بـــيانــات هـــامّـة وعــــاجــلة

العربية  فارسى  اردو  English  Français  Español  Türk  Deutsh  Italiano  русский  Melayu  Kurdî  Kiswahili

تحذيرٌ إلى كافة المؤمنين بالله ثم ألبسوا إيمانهم بظلمِ الشرك بالله؛ إنّ الشرك لظلمٌ عظيمٌ

Warning to the entire believers in Allah then they cover their belief with wrongdoing of association with Allah; indeed polytheism is a grievous injustice

The Awaited Mahdi is calling to the global peace among the human populations

The fact of Planet-X, the planet of chastisement from the decisive Book as a reminder to the possessors of understanding-minds

A brief word about The Insolent (Antichrist) the Liar Messiah

Donald Trump is an enemy to the original American people, and an enemy to all Muslim and Christian people and their Governments, and an enemy to human populations altogether except the human satans the extremest ones in satan’s party

عــــاجل: تحذيرٌ ونذيرٌ لكافة البشر

تذكيـرٌ من محكم الذّكر لصُنّاع القرار من المسلمين

الإمام المهديّ يعلن غرّة الصيام الشرعيّة لعامكم هذا 1439 بناء على ثبوت هلال رمضان شرعاً

الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يحذّر الذين يخالفون أمر الله ورسوله من غضب الله ومقته وعذابه

سوف تدرك الشمس القمر أكبر وأكبر في هلال رمضان لعامكم هذا 1439 تصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكُبر وآية التصديق للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني

إعلان مفاجأةٌ كبرى إلى كافة البشر لمن شاء منهم أن يتقدّم أو يتأخّر، والأمر لله الواحد القهار

صفحة 7 من 7 الأولىالأولى ... 567
النتائج 61 إلى 66 من 66

الموضوع: بشيرٌ بالخير ونذيرٌ من شرٍّ كبيرٍ من الله الواحد القهار على من أبى واستكبر عن دعوة الاحتكام إلى الذكر القرآن العظيم ..

  1. الترتيب #61 الرقم والرابط: 278516 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    الدولة
    الارض الام
    المشاركات
    95

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فإن حزب الله هم الغالبون مشاهدة المشاركة
    ياجميل مكار والوزن ذا طبعك...
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    اخي الكريم '' فان حزب الله هم الغالبون '' لم افهم ما تقصده او من تقصد , لكن احبك في الله و لا حول ولا قوة الا بالله , و كفى بالله شهيدا على ما اقصده في صميم قلبي و كم يؤلمني حال الدعوة في ظل الفتنة العامة التي نعيشها و خصوصا في قطعة الارض التي اوجد بها , لكن اذا كنت ترى اني مكار فلا جميل , بل الحمد لله هو ادرى كم يتحطم قلبي ليل نهار , لقلة و ضيق حالي من جراء ما ارى و اتحمل , واما الوزن في الكلام نعم هذا ما من الله علي به و ما انعم الله علي به وفضل من الله علي , فهذا ما استطيع له حيلة , في سبيل الدعوة و اعلاء كلمة الله بخصوص الاحتكام الى القران كتاب الله و الى خليفة الله الامام المهدي ناصر محمد اليماني صلى الله عليه و سلم وعلى اله الاطهار . و هذا ما صرفت عدد سنين من حياتي في تطويره و تنقيحه ما استطعت , و انا وحدي اتوكل على الله , اليد الواحدة لا تصفق , وهذا طعام المسكين من امثالي , لم اجد من يحض عليه , و انما اجري على الله , و اطمع ان يغفر لي ربي ذنوبي و يلحقني بعباده الصالحين و يدخلني في رحمته معزز مكرم , ما قط اعتقدت في حياتي ان جنة الله بها قمامة و لا من اهلها من هم قمامة , وعندما حملني الله الى هذا الموقع المبارك, اعترفت باني كنت يتيما فاواني الله , وان قلبي ما قط ارتاح الى فرقة او حزب او مذهب , و ما قط استجاب قلبي لمنطق شخص غير هذا الرجل الطيب , وعلمت بطول الجبال فيه , قبلت بالترسب في شق من السفينة المباركة و حلمت ان اكون من اهلها المكرمين , و بسطت يدي بكل ما ملكت من بحوث و جهد سنين عسى ان قترب من ربي اكثر , و رحمة الله وسعت كل شيئ , و الحمد لله رب العالمين , و ما اقدمه لا اشتري به ثمنا قليلا بل قربات الى ربي عسى ان يتغمدني برحمته و مغفرته الواسعة , فاين انا ليس اين انت , و ظروفي ليست ظروفك , و الحمد لله الذي هداني فجوري و تقواي , فلن بحك لك خير من ظفرك , و قد لا تفقه الكثير مما اقول و لهذا الاختلاف خلقنا , و ان اكرمنا عند الله اتقانا , و الحمد لله قابل التوب غافر الدنب , و جنبك الله ما عانيته من سحر و شعودة طيلة حياتي ضدا في اخلاقي و مبادئي و طمعا في شخصي و كفى بالله رقيبا و حسيبا .
    واما اذا كنت مكار , فما يحق لكم السكوت على مكري , بل رده في وجهي و اصلحني اصلحك الله انت و باقي الاحباب . و انا لله و انا اليه لراجعون هو القائم على كل قلب بما يكسب . و كان هذا طلبي من امامي اول ما بدات بالكتابة في هذا الموقع المبارك , حيث قلت يا امامي ان رايتني تجاوزت حدودي فانهرني حتى اعود ادراجي و الزم مكاني و حتى لا ازداد خطئا . و لطالما اعترفت بان علم الكتاب و منطق بيانات النور علي بالاحترام , و ان ما اقدمه ليس الا علم القلم و الدفتر اي اجتهادي الفردي بما فهمت و ما فهمني الله من القران الذي صرفت له حياتي و فرغت له اوقاتي , كوني لم اتلقى علم الدين على يد احد ما او مدرسة ما , بل بما استطعت اليه سبيلا بجهدي و سؤلي الى ربي ليفهمني و بما فرغت له من وقت في حياتي تبعا لقول الامام علي بن ابي طالب عليه الصلاة والسلام, من اراد العلم وجب ان يتفرغ له , و هكذا و لطالما كان اعتقادي .

    و ان كنت ترى او تعتقد انه يهمني شيئ غير رضوان الله تعالى ورحمته العامة و الخاصة , فكفى بالله على قلبي شهيدا , و ان كنت اوالي غير امامي قرة عين لي في هذا الوجود , فلا تسمح لي لا انت و لا احد من الاخوة الانصار . و اما قول الله تعالى يا حسرة على العباد , لطالما توقفت عندها مليا و تكرارا و انا اتسائل كيف يتحسر الله و نا فرح و لو على نفسي , و لم استسغ بيانها الا من فم هذا الرجل الكريم مما زادني به تعلقا و هياما . و هذا حق و ليس تملق .
    لهذا قلت ذات مرة لست هنا لاسعى احد كوني اعبد الواحد الاحد هو من يرزقني و ووعدته قول الحق ولو يبدوا لكم كلام الاعمى فحو حق لا ينكر مهما كانت درجته و ارتباطه بزهرة الحياة الدنيا , فهو جزء لا يتجزا من الحياة الاولى بدنياها و اخرتها, و للاخرة خير لي من الاولى .و لكن وعد وعدته الله بيني و بينه و لم يشهد علينا احد و اوفيته بعد اربعين سنة امامكم في الموقع . فكما قال انشتاين ان تلمس العلم بلا ايمان كتلمس الاعمى

    فلن يدفي قلبي لا ملك الكون و لا علم الكون , الا رؤية الناس تتهافت للاحتكام الى كتاب الله وما انزل الله من نور على خليفته الحق الامام المهدي ناصر محمد اليماني, مما يزيدني اصرارا على بذل المزيد من الجهد في هذا الصدد , و هذا ما حفزني على قبول التنافس علانية مع الامام في حب الله و قربه , لكني مخطئ كوني حسبت انني ساجري جريا من اجل محاولة الجمع بين الخلق علميا و هذا خطا تبين لي من خلال قول الله تعالى '' وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَمَعَهُمْ عَلَى الْهُدَىٰ فَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْجَاهِلِينَ ﴿٣٥ الأنعام﴾ '' , هنا توقف قطار احلامي بالحق المبين و اقتنعت ان دعوة الامام المهدي و هو القادر على ان يجمع بين الخلق في حالة احتكموا اليه طوعا ان يهديهم الى الصراط المستقيم , سبيل الله , لا يشركون بالله شيئا , مصداقا لقول الله تعالى ''
    قُلْ تَعَالَوْا أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ ۖ أَلَّا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا ۖ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۖ وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُمْ مِنْ إِمْلَاقٍ ۖ نَحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ ۖ وَلَا تَقْرَبُوا الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ ۖ وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ ۚ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ ﴿١٥١﴾وَلَا تَقْرَبُوا مَالَ الْيَتِيمِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ ۖ وَأَوْفُوا الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ ۖ لَا نُكَلِّفُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا ۖ وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُوا وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى ۖ وَبِعَهْدِ اللَّهِ أَوْفُوا ۚ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ ﴿١٥٢﴾وَلَا تَقْرَبُوا مَالَ الْيَتِيمِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ ۖ وَأَوْفُوا الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ ۖ لَا نُكَلِّفُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا ۖ وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُوا وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى ۖ وَبِعَهْدِ اللَّهِ أَوْفُوا ۚ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ ﴿١٥٢﴾وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ ۖ وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ ۚ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ﴿١٥٣﴾.

    وكفى بالله على هذا شهيدا و من اكبر من الله شهادة .

    و ما قط زكيت نفسي بينكم , و ما قط ادعيت العلم اكثر او احسن من الامام او الانصار , و ما قط دعوت الى اتباع ما اكتب و نبذ علم الكتاب و نور البيان , و لطالما قلت ان بنور البيان استنير ,و ما اكتب تبعا للثقافة التي خلقت بينها و العلم الذي فتحت عيني بينه و فيه و ما نعيشه كلنا , و هذا من دواعي الاختلاف المفروض '' وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً ۖ وَلَا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ ﴿١١٨﴾إِلَّا مَنْ رَحِمَ رَبُّكَ ۚ وَلِذَلِكَ خَلَقَهُمْ ۗ وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ ﴿١١٩﴾ '' الانعام
    , وما قط ادعيت اني عالم من العلماء , و ما كان لك ان تصفني بالمكر تحت غطاء كاذب اسمه ياجميل , و ما هذا الا رد في موقع مبارك اقسى من كل اسلحت الدمار الموجودة فوق الارض و توجهه الى قلبي . و لن اقول لك الا شكرا على التقييم و الحكم على ما اعنيه بالغيب في دماغي و قلبي , و ما اعلمك بغيب و قصد قلب المسكين . و لك و لغيرك اهدي هدية من محكم الكتاب ,
    قال الله تعالى '''يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا ضَرَبْتُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَتَبَيَّنُوا وَلَا تَقُولُوا لِمَنْ أَلْقَى إِلَيْكُمُ السَّلَامَ لَسْتَ مُؤْمِنًا تَبْتَغُونَ عَرَضَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فَعِنْدَ اللَّهِ مَغَانِمُ كَثِيرَةٌ ۚ كَذَلِكَ كُنْتُمْ مِنْ قَبْلُ فَمَنَّ اللَّهُ عَلَيْكُمْ فَتَبَيَّنُوا ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا ﴿٩٤﴾ '' النساء
    و لو اني اعلم ما يحل بي لستكثرت من الخير و ما مسني من اذى و ما اعلم ما يفعل بي و لكن الان اعلم ما يظن بي .
    و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

  2. الترتيب #62 الرقم والرابط: 278539 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Apr 2017
    المشاركات
    31

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الجميل،؟ عون في بعض الشيء،؟والمكر،؟ طيب نافع
    وسبحان من علم وألهم،،،،.... أعز الله شأنك وزادك
    ولاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
    لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
    لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
    لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
    ولطالما شغل اهتمامي قلمك ومعرفتك تغمرني دائم؟
    وكأني أعرفك واميز قلمك؟ التي تنبع من سراجآ وأحد
    ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

  3. الترتيب #63 الرقم والرابط: 278540 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    177

    افتراضي

    السمع والطاعة يا قرت عيني خليفة الله وعبده الامام المهدي ناصر محمد اليماني

  4. الترتيب #64 الرقم والرابط: 278568 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    المشاركات
    289

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم.
    قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاءُ وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَن تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَن تَشَاءُ ۖ بِيَدِكَ الْخَيْرُ ۖ إِنَّكَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (26). ال عمران.

  5. الترتيب #65 الرقم والرابط: 278570 أدوات الاقتباس نسخ النص
    غانم غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Apr 2015
    المشاركات
    603

    افتراضي

    الاختلاف ليس رحمة..
    البيان الحقّ لقول الله تعالى: {وَلَا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ}
    هذا البيان منقول من ردّ الإمام ناصر محمد اليماني على المحاور أبو حمزة
    بتاريخ 14-07-2010 مـ

    http://www.the-greatnews.com/showthread.php?1699
    فذلك شأن المهديّ المُنتظر الذي تجهلون قدره ولا تحيطون بسره الذي سوف يجعل الناس أُمةً واحدةً على صراطٍ مُستقيمٍ فهو الوحيد الذي تحقق هُدى البشر في عصره جميعاً فهدى الله من أجله من في الأرض جميعاً لأنه يعبد رضوان نفس ربه كغايةٍ وليس كوسيلةٍ، وكيف يكون الله راضياً في نفسه؟ حتى يُدخل عباده في رحمته ولذلك خلقهم سبحانه ليعبدوا رضوان نفسه، وتجدون الفتوى من الله عن بعث الإمام المهديّ المُنتظَر الذي سوف يهدي الله من أجله أهل الأرض جميعاً فيجعلهم أُمةً واحدةً على صراطٍ مستقيمٍ فتجدون البُشرى ببعثه في قول الله تعالى:
    {وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ ﴿١١٨﴾ إِلَّا مَن رَّحِمَ رَبُّكَ وَلِذَٰلِكَ خَلَقَهُمْ}
    صدق الله العظيم [هود:118-119].


    وفي هذا الموضع يُفتيكم الله أنه ما قط تحقق هُدى الناس جميعاً في عصر بعث الأنبياء والمُرسلين بل لا يزالون مُختلفين فريقاً هدى الله وفريقاً حقت عليه الضلالة، ومن ثم استثنى بعث المهديّ المُنتظر بقوله:
    {إِلَّا مَن رَّحِمَ رَبُّكَ وَلِذَٰلِكَ خَلَقَهُمْ} صدق الله العظيم. أي إلا من رحمه الله فهدى من أجله أهل الأرض جميعاً فجعلهم أُمةً واحدةً على صراطٍ مستقيم.

    ولربما يودّ أحد السائلين أن يقاطعني فيقول: "ما دامت في هذه الآية البُشرى من الله ببعث الإمام المهدي أفلا تفصّل لنا من القرآن البيان لهذه الآية في قول الله تعالى:
    {وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ ﴿١١٨﴾ إِلَّا مَن رَّحِمَ رَبُّكَ وَلِذَٰلِكَ خَلَقَهُمْ} صدق الله العظيم [هود]. ومن ثم يردّ عليه الإمام المهديّ بالحق حقيقٌ لا أقول إلا الحق، فأمّا البيان لقول الله تعالى : {وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً}فتجدون بيان ذلك في قول الله تعالى: {وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَآمَنَ مَن فِي الْأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا} صدق الله العظيم [يونس:99]، ومن ثم يكونون أمّةً واحدةً على صراطٍ مستقيم.

    وأما البيان الحقّ لقول الله تعالى:
    {وَلَا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ} وتجدون البيان في قول الله تعالى: {فَرِيقًا هَدَىٰ وَفَرِيقًا حَقَّ عَلَيْهِمُ الضَّلَالَةُ إِنَّهُمُ اتَّخَذُوا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ مِن دُونِ اللَّهِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُم مُّهْتَدُون} صدق الله العظيم [الأعراف:30]، ويقصد في عصر بعث الرُسل جميعاً من أولهم إلى خاتمهم فلم يتحقق هُدى أهل الأرض جميعاً فلا يزالون مُختلفين؛ أي فريقاً هدى الله وفريقاً حقت عليه الضلالة.

    ومن ثم نأتي إلى قول الله تعالى:
    { إِلَّا مَن رَّحِمَ رَبُّكَ وَلِذَٰلِكَ خَلَقَهُمْ } صدق الله العظيم، أي إلا من رحم ربك فهدى الناس جميعاً من أجله ليتحقق له النعيم الأعظم من جنته، ولذلك خلقهم ليعبدوا نعيم رضوان نفس ربهم عليهم. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ} صدق الله العظيم [الذاريات:56].

    فما غرّكم في بعث الإمام المهديّ يا أحباب قلبي المسلمين؟ وأقسمُ بالله العظيم الذي يهديني وإياكم إلى الصراط المستقيم ربّ السماوات والأرض وما بينهما وربّ العرش العظيم الذي يحيي العظام وهي رميم والذي أهلك عاداً بالريح العقيم أني الإمام المهديّ المُنتظَر خليفة الله على العالمين شئتم أم أبيتم! فإن أبيتم فسوف يُظهرني الله عليكم بعذاب يومٍ عقيمٍ ومن ثم تؤمنون جميعاً فيمتعكم إلى حين ومن ثم تصيب البطشة الكبرى قوماً مجرمين، ولكن أكثركم لا يعلمون.


    وسلامٌ على المرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    أخو بني آدم في الدم من حواء وآدم الإمام ناصر محمد اليماني.

    بيان لكشف الأحاديث المدسوسة ومنها: [ اختلاف أمتي رحمة]
    [6399]1932-تطبيق القاعدة القرآنيّة لكشف الأحاديث المدسوسة ومنها: [ اختلاف أمتي رحمة].[/6399]

    الإمام ناصر محمد اليماني
    09 - 05 - 1429 هـ
    15 - 05 - 2008 مـ
    09:31 مساءً
    ــــــــــــــــــــ



    مرحباً طلال عَدّ حبّات الرمال، ونعم الرجل بين الرجال ..


    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جدّي وحبيبي محمد رسول الله وآله الأطهار وعلى جميع الأنبياء والمرسلين من قبله ولا أُفرِّق بين أحدٍ من رسله وأنا من المسلمين، وبعد..
    لقد قبلنا ولاءك يا (طلال) وقال الله تعالى: {مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّـهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا ﴿٢٣﴾} صدق الله العظيم [الأحزاب].

    وأنت منهم يا (طلال) وذلك لأنّك من أولي الألباب الذين صدَّقوا بالكتاب القرآن العظيم تصديقاً لقول الله تعالى: {كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ ﴿٢٩﴾} صدق الله العظيم [ص].

    ولربّما يودّ أحد المسلمين من الذين اطَّلعوا على أمري أن يقول: "وهل تظن يا ناصر اليماني بأنّنا إذا لم نُصدِّقك وكأننا لن نصدِّق بالقرآن؟". ومن ثم يردّ عليه المهدي المنتظَر الحقّ الإمام ناصر اليماني وأقول: بلى وربّ الكعبة بأَنّ الذين لم يُصدِّقوني فإنّهم لم يُكذِّبوني ولكنهم كذَّبوا بالقرآن العظيم تصديقاً لقول الله تعالى: {قَدْ نَعْلَمُ إِنَّهُ لَيَحْزُنُكَ الَّذِي يَقُولُونَ ۖ فَإِنَّهُمْ لَا يُكَذِّبُونَكَ وَلَـٰكِنَّ الظَّالِمِينَ بِآيَاتِ اللَّـهِ يَجْحَدُونَ ﴿٣٣﴾} صدق الله العظيم [الأنعام].

    ومن كذَّب المهديّ المنتظَر الحقّ الذي ابتعثه الله بالبيان الكامل والشامل للقرآن فقد كذَّب بالقرآن العظيم، ولم آتِ النّاس بكتابٍ جديدٍ؛ بل بالبيان الحقّ للقرآن أستنبطه لهم من نفس القرآن لا أَحيد عنه قيد شعرةٍ تصديقاً لحديث محمدٍ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
    [ القرآن يُفسِّر بعضُه بعضاً ].

    وإذا لم أجد البيان لآيةٍ في القرآن أذهب إلى السنّة المحمديّة وذلك لأني المهدي المنتظَر الحقّ لا أُكذِّب بسنّة محمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - وذلك لأني أعلم أنّ السنّة جاءت من عند الله كما جاء القرآن العظيم، ولذلك يُعلِن المهدي المنتظَر الإمام ناصر محمد اليماني بأنّه من أشدّ النّاس تمسّكاً بكتاب الله وسنّة رسوله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - ولكني من أشدّ النّاس كفراً بما خالف من السنّة لآيات القرآن البيّنات المحكَمات الواضحات، وذلك لأني أعلم أنّ هذا الحديث السنّي المخالف لآيات القرآن هو من عند غير الله ورسوله بل افتراءٌ على الله ورسوله، وهذه هي القاعدة أنزلها الله في القرآن العظيم لمن أراد أن يتّبع الحقّ فلا يَضلّ عن سواء السبيل؛ بل وجعل الله هذه القاعدة من أشدّ آيات القرآن وضوحاً لأولي الألباب الذين يتدبّرون آيات الكتاب فيتّبعونه وينبذون ما خالف لآياته المحكمات وراء ظهورهم، فكيف يُكذِّب حديثُ محمدٍ رسول الله حديثَ الله؛ أفلا يعقلون؟ وقد بيَّن الله في القرآن العظيم بأنّه حفظ القرآن العظيم من التحريف ليكون المرجع لما اختَلَف فيه علماء الحديث، وكذلك بيَّن الله في القرآن العظيم بأنّه لم يَعِدكم بحفظ أحاديث السنّة المحمديّة من التحريف ليكون الذِّكر المحفوظ القرآن العظيم هو المرجع لما اختَلَف فيه علماء أحاديث السنّة النبويّة.

    ويا معشر علماء الأمّة على مختلف فرقهم ومذاهبهم، إنّي أنا المهدي المنتظَر أُعلِنُ بالبرهان البتّار للجدل بأنّ الله حفظ القرآن من التحريف ليجعله هو المرجع لما اختلفتم فيه من أحاديث السنّة النبويّة، وكم أُكرِِّر وكم أُذكِّر وأقول هذه هي القاعدة الأساسيّة التي تُبنى عليها دعوة المهدي المنتظَر الحقّ الإمام ناصر محمد اليماني، فإن استطاع أن يُلجِم جميعَ علماء المسلمين بهذه القاعدة في القرآن العظيم فقد أسَّسْنا الدعوة الحقّ بالأساس المتين، وإن لم يستطِع ناصر اليماني أن يُلجِم علماءَ المسلمين بهذه القاعدة الأساسيّة لدعوته فقد أصبحتْ دعوة ناصر اليماني بلا أساسٍ، وأيُّ بُنيانٍ لا أساس له حتماً سوف ينهار على صاحبه.

    وإني أُشهِد الوليَّ الحميم (طلال) الناصر للمهدي المنتظر وأُشهِد الحسين بن عمر وجميع الأنصار السابقين الأخيار بأنّي إذا لم أستطِع أن أُلجِم جميع علماء المسلمين بأنّ الله جعل آيات القرآن المُحكَمات الواضحات البيّنات هُنّ المرجع لما اختَلَف فيه علماءُ المسلمين في الأحاديث النبويّة، فإذا لم يستطِع ناصر محمد اليماني أن يُلجِمهم بالحقّ إلجاماً فعلى جميع الأولياء الأنصار أن يتراجعوا عن التصديق بدعوتي وشأني، وإن أَلجمتُ علماءَ المسلمين بالحقّ إلجاماً فسوف يزداد الأنصار الأخيار إيماناً ويكونون من الشاهدين بالحقّ بيني وبين مَن أبى واستكبر عن دعوة المهدي المنتظَر بأنّ القرآن المُحكَم هو المرجع لما اختَلَفَ فيه علماءُ الحديث، وكما أخبرناهم من قبل بأنْ نجعل الحوار بادئ الأمر حصرياً على البرهان بأنّ آيات القرآن المُحْكَم الواضح والبيِّن هُنّ أمّ الكتاب قد جعلهنّ الله المرجع لما اختَلَف فيه علماءُ الأحاديث في السنّة المحمديّة ولم يجعل الله آيات القرآن المُتشابهات هُنّ المرجع، وذلك لأنّهُ لا يعلم بتأويلهنّ إلا الله ولا يَزَلْن بحاجةٍ إلى من يُعلِّمه الله تأويلَهنّ، وليس معنى ذلك بأنّ ناصر اليماني لا يعلم تأويلهنّ؛ بل إنّي على بيانهنّ للعالمين لقديرٌ بإذن الله العليّ القدير، ولكن وقت بيانهنّ لم يَحِنْ وقته بعد؛ بل بعد التصديق بشأن المهدي المنتظَر الحقّ ناصر محمد اليماني، ولذلك لن ولن ولن آتيَهم بالبرهان من الآيات المتشابهات بل من الآيات المُحكَمات الواضحات البيّنات التي جعلهنّ الله أمّ الكتاب ولذلك جعلهنّ شديدات الوضوح فلا يزيغ عنهنّ إلا هالكٌ ظالمٌ لنفسه مُبِينٌ في قلبه زيغٌ عن الحقّ فيذرهنّ وراء ظهره ويستمسك ويتبع الآيات المُتشابهات في ظاهرهنّ مع الأحاديث السنّية التي تُخالف الآيات المُحكَمات الواضحات البيّنات أمّ الكتاب، وما كان لمحمدٍ رسول الله أن يأتي بالبيان للمُتشابه من القرآن فيجعله مُخالفاً لآيات القرآن المُحكَمات، أفلا تعقلون؟ ومن اتّبع المُتشابهات من القرآن واللاتي لا يزَلْن بحاجةٍ للتأويل ويذر المحكم وراء ظهره فإن في قلبه زيغٌ نظراً لأنه ترك الآيات المُحكَمات اللاتي لم يجعلهنّ الله بحاجةٍ للتأويل ومن ثم اتَّبَعَ الآيات المُتشابهات اللاتي لا يزَلْن بحاجةٍ إلى التأويل وقال الله تعالى: {هُوَ الَّذِي أَنزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُّحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ ۖ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ ۗ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّـهُ ۗ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِّنْ عِندِ رَبِّنَا ۗ وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ ﴿٧﴾} صدق الله العظيم [آل عمران].

    ويا معشر المتدبِّرين، هل تعلمون ما هو المقصود في قوله تعالى: {فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ} صدق الله العظيم؟ فهذه الآيات تتكلّم عن العلماء الذين يريدون تأويل الآيات المتشابهة بأحاديث الفتنة الموضوعة فهم لا ولن يريدوا أن يفعلوا ذلك ابتغاء تأويل المتشابه من القرآن بالباطل عن قصدٍ منهم، بل ظنّوا بأنّ هذا الحديث النبويّ جاء تأويلاً لهذه الآية المتشابهة معه في ظاهرها وأن ذلك تصديقٌ لقول الله الحقّ في محكم كتابه: {وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ} صدق الله العظيم [النحل:44]، ومن ثم يقول "إنّما يُبيِّن محمدٌ رسول الله الآيات غير الواضحات ومن ثم يُعلِّمنا تأويلهنّ عن طريق الحديث السنّي". ومن ثم يَردّ عليه المهدي المنتظَر الإمام ناصر محمد اليماني وأقول: بلى إنّ محمداً رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - يُبيِّن ما شاء الله من الآيات غير الواضحات في القرآن العظيم كما ذكر الله لنا أمر الصلاة في القرآن العظيم، ومن ثم بيَّن لنا محمدٌ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - كيف نُصلِّي وكم عدد ركعات الصلاة، ولكن يا معشر علماء الأمّة إنّه لا ينبغي لسنّة البيان المحمديّة أن تأتي مخالفةً للآيات المحكمات الواضحات البيّنات، أفلا تعقلون؟

    وتالله إنّ كثيراً منكم ينبذون مجموعةَ أوامرَ قرآنيّةٍ ربانيّةٍ واضحةٍ محْكَمةٍ فيذرهنّ وراء ظهره ومن ثم يستمسك بحديثٍ يخالف جميع هذه الأوامر المُحْكمة البيّنة في القرآن فيذرهنّ وراء ظهره ومن ثم يستمسك بحديثٍ في السنّة يُخالف جميع أوامر الله في هذا الشأن في القرآن العظيم، وعلى سبيل المثال تجدون حديثاً سُنّياً يُروى عن النبي بأنّه قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: [اختلاف أُمّتي رحمة] فهذا حديثٌ مكذوبٌ على النَّبي عليه الصلاة والسلام، ولا ينبغي له - صلّى الله عليه وسلّم - أن يأتي بحديثٍ يُخالف أوامر الله المحكمة الواضحة البيّنة في القرآن العظيم.

    وأما كيف نعلم أن هذا الحديث موضوعٌ، فعلينا بالرجوع إلى القرآن العظيم ومن ثم نقوم بالبحث عن صحة هذا الحديث في أوامر الله في آياته المحكمات في هذا الشأن، فإذا وجدناه قد خالف أوامر الله في القرآن العظيم فمن هنا نعلم بأنّ هذا الحديث كذبٌ وافتراءٌ على الله ورسوله. فتعالوا أنا وأنتم لنبحث سوياً في المرجع القرآن العظيم في آياته المحكمات في هذا الشأن عن صحة هذا الحديث المفترَى عن النبيّ عليه الصلاة والسلام بأنّه قال: [اختلاف أُمّتي رحمة]، فإذا كان هذا الحديث من عند غير الله ورسوله فحتماً بلا شكٍّ أو ريبٍ سوف نجد بينه وبين آيات القرآن المحكمات في هذا الشأن بأنّ بينهما اختلافاً كثيراً بل جملةً وتفصيلاً، فتعالوا لنبحث سوياً في المرجع الحقّ القرآن العظيم عن صحة هذا الحديث السنّي: [اختلاف أُمّتي رحمة]، وسوف نجد بأنّ الله سبحانه ينهانا عن الاختلاف وأنه ليس رحمةً بل دماراً وشتاتاً وفشلاً إنْ اختلفتم يا معشر علماء الأمّة الإسلامية، نظراً لأنكم اتّبعتم أمر الشيطان الرجيم في حديث الفتنة الموضوع عن طريق أوليائه من شياطين البشر من اليهود من صحابة رسول الله ظاهر الأمر من الذين قالوا: "نشهد أن لا إله إلا الله ونشهد أن محمداً رسول الله"، ليكونوا من صحابة رسول الله ظاهر الأمر، وإنما اتّخذوا أيمانهم جُنّةً وستاراً لكي يكونوا من رواة الحديث فيَصُدّون عن سبيل الله بأحاديثَ أوامر عن رسول الله كذباً وهي تخالف جميع أوامر الله المحكمة في القرآن العظيم، برغم أن الله بيَّن لكم هذه الطائفة الخبيثة الشيطانيّة من صحابة رسول الله ظاهر الأمر من الذين قالوا: "طاعةٌ لله ورسوله، ونشهد أن لا إله إلا الله ونشهد أن محمد رسول الله"، واتّخذوا أيمانهم جُنّةً ليصدّوا عن سبيل الله عن طريق السنّة وقال الله تعالى: {إِذَا جَاءَكَ الْمُنَافِقُونَ قَالُوا نَشْهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ اللَّـهِ ۗ وَاللَّـهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ وَاللَّـهُ يَشْهَدُ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ ﴿١﴾ اتَّخَذُوا أَيْمَانَهُمْ جُنَّةً فَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّـهِ ۚ إِنَّهُمْ سَاءَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ﴿٢﴾} صدق الله العظيم [المنافقون].

    وهؤلاء لم يعصوا الله ورسوله ظاهر الأمر بل يقولون نشهد أن لا إله إلا الله ونشهد أن محمداً رسول الله، ويقولون طاعةٌ لله ورسوله ليكونوا من رواة الحديث وقال الله تعالى: {وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ ۖ وَاللَّـهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ ۖ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّـهِ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّـهِ وَكِيلًا ﴿٨١﴾ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّـهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا ﴿٨٢﴾} صدق الله العظيم [النساء].

    فلنبدأ بالتطبيق للتصديق مُلتزِمين بهذه القاعدة الأساسيّة في القرآن العظيم بأنّه إذا كان هذا الحديث السنّي مفترًى على الله ورسوله الذي لا ينطق عن الهوى فحتماً بلا شكٍّ أو ريبٍ سوف نجد بينه وبين القرآن المحفوظ اختلافاً كثيراً جملةً وتفصيلاً، فتعالوا لنُطبِّق سوياً هذه القاعدة الرحمانيّة القرآنيّة لكشف الأحاديث المدسوسة في السنّة المحمديّة مُبتدِئين بهذا الحديث السنّي المفترى عن رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، والذي نفَّذه جميع علماء المسلمين وأتباعهم تنفيذاً بنسبة 100% برغم أن بعض العلماء يستنكره ولكنهم كذلك نفَّذوه مع إخوانهم تنفيذا جملةً وتفصيلاً لهذا الحديث المفترى عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم: [اختلاف أُمّتي رحمة] كذِباً وافتراءً على الله ورسوله.

    ولكني المهدي المنتظَر ناصر محمد اليماني لن أفتيكم بأنّ هذا الحديث كذِبٌ وافتراءٌ إلا من بعد تطبيق القاعدة القرآنيّة لكشف الأحاديث المدسوسة، فأمّا القاعدة لكشف الأحاديث المدسوسة فسوف تجدونها في الآيات التي بيّّن الله لكم فيها بأنّ أحاديث السنّة المحمديّة غير محفوظةٍ من التحريف، ومن ثم بيَّن الله لكم في نفس الآية بأنّ على جميع علماء الأمّة أن يقوموا بالمقارنة بين هذا الحديث السنّي وبين القرآن العظيم فتكون المقارنة بينه وبين آياتٍ محكماتٍ في القرآن العظيم بيِّناتٍ في هذا الشأن، فإذا كان هذا الحديث النبويّ ليس عن النبيّ عليه الصلاة والسلام فحتماً كما علَّمكم الله سوف تجدون بينه وبين القرآن اختلافاً كثيراً بلا شكٍّ أو ريبٍ، ومَن أصدق من الله حديثاً؟

    وأُكرِّر وأُذكِّر وأقول: تعالوا يا معشر المسلمين وعلمائهم للتطبيق لتصديق هذه القاعدة القرآنيّة لكشف الأحاديث المفتراة كمثال حديث [اختلاف أُمّتي رحمة]، فإذا قمنا بالتطبيق لهذه القاعدة القرآنيّة لكشف الأحاديث المدسوسة فسوف نجد بأنّ هذا الحديث المفترى عن النبيّ [اختلاف أُمّتي رحمة]، سوف نجد بأنّ بينه وبين أوامر الله في القرآن العظيم في نفس هذا الموضوع اختلافاً كثيراً جملةً وتفصيلاً، وذلك لأنه خالف أوامر الله المحكمة الصارمة الواضحة البيّنة في قوله تعالى: {أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ} صدق الله العظيم [الشورى:13].

    وكذلك نهاكم الله يا معشر علماء المسلمين وأتباعهم أن تكونوا كمثل أهل الكتاب فتُفرِّقوا دينكم شيعاً فتجدون أمر الله الصادر في محكم كتابه في قوله تعالى: {فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا ۚ فِطْرَتَ اللَّـهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا ۚ لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّـهِ ۚ ذَٰلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَـٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ ﴿٣٠﴾ مُنِيبِينَ إِلَيْهِ وَاتَّقُوهُ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَلَا تَكُونُوا مِنَ الْمُشْرِكِينَ ﴿٣١﴾ مِنَ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا ۖ كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ ﴿٣٢﴾} صدق الله العظيم [الروم].

    وكذلك أمر الله الصادر في قوله تعالى: {شَرَعَ لَكُم مِّنَ الدِّينِ مَا وَصَّىٰ بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَىٰ وَعِيسَىٰ ۖ أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ ۚ كَبُرَ عَلَى الْمُشْرِكِينَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ ۚ اللَّـهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَن يُنِيبُ ﴿١٣﴾} صدق الله العظيم [الشورى].

    وكذلك في قوله تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ ۚ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللَّـهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُوا يَفْعَلُونَ ﴿١٥٩﴾} صدق الله العظيم [الأنعام].

    وكذلك أمر الله الصادر في محكم كتابه في قوله تعالى: {وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّـهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا ۚ وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّـهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنتُمْ عَلَىٰ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّـهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ ﴿١٠٣﴾} صدق الله العظيم [آل عمران].

    وكذلك أمر الله الصادر في محكم كتابه في قوله تعالى: {وَلَا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ} صدق الله العظيم [الأنفال:46].

    ولكنّكم يا معشر علماء الأمّة وأتباعهم خالفتم جميع أوامر ربّكم المكرَّرة في هذه الآيات المحكمات واتّبعتم حديث الشيطان الرجيم الموضوع عن طريق أوليائه من شياطين البشر من اليهود من صحابة رسول الله ظاهر الأمر وقد قالوا حديث الإفك على رسول الله [اختلاف أُمّتي رحمة]، وذلك لكي تتنازعوا فتفشلوا فتذهب ريحكم، وها أنتم اتّبعتم حديث الفتنة الموضوع بمكرٍ خبيثٍ من أعداء الله فتنازعتم وفشلتم وذهبت ريحكم كما هو حالكم الآن مستضعفين، فذهب عزّكم إلى أعدائكم نظراً لمخالفتكم أمر ربّكم، وقد وعدكم الله بأنّه إذا خالفتم أمره في الكتاب بأنّكم سوف تفشلون وتذهب ريحكم كما هو حالكم الآن، فلا تستطيعون أن تنكروا بأنّكم تنازعتم فتفرَّقتم وفشلتم فذهبت ريحكم كما هو حالكم الآن.

    وابتعثني الله فضلاً من لدنه ورحمةً لكم لأنقذكم من فتنة المسيح الدجال وأحكم بينكم في جميع ما كنتم فيه تختلفون لجمع شملكم ولتوحيد صفّكم فيُتِمّ بعبده نوره على العالمين لتكون كلمة الله هي العليا، فيعزّكم الله بعبده والعزّة لله جميعاً، فأيَّدني بتصريح الاصطفاء للخلافة والقيادة عليكم، فأيَّدني بالتصريح فزادني عليكم بسطةً في العلم لأحكم بينكم في جميع ما كنتم فيه تختلفون وأهديكم إلى صراطٍ مستقيمٍ مُعتصماً بكتاب الله وسنّة رسوله وكافراً بما خالف من السنّة لأمِّ الكتاب في آياته المحكمات والتي جعلهنّ الله الأساس للعقيدة الإسلامية الحنيفيّة ملّة إبراهيم ومن قبله ومن بعده لجميع الأنبياء والمرسلين، وأمّا سبب كفري لما خالف من السنّة للقرآن المحكم وذلك لأني أعلم أنها سنّةٌ مدسوسةٌ من الشيطان الرجيم لِيردَّكم هو وأولياؤه من شياطين البشر فيفتنوكم فيردّوكم من بعد إيمانكم كافرين بآيات الله المحكمات في القرآن العظيم والتي جعلهنّ الله أمّ الكتاب، فصدّكم صحابة رسول الله ظاهر الأمر عن القرآن العظيم كما نبَّأكم الله بذلك بأنّها جاءت طائفةٌ من اليهود فأعلنوا إسلامهم ليكونوا من صحابة رسول الله ظاهر الأمر فيكونوا من رواة الحديث ليصدّوكم عن سبيل الله عن طريق السنّة المحمّدية بأحاديثَ غير التي يقولها عليه الصلاة والسلام بل مخالفةٌ لكتاب الله وسنّة رسوله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - جملةً وتفصيلاً؛ بل اختلافاً كثيراً، وقد بيَّن الله لكم هذا المكر اليهوديّ في القرآن العظيم في قوله تعالى: {إِذَا جَاءَكَ الْمُنَافِقُونَ قَالُوا نَشْهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ اللَّـهِ ۗ وَاللَّـهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ وَاللَّـهُ يَشْهَدُ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ ﴿١﴾ اتَّخَذُوا أَيْمَانَهُمْ جُنَّةً فَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّـهِ ۚ إِنَّهُمْ سَاءَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ﴿٢﴾} صدق الله العظيم [المنافقون].

    ومن ثم بيَّن الله لكم كيفيّة صدِّهم عن سبيل الله إذْ أنّه ليس بالسيف بل بأحاديث لم يقُلها عليه الصلاة والسلام، فبيّن الله ذلك المكر لكم في القرآن العظيم في محكم كتابه في قول الله تعالى: {وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ ۖ وَاللَّـهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ ۖ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّـهِ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّـهِ وَكِيلًا ﴿٨١﴾ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّـهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا ﴿٨٢﴾} صدق الله العظيم [النساء].

    فتجدون أن قول الله مُوجَّهٌ إلى علماء الأمّة خاصةً لفحص أحاديث الباطل لمقارنتها مع كلام الله في القرآن: {أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّـهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا ﴿٨٢﴾} صدق الله العظيم، وهذه الآية جاءت تأكيدَ الأمر لقول الله تعالى: {وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِن شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّـهِ} صدق الله العظيم [الشورى:10].

    بمعنى أنه ما اختلفتم من شيءٍ في السنّة فعليكم أن تَرُدّوا حكمه إلى الله في القرآن العظيم يستنبطه أولو الأمر منكم من القرآن العظيم فتجدون بين قول الله في القرآن العظيم وبين هذا القول في سنّة محمدٍ رسول الله اختلافاً كثيراً، ومن ثم تعلمون بأنّ هذا الحديث السنّي من عند غير الله ورسوله، وذلك لأن السنّة هي كذلك جاءت من عند الله كما جاء القرآن من عنده سبحانه. وهذه الآية كذلك جعلها الله برهاناً للحديث الحقّ عن محمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: [ألا و إنّي أوتيتُ القرآن و مثله معه] صدق محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم.

    بل سنّة محمدٍ رسول الله جاءت للبيان فتزيد القرآن توضيحاً للمسلمين، ألا وإن البيان من عند الله سبحانه وتعالى تصديقاً لقول الله الحقّ في محكم كتابه: {فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ ﴿١٨﴾ ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ ﴿١٩﴾} صدق الله العظيم [القيامة].

    وأنا المهدي المنتظَر خليفة الله على البشر الإمام الثاني عشر من آل البيت المُطهَّر، ولم أكن من الشيعة الاثني عشر ولا من السنّة ولا أنتمي لأيِّ فرقةٍ منكم أبداً؛ بل جعلني الله حَكَماً عدلاً وذا قولٍ فصلٍ بينكم. ولربما تجدون حُكْماً في مسألةٍ ما تتَّفق مع ما يقوله أحد المذاهب الأخرى فيظنُّ الجاهلون لأمري منكم بأنّي أنتمي إلى هذه الطائفة، ولكن لو تدبَّر بياناتي الأخرى لوجد أنّي أخالفها في أحكامٍ أخرى كثيرةٍ، فيخرج بنتيجة: إذاً ناصر اليماني ليس من هذه الطائفة! أيْ: التي ظنّ بأنّي أنتمي إليها.

    ويا معشر علماء الأمّة، إنما أنا حَكَمٌ بينكم بالعدل وأقول قولاً فصلاً مُستنبِطاً الحُكْم الحقّ من القول الفصل وما هو بالهزل، ولم أَرُدّ الحُكْمَ إلى عقلي أيها الباحثون عن الحقّ؛ بل أستنبط لكم حُكْم ربي في هذه المسألة من القرآن العظيم، ومن أحسن من الله حُكْماً لقومٍ يتَّقون؟ وإني مستمسِكٌ بكتاب الله وسنّة رسوله صلّى الله عليه وآله وسلّم، وكافرٌ بالسنّة اليهوديّة المدسوسة في سنّة محمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، ولم آتِكم للدفاع عن القرآن فهو محفوظٌ من التحريف إلى يوم الدين بل جئتكم للدفاع عن سنّة محمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - فأُبيِّن لكم السنّة اليهوديّة المدسوسة فيها فأُكذِّبها بقول الله مباشرةً من القرآن العظيم، وذلك لأن الله أيّدني بالبيان للقرآن، وذلك لكي أُسنِد الحديث الحقّ مباشرةً إلى القرآن العظيم، غير إنّي لا أشتم الذين قيل عنهم أنهم من صحابة رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - وهل تدرون لماذا؟ وذلك لأنّ المفترين قد يسندونه إلى صحابته الحقّ وهم براءٌ من روايته كبراءة الذئب من دم يوسف، وذلك مكرٌ من المنافقين. فإن بيَّنت لكم حديثاً كان مفترًى على محمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - فاستنبطت لكم برهان تكذيبه من قول الله برغم أن ذلك الحديث مرويٌّ عن بعض الصحابة الأبرار فأُحذِّركم أن تسبُّوهم شيئاً، فمن سبَّهم فهو آثمٌ قلبه، فهل سمعه منهم حتى يعلم علم اليقين فيشتمهم؟ فما يُدريكم أن هذا الصحابيّ الجليل هو المفترِي على الله ورسوله حتى تقوموا بسبّه؟ فإذا كان بريئاً من روايته وأَسنده أحدُ المنافقين وقال إنه سمعه من أحد الصحابة الثقاة كذِباً وافتراءً على الله ورسوله وعلى صحابته الأخيار، لذلك أُحذِّركم من شتم صحابة رسول الله تحذيراً كبيراً فهم براءٌ من روايته كبراءة الذئب من دم يوسف، بل ذلك مكر شياطين البشر من اليهود من صحابة رسول الله ظاهر الأمر، وذلك لأن الحديث لو جاء مرويّاً عن الصحابيّ اليهوديّ فلانٍ وعن الصحابيّ اليهوديّ فلانٍ عن رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - لما استطاعوا أن يُضِلوا الأمّة عن الصراط المستقيم، بل كانوا يسندونه إليهم كذباً، غير أنّ في الصحابة سمّاعون لهم ويظنونهم لا يكذبون، فكذلك يأخذ عنهم السمّاعون لهم من بعض المسلمين، فورَدَتْ إليكم يا معشر علماء الأمّة الإسلامية أحاديثُ تخالف حديث الله في القرآن العظيم جملةً وتفصيلاً، ولا أقول بأنّها تخالف الآيات المتشابهات بل تخالف الآيات المُحْكَمات التي جعلهنّ الله أمَّ الكتاب لا يزيغ عنهنّ إلا هالكٌ في قلبه زيغٌ عن الحقّ الواضح والبيِّن ابتغاء تأويل الآيات المتشابهات من القرآن مع ذلك الحديث المفترى بمكرٍ خبيثٍ فجعلوه يتشابه مع ظاهرهنّ ليزعم الذين في قلوبهم زيغٌ عن المُحْكَم بأنّ هذا الحديث جاء بياناً لتلك الآية والتي لا تزال بحاجةٍ إلى التأويل، وقد اتَّبعتم المتشابه يا معشر علماء الأمّة وتركتم المُحْكَم الواضح والبيِّن وهُنّ أمّ الكتاب، أفلا تتَّقون؟

    وأقسم بالله العليّ العظيم لولا المهدي المنتظَر ناصر محمد اليماني لاتّبعتم المسيح عيسى الكذّاب الشيطان الرجيم بذاته، وما كان المسيح عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام بل هو الشيطان، ولذلك يُسمَّى المسيح الكذّاب. والمهدي المنتظَر الحقّ الإمام ناصر محمد اليماني هو فضل الله عليكم ورحمته ليُنقِذكم من فتنة المسيح الدجّال بالبيان الحقّ للقرآن العظيم وللحكم بينكم في جميع ماكنتم فيه تختلفون، فتدبَّروا الآيات جيداً التي ذَكَرَ الله فيها المسيح الدجّال الشيطان الرجيم وكذلك ذَكَرَ لكم فضل الله عليكم ورحمته المهدي المنتظَر المُنقِذ لكم من اتِّباع المسيح الكذّاب الشيطان الرجيم، وبيَّن الله لكم فيهنّ بأنْ لولا فضل الله عليكم ورحمته بالمهدي المنتظَر لِيُعلِّمكم بالبيان الحقّ للقرآن لاتَّبع جميعُ المسلمين المسيحَ الكذّاب الشيطان الرجيم، فتدبَّروا الآيات جيداً لعلكم تتّقون وهو ما جاء في قول الله تعالى: {وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِندِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِّنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ ۖ وَاللَّـهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ ۖ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّـهِ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّـهِ وَكِيلًا ﴿٨١﴾ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّـهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا ﴿٨٢﴾ وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِّنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ ۖ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَىٰ أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ ۗ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّـهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا ﴿٨٣﴾} صدق الله العظيم [النساء].

    ويا أيها الناصر للمهدي المنتظَر (طلال) من المملكة العربية السعودية، أَرسِل لنا باسمك الكامل عن طريق الرسائل الخاصة لنجعلك من المقرَّبين من بعد الظهور، وذلك لأنّ لِجميع السابقين المصدِّقين الأنصار الأخيار حقّاً على المهدي المنتظَر أن يكرمهم في الدنيا بإذن الله وكذلك يكرمهم الله يوم يقوم النّاس لربّ العالمين ويُقيم لهم وزناً وقدراً عظيماً.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين ..
    أخو الأنصار الأبرار السابقين الأخيار، أمير المؤمنين، خليفة الله ربّ العالمين، المهديّ المنتظَر الناصر لمحمدٍ رسول الله وللقرآن العظيم، الإمام ناصر محمد اليماني.
    _________________

  6. الترتيب #66 الرقم والرابط: 278593 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Dec 2017
    الدولة
    اليمن
    المشاركات
    20

    افتراضي .....

    السلآم عليكم ورحمة الله وبركاته ورضوانه علينا وعلى جميع العالمين إلا من استكبر وتجبر وابى إن يحتكم الى كتاب الله
    وبعد
    أيها الانصار السابقين اعلموا إن ألله يدافع عن الذين آمنوا إن الله لايحب كل خوان كفور . وعليكم بهذا الدعاء كل يوم وكل وقت اللهم نسئلك من خير جميع ماتعلم وانستعيذ بك من شر جميع ماتعلم واستعيذ بك من شر جميع ماتعلم
    هذآ الدعاء شمل الخير كله وتعوذنا من الشر كله
    وعليكم بهذا الدعاء اللهم ادخلنا مدخلا صدق واخرجنا مخرج صدق واجعل لنا من لدنك سلطانأ نصيرا وايدنا بروح منك ياارحم الراحمين وجعل بيننا وبين كل شر حجابا مستورا
    ... والتوكل على الله في كل عمل نقوم فيه علينا أن نتوكل على الله بكل ثقه ونستشعر إن ألله معنا أين ماكنا ولاتخافوا من اي مخلوق في الارض وكونو صناديد مثل الجبال في وجوه شياطين الانس والجن ومن وثق بالله وكان مع الله في كل حركاته وافعاله في هذي الدنياء حتى النمله إذا أنت ماشي ولقيتها امامك لا تدعسها ارحمها ورحموا اي مخلوق في الارض إنسان حيوان نبات إلا المنافقين اعداء الله هولا لهم تصرف خاص بهم لأن الله قال في المنافقين
    وإذا قيل لهم تعالوا الى ما انزل الله والى الرسول رأيت المنافقين يصدون عنك صدودا .
    فعليكم أن تكسبوا عامة الناس والأعراض عن المنافقين حتى يحكم الله بيننا وبينهم وهو خير الحاكمين
    وجزآكم ألله خيرا
    (صاحب الناقه القرا )

صفحة 7 من 7 الأولىالأولى ... 567

المواضيع المتشابهه

  1. تحذيرٌ ونذيرٌ من الله الواحد القهار إلى كافة الأحزاب المعرضين عن داعي الله للاحتكام إلى الكتاب فاتقوا الله يا أولي الألباب ..
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى تحذير النذير بالبيان الحق للذكر إلى كافة البشر أنهم دخلوا في عصر أشراط الساعة الكبرى
    مشاركات: 74
    آخر مشاركة: 08-04-2017, 03:20 AM
  2. [ فيديو ] فيديو بيان بعنوان : تحذيرٌ ونذيرٌ من الله الواحد القهار إلى كافة الأحزاب المعرضين عن داعي الله للاحتكام إلى الكتاب فاتقوا الله يا أولي الألباب
    بواسطة أميرة الإنصارية في المنتدى المادة الإعلامية والنشر لكل ما له علاقة بدعوة الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-06-2016, 11:17 AM
  3. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-06-2016, 02:10 AM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •