بـــيانــات هـــامّـة وعــــاجــلة

العربية  فارسى  اردو  English  Français  Español  Türk  Deutsh  Italiano  русский  Melayu  Kurdî  Kiswahili

تحذيرٌ إلى كافة المؤمنين بالله ثم ألبسوا إيمانهم بظلمِ الشرك بالله؛ إنّ الشرك لظلمٌ عظيمٌ

Warning to the entire believers in Allah then they cover their belief with wrongdoing of association with Allah; indeed polytheism is a grievous injustice

The Awaited Mahdi is calling to the global peace among the human populations

The fact of Planet-X, the planet of chastisement from the decisive Book as a reminder to the possessors of understanding-minds

A brief word about The Insolent (Antichrist) the Liar Messiah

Donald Trump is an enemy to the original American people, and an enemy to all Muslim and Christian people and their Governments, and an enemy to human populations altogether except the human satans the extremest ones in satan’s party

عــــاجل: تحذيرٌ ونذيرٌ لكافة البشر

تذكيـرٌ من محكم الذّكر لصُنّاع القرار من المسلمين

الإمام المهديّ يعلن غرّة الصيام الشرعيّة لعامكم هذا 1439 بناء على ثبوت هلال رمضان شرعاً

الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يحذّر الذين يخالفون أمر الله ورسوله من غضب الله ومقته وعذابه

سوف تدرك الشمس القمر أكبر وأكبر في هلال رمضان لعامكم هذا 1439 تصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكُبر وآية التصديق للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني

إعلان مفاجأةٌ كبرى إلى كافة البشر لمن شاء منهم أن يتقدّم أو يتأخّر، والأمر لله الواحد القهار

صفحة 2 من 7 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 65

الموضوع: تفسير قوله تعالى { واللاتي لم يحظن }

  1. الترتيب #11 الرقم والرابط: 221380 أدوات الاقتباس نسخ النص
    أيمن محمد غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    1,615

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    تدبر رائع جداً ........ وصدقتي ، وبارك الله فيكِ وزادك من نعيم فضله وعلمه ، اللهم أمين يارب العالمين

    وصحيح ...... المراءة أحياناً ، بعقل ألف رجل ... بل بعقول الكثير من الرجال ، ماشاء الله لا قوة إلا بالله ..

    والسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

  2. الترتيب #12 الرقم والرابط: 221381 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Mar 2015
    الدولة
    اليمن
    المشاركات
    578

    افتراضي

    وَاللَّائِي يَئِسْنَ مِنَ الْمَحِيضِ مِن نِّسَائِكُمْ إِنِ ارْتَبْتُمْ فَعِدَّتُهُنَّ ثَلَاثَةُ أَشْهُرٍ وَاللَّائِي لَمْ يَحِضْنَ ۚ "

    اللائي يئسن من المحيض من نسائكم ... هي العجوز العاقر وهن القواعد من النساء
    واللائي لم يحظن ...... هن العقيم التي لم تحض من قبل بسبب العقم
    والله وخليفته اعلم

  3. الترتيب #13 الرقم والرابط: 221389 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية Nadia
    Nadia غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    429

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    يقول المولى تبارك وتعالى:
    ( والمطلقات يتربصن بأنفسهن ثلاثة قروء ولا يحل لهن أن يكتمن ما خلق الله في أرحامهن إن كن يؤمن بالله واليوم الآخر وبعولتهن أحق بردهن في ذلك إن أرادوا إصلاحا ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف وللرجال عليهن درجة والله عزيز حكيم ) صدق الله العظيم (النساء)

    هلّا سمحتم لي لأبيّن وجهة نظري في اعتباري ان اللّائي لم يحضن في الآية هن اللاتي إنقطع حيضهن لسبب غير معلوم أو غير قطعي
    فانظروا قوله تعالى: "فالمطلقات يتربصن بأنفسهن ثلاثة قروء" فهل تعلمون لماذا قال المولى تعالى قروء ولم يقل أشهر؟ ذلك لأن القرء يعني حيضة ومنه قوله صلى الله عليه وسلم : " دعي الصلاة أيام أقرائك " أي أيام حيضك إلى طهرك. فتعدّ المطلقات ثلاث حيضات بطهرهن ولماذا تفعل ذلك؟ بديهيا لتتأكد من براءة رحمها من الحمل وذلك ما نجده في نفس الآية في قوله تعالى: "ولا يحل لهن أن يكتمن ما خلق الله في أرحامهن" فأمر العدة هو للمطلقة التي دخل بها زوجها وكانت تحيض، ولم يخصص لها القرآن حالة بعينها فهي تحيض وليست بحامل ولا يائس من الحيض وحيضها مستمر ولم ينقطع لأي عارض فهذه تحسب لنفسها ثلاث حيضات. ثم جاءت آيات أخر مبيّنات ذكرت حالات بعينها وهن : 1)اللّائي يئسن من المحيض، 2) اللأئي لم يحضن، 3) أولات الأحمال.ومن ضمن هذه الحالات الحالة محل التدبر
    يقول تبارك وتعالى: " واللّائي لم يحضن" برأيكم لماذا قد يذكر الله تعالى امرأة لم تحض في حياتها بين نساء الأصل فيهن الحيض؟ أولا هذا غير منطقي البتة وثانيا قد يصدر الإمام فتوى يقول فيها بأن امرأة لم تحض في حياتها قطعا لا عدة لها، هذا أصلا إن كانت حقا توجد تلك الحالة! وأما لماذا أفترض أن لا تكون هناك عدة لأمرأة لم ترى الحيض في حياتها فهو بدليل الآيات السابقة التي أمرت بالعدة لمن تحضن من النساء وبدليل قوله تعالى: "وَاللَّائِي يَئِسْنَ مِنَ الْمَحِيضِ مِن نِّسَائِكُمْ إِنِ ارْتَبْتُمْ فَعِدَّتُهُنَّ ثَلَاثَةُ أَشْهُرٍ" فالله حدّد بالقول إن إرتبتم" أي إن شككتم وخشيتم وإنما العدة هنا لتمام اليقين فمن يئست من الحيض بشكل قطعي لانقطاع حيضها منذ زمن ليس باليسير يستحيل ان تحمل فما بالكم بمن لم تحض قطعا طيلة حياتها! وأضيف على ذلك أن الله هنا خصها بالقول " فعدتهن ثلاثة أشهر" ولم يقل قروء ذلك لأن القرء مختص بمن تحيض وهذه قد إنقطع عنها حيضها.

    ومثل هذه اليائسة من الحيض بشكل معلوم، اللّائي لم يحضن بسبب الدخول في سن اليأس حيث يبدأ الحيض في التذبذب والانقطاع بشكل تدريجي فمن دخلت في بداية سن اليأس وبدأ حيضها بالانقطاع ولكنها لا تعرف يقينا هل السبب هو دخولها في سن اليأس أم أنها قد تكون حامل فهذه يشملها قوله تعالى: "وَاللَّائِي يَئِسْنَ مِنَ الْمَحِيضِ مِن نِّسَائِكُمْ إِنِ ارْتَبْتُمْ فَعِدَّتُهُنَّ ثَلَاثَةُ أَشْهُرٍ وَاللَّائِي لَمْ يَحِضْنَ ۚ " فإن إنقضت الثلاثة أشهر وتبيّن أنها حامل أتمت عدتها إلى أن تضع وإن لم تكن حاملا فهي قد يئست من المحيض.

    والقول الفصل لصاحب العلم القطعي الإمام صاحب علم الكتاب.

  4. الترتيب #14 الرقم والرابط: 221392 أدوات الاقتباس نسخ النص
    أيمن محمد غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    1,615

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم


    ماشاء الله تبارك الرحمن ، كلام مُقنع ، يعلوا بقول الله ولا يُعلى عليه ....
    ولهذا أخشى إن قرأ موضوعك. أحد ( المشايخ ) المحسوبين على ( الإفتاء ) تُصيبه قارعة ( حسد ) أو تحل قريب من داره ههههه

    ولا أظن بعد هذا الوضوح ، إلا فتوى صريحة من الامام عليه السلام ، ولهذا أرى عدم الخوض فيه أسلم ، خاصةً وهو يتعلق بأمور تفهمها النساء أكثر من الرجال ، والله من وراء القصد ، والحمد لله رب العالمين

    والسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

  5. الترتيب #15 الرقم والرابط: 221394 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية Nadia
    Nadia غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    429

    افتراضي

    الله أعلم أخي أيمن فقد يأتي الإمام ويقلب الأمور رأسا على عقب هههههه وياما حصلت معنا تلك الأمور ويا مرحى لأي بيان جديد يزيدنا علما قطعيا حتى لو كان نقيضا لفهمنا وما اعتقدنا
    فليست العبرة بالقول الصواب أخي إنما فقط حين يدلي أيا منا بدلوه فليأت بالحجج التي يراها منطقية فلا مجال هنا للعواطف وانما للبراهين.

  6. الترتيب #16 الرقم والرابط: 221395 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية بوعلام
    بوعلام غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    أرض الله الواسعة
    المشاركات
    318

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاصم مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم , وسلام على المرسلين وعباد الله الصالحين والباحثين عن الحق إلى يوم الدين وبعد : وإنما اللآئي لم يحضن هن النساء العاقرات ( لارحم لهن ) وتعالي ياأختي نادية لأعلمك مرة آخرى فنحن الرجال أولى بالقضاء بين الناس من النساء شاء من شاء وأبى من أبى , وإنما الدماء تتجمع على جدار الرحم , وحين لاتجد جنينا يتغذى عليه فعندها يطرحه الرحم خارج الجسم , واللآثي لم يحضن هن النساء اللآئي ليس لهن رحم بالأساس ( العاقرات ) فلايحضن أبدا ,واللآئي لايحضن بالأساس , أم حسبتي ياأختاه بأن الله تعالى غافل عن هذه الحالات ....؟ وتجعلون حجة على الذي أحاط بكل شيء علما سبحانه وتعالى ثم يغفل عنها سبحانه وتعالى علوا كبيرا وليس على الله حجة أبدا فلله الحجة البالغة . فسبحان ربك رب العزة عم يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين .




    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جميع الأنبياء والرسل من أوّلهم إلى آخرهم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، والصلاة والسلام على إمامنا وقرة أعيننا المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني، وعلى جميع الأنصار السابقين الأخيار ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين،

    حبيبي في الله عويصم، أختنا نادية بصفة عامة أصابت في معنى : " وَاللَّائِي لَمْ يَحِضْنَ"، ولو أخطأت كان عليك ان تبيِّن لها أين موضع الخطأ، وتأتي ببرهان الذي يصحح ذلك الخطأ، شخصيا لحد الآن أرى هناك فقط نظر في كلامها [ فاللائي لم يحضن غير اللائي لا يحضن] وشرحها له، ولكن بصفة عامة أصابت في إجابتها، ولا يجب أن نمنع أي أنصارية أن تتعلم وتنافس بحكم أنها إمرأة، أو نرد عليها بشكل يسبب لها الأذى فتفشل وتقلع عن المشاركة والمواصلة في التعلم.
    فهذا الموقع مجال للتعلم، ولدينا إمام عليم يصحح لنا أخطائنا، المهم أن نتصف بالتواضع وخفض الجناح، قال الله تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلاَ يَخَافُونَ لَوْمَةَ لائِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاء وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ (54)) [المائدة].

    حبيبي في الله، لا يوجد إمرأة ليس لديها رحم، لأن الرحم هو أساس الجهاز التناسلي للمرأة، وأيضا الجنين لا يتغذى من ذلك الدم المتواجد في الرحم، بل تتغذى منه المضغة التي تتشكل من بعد تلقيح البويضة بنطفة ثم تنزل إلى الرحم على شكل مضغة فتنغرس في بطانة الرحم، وأما الجنين يتغذى من أمه عن طريق الأنبوب الذي يتشكل بعد مراحل عديدة.

    والمرأة التي لا تحيض لا يعني أنها ليس لديها رحم، صحيح الدم يتشكل في الرحم، للعلم، في الحالة العادية، عملية الحيض سببه عدم تَلَقح البويضة، حيث أنه عندما تخرج البويضة من المبيض، تبدأ عملية إفراز الهرمونات التى تؤدي إلى تكوين بطانة الرحم لاستقبال البويضة الملقحة، وإذا لم تُلقح البويضة، ستبدأ في الإنكماش والذوبان قبل وصولها الى الرحم، ما يؤدي إلى تغير في مستوى الإفرازات الهرمونية، وتغير في مستوى الإفرازات الهرمونية يؤدي بدوره إلى تلاشي وذوبان بطانة الرحم التي تتكون من الدم وبعض الأغشية فينفصل من جدار الرحم ويسقط، وهذا يسمى بعملية الحيض.
    وأي خلل في هذا النظام أي في التبويض أو في الإفرازات يسبب عدم تكون بطانة الرحم، وبالتالي عدم الحيض، فالمرأة اليائسة سببه ان المبيض مغلوق لا يُخرج البويضات، وأما المرأة العاقرة هناك حالات كثيرة تؤدي إلى الإخلال بهذا النظام.

    إذا الرحم موجود بالأصل يا أخي، وإلا كيف ولدت إمرأة زكريا بدون رحم، حيث قال الله تعالى على لسان زكريا : (قَالَ رَبِّ أَنَّىَ يَكُونُ لِي غُلامٌ وَقَدْ بَلَغَنِيَ الْكِبَرُ وَامْرَأَتِي عَاقِرٌ قَالَ كَذَلِكَ اللَّهُ يَفْعَلُ مَا يَشَاء (40) ) آل عمران، أخلق الله لإمرأة زكريا رحم بعد ان وعده بان يرزقه بولد ؟؟

    ثم نأتي إلى القضاء، شخصيا لم ألتقي ببيان الإمام الكريم أنه يفتى بتحريم القضاء على النساء أو بتقديم الرجال على النساء في القضاء، اللهم إذا إلتقيت أنت به فأرجو أن تنسخه لنا لنزيد علما أو آتينا ببيان الحق من القرآن الكريم دون ظن، إلى حين ذلك أقول: منطقيا، مادام العلم لم يحصره الله عز وجل للرجال، بل للذكر مثل حظ للأنثى في هذا المجال، فلا أظن إذا تواجدت إمرأة في مكان ما أعلم من رجال ونساء ذلك المكان وأعلم بحل قاضاياه، لا أظن أنه لا يجوز لها أن تقضي بالحق فيما إختلف فيه الناس، أم تقول لي حبيبي في الله : لا بل نقدم الرجل رغم أنه أقل منها علما لأن الرجال أولى بالقضاء؟؟.

    ربما يأتي حبيبي في الله رضي الله بالوالدين يقول : الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ، أقول هذه الآية تتعلق بالميراث والعلاقة الزوجية، وليس بالقضاء، فلا ننقص عقل المرأة على الرجل كما يعتقد بعض الناس، تعالى لنرى موضوع الآية وموضوع الآية التي قبلها قال الله تعالى : (وَلِكُلٍّ جَعَلْنَا مَوَالِيَ مِمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالأَقْرَبُونَ وَالَّذِينَ عَقَدَتْ أَيْمَانُكُمْ فَآتُوهُمْ نَصِيبَهُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدًا * الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاء بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنفَقُواْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِّلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ وَالَّلاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلاَ تَبْغُواْ عَلَيْهِنَّ سَبِيلاً إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا) صدق الله العظيم [النساء 33..34]،
    ولو عقل المرأة ناقص بالنسبة لعقل الرجل مثلما يقول البعض، فكيف الله عز وجل يحاسب المرأة مثلما يحاسب الرجل، قال الله تعالى : (مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ) [النحل 97]، وقال : (فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لاَ أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِّنكُم مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى بَعْضُكُم مِّن بَعْضٍ فَالَّذِينَ هَاجَرُواْ وَأُخْرِجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَأُوذُواْ فِي سَبِيلِي وَقَاتَلُواْ وَقُتِلُواْ لأُكَفِّرَنَّ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلأُدْخِلَنَّهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ ثَوَابًا مِّن عِندِ اللَّهِ وَاللَّهُ عِندَهُ حُسْنُ الثَّوَابِ) [آل عمران 195] صدق الله العظيم.

    للحديث بقية، وننتظر الإمام الكريم الفصل في هذه القاضايا في وقتها، اللهم ثبتنا على الحق، وقل ربي زدني علما، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    اخوكم ابوعلام

  7. الترتيب #17 الرقم والرابط: 221442 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية Nadia
    Nadia غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    429

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    سلام الله على جميع الأنصار السابقين الأخيار ورحمته وبركاته ونعيم رضوانه
    وإن اختلفنا نبقى أحبة في حب الله ولا نحمل في قلوبنا ضغينة لأحد وإن تنافسنا فعلى حب الله وقربه ونعيم رضوان نفسه وليس تنافسنا على شيء آخر سواه

    -بخصوص حكم المرأة ورياستها واشتغالها بالقضاء فإني لم أجد في أي من بيانات الإمام جميعا أنه خاطب إحدى أنصارياته بقوله وزيرتي من بعد الظهور بينما خاطب كثيرا من الأنصار بذلك وهذا إعلان ضمني بأن الإمام لن يشرك النساء في أمور الحكم والقضاء بينما صادفني قوله لأنصارياتي الإكرام والدلال من بعد الظهور وهنا قد أنزل الإمام الأمور منازلها وجعل الرجال والنساء في مواقعهم من غير ظلم ولا أعتقد أن الأمر يحتاج لفتوى فهو محسوم ولن تخوض النساء في أمور الحكم إلا إن انعدم الرجال الأكفاء وليس هذا حالنا بإذن الله في وجود رجال هم من صفوة البرية من قوم يحبهم الله ويحبونه أنصار المهدي المنتظر. ولكن أيضا بديهي في وجود امرأة طبيبة لن يجعل الإمام طبيبا يعالج النساء وقس على ذلك.

    نعود لتدبرنا في شأن زوجة نبي الله زكريا عليه السلام

    قال تعالى: {كهيعص (1) ذِكْرُ رَحْمَتِ رَبِّكَ عَبْدَهُ زَكَرِيَّا (2) إِذْ نَادَىٰ رَبَّهُ نِدَاءً خَفِيًّا (3) قَالَ رَبِّ إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مِنِّي وَاشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْبًا وَلَمْ أَكُن بِدُعَائِكَ رَبِّ شَقِيًّا (4) وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِن وَرَائِي وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا فَهَبْ لِي مِن لَّدُنكَ وَلِيًّا (5)يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ ۖ وَاجْعَلْهُ رَبِّ رَضِيًّا (6) يَا زَكَرِيَّا إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلَامٍ اسْمُهُ يَحْيَىٰ لَمْ نَجْعَل لَّهُ مِن قَبْلُ سَمِيًّا (7)قَالَ رَبِّ أَنَّىٰ يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا وَقَدْ بَلَغْتُ مِنَ الْكِبَرِ عِتِيًّا (8) قَالَ كَذَٰلِكَ قَالَ رَبُّكَ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَقَدْ خَلَقْتُكَ مِن قَبْلُ وَلَمْ تَكُ شَيْئًا (9)} صدق الله العظيم (مريم)

    كل ما نجده في هذه الآيات هو دعاء نبي الله زكريا ربه أن يرزقه ولدا ذكرا ليرثه ويرث من آل يعقوب ، فمالذي يتمنى نبي الله زكريا أن يورثه؟ ليس المال والسلطان وإنما النبوة والحكمة التي آتاها الله آل يعقوب، مما لا يورث للنساء وهنا لا يمكننا أن نجزم أن نبي الله زكريا لم يكن له بنات ولا نجزم كذلك بعكس ذلك.
    قال تعالى على لسان نبيه زكريا عليه الصلاة والسلام: {قَالَ رَبِّ إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مِنِّي وَاشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْبًا وَلَمْ أَكُن بِدُعَائِكَ رَبِّ شَقِيًّا (4) وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِن وَرَائِي وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا فَهَبْ لِي مِن لَّدُنكَ وَلِيًّا}
    فيخبرنا المولى عز وجل بأن نبيه زكريا قد أصبح شيخا كبيرا ضعيفا وأن امرأته عاقر؟ والسؤال الذي طرحه الأنصار مرارا كيف علم ني الله زكريا أن زوجته عاقر؟ ولكن اللفظ القرآني دقيق ولم يقل امرأتي عقيم بل قال عاقر مما يعني أن العقر هو أمر معلوم ظاهر ويقيني. فما هو هذا الأمر الذي يجعل النساء غير قادرات على الإنجاب ونحيط به علما؟ بداهة هو انقطاع الحيض وهو أمر تعلمه المرأة وزوجها. وهذا ما قصده نبي الله زكريا بوصف زوجته بالعاقر أي أنها أصبحت من القواعد، عجوز كبيرة في السن انقطع عنها الحيض، وورود الوصف على هذا النحو يثبت وجهة نظري فوصف نبي الله زكريا نفسه بالضعف والشيب ووصف زوجه بالعقر كناية على كبرها كذلك وعدم خصوبتها.

    أعود للدليل على أن العاقر قصد بها القاعد من الحيض ونجده في قوله تعالى: { وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَى رَبَّهُ رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْداً وَأَنتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ (89) فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَباً وَرَهَباً وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ (90)} صدق الله العظيم (الأنبياء)
    "فاستجبنا له ووهبنا له يحي وأصلحنا له زوجه" فنبي الله يحي ولد ولادة طبيعية وإن كان فيها إعجاز إلا أنه ولد لأبوين بعد حمل طبيعي ولم يولد كالمسيح عيسى بن مريم بكن فيكون فحملت به أمه وانجبته في نفس اليوم.
    فقد جاءت الملائكة بالبشرى لنبي الله زكريا من قبل فبشروه بغلام إسمه يحي ومن بعد البشرى أصلح الله له زوجه العاقر التي انقطع حيضها فعادت تحيض من جديد وإلا لماذا يخبرنا الله بأنه أصلح له زوجه؟ فلابد كذلك من أن إصلاحها كعقرها يكون أمرا ظاهرا ولابد أن زوجة نبي الله زكريا قد حاضت ولو حيضة واحدة على الأقل من قبل حملها يكون بها صلاح حالها وبداية تحقق البشرى.

    والقول الفصل لقرة أعيننا عليه الصلاة والسلام وعلى آل بيته وأنصاره أجمعين

  8. الترتيب #18 الرقم والرابط: 221444 أدوات الاقتباس نسخ النص
    أيمن محمد غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    1,615

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    أحسنتي التدبر أختي المكرمة ( ناديا ) ، فالعاقر حالة من اليأس واضحة جداً لا تحتاج دليل ... كالكِبر و إستأصال الرحم مثلاً وغيره من الأمور التي يستحيل معها الحمل وهي تخص النساء أكثر ، وإن كانت عند الرجال متمثلة بحالة الأضرار التي تُصيب الأعضاء التناسلية أو حالة ( الخُصي ) ..... بينما ( العقم ) حالة سليمة لجميع الوظائف التناسلية ، ولكن وجود خلل ما في عملية الحمل ، فلا يتم ذلك أبداً ... وإذا كبرت المراءة في العمر ، يتحول العُقم إلى عُقر تام

    وحالة زوجة النبي زكريا ، هي عُقر ، بمعنى كُبر في العمر بالإضافة إلى عُقم مزمن لا يتم معهُ الحمل .... وهُنا الإعجاز والحكمة بعدم القنوط من رحمة الله عز وجل حتى في أحلك الظروف شدة ويأس .....

    أما بالنسبة ل ( أصلحنا لهُ زوجه ) فإني أرى الصلاح ليس في الأمور الجسدية ، والعلاجية ، إنما الصلاح في الأخلاق .. ولو نظرنا لمفردة الصلاح في القران الكريم ، فهي في أغلب الأحوال ، تعني ( الهداية ) للعمل الطيب ، وتغير في الأخلاق تغير إيجابي ...... كا قول الله تعالى :
    إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ
    صدق الله العظيم

    وغيرها الكثير من الآيات التي تدل على صلاح الأخلاق بين طرفين متنازعين ، مثل الفئتين من المؤمنين أن أختلفوا فأصلحوا بينهما ......
    إذاً عملية الصلاح ، هي لطرفين مختلفين بالرأى ، فينصلح الحال بينهما على الحق

    والسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

  9. الترتيب #19 الرقم والرابط: 221445 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية Nadia
    Nadia غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    429

    افتراضي

    الشكر موصول دائما لحبيب الأنصار عبد الله سفينة النجاة جزاه الله خيرا
    ومشاركة قيمة أخي رضى الله والوالدين يبدو أننا نتفق في كون العاقر هي التي انقطع حيضها ببلوغ سن اليأس وأما العقم فهو عدم القدرة على الإنجاب بشكل عام

  10. الترتيب #20 الرقم والرابط: 221468 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية بوعلام
    بوعلام غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    أرض الله الواسعة
    المشاركات
    318

    افتراضي



    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جميع الأنبياء والرسل من أوّلهم إلى آخرهم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، والصلاة والسلام على إمامنا وقرة أعيننا المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني، وعلى جميع الأنصار السابقين الأخيار ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين،


    أشكرا لكم أحبتي الكرام على هذه المشاركات القيمة والطيبة التي تفتح لنا المجال للتفكر وتدبر كتاب الله وبيانات الحق للقرآن الكريم، وخاصة الإحترام المتبادل ونية الزيادة في التعلم.

    بالنسبة لقضاء المرأة وفتوتها، هو في المسائل والإشكاليات الذي أقصده، فمثلا إذا طرحت قضية ما في الموقع، فبدأوا الأنصار بطرح حلولهم وفتاويهم بما تعلموا من العلم، ولكن وجدنا مثلا أخت أنصارية طرحت حلا أكثر برهانا بالبيان الحق للقرآن الكريم، فهل يجوز أن نرد حلها وفتوتها لأنها إمرأة ؟؟ فهذا الذي أقصده، ولا أرى هناك مانع لتفتي المرأة في قضايا مجتمعها، والمهم هو الحل الأكثر برهانا وأحسن قيلا، سواءا جاء من عند رجل أو من عند إمرأة.

    أما بالنسبة للعلاقة الزوجية، فهاذا أمر آخر الذي لا أقصده قبل، صحيح الزوج هو المسؤول عن زوجته، وأمر الله الزوجة أن تطيع زوجها، ولكن قضى أن حرم لها أن تطيعه في معصية الله.

    بالنسبة للإمامة والنبوة والقيادة، هذا أيضا أمر آخر لم أتكلم فيه بعد، رغم أن فيه تشابه، ولكن هناك حالات يجب إعتبارها.
    فمثلا النبوة والإمامة جعلها الله في الرجال، فكل الأنبياء والرسل صلى الله عليهم وسلم الذين ذكرهم الإمام الكريم هم رجال، والأئمة كلهم رجال، كسيدنا عمران والأئمة الإثناعشر هم كلهم رجال، أرى هذا فيه حكمة من الله، إذ أن مسؤوليتهم كبيرة، ويحتاجون الخروج إلى الناس لدعوتهم جهرة والإجتماع بهم والسفر أيام وليالي وقضاء حوائج الناس ... إلخ من المسؤوليات الكبيرة التي تتطلب جهدا جسديا كبيرا والحضور والإستعداد الدائم لأي طارئ، وهذا ما لا يتوفر في المرأة بصفة عامة، حيث المرأة تمر عليها فترات الحمل والدورات الشهرية وأشياء أخرى تخص النساء، وهناك أيضا مرضى النفوس من الرجال من يطمع فيهن عوضا الإستماع لكلام الله، وهذا إجتهادي وللإمام الكريم الكلمة الأخيرة في حكمة الله في اختيار الأئمة والأنبياء رجالا والفصل فيها بالبيان الحق للقرآن الكريم لا ريب فيه.

    وأما القيادة، فإنه مرتبط بالمنصب، فهناك قيادة الجيش، قيادة وزارة، قيادة مصنع، شركات، أو حكم البلد بأكمله،
    فبالنسبة لحكم البلد، لما وردت قصة سليمان، واكتشاف الهدهد ملكة سبأ حيث قال الله تعالى : (وَتَفَقَّدَ الطَّيْرَ فَقَالَ مَا لِيَ لا أَرَى الْهُدْهُدَ أَمْ كَانَ مِنَ الْغَائِبِينَ * لَأُعَذِّبَنَّهُ عَذَابًا شَدِيدًا أَوْ لَأَذْبَحَنَّهُ أَوْ لَيَأْتِيَنِّي بِسُلْطَانٍ مُّبِينٍ * فَمَكَثَ غَيْرَ بَعِيدٍ فَقَالَ أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ وَجِئْتُكَ مِن سَبَإٍ بِنَبَإٍ يَقِينٍ * إِنِّي وَجَدتُّ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِن كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ * وَجَدتُّهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِن دُونِ اللَّهِ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمْ لا يَهْتَدُونَ * أَلاَّ يَسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ * اللَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ) صدق الله العظيم [ النمل 20 .. 26]، هنا الهدهد أنكر على ملكة سبأ وقومها فقط لعبادتهم للشمس ولم ينكر عليها لأنها حكمت قومها، وأيضا، في قول الله تعالى : (قَالَ نَكِّرُوا لَهَا عَرْشَهَا نَنظُرْ أَتَهْتَدِي أَمْ تَكُونُ مِنَ الَّذِينَ لا يَهْتَدُونَ * فَلَمَّا جَاءَتْ قِيلَ أَهَكَذَا عَرْشُكِ قَالَتْ كَأَنَّهُ هُوَ وَأُوتِينَا الْعِلْمَ مِن قَبْلِهَا وَكُنَّا مُسْلِمِينَ *وَصَدَّهَا مَا كَانَت تَّعْبُدُ مِن دُونِ اللَّهِ إِنَّهَا كَانَتْ مِن قَوْمٍ كَافِرِينَ * قِيلَ لَهَا ادْخُلِي الصَّرْحَ فَلَمَّا رَأَتْهُ حَسِبَتْهُ لُجَّةً وَكَشَفَتْ عَن سَاقَيْهَا قَالَ إِنَّهُ صَرْحٌ مُّمَرَّدٌ مِّن قَوَارِيرَ قَالَتْ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي وَأَسْلَمْتُ مَعَ سُلَيْمَانَ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ) صدق الله العظيم [ النمل 41..44]، وأيضا هنا الله عز وجل قال (صَدَّهَا مَا كَانَت تَّعْبُدُ مِن دُونِ اللَّهِ إِنَّهَا كَانَتْ مِن قَوْمٍ كَافِرِينَ)، أي أنكر عليها ما تعبد من دون الله، ولم ينكر عليها سلطتها على قومها، ولم أجد في القرآن الكريم ولا في بيانات النور لحد الآن أن الله حرم على المرأة أن تحكم بلدا، ربما يقول لي البعض هناك أحاديث تحرم ذلك ومعروف عند المسلمين لا يجوزون حكم المرأة، أقول إننا نتكلم على حكم الله في ذلك ليس على حكم ما تركه آباؤنا وأجدادنا، وأكرر لدينا إمام عليم يعلمنا، وهدفنا التعلم لإبتغاء رضوان الله، وتحقيق رضوانه في نفسه، وأن لا نقول على الله بالظن الذي لا يغني من الحق شيئا.

    وفيما أوردته أختنا الكريمة نادية، على مخاطبة للإمام الكريم لوزرائه بالمذكر، هذا لا يتركنا نجزم أنه ليس هناك وزيرات، لأنه يمكن المخاطبة بالمذكر وهو يعني الوزراء الرجال والوزراء النساء، فمثلا عندما يقول الله عز وجل المؤمنون هو يقصد الرجال والنساء، ولكن هنا نترك الإمام الكريم لإخبارنا إذا ما كان هناك أنصاريات من وزراءه.

    حاولت أن أفصل في هذا الجانب لكي لا يفهم البعض غير الذي أقصده، لأنه مهم جدا أن نفهم مقصود المشاركات، كي يبقى الحوار موجه وبنَّاء ولا يتشعب إلى أشياء أخرى فيضيع المتابع للحوار والمشاركين له معه كما يضيع التائه في غابة.

    وأعتذر لعدم مشاركتي في الموضوع الثاني حول العقيم والعاقر و وإصلاح زوجة زكريا، لضيق الوقت لي، وإنشاء الله في المرة القادمة، ويعلم الله أني أكتب هذه المشاركة وتركت أشياء كثيرة تنتظرني.

    وأشكركم مرة ثانية على حسن الحوار، ورضي الله عنكم وأرضاكم وجميع الأنصار وأحبكم جميعا في الله

    وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين.

    اخوكم اوعلام.
    (رَّبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِيًا يُنَادِي لِلإِيمَانِ أَنْ آمِنُواْ بِرَبِّكُمْ فَآمَنَّا رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الأَبْرَارِ)

صفحة 2 من 7 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •