بـــيانــات هـــامّـة وعــــاجــلة

العربية  فارسى  اردو  English  Français  Español  Türk  Deutsh  Italiano  русский  Melayu  Kurdî  Kiswahili

تحذيرٌ إلى كافة المؤمنين بالله ثم ألبسوا إيمانهم بظلمِ الشرك بالله؛ إنّ الشرك لظلمٌ عظيمٌ

Warning to the entire believers in Allah then they cover their belief with wrongdoing of association with Allah; indeed polytheism is a grievous injustice

The Awaited Mahdi is calling to the global peace among the human populations

The fact of Planet-X, the planet of chastisement from the decisive Book as a reminder to the possessors of understanding-minds

A brief word about The Insolent (Antichrist) the Liar Messiah

Donald Trump is an enemy to the original American people, and an enemy to all Muslim and Christian people and their Governments, and an enemy to human populations altogether except the human satans the extremest ones in satan’s party

عــــاجل: تحذيرٌ ونذيرٌ لكافة البشر

تذكيـرٌ من محكم الذّكر لصُنّاع القرار من المسلمين

الإمام المهديّ يعلن غرّة الصيام الشرعيّة لعامكم هذا 1439 بناء على ثبوت هلال رمضان شرعاً

الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يحذّر الذين يخالفون أمر الله ورسوله من غضب الله ومقته وعذابه

سوف تدرك الشمس القمر أكبر وأكبر في هلال رمضان لعامكم هذا 1439 تصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكُبر وآية التصديق للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني

إعلان مفاجأةٌ كبرى إلى كافة البشر لمن شاء منهم أن يتقدّم أو يتأخّر، والأمر لله الواحد القهار

صفحة 3 من 6 الأولىالأولى 12345 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 57

الموضوع: ملاحظة هامة إلى قومٍ يحبهم الله ويحبونه: كيف يعبرون عن مدى اصرارهم على تحقيق الهدف في نفس ربّهم ..

  1. الترتيب #21 الرقم والرابط: 133303 أدوات الاقتباس نسخ النص
    ابوبراءة غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    81

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمدلله الذي جعل قلوبنا تنيب الى الحق وبهداه اتبعنا الصراط المستقيم
    اللهم صلي وسلم على جميع انبياء الله ورسله وآلهم المبعوثين بالحق الى يوم الدين
    ربنا اني اشهدك وجميع خلقك اني لن ارضى في نفسي حتى ترضا في نفسك لامتحسر ولاحزين ولو ان دخولي نارك سيكون سبب في رضوانك في نفسك لذهبت اليها مسرعا والقيت بنفسي فيها طمعا في تحقيق النعيم الاعظم من جنتك رضوانك في نفسك غايت عبادتنا فكيف لي ان انعم بجنتك والحور العين وانت ياحبيبي ياالله متحسر في نفسك
    اللهم اني اشهدك ان عبدك وخليفتك الإمام المهدي ناصرٓمحمدٍ رسول الله النبي الامي صلى الله عليه وسلم وانه قد جاء بالحق من شاء فليؤمن ومن شاء كفر وإني منافسه في حبك وقربك
    ربنا لاتزغ قلوبنا بعد اذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمه انك انت الوهاب

    سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلاما على المرسلين والحمد لله رب العالمين
    {لَتُبْلَوُنَّ فِي أَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ وَلَتَسْمَعُنَّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ وَمِنَ الَّذِينَ أَشْرَكُواْ أَذًى كَثِيراً وَإِن تَصْبِرُواْ وَتَتَّقُواْ فَإِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الأُمُورِ }آل عمران


    صدق الله العظيم

  2. الترتيب #22 الرقم والرابط: 133305 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    120

    rose سبحان النعيم الأعظم سبحان الله العظيم

    احمدك ربي بكل ماتحب من المحامد أحمدك ربي وأشكرك أن علمتنا بسر الخلق عبادتك من أجل نعيم رضوانك أحمدك ربي أن علمتنا الحكمة برحمتك يا أرحم الراحمين وأرسلت رسلك بالحق لا نفرق بين أحد من رسلك وعبادك ولا تظلم ياربنا أحداً سبحانك ومن يعذبون في النار لم تظلمهم ربي شيئاً وكانوا أنفسهم يظلمون فإصراري لتحقيق أعظم غاية وهدف وأمنية ليس له حدود حتى يتحقق رضوان ربنا الودود فيقيني وثقتي بربي بأنه أرحم الراحمين ويقيني بأن رضوانه سيتحقق على العالمين بإذنه ولن يخلف الله وعده ووعده الحق ذلك بأنك ياربي الله ليس في كمالك وعظمتك في أسمائك وصفاتك شيء وليس كمثلك شيء فنعيم رضوانك على عبادك هو غايتنا ونعيمنا فوق كل شيء ذلك ما نرجو ولذلك خلقتنا ياأرحم الراحمين وأسألك ربي أن لا تجعلني في الوجود حتى ترضى ياربنا المعبود..
    بسم الله الرحمن الرحيم

    **الرَّحْمَنُ (1) عَلَّمَ الْقُرْآَنَ (2) خَلَقَ الإِنْسَانَ (3) عَلَّمَهُ الْبَيَانَ (4) الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ بِحُسْبَانٍ (5)**

    *** لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو حي لا يموت بيده الخير وهو على كل شيء قدير***

  3. الترتيب #23 الرقم والرابط: 133323 أدوات الاقتباس نسخ النص
    هدي الله غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Dec 2013
    المشاركات
    75

    افتراضي

    الحمد لله حمدا تقر به العيون وأصلى وأسلم على عباده المكرمين
    إمامنا الكريم ، ما أسمى ماتدعو إليه ، وما أعلى وما أرقى غايتك . أسمى الغايات " ولذلك خلقهم "
    اللهم إنى أستغفرك وأتوب إليك وأسألك بكل إسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته فى كتابك أو علمته أحدا من خلقك أن تجعل غايتى " النعيم الأعظم " وألا أرضى حتى ترضى فى نفسك
    اللهم ثبتنا عليها إلى أن نلقاك بها فترضى وترضينا بغايتنا ، بك اهتدينا وإليك أنبنا وإليك المصير

  4. الترتيب #24 الرقم والرابط: 133333 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    1,068

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله وحدة والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآلة وصحبة وعلى إمامنا الحق المبين الذي اخرجنا الله بة من الشك الى اليقين وعلى انصارة السابقين الاحياء منهم والميتين ..
    صدقت يا حبيب القلوب إمامنا عليك السلام فيما نوهت الية واشرت فقد ضن قومنا الذين لا يحيطون بعقيدتنا باننا فرقة جديدة غريبة الاطوار والعقيدة فتاهوا واحتاروا في امرنا فلم يصرحوا علانية بكفرنا وقد يتمنون ذالك ولكن اصبحنا نسبب لهم الهلوسة والريبة قائلين في انفسهم من هاؤلا القوم فإننا لا نجد فيما يقولون كفرا او ردة ولكنهم غريبون عنا فنقول لهم يا قومنا والله ليس بنا جُنة او غرابة وانما ما تمسكنا بة من عقيدة هو الاصل الحقيقي للاسلام وانما وجدتم الاسلام غريبا عليكم فضننتم اننا نحن الغرباء والحقيقة هو الاسلام الذي اصبح غريب عليكم .. ويا قومنا انما إنكاركم لنا وغرابت افعالنا لديكم كانت بسبب ما بيننا وبين خالقنا فكانت عبادتنا نقية تقية صافية خالصة لوجهه الكريم طالبين رضاءة في نقسة كما انكم اقريتم فرحتة فوجب ان لا تنكروا حزنة لان الحزن عكس السعادة وانما الحزن ليكون هو صاحب المرتبة الاولى بدون مناقس بانة ارحم الراحمين .. ويا قومنا لقد نسينا الجنة التى اشركنا بالله بسببها فقد كنا نعبد الجنة من حيث لا نشعر فنسجد ونبكي ونخشع ونركع ضانين ان ما نفعلة هو لله وحقيقة الامرعيوننا على الجائزة التى هي الجنة فهل يصح ان نعبد الحبيب من اجل مصلحة يعطيناها فكيف اذا حصلنا على الجنة فهل انقطع الحب بعد الحصول على المراد وهل من عبد الحبيب واحبة وجب علية ان يخاف منة هل يجتمع الحب والخوف ممن تحب هيهات ما هكذا يكون الحب بين الخالق وعبادة ..

    ونختصر قولنا فنقول والذي نفسي بيدة أننا أصبحنا بكل الرضى والسرور انقلبت الامور لدينا فاصبحت جنتنا هي حال نفس ربنا فإن كان ربنا راضي فرضاءة هو جنتنا لا يهمنا اين المستقر ولو كان في نارة لان نارة ستكون جنتنا عندما يكون الحبيب راضي في نفسة هذا مختصر القول وما في انفسنا يا قومنا فافهمونا وارحمونا يا قومنا إنما نريد لكم القُرب من ربكم فليس بالامكان شرح ما نجد سوى ان تاخذوا قلوبنا فتنضروا بها قترون ما نحن فية ..
    وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين .
    {هُوَ الَّذِي أَنزَلَ السَّكِينَةَ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ لِيَزْدَادُوا إِيمَاناً مَّعَ إِيمَانِهِمْ}
    {وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ }

    ولي جنة بناري اذا ربي راضي ::: طيبةُ المقامِ ولي قلب راضي
    رضــاء نفس ربي هذا مـــرادي ::: لهذا نذرت حتى تفنى حياتي

  5. الترتيب #25 الرقم والرابط: 133337 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    310

    افتراضي

    نعيم الجنة بالنسبة لعبّاد رضوان الله في نفسه لا قيمة له وربهم غضبان متحسر فهو منشأ الجنة كوعدٍ منه وجزاء ورحمة بعباده الصالحين
    فكل النعيم في رضوان رب النعيم ورب جهنم ورب السموات والأرض ومن فيهن .
    قال الله تعالى(( قُلْ لِلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعًا لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ))صدق الله العظيم

  6. الترتيب #26 الرقم والرابط: 133341 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    الدولة
    سوريا
    المشاركات
    223

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على الأنبياء و المرسلين و على الإمام المهدي ناصر محمد اليماني خليفة رب العالمين و على أنصارهم إلى الله في الأولين و الآخرين إلى يوم الدين
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    إن بيان النعيم الأعظم الذي وضحته يا إمامي الحبيب , فيه آيات بينات واضحات لا يكفر فيها إلّا من ظلم نفسه و لا يستشعر بها إلّا من رق قلبه .

    فمن عبد الله شكراً و حباً ,,, لا طمعاً بجنة و لا خوفاً من جحيم و عاهد الله على ذلك في الدنيا و حفظ عهده حتى توفاه الله ,,أيكفر بعهده في الآخرة !! بل سيكون أشد حباً و أكثر سعياً لنيل نعيمه الأعظم رضوان الله في نفسه فلا شيء يأخذ بلبه إلّا الحب الأعظم في قلبه لحبيبه الله و لا شيء يحز بنفسه إلّا حسرة الله في نفسه من رحمته بعباده الضالين المتحسرين فإنّه حبيبي أرحم الراحمين ,, فهل لو أمره الله ليرضى أن يلقي بنفسه في النار ألن يفعل ؟!! بل يفعلها مندفعاً
    و قلبه مطمئن بالإيمان بأنّه أرحم الراحمين لن يذيقه عذاب الحريق

    و لنا في قصة ابراهيم الخليل عليه السلام و إلقائه في النار المصداق و التثبيت .
    {‏وعد الله المؤمنين والمؤمنات جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها ومساكن طيبة في جنات عدن ورضوان من الله أكبر ذلك هو الفوز العظيم‏}‏صدق الله العظيم
    { فَأَمَّا إِن كَانَ مِنَ الْمُقَرَّبِينَ (88) فَرَوْحٌ وَرَيْحَانٌ وَجَنَّةُ نَعِيمٍ } صدق الله العظيم
    {وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون} صدق الله العظيم

    << اللهم نعوذ بك أن نرضى حتى ترضى >>


  7. الترتيب #27 الرقم والرابط: 133344 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    750

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمار مشاهدة المشاركة
    والله لن ارضى حتى ربي وحبيبي يرضى .. ويا مرحبا بنار جهنم كم العيش فيها طيب لاجل تحقيق رضوان الله النعيم الاعظم ...
    انا لا اركض او اهرول الى النار بل انطلق بأذن الله عليها اسرع من سرعة الضوء ...
    واعوذ بك ربي ان ارضى بشيء حتى ترضى .... والحمد لله رب العالمين ..والنصر قريب
    ((وَعَدَ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللَّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ. ))

  8. الترتيب #28 الرقم والرابط: 133347 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    الدولة
    الارض الام
    المشاركات
    95

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
    يا اخي العزيز (حبيب الله يا من ) ان حب الله اكثر من كل شيئ لتحقيق رضوان نفسه لا يعني ان نعبده لا خوفا من ناره او لا طمعا في جنته , هدا سيكون من الغباء و الانكار لما امر الله به قال تعالى '' وَلَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ بَعْدَ إِصْلَاحِهَا وَادْعُوهُ خَوْفًا وَطَمَعًا ''﴿٥٦ الأعراف﴾
    و لكن القصد من وراء بيان الامام لم يصبه الا القليل اما البقية من الانصار فلا تزال تدفع بهم غريزة الحب الاعمى لقضية نصرة الدين بشكل عام و نصرة الامام خليفة الله و ناصر محمد صلى الله عليه و سلم تسليما , هدا فيا اخوة الاسلام و يا انصار الله و خليفته ناصر محمد اليماني
    ان الغاية من بيان الامام ما هي الا وسيلة و طريقة لكل من كان يحب الله لرضاه و خوفا و طمعا ليس في النعيم و ما يشمله و لكن في رضاه الشامل اولا انطلاقا من نفسه و مرورا باهله و ما هو مستخلف فيه في هده الدنيا على و جه الابتلاء , و كل ما عليه من واجبات في الاسلام من شخصية الى عامة و زد على هدا المنوال في مراقبة العبد لنفسه تجاه خالقه , و هدا في حد داته جهاد و اي عبادة !!!!!!!!؟
    كلها درجات الى درجة الاحسان و هي ان تعبد الله كانك تراه و انها لقمة القمم لن تنالها حتى تحب الله و الرسول اكثر من كل شيئ مما يحتم عليك العيش و التنفس بالقران و السنة الصحيحة و هدا لهو البلاء المبين و لكن الكل مفتون في عصر الشيطان و الامور مختلطة و هناك هرج و مرج .....................................
    لهدا لا يجب التركيز السطحي لمثال الالقاء في النار فما ضربه الامام كمثل الا كوصفة استثنائية افتراضية قصوى للبيان لكل مشكك في مدى صدق الامام من حيث تنفيد امر ربه و كدالك في مدى صدق البيعة من الانصار لنصرة خليفة الله الامام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني في المضي قدما و لو قطعونا قطعا و قددونا قديدا فلا بديل عن اعلاء كلمة الحق و ارساء حكم الله في ارضه و ملكوته من هنا يتبين لنا كيف ان المثال اللدي استدل به الامام لنيل رضا الله في نفسه ليس جبريا للاستدلال لاننا من الموقنين ان رحمة الله و سعة كل شيئ و اننا لدينا يقين وظن يقين حسن في ربنا و ان ربنا هو الغفور دو الرحمة الرحمان الرحيم خير الراحمين ,
    ان الله يصف عباده المخلصين و الدين يرجون رحمته و رضوانه بانهم يدعون ربهم خوفا و طمعا قال تعالى ''
    تَتَجَافَىٰ جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفًا وَطَمَعًا ''﴿١٦ السجدة﴾ . اما '' ,,أيكفر بعهده في الآخرة !! ''
    فاعلم يا اخي ان في الاخرة انتهت حفلة الدنيا و انتهى اللغو و انتهى الحديث انما سعينا حده حد الحياة --- قال تعالى '' يَوْمَئِذٍ يَتَّبِعُونَ الدَّاعِيَ لَا عِوَجَ لَهُ ۖ وَخَشَعَتِ الْأَصْوَاتُ لِلرَّحْمَنِ فَلَا تَسْمَعُ إِلَّا هَمْسًا ﴿١٠٨﴾ يَوْمَئِذٍ لَا تَنْفَعُ الشَّفَاعَةُ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ وَرَضِيَ لَهُ قَوْلًا ﴿١٠٩﴾ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِهِ عِلْمًا ﴿١١٠﴾ وَعَنَتِ الْوُجُوهُ لِلْحَيِّ الْقَيُّومِ ۖ وَقَدْ خَابَ مَنْ حَمَلَ ظُلْمًا ﴿١١١﴾ وَمَنْ يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتِ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَا يَخَافُ ظُلْمًا وَلَا هَضْمًا ﴿١١٢﴾
    وَكَذَلِكَ أَنْزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا وَصَرَّفْنَا فِيهِ مِنَ الْوَعِيدِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ أَوْ يُحْدِثُ لَهُمْ ذِكْرًا ﴿١١٣﴾ '' طه

  9. الترتيب #29 الرقم والرابط: 133356 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية بيان
    بيان متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    469

    افتراضي



    أزكى الصلاة وأتم التسليم على من بعثهم الله رحمة للعالمين وعلى جميع المسلمين..
    الحمد لله خالق الأرض والسماوات العلى ..الرحمن على العرش استوى..
    اللهم إن الخبير بالرحمن عبدك وخليفتك في الأرض الإمام ناصر محمد اليماني قد أنبأنا عن حالك بأنك ياأرحم الراحمين متحسر وحزين على عبادك الذين ظلموا أنفسهم ولم تظلمهم شيء ,وقد أعلمنا بحالك من خلال فتواك عن حالك في محكم كتابك:
    { يَا حَسْرَ‌ةً عَلَى الْعِبَادِ ۚ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّ‌سُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿30﴾ أَلَمْ يَرَ‌وْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُ‌ونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْ‌جِعُونَ ﴿31﴾ }
    صدق الله العظيم [يس]

    اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلالك وكمالك وعظيم حبك ونعيم ورضوانك ,يامن وسعت كل شيء رحمة وعلما أن جعلتنا في عصر بعث خليفتك الإمام ناصر محمد اليماني رحمة الله التي كتب على نفسه الذي عبد الله كما ينبغي أن يعبد والذي لم يتخذ رضوان نفس الله النعيم الأعظم وسيلة لتحقيق النعيم الأصغر الدرجة العالية وجنة النعيم بل دعانا لعبادة رضوان نفس الله وللتنافس على تحقيق هذه الغاية العظمى ,وأن في ذلك الحكمة من خلق العبيد تصديقاً لقول الله في محكم كتابه:
    { وَمَا خَلَقْتُ الجنّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ } صدق الله العظيم [الذاريات:56]
    اللهم إنك النعيم الأعظم من أي نعيم.. إن لك عباداً قدروك حق قدرك قد أحبوك بالحب الأعظم من أي حب شديدو الحرص مع إمامهم على تحقيق غايتهم مهما كان ومهما يكون,اللهم إنا اتخذنا عندك عهداً أن لانرضى حتى ترضى ياحبيبنا ياغفور ياودود ياذا العرش المجيد فإن كان رضوانك لا يتحقق إلا بإلقاء أنفسنا في جهنم فإننا لن نتردد بالإسراع في ذلك لتحقيق هدفنا وغايتنا وإن وعدك الحقّ وأنت أرحم الراحمين..
    ((هيهات هيهات أن نرضى يارب حتى ترضى))

  10. الترتيب #30 الرقم والرابط: 133369 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    الدولة
    رَوْحٌ وريحان نعيم الرضوان
    المشاركات
    1,186

    افتراضي




    اقتباس المشاركة: 133333 من الموضوع: ملاحظة هامة إلى قومٍ يحبهم الله ويحبونه: كيف يعبرون عن مدى اصرارهم على تحقيق الهدف في نفس ربّهم ..


    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله وحدة والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآلة وصحبة وعلى إمامنا الحق المبين الذي اخرجنا الله بة من الشك الى اليقين وعلى انصارة السابقين الاحياء منهم والميتين ..
    صدقت يا حبيب القلوب إمامنا عليك السلام فيما نوهت الية واشرت فقد ضن قومنا الذين لا يحيطون بعقيدتنا باننا فرقة جديدة غريبة الاطوار والعقيدة فتاهوا واحتاروا في امرنا فلم يصرحوا علانية بكفرنا وقد يتمنون ذالك ولكن اصبحنا نسبب لهم الهلوسة والريبة قائلين في انفسهم من هاؤلا القوم فإننا لا نجد فيما يقولون كفرا او ردة ولكنهم غريبون عنا فنقول لهم يا قومنا والله ليس بنا جُنة او غرابة وانما ما تمسكنا بة من عقيدة هو الاصل الحقيقي للاسلام وانما وجدتم الاسلام غريبا عليكم فضننتم اننا نحن الغرباء والحقيقة هو الاسلام الذي اصبح غريب عليكم .. ويا قومنا انما إنكاركم لنا وغرابت افعالنا لديكم كانت بسبب ما بيننا وبين خالقنا فكانت عبادتنا نقية تقية صافية خالصة لوجهه الكريم طالبين رضاءة في نقسة كما انكم اقريتم فرحتة فوجب ان لا تنكروا حزنة لان الحزن عكس السعادة وانما الحزن ليكون هو صاحب المرتبة الاولى بدون مناقس بانة ارحم الراحمين .. ويا قومنا لقد نسينا الجنة التى اشركنا بالله بسببها فقد كنا نعبد الجنة من حيث لا نشعر فنسجد ونبكي ونخشع ونركع ضانين ان ما نفعلة هو لله وحقيقة الامرعيوننا على الجائزة التى هي الجنة فهل يصح ان نعبد الحبيب من اجل مصلحة يعطيناها فكيف اذا حصلنا على الجنة فهل انقطع الحب بعد الحصول على المراد وهل من عبد الحبيب واحبة وجب علية ان يخاف منة هل يجتمع الحب والخوف ممن تحب هيهات ما هكذا يكون الحب بين الخالق وعبادة ..

    ونختصر قولنا فنقول والذي نفسي بيدة أننا أصبحنا بكل الرضى والسرور انقلبت الامور لدينا فاصبحت جنتنا هي حال نفس ربنا فإن كان ربنا راضي فرضاءة هو جنتنا لا يهمنا اين المستقر ولو كان في نارة لان نارة ستكون جنتنا عندما يكون الحبيب راضي في نفسة هذا مختصر القول وما في انفسنا يا قومنا فافهمونا وارحمونا يا قومنا إنما نريد لكم القُرب من ربكم فليس بالامكان شرح ما نجد سوى ان تاخذوا قلوبنا فتنضروا بها قترون ما نحن فية ..
    وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين .
    ـــــــــــــــــــــــ
    نعيمي الأكبر ليس في جنتك، فما لهذا عبدتك يا غفور يا ودود، فنعيمي الأكبر برضوانك في ذاتك يا[حبيبي يا الله]..
    ألا والله الذي لا إله غيره لن أرضى حتى ترضى يا إله العالمين وأنت على عهدي هذا من الشاهدين، وكفى بالله شهيداً.


صفحة 3 من 6 الأولىالأولى 12345 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. بيان الإمام المهديّ إلى قومٍ يحبّهم الله ويحبّونه..
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى حقيقة القوم الذين يحبهم الله ويحبونه
    مشاركات: 37
    آخر مشاركة: 15-05-2019, 10:47 PM
  2. ملاحظة هامة إلى قومٍ يحبهم الله ويحبونه: كيف يعبرون عن مدى اصرارهم على تحقيق الهدف في نفس ربّهم..
    بواسطة حبيبة الرحمن في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 22-02-2014, 09:19 AM
  3. بيان الإمام المهديّ إلى قومٍ يحبّهم الله ويحبّونه..
    بواسطة حبيبة الرحمن في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 18-06-2012, 07:52 AM
  4. فتوى الإمام المهديّ عن قومٍ يحبّهم الله ويحبّونه..
    بواسطة حبيبة الرحمن في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-04-2012, 01:57 PM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •