه سوف يتبيّن للصائمين من خلال انتفاخ هلال رمضان أنّ المحكمة العليا أجرموا في حقِّ أنفسهم ودينهم وأمّتهم باتّباعهم لعلماء الفلك وردّوا شهود هلال رمضان لعام 1430 وخالفوا أمر الله ورسوله في ناموس هلال رمضان 1430، وسبق وأن أخبرناكم أنّي أخشى من ذلك وتحقّق ما خشيناه من المحكمة العليا أنّهم لم يسحبوا ملف الهلال من مجلس القضاء الأعلى إلا لكي يتّبعوا علماء الفلك، والحُكم لله وهو أسرع الحاسبين، وانتظروا لحُكم الله حينما يشاء تصديقاً لقول الله تعالى:
    {قُلْ فَانتَظِرُوا إِنِّي مَعَكُم مِّنَ الْمُنتَظِرِينَ ﴿١٠٢} [يونس] صدق الله العظيم.

    وكذلك تجدون على هذه الروابط لأخبار المملكة الرسميّة أنّهم حقّاً ردّوا الشهود، وأرجو لمن يستطيع أن ينزل صورة بيانهم والاعتراف قبل مسح الاعتراف بردّ الشهود من الأخبار المحليّة على هذا الرابط:

    http://www.saudiyoon.com/news-action-show-id-7072.htm
    http://www.mshaqra.com/vb/showthread.php?t=36641


    عجباً لماذا قامت بردّهم؟ حسبي الله. وكذلك انتظروا بياناً هامّاً الليلة أو الغد إن شاء الله.

    وسلامٌ على المرسَلين، والحمد لله ربّ العالمين ..
    إمام المسلمين ناصر محمد اليماني .
    _______________

  3. الترتيب #13 الرقم والرابط: 6492 أدوات الاقتباس نسخ النص

    إعلان غرّة ذي القعدة الحقّ لعام 1430هـ ..

    08-08-2010 - 12:11 PM

    - 13 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    07 - 11 - 1430 هـ
    25 - 10 - 2009 مـ
    04:57 صباحاً
    ــــــــــــــــــــــ




    إعلان غرّة ذي القعدة الحقّ لعام 1430هـ ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين..
    فبما أنّ التربيع الأول للقمر يكتمل بعد مُضي سبعة أيام من غرّة الشهر الشرعيّة، وبما أنّ غرّة ذي القعدة لعام 1430 هي حقاً لا شك ولا ريب كانت يوم الإثنين وذلك لأنّ غرّة شوال كانت السبت وثلاثون الأحد والإثنين غرّة ذي القعدة لعام 1430 ولكن أصحابنا جعلوا غرّة ذي القعدة الثلاثاء وإنهم لخاطئون، ولسوف يتبيّن لكم أنّ التربيع اكتمل بالضبط بعد غروب شمس الأحد ليلة الإثنين أي بعد غروب شمس يومنا هذا الأحد انظروا للقمر تجدوه قد اكمل التربيع الأول، فلماذا لا يشهدون أنّ الشمس أدركت القمر، وإلى متى الإصرار على الكبر والغرور؟ فما أجبنهم ليلة يرون كوكب سقر أفلا تتقون؟ وها نحن قادمون على الحجّ فهل تريدون أن يحجّ المُسلمون في غير يوم الحج؟ ألا وإنّ الحجّ عرفة، وعليه فإنّ يوم عرفة حتماً لا شك ولا ريب يوافق يوم الخميس، وأمّا يوم النحر فيوم صومكم يوم نحركم فحتماً تجدوه الجمعة يا من أعرضتم عن شهود رؤية هلال رمضان لعام 1430، فكذلك نؤكد لكم إن يوم النحر حتماً لا شك ولا ريب هو يوم الجمعة المباركة ولا نزال نحاجكم بآية الإدراك حتى يسبق الليل النهار وأنتم مُعرضون عن الذكر الحكيم فيحكم الله بيننا بالحقّ وهو خير الحاكمين فيعذب من يشاء ويصرفه عمن يشاء وإلى الله تُرجع الأمور.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين.
    أخوكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    ــــــــــــــــــــ

  4. الترتيب #14 الرقم والرابط: 6493 أدوات الاقتباس نسخ النص

    سؤال المهديّ المنتظَر إلى كُلّ من أنعم الله عليه بنعمة البصر والفكر ..

    08-08-2010 - 12:14 PM

    - 14 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    07 - 11 - 1430 هـ
    25 - 10 - 2009 مـ
    11:27مساءً
    ـــــــــــــــــــــ



    سؤال المهديّ المنتظَر إلى كُلّ من أنعم الله عليه بنعمة البصر والفكر ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين..
    إلى كافة الأنصار السابقين الأخيار وكافة الزوار ضيوف طاولة الحوار الباحثين عن الحقّ وإلى كُلّ من أنعم الله عليه بنعمة البصر والتفكّر، فهل وجدتم أنّ التربيع الأول للقمر في شهر ذي القعدة لشهرنا هذا 1430 قد اكتمل حقاً هذه الليلة بعد غروب شمس الأحد ليلة الإثنين فترون البيان شاهد عيان أنّ الشمس حقاً أدركت القمر في غرّة شهر ذي القعدة فشاهدوا هلال الليلة الثانية من الشهر ليلة الثُلاثاء وكان الهلال مُنتفخاً حقاً حتى يقول الناظر إليه من بعد غروب شمس الإثنين ليلة الثُلاثاء إنّه هلال ليلتين أي هلال الليلة الثانية من الشهر، وذلك هو البيان الحقّ لانتفاخ الأهلّة كما أنذر البشر محمدٌ رسول الله بحدوث شرطٍ من أشراط الساعة الكُبر أن تدرك الشمس القمر نذيراً للبشر قبل أن يسبق الليل النهار، فعن ابن مسعود الله يرضى عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
    [من اقتراب الساعة انتفاخ الأهلّة]. رواه الطبراني وقال الألباني: صحيح

    وعن أبي هُريرة الله يرضى عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
    [من اقتراب الساعة انتفاخ الأهلّة وأن يُرى الهلال ليلة فيقال ليلتين].

    وعن أنس بن مالك الله يرضى عنه أن النّبيّ صلى الله عليه وآله وسلم قال:
    [إن من إمارات الساعة أن يُرى الهلال ليلة فيقال ليلتين].

    ولكن للأسف إن علماء هذه الأمّة وأمّتهم وكأنهم لا يؤمنون لا بكتاب الله ولا سُنّة رسوله الحقّ التي تأتي مُطابقة لبيان المهديّ المنتظَر الحقّ للقرآن من ذات القرآن فأفصّل لهم كُل شيء بإذن الله تفصيلاً، فلا هم الذين صدقوا بالبيان الحقّ للقرآن العظيم الذي يُحاجُّهم به المهديّ المنتظَر ويجاهدهم به جهاداً كبيراً، ولا حتى صدقوا بالبرهان المُبين من سنّة رسوله الحقّ صلى الله عليه وآله وسلم، فإذا هم لا يؤمنون أنّ الشمس أدركت القمر تصديقاً لأحد أشراط الساعة الكُبر وآية التصديق للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني، برغم أنّ المهديّ المنتظَر مُكلفٌ من الله الواحد القهار ليبيّن لهم آياته على الواقع الحقيقي فيعرفونها فيرونها بعين اليقين، فما لهم لا يعترفون بالحقّ إذاً؟

    و يا علماء الأمّة الإسلاميّة وأتباعهم، بماذا تريدون أن يُحاجكم به المهديّ المنتظَر الذي لهُ تنتظرون فهل تنتظرونه يأتيكم بكتاب جديد من عند الله؟ ولكن قول الله المُحكم في كتابه لكم لبالمرصاد ولمن أراد أن يفتري على الله ولذلك أفتاكم الله، وقال تعالى:
    {مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْ وَلَٰكِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ ۗ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا} صدق الله العظيم [الأحزاب:40].

    إذاً المهديّ المنتظَر الحقّ من ربكم لا ينبغي له إلا أن يأتي ناصراً لما جاء به مُحمدٌ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فينهج نفس نهج مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فيدعو الناس إلى عبادة الله وحده لا شريك لهُ على بصيرةٍ من ربّه وهي ذاتها بصيرة مُحمدٍ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم القُرآن العظيم فيُجاهدُ به الكُفر جهاداً كبيراً كما كان محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يُجاهد الناس بهذا القرآن العظيم تنفيذاً لأمر الله أن لا يتبع هوى الذين يقولون على الله ما لا يعلمون. وقال الله تعالى:
    {فَلَا تُطِعِ الْكَافِرِينَ وَجَاهِدْهُمْ بِهِ جِهَادًا كَبِيرًا} صدق الله العظيم [الفرقان:52].

    وكذلك المهديّ المنتظَر المُتبع ناصر محمد يُحاج الناس بذات بصيرة مُحمدٍ صلى الله عليه وآله وسلم القرآن العظيم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {قُلْ هَٰذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ ۚ عَلَىٰ بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي ۖ وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ} صدق الله العظيم [يوسف:108].

    ولربّما يودّ الذين لا يعلمون أن يقولوا: "ما بال المهديّ المنتظَر لا يُحاجنا إلا بالقرآن العظيم ولا يحاجنا بالسّنة النّبويّة؟ ألم يقل إنهُ يدعو الناس إلى كتاب الله وسنة رسوله؟". ومن ثمّ يردّ عليه المهديّ المنتظَر ناصر مُحمد اليماني وأقول: أفلا تعلم أيها السائل إنما كان مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يُبيّن للناس القرآن العظيم تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ} صدق الله العظيم [النحل:44]؟ وكذلك المهديّ المنتظَر إنّما يُبين للناس ما أنُزل إليهم ولعلهم يتفكرون، ولذلك لن تجدوا بيان المهديّ المنتظَر يختلف فيه شيءٌ عن بيان مُحمدٍ رسول الله صلى الله علي وآله وسلم.

    ولربّما يودّ أن يُقاطعني أحدٌ من الذين يستمسكون بأحاديث مفتراة قالها إبليس عن شيطان الجنّ عن شيطان الإنس ثم يسنده لأحد صحابة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الأبرار فيقول: "عن أبي هُريرة أو غيره عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال كذا وكذا. فيقول: ولكننا وجدنا بين بيانك للقرآن وبين بعض بيانات مُحمد رسول الله اختلافاً كثيراً"، ثمّ يردّ عليه المهديّ المنتظَر وأقول: فهل تدري لماذا تجدون بين بياني للقرآن وبعض الأحاديث الواردة كذباً عن النّبيّ صلى الله عليه وسلم اختلافاً كثيراً وذلك لأنها أحاديث جاءت من عند غير الله ورسوله؛ بل من عند الطاغوت ليصدوكم عن الصراط المُستقيم فاستمسكتم بها وعضضتم عليها بالنواجذ والسنون وتحسبون أنكم مُهتدون وأنتم قد مرقتم عن كتاب الله وسنة رسوله الحقّ واستمسكتم بما يُخالف لكتاب الله وسنة رسوله الحقّ فاتبعتم كثيراً من الأحاديث المُفتراة عن مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، وإنما هي أحاديث الفتنة الموضوعة في الأحاديث عن النّبيّ حتى ردوكم بعد إيمانكم كافرين لأنكم اتبعتم حديث الدجالين الذين أتوكم بها من عند المسيح الدجال؛ إبليس الشيطان الرجيم، فكم حذّركم مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وقال عليه الصلاة والسلام:
    [سيكون في آخر الزمان دجّالون كذّابون يأتونكم من الأحاديث ما لم تسمعوا أنتم ولا آباؤكم، فإياكم وإياهم لا يضلونكم ولا يفتنونكم]. [رواه مسلم].

    إذاً الأحاديث المُفتراة لم يتمّ إظهارها إلا بعد حينٍ من موت مُحمد صلى الله عليه وآله وسلم، ولذلك أخبركم الله أنهم إنما كانوا يُبيّتون الأحاديث المكذوبة إلى أجل مُسمّى. وقال الله تعالى:
    {وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِنْدِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ ۖ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ} صدق الله العظيم [النساء:81].

    ولكن الله أمر رسوله أن لا يكشف للمُسلمين أمرهم وأن يعرض عنهم ليعلم الذين سوف يستمسكون بكلام الله ممن سوف يذروه وراء ظهورهم فيستمسكون بما خالفه من أحاديث الشيطان الرجيم، ودائماً الحقّ والباطل نقيضان مُختلفان وذلك لأنّ الله سوف يأمرهم أن يجعلوا مُحكم القرآن في آياته البينات لعالِم الأمّة وجاهلها هو الحكم فيما كان من الأحاديث من عند غير الله في سنة البيان فحتماً سوف يجدون بينه وبين محكم القرآن العظيم اختلافاً كثيراً. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ ۖ وَمَنْ تَوَلَّىٰ فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا ﴿80﴾ وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِنْدِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ ۖ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ ۖ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّهِ وَكِيلًا ﴿81﴾ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا ﴿82﴾} صدق الله العظيم [النساء].

    إذاً يا علماء أمّة الإسلام عليكم بالاعتصام بمُحكم القرآن العظيم حبل الله ذا العروة الوثقى لا انفصام لها من استمسك بها فقد نجا واهتدى إلى صراطٍ مُستقيمٍ ومن استمسك بحبل الشيطان فإنه كحبل العنكبوت الذي ينسج منه بيته، فهل عرفتموه؟ أفرأيتم إن من تعلق فاستمسك بخيط العنكبوت أنه ناج ٍ من الوقوع، فكذلك حبل الطاغوت من استمسك به وترك حبل الله ذا العروة الوثقى فكأنما خرَّ من السماء فتخطفه الطير أو تهوي به الريح إلى مكانٍ سحيقٍ. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {مَثَلُ الَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ أَوْلِيَاءَ كَمَثَلِ الْعَنْكَبُوتِ اتَّخَذَتْ بَيْتًا ۖ وَإِنَّ أَوْهَنَ الْبُيُوتِ لَبَيْتُ الْعَنْكَبُوتِ ۖ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ ﴿41﴾ إِنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ مِنْ شَيْءٍ ۚ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ﴿42﴾ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ ۖ وَمَا يَعْقِلُهَا إِلَّا الْعَالِمُونَ ﴿43﴾} صدق الله العظيم [العنكبوت].

    ويا علماء المُسلمين وأمّتهم، لقد قابلت جدّي مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في الرؤيا الحقّ في خلال اليوم المُنصرم الأحد وقال لي عليه الصلاة والسلام:
    [إنهم لم يُعرضوا عن بيان المهديّ المنتظَر ناصر محمد بل أعرضوا عن كتاب الله وسُنة نبيّه الحقّ، قُل إنما أعظكم بواحدةٍ فإن وجدتم هذا الشهر أبدر قبل ليلة النصف من الشهر فقد صدق المهديّ المنتظَر في حجّة البيان الحقّ للقرآن لمن شاء منهم أن يتقدم أو يتأخر من قبل أن يسبق الليل النهار أو قارعة دون ذلك فلا يأمن مكر الله إلا القوم الظالمون فبأي حديثٍ بعده يؤمنون؟]. انتهت الرؤيا الحقّ.

    وأشهدُ لله شهادة الحقّ اليقين إنَّ من صدّق المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني ليس إلا بسبب أنه قال أنه يرى جدّه مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فإنهُ لمن الجاهلين ومن الذين لا يعلمون ومن جنس البقر التي لا تتفكر، وما قط جعل الله الرؤيا فتوى للبشر؛ بل هي فتوى تخصّ صاحبها، فهل تدرون لماذا جعل الله الرؤيا تخصّ صاحبها فقط فلا يُبنى عليها حُكمٌ شرعيٌّ للأمّة؟ وذلك لو يجعل الله في الرؤيا الحقّ أحكاماً في الدين لافترى شياطين البشر تريليونات الرؤى حتى يُبدلوا دينكم بدين إبليس فيجعلوكم جميعاً من أصحاب السعير، فلم يجعل الله هذه الرؤيا حجّة على أحدٍ من البشر جميعاً وإنما كانت ترفيهاً على المهديّ المنتظَر لأني فارقت الموقع بالأمس وأنا حزينٌ ومكظومٌ في نفسي فقد فرحت بادئ الأمر بأن الدكتور مُحمد العُريفي لربما سوف يكون من الأنصار نظراً لأن بيان الأحكام في عدد الركعات في الصلاة كان منشوراً بمُنتداه وهو عالِمٌ مشهورٌ فظننت فيه خيراً كثيراً فإذا أنا أتفاجأ بحذف مُنتداه الذي كان فيه البيان بالمرة! فقلت في نفسي فما خطبه وماذا دهاه حتى يحذفُ مُنتداه الذي كان فيه بيان المهديّ المنتظر! أليس من المفروض إن كان يرى الإمام ناصر محمد اليماني قد ضلّ عن سواء السبيل في نظره أن يقوم بالردّ المُلجم لناصر محمد اليماني إن كان من الصادقين؟ وذلك حتى ينقذ المُسلمين من أن يفتنهم ناصر محمد اليماني عن صلواتهم إن كان على ضلالٍ مُبينٍ؟ فالصلاة رُكنٌ من أركان الدين الإسلامي الحنيف فإذا كان ناصر محمد اليماني على ضلالٍ فمن المفروض أن تكتب لنا الردّ في مُنتداك من تحت بيان المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني فتأتي بالبُرهان المُبين أنّ ناصر محمد اليماني على ضلالٍ مُبينٍ فتلجمه بعلم أهدى من علمه وأصدق قيلاً وأهدى سبيلاً، ثم تبرئ ذمّتك أمام الله وأمام أمّتك فتنقذهم من الفتنة إن كنت تراها فتنة من الحقّ إلى الباطل؟ فلا يجوز لك السكوت أخي الكريم، وليس حذف المُنتدى هو الحل وليس موقع الدكتور محمد العريفي هو الوحيد في الإنترنت العالمية حتى يحذف المنتدى الذي تمّ التنزيل فيه بيان المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني بموقع الدكتور محمد العريفي وإنه كان من الخاطئين إن كان هو من فعل ذلك، فلا أريد ظُلمه فلعل الذي فعل ذلك هو المُشرف على الموقع من ذات نفسه دون أن يرجع للدكتور محمد العريفي فالله أعلم فلا نُريد ظُلم الرجل، غير أني ذهبتُ إلى فراشي حزيناً مما صنع من حذف مُنتدى محمد العريفي الذي كان فيه بيان الصلوات والركعات من القُرآن العظيم للمهديّ المنتظَر ومن ثمّ نمت وأنا حزينٌ ومكظومٌ في نفسي من العلماء، فإذا لم يعترفوا بالحقّ لأنهم يرونه باطلاً فأضعف الإيمان يذودوا عن حياض الدين حرصاً على عدم إضلال المُسلمين إذا كان ناصر محمد اليماني على ضلالٍ مُبينٍ، وهيهات هيهات ثم هيهات هيهات وأقسمُ بالله العظيم ربّ الأرض والسماوات إنهم لا يستطيعون أن يحاجّوا بيان الصلوات من الآيات المُحكمات في القرآن العظيم للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني لو اجتمع كافة علماء المُسلمين والنصارى واليهود الأحياء منهم والأموات في صعيدٍ واحدٍ لوجدوا الذين يريدون الحقّ ولا غير الحقّ أنّ المهديّ المنتظَر ناصر مُحمد اليماني هو حقاً المُهيمن بالبيان الحقّ للقرآن العظيم عليهم أجمعين، فلا يزال لدينا الكثير من التفصيل في الصلوات حتى لا أترك لهم الخيار إما أن يتبعوا الحقّ فيُسلموا تسليماً أو يعرضوا عن دعوة الاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم ثم يحكمُ الله بيني وبينهم بالحقّ وهو أسرعُ الحاسبين، ولا نزال ننتظرهم للحوار على مشهد من الأنصار وكافة الزوار وكافة الباحثين عن الحقّ من البشر في طاولة الحوار العالمية (
    موقع الإمام ناصر محمد اليماني).

    اللهم اغفر لإخواني المُسلمين فإنهم لا يعلمون إني المهديّ المنتظَر الحقّ من ربهم برحمتك يا أرحم الراحمين بحقّ لا إله إلا أنت وبحقّ عظيم نعيم رضوان نفسك الأعظم من نعيم جنتك، وبحقّ عظيم عفوك وحُلمك فأنت أرحم بهم من عبدك ووعدك الحقّ وأنت أرحم الراحمين ..


    وما نرجوه منكم يا معشر علماء الفلك هو عدم كتم الشهادة الحقّ في ليلة اكتمال القمر البدر فلا يحتاج إلى مكبر؛ بل بالبصر العادي للبشر يشاهده البشر جميعاً، وبما أنّ الرؤيا تخصّ صاحبها فلا بُدّ من أن يصدقني الله بالحقّ من عنده فتعلمون علم اليقين أنهُ أبدر قبل ليلة النصف من الشهر حسب إعلانكم لغرّة شهر ذي القعدة لعام 1430 للهجرة، وما يلي تقرير من الجمعيّة الفلكيّة بجدة:
    البيان الفلكي الموحد للأهلّة (تحري): غرّة شهر ذو القعدة 1430 يوم الثلاثاء الموافق لـ (20) أكتوبر (حسب تقويم أم القرى)
    قال تعالى (هو الذي جعل الشمس ضياء والقمر نورا وقدره منازل لتعلموا عدد السنين والحساب ما خلق الله ذلك إلا بالحقّ يفصل الآيات لقوم يعلمون) يونس: 5
    أكد البيان الفلكي الموحد للأهلّة "تحري" الصادر عن الجمعيات والمراصد الفلكية أنه وبمشيئة الله تعالى يكون يوم الثلاثاء الموافق (20) أكتوبر هو غرّة ذو القعدة للعام الهجري 1430 حسب إحداثيات مكة المكرمة. وأوضح البيان أن يوم الأحد (18) أكتوبر يقترن القمر (المحاق) فلكيا في تمام الساعة 8.33 صباحا . وفي مساء ذلك اليوم يغرب القمر في تمام الساعة 5.51 قبل غروب الشمس، وسوف تغرب الشمس في تمام الساعة 5.54 مساء الأمر الذي يجعل من رؤية الهلال مستحيلة نظرا لغروبه قبل غروب الشمس.
    وقال البيان بأن يوم الاثنين (19) أكتوبر تغرب الشمس في تمام الساعة 5.54 مساء وعند غروبها يكون الهلال على 7 درجات وزاوية سمت 244 درجة والزاوية بين الهلال والشمس " الاستطالة " 17 درجة وإضاءة سطحه (2.3 في المائة) من إضاءة البدر المكتمل ويمكن رؤيته بكل سهولة بالعين المجردة
    وأضاف البيان بان يوم الثلاثاء (20) أكتوبر تغرب الشمس في تمام الساعه5.53 مساء وعند غروبها يكون القمر على ارتفاع (16) درجه وزاوية سمت (235) درجة والزاوية بينه وبين الشمس " الاستطالة " (29) درجة وإضاءة سطحه (6.4%) من أضاءه البدر المكتمل ويغرب في تمام الساعة 7.21 مساء. وبناء على ما سبق- يؤكد البيان- بان يوم الاثنين الموافق 19 أكتوبر هو المتمم للثلاثين لشهر شوال وأن يوم الثلاثاء الموافق 20 أكتوبر هو غرّة شهر ذو القعدة للعام 1430 هـ (حسب تقويم أم القرى)
    مع مراعاة مطالع الدول المجاورة

    صادق على البيان: نائب رئيس الاتحاد العربي لعلوم الفلك والفضاء – الجمعية الفلكية بجدة - الجمعية الفلكية الفلسطينية - جمعية هواة الفلك السورية - مرصد الجوبي الفلكي باليمن - مرصد بريده بالقصيم - مرصد المرزم الفلكي بالكويت - مرصد الجوبي الفلكي باليمن – جمعية النجم الثاقب لعلم الفلك بالجزائر - جمعية ابن الهيثم للعلوم والفلك بالجزائر - نادي الاسراء والمعراج الفلسطيني بقطاع غزة
    انتهى التقرير.

    ومن ثمّ يردّ عليهم المهديّ المنتظَر وأقول: ولكني أشهدُ لله شهادة الحقّ اليقين في الدُنيا ويوم يقوم الناس لربّ العالمين إنّ الشمس أدركت القمر في هلال شهر ذي القعدة فاجتمعت به وقد هو هلال. ولربّما يودّ أحد أن يقاطعني فيقول: "وما بالك لم تنزل إعلاناً قبل دخول شهر ذي القعدة بأنّ الشمس سوف تدرك القمر في غرّة شهر ذي القعدة لعام 1430؟". ومن ثم أردّ عليه وأقول: وكيف تريدني أن أعلن ذلك حتى يفتنوا علينا الأنصار المُحكمة العليا بالمملكة العربيّة السعوديّة فيرجعوا شهداء الهلال كما فعلوا في رمضان لأنّ ميقات الأسرار للأشراط الكبرى هي حسب تاريخ وتوقيت مكة المكرمة مركز الأرض والكون؟ ولكن هيهات هيهات فإذا أرجعوا شهود رؤية الهلال فإنهم لا يستطيعون أنْ يرجعوا شهود رؤية القمر البدر، فإن وجدوا أنهُ حقاً اكتمل القمر البدر بعد انقضاء ثلاثة عشر يوماً من شهر ذي القعدة حسب إعلانهم إنّ غرّة شهر ذي القعدة هي الثلاثاء فمن المفروض أن لا يكتمل القمر البدر إلا ليلة النصف من الشهر أي ليلة الثُلاثاء، ولكني أشهدُ لله شهادة الحقّ اليقين إنَّ كافة البشر وكُل من أنعم الله عليه بنعمة البصر سوف يُشاهد القمر البدر بعد غروب شمس الأحد ولم ينقضِ من شهر ذي القعدة لعام 1430 حسب إعلانهم إلا ثلاثة عشر يوماً إلى غروب شمس الأحد بالضبط فيظهر القمر البدر من الشرق شاهداً بالحقّ مع المهديّ المنتظَر إنّ الشمس حقاً أدركت القمر فولد الهلال من قبل الاقتران فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال، وهذا الحدث لطالما تكرر كثيراً من شهر رمضان لعام 1425 ولم يحدث لكم ذكراً! ألا والله إن كافة علماء الفلك ليعلمون إنَّ ليلة الغرّة هي ليلة الإبدار شاهد بالحقّ، أم يريدون أن يأتونا بقوانين جديدة؟ هيهات هيهات.. فكتبكم وبياناتكم في مُختلف المواقع تشهد بتقريركم الموحد إنَّ ليلة اكتمال البدر لا يحدث إلا في ليلة النصف من الشهر وهذا ناموس لا يختلف عليه اثنين من البشر لا جاهل ولا عالم، والسؤال الذي يوجهه المهديّ المنتظَر من قبل اكتمال القمر البدر هو: "يا معشر علماء الفلك إن تقاريركم في هلال شهر ذي القعدة كانت أدهى وأمر من تقاريركم في هلال شهر رمضان 1430 فأجدكم تقولون: إنّ القمر سوف يجتمع بالشمس في الاقتران المركزي صباح يوم الأحد 29 شوال لعام 1430 للهجرة، وما يلي التقرير الفلكي الموحد:
    يوم الأحد 29 شوال 1430 هجرية - الموافق 18 أكتوبر 2009 (حسب تقويم أم القرى)
    1 – يشرق القمر في تمام الساعة 6:16 صباحا (قبل شروق الشمس)
    2 – تشرق الشمس في تمام الساعة 6:17 صباحا (بعد شروق القمر)
    1 – بمشيئة الله تعالى يقترن القمر فلكيا " المحاق " في تمام الساعة 8:33:05 صباحا
    3 – يغرب القمر في تمام الساعة 5:51 مساء (قبل غروب الشمس)
    4 – تغرب الشمس في تمام الساعة 5:54 مساء (بعد غروب القمر)
    والسؤال الذي نوجهه لعلماء الفلك قاطبة هو: كيف أنّكم تقولون إنّ القمر سوف يجتمع بالشمس في الاقتران المركزي الساعة (الثامنة وثلاثة وثلاثين دقيقة وخمس ثواني) صباح يوم الأحد ثم تقولون إنَّ القمر سوف يغرب قبل غروب الشمس في تمام الساعة الخامسة وواحد وخمسين دقيقة؟ وأما الشمس فتغرب في تمام الساعة (الخامسة وأربعة وخمسين دقيقة)! والسؤال الذي يطرح نفسه هو: كيف تغرب الشمس قبل غروب الهلال برغم أنها اجتمعت به في الاقتران المركزي في العرجون القديم الساعة (الثامنة وثلاثة وثلاثون دقيقة) صباح يوم الأحد حسب علمكم؟ فكيف يتأخر فتدركه عند الغروب فيغرب الشمس والقمر والقمر في حالة إدراكٍ برغم أنه ولد صباح الأحد حسب علمكم وتعلمون إنّ الشمس والقمر يجريان من الغرب إلى الشرق وبرغم أنه ولد الهلال حسب علمكم، ولكنكم وجدتم أنه سوف يغرب قبلها برغم ميلاده. أليس ذلك هو الإدراك برغم أنه حدث في يوم السبت 29 شوال حسب تاريخ أسرار الكتاب فاجتمعت به وقد هو هلال في يوم الأحد الساعة (الثامنة وثلاثة وثلاثين دقيقة وخمس ثواني) فجر يوم الأحد؟ وعليه فإنّي أشهدُ الله شهادة الحقّ اليقين ومسؤول عنها يوم يقوم الناس لربّ العالمين، هل بلغت أنّ الشمس أدركت القمر؟ أو مسؤول عنها إن افتريت ولم تدرك الشمس القمر تصديقاً لأحد أشراط الساعة الكُبر أن غرّة شهر ذي القعدة لعام 1430 هي ليلة الإثنين لا شك ولا ريب كما إيماني بكتاب الله لا ريب فيه، وعليه فإن ليلة النصف لشهر ذي القعدة سوف يٌشاهدها البشر جميعاً ولم تنقضِ من أيام شهر ذي القعدة لعام 1430 غير ثلاثة عشر يوماً حسب إعلان المملكة العربيّة السعوديّة وما جاورها إن غرّة ذي القعدة لعام 1430 هي يوم الثلاثاء.

    والسؤال الذي يطرحه المهديّ المنتظَر إلى كافة علماء الفلك قاطبتهم مؤمنهم وكافرهم من كافة البشر هو: لماذا اكتمل البدر لشهر ذي القعدة لعام 1430؟ لماذا جاءت ليلة النصف ليلة اكتمال البدر لشهر ذي القعدة لعام 1430 ولم ينقضِ من شهر ذي القعدة إلا ثلاثة عشر يوماً؟ وذلك لأنّ كافة البشر وكُلّ من أنعم الله عليه بنعمة البصر سوف يُشاهد القمر البدر بعد غروب شمس الأحد الثالث عشر من شهر ذي القعدة لعام 1430، ومن ثمّ يظهر لكم القمر البدر الكامل من الشرق في تلك اللحظة. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {فَلَا أُقْسِمُ بِالشَّفَقِ ﴿16﴾ وَاللَّيْلِ وَمَا وَسَقَ ﴿17﴾ وَالْقَمَرِ إِذَا اتَّسَقَ ﴿18﴾ لَتَرْكَبُنَّ طَبَقًا عَنْ طَبَقٍ ﴿19﴾ فَمَا لَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ ﴿20﴾ وَإِذَا قُرِئَ عَلَيْهِمُ الْقُرْآنُ لَا يَسْجُدُونَ [۩]. ﴿21﴾ بَلِ الَّذِينَ كَفَرُوا يُكَذِّبُونَ ﴿22﴾ وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا يُوعُونَ ﴿23﴾ فَبَشِّرْهُمْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ ﴿24﴾} صدق الله العظيم [الإنشقاق].

    فهل تعلمون لماذا قال الله تعالى:
    {فَمَا لَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ ﴿20﴾}؟ صدق الله العظيم، فما لكم لا تصدقون بالبيان الحقّ لآيات الله على الواقع الحقيقي. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا ۚ وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ} صدق الله العظيم [النمل:93].

    وتصديقاً لقول الله تعالى:
    {سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ ۗ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ} صدق الله العظيم [فصلت:53].

    ومنها أشراط الساعة الكُبر بالآفاق كمثل القمر البدر بعد مضي ثلاثة عشر يوماً من إعلان غرّة الشهر حسب علم البشر فإذا القمر البدر يظهر لهم مُبكراً ولم ينقضِ من الشهر غير ثلاثة عشر يوماً في لحظة دخول ليلة الرابع عشر كما سوف يحدث في هذا الشهر شهر ذي القعدة لعام 1430 فيشاهد البشر القمر البدر يظهر لهم بعد انقضاء ثلاثة عشر يوماً من شهر ذي القعدة أي بعد غروب شمس يوم الأحد بالضبط. والسؤال الذي سوف أوجهه إلى كافة علماء الفلك: أفلا تسألون أنفسكم لماذا يبدر القمر مُبكراً قبل ليلة النصف المُنتظرة حسب إعلانكم؟ والجواب تجدونه في كتاب الله وفي سنة رسوله الحقّ صلى الله عليه وآله وسلم في الأحاديث الحقّ، فعن ابن مسعود الله يرضى عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
    [من اقتراب الساعة انتفاخ الأهلّة]. رواه الطبراني وقال الألباني: صحيح

    وعن أبي هُريرة الله يرضى عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
    [من اقتراب الساعة انتفاخ الأهلّة وأن يُرى الهلال ليلة فيقال ليلتين].

    وعن أنس بن مالك الله يرضى عنه أن النّبيّ صلى الله عليه وآله وسلم قال:
    [إن من أمارات الساعة أن يُرى الهلال ليلة فيقال ليلتين]. صدق مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، وصدق أبو هُريرة وكذب المُفترون عليه في روايات أُخر.

    ولربّما يودّ أن يسأل سائل فيقول: "وما يقصد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بقوله:
    [من اقتراب الساعة انتفاخ الأهلّة وأن يُرى الهلال ليلة فيقال ليلتين]، وكذلك ما يقصد بقوله: [وأن يُرى الهلال ليلة فيقال ليلتين]؟". ومن ثمّ يردّ عليه المهديّ المنتظَر ونقول: بمعنى أنّ الشمس أدركت القمر في أول الشهر فلم يٌشاهده البشر في ليلته الأولى ولذلك تجدون الإبدار سيحدث مُبكراً قبل ليلة النصف من الشهر.

    ألا والله لو كنت أخاطب البقر في بياني لفهمته لو كانت تفهم اللغة من كثر ما كررت التفصيل في بيان شرط من أشراط الساعة الكُبر، حسبي الله ونعم الوكيل فكم أحاول إنقاذكم بهذه الآية ولكن لا حياة لمن تنادي! ألا والله لا أخشى عليكم اكتمال القمر البدر قبل ليلة النصف من الشهر ولكني أخشى عليكم جواب القسم:
    {
    لَتَرْكَبُنَّ طَبَقًا عَنْ طَبَقٍ} صدق الله العظيم، وذلك كوكب أسفل الأراضين كوكب سقر يصير عالي أرض البشر فيمطر عليهم بأحجارٍ من نارٍ فاتقوا الله، وما ظنّكم بهذه الآية فتدبروا وتفكروا. وقال الله تعالى: {فَلَا أُقْسِمُ بِالشَّفَقِ ﴿16﴾ وَاللَّيْلِ وَمَا وَسَقَ ﴿17﴾ وَالْقَمَرِ إِذَا اتَّسَقَ ﴿18﴾ لَتَرْكَبُنَّ طَبَقًا عَنْ طَبَقٍ ﴿19﴾ فَمَا لَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ ﴿20﴾ وَإِذَا قُرِئَ عَلَيْهِمُ الْقُرْآنُ لَا يَسْجُدُونَ [۩]. ﴿21﴾ بَلِ الَّذِينَ كَفَرُوا يُكَذِّبُونَ ﴿22﴾ وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا يُوعُونَ ﴿23﴾ فَبَشِّرْهُمْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ ﴿24﴾} صدق الله العظيم [الإنشقاق].

    ولا أقصد إن الحدث في هذا الشهر، ولا نزال نحاجكم فننذر البشر إنَّ الشمس أدركت القمر قبل أن يسبق الليل النهار، وكذلك المهديّ المنتظَر يسأل فيقول ما قاله الله الواحد القهار:
    {فَمَا لَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ ﴿20﴾}؟ صدق الله العظيم. أم لم يبدر القمر ولم ينقضِ غير ثلاثة عشر يوماً من الشهر؟ أم لم تجتمع الشمس بالقمر وقد هو هلال؟ ولكنه سوف يتبيّن لكم من الإبدار المُبكر أفلا تعقلون؟ اللهم قد بلغتُ اللهم فاشهد، فلا أسألهم عليه أجراً إن أجري إلا على الله ربي وربكم، اللهم اغفر لهم فإنهم لا يعلمون، لا قوة إلا بالله العلي العظيم، إنا لله وإنا إليه لراجعون.

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    أخو المؤمنين؛ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــــ

  5. الترتيب #15 الرقم والرابط: 6494 أدوات الاقتباس نسخ النص

    يا أمَة الله، بل المشاهدة بالحقّ على الواقع الحقيقي خيرٌ من الصور ..

    08-08-2010 - 12:14 PM

    - 15 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    08 - 11 - 1430 هـ
    26 - 10 - 2009 مـ
    02:38 صباحاً
    ــــــــــــــــــــــ



    يا أمَة الله، بل المشاهدة بالحقّ على الواقع الحقيقي خيرٌ من الصور ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين..
    سلامُ الله عليكم؛ بل أريد أن يشاهدونه على الواقع الحقيقي وليس في الصور فلا داعي لصور القمر، فذريهم يتابعوا القمر بالبصر على الواقع الحقيقي حتى يكتمل البدر ويحصحص الحقّ بعد غروب شمس الأحد ليلة الإثنين يشاهد كلّ البشر أنّ البدر اكتمل ولم ينقض ِ بعد من شهر ذي القعدة إلا ثلاثة عشر يوماً فيشاهدونه بعد غروب شمس الأحد.

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    أخوكم الإمام ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــ

  6. الترتيب #16 الرقم والرابط: 6495 أدوات الاقتباس نسخ النص

    { فَبِأَيّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللّهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ }

    08-08-2010 - 12:16 PM

    - 16 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    02 - 12 - 1430 هـ
    19 - 11 - 2009 مـ
    10:49 مساءً
    ـــــــــــــــــــــ


    فَبِأَيّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللّهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ..

    قال الله تعالى: {تَلْكَ آيَاتُ اللّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بالحقّ فَبِأَيّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللّهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ} صدق الله العظيم [الجاثية].

    وقال الله تعالى:
    {أَلَمْ نُهْلِكِ الْأَوَّلِينَ (16) ثُمَّ نُتْبِعُهُمُ الْآخِرِينَ (17) كَذَلِكَ نَفْعَلُ بِالْمُجْرِمِينَ (18) وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ (19) أَلَمْ نَخْلُقكُّم مِّن مَّاء مَّهِينٍ (20) فَجَعَلْنَاهُ فِي قَرَارٍ مَّكِينٍ (21) إِلَى قَدَرٍ مَّعْلُومٍ (22) فَقَدَرْنَا فَنِعْمَ الْقَادِرُونَ (23) وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ (24) أَلَمْ نَجْعَلِ الْأَرْضَ كِفَاتاً (25) أَحْيَاء وَأَمْوَاتاً (26) وَجَعَلْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ شَامِخَاتٍ وَأَسْقَيْنَاكُم مَّاء فُرَاتاً (27) وَيْلٌ يوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ (28) انطَلِقُوا إِلَى مَا كُنتُم بِهِ تُكَذِّبُونَ (29) انطَلِقُوا إِلَى ظِلٍّ ذِي ثَلَاثِ شُعَبٍ (30) لَا ظَلِيلٍ وَلَا يُغْنِي مِنَ اللَّهَبِ (31) إِنَّهَا تَرْمِي بِشَرَرٍ كَالْقَصْرِ (32) كَأَنَّهُ جِمَالَتٌ صُفْرٌ (33) وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ (34) هَذَا يَوْمُ لَا يَنطِقُونَ (35) وَلَا يُؤْذَنُ لَهُمْ فَيَعْتَذِرُونَ (36) وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ (37) هَذَا يَوْمُ الْفَصْلِ جَمَعْنَاكُمْ وَالْأَوَّلِينَ (38) فَإِن كَانَ لَكُمْ كَيْدٌ فَكِيدُونِ (39) وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ (40) إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي ظِلَالٍ وَعُيُونٍ (41) وَفَوَاكِهَ مِمَّا يَشْتَهُونَ (42) كُلُوا وَاشْرَبُوا هَنِيئاً بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ (43) إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنينَ (44) وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ(45) كُلُوا وَتَمَتَّعُوا قَلِيلاً إِنَّكُم مُّجْرِمُونَ (46) وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ (47) وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ ارْكَعُوا لَا يَرْكَعُونَ (48) وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ (49) فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَهُ يُؤْمِنُونَ (50)} صدق الله العظيم [المرسلات].

    من الإمام المهديّ إلى علماء المُسلمين وأمّتهم، السلامُ عليكم ورحمةُ الله وبركاته، السلامُ علينا وعلى عباد الله الصالحين، وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..

    ويا إخواني علماء المُسلمين وأمّتهم، إني الإمام المهديّ المنتظَر أدعو كافة البشر إلى عبادة الله الواحد القهار وأن يتّبعوا كتاب الله الذكر، ولكن الكُفار بالذكر لم يُصدِّقوا دعوة المهديّ المنتظَر ويُحاجوا المهديّ المنتظَر بعدم استجابة علماء المُسلمين وأمّتهم إلى دعوة الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني الذي يدعو البشر إلى اتِّباع الذكر؛ فلم يتّبعه المُسلمون مع أنهم يُؤمنون بالقُرآن العظيم! ومن ثم يوجه المهديّ المنتظَر سؤالاً إلى كافة علماء المُسلمين وأقول: فهذه حجّة الكافرين بالقُرآن العظيم على المهديّ المنتظَر الذي يدعوهم إلى عبادة الله وحده لا شريك له وأن يتبعوا كتاب الله الذكر الحكيم الذي جعله الله ذكراً للعالمين لمن شاء منهم أن يستقيم، وسؤالي هو: فما هو ردّكم عليهم من عدم الاستجابة لدعوة ناصر مُحمد اليماني؟ فهل تروني يا علماء المُسلمين على ضلالٍ مُبينٍ بسبب أني أدعو البشر إلى عبادة الله الواحد القهار وحده لا شريك له وأن يتّبعوا القُرآن العظيم فلذلك تروني على ضلالٍ مُبين؟ فما هو الذكر الذي أدعو البشر إلى اتّباعه؟ ثم نترك الجواب عليكم من الله الواحد القهار مُباشرةً. قال الله تعالى:
    {إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالذِّكْرِ لَمَّا جَاءَهُمْ وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ (41) لا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلا مِنْ خَلْفِهِ تَنْزِيلٌ مِنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ (42)} [فصلت:42].
    {فَذَكِّرْ بِالْقُرْآنِ مَنْ يَخَافُ وَعِيدِ} [ق:5].
    {إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ} [الحجر:9].
    {إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِلْعَالَمِينَ لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَسْتَقِيمَ} [التكوير:28].
    {إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ} [الأنفال:2].
    {كَمَا أَرْسَلْنَا فِيكُمْ رَسُولًا مِنْكُمْ يَتْلُو عَلَيْكُمْ آيَاتِنَا وَيُزَكِّيكُمْ وَيُعَلِّمُكُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُعَلِّمُكُمْ مَا لَمْ تَكُونُوا تَعْلَمُونَ} [البقرة:151].
    {هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ} [الجمعه:2].
    {فَأَعْرِضْ عَنْ مَنْ تَوَلَّى عَنْ ذِكْرِنَا وَلَمْ يُرِدْ إِلَّا الْحَيَاةَ الدُّنْيَا} [النجم:29].
    {وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَا تَسْمَعُوا لِهَـٰذَا الْقُرْآنِ وَالْغَوْا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَغْلِبُونَ﴿٢٦﴾ فَلَنُذِيقَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا عَذَابًا شَدِيدًا وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَسْوَأَ الَّذِي كَانُوا يَعْمَلُونَ ﴿٢٧﴾ ذَٰلِكَ جَزَاءُ أَعْدَاءِ اللَّـهِ النَّارُ لَهُمْ فِيهَا دَارُ الْخُلْدِ جَزَاءً بِمَا كَانُوا بِآيَاتِنَا يَجْحَدُونَ ﴿٢٨﴾} صدق الله العظيم [فصلت].

    ويا معشر علماء المُسلمين وأمّتهم، إذا كنتم تؤمنون بهذا القُرآن العظيم فلِماذا تُعرضون عن دعوة الاحتكام إليه؟ أم أنّكم تنتظرون مهدياً مُنتظراً يأتيكم بكتابٍ جديدٍ أفلا تعقلون؟ أفلا تدلوني حين يبعثُ الله المهديّ المنتظَر لهَديِّ البشر جميعاً فماذا تظنون أنّه سوف يدعو الناس إليه؟ فهل سوف يدعوهم إلى التوراة والإنجيل المُحرّفة أم إلى القُرآن العظيم المحفوظ من التحريف أفلا تتّقون؟ فما خطبكم صامتون؟ ما لكُم لا تنطقون فتقولون إلينا بالجواب الحقّ بما تُمليه عليكم ضمائركم وعقولكم وأفئدتكم، أو تردون على ناصر مُحمد اليماني بالجواب عن سبب إعراضكم عن دعوة الاحتكام إلى كتاب الله القُرآن العظيم الذي اتخذتموه مهجوراً؟ فما هو الحل معكم يا معشر علماء المُسلمين وأمّتهم؟ أم تظنون ناصر مُحمد اليماني كذابٌ أشرٌ وليس المهديّ المنتظر؟ فإذا كان ذلك هو سبب إعراضكم عن دعوة ناصر مُحمد اليماني بظنّكم أنه كذابٌ أشر وإنّ مثله في نظركم كمثل الممسوسين منكم من الذين اعترتهم مسوس الشياطين ليفتروا شخصية المهديّ المنتظَر الذي له تنتظرون، ثم أنصحكم بالحقّ وأقول إنّما ذلك مكرٌ من الشياطين حتى إذا بعث الله المهديّ المنتظَر الحقّ من ربكم فتعرضون عن دعوته إلى الهُدى وتُعرضون عن عزكم ونصركم وأنتُم لا تعلمون، أفلا تستطيعوا أن تُميزوا بين الحقّ والباطل، أفلا تعقلون؟

    ويا أمّة الإسلام يا حُجاج بيت الله الحرام، إنّي أقسمُ بمن وضع الأرض للأنام ربّ السماوات والأرض وما بينهما وربّ العرش العظيم الذي أنزل هذا القُرآن المجيد ليهدي الناس إلى صراط العزيز الحميد؛ الله ربّ العالمين، إني المهديّ المنتظَر بعثني الله بقدر مقدور في الكتاب المسطور لأنذر البشر أنّ الشمس أدركت القمر وأدعوهم أن يتبعوا الذكر قبل أن يسبق الليل النهار فتطلع الشمس من مغربها بسبب مرور كوكب النار سقر وهو بما تسمونه بالكوكب العاشر Nibiru Planet X ، وقد خاب من افترى على الله كذِباً، فإن كُنت كاذباً فعليّ كذبي ولن يصبكم سوءًا إن اتّبعتم الحقّ من ربكم ولكني أخشى عليكم عذاباً من الله شديد لأني من الصادقين، فما خطبكم تتردّدون بالتصديق بالمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني خشية أن لا يكون المهديّ المنتظر؟ ثم أذكركم بقول الله تعالى:
    {وَقَدْ جَاءكُم بِالْبَيِّنَاتِ مِن رَّبِّكُمْ وَإِن يَكُ كَاذِبًا فَعَلَيْهِ كَذِبُهُ وَإِن يَكُ صَادِقًا يُصِبْكُم بَعْضُ الَّذِي يَعِدُكُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ كَذَّابٌ} صدق الله العظيم [غافر:28].

    فتلك حكمةٌ من الله قضاها إليكم على لسان مؤمن آل فرعون أفلا تتقون؟ ويا أمّة الإسلام يا حُجاج بيت الله الحرام إلى متى الإعراض عن دعوة الإمام المهديّ ناصر مُحمد اليماني، فوالله إنّه قد ضاق صدري ونفذ صبري منكم وأكاد أن أدعو عليكم، فما هو الحل معكم وكيف السبيل لهداكم؟ فلا نُريد أموالكم ولا مُلككم بل نريد أن تنقذوا أنفسكم وأمّتكم فتتبعوا الداعي إلى الصراط المُستقيم، فوالله الذي لا إله غيره أني لا أكذب عليكم ولا أخدعكم؛ بل أريد لكم الهُدى والعزّ وأسعى إلى وحدة الشعوب الإسلاميّة وأعلم إنّكم مُختلفون في الدين وإنهُ يُكفِّر بعضكم بعضاً وأمرني الله بما أمر الله به جدّي محمد رسول الله من قبل أن نحكم بين المُختلفين في الدين فأدعوكم إلى الاحتكام إلى كتاب الله القُرآن العظيم فأستنبط لكم الحكم الحقّ فيما كنتم فيه تختلفون حتى تُسلموا للحقّ تسليماً، إن كنتم بكتاب الله القُرآن العظيم مؤمنين، وإذا لم أفعل فلستُ المهديّ المنتظَر الحقّ من ربكم لأن ذلك هو البُرهان الحقّ للمهديّ المنتظَر الحقّ من ربكم الذي لهُ تنتظرون، فلكل دعوى بُرهان تصديقاً لقول الله تعالى:
    {قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ} صدق الله العظيم [البقرة:111].

    وجعل الله بُرهان الإمام المهديّ هو أن يحكم بينكم فيما كُنتم فيه تختلفون فيُعلِّمكم بالبيان الحقّ للقُرآن فآتيكم بسُلطان البيان من محكم القُرآن؛ بمعنى إنّ الإمام المهديّ لا يفسر القُرآن مثلكم بل أُبيِّن القُرآن بالقُرآن فآتيكم بالبرهان المُبين من آيات الكتاب المُحكمات هُنّ أمّ الكتاب فلا ينبغي لي أن أقول على الله غير الحقّ، فاستجيبوا للداعي إلى القُرآن العظيم البرهان المُبين؛ للداعي إلى الصراط المُستقيم للناس أجمعين، وأمر الله علماء المُسلمين وأمّتهم أن يعتصموا بحبل الله القُرآن العظيم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلا تَفَرَّقُوا} صدق الله العظيم [آل عمران:103].

    أم إنكم لا تعلمون ما هو حبل الله الذي أمركم بالاعتصام به وبالكفر عما خالفه من افتراء الشياطين، ولكن الله قد عرف لكم حبله الذي أمركم بالاعتصام به، إنه كتاب الله القُرآن العظيم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُمْ بُرْهَانٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُبِينًا (174) فَأَمَّا الَّذِينَ آَمَنُوا بِاللَّهِ وَاعْتَصَمُوا بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُسْتَقِيمًا (175)} صدق الله العظيم [النساء].

    فلماذا يا إخواني المُسلمين لا تعتصمون بحبل الله وقد عرّفهُ الله لكم وعلّمكم أنهُ البرهان من ربكم للداعي إلى الصراط المُستقيم الحقّ. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ هَذَا ذِكْرُ مَنْ مَعِي وَذِكْرُ مَنْ قَبْلِي بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ الْحَقَّ فَهُمْ مُعْرِضُونَ(24)} صدق الله العظيم [الأنبياء]، فتدبروا قول الله تعالى: {بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ الْحَقَّ فَهُمْ مُعْرِضُونَ(24)} صدق الله العظيم.

    فهل بعد الحقّ إلا الضلال المُبين يا معشر المُسلمين؟ فما هي حُجّتكم يا معشر علماء أمّة الإسلام وأمّتهم عن الإعراض عن دعوة الإمام المهديّ الذي لهُ تنتظرون، فهل هي بسبب فتنة الاسم؟ فلنفرض إنّ اسمي الإمام محمد بن عبد الله أو الإمام محمد بن الحسن العسكري، فهل ترون أنكم سوف تُصدقوني لأنّ هذا هو البرهان الحقّ في نظركم؟ ولكني أجد البرهان للإمام المهديّ الحقّ من ربكم هو البيان الحقّ للقُرآن فيزيده الله بسطةً في العلم على كافة علماء المُسلمين والنصارى واليهود فيدعوهم إلى البُرهان الحقّ من ربهم القُرآن العظيم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ} صدق الله العظيم، {قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ هَذَا ذِكْرُ مَنْ مَعِي وَذِكْرُ مَنْ قَبْلِي بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ الْحَقَّ فَهُمْ مُعْرِضُونَ(24)} صدق الله العظيم.

    ويا أمّة الإسلام، والله الذي لا إله إلا هو لن تستطيعوا أن تأتوا ببرهانٍ واحدٍ فقط من أحاديث محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أنّ محمداً رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أفتاكم أنّ اسم المهديّ المنتظَر (مُحمد)، فما يضير مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أن يقول اسمه (محمد)؟ بل أعطاكم إشارة وقال عليه الصلاة والسلام:
    [يواطئ اسمه اسمي]؛ بمعنى أنّ الاسم مُحمد يوافق في اسم المهديّ بقدرٍ مقدورٍ في الكتاب المسطور فجعل الله التواطؤ للاسم مُحمد في اسم أبي (ناصر مُحمد) وذلك لكي يحمل الاسم الخبر وراية الأمر وذلك لأنّ المهديّ المنتظَر الحقّ من ربكم لم يجعله الله نبياً ولا رسولاً؛ بل يبعثه الله ناصراً لمحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فيدعوكم والناس أجمعين إلى اتباع ذكركم وذكر من كان قبلكم وذكر العالمين أجمعين القُرآن العظيم. تصديقاً لقول الله تعالى: {قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ هَذَا ذِكْرُ مَنْ مَعِي وَذِكْرُ مَنْ قَبْلِي بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ الْحَقَّ فَهُمْ مُعْرِضُونَ(24)} صدق الله العظيم، ولذلك لن تجدوا الإمام المهديّ ناصر مُحمد يدعوكم والناس أجمعين إلا إلى اتِّباع هذا القُرآن العظيم الذي أنزله الله على خاتم الأنبياء والمُرسلين مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، وكذلك أُبيِّنه لكم كما كان يبيِّنه لكم جدّي مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فأعيدكم إلى منهاج النبوة الأولى بالحقّ على صراطٍ مُستقيم غير ذي عوجٍ وإنما كان يبيِّنه للناس محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فيعلمهم بما يجهلون في كتاب ربهم. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ (44)} [النحل].
    {وَمَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ إِلاَّ لِتُبَيِّنَ لَهُمُ الَّذِى اخْتَلَفُواْ فِيهِ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (64)} [النحل].
    {إِنَّا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ لِلنَّاسِ بالحقّ فَمَنِ اهْتَدَى فَلِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَمَا أَنتَ عَلَيْهِم بِوَكِيلٍ (41)} [الزمر].
    {وَلَقَدْ ضَرَبْنَا لِلنَّاسِ فِي هَذَا الْقُرْآنِ مِن كُلِّ مَثَلٍ لَّعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (27) قُرآنًا عَرَبِيًّا غَيْرَ ذِي عِوَجٍ لَّعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ (28)} [الزمر].
    {أَفَمَن شَرَحَ اللَّهُ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ فَهُوَ عَلَى نُورٍ مِّن رَّبِّهِ فَوَيْلٌ لِّلْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُم مِّن ذِكْرِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ (23) اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُّتَشَابِهًا مَّثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ ذَلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَنْ يَشَاءُ وَمَن يُضْلِلْ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ (24)} [الزمر].
    {وَلَقَدْ ضَرَبْنَا لِلنَّاسِ فِي هَذَا الْقُرْآنِ مِن كُلِّ مَثَلٍ لَّعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (27) قُرآنًا عَرَبِيًّا غَيْرَ ذِي عِوَجٍ لَّعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ(28)} صدق الله العظيم [الزمر].

    ويا معشر علماء المُسلمين وأمّتهم، أفتوني إلى ما كان يدعو محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إلى اتِّباعه وسوف تجدون الجواب قد جعله الله في مُحكم الكتاب لعالمكم وجاهلكم. وقال الله تعالى:
    {إِنَّمَا تُنذِرُ مَنْ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَنَ بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ} صدق الله العظيم [يس].

    فبالله عليكم فبمَ تُريدون المهديّ المنتظَر أن يبشِّركم به إن أبيتُم أن تتّبعوا الذكر وتحتكموا إليه؟ فبِمَ تُريدوني أن أبشركم به ما دُمتم مُعرضين عن دعوة الاحتكام إلى كتاب الله واتباع ذكره الحكيم القُرآن العظيم وسوف تجدون البشرى للمُعرضين عن اتِّباع القُرآن العظيم في قول الله تعالى:
    {فَلَا أُقْسِمُ بِالشَّفَقِ ﴿16﴾ وَاللَّيْلِ وَمَا وَسَقَ ﴿17﴾ وَالْقَمَرِ إِذَا اتَّسَقَ ﴿18﴾ لَتَرْكَبُنَّ طَبَقًا عَن طَبَقٍ ﴿19﴾ فَمَا لَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ ﴿20﴾ وَإِذَا قُرِئَ عَلَيْهِمُ الْقُرْآنُ لَا يَسْجُدُونَ [۩]. ﴿21﴾ بَلِ الَّذِينَ كَفَرُوا يُكَذِّبُونَ ﴿22﴾ وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا يُوعُونَ ﴿23﴾ فَبَشِّرْهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ ﴿24﴾} صدق الله العظيم [الإنشقاق].

    وذلك لأنكم رفضتم الحكمة من تنزيل الكتاب القُرآن العظيم إلى الناس وقد جعل الله الحكمة من تنزيل الكتاب وحفظه من التحريف هو لكي يكون الحكم والمرجع فيما كنتم فيه تختلفون وهدىً ورحمةً للمؤمنين. وقال الله تعالى:
    {وَمَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ إِلاَّ لِتُبَيِّنَ لَهُمُ الَّذِى اخْتَلَفُواْ فِيهِ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (64)} صدق الله العظيم [النحل].

    ويا علماء المُسلمين وأمّتهم، والله العظيم أنّي أكتب هذا البيان وأنا اشعر أنّي أريد أن أبكي من شدة غُلبي في قلبي منكم وأشكو ذلك إلى ربي أرحم بكم من عبده ووعده الحقّ وهو أرحم الراحمين.

    ويا معشر علماء المُسلمين، والله لا أجد كتاباً هو أصدق من كتاب الله القُرآن العظيم المحفوظ من التحريف حتى أحاجُّكم به، وأما السُّنة النبويّة الحقّ فوالله إنّكم سوف تجدون بيان المهديّ المنتظَر للقُرآن بالقُرآن ما يأتي موافقاً لما نطق به مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من الأحاديث الحقّ في السُّنة النبويّة الحقّ، فإن رأيتم المهديّ المنتظَر يتجنب كثيراً من أن يُحاجكم بالسُّنة النّبويّة، وذلك لأني لو أعطي لكم الفرصة لجادلتموني بكُل ما يخالف لمحكم كتاب الله فتزعمون أنّكم مهتدون.

    ويا معشر علماء أمّة الإسلام وأمّتهم، والله الذي لا إله غيره إن الله لم يأمر نبيَّه بطرد المنافقين المُفترين على الله ورسوله في أحاديث السُّنة النبويّة إلا لكي يتبيّن من يتّبع ذكر الله القُرآن العظيم ومن يتّبع لما خالف لمُحكم كتاب الله من أحاديث الشيطان الرجيم على لسان أوليائه في السُّنة النّبويّة، وقالوا فيها كثيراً من الأحاديث التي لم يقُلها مُحمدٌ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، وبما أن السُّنة النبويّة الحقّ إنما تزيد القُرآن العظيم توضيحاً وبياناً وبما أن مُحمداً رسولَ الله صلى الله عليه وآله وسلم لا ينطق عن الهوى بل يُعلمكم القُرآن والبيان بالسُّنة النبويّة الحق وعلى الله قُرآنه وبيانه. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ} صدق الله العظيم [القيامه:18].

    ولكنّ الله يُريه البيان في القُرآن العظيم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {إنَّا أَنْزَلْنَا إلَيْك الْكِتَابَ بالحقّ لِتَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ بِمَا أَرَاكَ اللَّهُ وَلَا تَكُنْ لَلْخَائِنِينَ خَصِيمًا} صدق الله العظيم [النساء:105].
    وتصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَمَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ إِلاَّ لِتُبَيِّنَ لَهُمُ الَّذِى اخْتَلَفُواْ فِيهِ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (64)} صدق الله العظيم [النحل].
    وتصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ (44)} صدق الله العظيم [النحل].

    إذاً يا قوم فالأمر بسيط لكشف الأحاديث المدسوسة في السُّنة النبويّة وتطهيرها من الأحاديث التي جاءت من عند غير الله أي من عند الشيطان الرجيم، فبما أنّ البيان هو أصلاً في ذات القُرآن فحتماً سوف تجدون الأحاديث المُفتراة من عند الشيطان على لسان الذين يؤمنون ظاهر الأمر ويبطنون الكفر والمكر ليكونوا من رواة الحديث فحتماً تجدون بين افتراءاتهم على الله ورسوله وبين محكم القُرآن العظيم اختلافاً كثيراً وذلك لأنّ الحقّ والباطل نقيضان مُختلفان، وسبقت الفتوى من الله مباشرةً للمؤمنين بهذا القُرآن العظيم المحفوظ من التحريف بأنّه يوجد طائفة من شياطين البشر يظهرون الإيمان ويبطنون الكفر ليكونوا من صحابة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ظاهر الأمر فيحضرون مجالس البيان للقُرآن بالسُّنة النبويّة حتى إذا خرجوا من عند نبيه يقولون على رسوله غير الحقّ، وعلّمكم بالحكم لهذه المُعضلة فحلّها بينكم وأمركم أن تقوموا بالمطابقة للأحاديث مع محكم القُرآن العظيم وما وجدتموه جاء مُخالفاً لآيات الكتاب المحكمات فقد علمتم أنّ ذلك الحديث النبوي ليس من عند الله ورسوله بل جاء من عند غير الله ورسوله؛ بل من عند الطاغوت الشيطان الرجيم على لسان أوليائه من الذين يقولون طاعة لله ولرسوله ويبطنون الكُفر والمكر ليصدوا المُسلمين عن طريق أحاديث السُّنة النبويّة حتى يردّونهم بهذا القُرآن العظيم كافرين، ثم يدعون إلى الاحتكام إليه فيعرضون. وقال الله تعالى:
    {مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ وَمَنْ تَوَلَّى فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا (80) وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِنْدِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلًا (81) أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآَنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا (82) وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا(83)} صدق الله العظيم [النساء].

    إذاً يا قوم قد أفتاكم الله في محكم كتابه أنه لم يعِدُكم بحفظ أحاديث السُّنة النبويّة من التحريف والافتراء وتجدون الفتوى محكمة من ربكم فكم ذكرتكم بها في كثيرٍ من بيانات الكتاب في قول الله تعالى:
    {وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِنْدِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلًا} صدق الله العظيم، ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هو: لماذا أمر الله رسوله بالإعراض عنهم وعدم كشف أمرهم وطردهم! وسوف تجدون الجواب في قول الله تعالى: {أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآَنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا (82)} صدق الله العظيم، ولكن المُفسِّرين الذين يقولون على الله ما لا يعلمون قد ضلّلوا أنفسهم وضلّلوا أمّتهم بتفسيرهم أنّ البيان الحقّ لقول الله تعالى: {أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآَنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا (82)} صدق الله العظيم، وقالوا إنّه يقصد القُرآن العظيم أن لو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافاً كثيراً ولكن الله لا يخاطب الكافرين بقول الله تعالى: {أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآَنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا} صدق الله العظيم؛ بل يخاطب علماء المُسلمين المُختلفين في الأحاديث النبويّة فأفتاهم الله أنّه يوجد طائفة من شياطين البشر بينهم يظهرون الإيمان ويبطنون الكفر والمكر ليكونوا من رواة الأحاديث النبويّة ولذلك حكم الله بين علماء المُسلمين إنّ ما اختلفوا فيه من الأحاديث النبويّة فعليهم أن يحتكموا إلى القُرآن فيتدبروا في محكم آياته البينات، وعلَّمهم الله إنّ ما كان من الأحاديث النبويّة قد جاء من عند غير الله ورسوله بأنّهم سوف يجدون بينها وبين محكم القُرآن العظيم اختلافاً كثيراً. تصديقاً لقول الله تعالى: {مَّنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ وَمَن تَوَلَّى فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا(80) وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُواْ مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلاً(81) أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلافًا كَثِيرًا(82) وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِّنَ الأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُواْ بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلاَ فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لاَتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلاَّ قَلِيلاً(83)} صدق الله العظيم، فهل وجدتم أنّه يخاطب الكافرين أم المؤمنين بهذا الْقُرْآنَ العظيم؟ وسوف تجدون الجواب المحكم في قول الله تعالى: {وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِّنَ الأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُواْ بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلاَ فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لاَتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلاَّ قَلِيلاً} صدق الله العظيم.

    ولذلك تجدون المهديّ المنتظَر يدعوكم إلى الاحتكام إلى كتاب الله ليستنبط لكم الأحكام الحقّ مباشرةً من كتاب الله فأطهِّر السُّنة النبويّة من الأحاديث المُفتراة تطهيراً بإذن الله فأعيدكم إلى منهاج النبوة الأولى، ولكنّكم يا معشر علماء المُسلمين أبيتم أن تجيبوا داعي الله للاحتكام إلى كتابه الْقُرْآن العظيم وأعرضتم عن قول الله تعالى:
    {وَمَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ إِلاَّ لِتُبَيِّنَ لَهُمُ الَّذِى اخْتَلَفُواْ فِيهِ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (64)} صدق الله العظيم [النحل:64]، فما خطبكم لا تجيبون داعي الله؟ فطالما كررت بيان الآية (81 و82) من سورة النساء التي تفضح المنافقين أنّهم كانوا يفترون على مُحمدٍ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بأحاديث غير التي يقولها عليه الصلاة والسلام، وأمركم المهديّ المنتظَر ما أمركم به الله ورسوله أن تحتكموا إلى كتاب الله للفصل بينكم إن كنتم به مؤمنين، وأوشكت السنة الخامسة أن تنقضي وأنتم لم تجيبوا داعي الله، وَضاق صدري ونفد صبري على علماء المُسلمين وأمّتهم لأنهم يزعمون أنهم مؤمنون بهذا الْقُرْآنَ العظيم ولكنهم مُعرضون عن دعوة المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني حتى تعلموا أنّي لمن الصادقين. تصديقاً لقول الله تعالى: {قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنتُمْ صَادِقِينَ} صدق الله العظيم، وجعل الله البرهان هو البيان الحقّ للْقُرْآنَ رسالة الله إلى الإنس والجانّ فأما الجانّ: {فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا (1) يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَنْ نُشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا (2) وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلا وَلَدًا (3) وَأَنَّهُ كَانَ يَقُولُ سَفِيهُنَا عَلَى اللَّهِ شَطَطًا (4) وَأَنَّا ظَنَنَّا أَنْ لَنْ تَقُولَ الإنْسُ وَالْجِنُّ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا(5)} صدق الله العظيم [الجن].

    وأما كفار الإنس فقالوا:
    {لَا تَسْمَعُوا لِهَذَا الْقُرْآنِ وَالْغَوْا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَغْلِبُونَ} صدق الله العظيم [فصلت:26]، ولكنّي المهديّ المنتظَر أقسمُ بالله الواحدُ القهار يا معشر البشر إن لم تتّبعوا الذكر ليعذّبكم الله عذاباً نُكراً يا من أنكرتم أنّ الشمس أدركت القمر فاجتمعت به في أول الشهر تصديقاً لأحد أشراط الساعة الكُبر وآية التصديق للمهديّ المنتظَر نذيراً للبشر قبل أن يسبق الليل النهار ليلة تلوح عليكم، اللواحة للبشر من حينٍ إلى آخر كوكب سقر وهو بما تسمونه بالكوكب العاشر، وأقسمُ بالله الواحدُ القهار قسماً يتكرر بتعداد مثاقيل ذرات كون الله الواحدُ القهار إنّ كوكب العذاب حقيقةٌ واقعيةٌ سوف يمرّ على أرض البشر ثم يسبق الليل النهار فتطلع الشمس من مغربها في عصري وعصركم وجيلي وجيلكم وزماني وزمانكم، فمن ينجيكم من عذاب الله يا معشر المُعرضين عن الذكر يا علماء المُسلمين وأمّتهم والناس أجمعين، فمن ينجيكم يا من أبيتم أن تتبعوا ذكر الله الْقُرْآنَ العظيم؟ يا من لا تخشون الله بالغيب فتتبعون ذكره. تصديقاً لقول الله تعالى: {إِنَّمَا تُنذِرُ مَنْ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَنَ بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ} صدق الله العظيم [يس:11].

    فهل دعوتكم إلى باطل حتى تعرضوا عن دعوة المهديّ المنتظَر يا معشر هيئة كبار العلماء في مقر الظهور؟ هيا اعترفوا بالحقّ عاجلاً غير آجل، ما لم ذلك فأقسمُ بالله الذي بعثني بالحقّ ليحكم الله بيني وبينكم بالحقّ وهو أسرع الحاسبين ثم تصبحون على تكبركم على المهديّ المنتظَر لمن النادمين، وما ينبغي للمهديّ المنتظَر الحقّ من ربكم أن يتّبع أهواءكم يا معشر السُّنة ويا معشر الشيعة الاثني عشر يا من اتّبعوا الافتراء على الله ورسوله أنّهم هم من يصطفون خليفة الله المهديّ المنتظَر فكذّبتم ثم كذّبتم ثم كذّبتم يا من كذّبتم بالحقّ من ربكم.. وهيهات هيهات.

    وأقسمُ بالله الواحدُ القهار قسم المهديّ المنتظَر وليس قسم كافرٍ ولا فاجرٍ، لئن أبيتُم أن تتّبعوا الذكر من ربكم الذي يدعوكم إليه المهديّ المنتظَر ليظهرني الله عليكم وعلى كافة البشر في ليلة وأنتم صاغرون، ولعنة الله على من افترى على الله كذباً ولعنة الله على من أعرض عن الحقّ بعدما تبيّن لهُ أنّه الحقّ فقد ضاق صدري ونفد صبري يا معشر المُستكبرين على المهديّ المنتظَر فإنّكم لم تتكبّروا على المهديّ المنتظَر لدعوة الحوار للاحتكام إلى الذكر بل تكبّرتم على الله ورسوله وأعرضتم عن اتِّباع ذكره واستمسكتم بأحاديث الشيطان الرجيم وتحسبون إنّكم مُهتدون.

    يا معشر المؤمنين بالْقُرْآنَ العظيم الذي أدعوكم إلى الاحتكام إليه وإلى اتباعه، فإذا أنتم عن دعوة الحقّ مُعرضون، فبئس ما يأمركم به إيمانكم أن تعرضوا عن الدعوة إلى الاحتكام إلى كتاب الله، فأيّ مهديٍّ تنتظرون أن يحاجّكم به من بعد الْقُرْآنَ العظيم؟ قاتلكم الله ربّ العالمين، وقد خاب من افترى على الله كذباً، فبأيّ حديثٍ بعده تؤمنون يا معشر المُعرضين؟ وأما معشر الإمَّعات الصمّ البكم الذين لا يعقلون من المُسلمين من الذين يذهبون إلى أحد عُلمائهم ليستفتيه في المهديّ المنتظَر ناصر مُحمد اليماني فبمجرد ما يقول له يوجد رجل يقول أنهُ المهديّ المنتظَر ناصر مُحمد اليماني ثم يقاطعه العالم فيسمع الفتوى من عالمه الأعمى فيقول فليس هذا هو المهديّ المنتظَر بل هو كذابٌ أشِرٌ هذا الإمام ناصر مُحمد؛ بل المهديّ المنتظَر اسمه محمد بن عبد الله أو يقول اسمه محمد بن الحسن العسكري إذا كان من الشيعة الاثني عشر فإذا هذه الإمّعَة تقوم من بين يدي عالمه الأعمى مُقتنع وكأنه سمع من لدنه علماً عظيماً من عند ربّ العالمين؛ بل أقنعه بعلم من الشيطان الرجيم، فلماذا؟ لأنهم هم من يصطفي خليفة الله ربّ العالمين!

    ويا معشر الإمّعات لماذا لا تقولون لعلمائكم:
    يا فضيلة الشيخ، إذا كان ناصر مُحمد اليماني ترونه على ضلالٍ فالغوث الغوث فإنه سوف يضلل كثيراً من المُسلمين، فعليكم الحضور إلى موقعه وتعريف شخصياتكم له فيقول أحدكم: يا من يزعم أنه المهديّ المنتظَر إنّي أُعرِّفُكم على من جاء لحواركم ورد ضلالكم إن كنت على ضلال مبين، فأنا الشيخ الفلاني وهذه صورتي وهذا اسمي وقد جئت لحواركم في موقعكم وألجمك يا ناصر مُحمد اليماني بعلمٍ هو أهدى من علمك إن كنت على ضلالٍ مبينٍ، ولكن لي شروط عليكم يا ناصر مُحمد اليماني وأشهد عليها كافة الزوار وكافة أعضاء طاولة الحوار أن لا تحذفوا من بياني حرفاً واحداً وأن تكون الحقوق لديكم محفوظةً، فأنت تزعم أنّك المهديّ المنتظَر وهذا أمرٌ خطيرٌ إن كنت لمن الكاذبين وعظيمٌ إن كنت من الصادقين ونحن عنه مُعرضون، فسوف يستمر الحوار بيننا نحن علماء الأمّة وبين من يزعم انّه المهديّ المنتظَر ناصر مُحمد اليماني، فإن قام ناصر مُحمد اليماني بحجب عالِمٍ يحاوره من بعد أن قام العالم بتعريف شخصيته لناصر مُحمد اليماني ولكافة الأعضاء والزوار وقام بتنزيل صورته ومن ثم يقوم ناصر مُحمد اليماني بحجبه فقد علم الأنصار وكافة الزوار أنّ ناصر مُحمد اليماني كذابٌ أشِرٌ وليس المهديّ المنتظر.

    ولكن للمهديّ المنتظَر شرطٌ أن يكون هذا العالم قد قام بتعريف نفسه وبتنزيل صورته كما فعل المهديّ المنتظَر ناصر مُحمد اليماني، فإذا كان لا يخشى ناصر مُحمد اليماني من تنزيل صورته للبشر في طاولة الحوار مع أنه يدعي أنّه المهديّ المنتظَر فلماذا يخشى عالِماً جاء للحوار من عدم تنزيل صورته والتعريف بشخصيته؟ وإلى متى الحوار المجهول، إلى متى يا أهل العقول؟ قد اقترب الوعد الحقّ وأنتم عن الحقّ مُعرضون، حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو ربّ العرش العظيم.

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين.
    خليفة الله وعبده؛ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــــ


  7. الترتيب #17 الرقم والرابط: 6497 أدوات الاقتباس نسخ النص

    تحذير إلى كافة المُسلمين المؤمنين بالقرآن العظيم أن لا يكونوا أول كافرٍ به..

    08-08-2010 - 12:21 PM

    - 17 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    12 - 12 - 1430 هـ
    30 - 11 - 2009 مـ
    11:07 مساءً
    ـــــــــــــــــــ



    تحذير إلى كافة المُسلمين المؤمنين بالقرآن العظيم أن لا يكونوا أول كافرٍ به..

    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين..
    من الإمام المهديّ إلى هيئة كبار العلماء والشعب السعودي العربي الأبي المُسلم وكافة الشعوب الإسلاميّة، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    فعليكم بالفرار من الله إليه بالتضرع بين يديه فلا تكونوا كالذين قال الله عنهم:
    {وَلَقَدْ أَخَذْنَاهُم بِالْعَذَابِ فَمَا اسْتَكَانُوا لِرَبِّهِمْ وَمَا يَتَضَرَّعُونَ حَتَّى إِذَا فَتَحْنَا عَلَيْهِم بَابًا ذَا عَذَابٍ شَدِيدٍ إِذَا هُمْ فِيهِ مُبْلِسُونَ} صدق الله العظيم [المؤمنون:76].

    وإلى البيان الحقّ لقول الله تعالى:
    {وَلَقَدْ أَخَذْنَاهُم بِالْعَذَابِ فَمَا اسْتَكَانُوا لِرَبِّهِمْ وَمَا يَتَضَرَّعُونَ} صدق الله العظيم، فذلك هو العذاب الأدنى دون العذاب الأكبر الشديد علّهم يتضرعون إلى ربّهم فيتبعون الحقّ من قبل أن يأتي قدر العذاب الأكبر تصديقاً لقول الله تعالى: {حَتَّى إِذَا فَتَحْنَا عَلَيْهِم بَابًا ذَا عَذَابٍ شَدِيدٍ إِذَا هُمْ فِيهِ مُبْلِسُونَ} صدق الله العظيم، وذلك حدث العذاب الأكبر فاتقوا الله يا أمّة الإسلام فلا تكونوا أول كافرٍ بالبيان الحقّ للقُرآن.

    ويا أمّة الإسلام، إنّي والله العظيم أخشى عليكم من عذاب الله في الكتاب للمُعرضين عن دعوة الاحتكام إلى كتاب الله القُرآن العظيم، ولربّما يودّ أن يقاطعني أحدُ عُلماء المُسلمين فيقول: "مهلاً يا ناصر محمد اليماني فنحن مُسلمون لله ربّ العالمين مؤمنون بكتاب الله القُرآن العظيم"، ثمّ يردّ عليه الإمام المهديّ وأقول: إذاً فلماذا تُعرضون عن الدعوة إلى الاحتكام إلى كتاب الله إن كنتم صادقين؟ فقد جعل الله حجّة المهديّ المنتظَر البيان الحقّ للقُرآن العظيم فأحاجكم بالبيان الحقّ فآتي بالبرهان من ذات القُرآن من آياته المُحكمات البيّنات هُنّ أمّ الكتاب، فلماذا تعرضون عن دعوة المهديّ المنتظَر إلى اتّباع الذكر؟

    ويا عُلماء أمّة الإسلام، إن كنتم ترونني شيطاناً أشِراً ولست المهديّ المنتظَر فلا يجوز لكم الصمت عن ناصر محمد اليماني حتى لا يضلّ المُسلمين إن كان في نظركم على ضلالٍ مبينٍ إن كان يهمكم أمر دينكم وأمّتكم، فلا تتكبروا على ناصر محمد اليماني فتعرضوا عن الحضور إلى طاولة الحوار، فقد أصبح جميع مُفتي الديار وخُطباء المنابر لهم مواقع في الإنترنت العالميّة وبلغ الخبر معظمهم، ولا نزال نراهم مُعرضين فمنهم من يعتذر ويقول: "إنّ الإعراض عن ناصر محمد اليماني هو خير من حواره حتى لا نشهره". ثمّ يردّ عليه الإمام المهدي: فهل ترى شهرته أقلّ خطراً من أن يضلّ المُسلمين؟ ولكنه مشهور شئت أم أبيت فلن يمنع شهرته عدم حواره، فهل عذرك هذا يقبله العقل والمنطق أم إنّ العقل والمنطق يقول لك أن تحضر إلى طاولة الحوار العالميّة
    (موقع الإمام ناصر محمد اليماني) فتتحدى ناصر محمد اليماني بعلمٍ أهدى من علمه وأصدق قيلاً وأقوم سبيلاً فتوقفه عند حدّه ليعلم المُسلمون أنّ ناصر محمد اليماني على ضلالٍ مبينٍ إن كُنتم صادقين! ثم تشهرون ناصر محمد اليماني للمُسلمين أنّه على ضلالٍ مبينٍ حتى لا يتبعه المُسلمون إن كان يهمكم أمر دينكم وأمّتكم، ولكنه بسبب تكبركم وإعراضكم عن الحقّ واتباعكم الباطل بعذركم القبيح وهو بحجّة أن لا تشهروهم وبسبب الإعراض عن حوار الضالين المُضلين فها هم قد ضلل الُمضللون كثيراً من المسلمين فجعلوهم يقتلونكم أنتم بدل أن يقتلوا أعداءكم الذين يحاربونكم في الدين؛ بل جعلوا المسلم يقتل المسلم وأقنعوه بذلك حتى يقتلوا إخوانكم المُسلمين وأنتم رُكعاً سُجداً في بيوت الله، وهل حدث ذلك إلا لأنكم تاركو الحبل على الغارب فتتكبرون عن حوار السفهاء بحجّة أن لا تشهروهم أو تدعوهم للحوار حتى تُنقذوا أمّتكم من الضالين المُضلين الذين أضلّوهم عن الصراط المستقيم حتى جعلوا المُسلم يقتل المُسلم فيزعم أنه مُجاهدٌ في سبيل الله، ويا سُبحان الله العظيم! كيف يقتلُ مؤمناً مُتعمدٌ فيزعم أنه مُجاهد في سبيل الله؟ وإليكم الفتوى من الله يا من تقتلون المُسلمين فتزعمون أنكم مُجاهدون في سبيل الله، فتعالوا لننظر ما فزتم به عند الله، وقال الله تعالى: {وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّلَهُ عَذَابًا عَظِيمًا} صدق الله العظيم [النساء:93].

    ولكني المهديّ المنتظَر الحقّ من ربّكم أقسمُ بالله العزيز الحميد الذي أنزل القُرآن المجيد لو اجتمع عُلماء الأمم من المُسلمين والنصارى واليهود صفاً واحداً لحوار ناصر محمد اليماني بالقُرآن العظيم لكان ناصر محمد اليماني هو المُهيمن عليهم جميعاً بالبيان الحقّ للقُرآن العظيم، أم إنكم لا تعلمون ما هو البيان الحقّ للقُرآن العظيم يا معشر علماء الأمّة؟ فهل تظنونه مُجرد تفسيرٍ عابرٍ كتفاسيركم الباطلة؟ هيهات هيهات إذا لم أستطع أن ألجمكم بالحقِّ إلجاماً؛ بل بيان المهديّ المنتظَر للقُرآن هو قُرآنٌ وليس تفسيراً، وأضرب لكم على ذلك مثلاً فنأتي بتفسيرٍ من تفاسير أحد أئمتكم لقول الله تعالى:
    {وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِنْدِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلاً (81)} صدق الله العظيم [النساء].
    ويُظْهر هؤلاء المعرضون وهم في مجلس رسول الله - صلى الله عليه وسلم - طاعتهم للرسول وما جاء به، فإذا ابتعدوا عنه وانصرفوا عن مجلسه دبَّر جماعة منهم ليلاً غير ما أعلنوه من الطاعة وما علموا إن الله يحصي عليهم ما يدبرون وسيجازيهم عليه أتم الجزاء، فتول عنهم -أيها الرسول- ولا تبال بهم فإنهم لن يضروك، وتوكل على الله، وحسبك به وليّاً وناصراً.
    {أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلافاً كَثِيراً (82)}
    [النساء]
    أفلا ينظر هؤلاء في القُرآن وما جاء به من الحق نظر تأمل وتدبر حيث جاء على نسق محكم يقطع بأنه من عند الله وحده؟ ولو كان مِن عند غيره لوجدوا فيه اختلافاً كثيراً.
    {وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الأَمْنِ أَوْ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُوْلِي الأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لاتَّبَعْتُمْ الشَّيْطَانَ إِلاَّ قَلِيلاً (83)}
    [النساء]
    وإذا جاء هؤلاء الذين لم يستقر الإيمان في قلوبهم أمْرٌ يجب كتمانه متعلقٌ بالأمن الذي يعود خيره على الإسلام والمسلمين أو بالخوف الذي يلقي في قلوبهم عدم الاطمئنان أفشوه وأذاعوا به في الناس، ولو ردَّ هؤلاء ما جاءهم إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وإلى أهل العلم والفقه لَعَلِمَ حقيقة معناه أهل الاستنباط منهم، ولولا أنْ تَفَضَّلَ الله عليكم ورحمكم لاتبعتم الشيطان ووساوسه إلا قليلاً منكم.

    ونأتي الآن لبيان الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني:
    {إِذَا جَاءَكَ الْمُنَافِقُونَ قَالُوا نَشْهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ اللَّهِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ (2) اتَّخَذُوا أَيْمَانَهُمْ جُنَّةً فَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّهُمْ سَاءَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (3)} صدق الله العظيم [المنافقون].

    ومن ثم علَّمكم الله كيفية صدّهم عن سبيل الله وبيَّن لكم في مُحكم كتابه طريقة مكرهم وبيَّن لكم عن سبب إيمانهم ظاهر الأمر ليكونوا من رواة الأحاديث النّبويّة فيصدوا المُسلمين عن طريق السُنَّة التي لم يعدهم الله بحفظها من التحريف ولذلك يقولون طاعة لله ولرسوله ويحضرون مجالس أحاديث البيان في السُّنة النّبويّة ليكونوا من رواة الحديث، وقال الله تعالى:
    {مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ وَمَنْ تَوَلَّى فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا (80) وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِنْدِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلًا (81) أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآَنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا (82) وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا(83)} صدق الله العظيم [النساء].

    وفي هذه الآيات المُحكمات بيَّن الله لكم البيان الحقّ لقول الله تعالى:
    {اتَّخَذُوا أَيْمَانَهُمْ جُنَّةً فَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّهُمْ سَاءَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (2)}
    صدق الله العظيم [المنافقون].

    فعلَّمكم عن طريقة صدّهم
    {وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِنْدِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ} صدق الله العظيم، فأعلم الله رسوله والمؤمنين في محكم القُرآن العظيم عن مكرهم الذين يظهرون الإيمان ويبطنون الكفر و المكر، وقال الله تعالى: {وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِنْدِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ}. ولكن الله لم يأمر نبيّه بكشف أمرهم وطردهم بل أمرالله نبيّه، وقال: {فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلًا (81)} صدق الله العظيم.

    ثم بيَّن الله الحكمة من عدم طردهم لينظر مَنْ الذين سوف يستمسكون بكلام الله ومَنْ الذين سوف يعرضون عن كلام الله المحفوظ القُرآن العظيم ثم يذروه وراء ظُهورهم فيستمسكون بكلام الشيطان الرجيم الذي يجدون بينه وبين مُحكم القُرآن العظيم اختلافاً كثيراً، وذلك لأنَّ الله علمكم بالناموس لكشف الأحاديث المُفتراة في السُّنة النّبويّة فعلمكم الله أنّ ما ذاع الخلاف فيه بينكم في شأن الأحاديث النّبويّة فأمركم أن تحتكموا إلى مُحكم القُرآن، فإذا كان هذا الحديث في السُّنة النّبويّة جاء من عند غير الله فسوف تجدون بينه وبين محكم القُرآن العظيم اختلافاً كثيراً لأن الحقّ والباطل دائماً نقيضان مُختلفان، ولذلك جعل الله القُرآن هو المرجع والحكم فيما اختلفتم فيه من أحاديث السُّنة النّبويّة.
    انتهى تفسير ناصر محمد اليماني لهذه الآيات.

    فإذا تدبر أولو الألباب بين تفسير علماء الأمّة وبين بيان ناصر محمد اليماني للقُرآن بالقُرآن سوف يجد أنّ تفسيرهم مجرد اجتهادٍ حسب ظاهر الآية برغم أنها محكمةٌ ولكنهم ضلّوا عن الحقّ بسبب قولهم عن تفسير كلام الله بالظنّ الذي لا يغني من الحقّ شيئاً، فبالله عليكم ألا ترون أن القول على الله بما لا يعلم لكبيرٌ؟ فكيف يقولون إنّ الله يخاطب الكافرين المعرضين في هذه الآيات! فإذاً لمَ قال الله تعالى:
    {وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا (83)} صدق الله العظيم؟ فكيف تركب هذه يا مسلمين؟ فتدبروا كتاب الله إن كنتم تعقلون، فمن يخاطب الله في هذا الموضع؟ وسوف تجدونه يخاطب الذين قالوا لا إله إلا الله محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، وقال الله تعالى: {وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِنْدِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلًا (81) أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآَنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا (82) وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ وَلَوْرَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا(83)} صدق الله العظيم.

    إذاً تبيَّن لكم أنّ هذا المُفسّر قد أضلّكم بتفسيره للقرآن العظيم؛ حبل النجاة الذي أمركم الله أن تعتصموا به حتى لا يضللكم الشيطان وأولياؤه عن الصراط المُستقيم، وبسبب التفسير الخاطئ فلم يعلم عُلماء المُسلمين أنّ مُحكم القُرآن هو المرجع لما اختلف فيه عُلماء الحديث، ولذلك استطاع أن يضللهم هؤلاء المُفترون ضلالاً كبيراً بأحاديث من عند غير الله ورسوله بل من عند الشيطان الرجيم تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الْإِنْسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ (112) وَلِتَصْغَى إِلَيْهِ أَفْئِدَةُ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآَخِرَةِ وَلِيَرْضَوْهُ وَلِيَقْتَرِفُوا مَا هُمْ مُقْتَرِفُونَ (113) أَفَغَيْرَ اللَّهِ أَبْتَغِي حَكَمًا وَهُوَ الَّذِي أَنْزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلًا وَالَّذِينَ آَتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْلَمُونَ أَنَّهُ مُنَزَّلٌ مِنْ رَبِّكَ بِالْحَقِّ فَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ (114) وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ صِدْقًا وَعَدْلًا لَا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِهِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (115) وَإِنْ تُطِعْ أَكْثَرَ مَنْ فِي الْأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلَّا يَخْرُصُونَ (116)} صدق الله العظيم [الأنعام].

    وقال الله تعالى:
    {وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآَنَ مَهْجُورًا (30) وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا مِنَ الْمُجْرِمِينَ وَكَفَى بِرَبِّكَ هَادِيًا وَنَصِيرًا (31) وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْلَا نُزِّلَ عَلَيْهِ الْقُرْآَنُ جُمْلَةً وَاحِدَةً كَذَلِكَ لِنُثَبِّتَ بِهِ فُؤَادَكَ وَرَتَّلْنَاهُ تَرْتِيلًا (32) وَلَا يَأْتُونَكَ بِمَثَلٍ إِلَّا جِئْنَاكَ بِالْحَقِّ وَأَحْسَنَ تَفْسِيرًا (33)} صدق الله العظيم [الفرقان].

    ويا معشر عُلماء أمّة الإسلام وأتباعهم إنكم تعلمون أمر الله إليكم في محكم كتابه الحق:
    {وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلا تَفَرَّقُوا} صدق الله العظيم [آل عمران:103]. ثم نأتيكم بالبيان مُباشرةً من محكم القُرآن عن حبل الله الذي أمركم الله أن تعتصموا به وأن تكفروا بما خالف لمحكمه، فتجدوا البيان الحقّ لحبل الله في قول الله تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُمْ بُرْهَانٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُبِينًا (174) فَأَمَّا الَّذِينَ آَمَنُوا بِاللَّهِ وَاعْتَصَمُوا بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُسْتَقِيمًا (175)} صدق الله العظيم [النساء].

    فما هو البرهان بالضبط؟ ويقصد به الذكر الحكيم القُرآن العظيم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ هَذَا ذِكْرُ مَنْ مَعِي وَذِكْرُ مَنْ قَبْلِي بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ الْحَقَّ فَهُمْ مُعْرِضُونَ(24)} صدق الله العظيم [الأنبياء].

    أفلا ترون أن بيان الإمام المهديّ للقُرآن ليس مجرد تفسيرٍ كتفسير عُلمائكم الذين يقولون على الله ما لا يعلمون إلا من رحم ربي، بل تفسير الإمام المهديّ هو بيان من الرحمن لأنكم تجدون الإمام المهديّ يأتيكم بالبرهان للبيان من ذات القُرآن من كلام الله فيستنبطه لكم من آيات الكتاب المُحكمات البيّنات هُن أمّ الكتاب، وأما أنتم فتأتون به من عند أنفسكم فتقولون على الله ما لا تعلمون، وفي ذلك سرّ هيمنة الإمام المهديّ بالبيان الحقّ للقُرآن العظيم على كافة علماء الأمّة، فما خطبكم تظنون إنّ بيان ناصر محمد اليماني مُجرد تفسير مُجتهد يفسر القُرآن كمن سبقه من المُفسرين! وأعوذُ بالله العظيم أن أكون أمثال الذين يقولون على الله ما لا يعلمون من عند أنفسهم فأضلّوا أنفسهم وأضلّوا أمتهم، أفلا تعقلون؟ ألم يجعل الله لكم عقولاً تميّزون بها بين المنطق الحقّ والمنطق الباطل فسوف تجدون أنّ تفسير ناصر محمد اليماني إنما هو قُرآن وليس تفسيراً نظراً لأن ناصر محمد اليماني يأتيكم بالبيان للقُرآن من ذات القُرآن، فتجدون برهان البيان آيات بينات مُحكمات من آيات أمّ الكتاب، فكيف ألزمكم بها وأنتم لها كارهون؟ ولن تتبعوا المهديّ المنتظَر الذي يحاجُّكم بالبيان الحقّ للذكر ما لم يجعل الله لكم فرقاناً، ولن يجعل الله لكم فرقاناً لتفرقوا به بين الحقّ والباطل حتى تتقوا الله فلا تقولوا عليه ما لا تعلمون ولا تتبعوا الذين يقولون على الله ما لا يعلمون. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَتَّقُوا اللَّهَ يَجْعَلْ لَكُمْ فُرْقَاناً} صدق الله العظيم [الأنفال:29].

    فما هو الفرقان؟ إنه نور من ربّ العالمين يمده إلى قلوب الباحثين عن الحقّ منكم فيعلمكم الله فيبصركم بالحقّ فترون أنّ الحق من ربّكم لا شك ولا ريب. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَاتَّقُواْ اللّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللّهُ وَاللّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ} صدق الله العظيم [البقرة:282].

    ويا عُلماء أمّة الإسلام، إني أشهد الله إنّي الإمام المهديّ أحاجكم بآيات الله المُحكمات البيّنات وليس تفسيراً حسب زعمكم؛ بل أحاجكم بآيات الكتاب المُحكمات البيّنات لعالمكم وجاهلكم، فلا تكفروا بآيات الله فتجعلوا لله حجّة عليكم فيعذبكم عذاباً نكراً إنّي لكم ناصح أمين، وذلك لأنّ آيات الكتاب المحكمات هي حجّة الله عليكم لو كنتم تعقلون. وقال الله تعالى:
    {وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُوا أَفَلَمْ تَكُنْ آيَاتِي تُتْلَى عَلَيْكُمْ فَاسْتَكْبَرْتُمْ وَكُنتُمْ قَوْمًا مُّجْرِمِينَ} صدق الله العظيم [الجاثيه:31].

    وتصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَمَن يَكْفُرْ‌ بِـَٔايَـٰتِ ٱللَّـهِ فَإِنَّ ٱللَّـهَ سَرِ‌يعُ ٱلْحِسَابِ} صدق الله العظيم[آل عمران:19].

    ويا عُلماء أمّة الإسلام وأمّتهم، إنّما المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني يحاجكم بما أُنزل على محمدٍ رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- ولم أحاجكم بشيء من عندي ولا حرفٌ واحدٌ اجتهادٌ مني أو قياسٌ من رأسي من ذات نفسي؛ بل من محكم القُرآن العظيم، فمن تبعني فقد اتبع الحقّ الذي أُنزل على محمدٍ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، ومن اتبع ما يخالف لبيان المهديّ المنتظَر فقد كفر بما أنزل على محمدٍ -صلى الله عليه وآله وسلم- واتبع الباطل الذي يخالف لما أنزل على محمدٍ صلى الله عليه وآله وسلم، أفلا تتقون؟ وقال الله تعالى:
    {الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ أَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ (1) وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَآمَنُوا بِمَا نُزِّلَ عَلى مُحَمَدٍ وَهُوَ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ كَفَّرَ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَأَصْلَحَ بَالَهُمْ (2) ذَلِكَ بِأَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا اتَّبَعُوا الْبَاطِلَ وَأَنَّ الَّذِينَ آمَنُوا اتَّبَعُوا الْحَقَّ مِن رَّبِّهِمْ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ لِلنَّاسِ أَمْثَالَهُمْ(3)} صدق الله العظيم [محمد:2].

    ولن يجعل الله لكم الحجّة يا معشر المُسلمين أن تقولوا: "يا ناصر محمد اليماني لن نؤمن لك حتى يؤمن بك علماؤنا فيشهدوا أنّك حقاً المهديّ المنتظَر ومن ثمّ ترانا نهرع بعدهم فنشهد بما شهدوا بأنّك المهديّ المنتظَر فلا حجّة علينا حتى يصدقك عُلماؤنا". ومن ثمّ يردّ عليكم المهديّ المنتظَر وأقول: فهل ترون أنّ الذين صدقوا مُحمداً رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- واتبعوه كانوا من قبل أن يأتيهم بالقُرآن عُلماءً! بل حاجهم محمدٌ رسول الله بآيات الكتاب المحكمات هُن أمّ الكتاب للعالم والجاهل يفقههن كُلّ ذو لسانٍ عربيٍ مُبينٍ، فتدبروا القول فتبين لهم أنه ينطق بالحقّ ويهدي إلى صراطٍ مُستقيمٍ وهم ليسوا بعلماء، ثم اتبعوه ولم يكونوا عُلماء من قبل أن يأتيهم لأنّ الله لم يرسل إليهم كتاباً من قبل. وقال الله تعالى:
    {الم (1) تَنزِيلُ الْكِتَابِ لَا رَيْبَ فِيهِ مِن ربّ العالمين (2) أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ بَلْ هُوَ الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ لِتُنذِرَ قَوْماً مَّا أَتَاهُم مِّن نَّذِيرٍ مِّن قَبْلِكَ لَعَلَّهُمْ يَهْتَدُونَ (3) اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ مَا لَكُم مِّن دُونِهِ مِن وَلِيٍّ وَلَا شَفِيعٍ أَفَلَا تَتَذَكَّرُونَ (4)} صدق الله العظيم [السجدة].

    وذلك حتى لا يجعل لهم الحجّة لأنهم لم يكونوا يعلمون ما هي كتب الدين، وقال الله تعالى:
    {وَهَذَا كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (155) أَنْ تَقُولُوا إِنَّمَا أُنْزِلَ الْكِتَابُ عَلَى طَائِفَتَيْنِ مِنْ قَبْلِنَا وَإِنْ كُنَّا عَنْ دِرَاسَتِهِمْ لَغَافِلِينَ (156) أَوْ تَقُولُوا لَوْ أَنَّا أُنْزِلَ عَلَيْنَا الْكِتَابُ لَكُنَّا أَهْدَى مِنْهُمْ فَقَدْ جَاءَكُمْ بَيِّنَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ كَذَّبَ بِآَيَاتِ اللَّهِ وَصَدَفَ عَنْهَا سَنَجْزِي الَّذِينَ يَصْدِفُونَ عَنْ آَيَاتِنَا سُوءَ الْعَذَابِ بِمَا كَانُوا يَصْدِفُونَ (157)} صدق الله العظيم [الأنعام].

    ولذلك أنزله الله قُرآناً عربياً مُبيناً فيه آياتٌ بيناتٌ محكماتٌ هُنّ أمّ الكتاب لعالِمكم وجاهلكم، فلن تكون لكم الحجّة لئن اتبعتم عُلماءكم وكذَّبتم عقولكم لأن أبصار العقول لا تعمى عن الحقّ إذا استخدمها الإنسان العاقل فاستشار عقله فسوف يلقي إليه عقله بالفتوى الحق فيقول لصاحبه: "إن ناصر محمد اليماني ينطق بالحقّ ويهدي إلى صراطٍ مُستقيمٍ". ولكن أكثركم يعرض عن فتوى عقله فيقول: "لو كان ناصر محمد اليماني هو حقاً المهديّ المنتظَر لاعترف به عُلماء المُسلمين وأشهروه بالحقّ للعالمين". ومن ثمّ يردّ عليه المهديّ المنتظَر وأقول: لقد نهاك الله أيها المؤمن من الاتباع الأعمى وأمرك الله أن تستخدم عقلك وسمعك وبصرك. وقال الله تعالى:
    {وَلاَ تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ ٱلسَّمْعَ وَٱلْبَصَرَ وَٱلْفُؤَادَ كُلُّ أُولـٰئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً} صدق الله العظيم [الإسراء:36].

    إذاً والله الذي لا إله إلا غيره لا ولن يهتدي إلى الحقّ إلا الذين يعقلون فيتدبرون القول الذي يحاج به ناصر محمد اليماني فإذا هو قول الله تعالى وليس من نُسخ التوراة المُحرفة أو الإنجيل بل من محكم القُرآن العظيم المحفوظ من التحريف كتاب واحد موحد، فبأي حديثٍ بعده تؤمنون يا أمّة الإسلام؟ والله الذي لا إله غيره ولا معبودَ سواه أنّ القارعة التي حلت بمحافظة جدة على مقربة من مكة أنها إنذار من الحي القيوم أن تتبعوا الداعي إلى الصراط المُستقيم، وأخشى من قارعةٍ تتلو القارعة حتى تأتي القارعة الكُبرى، فاتقوا الله يا أمّة الإسلام واتبعوا ما أنزل إليكم من ربكم لعلكم تهتدون، فلم تعد هناك حجّة لعالِمكم ولا لجاهلكم ممن منّ الله عليهم وأظهرهم الله على دعوة المهديّ المنتظَر الحقّ من ربّهم، وإن قلتم: "يا ناصر محمد اليماني يا من تدعو إلى اتباع الذكر إنك شيطان أشِر ولست المهديّ المنتظَر". ومن ثمّ يردّ عليكم المهديّ المنتظَر الحقّ من ربكم ناصر محمد اليماني وأقول: قال الله تعالى:
    {إِنَّمَا تُنذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَن بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ (11)} صدق الله العظيم [يس].

    فبمَ تريدونني أن أبشركم به يا معشر الأحزاب المُختلفين في دينهم الذين أعرضوا عن دعوة الاحتكام إلى كتاب الله؟ فبمَ تريدونني أن أبشركم به؟ بل سوف أترك البشرى لكم من الله مُباشرة. وقال الله تعالى:
    {فَلَا أُقْسِمُ بِالشَّفَقِ (16) وَاللَّيْلِ وَمَا وَسَقَ (17) وَالْقَمَرِ إِذَا اتَّسَقَ (18) لَتَرْكَبُنَّ طَبَقًا عَنْ طَبَقٍ (19) فَمَا لَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ (20) وَإِذَا قُرِئَ عَلَيْهِمُ الْقُرْآَنُ لَا يَسْجُدُونَ (21) بَلِ الَّذِينَ كَفَرُوا يُكَذِّبُونَ (22) وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا يُوعُونَ (23) فَبَشِّرْهُمْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (24)} صدق الله العظيم [الإنشقاق].

    فاتقوا الله يا معشر الأحزاب الذين فرّقوا دينهم شيعاً وكُل حزبٍ بما لديهم فرحون فإنّ الإمام المهديّ قد بعثه الله بقدرٍ مقدورٍ في الكتاب المسطور على اختلاف وتناحر فيما بينكم ليحكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون، ولن يستطيع المهديّ المنتظَر أن يحكم بينكم إلا بحُكم الله الحقّ آتيكم بحكمه من مُحكم كتابه سُبحانه، فلا تكفروا بدعوة الاحتكام إلى كتاب الله يا معشر الأحزاب المُختلفين، فمن كفر من الأحزاب بدعوة الاحتكام إلى كتاب الله فالنار موعده. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَمَن يَكْفُرْ بِهِ مِنَ الأَحْزَابِ فَالنَّارُ مَوْعِدُهُ فَلاَ تَكُ فِي مِرْيَةٍ مِّنْهُ إِنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يُؤْمِنُونَ} صدق الله العظيم [هود:17].

    ويا معشر الأنصار السابقين الأخيار فلتستمر الدعوة والتبليغ إلى المُسلمين والنصارى واليهود بكُل حيلةٍ ووسيلةٍ عبر الإنترنت العالميّة؛ إن الإمام المهديّ يدعوهم إلى الاحتكام إلى كتاب الله القُرآن العظيم ليحكم بينهم جميعاً بما يريه الله في محكم كتابه إن كانوا يؤمنون بكتاب الله القُرآن العظيم، ولن يستجيب لدعوة الاحتكام إلى كتاب الله القُرآن العظيم من الناس أجمعين إلا من كان من المُسلمين حقاً. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَمَا أَنتَ بِهَادِي الْعُمْيِ عَن ضَلَالَتِهِمْ إِن تُسْمِعُ إِلَّا مَن يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا فَهُم مُّسْلِمُونَ} صدق الله العظيم [النمل:81].

    {فَإِن لَّمْ يَسْتَجِيبُواْ لَكُمْ فَاعْلَمُواْ أَنَّمَا أُنزِلِ بِعِلْمِ اللّهِ وَأَن لاَّ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ فَهَلْ أَنتُم مُّسْلِمُونَ(14)} صدق الله العظيم [هود].

    وأنا الإمام المهديّ المنتظَر الحقّ المبعوث من ربّ العالمين، أقسمُ بربّ العالمين أنّ من كفر بدعوة المهديّ المنتظَر بالاحتكام إلى كتاب الله القُرآن العظيم أنّه قد كفر بما أنزل على محمدٍ -صلى الله عليه وآله وسلم- سواء يكون من المُسلمين أو من النصارى أو من اليهود أو من الناس أجمعين، فلا حجّة بيني وبينهم غير كتاب الله القُرآن العظيم مَن اتّبعه واعتصم به وكفر بما خالف لمحكمه فقد آمن به، ومن يزعم أنه آمن به ثمّ يعرض عن دعوة الاحتكام إليه فبئس ما يأمره به إيمانه بكتاب الله، فسوف يجعله الله في الدرك الأسفل من نار جهنم مع المنافقين الذين اتبع افتراءهم وأعرض عن كتاب الله، فهم كذلك كانوا يؤمنون بالقُرآن العظيم ولكنهم يعرضون عن دعوة الاحتكام إليه، وقال الله تعالى:
    {أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ آمَنُوا بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِنْ قَبْلِكَ يُرِيدُونَ أَنْ يَتَحَاكَمُوا إِلَى الطَّاغُوتِ وَقَدْ أُمِرُوا أَنْ يَكْفُرُوا بِهِ وَيُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُضِلَّهُمْ ضَلاَلاً بَعِيداً} صدق الله العظيم [النساء:60]. حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو ربّ العرش العظيم، وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين..

    الداعي بالقُرآن المجيد ليهدي الناس إلى صراط العزيز الحميد عبده وخليفته؛ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــــ

  8. الترتيب #18 الرقم والرابط: 8647 أدوات الاقتباس نسخ النص

    المهديّ المنتظَر يُعلن للبشر دخولهم في عصر الأشراط الكبرى للساعة، فهل من مُدَّكِرْ يتّبع الذِّكرْ؟

    05-10-2010 - 01:19 AM

    - 18 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    27 - 10 - 1431 هـ
    05 - 10 - 2010 مـ
    02:19 صباحا
    ــــــــــــــــــــــ



    المهديّ المنتظَر يُعلن للبشر دخولهم في عصر الأشراط الكبرى للساعة، فهل من مُدَّكِرْ يتّبع الذِّكرْ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة الأنبياء والمرسلين من أولهم إلى خاتمهم محمد رسول الله وآلهم أجمعين والتابعين للحقّ إلى يوم الدين ولا أفرق بين أحدٍ من رُسلِه حنيفاً مُسلماً وما أنا من المُشركين..

    يا معشر البشر، حقيقٌ لا أقول على الله إلا الحقّ، والحقّ أحقّ أن يُتّبع، وما بعد الحقّ إلا الضلال. فإني المهديّ المنتظَر الإمام ناصر محمد اليماني أعلن لكافة البشر أنهم دخلوا في عصر أشراط الساعة الكُبرى وأنّ الشمس أدركت القمر فتلاها تصديقاً لأحد أشراط الساعة الكُبرى فيلد الهلال والشمس إلى الشرق منه وهو يتلوها برغم ميلاده فلا تُشاهدون منزلة الهلال الأولى كون الشمس تتقدمه فكانت إلى الشرق منه برغم ميلاد هلال الشهر الجديد، وتعلمون ذلك من خلال انتفاخ الهلال في رؤيته الأولى، وكذلك الإبدار يحدث قبل ليلة المنتصف بليلة أي إن القمر يكتمل بدراً بعد مُضي ثلاثة عشر يوم من الشهر الذي يحدث فيه الإدراك.

    ويا معشر البشر أقسمُ بالله الواحدُ القهار الذي خلق الجان من مارجٍ من نارٍ وخلق الإنسانَ من صَلصالٍ كالفخّار الذي يولجُ الليل في النهار أني لم أقُل لكم من ذات نفسي أنّ الشمس أدركت القمر ولكنه بأمر من الله الواحدُ القهار أن أقول:
    [ يا معشر البشر، لقد أدركت الشمس القمر فوُلد الهلال من قبل الكسوف فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال ].

    انتهى أمر الرؤيا الحقّ والله على ما أقول شهيدٌ ووكيلٌ، وليست الرؤيا هي الحجّة عليكم ولا حتى القسم؛ بل الحجّة عليكم هو سُلطان العلم المُحكم من كتاب الله القرآن العظيم الذي عنه سوف تسألون. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {اسْتَمْسِكْ بِالَّذِي أُوحِيَ إِلَيْكَ إِنَّكَ عَلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ(43) وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَّكَ وَلِقَوْمِكَ وَسَوْفَ تُسْأَلُونَ(44)} [الزخرف].
    {وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ (41) لا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلا مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ(42)} [فصلت].

    {كِتَابٌ أُنْزِلَ إِلَيْكَ فَلَا يَكُنْ فِي صَدْرِكَ حَرَجٌ مِنْهُ لِتُنْذِرَ بِهِ وَذِكْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ (2) اتَّبِعُوا مَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ وَلَا تَتَّبِعُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ قَلِيلًا مَا تَذَكَّرُونَ (3)} [الأعراف].
    {إِنَّمَا تُنْذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَنَ بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ} [يس:11].
    {تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بالحقّ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ} صدق الله العظيم [الجاثية:6].

    ويا أُمّة الإسلام، يا حُجاج بيت الله الحرام اتّقوا الله الذي تُساءلون به والأرحام ولا تكونوا أول كافرٍ بدعوة الاتّباع لكتاب الله القرآن العظيم والاحتكام إلى محكمه فيما كُنتم فيه تختلفون فنستنبط لكم حُكم الله الحقّ فيما كنتم فيه تختلفون وإنا لصادقون، حقيقٌ لا أقول على الله إلا الحقّ ولم يبعثني الله إليكم بوحيٍ جديدٍ؛ بل جعل الله في اسمي خبري وعنوان أمري
    (ناصر محمد) فواطأ الاسم الخبر كون محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم هو خاتم الأنبياء والمُرسلين، والحمدُ لله الذي جعل جميع المُسلمين سنّة وشيعة وكافة المذاهب الإسلاميّة يتفقون فينطقون بمنطقٍ واحدٍ موحدٍ في عقيدة بعث المهديّ المنتظَر فيعتقدون جميعاً أنّ المهديّ المنتظَر هو (ناصر محمد). ولربما يودّ أحدُ علماء الشيعة أو السّنة أن يُقاطعني فيقول: "مهلاً مهلاً يا من يزعمُ أنه المهديّ المنتظر، فكيف تقول إن المُسلمين يعتقدون بعقيدةٍ واحدةٍ موحدةٍ أنّ المهديّ المنتظَر هو ناصر محمد؟ بل نعتقد نحنُ الشيعة أنّ المهديّ المنتظَر هو محمد بن الحسن العسكري، ويعتقدُ أهل السّنة والجماعة أنّ المهديّ المنتظَر هو محمد بن عبد الله، فكيف تقول أنّ الشيعة والسّنة وجميع المذاهب الإسلاميّة يعتقدون بعقيدةٍ واحدةٍ أنّ المهديّ المنتظَر هو (ناصر محمد)؟". ومن ثم يردّ عليه الإمام المهديّ المنتظَر ناصر محمد وأقول: "فهل تعتقدون أنّ الله يبعث المهديّ المنتظَر نبياً ورسولاً جديداً إلى العالمين؟ ومن ثم يردّ علينا أحدُ علماء الشيعة أو السّنة فيقول: "كلا! فما ينبغي لله سُبحانه وتعالى أن يُناقض فتواه سبحانه في محكم كتابه في قول الله تعالى: {مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْ وَلَكِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا} صدق الله العظيم [الأحزاب:40]، ولذلك تجد الشيعة والسّنة وكافة المذاهب الإسلاميّة يعتقدون بعقيدةٍ واحدةٍ موحدةٍ وينطقون بمنطقٍ واحدٍ في عقيدة بعث المهديّ المنتظر أنّ الله لن يبعثه نبيأً جديداً كون محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم هو خاتم الأنبياء والمُرسلين ولذلك يبعث الله المهديّ المنتظَر ناصرَ مُحمدٍ صلى الله عليه وآله وسلم".

    ومن ثم يرد عليه المهديّ المنتظَر وأقول: "وما تقصدُ بعقيدتكم الموحدة أنّ المهديّ المنتظَر هو ناصرُ مُحمدٍ صلى الله عليه وآله وسلم؟ ومن ثم يردّ علينا عالِم السّنة أو الشيعة فيقول: "نقصد بعقيدتنا أنّ المهديّ المنتظَر ناصرُ (مُحمدٍ صلى الله عليه وآله وسلم)؛ يبعثه الله ناصراً لمحمدٍ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، فيدعونا إلى اتباع ما جاء به محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم".

    ثمّ يردّ عليه الإمام المهديّ المنتظَر ناصر محمد وأقول: "والله الذي لا إله غيره إني المهديّ المنتظَر ناصر مُحمد، وقد جعل الله في اسمي خبري وراية أمري فواطأ الاسم الخبر
    (ناصر محمد)، ولم يجعل الله حُجّتي عليكم هي في الاسم ما لم يصدقه الله بالعلم والسُلطان المبين، فقد زادني الله عليكم بسطةً في علم البيان الحقّ للقرآن العظيم لكي يجعلني الله قادراً على استنباط حُكم الله بينكم فيما كُنتم فيه تختلفون في دينكم لكي أوحد صفّكم وأجمع شملكم ليعود عزّكم ومجدكم من بعد أن فرقتم دينكم شيعاً وأحزاباً وفشلتم فذهبت ريحكم، فاتقوا الله يا معشر الشيعة والسّنة ويا جميع المذاهب الإسلاميّة فقد خالفتم أمر الله إليكم في محكم كتابه لعالمكم وجاهلكم أن لا تتفرقوا في الدين وقال الله تعالى: {وَلاَ تَكُونُواْ كَالَّذِينَ تَفَرَّقُواْ وَاخْتَلَفُواْ مِن بَعْدِ مَا جَاءهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَأُوْلَـئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ} صدق الله العظيم [آل عمران:105].

    وما ينبغي للإمام المهديّ المنتظَر الحقّ من ربكم أن يبعثه الله مُتّبعاً لأهوائكم ما دامت السماوات والأرض إلى يوم الدين يوم يقوم الناس لربّ العالمين، فلا أقول لكم أنا من الشيعة ولا أقول لكم أنا من السّنة ولا أنتمي لأيٍّ من مذاهبكم وطوائفكم؛ بل حنيفاً مُسلماً وما أنا من المُشركين. وأعلن الكُفر المُطلق بالتعدديّة المذهبيّة في دين الله التي كانت سبب لتفرقكم إلى شيعٍ وأحزابٍ وكُل حزبٍ بما لديهم فرحون؛ بل أدعوكم إلى كتاب الله القرآن العظيم وسنّة نبيّه الحقّ التي لا تخالف لمحكم كتاب الله إن كنتم به مؤمنين فأجيبوا دعوة الاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم فيما كنتم فيه تختلفون وإذا لم أهيمن عليكم بحكم الله الحقّ من محكم كتابه فلستُ الإمام المهديّ المنتظَر فذلك بيني وبينكم فليشهدُ على ذلك الحسين بن عمر رئيس أعضاء طاقم إدارة طاولة الحوار وكافة الأنصار السابقين الأخيار وكافة الباحثين عن الحقّ من البشر، لئن أجاب علماء المُسلمين والنصارى واليهود دعوة الاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم إني سوف أهيمن عليهم بسُلطان العلم الحقّ من محكم كتاب الله شرطٌ علينا غير مكذوبٍ أن أستنبط لكم حكم الله الحقّ هو من الآيات المُبينات لكتاب الله الذي فصله الله تفصيلاً. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {أَفَغَيْرَ اللَّهِ أَبْتَغِي حَكَمًا وَهُوَ الَّذِي أَنْزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلًا} [الأنعام:114].

    {وَلَقَدْ أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَمَا يَكْفُرُ بِهَا إِلَّا الْفَاسِقُونَ (99)} صدق الله العظيم [البقرة:99].

    ولم يجعلني الله مُبتدعاً بل مُتبعاً لمُحمدٍ رسولِ الله صلى الله عليه وآله وسلم، ولذلك أُحاجكم بما كان يُحاج به الناس محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم القرآن العظيم فأُحاجكم من آياته البينات كما كان يُحاج به مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ قَالَ الَّذِينَ لاَ يَرْجُونَ لِقَاءَنَا ائْتِ بِقُرْآنٍ غَيْرِ هَذَا أَوْ بَدِّلْهُ قُلْ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أُبَدِّلَهُ مِن تِلْقَاء نَفْسِي إِنْ أَتَّبِعُ إِلاَّ مَا يُوحَى إِلَيَّ إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ قُل لَّوْ شَاء اللَّهُ مَا تَلَوْتُهُ عَلَيْكُمْ وَلاَ أَدْرَاكُم بِهِ فَقَدْ لَبِثْتُ فِيكُمْ عُمُرًا مِّن قَبْلِهِ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أَوْ كَذَّبَ بِآيَاتِهِ إِنَّهُ لاَ يُفْلِحُ الْمُجْرِمُونَ} [يونس:16].

    {وَمَا كَانَ هَذَا الْقُرْآنُ أَنْ يُفْتَرَى مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلَكِنْ تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ الْكِتَابِ لا رَيْبَ فِيهِ مِنْ ربّ العالمين (37)} صدق الله العظيم [يونس:37].

    وما نريدُ أن نُذكركم به في هذا البيان هو أنّ الشمس أدركت القمر في غرّة رمضان لهذا العام (1431) ولكنه لم يتمّ الإعلان بهذا كونه لن يُشاهد الهلال كافة البشر على وجه الأرض ولذلك أنْظَرنا هذا البيان إلى حينٍ وقد جاء أوانه يا معشر الباحثين عن الحقّ وكان المفروض أن تكون غرّة رمضان لهذا العام (1431) هي يوم الثلاثاء كون غرّة رمضان العام الماضي (1430) هي يوم الجمعة لا شك ولا ريب، وقد شهد بالحقّ أحدُ علماء الفلك بأنّ غرّة رمضان لعام (1430) هي حقاً الجمعة كونه تبيّن له اكتمال البدر بعد مضي ثلاثة عشر يوم من الشهر ومن ثمّ علم إن غرّة رمضان لعام (1430) هي حقاً الجمعة ونقتبس من بيانه ما يلي:
    عالم الفلك الجزائري الدكتور "لوط بوناطيرو

    أولا أشير إلى أنّ بعض الفلكيين أضلوا الأمة '' قُلْ هَلْ يَسْتَويِ الذينَ يَعْلَمُونَ وَالذينَ لاَ يَعْلَمُونَ''.
    أصبح جليًا لدى الجميع اليوم، أنه في ليلة الثالث إلى الرابع سبتمبر-أيلول 2009، اكتمل ضوء القمر بحسب الصورة الملتقطة والمرفقة، التي تشير بوضوح إلى انقضاء النصف الأول من شهر رمضان الكريم، في وقت لم يصم عدد كبير من البلدان الإسلاميّة إلا ثلاثة عشر يوما ما يدل قطعا على أنهم لم يبدءوا الصوم في اليوم الصحيح أي يوم الجمعة 21 أغسطس-آب 2009.
    من جهة أخرى، جل علماء الفلك المعاصرين لا يتحكمون في حسابات التقويم القمري الهجري، وعليه عملا بقوله تعالي:''خَيرُ الخَطَاءُونَ التَوَابُونَ''،.
    انتهى الاقتباس من بيان هذا العالم الفلكي الذي لم تأخذه العزّة بالإثم من علماء الفلك. وأما باقي علماء الفلك فلا تزال تأخذهم العزّة بالإثم برغم أنهم يعلمون علم اليقين أن الشمس أدركت القمر كونهم يعلمون أنه تلاها عند الغروب فغرب قبلها برغم ميلاده.
    ولربّما يود أن يقاطعني أحد الذي لا يحيطون بعلم جريان الشمس والقمر فيقول: "وكيف تقول إن الهلال تلا الشمس برغم أنه غرب قبلها والشمس غربت من بعد؟". ثم يرد عليه الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأقول: يا أيها الباحث عن الحقّ، أفتني إلى أين اتجاه القمر من بعد ميلاده فهل يتجه شرقاً أم غرباً؟ ثم يرد علينا أحد رُعاة الغنم فيقول: "بل يتجه شرقاً شيئأً فشيئاً حتى يظهر لنا بدراً من الشرق ليلة النصف". ومن ثم أقول له: صدقت، وتالله لو تسأل كافة علماء الفلك فتقول يا معشر علماء الفلك دلوني كيف تتم ولادة الهلال الجديد فإنّهم سوف يقولون بلسانٍ واحدٍ من غير اختلاف: "يلد الهلال من بعد حدوث الاقتران، والاقتران هو أنّ الشمس والقمر يكونان على استقامةٍ واحدةٍ ومن ثم ينفصل القمر عن الشمس شرقاً ثم تكون الشمس إلى الغرب من الهلال الجديد في منزلته الأولى كون القمر هو أسرع من الشمس ولذلك ينفصل عنها شرقاً فيتأخر نحو الشرق حتى يصير بدراً ثم يتناقص حتى يعود إلى العرجون القديم فتجتمع الشمس بالقمر في المحاق المظلم ثم ينفصل عنها شرقاً لبدء مرحلة هلال الشهر الجديد، وهكذا منذ أن خلق الله السماوات والأرض وهلال الشهر الجديد ينفصل عنها شرقاً".

    ومن ثم ينطق بالحقّ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأقول: يا معشر علماء الفلك لقد أدركت الشمس القمر فتقدمته في منزلته الأولى وأنتم في غفلة معرضون فبما إن الإمام المهديّ المنتظَر الحقّ من ربكم ناصر محمد اليماني سبق وأن أعلن لكم غرّة رمضان لعام (1430) أنها كانت يوم الجمعة، وشهد بالحقّ شاهدٌ منكم العالم الفلكي الجزائري الدكتور "لوط بوناطيرو وقال:
    (أولا أشير إلى أنّ بعض الفلكيين أضلوا الأمة '' قُلْ هَلْ يَسْتَويِ الذينَ يَعْلَمُونَ وَالذينَ لاَ يَعْلَمُونَ''.)
    أصبح جليًا لدى الجميع اليوم، أنه في ليلة الثالث إلى الرابع سبتمبر-أيلول 2009، اكتمل ضوء القمر بحسب الصورة الملتقطة والمرفقة، التي تشير بوضوح إلى انقضاء النصف الأول من شهر رمضان الكريم، في وقت لم يصم عدد كبير من البلدان الإسلاميّة إلا ثلاثة عشر يوما ما يدل قطعا على أنهم لم يبدأوا الصوم في اليوم الصحيح أي يوم الجمعة 21 أغسطس-آب 2009.
    من جهة أخرى، جل علماء الفلك المعاصرين لا يتحكمون في حسابات التقويم القمري الهجري، وعليه عملا بقوله تعالي:''خَيرُ الخَطَاءُونَ التَوَابُونَ''،)
    انتهى.

    وتعالوا لنعلم غرّة رمضان الأولى لعام (1431)، فبما أن السّنة القمريّة تتكون من اثني عشر شهراً، وبما أنكم تعلمون أنّه من هلال رمضان إلى هلال رمضان هي سنةٌ قمريّةٌ كاملةٌ اثني عشر شهراً، وبما أنكم تعلمون أنّ السّنة القمريّة هي (354) يوماً، إذاً من غرّة رمضان (1430) إلى غرّة رمضان (1431) هي ثلاثمائة وأربعة وخمسون يوماً وتنتهي بيوم الإثنين آخر شعبان لعام (1431)، فإذاً كان من المفروض أن تكون غرّة رمضان لعام (1431) هي يوم الثلاثاء ولكن الشمس أدركت القمر الإدراك الأكبر فلم يُشاهد غرّة صيام رمضان الأولى أحدٌ من كافة البشر على وجه الأرض، ولكن تصديقاً لحديث رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
    [يوم صومكم يوم نحركم]، ولذلك فحتماً سيجدُ علماء الفلك أنّ يوم النحر لهذا العام هو حقاً يوم الثلاثاء لا شك ولا ريب كون الشمس أدركت القمر الإدراك الأكبر في غرّة رمضان لعام (1431)، ألا وإن الإدراك نوعين فالأصغر ليس إلا ساعات معدودة والأكبر منزلة كاملة كما حدث في هلال رمضان لعام (1431) وذلك لأن غرّة رمضان الحقّ هي الثلاثاء وثلاثون رمضان هو يوم الأربعاء وغرّة شوال هي الخميس يوم العيد لا شك ولا ريب، ولذلك اكتمل القمر البدر لشهر شوال (1431) ليلة الخميس ولم ينقضِ من شهر شوال سوى ثلاثة عشر يوم بالساعة والدقيقة، فاكتمل البدر وظهر من الشرق وأنتم تنظرون ولم يحدث لكم ذكراً! فتقولون وكيف يكتمل البدر ولم ينقضِ سوى ثلاثة عشر يوم من الشهر فما هو السبب؟ فيا للعجب! ومن ثم يردّ عليكم صاحب علم الكتاب القرآن العظيم ونقول: إنّ السبب هو أنّ الشمس أدركت القمر في منزلته الأولى وذلك سبب انتفاخ هلال شهر شوال لعام (1431) كونكم شاهدتم المنزلة الثانية، فما خطبكم لا تريدون أن تفقهوا الخبر حتى يسبق الليل النهار بسبب مرور كوكب العذاب؟ وهو بما تسمونه بالكوكب العاشر ذلكم كوكب سقر الواحة للبشر فتقترب من أرضكم لكي تحدث شرطاً آخر من أشراط الساعة الكُبر فيسبق الليل النهار فتطلع الشمس من مغربها ليلة يظهر الله فيها خليفته المهديّ المنتظَر على البشر إن استمر إعراضهم عن دعوة الاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم وإتباعه، فبلغوا عني يا معشر الأنصار ولا تهِنوا ولا تحزنوا فأنتم الأعلون بإذن الله ولله عاقبة الأمور.

    أخو المُسلمين الرحمة للعالمين؛ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    ــــــــــــــــــــ



    البيعة لله



    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ الله يَدُ الله فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ الله فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)




  9. الترتيب #19 الرقم والرابط: 9545 أدوات الاقتباس نسخ النص

    وحصحص الحقّ، فهل تبيَّن للبشر أنهم دخلوا في عصر أشراط الساعة الكُبر؟

    07-11-2010 - 12:39 AM

    - 19 -

    وحصحص الحقّ، فهل تبيَّن للبشر أنهم دخلوا في عصر أشراط الساعة الكُبر؟



    بسم الله الرحمن الرحيم، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

    الرياض 29 ذو القعدة 1431هـ الموافق 6 نوفمبر 2010م واس
    أعلنت المحكمة العليا ثبوت رؤية هلال شهر ذي الحجة مساء اليوم السبت وبذلك يكون الوقوف بعرفة يوم الاثنين التاسع من شهر ذي الحجة الموافق للخامس عشر من شهر نوفمبر وعيد الأضحى المبارك يوم الثلاثاء العاشر من ذي الحجة الموافق للسادس عشر من نوفمبر.
    وفيما يلي نص البيان الصادر عن المحكمة:
    عقدت المحكمة العليا بمقرها بمدينة الرياض جلسة مساء يوم السبت التاسع والعشرين من شهر ذي القعدة عام 1431هـ ، ليلة الأحد الأول من شهر ذي الحجة عام 1431هـ حسب تقويم أم القرى ، متحرية ما يردها من المحاكم عن رؤية هلال شهر ذي الحجة . وبعد إطلاع المحكمة على جميع ما ورد إليها بهذا الخصوص ودراسته أصدرت القرار التالي:
    القرار رقم ( 18 / هـ ، وتاريخ 29/11 ـ 1/12/1431هـ )
    الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد : فقد ثبت لدى المحكمة العليا رؤية هلال شهر ذي الحجة مساء يوم السبت الموافق التاسع والعشرين من شهر ذي القعدة لعام 1431هـ بشهادة عدد من الشهود العدول ، وبهذا يكون يوم غد الأحد غرة شهر ذي الحجة لعام 1431هـ حسب تقويم أم القرى الموافق للسابع من شهر نوفمبر عام 2010م ، والوقوف بعرفة يوم الاثنين الموافق لليوم التاسع من شهر ذي الحجة لعام 1431هـ حسب تقويم أم القرى الموافق للخامس عشر من شهر نوفمبر عام 2010م ، وعيد الأضحى المبارك يوم الثلاثاء الموافق لليوم العاشر من شهر ذي الحجة لعام 1431هـ حسب تقويم أم القرى الموافق للسادس عشر من شهر نوفمبر عام 2010م ، والمحكمة العليا إذ تعلن ذلك لعموم المسلمين لتسأل الله العلي القدير أن يوفقهم للعمل بما يرضيه ، ويتقبل منهم صالح أعمالهم ، ويتجاوز عن سيئاتهم ، ويجمع شملهم ، ويوحد كلمتهم ، ويصلح ذات بينهم ، وأن ينصر دينه ويعلي كلمته ، وييسر لحجاج بيته سبل أداء حجهم ، ويتقبله منهم ، ويحفظهم من كل سوء ومكروه ، ويعيدهم إلى أهليهم سالمين غانمين ، إنه سبحانه سميع قريب مجيب.
    وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحابته أجمعين.
    رئيس وأعضاء المحكمة العليا :
    عضو / الدكتور صالح بن عبدالرحمن المحيميد
    عضو / سليمان بن عبدالرحمن السمحان
    عضو / حمد بن تركي المقبل
    عضو / أحمد بن عبدالرحمن البعادي
    عضو / عبدالعزيز بن صالح الحميد
    عضو / شافي بن ظافر الحقباني
    عضو / سليمان بن محمد الموسى
    عضو / ناصر بن إبراهيم الحبيب
    عضو غيهب بن محمد الغيهب
    رئيس المحكمة العليا / عبدالرحمن بن عبدالعزيز الكليه
    // انتهى //

    تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال

    دمتم في حفظ الباري




    البيعة لله



    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ الله يَدُ الله فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ الله فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)




  10. الترتيب #20 الرقم والرابط: 83780 أدوات الاقتباس نسخ النص

    يا أمّة الإسلام، لقد حصحص لكم الحقّ جميعاً ..

    28-01-2013 - 11:07 AM

    - 20 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    17 - 09 - 1430 هـ
    06 - 09 - 2009 مـ
    03:36 صباحاً
    ـــــــــــــــــــ


    يا أمّة الإسلام، لقد حصحص لكم الحقّ جميعاً ..


    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين..
    ويا أمّة الإسلام، لقد حصحص لكم الحقّ جميعاً وتبيّن لكم أنّ ليلة النصف لرمضان 1430 هي حقاً ليلة الجمعة ولم يحدث لكم ذلك ذكراً وكأن شيئاً لم يحدث! وكأنّ الشمس لم تدرك القمر! وأخشى عليكم من بُركانٍ عظيمٍ بالمملكة العربيّة السعوديّة، وأرجو من الله أن لا يحلّ فيهم، ولكن إذا لا مناص فليكن على مقربةٍ من ديارهم علَّهم يحذروا بأس الله فيعترفوا بالحقّ ليظهر لهم عند البيت العتيق.

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    أخوكم؛ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    ــــــــــــــــــ

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. عاجل عاجل عاجل... إعلان حدوث شرط من أشراط الساعة الكبرى في عامكم هذا 1433 هـ ..
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى تحذير النذير بالبيان الحق للذكر إلى كافة البشر أنهم دخلوا في عصر أشراط الساعة الكبرى
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 01-11-2017, 03:28 AM
  2. إعلان حدوث شرط من أشراط الساعة الكُبر إلى المحكمة العُليا بالمملكة العربية السعودية
    بواسطة عيسى عمران في المنتدى تحذير النذير بالبيان الحق للذكر إلى كافة البشر أنهم دخلوا في عصر أشراط الساعة الكبرى
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 28-08-2014, 06:36 AM
  3. عاجل عاجل عاجل... إعلان حدوث شرط من أشراط الساعة الكبرى في عامكم هذا 1433 هـ ..
    بواسطة حبيبة الرحمن في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 25-09-2012, 08:53 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •