بـــيانــات هـــامّـة وعــــاجــلة

العربية  فارسى  اردو  English  Français  Español  Türk  Deutsh  Italiano  русский  Melayu  Kurdî  Kiswahili

تحذيرٌ إلى كافة المؤمنين بالله ثم ألبسوا إيمانهم بظلمِ الشرك بالله؛ إنّ الشرك لظلمٌ عظيمٌ

Warning to the entire believers in Allah then they cover their belief with wrongdoing of association with Allah; indeed polytheism is a grievous injustice

The Awaited Mahdi is calling to the global peace among the human populations

The fact of Planet-X, the planet of chastisement from the decisive Book as a reminder to the possessors of understanding-minds

A brief word about The Insolent (Antichrist) the Liar Messiah

Donald Trump is an enemy to the original American people, and an enemy to all Muslim and Christian people and their Governments, and an enemy to human populations altogether except the human satans the extremest ones in satan’s party

عــــاجل: تحذيرٌ ونذيرٌ لكافة البشر

تذكيـرٌ من محكم الذّكر لصُنّاع القرار من المسلمين

الإمام المهديّ يعلن غرّة الصيام الشرعيّة لعامكم هذا 1439 بناء على ثبوت هلال رمضان شرعاً

الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يحذّر الذين يخالفون أمر الله ورسوله من غضب الله ومقته وعذابه

سوف تدرك الشمس القمر أكبر وأكبر في هلال رمضان لعامكم هذا 1439 تصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكُبر وآية التصديق للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني

إعلان مفاجأةٌ كبرى إلى كافة البشر لمن شاء منهم أن يتقدّم أو يتأخّر، والأمر لله الواحد القهار

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 28

الموضوع: رسالةٌ وردت إلى الإمام المهدي ناصر محمد اليماني من مُحمد بن عبد الله على الخاص ..

  1. الترتيب #1 الرقم والرابط: 7190 أدوات الاقتباس نسخ النص

    افتراضي رسالةٌ وردت إلى الإمام المهدي ناصر محمد اليماني من مُحمد بن عبد الله على الخاص ..


    الإمام ناصر محمد اليماني
    16 - 09 - 1431 هـ
    26 - 08 - 2010 مـ
    09:35 صباحاً

    ـــــــــــــــــــــــــ



    رسالةٌ وردت إلى الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني من محمد بن عبد الله على الخاص ..

    من عبد الله محمد بن عبدالله إلى عبدالله ناصر محمد اليماني
    السلام على من تبع الهدى. اللهم صلّي على محمد و على آل محمد
    الطاهرين الأشراف وعلى صحبهِ المنتجبين الأخيار,
    بسم الله الرحمن الرحيم:
    وَإِنَّ مِنْهُمْ لَفَرِيقًا يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُم بِالْكِتَابِ لِتَحْسَبُوهُ مِنَ الْكِتَابِ وَمَا هُوَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَقُولُونَ هُوَ مِنْ عِندِ اللّهِ وَمَا هُوَ مِنْ عِندِ اللّهِ وَيَقُولُونَ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ
    لِيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاء أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا
    صدق الله العظيم و بلّغ رسولهِ الكريم و أنا على ذلك من الشاهدين ليكون حجةً على الكافرين و نجاة للمؤمنين
    أما بعد...
    أدعوك للإسلام و أن تشهد بأن لا إله إلاّ الله رب العرش العظيم و أن سيدنا محمد عبدالله و رسول الله و أن لا تشرك بالله أحد إن الله واحدٌ قهَّار و هو على كل شيئٍ قدير.
    لا تدعي مقامً ليس بمقامك و لا تلبس ثوبً لا يليق عليك واتّقي الله إن الله يحب المتّقين.
    و إن كنت تحسب نفسك صادقً فأتي ببرهانك إن كنت من المؤمنين.
    لا تراوغ و لا تتلاعب بآيات الله و أرنا آية لنصدقك و نتبعك و نفديك بأرواحنا إن كنت من الصادقين و إنما لا تفعل ولن تفعل و أنا سأكشف لك عن قريب السبب لذلك.
    و سلامٌ على المرسلين)
    انتهت الرسالة، وما يلي ردّ الإمام المهديّ:

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسَلين وآله الطيّبين الطاهرين والتابعين للحقّ إلى يوم الدين..
    وأهلاً وسهلاً ومرحباً بكم يا محمد بن عبد الله وسلام الله عليكم ورحمته وبركاته، وإنّي أراك تدعو ناصر محمد اليماني إلى الإسلام! ومن ثمّ يردُّ عليك الإمام ناصر محمد اليماني وأقول: بل أُوتينا العلم من قبل أن تدعونا وكنّا مسلمين والله المستعان، فهل ترى الإمام ناصر محمد اليماني من الكفّار بالذكر والمعرضين عنه؟ ومن ثمّ يردُّ عليك الإمام ناصر محمد اليماني وأقول ما أمرنا الله أن نقوله للذين يحاجّون في آيات الله بغير علم أتاهم من ربهم: {قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿١١١} [البقرة].

    وذلك لأنّ الداعية إلى الله لا بدَّ أن يدعو إلى الله على بصيرةٍ من ربِّه، تصديقاً لقول الله تعالى: {قُلْ هَـٰذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّـهِ ۚ عَلَىٰ بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي ۖ وَسُبْحَانَ اللَّـهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ ﴿١٠٨} صدق الله العظيم [يوسف].

    فعَرِّفْ لنا شخصك الكريم وشأنك، فماذا تعتقد في شأنك، فهل أنت أحد علماء الدين المتفقهين؟ أم اصطفاك الله للناس إماماً لتهديهم إلى الصراط المستقيم على بصيرةٍ من الله؟ فادلو بدلوك فأنت في موقع الإمام ناصر محمد اليماني الطاولة الحرّة لكلّ البشر مسلمهم والكافر لدعوة الاحتكام إلى الذكر رسالة الله إلى العالمين لمن شاء منهم أن يستقيم، وبما أنَّكم في عصر بعث المهديّ المنتظَر وأنتم الآن في عصر الحوار من قبل الظهور فلا بُدّ أن يكون المهديّ المنتظَر أحد الدعاة إلى الإسلام في العالمين، وبما أنّ اسمك محمد بن عبد الله فلعلك تكون المهديّ المنتظَر كما يعتقد أهل السّنة والجماعة، وإذا كنت أنت المهديّ المنتظَر فلا بُدّ أن يكون ناصر محمد اليماني على ضلالٍ، فوجب عليك أن تذود عن حياض الدين حتى لا يُضِلّ ناصر محمد اليماني المسلمين! فإن كنت تراني من الكافرين فلا ينبغي لك فقط أن تراسلني على الخاص لتدعوني إلى الإسلام وكأنّك تراني من الكافرين، إذاً فقد وجب عليك الدفاع عن الإسلام وعقائد الدين الحقّ فتثبت بالبرهان المبين أنَّ ناصر محمد اليماني من الذين يقولون على الله ما لا يعلمون ثم تنقذ المسلمين من ضلال ناصر محمد اليماني، فإن كنت من الصادقين فوجب عليك أن تدحض حجّة ناصر محمد اليماني بحجّةٍ من عند الله هي أصدقُ قيلاً من حجّة ناصر محمد اليماني وأقوم سبيلاً، فإذا فعلت فقد أَثبتَّ بالبرهان المبين بسلطان العلم من ربّ العالمين أنَّ ناصر محمد اليماني على ضلالٍ مبينٍ فتنقذ الذين اتّبعوه من المسلمين فيكون لك أجرُ هداهم إلى الصراط المستقيم، ولن يقول ناصر محمد اليماني لن أحاورك يا محمد بن عبد الله حتى لا أشهرك للمسلمين كما يقول ذلك علماء المسلمين؛ بل سوف أُحاورك يا محمد بن عبد الله حتى يتبيّن للمسلمين أيُّنا يدعو إلى الحقّ ويهدي إلى صراطٍ مستقيمٍ على بصيرةٍ من ربِّه، ومن ثم يحكِّم العقل والمنطق الباحثون عن الحقّ لكي يميّزوا بين الحقّ والباطل فيتّبعوا الحقّ على بصيرةٍ من ربّهم؛ شرط أن لا تكون البصيرة من عند نفسك ولا من عند نفس ناصر محمد اليماني بل شرط أن تكون البصيرة التي سوف تُحاجّني بها هي من عند الرحمن لا شكّ ولا ريب. وكذلك شرط أن يكون سلطان علمك مفهوماً من تلك البصيرة، وكذلك شرط أن تكون هذه البصيرة محفوظةٌ من التحريف إلى يوم الدين؛ شرط أن نجدها نسخةً واحدةً بين يدي العالمين لا تختلف فيها كلمةٌ واحدةٌ، وشرط أن تكون رسالةً من الله شاملةً للإنس والجنّ أجمعين، وشرط أن تكون هذه البصيرة هي آخر رسالةٍ تنزّلت من الله إلى العالمين، ولا أظنّ هذه الشروط تنطبق إلا على كتاب الله القرآن العظيم. فإن أقام محمد بن عبد الله الحجّة على الإمام ناصر محمد اليماني بسلطان العلم المبين من محكم كتاب الله القرآن العظيم وألجم ناصر محمد اليماني فقد كفى المسلمين من أن يُضلّهم ناصر محمد اليماني، فإن كان ناصر محمد اليماني على ضلالٍ مبين فأمره خطيرٌ جداً لكونه يُخالف لكثيرٍ من معتقدات المسلمين على ما هم عليه اليوم، فوجب على كافة علماء الأمّة الذود عن حياض دينهم فيحضرون إلى طاولة الحوار العالميّة للإمام المهديّ ناصر محمد اليماني ولن يكلفهم الأمر سفراً ولا ترحالاً وليس عليهم إلا أن يكتبوا كلمة بحثٍ في الإنترنت العالميّة (الإمام ناصر محمد اليماني) فإذا رابط طاولة الحوار بين أيديهم ((منتديات البشرى الإسلاميّة: موقع الإمام المهديّ المنتظَر ناصر محمد ))، ومن ثم يدخلون فإذا هم لدينا في طاولة الحوار العالميّة للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني، ولا يقولوا صدقت ولا يقولوا كذبت فيحكموا علينا من قبل الحوار فليس ذلك من العقل والمنطق أن تحكم من قبل أن تسمع حجّة صاحب الدعوى هل يُحاجِج بالحقّ؛ أم كان من اللاعبين المستهزئين؛ أم من الذين يقولون على الله ما لا يعلمون؛ أم من الشياطين الذين يُظهرون الإيمان ويُبطنون الكفر والمكر؛ أم من الذين ضلَّ سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعاً؛ أم إنّ الإمام ناصر محمد اليماني يدعو إلى الإسلام على بصيرةٍ من ربِّه وينطقُ بالحقّ ويهدي إلى صراط مستقيم فلكلّ دعوى برهان؟ تصديقاً لقول الله تعالى: {قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿١١١} [البقرة].

    وتصديقاً لقول الله تعالى: {قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ ۖ هَـٰذَا ذِكْرُ مَن مَّعِيَ وَذِكْرُ مَن قَبْلِي ۗ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ الْحَقَّ ۖ فَهُم مُّعْرِضُونَ ﴿٢٤} صدق الله العظيم [الأنبياء].

    ذلك لأنّ ما سبَّبّ هلاك الأمم إلا اتِّباع الظنّ بغير سلطان العلم من ربّهم، وقال الله تعالى: {سَيَقُولُ الَّذِينَ أَشْرَكُوا لَوْ شَاءَ اللَّـهُ مَا أَشْرَكْنَا وَلَا آبَاؤُنَا وَلَا حَرَّمْنَا مِن شَيْءٍ ۚ كَذَٰلِكَ كَذَّبَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ حَتَّىٰ ذَاقُوا بَأْسَنَا ۗ قُلْ هَلْ عِندَكُم مِّنْ عِلْمٍ فَتُخْرِجُوهُ لَنَا ۖ إِن تَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنْ أَنتُمْ إِلَّا تَخْرُصُونَ ﴿١٤٨} صدق الله العظيم [الأنعام].

    فإن أقام ناصر محمد اليماني على علماء المسلمين الحجّة بالحقّ من ربّ العالمين بسلطان العلم المبين من محكم القرآن العظيم للعالِم والجاهل على حدِّ سواء - لأنّ الشرط أن يكون من مُحكم الكتاب واضحٌ وبيِّنٌ لأولي الألباب للعالِم والجاهل لكلّ ذي لسانٍ عربيٍّ مُبينٍ - فسوف نرى، وإن كان برهان محمد بن عبد الله هو البرهان المُحكم في الكتاب البيِّن لأولي الألباب فسوف نرى، فلن يقول ناصر محمد اليماني "كذبت يا محمد بن عبد الله" حتى نرى هل جئت بالحقّ أم كنت من اللاعبين المستهزئين، فهذا سوف يتبيّن لنا من بعد الحوار بسلطان العلم من محكم الكتاب القرآن العظيم الذي سوف نُسأل عنه يوم الدين وليس عن البخاري ومسلم ولا بحار الأنوار، وقال الله تعالى: {وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَّكَ وَلِقَوْمِكَ ۖ وَسَوْفَ تُسْأَلُونَ ﴿٤٤} صدق الله العظيم [الزخرف].

    برغم أنّي لا أنكر ما في كتاب البخاري ومسلم من الأحاديث الحقّ إلا ما خالف منها لمحكم الكتاب وكذلك لا أنكر ما في كتاب بحار الأنوار وغيره من كتب الشيعة إلا ما خالف منها لمحكم الكتاب فلن أعتصم بما خالف لمحكم كتاب الله القرآن العظيم، فلو اجتمع على روايته الجنّ والإنس لكذّبت به وفركته بنعل قدمي ولا أُبالي، فمن أصدق من الله حديثاً؟ ومن أصدق من الله قيلاً؟ فيا عجبي الشديد من الذين يتّبعون لما خالف لقول الله في مُحكم كتابه ومن ثم يحسبون أنّهم مُهتدون برغم أنّهم بالقرآن العظيم مؤمنون بأنّه كتاب الله ربّ العالمين أنزله الله على خاتم الأنبياء والمرسَلين جدّي محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم إلى الإنس والجنّ أجمعين، فحفظه من التحريف إلى يوم الدين ليكون حجّة الله على العالمين، تصديقاً لقول الله تعالى: {وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَّكَ وَلِقَوْمِكَ ۖ وَسَوْفَ تُسْأَلُونَ}، وتصديقاً لقول الله تعالى: {إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِّلْعَالَمِينَ ﴿٢٧لِمَن شَاءَ مِنكُمْ أَن يَسْتَقِيمَ ﴿٢٨} صدق الله العظيم [التكوير].

    وجعله الله البرهان المبين من الرحمن إلى الإنس والجان فأمرهم أن يعتصموا به ويكفروا بما خالف لمحكمه، وقال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُّبِينًا ﴿١٧٤فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّـهِ وَاعْتَصَمُوا بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا ﴿١٧٥} صدق الله العظيم [النساء].

    وذلك هو حبل الله الذي أمر المسلمين أن يعتصموا به ويكفروا بما خالف لمُحكمه، تصديقاً لقول الله تعالى: {وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّـهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا} صدق الله العظيم [آل عمران:103].

    ولكن إذا خالفوا أمر ربّهم ولم يعتصموا بمحكم الكتاب ونبذوه وراء ظهورهم وكأنّهم لا يعلمون فاتّبعوا أحاديث وروايات الثقات وحسبهم ذلك بحجّة أنّ القرآن لا يعلم تأويله إلا الله فيتّخذوا تدبّر محكمه مهجوراً فحتماً سيضلّلهم الشياطين ضلالاً بعيداً عن طريق الأحاديث والروايات فيتّبعوا ما خالف لمحكم كتاب الله القرآن العظيم ويحسبون أنّهم مهتدون وهم ليسوا على شيء حتى يعتصموا بكتاب الله القرآن العظيم ويكفروا بما خالف لمحكمه، برغم أنّ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني لا ينكر ولا يكفر بأحاديث محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - في سنّة البيان، تصديقاً لقول الله تعالى: {وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ ﴿٤٤} صدق الله العظيم [النحل].

    ولكنّ أحاديث البيان الحقّ تالله لا تُخالف القرآن؛ بل منطق الحديث الحقّ يأتي مطابقاً لمنطق القرآن، ولسوف آتيكم بحديثين اثنين أحدهما باطلٌ والآخر حقٌّ وهما كما يلي:
    [ فيأتون آدم فيقولون له اشفع لذريتك ، فيقول : لست لها ، ولكن عليكم بإبراهيم ، فإنه خليل الله ، فيأتون إبراهيم ، فيقول : لست لها ، ولكن عليكم بموسى ، فإنه كليم الله ، فيؤتى موسى ، فيقول : لست لها ، ولكن عليكم بعيسى ، فإنه رُوح الله وكلمته ، فيؤتى عيسى ، فيقول : لست لها ، ولكن عليكم بمحمد .

    فأوتى فأقول : أنا لها ، ثم أنطلق فاستأذن على ربي ، فيؤذن لي ، فأقوم بين يديه ، فأحمده بمحامد لا أقدر عليها إلا أن يلهمنيها ، ثم أخر لربنا ساجداً ، فيقول : يا محمد ، ارفع رأسك ، وقل يسمع لك ، وسل تعطه ، واشفع تشفَّع ، فأقول : يا رب ، أمتي أمتي، فيقول : انطلق فمن كان في قلبه حبة من برةٍ أو شعيرةٍ من إيمانٍ فأخرجه منها ، فأنطلق فأفعل .

    ثم أرجع إلى ربي فأحمده بتلك المحامد ، ثم أخرُّ له ساجداً ، فيقال لي : يا محمد ، ارفع رأسك ، وقل يسمع لك ، وسل تعطه ، واشفع تشفَّع ، فأقول : يا رب أمتي أمتي ، فيقال لي : انطلق ، فمن كان في قلبه مثقال حبة من خردلٍ من إيمان فأخرجه منها ، فأنطلق فأفعل .

    ثم أعود إلى ربي أحمده بتلك المحامد ، ثم أخر له ساجداً ، فيقال لي : يا محمد ، ارفع رأسك ، وقل يسمع لك ، وسل تعطه ، واشفع تشفع ، فأقول : يا رب ، أمتي أمتي ، فيقال لي : انطلق ، فمن كان في قلبه أدنى أدنى أدنى من مثقال حبة من خردل من إيمان فأخرجه من النار فأنطلق فأفعل ]

    وأما الحديث الآخر عن النبيّ فسوف تجدونه مُتناقضاً تماماً عن هذه الرواية وقال محمدٌ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: [يا فاطمة اعملي لنفسك فإني لا أغني عنك من الله شيئاً] صدق محمدٌ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.

    وقال محمدٌ رسول الله: [يا فاطمة بنت محمد أنقذوا أنفسكم من النار لا أغني عنكم يوم القيامة من الله شيئاً].

    فكيف نوفق بين هذا الحديث والرواية المطوّلة التي قبله؟ وذلك لأنّ الرواية يفتي فيها الراوي أنَّ محمداً رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - سيشفع لأمّته يوم القيامة، والسؤال الذي يطرح نفسه: فكيف هو؟ فإذا كان لن يجرؤ أن يشفع لرحِمِهِ؛ أقرب الناس إليه ابنته فاطمة بنت محمد صلى الله عليه وعليها وأُسلمُ تسليماً، فكيف إذاً سوف يجرؤ أن يشفعَ لأمّته؟ وهنا يقف الباحث عن الحقّ حيران لأنّه لن يستطيع أن يوفّق بين الحديثين على الإطلاق كون بينهما اختلافاً كثيراً بل مُتناقضان تماماً، والسؤال الذي يطرح نفسه هو كيف تستطيعون أن تعلموا أيُّهم نطق به محمدٌ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - الذي لا ينطق ببيان القرآن عن الهوى، تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ ﴿٤٤} صدق الله العظيم [النحل].

    ولكنّ السؤال الذي يطرح نفسه: فهل بيانه كذلك يعلّمه جبريلُ عليه الصلاة والسلام بأمر الله أم إنَّه فقط يعلّمه قرآنَه؟ والجواب تجدونه في محكم الكتاب في قول الله تعالى: {
    فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ ﴿١٨ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ ﴿١٩} صدق الله العظيم [القيامة].

    إذاً فالعقل والمنطق، فإذا جاء بيانه مخالفاً للقرآن المحكم فليس ذلك الحديث في سنّة البيان من الله؛ بمعنى لم يقله محمدٌ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - وعلى هذا الناموس يكون حِواري مع كافة علماء الحديث والباحثين عن الحقّ جميعاً أن نقوم بعرض أحاديث البيان على محكم القرآن فإذا خالف حديث البيان محكم القرآن فهو حديث مُفترًى ليس من عند الله ولم ينطق به محمدٌ رسول الله في سنّة البيان.

    ولربّما يودُّ أن يقاطعني أحد الباحثين عن الحقّ فيقول: "ولكن هذا الناموس الذي تريد أن تستخدمه لكشف الأحاديث المكذوبة عن النبي - صلّى الله عليه وآله وسلّم - هل هو ناموسٌ من عند نفسك؛ برأيك؛ اجتهادٌ منك؛ أم إنّه أمرٌ من الله سبحانه وتعالى؟". ومن ثمّ يردُّ عليه الإمام ناصر محمد اليماني: أعوذُ بالله أن أكون من الذين يقولون على الله ما لا يعلمون بل إنّ هذا الناموس تجدونه في محكم كتاب الله، فإنَّ القرآن هو المرجع لكشف الأحاديث المكذوبة، تصديقاً لقول الله تعالى: {
    مَّن يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّـهَ ۖ وَمَن تَوَلَّىٰ فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا ﴿٨٠وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ ۖ وَاللَّـهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ ۖ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّـهِ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّـهِ وَكِيلًا ﴿٨١أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّـهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا﴿٨٢} صدق الله العظيم [النساء].

    إذاً فعلينا أن نطبِّق أمر الله إلينا بتطبيق هذا الناموس لكشف الأحاديث المكذوبة عن النّبي - صلّى الله عليه وآله وسلّم - وكما أخبرنا الله بالحقّ إنّ الحديث الذي ليس من عند الله في سُنّة البيان فحتماً سنجد بينه وبين آيات أمّ الكتاب المحكمات اختلافاً كثيراً في نفس وذات الموضوع، إذاً الحديث الحقّ حتماً لن نجده يتناقض مع محكم كتاب الله بل سوف نجده يتطابق تماماً في قلب وذات الموضوع إلى تطبيق الناموس للتصديق فإذا وجدنا ما ينفي شفاعة العبيد بين يدي الربّ المعبود جملةً وتفصيلاً فقد تبيَّن لنا أن الحديث الحق: [يا فاطمة بنت محمد أنقذوا أنفسكم من النار لا أغنى عنكم يوم القيامة من الله شيئاً] صدق محمدٌ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.

    فانظر لقول الله تعالى: {
    وَأَنذِرْ بِهِ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَن يُحْشَرُوا إِلَىٰ رَبِّهِمْ ۙ لَيْسَ لَهُم مِّن دُونِهِ وَلِيٌّ وَلَا شَفِيعٌ لَّعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ ﴿٥١} صدق الله العظيم [الأنعام].

    ولربّما يودُّ أحد الذين يقولون على الله ما لا يعلمون أن يقاطعني فيقول: "مهلاً مهلاً يا ناصر محمد اليماني، إنّما الشفاعة هي للمؤمنين فقط من دون الكافرين"، ومن ثم نردّ عليه بقول الله تعالى: {
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَنفِقُوا مِمَّا رَزَقْنَاكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ يَوْمٌ لَّا بَيْعٌ فِيهِ وَلَا خُلَّةٌ وَلَا شَفَاعَةٌ ۗ وَالْكَافِرُونَ هُمُ الظَّالِمُونَ ﴿٢٥٤} صدق الله العظيم [البقرة].

    ولربّما يودُّ آخر أن يقاطعني فيقول: "بل أرحام المؤمنين يشفع لبعضهم بعضاً بين يدي الله فالشهيد يشفع لسبعين من أهل بيته كما ورد عن النبي صلّى الله عليه وآله وسلّم". ومن ثم نردّ عليه ونقول: إذا كان محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - لم يجرؤ أن يشفع لابنته فاطمة أحبّ الناس إلى قلبه ورحمه، فكيف يشفع الشهيد في سبعين من أهله؟ وحكم الله في محكم الكتاب على علمٍ منه فيما ستختلفون فيه، وقال الله تعالى: {
    لَن تَنفَعَكُمْ أَرْحَامُكُمْ وَلَا أَوْلَادُكُمْ ۚ يَوْمَ الْقِيَامَةِ يَفْصِلُ بَيْنَكُمْ ۚوَاللَّـهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ ﴿٣} صدق الله العظيم [الممتحنة].

    ولذلك قال محمدٌ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: [يا فاطمة بنت محمد اعملي لنفسك فإني لا أغني عنك من الله شيئاً] صدق محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.


    ومن ثم تبيَّن لنا الحديث المُفترى عن النبي كذباً أنّ محمداً رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - يشفع للناس كما يلي:
    [ فيأتون آدم فيقولون له اشفع لذريتك ، فيقول : لست لها ، ولكن عليكم بإبراهيم ، فإنه خليل الله ، فيأتون إبراهيم ، فيقول : لست لها ، ولكن عليكم بموسى ، فإنه كليم الله ، فيؤتى موسى ، فيقول : لست لها ، ولكن عليكم بعيسى ، فإنه رُوح الله وكلمته ، فيؤتى عيسى ، فيقول : لست لها ، ولكن عليكم بمحمد .

    فأوتى فأقول : أنا لها ، ثم أنطلق فاستأذن على ربي ، فيؤذن لي ، فأقوم بين يديه ، فأحمده بمحامد لا أقدر عليها إلا أن يلهمنيها ، ثم أخر لربنا ساجداً ، فيقول : يا محمد ، ارفع رأسك ، وقل يسمع لك ، وسل تعطه ، واشفع تشفَّع ، فأقول : يا رب ، أمتي أمتي، فيقول : انطلق فمن كان في قلبه حبة من برةٍ أو شعيرةٍ من إيمانٍ فأخرجه منها ، فأنطلق فأفعل .

    ثم أرجع إلى ربي فأحمده بتلك المحامد ، ثم أخرُّ له ساجداً ، فيقال لي : يا محمد ، ارفع رأسك ، وقل يسمع لك ، وسل تعطه ، واشفع تشفَّع ، فأقول : يا رب أمتي أمتي ، فيقال لي : انطلق ، فمن كان في قلبه مثقال حبة من خردلٍ من إيمان فأخرجه منها ، فأنطلق فأفعل .

    ثم أعود إلى ربي أحمده بتلك المحامد ، ثم أخر له ساجداً ، فيقال لي : يا محمد ، ارفع رأسك ، وقل يسمع لك ، وسل تعطه ، واشفع تشفع ، فأقول : يا رب ، أمتي أمتي ، فيقال لي : انطلق ، فمن كان في قلبه أدنى أدنى أدنى من مثقال حبة من خردل من إيمان فأخرجه من النار فأنطلق فأفعل ]
    انتهى


    وبهذا الناموس يستطيع الإمام المهديّ المنتظَر الحقّ من ربّكم أن يطهّر السُّنة النبويّة من الأحاديث المكذوبة حتى نعيدكم إلى منهاج النبوّة الأولى كتاب الله وسُنّة نبيّه محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.

    فتفضّل يا صاحب الرسالة الخاصة المدعو (محمد بن عبد الله) للحوار مشكوراً، ومن ثم تُثْبت أنَّ ناصر محمد اليماني من الكافرين وعلى باطلٍ مُبينٍ إن كنتَ من الصادقين! وذلك لأنك كتبتَ إلينا رسالة على الخاص تدعونا فيها إلى الإسلام وكأنّك ترى ناصر محمد اليماني من الكافرين وأعوذُ بالله أن أكون منهم؛ بل حنيفاً مسلماً وما أنا من المشركين.

    وسلامٌ على المرسَلين، والحمدُ للِه ربِّ العالمين ..
    أخو المسلمين الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني .
    ______________


    [ لقراءة البيان من الموسوعة ]
    http://www.the-greatnews.com/showthread.php?t=2130



    البيعة لله



    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ الله يَدُ الله فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ الله فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)




  2. الترتيب #2 الرقم والرابط: 7198 أدوات الاقتباس نسخ النص
    saedf زائر

    افتراضي

    ذا كان محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لم يجرئ أن يشفع لإبنته فاطمة أحب الناس إلى قلبه ورحمة فكيف يشبفع الشهيد في سبعين من أهلة وحكم الله في محكم الكتاب علم علم منه فيما ستختلفون فيه وقال الله تعالى(لَن تَنفَعَكُمْ أَرْحَامُكُمْ وَلَا أَوْلَادُكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ يَفْصِلُ بَيْنَكُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ )صدق الله العظيم

    ولذلك قال محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم (((يا فاطمة بنت مُحمد اعملي لنفسك فإني لا أغني عنك من الله شيئاً)صدق محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم

    والذين امنوا واتبعتهم ذريتهم بايمان الحقنا بهم ذريتهم وما التناهم من عملهم من شيء كل امرئ بما كسب رهين

  3. الترتيب #3 الرقم والرابط: 7202 أدوات الاقتباس نسخ النص
    صديق زائر

    افتراضي حاشا لله

    (فيأتون آدم فيقولون له اشفع لذريتك ، فيقول : لست لها ، ولكن عليكم بإبراهيم ، فإنه خليل الله ، فيأتون إبراهيم ، فيقول : لست لها ، ولكن عليكم بموسى ، فإنه كليم الله ، فيؤتى موسى ، فيقول : لست لها ، ولكن عليكم بعيسى ، فإنه رُوح الله وكلمته ، فيؤتى عيسى ، فيقول : لست لها ، ولكن عليكم بمحمد .

    فأوتى فأقول : أنا لها ، ثم أنطلق فاستأذن على ربي ، فيؤذن لي ، فأقوم بين يديه ، فأحمده بمحامد لا أقدر عليها إلا أن يلهمنيها ، ثم أخر لربنا ساجداً ، فيقول : يا محمد ، ارفع رأسك ، وقل يسمع لك ، وسل تعطه ، واشفع تشفَّع ، فأقول : يا رب ، أمتي أمتي، فيقول : انطلق فمن كان في قلبه حبة من برةٍ أو شعيرةٍ من إيمانٍ فأخرجه منها ، فأنطلق فأفعل .

    ثم أرجع إلى ربي فأحمده بتلك المحامد ، ثم أخرُّ له ساجداً ، فيقال لي : يا محمد ، ارفع رأسك ، وقل يسمع لك ، وسل تعطه ، واشفع تشفَّع ، فأقول : يا رب أمتي أمتي ، فيقال لي : انطلق ، فمن كان في قلبه مثقال حبة من خردلٍ من إيمان فأخرجه منها ، فأنطلق فأفعل .

    ثم أعود إلى ربي أحمده بتلك المحامد ، ثم أخر له ساجداً ، فيقال لي : يا محمد ، ارفع رأسك ، وقل يسمع لك ، وسل تعطه ، واشفع تشفع ، فأقول : يا رب ، أمتي أمتي ، فيقال لي : انطلق ، فمن كان في قلبه أدنى أدنى أدنى من مثقال حبة من خردل من إيمان فأخرجه من النار فأنطلق فأفعل ))

    ألا عبد يقول فيهم عليكم بربكم
    وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ
    وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ
    حاشا لله ان يكون ذالك حديث حق فما كان ان يخالف الآيات المحكمات هن أم الكتاب
    ((يا فاطمة اعملي لنفسك فإني لا أغني عنك من الله شيئاً )صدق محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم
    ((ليْسَ لَكَ مِنَ الأَمْرِ شَيْءٌ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ أَوْ يُعَذَّبَهُمْ فَإِنَّهُمْ ظَالِمُونَ))

    ((إن تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِن تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ))

    نعوذ بالله من الكفر والشرك اللهم اعصمنا

    عن أنس بن مالك - رضي الله عنه – قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ( يجمع الله الناس يوم القيامة فيهتمون لذلك، فيقولون: لو استشفعنا على ربنا حتى يريحنا من مكاننا هذا، قال: فيأتون آدم - صلى الله عليه وسلم – فيقولون: أنت آدم أبو الخلق، خلقك الله بيده، ونفخ فيك من روحه، وأمر الملائكة فسجدوا لك، اشفع لنا عند ربك حتى يريحنا من مكاننا هذا، فيقول: لست هناكم، فيذكر خطيئته التي أصاب، فيستحيي ربه منها، ولكن ائتوا نوحاً أول رسول بعثه الله، فيأتون نوحاً - صلى الله عليه وسلم – فيقول: لست هناكم، فيذكر خطيئته التي أصاب، فيستحيي ربه منها، ولكن ائتوا إبراهيم - صلى الله عليه وسلم - الذي اتخذه الله خليلاً، فيأتون إبراهيم - صلى الله عليه وسلم – فيقول: لست هناكم، ويذكر خطيئته التي أصاب، فيستحيي ربه منها، ولكن ائتوا موسى - صلى الله عليه وسلم - الذي كلمه الله، وأعطاه التوراة، فيأتون موسى - عليه السلام – فيقول: لست هناكم، ويذكر خطيئته التي أصاب فيستحيي ربه منها، ولكن ائتوا عيسى روح الله وكلمته، فيأتون عيسى روح الله وكلمته، فيقول: لست هناكم، ولكن ائتوا محمداً - صلى الله عليه وسلم - عبداً قد غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر، فيأتوني، فأستأذن على ربي، فيؤذن لي، فإذا أنا رأيته، وقعت ساجداً فيدعني ما شاء الله، فيقال: يا محمد ارفع رأسك، قل تسمع، سل تعطه، اشفع تشفع، فأرفع رأسي فأحمد ربي بتحميد يعلمنيه ربي، ثم أشفع فيحد لي حداً، فأخرجهم من النار، وأدخلهم الجنة، ثم أعود فأقع ساجداً، فيدعني ما شاء الله أن يدعني، ثم يقال: ارفع رأسك يا محمد، قل تسمع، سل تعطه، اشفع تشفع، فأرفع رأسي فأحمد ربي بتحميد يعلمنيه، ثم أشفع فيحد لي حداً فأخرجهم من النار، وأدخلهم الجنة، قال – الرواي - فلا أدري في الثالثة أو في الرابعة قال: فأقول: يا رب ما بقي في النار إلا من حبسه القرآن . أي: وجب عليه الخلود ) رواه مسلم .

    فما جنيتم من عقيدتكم هذه سوى اصبحت عقيدتكم هى ذات عقيدة اصحاب النار

    ((وقَالَ الَّذِينَ فِي النَّارِ لِخَزَنَةِ جَهَنَّمَ ادْعُوا رَبَّكُمْ يُخَفِّفْ عَنَّا يَوْماً مِّنَ الْعَذَابِ))

    فيقولون: لو استشفعنا على ربنا حتى يريحنا من مكاننا هذا، قال: فيأتون آدم - صلى الله عليه وسلم – فيقولون: أنت آدم أبو الخلق، خلقك الله بيده، ونفخ فيك من روحه، وأمر الملائكة فسجدوا لك، اشفع لنا عند ربك حتى يريحنا من مكاننا هذا

    اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ مَا لَكُم مِّن دُونِهِ مِن وَلِيٍّ وَلَا شَفِيعٍ أَفَلَا تَتَذَكَّرُونَ [السجدة : 4]

  4. الترتيب #4 الرقم والرابط: 7235 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية الوصابي
    الوصابي غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    1,201

    افتراضي

    ألا عبد يقول فيهم عليكم بربكم
    وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ
    وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ
    جزالك الله خير اخي صديق فليدعوا ربهم الذي كتب على نفسه الرحمه لا يدعو من دونه من لا يملكون لنفسهم من دونه ولي لا شفيع ولا ينفعهم الا اعمالهم واذا جاء الى الله بقلب سليم

    الوصابي عبد النعيم الأعظم


  5. الترتيب #5 الرقم والرابط: 7246 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية الاواب
    الاواب غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    بلدة طيبة ورب غفور
    المشاركات
    2,137

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة saedf مشاهدة المشاركة

    والذين امنوا واتبعتهم ذريتهم بايمان الحقنا بهم ذريتهم وما التناهم من عملهم من شيء كل امرئ بما كسب رهين
    بسم الله الرحمن الرحيم وسلاما على المرسلين والحمد لله رب العالمين]]]]]]

    سلام الله على جميع الباحثين وعلى أصحاب العقول وعلى كل دى لُب من أولى الألباب
    فإنما يتدكرُ أُولوا الألباب

    يا أخ saedf
    فهل أتيتنا بهده الآية كدليل على الشفاعة أم مادا ؟؟

    فلتعلم أخى المحترم بأن الذين امنوا واتبعتهم ذريتهم بايمان الحقنا بهم ذريتهم طبعا إن كانوا متبعين على نفس بصيرة المؤمنين حقا (((بإيمان))) والايمان الحق لايعتقد فى وجود شفيع بين العبيد والرب المعبود

    قال الله تعالى ((( ولله الشفاعة جميعا))) صدق الله العظيم , أوليست هده الاية من المُحكمات أم ترى أنها تحتاج لتأويل!!!
    إدا سيُلحق الله عز وجل الدرية بآباءهم إن كانوا هم على نفس البصيرة التى دعا بها محمد صلى الله عليه وآله وسلم والتى دعا بها جميع الأنبياء والمرسلين صلوات الله عليهم جميعا وعلى تابعيهم الى يوم الدين .


    فلا تتفوه بما ليس لك به علم إن أعظك أن تكون من الجاهلين

    وكن طالب علم تحظى بالخير الوفير من العلم الغزير من البيان الحق للدكر الحكيم للمهدى الأمين.

    وسلاما على المرسلين والحمد لله رب العالمين

  6. الترتيب #6 الرقم والرابط: 7255 أدوات الاقتباس نسخ النص
    saedf زائر

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة alawab مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم وسلاما على المرسلين والحمد لله رب العالمين]]]]]]

    سلام الله على جميع الباحثين وعلى أصحاب العقول وعلى كل دى لُب من أولى الألباب
    فإنما يتدكرُ أُولوا الألباب
    يا أخ saedf
    فهل أتيتنا بهده الآية كدليل على الشفاعة أم مادا ؟؟

    فلتعلم أخى المحترم بأن الذين امنوا واتبعتهم ذريتهم بايمان الحقنا بهم ذريتهم طبعا إن كانوا متبعين على نفس بصيرة المؤمنين حقا (((بإيمان))) والايمان الحق لايعتقد فى وجود شفيع بين العبيد والرب المعبود

    قال الله تعالى ((( ولله الشفاعة جميعا))) صدق الله العظيم , أوليست هده الاية من المُحكمات أم ترى أنها تحتاج لتأويل!!!
    إدا سيُلحق الله عز وجل الدرية بآباءهم إن كانوا هم على نفس البصيرة التى دعا بها محمد صلى الله عليه وآله وسلم والتى دعا بها جميع الأنبياء والمرسلين صلوات الله عليهم جميعا وعلى تابعيهم الى يوم الدين .

    فلا تتفوه بما ليس لك به علم إن أعظك أن تكون من الجاهلين
    وكن طالب علم تحظى بالخير الوفير من العلم الغزير من البيان الحق للدكر الحكيم للمهدى الأمين.
    وسلاما على المرسلين والحمد لله رب العالمين
    ماذا تفهمنا من هذه الايات اخي الكريم
    و لا يشفعون إلا لمن ارتضى
    لا يملكون الشفاعة الا من اتخذ عند الرحمن عهدا
    يومئذ لا تنفع الشفاعة الا من اذن له الرحمن ورضي له قولا
    ولا تنفع الشفاعة عنده الا لمن اذن له حتى اذا فزع عن قلوبهم قالوا ماذا قال ربكم قالوا الحق وهو العلي الكبير
    قل لله الشفاعة جميعا له ملك السماوات والارض ثم اليه ترجعون
    ولا يملك الذين يدعون من دونه الشفاعة الا من شهد بالحق وهم يعلمون

  7. الترتيب #7 الرقم والرابط: 7257 أدوات الاقتباس نسخ النص
    صديق زائر

  8. الترتيب #8 الرقم والرابط: 7267 أدوات الاقتباس نسخ النص
    saedf زائر

    افتراضي شافاك الله وعافاك يا امام

    يصف الامام نفسه يوم القيامة
    بالقول :
    فتولى وهو يبكي ويصرخ ويدعو ثبورا" وليس ثبورا" واحدا" بل ثبورا"
    كثيرا"
    راجعنا القرأن
    فوجدنا الذي يدعو بالويل والثبور :
    وَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ وَرَاء ظَهْرِهِ (10) فَسَوْفَ يَدْعُو ثُبُورًا (11) وَيَصْلَى سَعِيرًا (12
    بَلْ كَذَّبُوا بِالسَّاعَةِ وَأَعْتَدْنَا لِمَن كَذَّبَ بِالسَّاعَةِ سَعِيرًا (11) إِذَا رَأَتْهُم مِّن مَّكَانٍ بَعِيدٍ سَمِعُوا لَهَا تَغَيُّظًا وَزَفِيرًا (12) وَإِذَا أُلْقُوا مِنْهَا مَكَانًا ضَيِّقًا مُقَرَّنِينَ دَعَوْا هُنَالِكَ ثُبُورًا (13) لا تَدْعُوا الْيَوْمَ ثُبُورًا وَاحِدًا وَادْعُوا ثُبُورًا كَثِيرًا (14

    لكني والله أشك أن تكون تعقل لما تكتب يا امام وقد تقدمت على جدك حاشا أن يكون لك جدا
    فليشهد الثقلين أني قلوتك ودعوتك ولن أعتقد بأن نفس المصطفى غير مطمئنة ونفسك مطمئنة فالحكم هو الله والملتقى يوم الحساب وأدعوا أنصارك بالدعاء لك أن يشفيك الله

  9. الترتيب #9 الرقم والرابط: 7268 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    فلله الآخرة والأولى
    المشاركات
    127

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة saedf مشاهدة المشاركة
    يصف الامام نفسه يوم القيامة
    بالقول :
    راجعنا القرأن
    فوجدنا الذي يدعو بالويل والثبور :
    وَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ وَرَاء ظَهْرِهِ (10) فَسَوْفَ يَدْعُو ثُبُورًا (11) وَيَصْلَى سَعِيرًا (12
    بَلْ كَذَّبُوا بِالسَّاعَةِ وَأَعْتَدْنَا لِمَن كَذَّبَ بِالسَّاعَةِ سَعِيرًا (11) إِذَا رَأَتْهُم مِّن مَّكَانٍ بَعِيدٍ سَمِعُوا لَهَا تَغَيُّظًا وَزَفِيرًا (12) وَإِذَا أُلْقُوا مِنْهَا مَكَانًا ضَيِّقًا مُقَرَّنِينَ دَعَوْا هُنَالِكَ ثُبُورًا (13) لا تَدْعُوا الْيَوْمَ ثُبُورًا وَاحِدًا وَادْعُوا ثُبُورًا كَثِيرًا (14)
    لكني والله أشك أن تكون تعقل لما تكتب يا امام وقد تقدمت على جدك حاشا أن يكون لك جدا
    فليشهد الثقلين أني قلوتك ودعوتك ولن أعتقد بأن نفس المصطفى غير مطمئنة ونفسك مطمئنة فالحكم هو الله والملتقى يوم الحساب وأدعوا أنصارك بالدعاء لكأن يشفيك الله
    أيها الزائر الدى يُهرف بما لايعرف لقلة علمه بحقيقة الأمر والنبأ العظيم
    لولا حلمنا عليك لرجمناك بالقول الأكثر قُبحا من قولك ولكننا قوما لانُريد غير رضوان الله فى نفسه على جميع عبيده وأنت منهم لدلك تجدنا صابرين صبرا جميلا على أمثالك نُريد لهم الهدى.
    أما عن قولك للأنصار بأن يدعوا للإمام بالشفاء فأبشر فإن الأنصار كما الإمام بالضبط سيدعون ثبورا كثيرا إن لم يتحقق نعيمهم الأعظم الدى عنه كثيرا من الخلائق غافلون حتى المقربون من الخلائق لايهتمون برضوان الله فى نفسه على جميع خلقه ويكتفون برضوان الله عليهم وأن يُدخلهم الجنة وفقط لدلك ستندهش وسيندهش كثيرا من الخلائق بأفعال وأقوال الإمام والأنصار ويتعجبون أشد العجب لموقفهم من الجنة ونعيمها فيرفضونها كما الإمام بالضبط حتى يتحقق رضوان الله فى نفسه على جميع خلقه حتى يُدخل جميع الخلائق فى رحمته التى كتبها على نفسه فيفزع الخوف عن قلوب المجرمين ويتفاجىء الجميع بالعفو العام على جميع من فى النار فيرضى العبدُ والأنصار الدين عبدوا الله حق عبادته برضا ربهم فى نفسه .
    وهدا هو سر الشفاعة يامن تُصرون على الوساطة بين العبيد والرب المعبود
    ولاقوة الا بالله العلى العظيم
    فأضفنى يارجل الى قائمة المجنونيين !!!!!!
    وعنكم طالت الغيبات _لكن مانسيناكم منازلكم
    سواد العين _ووسط القلب ذكراكم

  10. الترتيب #10 الرقم والرابط: 7269 أدوات الاقتباس نسخ النص

    افتراضي أولئك لا ينالهم الفزع الأكبر يوم يُلقي الله بالسؤال إلى الناس جميعاً عن النعيم الذي يوجد فيه سرّ الحكمة من خلقهم ..


    الإمام ناصر محمد اليماني
    18 - 09 - 1431 هـ
    28 - 08 - 2010 مـ
    05:36 صباحاً

    _______________



    أولئك لا ينالهم الفزع الأكبر يوم يُلقي الله بالسؤال إلى الناس جميعاً عن النعيم الذي يوجد فيه سرّ الحكمة من خلقهم ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جدّي محمد رسول الله وآله الاطهار والسابقين الأنصار للحقّ إلى يوم الدين..

    وروى عمر بن الخطاب عن النبيّ صلى الله -عليه وسلّم الله عليه وسلّم- أنّه قال:
    [إن من عباد الله لأناساً ما هم بأنبياء ولا شهداء يغبطهم الأنبياء والشهداء يوم القيامة لمكانهم من الله عز وجل قالوا يا رسول الله من هم وما أعمالهم لعلنا نحبهم قال هم قوم تحابوا بروح الله على غير أرحام بينهم ولا أموال يتعاطونها فوالله إن وجوههم لنور وإنهم لعلى منابر من نور لا يخافون إذا خاف الناس].

    عن أبي هريرة قال، قال رسول الله صلى الله الرحمن عليه وسلم:
    [إن من العباد عباداً يغبطهم الأنبياء والشهداء قال من هم يا رسول الله قال هم قوم تحابوا بروح الله على غير أموال ولا أنساب وجوههم نور يعني على منابر من نور لا يخافون إن خاف الناس ولا يحزنون إن حزن الناس].

    حدثنا زهير بن حرب وعثمان بن أبي شيبة، قالا: ثنا جرير، عن عمارة ابن القعقاع، عن أبى زرعة بن عمرو بن جرير، أن عمر بن الخطاب قال:
    قال النَّبيّ صلى الله عليه وسلم: [إن من عباد الله لأناساً ما هم بأنبياء ولا شهداء يغبطهم الأنبياء والشهداء يوم القيامة بمكانهم من الله تعالى]، قالوا: يا رسول الله، تخبرنا من هم، قال: [هم قوم تحابوا بروح الله على غير أرحام بينهم ولا أموال يتعاطونها، فوالله إن وجوههم لنور، وإنهم على نور، لا يخافون إذا خاف الناس، ولا يحزنون إذا حزن الناس] صدق محمدٌ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.

    أولئك لا ينالهم الفزع الأكبر يوم يُلقي الله بالسؤال إلى الناس جميعاً عن النعيم الذي يوجد فيه سرّ الحكمة من خلقهم، تصديقاً لقول الله تعالى:
    {لَتُسْأَلُنَّ يَوْمَئِذٍ عَنِ النَّعِيمِ ﴿٨} صدق الله العظيم [التكاثر].

    تصديقاً لقول الله تعالى:
    {فَلَنَسْأَلَنَّ الَّذِينَ أُرْسِلَ إِلَيْهِمْ وَلَنَسْأَلَنَّ الْمُرْسَلِينَ ﴿٦} صدق الله العظيم [الأعراف].

    ثم يلقي الله بالسؤال: فهل أبلغوكم برسالات ربّكم وقصّوا عليكم آياته؟ وقال الله تعالى:
    {يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِّنكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي وَيُنذِرُونَكُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَـٰذَا ۚ قَالُوا شَهِدْنَا عَلَىٰ أَنفُسِنَا ۖوَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَشَهِدُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ أَنَّهُمْ كَانُوا كَافِرِينَ ﴿١٣٠} صدق الله العظيم [الأنعام].

    وأما السؤال الذي سوف يوجَّهُ إلى المرسَلين فسوف يقول الله تعالى لرسله: وهل دعوتم الناس أن يعبدوا النّعيم الأعظم؟ وبما إنّ كافة الأنبياء والمرسَلين لا يعلمون ما يقصد الله
    (بالنّعيم الأعظم) بل حتى الملائكة المُقرّبين لا يعلمون ما يقصد الله بالنّعيم الأعظم! وهنا يحدث الفزع الأكبر لكافّة من كان في السماوات والأرض من الملائكة والجنّ والإنس إلا الذي دعا إلى عبادة النّعيم الأعظم برغم أنَّ الأنبياء والمرسَلين كذلك دعوا الناس إلى عبادة النّعيم الأعظم، وذلك لأنّ النّعيم الأعظم هو الله سبحانه وتعالى، غير إنَّ سبب فزعهم هو أنّهم لم يعلموا بالمقصود من سؤال الله إليهم هل دعوا الناس إلى عبادة النّعيم الأعظم لكونه لا يعلم بحقيقة اسم الله الأعظم جميعُ الأنبياء والمرسَلين ولذلك لن يحزنهم الفزع الأكبر الذي يشمل من كان في السماوات والأرض لكون الأنبياء دعوا الناس إلى عبادة الله وحده لا شريك له ولم يكونوا يعلمون أنَّ النّعيم الأعظم هو اسم من أسماءِ الله ربّ العالمين، ولذلك فنتيجة الفزع الأكبر هي إيجابيةٌ عليهم، ولذلك لن يحزنهم الفزع الأكبر.
    ولكن الذي يدعو الناس إلى عبادة النّعيم الأعظم هو الإمام المهدي، ولذلك خلقهم إلى ما دعاهم إلى عبادته الإمام المهدي ثم يحقّق الهدف من خلقهم فيهدي الله به مَن في الأرض جميعاً، تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً ۖ وَلَا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ ﴿١١٨إِلَّا مَن رَّحِمَ رَبُّكَ ۚ وَلِذَٰلِكَ خَلَقَهُمْ ۗ وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ ﴿١١٩} صدق الله العظيم [هود].

    ويا رجل، إنَّ الإمام المهديّ لا يقول في جدّه محمد رسول الله إلا خيراً، وأما بالنسبة لحقيقة اسم الله الأعظم فلم يُحِطْ به لا هو ولا كافة الأنبياء والمرسَلين ولذلك لم يُقدِّر اللهُ تحقيق الهدف من الخلق في عصرهم، ولن يستطيع من في السماوات والأرض أن يُعرّف لكم حقيقة اسم الله الأعظم لا من الملائكة والجنّ والإنس ولا كافة رسل الله من الجنّ والإنس لأنّهم لا يحيطون به علماً، وأما سبب فزعهم هو حين تلقّوا السؤال من ربّهم: هل دعوتم الناس إلى عبادة النّعيم الأعظم؟ فلم يدركوا بادئ الأمر أنّ ذلك هو اسم الله الأعظم الذي تكمن فيه الحكمة من خلق عبيد الله جميعاً وهو اسم من أسماء الله الحسنى، وإنّما يوصف بالأعظم لأنّه صفة رضوان الرحمن على عباده أنّه أكبر من نعيم الجنة، تصديقاً لقول الله
    تعالى: {وَعَدَ اللَّـهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ ۚ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللَّـهِ أَكْبَرُ ۚ ذَٰلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ﴿٧٢} [التوبة].

    فاتَّقِ الله أخي الكريم ولا تسعى لفتنة الذين لم يعلموا بعد علم اليقين بحقيقة اسم الله الأعظم، وأمّا الذين علموا بحقيقة اسم الله الأعظم من أنصار المهديّ المنتظَر فتالله لا يستطيع فتنتهم مَن في السماء ومن في الأرض، وهل تدري لماذا؟ وذلك لأنّهم علِموا بهذه الحقيقة في أنفسهم وهي الآية الكُبرى لديهم التي جعلتهم يوقنون أنَّ ناصر محمد اليماني هو حقاً المهديّ المنتظَر الذي يدعو إلى عبادة النّعيم الأعظم حتى يكون رضوان الله غايةً وليس وسيلةً لأنّ في ذلك سرّ الحكمة من خلقهم، تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ ﴿٥٦} صدق الله العظيم [الذاريات]، ولكن بسبب فتنة المبالغة في أنبياء الله ورسله لن تدركوا حقيقة اسم الله الأعظم.

    ولسوف أوجّه إليك سؤالي يا من تقول إنّي لم أعِ ما أقول، فهل ترى أنّه يحقّ لك أن تُنافس محمداً رسولَ الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - في حبّ الله وقربه؟ وننتظر منك الإجابة على هذا السؤال، وسلامٌ على المُرسَلين والحمدُ للهِ ربِّ العالمين ..

    وأما بالنسبة لاستغرابك من فتوى ناصر محمد اليماني أنّه سوف يدعو ثبوراً لو لم يحقّق الله له النّعيم الأعظم! ومن ثم جاء الردّ منك بما يلي:
    راجعنا القرآن، فوجدنا الذي يدعو بالويل والثبور:
    {وَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ وَرَاء ظَهْرِهِ (10) فَسَوْفَ يَدْعُو ثُبُورًا (11) وَيَصْلَى سَعِيرًا (12)}
    {بَلْ كَذَّبُوا بِالسَّاعَةِ وَأَعْتَدْنَا لِمَن كَذَّبَ بِالسَّاعَةِ سَعِيرًا (11) إِذَا رَأَتْهُم مِّن مَّكَانٍ بَعِيدٍ سَمِعُوا لَهَا تَغَيُّظًا وَزَفِيرًا (12) وَإِذَا أُلْقُوا مِنْهَا مَكَانًا ضَيِّقًا مُقَرَّنِينَ دَعَوْا هُنَالِكَ ثُبُورًا (13) لا تَدْعُوا الْيَوْمَ ثُبُورًا وَاحِدًا وَادْعُوا ثُبُورًا كَثِيرًا (14)}
    ومن ثمّ يردّ عليك الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأقول: وتالله لو لم يُحقّق الله لعبده النّعيم الأعظم فإنّني سوف أدعو ثبوراً أكثر منهم بجميع كلمات الحزن والأسى، ولن يرضيني ربّي بالحور العين وجنّات النعيم، ولن يرضيني ربّي بملكوته جميعاً مهما كان ومهما يكون، فلن أقبل به حتى يحقّق لي النّعيم الأعظم من نعيم جنته فيرضى في نفسه، فكيف تريدني أن أرضى بجنات النعيم وربّي حبيبي حزين ومُتحسّر على عباده الذين ظلموا أنفسهم! وقال الله تعالى:{ن كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ ﴿٢٩يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ ۚ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٣٠أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْجِعُونَ ﴿٣١وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُونَ ﴿٣٢} صدق الله العظيم [يس].

    ويا سبحان ربّي فلكم دعاء الثبور لدى الكفار والمهديّ المنتظَر مختلفان جداً! فأمّا الكفار فدعاؤهم بالثبور على أنفسهم وهو بسبب أنّهم ظلموا أنفسهم فأدخلهم الله النار، وأمّا المهديّ المنتظَر فهو لو يحرمه الله من تحقيق النّعيم الأعظم وهو أن يكون الله راضياً في نفسه لا متحسّراً ولا حزيناً ولذلك تجد العبد الذي أذِن الله له بالخطاب يحاجّ ربّه أن يرضى في نفسه فإذا رضي في نفسه فهذا يعني أنّها تحقّقت الشفاعة فتأتي من الله أرحم الراحمين فينادي عبده أن يدخل في عباده فيدخلون جنّته أجمعين. وذلك هو البيان الحقّ لقول الله تعالى:
    {يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ﴿٢٧ارْجِعِي إِلَىٰ رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً ﴿٢٨فَادْخُلِي فِي عِبَادِي ﴿٢٩وَادْخُلِي جَنَّتِي ﴿٣٠} [الفجر].

    {حَتَّىٰ إِذَا فُزِّعَ عَن قُلُوبِهِمْ قَالُوا مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ ۖ قَالُوا الْحَقَّ ۖ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ ﴿٢٣} صدق الله العظيم [سبأ].

    ولن يُدخِل الله عبادَه جنَّتَه فتشفع لهم رحمتُه في نفسه من غضبه حتى يرضى في نفسه، ولذلك تجد العبد الذي أذِن اللهُ له بالخطاب وقال صواباً تجده يُحاجُّ ربَّه أنْ يحقق له النّعيم الأعظم من جنّته ويرضى في نفسه، فإذا تحقّق الرِّضا في نفسه تحقّقَت الشفاعة.
    وإنَّما الشفاعة أن تشفع رحمته في نفسه من غضبه فلم تتجاوز الشفاعة ذات الله سبحانه، تصديقاً لقول الله تعالى: {قُل لِّلَّـهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعًا ۖ لَّهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ﴿٤٤} صدق الله العظيم [الزمر].

    وإنّما عبده الذي أَذِن الله له أن يُخاطب ربّه قال صواباً لأنّه لن يشفع لأحدٍ من عباده، لأنّ الله هو أرحم الراحمين، ولذلك أذِن الله له أن يحاجّ ربه في أن يرضى، فإذا تحقّق الرِّضا تحققت الشفاعة، ولذلك قال الله تعالى:
    {وَكَم مِّن مَّلَكٍ فِي السَّمَاوَاتِ لَا تُغْنِي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا إِلَّا مِن بَعْدِ أَن يَأْذَنَ اللَّـهُ لِمَن يَشَاءُ وَيَرْضَىٰ ﴿٢٦} صدق الله العظيم [النجم].

    ويا رجل، فبما أنَّ الإمام المهديّ سيدعو ثبوراً أكثر من ثبور الكافرين لو لم يرضَ الله في نفسه ولذلك سوف يهدي الله مَن في الأرض جميعاً رحمة بعبده، تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً ۖ وَلَا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ ﴿١١٨إِلَّا مَن رَّحِمَ رَبُّكَ ۚ وَلِذَٰلِكَ خَلَقَهُمْ} صدق الله العظيم [هود:118-119].

    وفي ذلك سرّ الإمام المهديّ الذي يعبد رضوان الله غايةً وليس كوسيلةٍ هو ومن اتّبع دعوته قلباً وقالباً من الذين كانوا على شاكلته من الأنصار السابقين الأخيار من زمرته، وهم ليسوا بأنبياء ولا شهداء ولكنّهم يغبطهم الأنبياء والشهداء على قربهم من ربَّهم وحبه لهم، أولئك أحباب الرحمن الذين وعد الله بهم في محكم القرآن، فكيف يرضون بجنّة النَّعيم قبل أن يتحقّق لهم النّعيم الأعظم منها، ولذلك رفعهم الله مكاناً عليّاً في الكتاب فهو أكرم منهم وأرحم، فكن منهم ونافسهم وإمامهم المهدي في حبّ الله وقربه، فلم آمرهم أن يبالغوا في شأني بغير الحقّ حتى ولو كنت خليفة الله في الأرض فإنّ لهم من الحقّ في ربِّهم ما للإمام المهديّ، ومن جعل من الأنصار الله الواحد القهار حصرياً للمهديّ المنتظَر من دونه فيعتقد أنه لا ينبغي له أن ينافس الإمام المهديّ في حبّ الله وقربه فقد أشرك بالله، اللهم قد بلغت اللهم فاشهد.

    وبالنسبة لسرِّ هُدى الله للأمّة جميعاً من أجل الإمام المهديّ فهو رحمة بالإمام المهديّ الذي سيدعو ثبوراً لو لم يحقّق الله له النّعيم الأعظم من جنّته، وذلك لأنّ الإمام المهديّ يعبد رضوان الله غايةً وليس كوسيلةٍ ليدخله جنته، وكيف يكون الله راضياً في نفسه؟ وذلك حتى يدخل عباده في رحمته جميعاً رحمة بالإمام المهديّ الذي تستهزئ به ولا تحيط بسرّه وتجهل قدره! اللهم اغفر لهم فإنّهم لا يعلمون.

    وسلامٌ على المرسَلين، والحمدُ للهِ ربِّ العالمين ..
    خليفة الله وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني .
    _____________

    [ لقراءة البيان من الموسوعة ]
    http://www.the-greatnews.com/showthread.php?t=2135



    البيعة لله



    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ الله يَدُ الله فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ الله فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)




صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. رسالة الإمام المهدي ناصر محمد اليماني إلى الرئيس علي عبد الله صالح السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى من المهدي المنتظر إلى الرئيس اليمني علي عبد الله صالح وكافة قادات العرب والمسلمين
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 05-06-2011, 09:10 AM
  2. المهدي المنتظر ناصرُ محمدٍ صلى الله عليه وآله وسلم؛ الإمام ناصر محمد اليماني ..
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى قسم الإستقبال والترحيب والحوار مع عامة الزوار المسلمين الكرام
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 01-03-2011, 02:54 PM
  3. رسالةٌ وردت إلى الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني من محمد بن عبد الله على الخاص ..
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 26-08-2010, 09:35 AM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •