بـــيانــات هـــامّـة وعــــاجــلة

العربية  فارسى  اردو  English  Français  Español  Türk  Deutsh  Italiano  русский  Melayu  Kurdî  Kiswahili

تحذيرٌ إلى كافة المؤمنين بالله ثم ألبسوا إيمانهم بظلمِ الشرك بالله؛ إنّ الشرك لظلمٌ عظيمٌ

Warning to the entire believers in Allah then they cover their belief with wrongdoing of association with Allah; indeed polytheism is a grievous injustice

The Awaited Mahdi is calling to the global peace among the human populations

The fact of Planet-X, the planet of chastisement from the decisive Book as a reminder to the possessors of understanding-minds

A brief word about The Insolent (Antichrist) the Liar Messiah

Donald Trump is an enemy to the original American people, and an enemy to all Muslim and Christian people and their Governments, and an enemy to human populations altogether except the human satans the extremest ones in satan’s party

عــــاجل: تحذيرٌ ونذيرٌ لكافة البشر

تذكيـرٌ من محكم الذّكر لصُنّاع القرار من المسلمين

الإمام المهديّ يعلن غرّة الصيام الشرعيّة لعامكم هذا 1439 بناء على ثبوت هلال رمضان شرعاً

الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يحذّر الذين يخالفون أمر الله ورسوله من غضب الله ومقته وعذابه

سوف تدرك الشمس القمر أكبر وأكبر في هلال رمضان لعامكم هذا 1439 تصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكُبر وآية التصديق للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني

إعلان مفاجأةٌ كبرى إلى كافة البشر لمن شاء منهم أن يتقدّم أو يتأخّر، والأمر لله الواحد القهار

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 28

الموضوع: موسوعة مختصر الجواب لمن عندة علم الكتاب ( جزء 4 )

  1. الترتيب #11 الرقم والرابط: 159040 أدوات الاقتباس نسخ النص
    جومارت غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    1,824

    افتراضي هل سبب الاضطرابات والكوارث التي تحدث للأرض بسبب الاحتباس الحراري من بيئة وتلوث للغلاف الجويّ أم بسبب اقتراب كوكب العذاب؟

    وسأل سائلٌ فقال: هل سبب الاضطرابات والكوارث التي تحدث للأرض بسبب الاحتباس الحراري من بيئة وتلوث للغلاف الجويّ أم بسبب اقتراب كوكب العذاب؟
    وأجاب الذي عنده علم الكتاب فقال:


    فتعالوا لأعلمكم السبب الحقّ، وحقيق لا أقول على الله غير الحقّ بالبيان الحقّ للقُرآن من نفس القُرآن، ويقول الله في القُرآن بأن سبب ارتفاع الكوارث الطبيعية إلى ضعف ما كانت عليه في السابق أنّهُ بسبب اقتراب الكوكب العاشر والله على ما أقول شهيدٌ ووكيلٌ، ولم يجعل الله حُجتي عليكم القسم بل العلم والسُلطان وقال الله في القُرآن بأنه إذا اقترب موعد العذاب الشديد بدأ بحربه بالتناوش معكم بالعذاب الأدنى من مكانٍ بعيدٍ وذلك بسبب اقتراب الكوكب العاشر من مكانٍ بعيدٍ، وبرغم أنه لا يزال بعيداً عن الأرض ولكنه يبدأ حرب التناوش برغم بعده فتتأثر الأرض بسبب قدومه ويتغير مناخها وتُعاني من الحُمى فترتفع حرارتها وتُحرك قشرتها وتنسجر بحورها على من يشاء الله من الأقطار وينهمر الكثير من الأمطار. ويُسمى ذلك في الكتاب بالعذاب الأدنى لعلكم تُرجعون فتنيبون إلى الله ربّ العالمين فتستغفرون وتتضرعون لعله يرحمكم. وإن أبيتم ونسيتم فأبَّشركم بأن الكوكب العاشر سوف يقترب أكثر فأكثر وكُلما زاد اقترابه ارتفع المؤشر لما تُسمونه بالكوارث الطبيعية حتى يمرّ بجانب الأرض بمكانٍ قريبٍ فترونه فتفزعون فزعاً شديداً ولا فوت ولا مهرب ولا مناص من البأس الشديد. ثم يأخذكم الله به أخذ عزيز مُقتدر. وقال الله تعالى:
    {قُلْ جَاءَ الحقّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ ﴿٤٩﴾ قُلْ إِن ضَلَلْتُ فَإِنَّمَا أَضِلُّ عَلَىٰ نَفْسِي ۖ وَإِنِ اهْتَدَيْتُ فَبِمَا يُوحِي إِلَيَّ رَبِّي ۚ إِنَّهُ سَمِيعٌ قَرِيبٌ ﴿٥٠﴾ وَلَوْ تَرَىٰ إِذْ فَزِعُوا فَلَا فَوْتَ وَأُخِذُوا مِن مَّكَانٍ قَرِيبٍ ﴿٥١﴾ وقالوا آمَنَّا بِهِ وَأَنَّىٰ لَهُمُ التَّنَاوُشُ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ ﴿٥٢﴾ وَقَدْ كَفَرُوا بِهِ مِن قَبْلُ ۖ وَيَقْذِفُونَ بِالْغَيْبِ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ ﴿٥٣﴾ وَحِيلَ بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ مَا يَشْتَهُونَ كَمَا فُعِلَ بِأَشْيَاعِهِم مِّن قَبْلُ ۚ إِنَّهُمْ كَانُوا فِي شَكٍّ مُّرِيبٍ ﴿٥٤﴾} صدق الله العظيم [سبأ].

    وإليكم التأويل الحقّ لقوله:
    {وَلَوْ تَرَىٰ إِذْ فَزِعُوا فَلَا فَوْتَ وَأُخِذُوا مِن مَّكَانٍ قَرِيبٍ} وذلك يوم مجيء الكوكب العاشر حتى تروه بالنظر وليس بالمجهر بل بعين اليقين فتفزعون فلا تستطيعون الإفلات من بأس الله فيأخذكم الله من مكانٍ قريبٍ بكوكب العذاب. وقالوا آمنا به برغم أنه ناوشهم الله بالعذاب الأدنى بسبب اقتراب الكوكب من مكانٍ بعيدٍ، وقد علم به عُلماؤهم فرأوه ببصيرة العلم وأيقنوا بوجوده ولكن الناس كذبوهم من قبل التناوش وذلك لأن علماؤهم قد أخبروهم إنما يقذفون بوجوده من خلال رصدهم لتأثير آخر كواكب المجموعة الشمسية فلا بُد أن وراءه كوكب عاشر برغم أنهم لم يُشاهدوه بعد وإنما يقذفون بالغيب بوجوده من مكان بعيد وهي الأرض التي هم عليها فهي مكان بعيد عن الكوكب العاشر ولكنهم لم يشاهدوه بعد. فلم يكترث ممن اطّلع من الناس على الخبر بذلك ولم يُصدّق ذلك حتى ظهر للعلماء بعين المجهر المُكبر وهنا بدأت حرب التناوش من مكان بعيد فأصابكم بالعذاب الأدنى ولا يزال في مكان بعيد. تصديقاً لقول الله تعالى {وَ قالوا آمَنَّا بِهِ وَأَنَّىٰ لَهُمُ التَّنَاوُشُ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ} صدق الله العظيم.

    ومن ثم يجد عُلماء الأرصاد والأعاصير وعُلماء الزلزال والبراكين بأن هُناك شيء تُعاني منه الأرض وإنها مريضة وأصابتها الحُمى فارتفعت حرارتها فظنوا بأن سبب ذلك هو الاحتباس الحراري بسبب البيئة وتلوت الغلاف الجوي للأرض ولكن المهديّ المُنتظر ناصر محمد اليماني ينفي ذلك جُملة وتفصيلاً. ويقول: يا معشر عُلماء الأمّة انظروا هل ارتفع مؤشر ما تُسمونه الكوارث الطبيعية إلى ضعف ما كان عليه في السابق موافقاً لتاريخ اكتشاف عُلماء الفلك لكوكب (نيبيرو) الكوكب العاشر بالنسبة إلى أرقام كواكب المجموعة الشمسية؟ وأما من بعد الأرض فهو الرقم سبعة كما بينا لكم في الحوار الافتراضي بين بوش الأصغر واليماني المنتظر، وأكرر وأقول يا معشر عُلماء الفلك متى اكتشفتم بالضبط الكوكب العاشر وعلمتم به علم اليقين؟ فمن ذلك الوقت بدأ حرب التناوش من مكان بعيد.

    وأما المهديّ المُنتظر فقد جاءكم هو والكوكب العاشر على قدر في الكتاب المُسطور فأعلنت لكم بالأمر من أواخر شهر محرم 1426 للهجرة فأخبرتكم بأن عذاب الله يوم الجمعة في تاريخ ثمانية إبريل 2005 وفي ذلك اليوم كان آخر يوم في السَّنة الشّمسيّة وكان يوم جمعة واشتد عليكم التناوش خلاله وتضاعف بما تسمونه الكوارث الطبيعية إلى ضعف ما كانت عليه في السابق.

    وأنا المهديّ المُنتظر أقول لكم: يا بوش الأصغر وكافة البشر إنّ ما تُسمونه بالكوارث الطبيعية سوف يزداد أكثر فأكثر كُلما اقترب الكوكب العاشر حتى يأخذكم الله به من مكانٍ قريبٍ. وقد أعذر من أنذر والله على ما أقول شهيدٌ ووكيلٌ. وإنما أريد لكم النجاة وليس الدمار فإن كذَّبتم فسوف يكون لزاماً في أجله المُسمّى، وأرجو من الله أن تدرك الشمس القمر في أول ميلاد هلال شهر رمضان 1428 ويجعل ذلك الإدراك تعلموه علم اليقين لعلكم تتقون وقد أدركته ثلاث مرات ولم توقنوا بأن الشمس أدركت القمر فإذا شاء الله فسوف تدركه للمرة الرابعة إنه هو السميع العليم، وقد لا يبلُغ بعضكم رمضان فيهلك في شعبان وأنتم عن آيات ربّكم معرضون. اللهم قد بلغت اللهم فاشهد، وكفى بالله شهيداً.

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    خليفة الله الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني الناصر لكتاب الله وسنة رسوله الحقّ؛ الإمام ناصر محمد اليماني.

    http://www.the-greatnews.com/showthread.php?p=46620

  2. الترتيب #12 الرقم والرابط: 159041 أدوات الاقتباس نسخ النص
    جومارت غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    1,824

    افتراضي هل يوجد هناك حساب آخر غير حسابنا الأرضي في قوله تعالى: {الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ بِحُسْبَانٍ ﴿٥﴾} صدق الله العظيم [الرحمن]؟

    وسأل سائلٌ فقال: هل يوجد هناك حساب آخر غير حسابنا الأرضي في قوله تعالى: {الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ بِحُسْبَانٍ ﴿٥﴾} صدق الله العظيم [الرحمن]؟
    وأجاب الذى عنده علم الكتاب فقال:


    وكذلك في قوله تعالى:
    {الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ بِحُسْبَانٍ ﴿٥﴾} صدق الله العظيم [الرحمن]. بمعنى أنهُ يوجد في القُرآن العظيم حسابان أحدهما جعل الله سرَّه بحركة القمر وأما الحساب الآخر جعل الله سرَّه بحركة الشمس. وقد أدركتْ الشمسُ القمرَ وأنتم في غفلةٍ معرضون وبأمري مُستهزئون. ولا يقصد القرآن سَنَةَ المسلمين القمريّة ولا يقصد القُرآن سَنّة المسيحيين الشمسيّة؛ بل حساب آخر يعتمد عليه حساب أسرار الكتاب، غير إني لا أنكر بأن ذلك الحساب السري لهُ علاقة بحساب أيامكم الأرضية الأربع والعشرين ساعة؛ بل لهما علاقة في مُنتهى الدقة، فإذا قُلت لكم بأن حملكم وفصالكم شهرٌ واحدٌ فقط فسوف يستغرب الذين لا يعلمون، وإنما أقصد شهراً قمرياً واحداً بحسب يوم القمر نتيجة دورانه حول نفسه كما تدور أرضكم حول نفسها في خلال 24 ساعة، وكذلك القمر كما يعلم علماء الفلك بأنه يدور حول نفسه لقضاء يومه ولكن طول يوم القمر يختلف عن طول يومكم الأرضي ويساوي اليوم القمري الواحد ثلاثين يوماً حسب أيامكم الأرضية.
    إذاً الشهر القمري الواحد سوف يكون حسب أيامكم ثلاثين شهراً، وتلك مدة الحمل والفصال للمولود من لحظة بدء تحديد جنسه ذكراً أم أنثى من بداية الشهر الرابع كما يعلم ذلك عُلماء الطب كما سبق تفصيل ذلك من قبل.

    ونعود إلى موضوع
    {الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ بِحُسْبَانٍ ﴿٥﴾} فقد علمتم بأن طول اليوم القمري الواحد يعادل ثلاثين يوماً من أيامكم، وننتقل إلى الشهر القمري حسب يوم القمر في ذات القمر فسوف نجد الشهر القمري الواحد يعادل بحسب أيامكم ثلاثين شهراً وأما في حساب القمر ليس الثلاثون شهراً إلا شهراً قمرياً واحداً، ومن ثم ننتقل إلى السَّنة القمريّة لذات القمر وهي 360 يوماً قمرياً حسب يوم القمر لذات القمر فإذا قمتم بتحويلها بحساب أيامكم 24 ساعة فسوف تجدونها 360 شهراً ولكن بحسب يوم القمر فهي ليست إلا 360 يوماً قمرياً، وتلك هي السَّنة القمريّة وقدرها بحسب أيامكم سوف تجدونها ثلاثين عاماً وذلك هو الحساب المقصود في قوله تعالى {وَلَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ ثَلَاثَ مِائَةٍ سِنِينَ وَازْدَادُوا تِسْعًا ﴿٢٥﴾} صدق الله العظيم [الكهف].

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    خليفة الله الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني الناصر لكتاب الله وسنة رسوله الحق؛ الإمام ناصر محمد اليماني.

    http://www.the-greatnews.com/showthread.php?p=46620

  3. الترتيب #13 الرقم والرابط: 159042 أدوات الاقتباس نسخ النص
    جومارت غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    1,824

    افتراضي فهل تقصد أن أهل الكهف فى قوله تعالى: {وَلَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ ثَلَاثَ مِئَةٍ سِنِينَ} يقاس لبثهم بحساب ساعاتنا الأرضية أم بالحساب القمري أم بالشمسي أم بكليهما؟


    وسأل سائلٌ فقال: فهل تقصد أن أهل الكهف فى قوله تعالى: {وَلَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ ثَلَاثَ مِئَةٍ سِنِينَ} يقاس لبثهم بحساب ساعاتنا الأرضية أم بالحساب القمري أم بالشمسي أم بكليهما؟
    وأجاب الذى عنده علم الكتاب فقال:


    {وَلَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ ثَلَاثَ مِئَةٍ سِنِينَ} صدق الله العظيم [الكهف:25]. وتلك هي المُدة التي لبثها أصحاب الكهف لقضاء نومتهم الأولى ثلاث مائة سنة قمرية، ومن ثم نقوم بتحويلها كم تكون بحساب أيامنا التي فيها منامنا ومعاشنا، فبما أننا علمنا بأن اليوم القمري الواحد يعادل ثلاثين يوماً من أيامنا وكذلك الشهر القمري الواحد يعادل ثلاثين شهراً من شهورنا والسَّنة القمريّة الواحدة تعادل ثلاثين سنة من سنيننا الأرضية إذاً نقوم بضرب السَّنة القمريّة الواحدة في عدد السنين الثلاثمائة القمرية للبثهم الأول 30 ×300 = 9000 تسعة آلاف سنة أرضية بحساب يومكم 24 ساعة وتلك هي المُدة التي لبثها أصحاب الكهف لقضاء نومتهم الأولى.

    وأما نومتهم الأخرى فقد جعلها الله بحساب السَّنة الشّمسيّة بحسب دوران الشمس حول نفسها وأجد في القُرآن بأن الشمس تتم دورانها حول نفسها لقضاء يومها والذي كُله نهار ولا ليل فيه ويعادل ألف يوم من أيامكم 24 ساعة، إذاً السَّنة الشّمسيّة سوف تعادل ألف سنة مما تعدون، وشهرها يعادل ألف شهر من شهوركم. فتعالوا للنظر إلى الزمن الذي لبثه أصحاب الكهف لقضاء نومتهم الثانية في قوله تعالى
    {وَازْدَادُوا تِسْعاً} صدق الله العظيم [الكهف:25].

    وتلك ليست إلا تسع سنوات شمسية بحسب يوم الشمس لدورانها حول نفسها وقد علمناكم من قبل كم تعادل السَّنة الشّمسيّة الواحدة بحسب أيامكم بأنها تعادل ألف سنة مما تعدون. إذاً التسع سنوات الشمسية التي جاء ذكرها في قوله تعالى
    {وَازْدَادُوا تِسْعاً} تعادل أيضا تسعة آلاف سنة بحسب أيامكم 24 ساعة.

    إذاً يا قوم كيف استطاع ناصر اليماني أن يستنبط لكم هذا الحساب العجيب في مُنتهى الدقة فيطلع ناتج مُتساوي لزمن نومة أصحاب الكهف الأولى وزمن منامهم الثاني فيظهر لكم ناتجان مُتساويان بحسب أيامكم 24 ساعة بدقة مُتناهية؛ الأولى
    {وَلَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ ثَلَاثَ مِئَةٍ سِنِينَ} وتلك بسنين القمر وبعد التحويل بحسب أيامنا 24 ساعة يظهر لكم الناتج = تسعة آلاف سنة مما تعدون ومن ثم تجدون التأويل الآخر لقوله تعالى {وَازْدَادُوا تِسْعاً} وتلك بسنين الشمس وبعد التحويل بحسب أيامكم 24 يظهر لكم الناتج = تسعة آلاف سنة مما تعدون. فسبحان الله! كيف يتفق هذا الناتج مع العلم أنه كان بحساب ثلاثة أيام وهذه الأيام تختلف في طولها عن بعضها اختلافاً كبيراً فطول يومكم 24 ساعة وطول يوم القمر ضعف يومكم ثلاثين مرة وطول يوم الشمس ضعف يومكم ألف مرة وشهرها ضعف شهركم ألف مرة وسنتها ضعف سنتكم ألف مرة.

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    خليفة الله الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني الناصر لكتاب الله وسنة رسوله الحق، الإمام ناصر محمد اليماني.

    http://www.the-greatnews.com/showthread.php?p=46620

  4. الترتيب #14 الرقم والرابط: 159044 أدوات الاقتباس نسخ النص
    جومارت غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    1,824

    افتراضي يا ناصر محمد اليماني، أنت تقول بأن يوم الجمعة ثمانية أبريل 2005 أنه لا يزال ساري المفعول. ففسر لنا كيف يكون يومٌ واحدٌ سارياً حتى الآن وأن الله تعالى يعلن الحرب بعد دخول هذا اليوم؟


    وسأل سائلٌ فقال: يا ناصر محمد اليماني، أنت تقول بأن يوم الجمعة ثمانية أبريل 2005 أنه لا يزال ساري المفعول. ففسر لنا كيف يكون يومٌ واحدٌ سارياً حتى الآن وأن الله تعالى يعلن الحرب بعد دخول هذا اليوم؟
    وأجاب الذى عنده علم الكتاب فقال:


    فكم أكرر هذا الخطاب لعلكم تعقلون فتدركون حقيقة يوم الجمعة ثمانية إبريل 2005 بمعنى أن ذلك اليوم الجمعة هو بحساب السنة الشمسيّة والتي يأتي يوم نهايتها بحسب أيامكم بعد ألف سنة مما تعدون فدخلتم ذلك اليوم في اليوم الأخير في حساب السَّنة الشمسيّة وكان يوم جمعة وقد علَّمناكم بأن اليوم الشّمسيّ يعادل ألف يوم من أيامكم.

    إذاً يوم الجمعة لا يزال ساري المفعول ولم أكذب عليكم وما كنت من اللاعبين، ويا بوش الأصغر وكافة البشر، إني أجد في القُرآن العظيم بأن الله يعلن الحرب بعد دخول هذا اليوم الشّمسيّ الأخير في السَّنة الشمسيّة والذي كان بدؤه في تاريخ ثمانية إبريل 2005 ولا يزال ذلك اليوم الجمعة مُستمراً فهل وجدت يا بوش الأصغر بأن الله حقاً أعلن عليك الحرب وعلى من يشاء من أوليائك من بعد دخول ذلك التاريخ فسميتم عام 2005 عام الكوارث الكُبرى التي لم يمرّ بكم مثلها من قبل؟ وليس ذلك إلا حرب التناوش بسبب اقتراب الكوكب العاشر من مكان بعيد من أرضكم، فبدأ التناوش بالحرب من مكان بعيد، وإذا استمريّتم في الكُفر وإنكار أمري فسوف يقترب الكوكب العاشر أكثر فأكثر حتى يأخذكم من مكانٍ قريبٍ، وأقسم بالله العظيم لا يرفع الكوكب العاشر سيفه عنكم أبداً حتى تُصدقوا بشأن المهديّ المنتظر ناصر محمد اليماني أو يُدَمّركم الله به تدميراً من مكانٍ قريبٍ يوم ترونه بعين اليقين فتفزعون فزعاً شديداً ولا فوت ولا مناص كما فعل الله بأشياعكم وقد ناوشكم الله به من مكان بعيد بالعذاب الأدنى لعلكم تُرجعون إليه تائبين مُنيبين فيستبدلكم بالغضب رضوان وينزل عليكم المنّ والسلوى ولكن المُلحدين منكم قالوا إنما ذلك غضب الطبيعة وصدَّقتم! ولكن الطبيعة تغضب من غضب الله ربّ العالمين حين تدعون للرحمن ولداً، وقال الله تعالى:
    {وَ قالوا اتَّخَذَ الرَّحْمَـٰنُ وَلَدًا ﴿٨٨﴾ لَّقَدْ جِئْتُمْ شَيْئًا إِدًّا ﴿٨٩﴾ تَكَادُ السَّمَاوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْهُ وَتَنشَقُّ الأرض وَتَخِرُّ الْجِبَالُ هَدًّا ﴿٩٠﴾ أَن دَعَوْا لِلرَّحْمَـٰنِ وَلَدًا ﴿٩١﴾ وَمَا يَنبَغِي لِلرَّحْمَـٰنِ أَن يَتَّخِذَ وَلَدًا ﴿٩٢﴾ إِن كُلُّ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالأرض إِلَّا آتِي الرَّحْمَـٰنِ عَبْدًا ﴿٩٣﴾ لَّقَدْ أَحْصَاهُمْ وَعَدَّهُمْ عَدًّا ﴿٩٤﴾ وَكُلُّهُمْ آتِيهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَرْدًا ﴿٩٥﴾إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَـٰنُ وُدًّا ﴿٩٦﴾ فَإِنَّمَا يَسَّرْنَاهُ بِلِسَانِكَ لِتُبَشِّرَ بِهِ الْمُتَّقِينَ وَتُنذِرَ بِهِ قَوْمًا لُّدًّا ﴿٩٧﴾ وَكَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّن قَرْنٍ هَلْ تُحِسُّ مِنْهُم مِّنْ أَحَدٍ أَوْ تَسْمَعُ لَهُمْ رِكْزًا ﴿٩٨﴾} صدق الله العظيم [مريم].

    فقد جاءتكم حقائق الآيات العشر الأولى من سورة الكهف، وقال الله تعالى:
    {الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَلْ لَهُ عِوَجَا(1)قَيِّمًا لِيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِنْ لَدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا(2)مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا(3)وَيُنذِرَ الَّذِينَ قالوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا(4)مَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِنْ يَقُولُونَ إِلا كَذِبًا(5) فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِنْ لَمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا(6)إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الأرض زِينَةً لَهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً(7)وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا(8)} صدق الله العظيم.

    ويا بوش الأصغر ويا كافة البشر، إنما أعظكم بواحدة حتى تعلموا هل حقاً ناصر اليماني هو المهديّ المُنتظر الذي ينتظره المؤمنون من الناس يملأ الأرض عدلاً كما مُلئت جوراً وظُلماً فعليكم أن تُطبقوا البيان للقرآن على الواقع الحقيقي لتنظروا هل تروها حقاً على الواقع الحقيقي فأما حقيقة وجود الكوكب العاشر فقد جعلت بيني وبينك يا بوش الأصغر مُناظرة افتراضية حتى فصَّلته للباحثين عن الحقيقة تفصيلاً وعلى الذين لم يطلعوا على ذلك الخطاب أن يطّلعوا عليه وهو بعنوان (الكوكب العاشر آية اليماني المُنتظر يا بوش الأصغر)، وقد وصفتم عام 2005 بعام الكوارث الطبيعية تترى واحدة تلو الأخرى، ثم علل سبب ذلك بعض العلماء بأنه بسبب الاحتباس الحراري بسبب عوادم المصانع والسيارات المُحلق في الغلاف الجوي ولو كان ذلك هو السبب يا بوش الأصغر لهلك البشر منذ آلاف السنين.

    فتعالوا لأعلمكم السبب الحقّ وحقيق لا أقول على الله غير الحقّ بالبيان الحقّ للقُرآن من نفس القُرآن ويقول الله في القُرآن بأن سبب ارتفاع الكوارث الطبيعية إلى ضعف ما كانت عليه في السابق إنهُ بسبب اقتراب الكوكب العاشر والله على ما أقول شهيدٌ ووكيلٌ. ولم يجعل الله حُجتي عليكم القسم بل العلم والسُلطان، وقال الله في القُرآن بأنه إذا اقترب موعد العذاب الشديد بدأ بحربه بالتناوش معكم بالعذاب الأدنى من مكانٍ بعيدٍ وذلك بسبب اقتراب الكوكب العاشر من مكانٍ بعيدٍ. وبرغم أنه لا يزال بعيداً عن الأرض ولكنه يبدأ حرب التناوش برغم بعده فتتأثر الأرض بسبب قدومه ويتغير مناخها وتُعاني من الحُمى فترتفع حرارتها وتتحرك قشرتها وتنسجر بحورها على من يشاء الله من الأقطار وينهمر كثيرٌ من الأمطار، ويُسمى ذلك في الكتاب بالعذاب الأدنى لعلكم تُرجعون فتنيبون إلى الله ربّ العالمين فتستغفرون وتتضرعون لعلَّه يرحمكم. وإن أبيّتم ونسيتم أُبشِّركم بأن الكوكب العاشر سوف يقترب أكثر فأكثر وكُلما زاد اقترابه ارتفع المؤشر لما تُسمونه بالكوارث الطبيعية حتى يمرّ بجانب الأرض بمكان قريب فترونه فتفزعون فزعاً شديداً ولا فوت ولا مهرب ولا مناص من البأس الشديد ثم يأخذكم الله به أخذ عزيز مُقتدر. وقال الله تعالى:
    {قُلْ جَاءَ الحقّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ ﴿٤٩﴾ قُلْ إِن ضَلَلْتُ فَإِنَّمَا أَضِلُّ عَلَىٰ نَفْسِي ۖ وَإِنِ اهْتَدَيْتُ فَبِمَا يُوحِي إِلَيَّ رَبِّي ۚ إِنَّهُ سَمِيعٌ قَرِيبٌ ﴿٥٠﴾ وَلَوْ تَرَىٰ إِذْ فَزِعُوا فَلَا فَوْتَ وَأُخِذُوا مِن مَّكَانٍ قَرِيبٍ ﴿٥١﴾ وقالوا آمَنَّا بِهِ وَأَنَّىٰ لَهُمُ التَّنَاوُشُ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ ﴿٥٢﴾ وَقَدْ كَفَرُوا بِهِ مِن قَبْلُ ۖ وَيَقْذِفُونَ بِالْغَيْبِ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ ﴿٥٣﴾ وَحِيلَ بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ مَا يَشْتَهُونَ كَمَا فُعِلَ بِأَشْيَاعِهِم مِّن قَبْلُ ۚ إِنَّهُمْ كَانُوا فِي شَكٍّ مُّرِيبٍ﴿٥٤﴾} صدق الله العظيم [سبأ].

    وإليكم التأويل الحقّ لقوله
    {وَلَوْ تَرَىٰ إِذْ فَزِعُوا فَلَا فَوْتَ وَأُخِذُوا مِن مَّكَانٍ قَرِيبٍ} وذلك يوم مجيء الكوكب العاشر حتى تروه بالنظر وليس بالمجهر بل بعين اليقين فتفزعوا فلا تستطيعوا الإفلات من بأس الله فيأخذكم الله من مكانٍ قريبٍ بكوكب العذاب، وقالوا آمنا به برغم أنه ناوشهم الله بالعذاب الأدنى بسبب اقتراب الكوكب من مكانٍ بعيدٍ، وقد علم به عُلماؤهم فرأوه ببصيرة العلم وأيقنوا بوجوده ولكن الناس كذبوهم من قبل التناوش وذلك لأنهم قد أخبرهم عُلماؤهم إنما يقذفون بوجوده من خلال رصدهم لتأثير آخر كواكب المجموعة الشمسيّة فلا بُد أن وراءه كوكب عاشر برغم أنهم لم يُشاهدوه بعد وإنما يقذفون بالغيب بوجوده من مكان بعيد وهي الأرض التي هم عليها فهي مكان بعيد عن الكوكب العاشر ولكنهم لم يشاهدوه بعد.

    فلم يكترث ممن اطَّلع من الناس على الخبر بذلك ولم يُصدق ذلك حتى ظهر للعلماء بعين المجهر المُكبر. وهنا بدأت حرب التناوش من مكانٍ بعيدٍ فأصابكم بالعذاب الأدنى، ولا يزال في مكان تاريخ ثمانية إبريل (2005) لم ينتهِ بعد وذلك اليوم هو اليوم الشّمسيّ الأخير، وقد علمناكم من قبل بأن طول اليوم الشّمسيّ سنتين وتسعة أشهر وعشرة أيام فلم ينقضِ هذا اليوم منذ دخولي الإنترنت حتى الساعة، وكما نبَّأناكم من قبل بأنّ اليوم الشّمسيّ أقصد به يوم الشمس في ذاتها لقضاء دورتها حول نفسها يستغرق ألف يوم من أيامكم 24 ساعة. وأما الشهر الشّمسيّ فيستغرق ألف شهر من شهوركم القمريّة، وأما السَّنة الشمسيّة فهي كألف سنةٍ مما تعدون وقد انقضى يوم عرفة (1427) بالنسبة ليوم الأرض وكذلك ليوم القمر ولكنه لا يزال يوم عرفة ساري المفعول بالنسبة للتاريخ الشّمسيّ والذي كان فيه كسوف الشمس يوم الجمعة ثمانية إبريل (2005) أول كسوف في تاريخ الدهر والشهر والذي حدث في يوم الجمعة ثمانية إبريل لعام (2005) م الموافق بداية ميلاد هلال ربيع الاول (1426)، فانظروا إلى التاريخ هل قد تجاوز الألف اليوم الأرضي منذ 8 إبريل (2005) ولن يخلف الله وعده لعبده حسب ظنكم بأني من الضالين نظراً لأنكم تحسبون بيومكم 24 ساعة حتى إذا جاء هذا اليوم قال بعضكم إنه مجنون وليس بي جنون! ولكن أكثركم لا يفقهون بأنه حسب التاريخ الشّمسيّ في ذات الشمس، فهل تذكرون بأني أول ما أنذرتكم كتبت عنوان الخطاب بالتاريخ الشّمسيّ منذ أول لحظة أدخل الأنترنت كتبت موعد العذاب حسب التاريخ الشّمسيّ ولا أقصد الميلادي بل التاريخ الشّمسيّ في ذات الشمس. تصديقاً لقول الله تعالى
    {الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ بِحُسْبَانٍ ﴿٥﴾} [الرحمن].

    فأما السَّنة القمريّة فهي بحسب أيامكم 360 يوم وأما السنة الفلكيّة الشمسيّة فهي 360 ألف يوم بحسب أيامكم، ولو تقومون بتحويل هذه الأيام إلى سنين فسوف يظهر لكم ناتج السَّنة الشمسيّة
    {وَإِنَّ يَوْمًا عِندَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ ﴿٤٧﴾} في منتهى الدقة لقوم يعلمون.

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    خليفة الله الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني الناصر لكتاب الله وسنة رسوله الحقّ الإمام ناصر محمد اليماني.

    http://www.the-greatnews.com/showthread.php?p=46620

  5. الترتيب #15 الرقم والرابط: 159045 أدوات الاقتباس نسخ النص
    جومارت غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    1,824

    افتراضي يا ناصر محمد اليماني، فمتى نهاية الألف ساعة القمريّة التي تحدثنا عنها وماذا سيحصل عند نهايتها وهل نحن اليوم في يوم القيامة؟


    وسأل سائلٌ فقال: يا ناصر محمد اليماني، فمتى نهاية الألف ساعة القمريّة التي تحدثنا عنها وماذا سيحصل عند نهايتها وهل نحن اليوم في يوم القيامة؟
    وأجاب الذى عنده علم الكتاب فقال:


    بسم الله الرحمن الرحيم
    {
    وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا ۖ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا ۖوَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا ۚ حَتَّىٰ إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَىٰ وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي ۖ إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ ﴿١٥} صدق الله العظيم [الأحقاف].

    وذلك عُمر من يصلحه الله في ليلةٍ ويظهره على العالمين وهم من الصاغرين، فلا تأمنوا مكر الله يا معشر المُكذبين بالحقّ عسى أن تكون الألف الساعة القمريّة بدءاً من يوم الجمعة ليلة السبت ثمانية إبريل 2005 وعسى أن تكون الرؤيا في يوم الجمعة ليلة السبت ليلة ميلاد هلال شوال 1428 ليس إلا للتوضيح، وما أريد قوله هو أن لا تأمنوا مكر الله يا معشر المعرضين عن الحقّ، وما نُريد أن نؤكد لكم الرؤيا الحقّ أنه بقي ألف ساعة قمريّة بلا شك أو ريب بإذن الله ربّ العالمين.
    إلا أني سوف أقول لكم بأن المهديّ الحقّ ناصر محمد اليماني لا يعلمُ علم اليقين هل يحسبها من يوم الجمعة ليلة السبت تاريخ ثمانية إبريل 2005 أم أن حسابها من تاريخ الرؤيا يوم الجمعة ليلة السبت ليلة ميلاد هلال ذي القعدة، ولذلك أقول لكم لا تأمنوا مكر الله فترون العذاب بعيداً ويراه الله قريباً في رمضان 1429 إذا كانت الألف الساعة القمريّة بدءًا من يوم الجمعة ليلة السبت ثمانية إبريل 2005 فهذا يعني بأن نهايتها سوف تكون في شهر رمضان 1429 بحساب السنين الهجريّة.

    وما أريد قوله بالضبط هو أني لا أريد أن أقول على الله ما لا أعلم علم اليقين فإذا لم يكن بداية الألف ساعة القمريّة منذ تاريخ يوم الجمعة ليلة السبت ثمانية إبريل 2005 فهي حتماً سوف تكون من تاريخ الرؤيا يوم الجمعة ليلة السبت ليلة ميلاد هلال ذي القعدة 1428 فهذا يعني بأن الظهور في عام 2011 وذلك لأن الألف ساعة القمريّة تعادل ثلاثين ألف ساعة مما تعدون. ولكنها ليست غير ساعة قدرية واحدة فقط فلا يستقدمون ساعة ولا يستأخرون. وهي تعادل بحساب أيامكم 1250 يوم، ألف ومائتين وخمسين يوما فقط. أي ثلاث سنوات وخمسة أشهر وعشرين يوم فقط فإذا كان بدء هذه الالف ساعة القمريّة منذ تاريخ يوم الجمعة ليلة السبت ثمانية إبريل 2005 فهذا يعني بأن موعد كوكب العذاب الاليم سوف يكون في خلال شهر رمضان 1429.
    وأما إذا كان بداية الألف الساعة القمريّة بداية من تاريخ الرؤيا يوم الجمعة ليلة السبت ليلة ميلاد هلال ذي القعدة 1428 فهذا يعني بأن كوكب العذاب الأليم سوف يكون بإذن الله في عام 2011 ميلادية.

    وما أريد قوله هو أن لا تأمنوا مكر الله بالحقّ يا معشر الذين لا يعلمون وقد أفتاني ربي بالحقّ بأنه بقي لكوكب العذاب الاليم ألف ساعة قمريّة بحساب ثواني ودقائق وساعات اليوم القمري في ذات القمر، وذلك لأن موعد كوكب التطابق بالعذاب الأليم محسوب بدقة مُتناهية حسب حركة القمر، ولذلك قال الله تعالى:
    {فَلَا أُقْسِمُ بِالشَّفَقِ ﴿١٦﴾ وَاللَّيْلِ وَمَا وَسَقَ ﴿١٧﴾ وَالْقَمَرِ إِذَا اتَّسَقَ ﴿١٨﴾ لَتَرْكَبُنَّ طَبَقًا عَن طَبَقٍ ﴿١٩﴾} صدق الله العظيم [الانشقاق].

    وذلك الطبق هو كوكب العذاب الأليم وهو أسفل الأراضين السبع الطباق من بعد أرضكم فيركب الطبق السفلي على الطبق العلوي الأم كما حدث لقوم لوط وإبراهيم كما أخبركم الله بذلك في القرآن العظيم في قوله تعالى:
    {فَأَخَذَتْهُمُ الصَّيْحَةُ مُشْرِقِينَ ﴿٧٣﴾ فَجَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ حِجَارَةً مِّن سِجِّيلٍ ﴿٧٤﴾ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّلْمُتَوَسِّمِينَ ﴿٧٥﴾ وَإِنَّهَا لَبِسَبِيلٍ مُّقِيمٍ ﴿٧٦﴾} صدق الله العظيم [الحجر].

    وذلك هو كوكب سجيل كوكب العذاب الأليم، ولم يمطر فقط على قرية قوم لوط بل أمطر على الأرض كلها إلا الأرض التي بارك الله فيها للعالمين، والتي أنجى الله إليها لوط وإبراهيم. ولكن الكوكب أمطر على الأرض كلها وكان ذلك هو سبب هلاك الديناصورات والتي ليس لها جحور تختبئ فيها لضخامتها فهلكت بالحجارة من كوكب العذاب الذي أمطر على الأرض كُلها وليس فقط على قوم لوط وحدهم. ولذلك قال الله تعالى:
    {فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا جَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِّن سِجِّيلٍ مَّنضُودٍ ﴿٨٢﴾ مُّسَوَّمَةً عِندَ رَبِّكَ ۖ وَمَا هِيَ مِنَ الظَّالِمِينَ بِبَعِيدٍ ﴿٨٣﴾} صدق الله العظيم [هود].

    ولربما يظنّ الذين يهرفون بما لا يعرفون بأني أتيت بنفس الآية الأولى بل هُن من سورتين الأولى من سورة الحجر والأخرى من سورة هود. فأما الأولى:
    {فَأَخَذَتْهُمُ الصَّيْحَةُ مُشْرِقِينَ ﴿٧٣﴾ فَجَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ حِجَارَةً مِّن سِجِّيلٍ ﴿٧٤﴾ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّلْمُتَوَسِّمِينَ ﴿٧٥﴾ وَإِنَّهَا لَبِسَبِيلٍ مُّقِيمٍ ﴿٧٦﴾} صدق الله العظيم [الحجر].

    والأخرى:
    {فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا جَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِّن سِجِّيلٍ مَّنضُودٍ ﴿٨٢﴾ مُّسَوَّمَةً عِندَ رَبِّكَ ۖ وَمَا هِيَ مِنَ الظَّالِمِينَ بِبَعِيدٍ ﴿٨٣﴾} صدق الله العظيم [هود].

    فهذه الآية تفيد بمطر الشمول وأنه ليس فقط على قرية قوم لوط بل جعل الله عالي الأرض الأم الكوكب الذي كان بسافلها فأمطر عليها حجارةً من سجيلٍ منضودٍ ويكمن في ذلك هلاك الديناصورات منذ أمد بعيد. وقد ترك كوكب العذاب سجيل حجارةً من سجيلٍ تدور حول أرضكم إلى يومنا هذا وهُنّ الخُنّس الجواري الكنّس ولكن أكثر الناس لا يعلمون.

    ولربما الجاهلون يقولون: "إنما درس ناصر اليماني وعلم أن علماء الفلك والفضاء بوكالة ناسا الأمريكية اكتشفوا الكوكب العاشر نيبيرو الذي يميل دورانه عن دوران الكواكب بخمسة وأربعين درجة لذلك يأتي للأرض من الأطراف من جهة الشمال إلى الجنوب ومن ثم يخوفنا بذلك ويستغله ويريد أن يقول أنه المهديّ المنتظر". ومن ثم نقول له: خسئت، ولكن المهديّ المنتظر الحقّ ناصر لا يأتيك بالخبر عن الكوكب العاشر من كتاب بوش الأصغر ولا معمر؛ بل من كتاب الله الذكر المحفوظ من تحريف شياطين البشر. فهل من مُدَّكر ومُبصر؟ فكم أذكر وكم أكرر إني لا أتغنى لكم بالشعر ولست مُبالغُ بالنثر في شأن الكوكب العاشر بل هو كوكب النصر يا معشر الأنصار. وبأس الله الواحد القهار يمطر بالأحجار على جميع الأقطار ويسبق الليل النهار فتطلع الشمس من مغربها وإلى الله الفرار. فلن تغني عنكم جحوركم شيئاً يا بوش الأصغر وقد أدركت الشمس القمر كراراً ومراراً فيلد الهلال بالفجر والشمس إلى الشرق منه، فتدرك الشمس القمر نذيراً للبشر لمن شاء منهم أن يتقدم فيصدق المهديّ المنتظر ناصر، أو يتأخر فيناله الله بعذاب الكوكب العاشر. قد أعذر من أنذر.

    اللهم قد بلغت اللهم فاشهد، وقد انتهى الأمد المُحدد وجاء القدر المقدور في الكتاب المسطور وفرِّوا من الله إليه لترجوا تجارة لن تبور. فقد أفلح من زكاها وقد خاب من دساها وقد جاء مرساها لحركتها فتطلع الشمس من مغربها وقد انتهت دُنياكم وجاءت آخرتكم واقترب حسابكم وأنتم في غفلة معرضون يامن تصفوني بالجنون أفلا تعقلون؟ ولسوف يعلمون بأي منقلب ينقلبون. وسلامٌ على المٌرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين.

    فإذا أدركت الشمس القمر فاجتمعت به وقد هو هلال فهذا يعني أن البشر قد أصبحوا في يوم القيامة لا شك ولا ريب. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {لَا أُقْسِمُ بِيَوْمِ الْقِيَامَةِ ﴿١﴾ وَلَا أُقْسِمُ بِالنَّفْسِ اللَّوَّامَةِ ﴿٢﴾ أَيَحْسَبُ الْإِنسَانُ أَلَّن نَّجْمَعَ عِظَامَهُ ﴿٣﴾ بَلَىٰ قَادِرِينَ عَلَىٰ أَن نُّسَوِّيَ بَنَانَهُ ﴿٤﴾ بَلْ يُرِيدُ الْإِنسَانُ لِيَفْجُرَ أَمَامَهُ ﴿٥﴾ يَسْأَلُ أَيَّانَ يَوْمُ الْقِيَامَةِ ﴿٦﴾ فَإِذَا بَرِقَ الْبَصَرُ ﴿٧﴾ وَخَسَفَ الْقَمَرُ ﴿٨﴾ وَجُمِعَ الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ ﴿٩﴾ يَقُولُ الْإِنسَانُ يَوْمَئِذٍ أَيْنَ الْمَفَرُّ ﴿١٠﴾} صدق الله العظيم [القيامة].

    وخَلْقُ الله الآن هم في يوم القيامة ولكن ليس بحسب أيام البشر بل بحسب أيام الله في الكتاب. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَإِنَّ يَوْمًا عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ} صدق الله العظيم [الحج:47].

    وفي هذا اليوم الأخير يحدث فيه كافة أشراط الساعة الكبرى فتدرك الشمس القمر فتجتمع به وقد هو هلال في أول الشهر، وظهور المهديّ المنتظر ليلة يسبق الليل النهار بطلوع الشمس من مغربها بسبب مرور كوكب سقر الأقرب على مرِّ العصور ومرورها الأقرب هو شرطٌ من أشراط الساعة الكبر. وبسبب اقترابها الشديد ينعكس الدوران للأرض فيصير الشرق غرباً والغرب شرقاً.

    ويا أمة الإسلام، لا تنتظروا لحساب يوم العذاب ولا تتفكروا فيه وذلك حتى لا ترجوا التصديق واليقين حتى تروا العذاب بعين اليقين إني لكم ناصح أمين. فلا تستعجلوا بالسيئة قبل الحسنة بل أنيبوا إلى ربّكم ليهدي قلوبكم وتضرعوا إليه بقلوبٍ تائبةٍ مُنيبةٍ ليهدي قلوبكم ويبصركم بالحقّ ويجعلكم من الموقنين. وإنه لنبأ عظيم وأكثر الناس عن داعي الحقّ مُعرضون.

    ويا معشر الأنصار قولوا كما قال أولو الأبصار من قبلكم من أتباع الرسل:
    {وَمَا لَنَا أَلاَّ نَتَوَكَّلَ عَلَى اللَّهِ وَقَدْ هَدَانَا سُبُلَنَا وَلَنَصْبِرَنَّ عَلَى مَا آذَيْتُمُونَا وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُتَوَكِّلُونَ} صدق الله العظيم [ابراهيم:12].

    فلا تسألوا إمامكم عن آيات العذاب حتى لا تكونوا سبباً لفتنة الذين بعذاب الله يستعجلون؛ أن تكونوا سبب فتنة للذين ينظرون تصديقهم بالحقّ من ربهم حتى يأتي يوم العذاب المعلوم بحسب أيام البشر ومن ثم يقولون الآن نطقت بالحقّ فأولئك قوم لا يعقلون بل هم كالأنعام وأضل سبيلاً الذين ينتظرون بالتصديق حتى ليلة اكتمال البدر في ليلةٍ الرابع عشر بعد غروب شمس الثالث عشر من شهر ما، ولم أحدد الشهر ولم نقل شهر شعبان أخي الكريم بل قلنا شهر ما.

    وإنما كمثل حدوث الإدراك في شهر شعبان واكتمال البدر بعد غروب شمس الثالث عشر وكذلك ليلة العذاب تأتي في ذلك الميقات في شهر ما في ليلةٍ يكتمل فيها البدر بعد غروب شمس الثالث عشر سيظهر لكم بأفق القطب الشمالي أولاً وكأنه الشمس أشرق بسمت النجم القطبي، ويوم ثمانية إبريل كما علمني ربي لم يكتمل بعد حسب يوم كوكب العذاب أساس الحساب للعذاب حسب يوم كوكب العذاب ولا نريد أن نخوض في آيات العذاب في محكم الكتاب وهل تدرون لماذا؟ وذلك لأني أعلم أن نسبة 99.9 % من المُسلمين سيؤًخّر تصديقه بالبيان الحقّ للقرآن حتى يأتي ذلك اليوم المعلوم حسب أيام البشر مهما حاججته بآيات محكمات في الحساب لكوكب العذاب فلا ولن يصدق بالحقّ بل سوف يقول: سننظر ونرى أصدقت أم كنت من الكاذبين وبيننا وبينك ذلك اليوم المعلوم.
    وأولئك قوم لا يتفكرون فهم كالأنعام الذين يستعجلون بالسيئة قبل الحسنة والإنابة إلى ربهم أن يبصر قلوبهم بالحقّ إن كان هذا هو الحقّ من ربهم ومن ثم يبصر الله قلب من أناب إليه ليهدي قلبه.

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    خليفة الله الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني الناصر لكتاب الله وسنة رسوله الحقّ الإمام ناصر محمد اليماني

    http://www.the-greatnews.com/showthread.php?p=39628

  6. الترتيب #16 الرقم والرابط: 159048 أدوات الاقتباس نسخ النص
    جومارت غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    1,824

    افتراضي يا ناصر محمد اليماني، فكم طول سنة الله في الكتاب بالنسبة لسنين الأرض؟


    وسأل سائلٌ فقال: يا ناصر محمد اليماني، فكم طول سنة الله في الكتاب بالنسبة لسنين الأرض؟
    وأجاب الذى عنده علم الكتاب فقال:


    ولا أظنّ العلم قد اكتشف بعد أنّ للحيوان المنوي ذُرية، ولا يزال لدينا الكثير من عجائب هذا الكتاب ولكن نُخاطبكم على قدر عقولكم وما قد أحاطكم الله من علمه علّكم بكتاب الله توقنون ولهُ تتبعون يا من اتخذتموه مهجوراً.

    وفي ختام بياني هذا فلو يقول لكم المهديّ المنتظَر يا معشر البشر إليكم من البيان الحقّ للذكر في أسرار الحساب وأقول لكم ما يلي بالحقّ:
    1 - إن طول يوم الله في الكتاب كألف سنة.
    2 - إن طول شهر الله في الكتاب كألف سنة.
    3 - إن طول سنة الله في الكتاب كألف سنة.

    ثم يكون مجموع الحساب (360000) سنة بدقةٍ مُتناهيةٍ عن الخطأ حتى في ثانيةٍ واحدةٍ من ثواني البشر. وهذا من عجائب آيات الله في الكتاب، في الحساب لحركة الكواكب.
    فيتعجب أحدكم فيقول: "وكيف يكون طول يوم الله في الحساب في الكتاب كألف سنة وكذلك شهره كألف سنة وكذلك سنته كألف سنة ومن ثم يصبح الناتج ثلاث مائة وستون ألف سنة بحسب سنين البشر، فكيف يكون ذلك؟". فيتعجب الباحث عن الحقّ وكافة الأنصار السابقين الأخيار ثم يرد عليهم المهديّ المنتظَر ونقول: فأما اليوم فهو كألف سنة مما تعدون، وأما الشهر فهو كألف سنة من سنين القمر، وأما السنة فهي كألف سنة من سنين الأرض ذات المشرقين.
    ومن ثم تجدون ناتج ذلك هو ذات الناتج لسنة الله في الكتاب (360000) وهي ثلاث مائة وستون ألف سنة مما تعدون.

    وأكرر..(360000) ألف سنة مما تعدون بحساب الوحدة الحسابية لثانية البشر. برغم أن الحساب كان بحساب ثلاثة أيام مُختلفة في طولها فأما طول يومكم فهو 24 ساعة، وأما طول يوم القمر فهو ثلاثون يوماً، وأما طول يوم الأرض ذات المشرقين فهو كسنة. وجعل الله سرّ يومه
    {كَأَلْفِ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ ﴿٤٧﴾} [الحج].، وسرّ شهره كألف سنة من سنين القمر، وسرّ سنته كألف سنة من سنين الجنة في الأرض ذات المشرقين ثم نحصل على سنة الله في الحساب في الكتاب فنجدها (360000) ألف سنة مما تعدون لم يختل الحساب حتى في ثانيةٍ واحدةٍ وإنا لصادقون.

    يا معشر المؤمنين بالقُرآن العظيم، لو تعلمون كم فصّل الله في كتابه الحساب بدقةٍ مُتناهيةٍ عن الخطأ، فأنتم تعلمون أن لو يخطئ المهديّ المنتظَر في ثانيةٍ واحدةٍ لاختلَّ الحساب كما علمتكم من قبل، لو تزيد أو تنقص ثانيةٌ فقط لاختلَّت الوحدة الحسابية من القمة للقاعدة.

    واعلموا أن السَّنة الشمسيّة هي (360) وليس (365 وست ساعات) ثم تجعلون سنة كبيسة كُل أربع سنوات وسنة رز مضغوط أفلا تتقون؟ فلم أجد سنة كبيسة في كتاب الله بل هي نسيء، واتبعتم النسيء ولكن المهديّ المنتظَر يكفُر بالنسيء الذي أضلَّكم عن الحساب الحقّ وأفركهُ بنعل قدمي.
    أفلا تعلمون أنه إذا اختلَّت الوحدة الحسابية فهذا يعني أنها اختلَّت حركة القمر والأرض أفلا تعقلون؟ بل سرّ الحساب في حركة الأرض والقمر. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ آَيَتَيْنِ فَمَحَوْنَا آَيَةَ اللَّيْلِ وَجَعَلْنَا آَيَةَ النَّهَارِ مُبْصِرَةً لِتَبْتَغُوا فَضْلًا مِنْ ربّكم وَلِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلًا} صدق الله العظيم [الإسراء:12].

    وهذه هي حركة الأرض اليومية. وأما الشهر فِسِرُّ حركته في القمر. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاءً وَالْقَمَرَ نُورًا وَقَدَّرَهُ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ مَا خَلَقَ اللَّهُ ذَلِكَ إِلَّا بالحقّ يُفَصِّلُ الْآَيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ} صدق الله العظيم [يونس:5].

    إذاً الحساب في الكتاب للبشر قد جعله الله في حركة الأرض والقمر، ولكنكم لا تحسبون لا بحركة الأرض الحقّ ولا بحركة القمر فاتَّبعتم النسيء زيادة في الكُفر بما نزل في الذِّكر أن عدد الشهور عند الله اثنا عشر شهر والشهر ثلاثون يوماً واليوم 24 ساعة والساعة ستون دقيقة والدقيقة ستون ثانية في كتاب الله منذ بدء حركة الدهر، والشهر منذ أن خلق الله السموات والأرض ولكنكم أعرضتم واعتمدتم السنة الميلادية والعبرية التي تجعل الشهور أكثر من اثني عشر شهر فضلّلتم البشر عن الحساب الحقّ في مُحكم الكتاب أنه بحسب حركة القمر والأرض بدقةٍ مُتناهيةٍ عن الخطأ، ولذلك قال الله تعالى
    {لِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ} وهذا في حركة القمر. تصديقاً لقول الله تعالى: {هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاءً وَالْقَمَرَ نُورًا وَقَدَّرَهُ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ مَا خَلَقَ اللَّهُ ذَلِكَ إِلَّا بالحقّ يُفَصِّلُ الْآَيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ} صدق الله العظيم [يونس:5].

    وفي حركة الأرض الذاتية لكي يتعاقب الليل والنهار. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ آَيَتَيْنِ فَمَحَوْنَا آَيَةَ اللَّيْلِ وَجَعَلْنَا آَيَةَ النَّهَارِ مُبْصِرَةً لِتَبْتَغُوا فَضْلًا مِنْ ربّكم وَلِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلًا} صدق الله العظيم [الإسراء:12].

    وحركة الليل والنهار هو بسبب حركة الأرض الذاتية الذي يُسبب تعاقب الليل والنهار بسبب ضياء الشمس، وأما القمر فهو مُكلّف بحركة الشهر لتعلموا عدد السنين والحساب. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَالْقَمَرَ نُورًا وَقَدَّرَهُ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ مَا خَلَقَ اللَّهُ ذَلِكَ إِلَّا بالحقّ يُفَصِّلُ الْآَيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ} صدق الله العظيم [يونس:5].

    وأما المهديّ المنتظَر فهو مُكلَّف بالبيان الحقّ للذِّكر ولكن أصحاب النسيء أعرضوا عن الحساب بحركة القمر لأنه سوف يفضحهم لا شك ولا ريب، فكم أضلّوكم في كُل شيء فاتبعتموهم في كُل شيء حتى ردوكم من بعد إيمانكم كافرين بهذا القُرآن العظيم ولذلك أدعوكم إلى اتباعه والاعتصام به، وأفتاكم الله ورسوله والمهديّ المنتظَر أن حبل الله الذي أمركم بالاعتصام به هو القُرآن العظيم، فجعلتم جميع الفتاوى الحقّ وراء ظهوركم واعتصمتم بكل ما خالف كتاب الله وتزعمون أنكم مهتدون! ألا والله لو كنتم لا تزالون على الصراط المستقيم لما جاء قدر بعث المهديّ المنتظَر ليُخرجكم بالذِّكر من الظُلمات إلى النور.
    فاتبعوا الذِّكر يا معشر البشر خيرٌ لكم، وإن أعرضتم فلكم دينكم ولي دين ومن تبعني.

    وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين..
    خليفة الله الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني؛ الناصر لكتاب الله وسنة رسوله الحقّ الإمام ناصر محمد اليماني.

    http://www.the-greatnews.com/showthread.php?p=40567

  7. الترتيب #17 الرقم والرابط: 159050 أدوات الاقتباس نسخ النص
    جومارت غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    1,824

    افتراضي يا ناصر محمد اليماني، أنت تعلم أنّ في القرآن الكريم آياتٌ محكماتٌ وآياتٌ متشابهاتٌ فكيف نستطيع أن نميز بينهما؟


    وسأل سائلٌ فقال: يا ناصر محمد اليماني، أنت تعلم أنّ في القرآن الكريم آياتٌ محكماتٌ وآياتٌ متشابهاتٌ فكيف نستطيع أن نميز بينهما؟
    وأجاب الذى عنده علم الكتاب فقال:


    فأمّا الآية المُحكمة من آيات أمّ الكتاب، فإذا أرجعتموها للعقل والمنطق فحتماً ستجدون العقل والمنطق يُسلم لها تسليماً لأنها منطقية وتلك هي الآية المُحكمة في الكتاب مثال قول الله تعالى:
    {وَلاَ تَقْتُلُواْ أَنفُسَكُمْ إِنَّ اللّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا (29) وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ عُدْوَانًا وَظُلْمًا فَسَوْفَ نُصْلِيهِ نَارًا وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللّهِ يَسِيرًا (30)} صدق الله العظيم [النساء].

    لكن حين تتدبرون الآية المُتشابهة، مثال قول الله تعالى:
    {فَاقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ عِنْدَ بَارِئِكُمْ} صدق الله العظيم [البقرة:54].

    فإذا هي أولاً تضادَدَ ظاهرُها مع الآية المُحكمة التي تشابهت معها تشابهاً لفظياً فتخالف الأمر في الآية المحكمة بعدم قتل النفس، فإن ذلك يأسٌ من رحمة الله ومن يَئِس من رحمة الله وقتل نفسه
    {فَسَوْفَ نُصْلِيهِ نَارًا وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللّهِ يَسِيرًا (30)} صدق الله العظيم [النساء].

    ولكن المُتشابهة تُخالفُ الأمرَ في ظاهرها للأمر في الآية المحكمة، فما هو السبيل؟ فكيف تميزون بين الآية المحكمة والآية المُتشابهة؟ والجواب: إنه رفع طلب الفتوى إلى العقل والمنطق الذي ميَّز الله به الإنسان عن الحيوان فحتماً يأتيكم بالنتيجة فيقول: إن أحدهنّ الأمر فيها منطقيّ يقبله العقل والمنطق، وهو قول الله تعالى:
    {وَلاَ تَقْتُلُواْ أَنفُسَكُمْ إِنَّ اللّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا (29) وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ عُدْوَانًا وَظُلْمًا فَسَوْفَ نُصْلِيهِ نَارًا وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللّهِ يَسِيرًا (30)} صدق الله العظيم.

    وأما الأمر الآخر في قول الله تعالى:
    {فَاقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ عِنْدَ بَارِئِكُمْ} صدق الله العظيم، فهذا يخالف للعقل والمنطق! فكيف يأمر الله عباده بقتل أنفسهم؟ فلا بد أن لها تأويلاً غير ظاهرها، وإنما تشابهت لفظياً مع الآية المحكمة ولكن علم بيانها عند الله، فهي تحتاج إلى سلطان العلم من ذات القرآن فإن العقل وحده لا يستطيع أن يأتيكم بتفسيرها، وإنما يفهم العقل الآيات المحكمات فقط، ولكنهن أمّ الكتاب لو تمسك المؤمنون بهن لنجوا واهتدوا إلى صراط الحميد، ولكن كثيراً من علماء الأمّة لم يميّزوا بين الآية المُحكمة والآية المُتشابهة برغم أنهم لو حكّموا العقل والمنطق لأفتاهم بالحقّ وعلم العقل أيهنّ الآية المُحكمة لأنها حتماً تجدونها لا تخالف العقل والمنطق أبداً، تصديقاً لقول الله تعالى: {كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ (29)} صدق الله العظيم [ص:29].

    ويا معشر الأنصار السابقين الأخيار، والله الذي لا إله غيره ولا معبود سواه إنه لن ولن يصدقني الإمعاتُ الذين لا يستخدمون عقولهم شيئاً بحجة أنهم ليسوا علماء، ونقول لهم كلا ثم كلا؛ أم إنّكم ترون الكفار الذين صدقوا بالقرآن العظيم في عصر محمد -رسول الله صلّى الله عليه وسلّم- كانوا عُلماء كأمثال الأنصار السابقين من المهاجرين والأنصار؟ بل كانوا كافرين وليسوا بعلماء في الدين؛ بل استخدموا عقولهم فاستمعوا إلى منطق الداعي إلى سبيل ربه، محمد رسول الله -صلّى الله عليه وآله وسلّم- إذ يقول لهم:
    {قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُوا إِلَى اللَّهِ على بصيرةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ} صدق الله العظيم [يوسف:108].

    وجاهدهم بالقرآن العظيم جهاداً كبيراً، فأما الذين استمعوا إلى آيات الله في مُحكم كتابه فحكموا العقل والمنطق فقد أنار الله قلوبهم فبصرهم بالحقّ، وأما الذين لم يعطوا لأنفسهم فرصة للاستماع بفكر العقل أولئك كالأنعام بل هم أضل سبيلا! وهل تدرون لماذا صاروا كالأنعام؟ لأنهم لا يتفكرون والأنعام لا تتفكر ولكن الطير يتفكر، ويا سبحان الله! فكم الفرق بين الطير والبقرة، فلا يساوي ربع أذنها - أصغر الطيور- ولكنهُ أذكى منها، وسوف يصنع عُشه بشكل عجيبٍ وغريبٍ! فيصنعه مُتقناً فيقيه من الحر ويدفئه في البرد ولكن البقرة مع كُبر حجمها ستموت برداً ولن تصنع لها جُحراً لأنها لا تتفكر، فأما الطير فيتفكر، فانظروا كيف أنه احتقر البشر الذين لم يعبدوا الله الواحد القهار الخالق الذي خلق الشمس والقمر، وجاء بأخبار لم يحِط بها سليمان علماً فلم يعلم إن ملكة سبأ وقومها يعبدون الشمس من دون الله في سبأ مأرب؛ بل لا يحيط بهم علماً فخاطب الهدهد سُليمان وألقى بخُطبته الشهيرة في القرآن العظيم. قال:
    {أَحَطْتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ وَجِئْتُكَ مِنْ سَبَأٍ بِنَبَأٍ يَقِينٍ (22)إِنِّي وَجَدْتُ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ (23)وَجَدْتُهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمْ لا يَهْتَدُونَ (24)أَلَّا يَسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ (25)اللَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ ربّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ (26)} صدق الله العظيم [النمل].

    انتهت خُطبة الهُدهد، ثم نأتي لرد سليمان عليه السلام سامحه الله، ولماذا القساوة يا سليمان عليك الصلاة والسلام على صاحب هذه الخطبة البديعة؟ وقال له سليمان:
    {قَالَ سَنَنْظُرُ أَصَدَقْتَ أَمْ كُنْتَ مِنَ الْكَاذِبِينَ (27)اذْهَبْ بِكِتَابِي هَذَا فَأَلْقِهْ إِلَيْهِمْ ثُمَّ تَوَلَّ عَنْهُمْ فَانْظُرْ مَاذَا يَرْجِعُونَ (28)} صدق الله العظيم [النمل].

    انتهى رد سليمان، ومن ثم نأتي لرد الملكة الحكيمة حين استخدمت العقل والمنطق، وقالت:
    {قَالَتْ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ إِنِّي أُلْقِيَ إِلَيَّ كِتَابٌ كَرِيمٌ (29)إِنَّهُ مِنْ سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (30)أَلَّا تَعْلُوا عَلَيَّ وَأْتُونِي مُسْلِمِينَ (31)قَالَتْ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ أَفْتُونِي فِي أَمْرِي مَا كُنْتُ قَاطِعَةً أَمْراً حَتَّى تَشْهَدُونِ (32)} صدق الله العظيم [النمل].

    فتدبر الآيات جيداً، قال الله تعالى:
    {وَتَفَقَّدَ الطَّيْرَ فَقَالَ مَا لِيَ لا أَرَى الْهُدْهُدَ أَمْ كَانَ مِنَ الْغَائِبِينَ (20)لَأُعَذِّبَنَّهُ عَذَأباً شَدِيداً أَوْ لَأَذْبَحَنَّهُ أَوْ لَيَأْتِيَنِّي بِسُلْطَانٍ مُبِينٍ (21)فَمَكَثَ غَيْرَ بَعِيدٍ فَقَالَ أَحَطْتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ وَجِئْتُكَ مِنْ سَبَأٍ بِنَبَأٍ يَقِينٍ (22)إِنِّي وَجَدْتُ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ (23)وَجَدْتُهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمْ لا يَهْتَدُونَ (24)أَلَّا يَسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ (25)اللَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ ربّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ (26)قَالَ سَنَنْظُرُ أَصَدَقْتَ أَمْ كُنْتَ مِنَ الْكَاذِبِينَ (27)اذْهَبْ بِكِتَابِي هَذَا فَأَلْقِهْ إِلَيْهِمْ ثُمَّ تَوَلَّ عَنْهُمْ فَانْظُرْ مَاذَا يَرْجِعُونَ (28) قَالَتْ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ إِنِّي أُلْقِيَ إِلَيَّ كِتَابٌ كَرِيمٌ (29)إِنَّهُ مِنْ سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (30)أَلَّا تَعْلُوا عَلَيَّ وَأْتُونِي مُسْلِمِينَ (31)قَالَتْ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ أَفْتُونِي فِي أَمْرِي مَا كُنْتُ قَاطِعَةً أَمْراً حَتَّى تَشْهَدُونِ (32)} صدق الله العظيم [النمل].

    وأشكر أخي طلال من صناديد الرجال المُقترح للتدبر والتفكر فيما قد ألقاه إليكم الإمام ناصر محمد اليماني من البيان الحقّ للقرآن فلا نضيع الوقت حتى يأتينا منه الجديد بإذن الله فعلينا أن نتدبر البيانات الحقّ للكتاب ونفهمها جيداً ونفهم علومها وأسرارها، ونِعْمَ الفكرة يا طلال جزاك الله عني خير الجزاء وشكر الله لابن عمر؛ صانع طاولة الحوار الذي آوى المهديّ المنتظَر يوم كانوا يزجره أصحاب المواقع؛ حتى أعزَّ الله المهديّ المنتظَر بالحسين بن عمر، فوالله لا ولن أنسى فضله أبداً وإنه لمن المُقربين وإنه لمن الأنصار السابقين الأخيار المُكرمين فلا يسعني أن أذكر جميع الأنصار بالاسم وإنما أريد أن أعلمهم بالدعاء الحقّ الذي علَّمهم اللهُ إياهُ في الكتابِ، وقال الله تعالى:
    {هُوَ الَّذِيَ أَنزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُّحْكَمَاتٌ هُنَّ أمّ الكتاب وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ في قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاء الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاء تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلاَّ اللّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِّنْ عِندِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُوْلُواْ الألْبَابِ (7) رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ(8)رَبَّنَا إِنَّكَ جَامِعُ النَّاسِ لِيَوْمٍ لاَّ رَيْبَ فِيهِ إِنَّ اللّهَ لاَ يُخْلِفُ الْمِيعَادَ(9)} صدق الله العظيم [آل عمران].

    وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين.
    خليفة الله الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني؛ الناصر لكتاب الله وسنة رسوله الحقّ الإمام ناصر محمد اليماني.


    http://www.the-greatnews.com/showthread.php?p=4331

  8. الترتيب #18 الرقم والرابط: 159051 أدوات الاقتباس نسخ النص
    جومارت غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    1,824

    افتراضي يا ناصر محمد اليماني، من هو الخبير في قوله تعالى: {وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ وَلا يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ} صدق الله العظيم [فاطر:14]؟


    وسأل سائلٌ فقال: يا ناصر محمد اليماني، من هو الخبير في قوله تعالى: {وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ وَلا يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ} صدق الله العظيم [فاطر:14]؟
    وأجاب الذى عنده علم الكتاب فقال:


    والمهديّ المنتظَر الداعي إلى الكُفر بالشفاعة هو الخبير المقصود في قول الله تعالى:
    {وَالَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِهِ مَا يَمْلِكُونَ مِن قِطْمِيرٍ ﴿١٣﴾ إِن تَدْعُوهُمْ لَا يَسْمَعُوا دُعَاءَكُمْ وَلَوْ سَمِعُوا مَا اسْتَجَابُوا لَكُمْ ۖ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ ۚ وَلَا يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ ﴿١٤﴾} صدق الله العظيم [فاطر].

    ذلك هو العبد الخبير بالرحمن تصديقاً لقول الله تعالى:
    {الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأرض وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ الرَّحْمَنُ فَاسْأَلْ بِهِ خَبِيراً(59)} صدق الله العظيم [الفرقان].

    وذلك هو الخبير المقصود من قول الله تعالى:
    {وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ وَلا يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ} صدق الله العظيم.

    ذلك هو المهديّ المنتظَر الذي فصَّل لكم أمر الشفاعة ودعاكم إلى الكُفر بكافة الشُفعاء في عقيدتكم ونبأكم أنهم سوف يكفرون بشرككم، وفَصَّلنا لكم في بيانات سابقة مُفصلة تفصيلاً وقلنا لكم إن ذلك يتنافى مع صفة الرحمن الرحيم الله أرحم الراحمين فلا ينبغي لعباد الله المُقربين أن يتجرأوا للشفاعة بين يدي من هو أرحم بعباده منهم؛ الله أرحم الراحمين.
    وأفتيناكم إنما الشفاعة لله وحده، فتشفع رحمته في نفسه لعباده لمن كان يؤمن بأن ربه الرحمن هو حقاً أرحم الراحمين فاستغنى برحمة الله عمَّن هم أدنى رحمة من دونه سُبحانه، فلا ينتظر شفاعتهم بين يديه.
    وأفتيناكم أن الشفاعة لله وحده فتشفع رحمته في نفسه لمن يؤمن برحمة ربه. وقال الله تعالى:
    {أَ
    مِ اتَّخَذُوا مِن دُونِ اللَّـهِ شُفَعَاءَ ۚقُلْ أَوَلَوْ كَانُوا لَا يَمْلِكُونَ شَيْئًا وَلَا يَعْقِلُونَ ﴿٤٣قُل لِّلَّـهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعًا ۖ لَّهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ﴿٤٤} صدق الله العظيم [الزمر]. ومن كان يرجو شفاعة العبد بين يدي المعبود فأشهِدُ الله إنّهُ لمن المُشركين بالله أرحم الراحمين.


    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    خليفة الله الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    الصراط ______ المُستقيم
    الناصر لكتاب الله وسنة رسوله الحقّ الإمام ناصر محمد اليماني.

    http://www.the-greatnews.com/showthread.php?p=4490

  9. الترتيب #19 الرقم والرابط: 159053 أدوات الاقتباس نسخ النص
    جومارت غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    1,824

    افتراضي يا ناصر محمد اليماني، ما المقصود بكلمة الآخرة في هذه الآية الكريمة؟ وهل هناك حياة دنيا آخرة غير التي نعرفها؟


    وسأل سائلٌ فقال: يا ناصر محمد اليماني، قال تعالى: {يَعْلَمُونَ ظَاهِرًا مِّنَ الْـحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ عَنِ الآخِرَةِ هُمْ غَافِلُونَ} صدق الله العظيم [الروم:7]. ما المقصود بكلمة الآخرة وهل هناك حياة دنيا آخرة غير التي نعرفها؟
    وأجاب الذى عنده علم الكتاب فقال:


    وكلمة "الآخرة" قد جاءت في الكثير من آيات القرآن ولكننا لم نكن نعلم أن المقصود منها هو دنيا باطن الأرض والسؤال المطروح هو: هل توجد آيات أخرى في القرآن الكريم جاءت كلمة "الآخرة" فيها بمعنى دنيا باطن الأرض؟
    والجواب: اعلم أخي الكريم أنه لا اختلاف في الحياة الدُنيا والحياة الآخرة بين جميع عُلماء الأمّة لأنها أكثر ما ذكرت في الكتاب ولكنها توجد هناك حياة من الحياة الدُنيا باطن الأرض ولا تحيطون بها علماً، وإنما يعلمون بجزء من الحياة الدُنيا. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {يَعْلَمُونَ ظَاهِرًا مِّنَ الْـحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ عَنِ الآخِرَةِ هُمْ غَافِلُونَ} صدق الله العظيم [الروم:7].

    فلماذا قال الله تعالى
    {يَعْلَمُونَ ظَاهِرًا مِّنَ الْـحَيَاةِ الدُّنْيَا} فلماذا قال {مِنَ}؟ وذلك لأنه يوجد أرض بها حياة أخرى ولا يقصد هنا الحياة والممات كلا بل يقصد حياة المعيشة، وأما الحياة والممات فالمؤمنون ليس لهم إلا موتةً واحدةً وأما الكفار فحياتين وموتتين.
    ولا نخرج عن الموضوع فنحن الآن نتكلم عن حياة معيشية وليس عن الموت والحياة والله يتكلم في هذا الموضع عن الحياة المعيشية. في قول الله تعالى:
    {يَعْلَمُونَ ظَاهِرًا مِّنَ الْـحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ عَنِ الآخِرَةِ هُمْ غَافِلُونَ} صدق الله العظيم [الروم:7]. وذلك لأنه يوجد هُناك الحياة الدُنيا الآخرة باطن أرضكم فيها مُلكٌ وملكوتٌ وعالمٌ أكثر بكثيرٍ مما في ظاهر الحياة الدُنيا الظاهرة. وتوجد هذه الحياة الدنيا الباطنة باطن أرضكم تصديقاً لقول الله تعالى: {لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَمَا تَحْتَ الثَّرَى} صدق الله العظيم [طه:6].

    والله سُبحانه يتكلم عن عوالم فأعلمكم بحياتين في هذه الأرض. بقول الله تعالى
    {
    وَمَا فِي الْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَمَا تَحْتَ الثَّرَىٰ ﴿٦}، وأما عوالم السماوات فهم جميعاً ملائكة لا يحصي عددهم إلا الله سُبحانه ويملأون السموات السبع وأقربهم إلينا الملأ الأعلى بالنسبة لنا، ولكنها السماء الدُنيا أسفل السموات السبع والطابق الأول من السموات. تصديقاً لقول الله تعالى: {إِنَّا زَيَّنَّا السَّمَاء الدُّنْيَا بِزِينَةٍ الْكَوَاكِبِ (6) وَحِفْظاً مِّن كُلِّ شَيْطَانٍ مَّارِدٍ (7) لَا يَسَّمَّعُونَ إِلَى الْمَلَإِ الْأَعْلَى وَيُقْذَفُونَ مِن كُلِّ جَانِبٍ(8) دُحُوراً وَلَهُمْ عَذَابٌ وَاصِبٌ (9) إِلَّا مَنْ خَطِفَ الْخَطْفَةَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ ثَاقِبٌ (10)} صدق الله العظيم [الصافات].

    وكذلك الست الأخرى مليئة بعوالم الملائكة. ثم نأتي للأرض فأجد الكوكب الأمّ يوجد فيه حياتين حياةٌ ظاهرها وحياةٌ باطنها. ولذلك قال الله تعالى:
    {يَعْلَمُونَ ظَاهِرًا مِّنَ الْـحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ عَنِ الآخِرَةِ هُمْ غَافِلُونَ} صدق الله العظيم، بمعنى أنه لا تزال حياة دُنيا أخرى لا يحيطون بها علماً، وهي بطن أرضكم. تصديقاً لقول الله تعالى: {لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَافِي الأرض وَمَا بَيْنَهُمَا وَمَا تَحْتَ الثَّرَى} صدق الله العظيم [طه:6].

    ويحتلها المسيح الكذاب، وربّها الله وليس المسيح الكذاب الذي يدعي الربوبية. وقال الله تعالى:
    {رَبُّ الْمَشْرِقَيْنِ وَرَبُّ الْمَغْرِبَيْنِ} صدق الله العظيم [الرحمن:17].

    وذلك لأن الحياة الدنيا الأخرى ليس لها غير مشرقين ومغربين لأنها باطن الأرض ونقطتي المشرقين هي ذاتها نقطتي المغربين. وذلك لأن المشرقين ليس في جهةٍ واحدةٍ بل إنّ أعظم مسافةٍ في هذه الأرض هي بين نقطتي المشرقين. ولذلك قال الإنسان لقرينه الشيطان الذي أضلَّه في هذه الحياة:
    {حَتَّى إِذَا جَاءَنَا قال يَا لَيْتَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ بُعْدَ الْمَشْرِقَيْنِ فَبِئْسَ الْقَرِينُ} صدق الله العظيم [الزخرف:38].

    وذلك لأنّ المشرقين هما مشرقا الأرض الساهرة التي لا تغيب عنها الشمس. وإليها يُساق المبعوثون لقضاء حياتهم الأخرى المؤقتة. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {يَقُولُونَ أَإِنَّا لَمَرْدُودُونَ فِي الْحَافِرَةِ ﴿١٠﴾ أَإِذَا كُنَّا عِظَامًا نَّخِرَةً ﴿١١﴾ قالوا تِلْكَ إِذًا كَرَّةٌ خَاسِرَةٌ ﴿١٢﴾ فَإِنَّمَا هِيَ زَجْرَةٌ وَاحِدَةٌ ﴿١٣﴾ فَإِذَا هُم بِالسَّاهِرَةِ ﴿١٤﴾} صدق الله العظيم [النازعات].

    وهي كَرّة خاسرة فعلاً لولا الإمام المهديّ بل لولا الإمام المهديّ بإذن ربه لفتن المسيح الدجال كافة المُسلمين. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّـهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا ﴿٨٣﴾} صدق الله العظيم [النساء].

    وتُسمى الكرة لأنها الرجعة إلى الدُنيا. وقال الله تعالى:
    {قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ﴿53﴾ وَأَنِيبُوا إِلَى ربّكم وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ ﴿54﴾ وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن ربّكم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ العَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ ﴿55﴾ أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَى علَى مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ ﴿56﴾ أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّهَ هَدَانِي لَكُنتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ ﴿57﴾ أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ ﴿58﴾ بَلَى قَدْ جَاءتْكَ آيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْتَ وَكُنتَ مِنَ الْكَافِرِينَ﴿59 )} صدق الله العظيم [الزمر].

    وهذا القول يقوله الهالكون من بعد أن يهلكهم الله فيدخلهم نار جهنم من غير ظلمٍ ولكن أنفسهم يظلمون. ولذلك قال:
    {أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ ﴿58﴾} صدق الله العظيم [الزمر].

    إذا الكَرّة هي الرجعة إلى الدُنيا تصديقاً لقول الله تعالى:
    {يَقُولُونَ أَإِنَّا لَمَرْدُودُونَ فِي الْحَافِرَةِ ﴿١٠﴾ أَإِذَا كُنَّا عِظَامًا نَّخِرَةً ﴿١١﴾ قالوا تِلْكَ إِذًا كَرَّةٌ خَاسِرَةٌ ﴿١٢﴾ فَإِنَّمَا هِيَ زَجْرَةٌ وَاحِدَةٌ ﴿١٣﴾ فَإِذَا هُم بِالسَّاهِرَةِ ﴿١٤﴾} صدق الله العظيم [النازعات].

    فما هي الساهرة؟ ألا إنها الأرض التي لا تغيب عنها الشمس كما وجدها ذي القرنين، وقال الله تعالى: {حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَطْلِعَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَى قَوْمٍ لَمْ نَجْعَلْ لَهُمْ مِنْ دُونِهَا سِتْرًا(90)} صدق الله العظيم [الكهف].

    بمعنى أنها لا تغيب عنها الشمس فإذا غربت عنها أشرقت عليها من ذات نقطة الغروب وذلك لأن لهذه الأرض بوابتين مُتقابلتين إحداهن مُنتهى أطراف الأرض جنوباً والأخرى مُنتهى أطراف الأرض شمالاً. فإذا غربت عنها الشمس إلى جهة الشمال أشرقت عليها في نفس الوقت من البوابة الشماليّة. ولذلك قال الله تعالى:
    {حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَطْلِعَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَى قَوْمٍ لَمْ نَجْعَلْ لَهُمْ مِنْ دُونِهَا سِتْرًا(90)} صدق الله العظيم [الكهف].

    وتلك هي الساهرة من بعد بعث يوم الآزفة والرحيل إليها لقضاء حياة طيبة إلى ما يشاء الله بعد رحمة الله للأمم ببعث الإمام المهديّ الذي بسببه
    {يَمْحُو اللّهُ مَا يَشَاءُ وَيُثْبِتُ وَعِندَهُ أُمُّ الْكِتَابِ} صدق الله العظيم [الرعد:39].

    وسبق وأن فصلنا لكم الأرض ذات المشرقين تفصيلاً وهذه هي صورة إحدى البوابتين وتعلمون البوابة التي تُقابلها من خلال أن أشعة الشمس آتية من باطن الأرض، وظنّ الذين اكتشفوها أنه يوجد شمس باطن الأرض ولكنهم خاطئون؛ بل أشعتها آتية من البوابة التي تُقابلها كما في هذه الصورة بالحقّ على الواقع الحقيقي.



    إخواني المسلمين، إنّ الصورة أعلاه التقطتها الأقمار الصناعية بوكالة ناسا الأمريكية ولم يكونوا يعلمون بأن تلك سوف تكون من آيات التصديق بل لا يحيطون بعلم هذه الأرض المفروشة وأدهشهم الأمر، وظنّوا أن شمس في باطن أرضنا وإنهم لخاطئين. بل تلك الأشعة التي ترونها خارجة من باطن الأرض إنها الشمس وهي مقابلة البوابة الجنوبيّة أو الشماليّة. وذلك الشعاع الشّمسيّ آتٍ من البوابة التي تقابلها كما فصلنا لكم ذلك تفصيلاً من القرآن العظيم. تصديقاً لقوله تعالى:
    {وَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَأَيَّ آيَاتِ اللَّهِ تُنكِرُونَ} صدق الله العظيم [غافر:81].

    وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين.
    خليفة الله الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    الصراط ______ المُستقيم
    الناصر لكتاب الله وسنة رسوله الحقّ الإمام ناصر محمد اليماني.

    http://www.the-greatnews.com/showthread.php?p=4490

  10. الترتيب #20 الرقم والرابط: 159054 أدوات الاقتباس نسخ النص
    جومارت غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    1,824

    افتراضي يا ناصر محمد اليماني، فأنت تظهر لنا اسمك الحقيق ومكان إقامتك وتمشي في الأسواق، فكيف إن تآمروا على قتلك قبل أن يتم الذي تدعو إليه؟


    وسأل سائلٌ فقال: يا ناصر محمد اليماني، فأنت تظهر لنا اسمك الحقيق ومكان إقامتك وتمشي في الأسواق، فكيف إن تآمروا على قتلك قبل أن يتم الذي تدعو إليه؟
    وأجاب الذى عنده علم الكتاب فقال:


    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين..
    سلام الله عليكم أحبتي في الله إنما أقصد أن تُعلموا الإمام المهديّ بأسمائكم على الخاص وليس على العام، فأمّا على العام فلا تثريب عليكم أن تجعلوها مستعارةً إلى أجلٍ مسمّى حتى لا يؤذيكم الجاهلون الذين ضلَّ سعيهم في الحياة الدُنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعاً. ما عدا الإمامَ المهديّ فلا ينبغي له أن يكون اسمه مُستعاراً ولا اسم أبيه بل اسمه الحقّ منذ أن كان في المهد صبياً
    (ناصر محمد)، فقد جعل الله في اسمي خبري وراية أمري ولن يستطيع قتلي كافة الجنّ والإنس حتى يتم بعبده نوره ولو كره المُجرمون ظهوره. فإن استطاعوا قتلي فلستُ المهديّ المنتظَر، وإن مسخهم الله إلى خنازير فيعلمون أن الله على كُل شيء قدير. وكان حقاً على الله أن يدافع عن خليفته حتى يظهره الله في ليلةٍ على كافة البشر وهم صاغرون.

    وبما أني أعلم أنّني المهديّ المنتظَر الحقّ من ربّ العالمين أقول لأعداء الله المُشركون كما قال رسل الله في محكم الكتاب:
    {قال إِنِّي أُشْهِدُ اللَّهَ وَاشْهَدُوا أَنِّي بَرِيءٌ مِمَّا تُشْرِكُونَ (54) مِنْ دُونِهِ فَكِيدُونِي جَمِيعاً ثُمَّ لا تُنْظِرُونِ (55)إِنِّي تَوَكَّلْتُ عَلَى اللَّهِ رَبِّي وَرَبِّكُمْ مَا مِنْ دَابَّةٍ إِلَّا هُوَ آخِذٌ بِنَاصِيَتِهَا إِنَّ رَبِّي عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (56)} صدق الله العظيم [هود].

    {وَأَرَادُوا بِهِ كَيْداً فَجَعَلْنَاهُمُ الْأَخْسَرِينَ} صدق الله العظيم [الأنبياء:70].

    وذلك لأن الإمام المهديّ سبق له الوعد من ربّه كما وعده لرسله أن يعصمهم من الناس. ولربما يود أن يقاطعني الذين لا يعلمون ويقول: "قال الله تعالى:
    {وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ الحقّ ذَلِكَ بِمَا عَصَوْا وَكَانُوا يَعْتَدُونَ} صدق الله العظيم [آل عمران:112]". ومن ثم يرد عليه الإمام المهديّ ويقول: إنما أتاني الله عصمة الرسل الذين يتنزل عليهم الكتاب وليس الأنبياء الذين يأتيهم الحكم ولم يتنزل عليهم الكتاب. كمثل نبي الله يحي لم يتنزل عليه الكتاب ولكن الله أتاه الحكم صبياً وقتله بنو إسرائيل عدواناً وظلماً وقد كان يريد الشهادة في سبيل الله فكتب الله له ذلك. وأما الرسل فهم مُكلفون برسالةٍ للأمّة، والرسل هم الذين يتنزل عليهم الكتاب أولئك لم تستطِع الأمم أبداً أن تقتل أحداً من رُسله؛ وهمّوا بما لم ينالوا. وقال الله تعالى: {كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ وَالْأَحْزَابُ مِن بَعْدِهِمْ وَهَمَّتْ كُلُّ أُمَّةٍ بِرَسُولِهِمْ لِيَأْخُذُوهُ وَجَادَلُوا بِالْبَاطِلِ لِيُدْحِضُوا بِهِ الحقّ فَأَخَذْتُهُمْ فَكَيْفَ كَانَ عِقَابِ} صدق الله العظيم [غافر:5].

    وقال الله تعالى:
    {حَتَّى إِذَا رَأَوْا مَا يُوعَدُونَ فَسَيَعْلَمُونَ مَنْ أَضْعَفُ نَاصِرًا وَأَقَلُّ عَدَدًا (24)قُلْ إِنْ أَدْرِي أَقَرِيبٌ مَا تُوعَدُونَ أَمْ يَجْعَلُ لَهُ رَبِّي أَمَدًا (25)عَالِمُ الْغَيْبِ فَلا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَدًا (26)إِلا مَنِ ارْتَضَى مِنْ رَسُولٍ فَإِنَّهُ يَسْلُكُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ رَصَدًا (27)لِيَعْلَمَ أَنْ قَدْ أَبْلَغُوا رِسَالاتِ رَبِّهِمْ وَأَحَاطَ بِمَا لَدَيْهِمْ وَأَحْصَى كُلَّ شَيْءٍ عَدَدًا (28)} صدق الله العظيم [الجن].

    ويقصد الرسل الأنبياء الذين تنزل عليهم الكتاب ولم يقصد الأنبياء الذي يأتيهم الحكم بالعلم، وأمّا الإمام المهديّ فهو ليس رسولاً ولا نبياً ولكن الله أتاه عصمة الرسل وحكم الأنبياء فهو بأعين ربّه الليل والنهار كما كان جدّه محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَإِنَّ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا عَذَابًا دُونَ ذَٰلِكَ وَلَـٰكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ ﴿٤٧﴾ وَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا ۖ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ حِينَ تَقُومُ ﴿٤٨﴾ وَمِنَ اللَّيْلِ فَسَبِّحْهُ وَإِدْبَارَ النُّجُومِ﴿٤٩﴾} [الطور].


    وقال الله تعالى:
    {وَتَوَكَّلْ عَلَى الْعَزِيزِ الرَّحِيمِ ﴿٢١٧﴾ الَّذِي يَرَاكَ حِينَ تَقُومُ ﴿٢١٨﴾ وَتَقَلُّبَكَ فِي السَّاجِدِينَ ﴿٢١٩﴾ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ﴿٢٢٠﴾} صدق الله العظيم [الشعراء].

    ألا والله الذي لا إله غيره إن المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني ليمشي في أسواق البشر غير مُتلثم، ولا يخاف في الله لومة لائم ونعم أني أحمل معي سلاحي وكذلك المرافقين معي بأسلحتهم وإنما ذلك تنفيذاً لأمر الله في مُحكم كتابه:
    {وَخُذُوا حِذْرَكُمْ إِنَّ اللَّهَ أَعَدَّ لِلْكَافِرِينَ عَذَاباً مُهِيناً} صدق الله العظيم [النساء:102].

    ولكني أعلم أن لو يأمر الله كافة الصالحين من جنده في سماوته وأرضه بحراسة المهديّ المنتظَر أنهم لن يغنوا عني ما لم ينصرني وإياهم ربّي. هو مولانا نعم المولى ونعم النصير. وقال الله تعالى:
    {إِذْ تَسْتَغِيثُونَ ربّكم فَاسْتَجَابَ لَكُمْ أَنِّي مُمِدُّكُم بِأَلْفٍ مِّنَ الْمَلَائِكَةِ مُرْدِفِينَ ﴿٩﴾ وَمَا جَعَلَهُ اللَّـهُ إِلَّا بُشْرَىٰ وَلِتَطْمَئِنَّ بِهِ قُلُوبُكُمْ ۚ وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِندِ اللَّـهِ ۚ إِنَّ اللَّـهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ ﴿١٠﴾} صدق الله العظيم [الأنفال].

    {قُل لَّن يُصِيبَنَا إِلاَّ مَا كَتَبَ اللّهُ لَنَا هُوَ مَوْلاَنَا وَعَلَى اللّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ} صدق الله العظيم [التوبة:51].

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    خليفة الله الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني؛ الناصر لكتاب الله وسنة رسوله الحقّ الإمام ناصر محمد اليماني.

    http://www.the-greatnews.com/showthread.php?p=4312

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. موسوعة مختصر الجواب لمن عندة علم الكتاب ( الجزء 8 )
    بواسطة عبد النعيم الاعظم2 في المنتدى قسم ملخصات البيانات والتحميل والتوجيهات
    مشاركات: 35
    آخر مشاركة: 08-05-2015, 08:11 PM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •