بـــيانــات هـــامّـة وعــــاجــلة

العربية  فارسى  اردو  English  Français  Español  Türk  Deutsh  Italiano  русский  Melayu  Kurdî  Kiswahili

تحذيرٌ إلى كافة المؤمنين بالله ثم ألبسوا إيمانهم بظلمِ الشرك بالله؛ إنّ الشرك لظلمٌ عظيمٌ

Warning to the entire believers in Allah then they cover their belief with wrongdoing of association with Allah; indeed polytheism is a grievous injustice

The Awaited Mahdi is calling to the global peace among the human populations

The fact of Planet-X, the planet of chastisement from the decisive Book as a reminder to the possessors of understanding-minds

A brief word about The Insolent (Antichrist) the Liar Messiah

Donald Trump is an enemy to the original American people, and an enemy to all Muslim and Christian people and their Governments, and an enemy to human populations altogether except the human satans the extremest ones in satan’s party

عــــاجل: تحذيرٌ ونذيرٌ لكافة البشر

تذكيـرٌ من محكم الذّكر لصُنّاع القرار من المسلمين

الإمام المهديّ يعلن غرّة الصيام الشرعيّة لعامكم هذا 1439 بناء على ثبوت هلال رمضان شرعاً

الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يحذّر الذين يخالفون أمر الله ورسوله من غضب الله ومقته وعذابه

سوف تدرك الشمس القمر أكبر وأكبر في هلال رمضان لعامكم هذا 1439 تصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكُبر وآية التصديق للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني

إعلان مفاجأةٌ كبرى إلى كافة البشر لمن شاء منهم أن يتقدّم أو يتأخّر، والأمر لله الواحد القهار

صفحة 4 من 45 الأولىالأولى ... 2345614 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 40 من 446

الموضوع: أحمد عمرو: الحسرة في يوم الحسرة لا تنفع أحداً

  1. الترتيب #31 الرقم والرابط: 107602 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    427

    افتراضي

    السلام على من اتبع الهدى، يا دكتور أحمد عمرو اقرأ هذا البيان للإمام ناصر محمد اليماني عسى أن يحدث في قلبك ذكرا:

    اقتباس المشاركة: 16251 من الموضوع: ألا والله لولا عبيد النعيم الأعظم ما أخرج الله من ناره أحداً



    الإمام ناصر محمد اليماني
    27 - 06 - 1432 هـ
    30 - 05 - 2011 مـ
    ــــــــــــــــــــــ



    {فَذَلِكُمُ اللّهُ ربّكم الحقّ فَمَاذَا بَعْدَ الحقّ إِلاَّ الضَّلاَلُ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ}
    ألا والله لولا عبيد النعيم الأعظم ما أخرج الله من ناره أحداً ..


    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جدّي محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - وجميع المسلمين لربّهم إلى يوم الدين..
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أحبّتي الأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور، وجميعكم قرّة عين الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني، وأحبَّكم إلى قلبي أشدّكم تنافساً إلى ربّي من الذين لن يتفضّلوا بربّهم للإمام المهديّ أن يكون الإمام المهديّ هو الأحبّ والأقرب كونه الإمام المهديّ خليفة الله، ومن ثم أقول للذين يتفضّلون بربّهم للإمام المهديّ أقول لهم: فقربة إلى مَنْ تفضّلتم بالله إن كنتم صادقين؟ وقال الله تعالى:
    {فَذَٰلِكُمُ اللَّـهُ رَبُّكُمُ الْحَقُّ ۖ فَمَاذَا بَعْدَ الْحَقِّ إِلَّا الضَّلَالُ ۖ فَأَنَّىٰ تُصْرَفُونَ ﴿٣٢} صدق الله العظيم [يونس].

    فلا تكونوا كمثل الذين يتفضّلون بالله لمحمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - أن يكون هو الأحبّ والأقرب إلى الرب، ومن ثمّ نقول لهم: يا علماء المسلمين وأمّتهم فقربةً إلى من تفضّلتم بالله لمحمدٍ رسول الله أن يكون هو العبد الأحبّ والأقرب؟ ويا سبحان الله وأنتم عبيدُ من؟ أجيبوني إن كنتم صادقين. فاتّقوا الله أحبّتي في الله، فإذا تفضّلتم بالدرجة العالية الرفيعة في جنّة النعيم لمحمدٍ رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - فمن ثمّ أقول لكم هذا إذا ملَكَ أحدكم الدرجة العالية الرفيعة فيحقّ له إنْ يشأ أن ينفقها قربةً إلى ربّه ليكون هو العبد الأحبّ إلى نفس ربّه من بين العبيد، ثمّ يتقبّل الله منه كونه فعل ذلك من أجل ربّه أن يكون هو الأحبّ إلى نفس ربّه، ومن ثم يتقبّل الله منه ويجعله العبد الأحبّ إلى نفسه من بين عبيده أجمعين، وحتى إذا أعطاه الله أعلى درجةٍ في حبّه على مستوى درجات أحباب الله أجمعين ومن ثمّ يتبقّى النعيم الأعظم رضوان الله في نفس ربّه؛ فأما الذين يحبّون أنفسهم فلو نال ذلك أحدهم وقال الله له: قد رضيت عنك يا عبدي فلان، وقال ربّك في محكم كتابه:
    {رَّضِيَ اللَّـهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ} [المائدة:119].، فهل رضيتَ عن ربّك يا عبدي؟ ومن ثم يكون جوابه: "وكيف لا أرضى عنك ربّي وقد رضيتَ عنّي وأنقذتني من نارك فأدخلتني جنّتك، وليس ذلك فحسب بل وجعلتني أقرب عبدٍ إلى ذات عرشك العظيم، وليس ذلك فحسب بل وجعلتني خليفتك على ملكوت الجنة، وليس ذلك فحسب بل وجعلتني أحبّ عبدٍ وأقرب عبدٍ إلى نفسك من بين عبيدك أجمعين، فكيف لا تكون نفسي راضيةً وقد أكرمتني بذلك كُلّه فماذا أبغي من بعد هذا التكريم!".

    وأما عبيد النعيم الأعظم وتالله لن يرضى أحدهم بذلك كُلِّه، فلو أنَّ الله يؤتي أحدهم درجة خلافة الملكوت كُلّه ويجعله أحبّ عبدٍ إلى نفس ربّه ومن ثمّ يقول الله له: يا عبدي فلان لقد رضيَ الله عنك وكان حقاً على ربّك أن يرضيك تصديقاً لوعدي الحقّ في محكم الكتاب
    {رَّضِيَ اللَّـهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ} فكان حقّاً على ربّك أن يرضيك. ومن ثم تجدون ردّهم إلى ربّهم مختلفاً جداً فيقول أحدهم: "هيهات هيهات أن أرضى بذلك كُلّه يا من أحبّه أكثر من عبيده وأكثر من نفسي وأكثر من ملكوته أجمعين في الدُّنيا والآخرة، فكيف يرضى الحبيب وهو يعلمُ أنّ حبيبه الرحمن متحسّرٌ وحزينٌ على نتيجة الامتحان لعبيده كونه وجد الكافرين ضعفي الشاكرين، فأيّ مأساة عليهم هذه وأيّ مصيبة كبرى؟". وينظر إليهم فيقول كلّ واحد منهم: {يَا حَسْرَتَىٰ عَلَىٰ مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّـهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ} صدق الله العظيم [الزمر:56]، وبما أنّ النّدم صار في قلوبهم شديداً على ما فرّطوا في جنب ربّهم فهنا لم يعُد الله غاضباً منهم، بل يقول: {يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ} صدق الله العظيم [يس:30].

    ولربّما يودّ أن يقاطعني أحد الذين لا يعلمون فيقول: "بل غاضب عليهم ربّهم". ومن ثمّ يردّ عليهم الإمام المهديّ وأقول: إنّما الغضب يستمر في نفس الله عليهم حتى يندموا على ما فرّطوا في جنب الله ويتحسّرون على أنفسهم فيقول كلّ واحدٍ منهم:
    {يَا حَسْرَتَىٰ عَلَىٰ مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّـهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ}، ومن ثمّ ينتهي الغضب في نفس الله بانتهاء التعنّت والكفر بالله والإقرار بالحقِّ والنّدم الشديد، وهنا يذهب الغضب والغيظ من نفس الله وتبقى الحسرة في نفسه على عباده الذين ظلموا أنفسهم، وهو حزينٌ حُزناً شديداً ومتحسّرٌ في نفسه أيُّما تحسّرٍ، وأقسمُ بالله العظيم لهو أشدّ حسرةً من حسرة أمٍّ تنظر إلى ولدها وهو يُطرح في نار الجحيم، فتصوّروا عظيم المدى لحسرتها، فكيف بحسرة من هو أرحم بعباده من الأمّ بولدها (الله أرحم الراحمين)، فتصوّروا عظيم حسرة الرحمن الرحيم يا عبيد الرحمن الرحيم.

    ولربّما يودّ أحد الذين لا يعلمون أن يقاطعني فيقول: "يا ناصر محمد، أليس الله قادراً أن يغفر لهم ثمّ لا يعذّبهم شيئاً ويدخلهم جنّته بدل أن يمكث متحسّراً عليهم؟". ومن ثمّ يردّ عليه الإمام المهدي ناصر محمد وأقول: قال الله تعالى:
    {أَفَنَجْعَلُ الْمُسْلِمِينَ كَالْمُجْرِ‌مِينَ ﴿٣٥﴾ مَا لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ ﴿٣٦﴾} صدق الله العظيم [القلم]، فكيف تستوي نتيجة المؤمن بنتيجة الفاسق فيدخلون الجنة! وقال الله تعالى: {أَفَمَن كَانَ مُؤْمِنًا كَمَن كَانَ فَاسِقًا ۚ لَّا يَسْتَوُونَ ﴿١٨} صدق الله العظيم [السجدة].

    وقال الله تعالى:
    {وَمَن يُشَاقِقِ الرَّ‌سُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَىٰ وَيَتَّبِعْ غَيْرَ‌ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّىٰ وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءَتْ مَصِيرً‌ا ﴿١١٥﴾ إِنَّ اللَّـهَ لَا يَغْفِرُ‌ أَن يُشْرَ‌كَ بِهِ وَيَغْفِرُ‌ مَا دُونَ ذَٰلِكَ لِمَن يَشَاءُ وَمَن يُشْرِ‌كْ بِاللَّـهِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا بَعِيدًا ﴿١١٦﴾ إِن يَدْعُونَ مِن دُونِهِ إِلَّا إِنَاثًا وَإِن يَدْعُونَ إِلَّا شَيْطَانًا مَّرِ‌يدًا ﴿١١٧﴾ لَّعَنَهُ اللَّـهُ وَقَالَ لَأَتَّخِذَنَّ مِنْ عِبَادِكَ نَصِيبًا مَّفْرُ‌وضًا ﴿١١٨﴾ وَلَأُضِلَّنَّهُمْ وَلَأُمَنِّيَنَّهُمْ وَلَآمُرَ‌نَّهُمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ آذَانَ الْأَنْعَامِ وَلَآمُرَ‌نَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُ‌نَّ خَلْقَ اللَّـهِ وَمَن يَتَّخِذِ الشَّيْطَانَ وَلِيًّا مِّن دُونِ اللَّـهِ فَقَدْ خَسِرَ‌ خُسْرَ‌انًا مُّبِينًا ﴿١١٩﴾ يَعِدُهُمْ وَيُمَنِّيهِمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلَّا غُرُ‌ورً‌ا ﴿١٢٠﴾ أُولَـٰئِكَ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَلَا يَجِدُونَ عَنْهَا مَحِيصًا ﴿١٢١﴾ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَنُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِ‌ي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ‌ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا وَعْدَ اللَّـهِ حَقًّا وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللَّـهِ قِيلًا ﴿١٢٢﴾ لَّيْسَ بِأَمَانِيِّكُمْ وَلَا أَمَانِيِّ أَهْلِ الْكِتَابِ مَن يَعْمَلْ سُوءًا يُجْزَ بِهِ وَلَا يَجِدْ لَهُ مِن دُونِ اللَّـهِ وَلِيًّا وَلَا نَصِيرً‌ا ﴿١٢٣﴾ وَمَن يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتِ مِن ذَكَرٍ‌ أَوْ أُنثَىٰ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَـٰئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ وَلَا يُظْلَمُونَ نَقِيرً‌ا ﴿١٢٤﴾} صدق الله العظيم [النساء].

    فانظروا لقول الله تعالى:
    {وَمَن يَتَّخِذِ الشَّيْطَانَ وَلِيًّا مِّن دُونِ اللَّـهِ فَقَدْ خَسِرَ‌ خُسْرَ‌انًا مُّبِينًا ﴿١١٩﴾ يَعِدُهُمْ وَيُمَنِّيهِمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلَّا غُرُ‌ورً‌ا ﴿١٢٠﴾ أُولَـٰئِكَ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَلَا يَجِدُونَ عَنْهَا مَحِيصًا ﴿١٢١﴾ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَنُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِ‌ي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ‌ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا وَعْدَ اللَّـهِ حَقًّا وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللَّـهِ قِيلًا ﴿١٢٢﴾ لَّيْسَ بِأَمَانِيِّكُمْ وَلَا أَمَانِيِّ أَهْلِ الْكِتَابِ مَن يَعْمَلْ سُوءًا يُجْزَ بِهِ وَلَا يَجِدْ لَهُ مِن دُونِ اللَّـهِ وَلِيًّا وَلَا نَصِيرً‌ا ﴿١٢٣﴾} صدق الله العظيم، فكيف يصبح كلام الله غير حقّ ويخالفهم سبحانه من ذات نفسه بما وعدهم سبحانه؟ ومن أصدق من الله قيلاً؟ وقال الله تعالى: {وَنَادَىٰ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ أَصْحَابَ النَّارِ أَن قَدْ وَجَدْنَا مَا وَعَدَنَا رَبُّنَا حَقًّا فَهَلْ وَجَدتُّم مَّا وَعَدَ رَبُّكُمْ حَقًّا ۖ قَالُوا نَعَمْ ۚ فَأَذَّنَ مُؤَذِّنٌ بَيْنَهُمْ أَن لَّعْنَةُ اللَّـهِ عَلَى الظَّالِمِينَ ﴿٤٤} صدق الله العظيم [الأعراف].

    ألا والله لولا عبيد النعيم الأعظم ما أخرج الله من ناره أحداً. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَـٰئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنفُسَهُمْ فِي جَهَنَّمَ خَالِدُونَ ﴿١٠٣} صدق الله العظيم [المؤمنون].

    ولكن يا قوم إنّ عبيد النعيم الأعظم رفضوا جنّة النعيم فاستغلّوا وعد الله لمن رضي الله عنهم فوعدهم برضوانهم عن ربّهم، وقال الله تعالى:
    {رَّضِيَ اللَّـهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ} صدق الله العظيم [المائدة:119]. ولكنّ عبيد النعيم الأعظم لم يرضوا في أنفسهم برغم أنَّ الله رضي عنهم وكرّمهم تكريماً عظيماً أدهش العبيد في الملكوت، وتمّ عرض الله لهم ليرضوا في أنفسهم وقال لهم:

    ألم أُنقذكم من ناري وأُدخلكم جنّتي؟ قالوا: "اللهم نعم ولن نرضى". ثم يحاجّون ربّهم بوعده ويقولون: "يا أصدق الصادقين إنك قلت وقولك الحقّ:
    {رَّضِيَ اللَّـهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ} صدق الله العظيم". ثمّ يردّ عليهم ربّهم ويقول: {وَعْدَ اللَّـهِ ۖ لَا يُخْلِفُ اللَّـهُ وَعْدَهُ وَلَـٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ ﴿٦} [الروم]، {وَمَنْ أَوْفَىٰ بِعَهْدِهِ مِنَ اللَّـهِ} [التوبة:111]، فإن كنتم تريدون أن نرفع درجاتكم في جنّات النعيم فسبق وعد الصدق من ربكم: {وَأَن لَّيْسَ لِلْإِنسَانِ إِلَّا مَا سَعَىٰ ﴿٣٩﴾ وَأَنَّ سَعْيَهُ سَوْفَ يُرَ‌ىٰ ﴿٤٠﴾ ثُمَّ يُجْزَاهُ الْجَزَاءَ الْأَوْفَىٰ ﴿٤١﴾} صدق الله العظيم [النجم]، فلن نظلم من عملكم شيئاً تصديقاً لوعد الله لكم بالحقِّ في محكم كتابي: {إِنَّ اللَّـهَ لَا يَظْلِمُ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ ۖ وَإِن تَكُ حَسَنَةً يُضَاعِفْهَا وَيُؤْتِ مِن لَّدُنْهُ أَجْرًا عَظِيمًا ﴿٤٠} صدق الله العظيم [النساء]، ولكنّي ربّكم فعّالٌ لما أريد: {لَا يُسْأَلُ عَمَّا يَفْعَلُ وَهُمْ يُسْأَلُونَ ﴿٢٣} [الأنبياء]، فمن ذا الذي سوف يُحاسب ربّكم لو زادكم من فضله؟ وإن شاء ربّكم زدناكم ورفعنا درجاتكم في جنات النعيم حتى ترضوا في أنفسكم، فهل ترضون لو أنّ ربّكم رفع مقامكم إلى أعلى درجةٍ في جنّات النعيم التي لا تنبغي أن تكون إلا لعبدٍ واحدٍ من عبيدي؟

    ومن ثمّ تعرض لهم الدرجة العالية الرفيعة واحداً واحداً فيأبون ويرفضون أن يرضوا ويحاجّون ربّهم بوعده الحقّ:
    {رَّضِيَ اللَّـهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ} صدق الله العظيم، وهنا تعمّ الدهشة كافّة عبيد الله بالملكوت من الجنّ والإنس ومن كلّ جنسٍ فيقولون في أنفسهم: "عجباً لهؤلاء القوم كيف لن يرضوا وقد رضي الله عنهم ويريد أن يرضيهم تصديقاً لوعده الحقّ {{رَّضِيَ اللَّـهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ}}! فكيف يرفض كلّ واحدٍ منهم أرفع درجةٍ في جنات النعيم؟ إن هذا لشيء عُجاب أمر هؤلاء القوم الذين يحبّهم ويحبونه".

    ومن ثم يسمع الملأ نداء الربّ إلى قومٍ يحبّهم ويحبّونه فيقول: يا عبيدي ألم ترضوا في أنفسكم وقد عرضنا لكلّ واحدٍ فيكم أرفع درجةٍ في جنّات النعيم ومن ثم نزيدكم فأجعلكم أحبّ عبيدي إلى نفسي على الإطلاق في يوم التّلاق فهل رضيتُم؟ وهُنا مُفاجأةٌ أكبر وتعمّ الدهشة عبيد الله بالملكوت كُلّه كونهم سمعوا عبيد النعيم الأعظم يقولون: "هيهات هيهات، فلن نرضى حتى ولو جعلتنا أحبّ عبيدك إلى نفسك من بين العبيد بالملكوت كله". ومن ثم يحاجّون ربّهم بوعده الحقّ للذين رضي الله عنهم فوعد أن يرضيهم، تصديقاً لقول الله تعالى:
    {رَّضِيَ اللَّـهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ} صدق الله العظيم.

    ومن ثمّ يردّ الله عليهم ويقول: فما يرضيكم يا عبيدي؟ فقالوا: "لن تستطيع أن ترضينا بما تملكه يمينك ربّنا" ثمّ يردّ عليهم ربّهم ويقول: أفلا تؤمنون أنّ الله على كلّ شيءٍ قدير؟ ثم يقولون بلسانٍ واحدٍ: "اللهم نعم تخلق ما تشاء وأنت العليم الخبير ولكن وما بعد الحقّ إلا الضلال". ثم يعلم الله ما يقصدون من قولهم وما بعد الحقّ إلا الضلال كونه لن يخلق إلهاً مثله سبحانه وتعالى كون سرّ رضوانه هو في ذات الله سبحانه وتعالى.

    وهنا يشمل ملائكةَ الرحمن المقرّبين والجميعَ العجبُ وخشوا عليهم من غضب الربّ، فكيف يخاطبون ربّهم الذي أذِن لهم بالخطاب لتكريمهم ومن ثم يقولون لن تستطيع أن ترضينا بما تملكه يمينك، وهنا والله العظيم الدهشة الكُبرى، ومن ثمّ يردّ الله عليهم ويقول: وعداً على ربّكم غير مكذوب أن يُرضيكم، فماذا تريدون وعلى ربّكم أن يُحقّقَه لكم؟ ومن ثم قالوا: "نريد النعيم الأعظم من نعيم الملكوت".

    وهنا كذلك دهشةُ أخرى تصيب الإنس والجنّ والملائكة المقرّبين فيقولون: "وأيّ نعيم هو أعظم مما آتاهم ربّهم فرفضوه؟ ويا للعجب من أمر هؤلاء القوم الذين يحبّهم ويحبّونه!". ومن ثم يقول الله لعباده جميعاً: ادخلوا جنّتي قد غفرت لكم ورضيتُ في نفسي وشفعت لكم رحمتي من بطش غضبي وعذابي، ومن ثم يقول الطُلقاء الذين ذهب الفزع عن قلوبهم بسبب ما سمعوه من ربّهم؛ قالوا لعبيد النعيم الأعظم:
    {قَالُوا مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ ۖ قَالُوا الْحَقَّ ۖ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ} [سبأ:23].

    وهنا يتحقّق النعيم الأعظم وتمّ كشف الحقّ عن ساقه، وتوضَّح اسم الله الأعظم للجميع.

    ثم يخرّ المهديُّ المنتظر وأنصارُه ساجدين بين يدي الربّ المعبود ويسجد معه جميع العبيد في الملكوت طوعاً وكرهاً حتى الشياطين وهم صاغرون. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَلِلّهِ يَسْجُدُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا وَظِلالُهُم بِالْغُدُوِّ وَالآصَالِ} صدق الله العظيم [الرعد:15].

    ولكنّ الشياطين لا يستطيعون أن يسجدوا بقلوب خاشعةٍ دامعةٍ من خالص قلوبهم وإنّما تنفيذاً لأمر خليفة الرحمن بالسجود للربّ من بعد تحقيق النعيم الأعظم.

    ولربّما يودّ إبليس أن يقاطع المهدي المنتظر فيقول: "ولماذا لم تشملنا رحمة الله يا أيّها الإمام المهدي؟". ومن ثمّ يردّ عليه الإمام المهدي وأقول: بل وسِع ربّي كلّ شيء رحمةً يا إبليس ولكنّ الحقد والحسد والبغضاء لا يزال يملأ قلوبكم إلى يوم الدين فتوبوا إلى ربّكم وقولوا ربّنا وَسِعْتَ كلّ شَيْءٍ رَحْمَةً وَعِلْمًا فاغفر لنا وارحمنا بعد أن ظلمنا أنفسنا ويئِسنا من رحمتك، ووعدك الحقّ وأنت أرحم الراحمين.

    وكان سبب فتنة إبليس درجة الخلافة كفراً وحسداً، وغضب إبليس من ربّه، وكان سبب غضبه هو: لماذا لم يكرّم الله الجنّ بدرجة الخلافة فيجعل إبليس هو الخليفة على الملكوت كلّه من الملائكة والجنّ والإنس؟ ولكنّه تبيّن لنا سرّ الخلق بالحقِّ أنَّ الله لم يخلق عباده من أجل أيُّهم يجعله خليفةً له على الملكوت؛ بل قال الله تعالى:
    {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ ﴿٥٦} صدق الله العظيم [الذاريات].

    ويا عبيد الله من الجنّ والإنس بما فيهم إبليس وكافّة الشياطين، استجيبوا لدعوة الإمام المهديّ جميعاً ولا تستكبروا حتى نهديكم بالبيان الحقّ للقرآن إلى صراط الرحمن وإنّا لصادقون. ولربّما يودّ أحد المسلمين أن يقاطعني فيقول: "عجباً أمرك يا ناصر محمد اليماني، وكيف تريد الشياطين أن يهتدوا إلى الحقّ من ربّهم وقد غضب الله عليهم ولعنهم وأحلَّ عليهم لعنته ولعنة ملائكته والناس أجمعين! فكيف يتوب الله عليهم لو تابوا وقد حلَّت عليهم لعنة الله؟ أم عندك سلطان بهذا يا ناصر محمد أنَّ الله سوف يغفر لمن تاب وأناب وقد حلّت عليه لعنة الله وملائكته والناس أجمعين؟". ومن ثمّ يردّ عليه الإمام المهدي وأقول: قال الله تعالى:
    {كَيْفَ يَهْدِي اللَّـهُ قَوْمًا كَفَرُ‌وا بَعْدَ إِيمَانِهِمْ وَشَهِدُوا أَنَّ الرَّ‌سُولَ حَقٌّ وَجَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَاللَّـهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ ﴿٨٦﴾ أُولَـٰئِكَ جَزَاؤُهُمْ أَنَّ عَلَيْهِمْ لَعْنَةَ اللَّـهِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ ﴿٨٧﴾ خَالِدِينَ فِيهَا لَا يُخَفَّفُ عَنْهُمُ الْعَذَابُ وَلَا هُمْ يُنظَرُ‌ونَ ﴿٨٨﴾ إِلَّا الَّذِينَ تَابُوا مِن بَعْدِ ذَٰلِكَ وَأَصْلَحُوا فَإِنَّ اللَّـهَ غَفُورٌ‌ رَّ‌حِيمٌ ﴿٨٩﴾} صدق الله العظيم [آل عمران].

    وسلامٌ على المرسَلين، والحمد للهِ ربِّ العالمين ..
    خليفة الله وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني .
    ______________


  2. الترتيب #32 الرقم والرابط: 107676 أدوات الاقتباس نسخ النص

    افتراضي الردّ المختصر من المهدي المنتظر إلى أحمد عمرو " اللهم إني صائم " ..

    الإمام ناصر محمد اليماني
    06 - 09 - 1434 هـ
    13 - 07 - 2013 مـ
    05:18 صباحاً
    ـــــــــــــــــــــ


    الردّ المختصر من المهديّ المنتظَر إلى أحمد عمرو
    " اللهم إنّي صائم "
    ..



    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسّلام على كافة أنبياء الله من الإنس والجنّ من أوّلهم إلى خاتمهم محمد رسول الله وآلهم الطّيّبين ومن تبِعَهم بإحسان إلى يوم الدين..

    ويا أحمد عمرو، اتَّقِ الله فلا تزال تبحث عن ثغرةٍ حسب زعمك علّك تُقيم الحجّة ولو في نقطةٍ واحدةٍ ولن تستطيع بإذن الله، ومن ثمّ ننظر إلى الآية التي تريد أن تأتي لها بتأويلٍ من عند نفسك دون أن تراعي أخواتها من آيات الكتاب في قلب وذات الموضوع. مثال قال الله تعالى:
    {وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَتَّخِذُ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَنْدَادًا يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّهِ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبًّا لِلَّهِ وَلَوْ يَرَى الَّذِينَ ظَلَمُوا إِذْ يَرَوْنَ الْعَذَابَ أَنَّ الْقُوَّةَ لِلَّهِ جَمِيعًا وَأَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعَذَابِ (165) إِذْ تَبَرَّأَ الَّذِينَ اتُّبِعُوا مِنَ الَّذِينَ اتَّبَعُوا وَرَأَوُا الْعَذَابَ وَتَقَطَّعَتْ بِهِمُ الْأَسْبَابُ (166) وَقَالَ الَّذِينَ اتَّبَعُوا لَوْ أَنَّ لَنَا كَرَّةً فَنَتَبَرَّأَ مِنْهُمْ كَمَا تَبَرَّءُوا مِنَّا كَذَلِكَ يُرِيهِمُ اللَّهُ أَعْمَالَهُمْ حَسَرَاتٍ عَلَيْهِمْ وَمَا هُمْ بِخَارِجِينَ مِنَ النَّارِ (167)} صدق الله العظيم [البقرة].

    وذلك نصيبهم الأول من العذاب من بعد موتهم بعد أن كذّبوا برسل ربّهم فأهلكهم الله فأوردهم النّار في عذابهم الأول. ولذلك قال الله تعالى: {وَلَوْ يَرَى الَّذِينَ ظَلَمُوا إِذْ يَرَوْنَ الْعَذَابَ أَنَّ الْقُوَّةَ لِلَّهِ جَمِيعًا وَأَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعَذَابِ (165)} صدق الله العظيم، مَثَلُ قومِ فِرعونَ والذين من بعدهم. تصديقاً لقول الله تعالى: {مِمَّا خَطِيئَاتِهِمْ أُغْرِقُوا فَأُدْخِلُوا نَارًا فَلَمْ يَجِدُوا لَهُم مِّن دُونِ اللَّهِ أَنصَارًا (25)} صدق الله العظيم [نوح]، وذلك في عذابهم الأول. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَلَوْ يَرَى الَّذِينَ ظَلَمُوا إِذْ يَرَوْنَ الْعَذَابَ أَنَّ الْقُوَّةَ لِلَّهِ جَمِيعًا وَأَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعَذَابِ (165) إِذْ تَبَرَّأَ الَّذِينَ اتُّبِعُوا مِنَ الَّذِينَ اتَّبَعُوا وَرَأَوُا الْعَذَابَ وَتَقَطَّعَتْ بِهِمُ الْأَسْبَابُ (166) وَقَالَ الَّذِينَ اتَّبَعُوا لَوْ أَنَّ لَنَا كَرَّةً فَنَتَبَرَّأَ مِنْهُمْ كَمَا تَبَرَّءُوا مِنَّا كَذَلِكَ يُرِيهِمُ اللَّهُ أَعْمَالَهُمْ حَسَرَاتٍ عَلَيْهِمْ وَمَا هُمْ بِخَارِجِينَ مِنَ النَّارِ (167)} صدق الله العظيم [البقرة].

    والسؤال الذي يطرح نفسه:
    فإلى متى محكومٌ عليهم بالخلود في نار جهنّم وماهم بخارجين منها، إلى متى؟ ومن ثم تجد الجواب في محكم الكتاب في قول الله تعالى: {إِنَّ فِي ذلِكَ لَآيَةً لِمَنْ خافَ عَذابَ الْآخِرَةِ ذلِكَ يَوْمٌ مَجْمُوعٌ لَهُ النَّاسُ وَذلِكَ يَوْمٌ مَشْهُودٌ (103) وَما نُؤَخِّرُهُ إِلاَّ لِأَجَلٍ مَعْدُودٍ (104) يَوْمَ يَأْتِ لا تَكَلَّمُ نَفْسٌ إِلاَّ بِإِذْنِهِ فَمِنْهُمْ شَقِيٌّ وَسَعِيدٌ (105) فَأَمَّا الَّذِينَ شَقُوا فَفِي النَّارِ لَهُمْ فِيها زَفِيرٌ وَشَهِيقٌ (106) خالِدِينَ فِيها ما دامَتِ السَّماواتُ وَالْأَرْضُ إِلاَّ ما شاءَ رَبُّكَ إِنَّ رَبَّكَ فَعَّالٌ لِما يُرِيدُ (107) وَأَمَّا الَّذِينَ سُعِدُوا فَفِي الْجَنَّةِ خالِدِينَ فِيها ما دامَتِ السَّماواتُ وَالْأَرْضُ إِلاَّ ما شاءَ رَبُّكَ عَطاءً غَيْرَ مَجْذُوذٍ (108) فَلا تَكُ فِي مِرْيَةٍ مِمَّا يَعْبُدُ هؤُلاءِ ما يَعْبُدُونَ إِلاَّ كَما يَعْبُدُ آباؤُهُمْ مِنْ قَبْلُ وَإِنَّا لَمُوَفُّوهُمْ نَصِيبَهُمْ غَيْرَ مَنْقُوصٍ (109)} صدق الله العظيم [هود].

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله رب العالمين..
    الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ____________

    [ لقراءة البيان من الموسوعة ]




    البيعة لله



    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ الله يَدُ الله فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ الله فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)




  3. الترتيب #33 الرقم والرابط: 107696 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    383

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني مشاهدة المشاركة
    الردّ المختصر من المهدي المنتظر إلى أحمد عمرو " اللهم إني صائم " ..

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    والصلاة والسلام على محمد واله وصحبه اجمعين اما بعد

    اخي لم تجب على سؤالنا الا بغموض رهيب و تقول ان العذاب هو العذاب الاول , فهل تعني ان يبعثوا بعد عذابهم هذا في بعث اول كما زعمته وثم يموتوا وثم يعذبوا عذابا ثانيا وثم يبعثوا الى دار الحساب وثم يعذبوا هناك ان كانوا كفارا هذا لم نسال عنه وسؤالنا هو الحسرة التي ستخرج المشركين الضالين من النار كما زعمت

    انا اتكلم عن الفئة التي قلت انهم سيخرجون من النار بعد تحسرهم وثم يتحسر الله عليهم كما زعمت على الله ذلك , فاخبرنا من هم تلك الفئة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    قلت سابقا انهم الناس جميعا حيث انهم في عهدك سيكونون امة واحدة جميعهم
    ثم حاورناك فوجدنا انك قلت ان الذين رؤوا الحق ولم يتخذوه سبيلا هم الفئة التي لا تخرج من النار ولا يتحسر الله عليهم مثل فرعون واله

    ثم حاورناك فوجدناك اكدت ان الفئة التي ستخرج هم الفئة الضالة التي تحسب نفسها انها تحسن صنعا

    ثم اتينا لك بهذه الاية
    فاشرح لنا كيف لا تنطبق هذه الاية عليهم وقد اتيت لك ما يشرحها من ذات القران في نفس الموضوع
    الايات الاولى قال الله تعالى ({ وَلَوْ يَرَى الَّذِينَ ظَلَمُوا إِذْ يَرَوْنَ الْعَذَابَ أَنَّ الْقُوَّةَ لِلَّهِ جَمِيعًا وَأَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعَذَابِ (165) إِذْ تَبَرَّأَ الَّذِينَ اتُّبِعُوا مِنَ الَّذِينَ اتَّبَعُوا وَرَأَوُا الْعَذَابَ وَتَقَطَّعَتْ بِهِمُ الْأَسْبَابُ (166) وَقَالَ الَّذِينَ اتَّبَعُوا لَوْ أَنَّ لَنَا كَرَّةً فَنَتَبَرَّأَ مِنْهُمْ كَمَا تَبَرَّءُوا مِنَّا كَذَلِكَ يُرِيهِمُ اللَّهُ أَعْمَالَهُمْ حَسَرَاتٍ عَلَيْهِمْ وَمَا هُمْ بِخَارِجِينَ مِنَ النَّارِ (167) }


    الاية الثانية التي تتحدث في نفس ذات الموضوع

    قال الله تعالى (( يَسْأَلُكَ النَّاسُ عَنِ السَّاعَةِ قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ اللَّهِ وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّ السَّاعَةَ تَكُونُ قَرِيبًا ( 63 ) إِنَّ اللَّهَ لَعَنَ الْكَافِرِينَ وَأَعَدَّ لَهُمْ سَعِيرًا ( 64 ) خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا لَا يَجِدُونَ وَلِيًّا وَلَا نَصِيرًا ( 65 ) يَوْمَ تُقَلَّبُ وُجُوهُهُمْ فِي النَّارِ يَقُولُونَ يَا لَيْتَنَا أَطَعْنَا اللَّهَ وَأَطَعْنَا الرَّسُولَ ( 66 ) وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءَنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَ ( 67 ) رَبَّنَا آتِهِمْ ضِعْفَيْنِ مِنَ الْعَذَابِ وَالْعَنْهُمْ لَعْنًا كَبِيرًا ( 68 ) ) .

    فهذه الايات تؤكد ايضا ان الضالين في النار
    والقران الكريم مليئ بايات تدل بنفس هذا المعنى
    واهمها قوله تعالى (ان الله لا يغفر ان يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء)

    فتجد هنا الامر واضح فالضالين المشركين بالله تجدهم عُمي في الدنيا وكذلك يحشرهم الله عمي ايضا فان هؤلاء الضالين لا يغفر الله لهم شركهم به

    انا اضع لك ايات من نفس ذات الحدث لا تتناقض فرد عليَ بقول حكيم لا يتناقض
    فقولك (ليسوا بخارجين منها الى متى) اساسا الجملة باطلة لان الاية تؤكد ليسوا بخارجين منها فلماذا تسال عن متى سيخرجون!!!!

    فهذا يا اخي الكريم كقول احدهم ان الفيل لا يطير
    فيجيب الاخر نعم الفيل لا يطير الى متى؟!!!
    فهل هذا سؤال عاقل في مجمله اساسا

    اللهم اني صائم وانا لا استهزء بك اخي على ضربي لهذا المثل ولكن لاجل توضيح الفكرة
    ليسوا بخارجين , انتهى الاية وقالت (وما هم بخارجين من النار)

    والان اضع لك ايات اخرى من ذات الموضوع تبين خلود الضالين الذين يحسبون انهم يحسنون صنعا في النار
    قال الله تعالى
    (قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالأَخْسَرِينَ أَعْمَالا
    الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا
    أُوْلَئِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ وَلِقَائِهِ فَحَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَلا نُقِيمُ لَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَزْنًا
    ذَلِكَ جَزَاؤُهُمْ جَهَنَّمُ بِمَا كَفَرُوا وَاتَّخَذُوا آيَاتِي وَرُسُلِي هُزُوًا)

    فهنا الاية توضح بما لا يضع وهما للشك ان الفئة التي تحسب نفسها انها تحسن صنعا وهي في الاساس مشركة بالله دون ان تشعر وضل سعيها كذلك في الحياة الدنيا تجدها وصفهم الله انهم الاخسرين اعمالا , وركز بمعنى الاخسرين يا اخي الكريم وانظر ما تعنيه لك تلك الكلمة , يعني ان امرهم وخسارتهم اكبر من الظالمين انفسهم فهذه الفئة اخسر عملا من اي فئة اخرى, حيث احبط الله اعمالهم وايضا لم يقم لهم وزنا في يوم القيامة بتاتا , فهل تاتي انت يا اخي الكريم هداك الله في هذا الشهر المبارك هل انت تاتي الان وتقيم لهم وزنا بتحقق الشفاعة بسببهم وتقيم لهم وزنا وتقول ان الله يتحسر عليهم بعد تحسرهم !!!! والله نفسه يصف انه لم يقم لهم وزنا

    انظر اني لا اجادلك باية واحدة بل ايات كلها يعضض بعضها بعضا وتدل بنفس المعنى ونفس الموضوع

    فاما ان تجيب بالعقل والحكمة والمنطق التي طالما طلبت الحوار بهم اما ان تعلن انك افتريت على الله كذبا من دون ان تشعر وتتوب الى الله متابا قبل ان تغرغر النفس حيث لا ينفع ندم وحسرة بعد الموت


    واقول للذين يتهموني باني ادعوا الناس الى الياس من رحمة الله واعوذ بالله ان اكون منهم

    فلا يياس من رحمة الله الا القوم الظالمون الضالون
    فيا اخي الله وضع دار العمل الدنيا من عمل فيها خيرا فان الله يجزيه بها ومن عمل شرا يعاقبه بها
    ومن تاب الى الله متابا فان الله يتقبل توبته وحدد الله متى يقبل توبته بان تكون قبل موته ولكن ان مات وهو كافر فان الله لا يقبل توبته

    فهل ستقولون الان ان الله يقبل توبة الكفار المعذبين في النار بعد ان رفعت الاعمال اساسا

    فهنا دار عمل وهناك في الاخرة دار حساب ولا عمل

    فلا تدعو الناس يا ناصر محمد اليماني الى ترك العمل الان ما دام العمل سيقبل في الاخرة !!!! بحجة عدم الياس من رحمة الله في الاخرة !!! فيا اخي رحمة الله وسعت كل شيء وقد ذكرها لنا الله متى نطلبها ومتى يلبيها لنا الله , وذلك قبل ان تغرغر النفس وتبلغ الحلقوم, فكلامي هذا ليس ياسا من رحمة الله في الدنيا فاليسارع الجميع الى طلب مغفرة الله وعفوه ورحمته في هذا الشهر الكريم وكل الشهور وكل وقت وحين قبل ان تغرغر فهذا الامر لا اقوله انا بل يقوله الله تعالى
    قال تعالى (من قبل ان ياتيكم العذاب)

    قال تعالى (فلا تموتن الا وانتم مسلمون)

    قال تعالى (إِنَّمَا التَّوْبَةُ عَلَى اللَّهِ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السُّوءَ بِجَهَالَةٍ ثُمَّ يَتُوبُونَ مِن قَرِيبٍ فَأُولَئِكَ يَتُوبُ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا
    وَلَيْسَتِ التَّوْبَةُ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ حَتَّى إِذَا حَضَرَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ إِنِّي تُبْتُ الآنَ وَلاَ الَّذِينَ يَمُوتُونَ وَهُمْ كُفَّارٌ أُوْلَئِكَ أَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا)

    قال تعالى(قل ان الموت الذي تفرون منه فانه ملاقيكم ثم تردون الى عالم الغيب والشهادة فينبئكم بما كنتم تعملون)

    قال تعالى(وانفقوا من ما رزقناكم من قبل ان ياتي احدكم الموت فيقول رب لولا اخرتني الى اجل قريب فاصدق واكن من الصالحين)

    قال تعالى(الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم ايكم احسن عملا وهو العزيز الغفور)

    وقبل ان يجيبني احد بفلسفات طويلة يثبت فيها ان الاخرة يقبل الله فيها العمل اقول له ان يلتزم بكلام امامه فقط حيث ذكر ان الدنيا دار عمل وان الاخرة دار الحساب وذلك عند حواره معي في البعث الاول عند كلامه عن الحوار الذي دار بين المسيح وبين الله عز وجل
    فهنا هو يعترف ان الدنيا دار عمل وان الاخرة دار حساب .

    فيا اخي ناصر هداك الله الى الحق الذي زغت عنه والى المحكم من كتاب الله الذي ضليت عنه باتباع للمتشابه بحجة انك تعلم بالمتشابه وقد علَّمنا الله انه هو من يعلم المتشابه وقال لنا ان من تبع المتشابه فهو الذي في قلبه زيغ فلا يكن في قلبك زيغ وتذكَّر عند شرحك لاي اية تقول فيها انها متشابه وثم تشرحها فانت بذلك تتبع المتشابه لان الله ذكر ان الذي في قلبه الزيغ هو من يتبع المتشابه انتهى
    وشهر مبارك وكل عام وانتم بخير واللهم اني صائم
    وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين


  4. الترتيب #34 الرقم والرابط: 107698 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    292

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على جميع الأنبياء والمرسلين وآل بيتهم الأطهار وعلى المهدي المنتظر وآل بيته الأبرار وعلى جميع الأنصار السابقين الأخيار إلى اليوم الآخر السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    قال تعالى:
    { وَقُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقًا }
    صدق الله العظيم [الإسراء:81].
    وقال الله تعالى:
    ((تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ وَيْلٌ لِّكُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ يَسْمَعُ آيَاتِ اللَّهِ تُتْلَى عَلَيْهِ ثُمَّ يُصِرُّ مُسْتَكْبِرًا كَأَن لَّمْ يَسْمَعْهَا فَبَشِّرْهُ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ))

    وقال الله تعالى:
    ((وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَن سَبِيلِ اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا هُزُوًا أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُّهِينٌ وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ آيَاتُنَا وَلَّى مُسْتَكْبِرًا كَأَن لَّمْ يَسْمَعْهَا كَأَنَّ فِي أُذُنَيْهِ وَقْرًا فَبَشِّرْهُ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ))

    وقال الله تعالى:
    ((اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُّتَشَابِهًا مَّثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ ذَلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَنْ يَشَاء وَمَن يُضْلِلْ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ)) صدق الله العظيم

    راجع ايات الله البينات المحكمات هي اولى بالتصديق وبالاتباع على بصيرة من الله

  5. الترتيب #35 الرقم والرابط: 107700 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    2,656

    smiling face فَلَمَّا رَأَوْهُ زُلْفَةً سِيئَتْ وُجُوهُ الَّذِينَ كَفَرُوا وَقِيلَ هَذَا الَّذِي كُنتُم بِهِ تَدَّعُونَ

    السلام عليكم
    الى الاخ الكريم الدكتور احمد عمرو تحيه و بعد
    اولا اشكرك على رسالتك الاخيره بالفيس بوك كتهنئه بحلول رمضان و قد قمت بالرد عليك و اعلم اننى قليل الدخول هناك بسبب ايضا قلت خبره
    بالفيس بوك و اصبت بقليل من الاحباط بسبب توقيف حسابى اكثر من مره
    و بعد التوكل على الله فانى ارى بلا شك او ريب بان صومك باطل و الله على ما اقول شهيد
    و قد يكون هو (الروجيم) بالوقت المناسب
    و يا دكتور فالكل يلاحظ انك تركز على موضوع ((الحسره)) و كذلك على نفى الرحمه من الله عندما سيخرج الكافرين النادمين
    ورغم ان الامام المهدى قد اجابك عن كل اسئلتك الا ان من يقرء مشاركاتك يتهىء له و كاءن الامام لم يجيب الا على قليل منها و هذا غير صحيح
    بل زادك و زادنا علما بما لم تتوقع
    و ما ظلمك الانصار عندما اتهموك بانك تدعو للياءس و القنوط من رحمة الله ارحم الراحمين فهذا واضح بمشاركاتك
    و كذلك و رغم انك دمث الاخلاق و هادىء مع الانصار الا انك بطريقة حوارك مع الامام المهدى نرى حقد و بغض و عداوه غريبه مع انه ارحمنا عليك
    و هذا للصراحه امر غريب
    و هذا تصديقا للايه الكريمه بشانكم(((( فَلَمَّا رَأَوْهُ زُلْفَةً سِيئَتْ وُجُوهُ الَّذِينَ كَفَرُوا وَقِيلَ هَذَا الَّذِي كُنتُم بِهِ تَدَّعُونَ )))))صدق الله العظيم
    و قد اصبح موضوع مدح الامام المهدى لغزارة علمه و ادبه مدار حديث بين الكثير الكثبر من العلماء و الفقهاء فكلهم اعترفوا بذلك و لكن للان لم يتقبلوا فكرة انه هو المهدى المنتظر و انه قد جاء زمن بعثه بسبب الاساطير التى كتبت بحق المهدى عند جميع الطوائف
    ولو انك حقا باحث عن الحق لسالت عن مثلا موضوع اهل الكهف او عن اعجاز علم الحساب بالكتاب و تفصيل مثلا السنه الشمسيه و القمريه
    او عن حقيقة الارض ذات المشرقين او عن علم الجينات و الوراثه كونك دكتور و عندك اطلاع
    و لكنك تركت كل هذا و تمسكت بموضوع هو الكارثه الكبرى و هى القنوط من رحمة الرب تبارك و تعالى و هى مهمه حصريه للشيطان اليائس من رحمة الله
    و اصبحت تجادل العدو اللدود لهذا الشيطان و الذى يدعو الى اتباع رضوان الله و ليس سخطه
    و مضى لك بالموقع اكثر من عام تقريبا فهل حققت و لو نصف ربع نجاح ضدد اى نقطه باى بيان؟؟


  6. الترتيب #36 الرقم والرابط: 107705 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    383

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رضوان الله اكبر مشاهدة المشاركة
    السلام عليكمـــــ
    السلام عليكم رحمةالله وبركاته

    يا اخي الكريم رمضان مبارك وكل عام وانت بخير ولا تتهم الناس ان صومهم باطل وكانك انت الذي تقول ممن يقبل الله صومه وعلى من يردها عليه
    فالصوم لله والله هو من يجزي به اخي الكريم

    يا عزيزي ان حسابك القديم في الفيس (من يجرؤ) الذي اغلق قد اخبرتك اني ليس لي اي يد في موضوع اغلاقه واقسم لك على ذلك

    ولكن المهم اخي الكريم هل تبت الى الله متابا عند قولك ان الله يحتاجنا جوابا على سؤالي لك هل يحتاجنا الله؟ فكان جوابك نعم فاخبرتك ان الله هو الصمد وشرحت لك معنى اسم الله ( الصمد ) واخبرتك ان امامك ناصر محمد اليماني لم يقل مثل هذا القول وما كان ليجيبني كذلك فقلت هذا انا وضعته في نفسي وانا الذي حاور طالبا ولم احاور الامام نفسه

    فهل تبت الى الله متابا عن قولك ذلك فقد تكون كلمة اخرجتها من لسانك ولم تلغي لها بالا

    والافضل ان تحمد الله على ذلك الحساب قد التغى وذهب بما قلته وما سطرته يداك وما بقي الان الى ان تتوب عنها

    انا لا افضح احدا حاورني على الخاص وهم كثيرون الان على الخاص ولكني اقول لك ان فضوح الاخرة اشد

    والان تقول لي ان اختياري لموضوع النعيم والحسرة ليس في محله ويجب ان اتركه الى المواضيع الاخرى

    !!!!!!!


    فيا اخي الكريم اليس اهم موضوع هو افراد الله في العبادة والايمان به في صفاته وعليه اخترت هذا الموضوع وابينه لان امامكم يزعم انه لا يشرك بالله شيئا فهو يتحدث في توحيد الالوهية وينسى ان الشرك والاحاد ايضا يجب ان ينزه العبد نفسه منه في امور توحيد الاسماء والصفات


    ويا اخي قد شارفت على نهاية الموضوع تقريبا وثم سانتقل الى الموضيع التي يتناقض فيها في شرحه لامور اخرى كما طلبتَ

    واضع لك مثالا
    يا اخي الكريم انت ذكرت الاية ( (((( فَلَمَّا رَأَوْهُ زُلْفَةً سِيئَتْ وُجُوهُ الَّذِينَ كَفَرُوا وَقِيلَ هَذَا الَّذِي كُنتُم بِهِ تَدَّعُونَ )))))

    فكلمة تدَّعون معناها واضح انه تطلبون وتكررون الطلب فيه

    ولكن الشيخ ناصر محمد اليماني فسرها على انها الادِّعاء من الزعم

    وثم في هذه الاية اجده لا يستدل بكلامه وتفسيره على ايات اخرى من نفس المعنى

    فاذا بحث في القران يجد قوله تعالى (لهم فيها فاكهة كثيرة ولهم ما يدَّعون)

    فما معنى يدَّعون : هل معناها يزعمون اي من الادِّعاء ام ان معناها ما يطلبون

    الا تكفي هذه فلماذا لا تجده يستدل على تفسيره لتلك الكلمة من ذات القران لانه يجد معناها في القران مخالفا لتفسيره

    بينما تجده نقول له (فلما اسفونا انتقمنا منهم) معناها اغضبونا

    فيقفز مباشرة الى قوله تعالى (وا اسفى على يوسف وابيضت عيناه من الحزن) ليبرهن ان معنى الاسف هو الحزن

    ويقول فلما اسفونا تعني احزنونا !!!

    فلماذا لا نجده يستدل مثل كذلك في قوله (تدّعون)


    ويا اخي الكريم مضى لي في الموقع اكثر من سنة كما قلت وتسالني هل حققت نجاحا

    واجيبك اني احمد الله اني بحثت كباحث عن الحق فوجدت تناقضات في كلامه وتهرب من السؤال الى خارج الموضوع فحمدت الله اكثر ان نوَّر الله قلبي عندما دعوته في جوف الليل ان يبين الله لي الحق ان كان مع ناصر محمد اليماني وان يجعلني ابين باطله ان كان باطلا ما يزعمه فالحمد لله كلما قرات بيانا اجد ما يخالف القران الكريم ولكني لا اجيب على بيانات اخرى لاني اركز جهدي في مسائل التوحيد لله سبحانه وتعالى

    وقريبا سانتهي منها وسانتقل الى المواضيع الاخرى


    وانا لا استهزء من احد ولا اغلظ على احد القول بل حواري كله بلين والكلمة الحسنة سواء مع امامكم او معكم ايضا واعتذر عن كل كلمة قلتها جرحت احدا شخصيا دون ان اقصد , ولكن حديثي هو على المقال وعلى البيان وابين خلافي معه فيها ولا اتهم احد بشيء , فهل تساويني الان بكم وقد كثرت اتهاماتكم وتنوعوت بين شيطان وبين ظالم وبين ضال وبين صاد عن الحق وداع الى الكفر وذو القلب الغليظ وووو حتى ان بعضها صدرت من امامكم فانا احاور البيان واضع بيانا يكلم ويتكلم عن البيان وليس عن كاتبه في حد ذاته واعيد واعتذر ان صدرت مني كلمة لم اقصدها ولا اذكرها

    وشهر مبارك وتقبل الله صيامنا وصيامكم وقيامنا وقيامكم وجعلنا جميعا من جنده سبحانه

    والسلام على من اتبع الهدى

  7. الترتيب #37 الرقم والرابط: 107709 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    22

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ‏{فلما آسفونا انتقمنا منهم‏}‏
    فهل تنكر يا أحمد عمرو أن المتحدث هو الله رب العالمين؟، وهل تعرف إن معنى الأسف في اللغة العربية هو الحزن؟إذن يتضح تفسير قوله تعالى‏{فلما آسفونا انتقمنا منهم‏}‏ أي فلما أحزنونا انتقمنا منهم، وبما أن الحزن حصل في نفس الله (سبحانه وتعالى‏)‏ بسبب كفر فرعون وجنوده، أفلا تعقل أن الحسرة حاصلة في نفس الله (جل جلاله‏)‏ على عباده الذين ضلوا عن سبيله فأدخلت أرواحهم النار من بعد موتهم، ولما رأوا العذاب تيقنوا إن وعد الله حق فتحسروا على تفريطهم بالإلتزام بأوامر الله، ثم جاءت حسرة ربهم عليهم بعد ندمهم ،فإذا كان الحزن ممكنا في نفس الله فلماذ تستبعد حدوث الحسرة وليس نقصا في ذاته‏(تعالى‏)بل حصل بسبب عدم اتباع بعض عباده لرسله، وسبب الحسرة أنه أرحم الراحمين وأرحم من الأم بولدها، ومعلوم إن الله قد أنزل رحمة واحدة ليتراحم الخلق فيما بينهم وادخر لنفسه ٩٩ رحمة ورحم بها عباده. فأن كان لك بعد هذا القول جدال ونكران لتبيين الإمام المهدي فاعذرني لو قلت لك إنك مراوغ وهدفك خبيث جئت لتصد الأنصار عن بيعتهم لله‏!‏ ولكن هيهات هيهات؛ عشم إبليس في الجنة.‏.والسلام على من اتبع الهدى.

  8. الترتيب #38 الرقم والرابط: 107712 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    288

    افتراضي



    بسم الله الرحمن الرحيم

    الدكتور احمد عمرو يأتي بالبيان الباطل لقوله تعالى


    فَأَمَّا الَّذِينَ شَقُوا فَفِي النَّارِ لَهُمْ فِيها زَفِيرٌ وَشَهِيقٌ (106) خالِدِينَ فِيها ما دامَتِ السَّماواتُ وَالْأَرْضُ إِلاَّ ما شاءَ رَبُّكَ إِنَّ رَبَّكَ فَعَّالٌ لِما يُرِيدُ



    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد عمرو مشاهدة المشاركة

    فهذا يا اخي الكريم كقول احدهم ان الفيل لا يطير
    فيجيب الاخر نعم الفيل لا يطير الى متى؟!!!
    فهل هذا سؤال عاقل في مجمله اساسا
    الا تتقي الله في شهر رمضان المبارك وتخاف من الله من استهزائك بايات الله

    وتقول ان احدا لن يخرج من النار برحمة الله ومشيئتة وشبهت ذلك بإستحالة ان يطير الفيل

    واعرف انك كعادتك منكر وستقول لا تفتري عليا انا لم اقل ذلك وعندها نقول لك فما هو البيان الحق لقوله تعالى
    إِلاَّ ما شاءَ رَبُّكَ إِنَّ رَبَّكَ فَعَّالٌ لِما يُرِيدُ
    واستخدم كتاب الله وسنة رسول الحق في بيانها ولا تأتي بكلام استهزاء من الانجيل الصوفي السلفي المتشدد مثل قولك


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد عمرو مشاهدة المشاركة

    فهذا يا اخي الكريم كقول احدهم ان الفيل لا يطير
    فيجيب الاخر نعم الفيل لا يطير الى متى؟!!!
    فهل هذا سؤال عاقل في مجمله اساسا
    وارجوا ان تكون الاجابة واضحة ومختصرة وبدون تهرب

  9. الترتيب #39 الرقم والرابط: 107713 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية seccad
    seccad غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    السوید
    المشاركات
    65

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحیم
    والصلاة والسلام علی رسول الله وعلی اله والی امامنا العزیز
    والسلام علیکم و رحمة الله وبرکاته
    یا احمد عمرو انی من احد انصار الامام فلا حاجة ان اکتب الکثیر بل ادخل الی الموضوع مباشرة
    هذه اول مرة اقراء ردودك وفی الیوم الاول راءیت انك تدعی بغیر سلطان العلم، وعلی سبیل المثال انك کتبت فی الاعلی هذا اقتباس من کتابتك

    الا تكفي هذه فلماذا لا تجده يستدل على تفسيره لتلك الكلمة من ذات القران لانه يجد معناها في القران مخالفا لتفسيره

    بينما تجده نقول له (فلما اسفونا انتقمنا منهم) معناها اغضبونا

    فيقفز مباشرة الى قوله تعالى (وا اسفى على يوسف وابيضت عيناه من الحزن) ليبرهن ان معنى الاسف هو الحزن

    ويقول فلما اسفونا تعني احزنونا !!!


    اخی فی الله انك تستدل بایة وانك عمی عنها فالامام صادق فی تفسیر الایة (وا اسفى على يوسف وابيضت عيناه من الحزن) معناه الحزن . فتعال لاعلمك ماعلمنی الامام فی کیفیة تفسیر الایات.
    اخی فی الله ان الغضب یاءتی بعد الحزن . فهذه حقیقة لا یمکن انکارها .فعلی سبیل المثال لو قام احد بقتل اخیك او باخذ مالك او یکسر لك احد الاشیاء التی تعزها افلا تحزن ؟ بل تحزن فانا نفسی من الذین جربت تلك العملیة فی نفسی وساعطیك مثال
    فی کثیر من المرات عندما یکسر ابنی الصغیر احد الاشیاء التی اعزها فانی احزن اولا ثم اغضب .
    فهذه الایة موجودة فی نفسك انت ایضا و فی نفس کثیر من عباد الله . و هنا یمکن ان یساءل احمد عمرو فیقول فما علاقة غضب الله فی هذه المساءلة ؟
    فهل یحزن الله مثلنا ثم یغضب ؟
    فانی اخاف ان اقول علی الله ما لا اعلم ولکن استنبط من الایات و من نفسی مثل ما قال جل و علی
    ( وَفِى ٱلۡأَرۡضِ ءَايَـٰتٌ۬ لِّلۡمُوقِنِينَ (٢٠) وَفِىٓ أَنفُسِكُمۡ‌ۚ أَفَلَا تُبۡصِرُونَ (٢١)
    فعندما یحزن الانسان یاءتی بعد الحزن حالتین ، اما ان یحزن ثم یغضب او یحزن ثم یکظم غیضه مثل ما فعل النبی یعقوب فانظر الی نهایة الایة ....( وَتَوَلَّىٰ عَنۡہُمۡ وَقَالَ يَـٰٓأَسَفَىٰ عَلَىٰ يُوسُفَ وَٱبۡيَضَّتۡ عَيۡنَاهُ مِنَ ٱلۡحُزۡنِ فَهُوَ كَظِيمٌ۬ (٨٤)
    فیا تری ما معنی فهو کظیم ؟ فهل راءیت معناه انه حزن ولکن لم یغضب ، بل کظم غیضه
    بالله علیك هل راءیت فی عمرك قط احد غضب و هو فرحان و راض ؟؟؟
    بل یحزن فثم یغضب بعد الحزن
    وسلام علی المرسلین والحمد لله رب العالمین
    " أعوذ بك ربي أن أرضى حتى ترضى "

  10. الترتيب #40 الرقم والرابط: 107751 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية Rafat M. Said
    Rafat M. Said غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    الدولة
    الاردن Jordan
    المشاركات
    516

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    قال الله تعالى
    (وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالأَرْضُ جَمِيعًا قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّمَاوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ)
    وقال تعالى
    ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ *يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُم بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ * وَمِنَ النَّاسِ مَن يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّبِعُ كُلَّ شَيْطَانٍ مَّرِيدٍ )
    وقال تعالى
    (يَوْمَ نَطْوِي السَّمَاء كَطَيِّ السِّجِلِّ لِلْكُتُبِ كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍ نُّعِيدُهُ وَعْدًا عَلَيْنَا إِنَّا كُنَّا فَاعِلِينَ )
    وقال تعالى
    ( وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْجِبَالِ فَقُلْ يَنسِفُهَا رَبِّي نَسْفًا * فَيَذَرُهَا قَاعًا صَفْصَفًا * لا تَرَى فِيهَا عِوَجًا وَلا أَمْتًا *يَوْمَئِذٍ يَتَّبِعُونَ الدَّاعِيَ لا عِوَجَ لَهُ وَخَشَعَت الأَصْوَاتُ لِلرَّحْمَنِ فَلا تَسْمَعُ إِلاَّ هَمْسًا * يَوْمَئِذٍ لّا تَنفَعُ الشَّفَاعَةُ إِلاَّ مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ وَرَضِيَ لَهُ قَوْلا * يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلا يُحِيطُونَ بِهِ عِلْمًا)
    صدق الله العظيم



صفحة 4 من 45 الأولىالأولى ... 2345614 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. أحمد عمرو: الشفاعة حق
    بواسطة أحمد عمرو في المنتدى دحض الشبهات بالحجة الدامغة والإثبات على مهدوية الإمام ناصر محمد اليماني
    مشاركات: 144
    آخر مشاركة: 29-04-2013, 06:28 AM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •