بـــيانــات هـــامّـة وعــــاجــلة

العربية  فارسى  اردو  English  Français  Español  Türk  Deutsh  Italiano  русский  Melayu  Kurdî  Kiswahili

تحذيرٌ إلى كافة المؤمنين بالله ثم ألبسوا إيمانهم بظلمِ الشرك بالله؛ إنّ الشرك لظلمٌ عظيمٌ

Warning to the entire believers in Allah then they cover their belief with wrongdoing of association with Allah; indeed polytheism is a grievous injustice

The Awaited Mahdi is calling to the global peace among the human populations

The fact of Planet-X, the planet of chastisement from the decisive Book as a reminder to the possessors of understanding-minds

A brief word about The Insolent (Antichrist) the Liar Messiah

Donald Trump is an enemy to the original American people, and an enemy to all Muslim and Christian people and their Governments, and an enemy to human populations altogether except the human satans the extremest ones in satan’s party

عــــاجل: تحذيرٌ ونذيرٌ لكافة البشر

تذكيـرٌ من محكم الذّكر لصُنّاع القرار من المسلمين

الإمام المهديّ يعلن غرّة الصيام الشرعيّة لعامكم هذا 1439 بناء على ثبوت هلال رمضان شرعاً

الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يحذّر الذين يخالفون أمر الله ورسوله من غضب الله ومقته وعذابه

سوف تدرك الشمس القمر أكبر وأكبر في هلال رمضان لعامكم هذا 1439 تصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكُبر وآية التصديق للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني

إعلان مفاجأةٌ كبرى إلى كافة البشر لمن شاء منهم أن يتقدّم أو يتأخّر، والأمر لله الواحد القهار

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: إلى أحباب الرحمن في العالمين من الذين لو علموا بالحق من ربهم لأتبعوه ولا يخافون في الله لومة لائم

  1. الترتيب #1 الرقم والرابط: 8328 أدوات الاقتباس نسخ النص

    افتراضي إلى أحباب الرحمن في العالمين من الذين لو علموا بالحق من ربهم لاتبعوه ولا يخافون في الله لومة لائم




    إلى أحباب الرحمن في العالمين من الذين لو علموا الحقّ من ربّهم لاتّبعوه ولا يخافون في الله لومة لائم ..




    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على النبيّ الخاتم جدّي محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم تسليماً، السلام علينا وعلى أحبتي في الله جميع المُسلمين في العالمين ورحمهم الله وأمواتهم أجمعين، إن ربّي غفور رحيم ..

    السلام عليكم يا أمّة الإسلام ورحمة الله وبركاته، إنّي أنا الإمام المهدي المنتظر الذي له تنتظرون ليهديكم إلى الصراط المستقيم من بعد الزيغ عن الحقّ، وما جئناكم بوحي جديد بل لكي نعيدكم إلى منهاج النّبوّة الأولى على كتاب الله وسنّة رسوله الحقّ، ولن تجدونني آمركم بالكفر بسنّة محمد رسول الله الحقّ - صلّى الله عليه وآله وسلم - وأعوذُ بالله أن أكون من الجاهلين بل نأمركم بالكفر لما خالف لمحكم كتاب الله القرآن العظيم في أحاديث السنّة النبويّة لكون أحاديث السنّة لم يعدكم الله بحفظها من التحريف والتزييف، ولذلك أدعوكم إلى الاحتكام إلى كتاب الله فما وجدناه جاء مخالفاً لآيةٍ محكمةٍ في كتاب الله فاعلموا أن ذلك الحديث ليس من عند الله بل من عند الشيطان الرجيم ليصدّكم عن الصراط المُستقيم، ولذلك علّمكم الله كيفية كشف الأحاديث المدسوسة إذ أنّه ليس بالتحري عن الرواة والثقات في قوم لا تعرفونهم بل بأن تعرضوا الحديث الوارد في السنّة على آيات الكتاب المحكمات فإذا كان الحديث مُفترًى كذباً عن النبيّ - صلّى الله عليه وآله وسلم - فحتماً ستجدون بينه وبين محكم القرآن العظيم اختلافاً كثيراً لكون القرآن وأحاديث سنّة البيان جميعاً من عند الرحمن. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {فَإِذَا قَرَ‌أْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْ‌آنَهُ ﴿١٨﴾ ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ ﴿١٩﴾}
    صدق الله العظيم [القيامة]

    ألا وإنّما أحاديث البيان في السنّة تأتي لتزيد القرآن بياناً وتوضيحاً للمُسلمين، وأمّا إذا جاء الحديث في سنّة البيان مخالفاً لآيةٍ محكمةٍ في القرآن العظيم فاعلموا أن ذلك الحديث في سنّة البيان ليس من عند الرحمن بحسب فتوى الله في محكم كتابه في قول الله تعالى:

    {مَّنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ وَمَن تَوَلَّى فَمَا أرسلنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا(80) وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَ‌زُوا مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ‌ الَّذِي تَقُولُ ۖ وَاللَّـهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ ۖ فَأَعْرِ‌ضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّـهِ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّـهِ وَكِيلًا ﴿
    ٨١﴾ أَفَلَا يَتَدَبَّرُ‌ونَ الْقُرْ‌آنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ‌ اللَّـهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرً‌ا ﴿٨٢﴾ وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ‌ مِّنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ ۖ وَلَوْ رَ‌دُّوهُ إِلَى الرَّ‌سُولِ وَإِلَىٰ أُولِي الْأَمْرِ‌ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ ۗ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّـهِ عَلَيْكُمْ وَرَ‌حْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا ﴿٨٣﴾}

    صدق الله العظيم [النساء]

    وعلى هذا الناموس الحقّ لكشف الأحاديث المدسوسة نبني عليه عقيدة المُبايعين الأنصار السابقين الأخيار، فكذلك يقول لهم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني: يا معشر الأنصار لئن وجدتم أحد علماء الأمّة حضر لطاولة الحوار وهيمن على الإمام ناصر محمد اليماني بعلمٍ أهدى سبيلاً من علم الإمام ناصر محمد وأصدقُ قيلاً فلا ينبغي لكم أن تأخذكم العزة بالإثم فتهلكوا لو تبيّن لكم أنّ الإمام ناصر محمد اليماني على ضلالٍ، فكونوا مع الحقّ أينما يكون واعلموا أن الله مع الحقّ، ولكنّ هيهات هيهات، ثمّ هيهات هيهات أن يأتي أحدُ عُلماء البشر في الدّين بعلمٍ أهدى سبيلاً من علم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأصدقُ قيلاً، وهل تدرون لماذا ؟ والجواب تجدوه في محكم الكتاب في قول الله تعالى:

    { وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللَّهِ قِيلاً }

    صدق الله العظيم [النساء:122]

    وإنّما المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني يحاجّ البشر بقول الله في محكم الذكر فتجدونني أُحرّم على المُسلمين أن يفرّقوا دينهم شيعاً وكُلّ حزبٍ بما لديهم فرحون فلم أُحرّم التعدديّة الحزبيّة في الدّين من ذات نفسي بل بقول الله مُباشرة وقال الله تعالى:
    {إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُواْ دِينَهُمْ وَكَانُواْ شِيَعًا لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ إنّما أَمْرُهُمْ إِلَى اللّهِ ثمّ يُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ}
    صدق الله العظيم [الأنعام:159]

    {وَلاَ تَكونوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُواْ وَاخْتَلَفُواْ مِن بَعْدِ مَا جَاءهُمُ الْبيّنات وَأُوْلَـئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٍ}

    صدق الله العظيم [آل عمران:105]

    فاتقوا الله يا إخواني المُسلمين واستجيبوا إلى داعي الاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم واتّباع كتاب الله القرآن العظيم والاعتصام به لأنّه حبل الله لو كنتم تعلمون. تصديقاً لقول الله تعالى:
    { وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلا تَفَرَّقُوا }
    صدق الله العظيم [آل عمران:103]

    وإنّما الاعتصام بكتاب الله القرآن العظيم فيكون حين تجدون ما يخالف محكمه في التوراة والإنجيل والسنّة النبويّة فعليكم الاعتصام بمحكم كتاب الله القرآن العظيم والكفر بما خالفه في كافة الكتب السماوية لكونه الكتاب الوحيد المحفوظ من التحريف والتزييف إلى يوم الدّين، فاعتصموا بنور الله القرآن العظيم الذي تنزل على خاتم الأنبياء والمُرسلين تهتدوا إلى الصراط المستقيم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {يَا أيّها النّاس قَدْ جَاءكُم بُرْهَانٌ مِّن ربّكم وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُوراً مُّبِيناً(174) فَأمّا الَّذِينَ آمَنُواْ بِاللّهِ وَاعْتَصَمُواْ بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطاً مُّسْتَقِيماً(175)}
    صدق الله العظيم [النساء]

    ولكن الذين لا يعلمون يظنون أن الاعتصام بكتاب الله القرآن يكون بترك السنّة النبويّة الحقّ! أفلا يتقون؟ بل الاعتصام بكتاب الله القرآن العظيم هو أنّكم حين تجدون ما يخالفه في السنّة النبويّة أو في التوراة أو في الإنجيل فعليكم بالاعتصام بكتاب الله القرآن العظيم، فلا تتفرّقوا، فطائفةٌ تتمسك بالسنّة النبويّة دون أن تعرض الأحاديث على آيات الكتاب المحكمات، وأخرى تتمسك بالقرآن وحده وتذر السنّة النبويّة الحقّ، فذلك تفريق بين الله ورسوله وأولئك لهم عذاب عظيم، فاتقوا الله واعتصموا بحبل الله القرآن العظيم حين تجدوا ما يخالفه إن كنتم به مؤمنون.

    ويا أمّة الإسلام، ما ينبغي للإمام المهدي الحقّ من ربّكم أن يأتي مُتبعاً لأهوائكم فيقول: وأنا من أهل السنّة. فيعتمد السنّة وحدها فيتبع كتاب البُخاري ومُسلم ويذر القرآن العظيم بحجّة أنّه لا يعلمُ تأويل المُتشابه منه إلا الله، وأعوذُ بالله أن أكون من الجاهلين. ولا ينبغي للإمام المهدي أن يأتي متبعاً لأهوائكم ويقول: وأنا من الشيعة. فيتبع كتاب بحار الأنوار ويذر القرآن وراء ظهره. ولا ينبغي للإمام المهدي الحقّ من ربّكم أن يأتي متبعاً لأهوائكم فيتبع أحد طوائفكم أبداً، بل الإمام المهدي الحقّ من ربّكم يبعثه الله لتوحيد صفّكم وجمع شملكم، فيدعو إلى الله على بصيرةٍ محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلم - القرآن العظيم، ولا يقول: وأنا من الشيعة. ولا يقول: وأنا من السنّة. بل حنيفاً مُسلماً وما أنا من المُشركين.

    فإلى متى يا قوم سيستمر إعراضكم عن داعي الحقّ من ربّكم؟

    ويا أمّة الإسلام، والله الذي لا آله غيره إنّي لا أفتري شخصيّة المهدي المنتظر بغير أمرٍ من الله، ولعنة الله على من افترى على الله كذباً.
    ويا قوم إنّي أخشى عليكم عذاب يومٍ عقيمٍ فاتّبعوني أهدكم صراطاً مستقيماً.

    ويا أمّة الإسلام، ليس من العقل والمنطق أن تختاروا خليفة الله أنتم وما ينبغي لكم فلستم من تقسّمون رحمة الله والأمر لله وحده ولا يشرك في حكمه أحداً فهو من يختار خليفته الإمام المهدي في قدره المقدور في الكتاب المسطور وما كان لكم الخيرة في اختيار خليفة الله من دونه أفلا تتقون. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَرَ‌بُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ‌ ۗ مَا كَانَ لَهُمُ الْخِيَرَ‌ةُ ۚ سُبْحَانَ اللَّـهِ وَتَعَالَىٰ عَمَّا يُشْرِ‌كُونَ ﴿٦٨﴾ وَرَ‌بُّكَ يَعْلَمُ مَا تُكِنُّ صُدُورُ‌هُمْ وَمَا يُعْلِنُونَ ﴿٦٩﴾}
    صدق الله العظيم [القصص]

    ويا أمّة الإسلام، ويا معشر البشر جميعاً والله الذي لا آله غيره إنّ الشّمس أدركت الْقمر وأنتم في غفلةٍ معرضون ففروا إلى الله الواحدُ القهّار، واستجيبوا لداعي الاحتكام إلى الذكر واتّباعه قبل أن يسبق الليل النّهار بسبب مرور ما يسمونه بالكوكب العاشِر كوكب نيبيرو، فوالله الذي لا آله غيره أنّ ذلك الكوكب حقّ على الواقع الحقيقي لا شك ولا ريب كما لا أشك في ربّي الله سُبحانه لكوني تلقيت الفتوى عن كوكب العذاب من الله وبيّناه لكم من محكم الكتاب ذكرى لأولي الألباب، ولم تأتي الساعة بل دخل البشر في عصر أشراط الساعة الكُبرى ومنها بعث المهدي المنتظر وأن تدرك الشّمس الْقمر ويسبق الليل النّهار ليلة مرور كوكب سقر بما تسمونه الكوكب العاشِر أسفل الأراضين السبع أسفل سافلين. أفلا تتقون؟

    فياعجبي منكم يا معشر الأميين يا من يزعمون أنّهم بالقرآن العظيم مؤمنون ويعتقدون أن أصدق الحديث كتاب الله ثمّ يدعوهم إلى الاحتكام إليه المهدي المنتظر الحقّ من ربّهم فيقولون: "إنّما أنت كذاب أَشِر تريد أن تشتهر" . وأعوذُ بالله أن أشتهر بلعنة الله وغضبه، وذلك لأنّ من افترى على الله كذباً فقد لعنه الله وأعدَّ له عذاباً مهيناً.

    ألا والله ما كان سبب نشوء الفرق المارقة من الدّين الذين يقتلون المُسلمين والكافرين إلا الحكمة الخبيثة لدى عُلماء المُسلمين الذين يقولون: "لا تحاوروا فلان الذي يدَّعي كذا وكذا حتى لا تشهروه" . ومن ثمّ يصمتون عنه فيتبعه قوم آخرون، ثمّ يفسدون في الأرض ويقتلون المُسلمين، وذلك بسبب إعراض عُلماء المُسلمين عن محاورة الضالين المُضلين بحجّة عدم إشهارهم حتى مرقت طوائف من الدّين وأضرّوا الإسلام والمُسلمين وساعدوا أعداء الله بتصرفاتهم التي لا ترضي الله ولا رسوله، حتى تمّ استضعاف المُسلمين في كُل مكان في العالمين، ويخافون أن يتخطّفهم النّاس! ولا قوة إلا بالله هو مولانا نعم المولى ونعم النصير.

    ويا عُلماء أمّة الإسلام على مُختلف فرقهم وطوائفهم، هلّموا للحوار خير لكم، وإن قلتم: "لا نُريد أن نشهر ناصر محمد اليماني للنّاس" . ومن ثمّ يردّ عليكم ناصر محمد اليماني وأقول: وتالله إنّي مشهور شئتم أم أبيتم وسوف يتّبعني أولوا الألباب شئتم أم أبيتم، أفلا ترون أن المُبايعين يزدادون يوماً بعد يوم إذاً ليس الحلّ أن تعرضوا عن دعوة الإمام ناصر محمد اليماني للحوار بل الحلّ هو أن تحاوروه لتشهروا ضلاله للمُسلمين بعلمٍ وسلطانٍ مبينٍ إن كان حقاً على ضلالٍ مبينٍ، ومن ثمّ لا يتّبعه أحدٌ من المسلمين إن كان ناصر محمد اليماني من أعداء الدّين ثمّ يموت بغيظه، وأمّا إذا كان ناصر محمد اليماني هو حقاً المهدي المنتظر فوالله الذي لا آله غيره لا يستطيع أن يُهيمن عليه بسلطان العلم من كتاب الله كافة عبيد الله في السماوات والأرض، ولكنّ أكثركم يجهلون! وليس تحدّي الغرور بل تحدّياً بالحقّ من الله فما ظنّكم بعبدٍ مُعلّمه الله العليم الحكيم فهل سوف يغلبه أحدٌ من العالمين بعلمٍ أهدى من علم الإمام المهدي؟
    {قُلْ هَاتُوا برهانكم إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ}
    صدق الله العظيم [البقرة:111]

    ألا والله الذي لا آله غيره لا يستطيع كافة عُلماء المُسلمين واليهود والنّصارى أن يأتوا بعلمٍ أهدى من الذي آتاه الله علم الكتاب ولو كان بعضهم لبعضٍ ظهيراً ونصيراً، وطاولة الحوار العالمية هي الحكم، فتفضلوا للحوار مشكورين يا معشر المُسلمين والكافرين وبيني وبينكم كتاب الله القرآن العظيم ذكر العالمين لمن شاء منهم أن يستقيم، ولم يأمرني الله أن أجبركم حتى تكونوا مؤمنين وما علينا إلا البلاغ المبين، فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر والحكم لله ربّ العالمين.

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    خليفة الله وعبده الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــ





    البيعة لله



    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ الله يَدُ الله فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ الله فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)




  2. الترتيب #2 الرقم والرابط: 8338 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    11

    افتراضي لن يجد علماء الأمة علم أهدى من علمكم

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين والصلاة والسلام على صاحب علم الكتاب الإمام المهدي الأمين وعلى آل بيته الطاهرين
    سيدي الإمام لا يؤمن بعلمك إلا ألو الألباب ومعظم أو غالبية علماء هذا العصر أجهل من الدابة ولو علم الله فيهم خيرا ما بعثك إليهم لتهديهم صراط الله العزيز الحكيم أه ثم أه لو يتدبروا بيان من بياناتك وكان عندهم عقل يزنوا به لخروا لله ساجدين فاصبر سيدي الإمام إن الله مع الصابرين
    وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

المواضيع المتشابهه

  1. إلى كُل عالم مُسلم لا يخشى في الله لومة لائم
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى قسم الإستقبال والترحيب والحوار مع عامة الزوار المسلمين الكرام
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 03-03-2014, 06:50 PM
  2. ذكرى: إلى أحباب الرحمن في العالمين من الذين لو علموا بالحق من ربهم لاتبعوه ولا يخافون في الله لومة لائم
    بواسطة مريد الحق في المنتدى تحذير النذير بالبيان الحق للذكر إلى كافة البشر أنهم دخلوا في عصر أشراط الساعة الكبرى
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-07-2011, 02:18 AM
  3. إلى أحباب الرحمن في العالمين من الذين لو علِموا الحقّ من ربّهم لاتّبعوه ولا يخافون في الله لومة لائم ..
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 28-09-2010, 01:01 AM
  4. { وَأَنذِرْ بِهِ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَن يُحْشَرُوا إِلَىٰ رَبِّهِمْ ۙ لَيْسَ لَهُم مِّن دُونِهِ وَلِيٌّ وَلَا شَفِيعٌ لَّعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ ﴿٥١﴾ } صدق الله العظيم ..
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى دحض الشبهات بالحجة الدامغة والإثبات على مهدوية الإمام ناصر محمد اليماني
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 31-03-2010, 04:11 AM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •