بـــيانــات هـــامّـة وعــــاجــلة

العربية  فارسى  اردو  English  Français  Español  Türk  Deutsh  Italiano  русский  Melayu  Kurdî  Kiswahili

تحذيرٌ إلى كافة المؤمنين بالله ثم ألبسوا إيمانهم بظلمِ الشرك بالله؛ إنّ الشرك لظلمٌ عظيمٌ

Warning to the entire believers in Allah then they cover their belief with wrongdoing of association with Allah; indeed polytheism is a grievous injustice

The Awaited Mahdi is calling to the global peace among the human populations

The fact of Planet-X, the planet of chastisement from the decisive Book as a reminder to the possessors of understanding-minds

A brief word about The Insolent (Antichrist) the Liar Messiah

Donald Trump is an enemy to the original American people, and an enemy to all Muslim and Christian people and their Governments, and an enemy to human populations altogether except the human satans the extremest ones in satan’s party

عــــاجل: تحذيرٌ ونذيرٌ لكافة البشر

تذكيـرٌ من محكم الذّكر لصُنّاع القرار من المسلمين

الإمام المهديّ يعلن غرّة الصيام الشرعيّة لعامكم هذا 1439 بناء على ثبوت هلال رمضان شرعاً

الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يحذّر الذين يخالفون أمر الله ورسوله من غضب الله ومقته وعذابه

سوف تدرك الشمس القمر أكبر وأكبر في هلال رمضان لعامكم هذا 1439 تصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكُبر وآية التصديق للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني

إعلان مفاجأةٌ كبرى إلى كافة البشر لمن شاء منهم أن يتقدّم أو يتأخّر، والأمر لله الواحد القهار

صفحة 2 من 7 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 67

الموضوع: بيان الصلوات والركعات من مُحكم القرآن..

  1. الترتيب #11 الرقم والرابط: 5885 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    فلله الآخرة والأولى
    المشاركات
    127

    افتراضي هل نطمع فى استكمال بيان الصلوات المفروضات

    بسم الله الرحمن الرحيم وسلاما على المرسلين والحمد لله رب العالمين )))
    سلام الله عليكم ورحمته وبركاته إمامنا الغالى

    هل نطمع فى إمامنا الغالى بأن يستكمل لنا بيان الصلوات المفروضات لأننا أصبحنا فى أشد الشوق لتنفيذها كما كان رسول الله محمد صلى الله عليه واله وسلم يُصليها بالضبط

    ووعدا علينا غير مكذوب بأننا لن نهجر المساجد وسنلتزم الجماعة فى المساجد درءا للفتنة والفُرقة

    ولكننا سنصلى الصلاة الصحيحة سرا فى بيوتنا او فى المساجد بعد الانتهاء من الجماعه

    ولقد تعلمنا بأن الصلاة جميعها ركعتين اثنيتن بينهما تشهد أوسط

    وعلمنا منكم إمامنا الغالى بأن الصلاة لها مواقيت

    فتُصلى الفجر (((الصلاة الوسطى))) فردية غير مجموعة مع أى صلاة ((بالغدو - الإبكار- الاسفرار)))

    أما صلاتى الظهر والعصر فهى تُصلى جمع تقديم فى وقت الظهر((طرفى النهار))) أو جمع تأخير فى وقت العصر ((الآصال))

    وصلاتى المغرب والعشاء فتُصلى جمع تقديم فى وقت المغرب ((بالآصال)) أو جمع تأخير فى وقت العشاء(غسق الليل )).


    وكل صلاة مفروضة هى ركعتين اثنتين ماعدا صلاة الخوف فهى للمأمومين ركعة واحدة فقط

    والنوافل بين الاذان والإقامة ركعتين اثنيتن قبل الصلاة المفروضة
    ولاتوجد نوافل بعد الصلاة تصديقا لقوله تعالى ((( فإذا قضيت الصلاة فانتشروا فى الارض)) صدق الله العظيم

    والتبتل بالليل فى صلاة التهجد اثنتين اثنتين وتُختم بوتر وذلك قبل الفجر وفى الثلث الأخير من الليل فهى أشد وطأة وأقوم قيلا مصداقا لقوله تعالى (((
    وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَّكَ عَسَى أَن يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَاماً مَّحْمُوداً﴿79﴾)) صدق الله العظيم

    ونافلة الجمعة هى ركعة واحدة بعد الاذان يوم الجمعة

    وصلاة الجمعة من الصلوات المفروضات ولاتُجزأ عن صلاة الظهر بل وجب على المؤمن أن يُصلى الظهر مع العصر جمع تأخير حتى لايُضيع صلاة مفروضة فيخل من ركن من أركان الإسلام


    وما نطمع فيه هو

    - عدد التكبيرات؟
    - ماذا نقول بعد الفاتحة فى كل ركعة؟
    -ماذا نقول فى الركوع؟
    -ماذا نقول بعد الرفع من الركوع؟
    -ماذا نقول فى السجود؟
    - ماذا نقول فى الجلسة بعد السجود؟
    - ماذا نقول فى التشهد؟

    برجاء تلبية طلبنا أيها الإمام الغالى المهدى المنتظر فقد زاد شوقنا للصلاة كمل كان يُصليها رسول الله محمد صلى الله عليه واله وسلم
    ويمكنكم سيدى الامام الاستفتاء على هذا الطلب
    فستجد بإذن الله الجميع يريدون البيان الحق للصلاة من الكتاب

    ولكم أن تشنرطوا علينا أن نلتزم الجماعة لحين التمكين فى الارض فنقيم الصلاة جهرة فى المساجد كما كان يصليها حبيبنا محمد رسول الله صلى الله عليه واله وسلم


    وسلاما على المرسلين والحمد لله رب العالمين
    وعنكم طالت الغيبات _لكن مانسيناكم منازلكم
    سواد العين _ووسط القلب ذكراكم

  2. الترتيب #12 الرقم والرابط: 6057 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية seccad
    seccad غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    السوید
    المشاركات
    65

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين سلام الله عليكم ورحمته وبركاته

    نعم الطلب طلبك ايها الاخ العزيز في الله ، فكم نحن في اشتياق ذلك اليوم الذي ي?شف لنا امامنا الغالي الصلاة بكڵ فروعاته
    وسلام الله عليكم اجمعين

  3. الترتيب #13 الرقم والرابط: 7104 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية الوصابي
    الوصابي غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    1,197

    افتراضي

    برجاء تلبية طلبنا أيها الإمام الغالى المهدى المنتظر فقد زاد شوقنا للصلاة كمل كان يُصليها رسول الله محمد صلى الله عليه واله وسلم
    ويمكنكم سيدى الامام الاستفتاء على هذا الطلب
    فستجد بإذن الله الجميع يريدون البيان الحق للصلاة من الكتاب

    ولكم أن تشنرطوا علينا أن نلتزم الجماعة لحين التمكين فى الارض فنقيم الصلاة جهرة فى المساجد كما كان يصليها حبيبنا محمد رسول الله صلى الله عليه واله وسلم
    وانا اؤيدك اخي ولكني اعتقد أن للإمام اسبابه فهو لايرديد أن يجعلنا طائفة أخرى بل يريد أن يوحدنا جميعا ونحن منتظرون لأمر الله

    الوصابي عبد النعيم الأعظم


  4. الترتيب #14 الرقم والرابط: 7115 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية الاواب
    الاواب غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    بلدة طيبة ورب غفور
    المشاركات
    2,128

    افتراضي صلاة النوافل

    اقتباس المشاركة: 47681 من الموضوع: ( بيانات الإمام في أحكام الوضوء والصلاة وميقاتها )



    - 28 -

    اقتباس المشاركة: 7113 من الموضوع: إنّما الصلوات غير المفروضات هي صلوات نوافل ..



    الإمام ناصر محمد اليماني
    14 - 09 - 1431 هـ
    24 - 08 - 2010 مـ
    07:42 صباحاً
    _________



    إنّما الصلوات غير المفروضات هي صلوات نوافل ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المرسلين والحمد لله ربّ العالمين..
    أخي الكريم بارك الله فيك، وليس في الكتاب صلاة اسمها صلاة الضحى بل هي الصلاة النافلة، ولا تسمّى بوقتٍ معين؛ بل حين تتهيّأ نفسيّاً لذلك فلم يعد يشغل بالك عمل تريد فعله وصرت بوقت فراغٍ فهنا أنت مُهيّأ نفسيّاً للقيام بصلاة النافلة الطوعيّة، وهي حسب وقت فراغك لأنّها ليست فرضيّة بميقاتٍ معلومٍ؛ بل هي طوعيّة حسب وقت فراغك ومن ثم ترغب إلى ربك. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {
    فَإِذَا فَرَغْتَ فَانصَبْ ﴿٧وَإِلَىٰ رَبِّكَ فَارْغَب ﴿٨} صدق الله العظيم [الشرح].

    غير أنّ نافلة الليل هي أشدُّ وطأً على القلب في خلوتك مع ربك لتذكر اسم ربك فتتبتّل إليه تبتيلاً، وكذلك لك في النهار سبحاً طويلاً في أي وقت فراغٍ.

    أما تحديد النافلة بوقتٍ معلومٍ فلم أجد ذلك في كتاب الله وهي بدعةٌ لكوني لم أجد ميقات صلاة النافلة معلوماً في محكم كتاب الله القرآن العظيم.


    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين ..
    أخوكم؛ الإمام المهديّ ناصر مُحمد اليماني .
    _____________



  5. الترتيب #15 الرقم والرابط: 7293 أدوات الاقتباس نسخ النص
    عدوالمسيح الدجال زائر

    افتراضي

    السلام عليكم اقراوء لهذالمفكرالاسلامي فقد تعلم من الامام متى اليوم يبدا هذة اية قدقراتة اليوم قدم الله ذكرالليل على النهار وتذكرت قول الامام ان اليوم يبدامن الليل
    (أَفَأَمِنَ أَهْلُ الْقُرَى أَن يَأْتِيَهُمْ بَأْسُنَا بَيَاتاً وَهُمْ نَآئِمُونَ (7/97) أَوَ أَمِنَ أَهْلُ الْقُرَى أَن يَأْتِيَهُمْ بَأْسُنَا ضُحًى وَهُمْ يَلْعَبُونَ (7/98) أَفَأَمِنُواْ مَكْرَ اللّهِ فَلاَ يَأْمَنُ مَكْرَ اللّهِ إِلاَّ الْقَوْمُ الْخَاسِرُونَ)


    أكد المفكر الإسلامي د.زغلول النجار رئيس لجنة الإعجاز العلمي للقرآن الكريم والسنة النبوية بالمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية ان يوم المسلم يبدأ مع الغروب، وينتهي عند الغروب الثاني، ولذلك فإن أول صلاة يؤديها المسلم هي صلاة المغرب، والثانية هي صلاة العشاء، والثالثة هي صلاة الفجر، وهي الصلاة الوسطى، مع ان كثيرا من المفسرين يقولون: ان الصلاة الوسطى هي صلاة العصر، والصلاة الرابعة هي صلاة الظهر، والخامسة هي صلاة العصر، وهي آخر صلاة يؤديها المسلم خلال يومه.

    وأوضح ان الأصل في العبادات انها لا تعد، والطاعة فيها واجب اسلامي، وإذا فهم المسلم الحكمة من وراء العبادة فانه يؤديها بشكل أفضل ويستمتع بأدائها تمتعا أكبر ويؤجر على حسن هذا الأداء أجرا أوفى وأكمل، وذلك حسبما نشرته جريدة «المدينة» السعودية.

    وأضاف خلال مشاركته في احد أنشطة ملتقى الفكر الإسلامي ان رؤية هلال رمضان ليست حدثا محليا ولكنها حدث عالمي اسلامي، وان الهلال لا يرى الا بعد الغروب، ولو رئي الهلال في أي بقعة من بقاع العالم دخل شهر رمضان، وان الفارق الزمني بين أبعد نقطتين على سطح الأرض 12 ساعة، اما بالإيجاب او بالسلب فلا يجوز ان يصوم المسلمون في يومين مختلفين، وان شهر رمضان وسيلة من وسائل التأكيد على وحدة الأمة الاسلامية، فمن المفترض ان يصوم المسلمون في يوم واحد، ويفطرون في يوم واحد فيكون عيدهم واحدا

  6. الترتيب #16 الرقم والرابط: 8002 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    فلله الآخرة والأولى
    المشاركات
    127

    افتراضي فتاوى فى أمور متعلقة بالصلاة لحين صدور البيان التفصيلى لها بإذن الله

    فتاوى فى أمور متعلقة بالصلاة لحين صدور البيان التفصيلي لها بإذن الله


    اقتباس المشاركة: 47663 من الموضوع: ( بيانات الإمام في أحكام الوضوء والصلاة وميقاتها )




    - 10 -

    الإمام ناصر محمد اليماني
    01 - 04 - 1431 هـ
    17 - 03 - 2010 مـ
    12:33 صباحا
    ــــــــــــــــــ



    الصلوات خمسٌ وليست ثلاثاً يا معشر القُرآنيّين
    ..


    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين، ثُمّ أما بعد..
    يا معشر القُرآنيين اتّقوا الله حقَّ تُقاته ولا تقولون على الله مثل غيركم ما لا تعلمون في تأويل القُرآن العظيم واتّبعوني أهدِكم صراطاً ـــــــ مُستقيماً بالتأويل الحقّ للقُرآن العظيم وأنا به زعيم وهادي به إلى الصراط المُستقيم والسجود لله العزيز الحميد، ولن أجادلكم من السُّنّة في تقديم البُرهان بأنّ الصلوات خمسٌ وليست ثلاثاً؛ بل سوف ألجمكم بالحقّ إلجاماً من القُرآن العظيم فلا تستطيعون أن تلجموني من القرآن شيئاً ما دمتم به مُستمسكين؛ بل أنا من سوف ألجمكم وعُلماءَ الأُمّة أجمعين على مُختلف مذاهبهم وفرقهم أتحداكم أجمعين وليس تحدي الغرور بل الحقّ من ربكم المهديّ المُنتظَر خليفة الله على البشر زادني الله عليكم بسطةً في العلم فجعلني المُهيّمن عليكم أجمعين بالقرآن العظيم فألجمكم بالحقّ إلجاماً حتى لا يكون أمامكم إلّا التصديق بشأني أو تكفرون بهذا القرآن العظيم فلا خيار لكم، وانتهت مقدمة الخطاب..


    وأقول يا معشر القُرآنيين هلمّوا لننظر هل الصلوات خمسٌ في القُرآن العظيم أم ثلاثٌ؟ فلا تُجادلونني بأرقام ما أنزل الله بها من سُلطان! بل بآياتٍ من حديث الله من القرآن العربي المُبين لقومٍ يؤمنون. ومددنا (حلمي 333) الباحث عن الحقيقة بآيةٍ أشدّ تفصيلاً تُبيّن بأن ما قلته لكم أنه الحقّ بأنّ الصلوات خمسٌ وليست ثلاثاً، ولسوف تجدها يا حلمي العليم ويكاد أن يهتدي إلى الصراط المُستقيم في هذا الخطاب المتطور.

    والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين مُحمد رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- وعلى جميع الأنبياء والمُرسلين الذين من قبله وعلى جميع المُسلمين التابعين ومن ابتغى غير الإسلام ديناً فلن يُقبل منه وهو في الآخرة لمن الخاسرين ولا نُفرّق بين أحدٍ من رُسله ونحنُ له مُسلمون، ثُمّ أمّا بعد..


    إليكم الجواب على السؤال الأول وأهم الأسئلة أجمعين حول مواقيت الصلاة الخمس عمود الدين :

    عليك أن تعلم أيّها السائل بأنّ أمر الصلاة تلقّاهُ مُحمد رسول الله مُباشرةً بالتكليم من وراء الحجاب ليلة الإسراء إلى المسجد الأقصى والمعراج إلى سدرة المُنتهى ليُريه الله من آياته الكُبرى بعين اليقين بالعلم لا بالحُلم، وكذلك مرَّ بأصحاب النار الذين يدخلونها بغير حساب قبل يوم الحساب من شياطين الجنّ والإنس، وكذلك الذين تأخذهم العزّة بالإثم بعد ما استيقن الحقّ أنفسهم فأعرضوا عنه وهم يعلمون إنّه الحقّ من ربِّهم، أولئك يدخلون النار بغير حساب قبل يوم الحساب ويوم الحساب يُدخلون أشدَّ العذاب.

    وقد مرّ مُحمدٌ رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- بأصحاب النار في طريقه ليلة الإسراء بجسده وروحه فشاهد أصحاب النار بعين اليقين عِلماً وليس حُلماً؛ بل أُسري به بقدرة الله الواحد القهار. تصديقاً لقول الله تعالى في كتابه القُرآن العظيم:
    {وَإِنَّا عَلَىٰ أَن نُّرِيَكَ مَا نَعِدُهُمْ لَقَادِرُونَ ﴿95﴾} صدق الله العظيم [المؤمنون].

    وكان ذلك برغم المسافة العُظمى بين الثرى وسدرة المُنتهى والتي جعلها الله مُنتهى المعراج للمخلوق وما بعدها الخالق، وتلك الشجرة المُباركة لا شرقيّة ولا غربيّة نظراً لأنّها تُحيط بعرش الملكوت كُلّه شرقاً وغرباً، ولو كانت شرقيّة لعلمنا أنّها صغيرةُ الحجم، نظراً لتواجدها في مكان بناحية الشرق، ولو كانت غربيّة لرأينا الأمر كذلك، وبرغم جهة المشارق وجهة المغارب فلو كانت صغيرة لكانت إمّا شرقيّة وإما غربيّة، ولكنّنا وجدناها في القُرآن بأنّها ليست شرقيّةً وليست غربيّةً، ومن ثم بحثنا عن هذا الشجرة المُباركة وعن سرّها وموقعها فوجدناها هي العرش الأعظم والمُحيط بالسماوات والأرض؛ بل وتحيط بالجنة التي عرضها كعرض السموات والأرض.

    وقد يودّ سائلٌ أن يقول: "إذا كانت الجنة عرضها السماوات والأرض فكم الطول؟". ومن ثُمّ نقول ليس للكرة طول بل عرض، والكون كرة وتحيط به أربعة عشر كرة وهُنّ السماوات السبع والجنة التي عرضها السموات والأرض، وكُلّ سماءٍ أوسع حجماً من التي قبلها؛ بمعنى أنّ السماء الدُنيا هي أصغر السماوات السبع، وهي الطبق الأول فتأتي من بعدها طبق السماء الثانية وهي الدور الثاني، فتكون أكبر حجماً من الأولى، وكُلّ بناء سماءٍ يحيط بالرقم الأدنى منه إلى أكبر السماوات وهي الرقم سبعة أوسعهن حجماً، وتُحيط السماء السابعة بالسماوات الست جميعاً وهي أوسعهن حجماً، وذلك معنى قوله تعالى:
    {وَالسَّمَاءَ بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ ﴿47﴾} صدق الله العظيم [الذاريات].

    بمعنى أنّ كُلّ سماء تُحيط بالأدنى منها، فالسماء الأولى تُحيط بها السماء الثانية لأنها أوسع منها حجماً، وكلما ارتفعت في السماوات تجد بنائهنّ أوسع فأوسع إلى السماء السابعة، ومن ثُمّ يأتي من بعد ذلك كُرة الجنة التي عرضها كعرض السماوات والأرض إلى الأرض الأُمّ مركز الانفجار الكوني، ومن ثُمّ يأتي من بعد ذلك الشجرة المُباركة والتي تُحيط بما خلق الله أجمعين ومنتهى ما خلقه الله ومنتهى حدود الملكوت الشامل فتحيط بما قد خلق وهي تُحيط بالخلائق، وأعلى منها الخالق يغشى السدرة ما يغشى من نور وجهه تعالى؛ بل هي علم كبير يُعرف بها موقع الجنة التي هي أقرب شيء إليها.

    وبما أنّنا نعلم بأنّ الجنة عرضها كعرض السماء والأرض ولكنّنا نجد بأنّ سدرة المُنتهى أعظمُ حجماً من الجنة التي تُحيط بالسماوات والأرض. وقد وصف الله لكم حجمها في القُرآن العظيم لمن يتدبّر ويتفكّر. وقال الله تعالى:
    {عِندَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَىٰ ﴿15﴾} صدق الله العظيم [النجم].

    فإن سألني أحدكم عن بيت فلانٍ فقلت لهُ: الجبل الفُلاني عند بيت فُلان الذي تسأل عنه لقاطعني قائلاً: كيف تجعل الجبل وهو الأكبر علامة للبيت وهو الأصغر!! بل قُل: بيتُ فُلان عند الجبل الفُلاني. فأقول له: صدقت وصدق الله العظيم وقال:
    {عِندَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَىٰ} وذلك لأنّ السدرة أكبر حجماً من الجنة التي عرضها كعرض السماء والأرض، أم تظنونها شجرةً صغيرةً؟ فكيف تكون الجنة عندها وأنتم تعلمون بأنّ الجنة عرضها السموات والأرض أفلا تتفكرون؟ بل هي من آيات ربه الكُبرى التي رآها مُحمدٌ رسول الله في مُنتهى موقع المعراج فتلقّى الكلمات من ربه من ورائها. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْيًا أَوْ مِن وَرَاءِ حِجَابٍ} صدق الله العظيم [الشورى:51].

    وهل تظنون الله كلّم موسى تكليماً في البقعة المُباركة جهرةً؟ بل من الشجرة المباركة وقرّبه الله نجيّاً وموسى عليه الصلاة والسلام في الأرض. وقال الله تعالى:
    {فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِيَ مِن شَاطِئِ الْوَادِ الْأَيْمَنِ فِي الْبُقْعَةِ الْمُبَارَكَةِ مِنَ الشَّجَرَةِ أَن يَا مُوسَىٰ إِنِّي أَنَا اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ ﴿30﴾} صدق الله العظيم [القصص].

    ولربما يستغل الضالون هذه الآية فيُأَوِّلونها بالباطل، فأما قوله تعالى في شطر الآية الأول فيتكلم عن موقع موسى بأنّ موقعه في البقعة المُباركة من شاطئ الوادي الأيمن، وأما موقع الصوت فهو من الشجرة لذلك قال الله تعالى بأنّه كلم موسى من الشجرة، وقال سبحانه:
    {نُودِيَ مِن شَاطِئِ الْوَادِ الْأَيْمَنِ فِي الْبُقْعَةِ الْمُبَارَكَةِ مِنَ الشَّجَرَةِ أَن يَا مُوسَىٰ إِنِّي أَنَا اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ ﴿30﴾} صدق الله العظيم [القصص].

    وأما النار فالحكمة منها إحضار موسى إلى البقعة المُباركة، وهي في الحقيقة نور وليست نار وإنّما حسب ظنّ موسى بأنّها ناراً ولكنّهُ حين جاءها فلم يجدها ناراً بل نورٌ آتٍ من سدرة المُنتهى، ولكن لم يرَ موسى بأنّ هذا الضوء آتٍ من السماء؛ بل كان يراه جاثماً على الأرض، فأدهش ذلك موسى عليه الصلاة والسلام ومن ثُمّ وضع رجله على ذلك الضوء الجاثم على الأرض فلم يشعر له بحرارة مُستغرباً من هذا الضوء الجاثم على الأرض، فإذا بالصوت يُرحب به من الشجرة؛ سدرة المُنتهى:
    {نُودِيَ أَن بُورِكَ مَن فِي النَّارِ وَمَنْ حَوْلَهَا وَسُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ﴿8﴾} صدق الله العظيم [النمل].

    فأما الذي بورك فهو موسى بعد دخوله دائرة النور التي ظنّها ناراً، ومن ثُمّ رأى بأنّ النور في الحقيقة مُبعث من السماء فرفع رأسه ناظراً لنور ربه المُنبعث من سدرة المُنتهى ومن ثُمّ عرّف الله لموسى بأنّ هذا النور مُنبعث من نور وجهه سُبحانه لذلك، قال الله تعالى:
    {يَا مُوسَىٰ إِنَّهُ أَنَا اللَّهُ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ﴿9﴾} صدق الله العظيم [النمل].

    وذلك لأنّ الله نور السماوات والأرض ومن لم يجعل الله لهُ نوراً فما لهُ من نور، ولا يزال لدينا الكثير من البُرهان لتأويل الحقّ لهذه الآية والذي يُريد أن يستغلها المسيح الدجال
    فترون ناراً سحرية لا أساس لها من الصحة، ثم ترونه إنساناً في وسطها فيكلمكم، وخسِئ عدو الله ولأنّه يقول بأنّه أنزل هذا القُرآن سوف يعمُد إلى هذه الآية وقد روّج لها أوليائِه تأويلاً بالباطل للتمهيد له ولكنّنا نعلم بأنّ الله ليس كمثله شيء، فلا يُشبه الإنسان وليس كمثله شيء من خلقه في السماوات ولا في الأرض. وهيهات هيهات لما يمكرون.

    وليس الله هو النور بل النور ينبعث من وجهه تعالى علواً كبيراً. وقال سُبحانه وتعالى:
    {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ ۖ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ ۖ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِن شَجَرَةٍ مُّبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَّا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ ۚ نُّورٌ عَلَىٰ نُورٍ ۗ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَن يَشَاءُ ۚ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ ۗ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ ﴿35﴾} صدق الله العظيم [النور].

    فلا تفكّروا في ذاته! فكيف تتفكرون في شيء ليس كمثله شيء؟ وتعرّفوا على عظمة الله من خلال آياته بين أيديكم ومن فوقكم ومن تحتكم وتفكّروا في خلق السماوات والأرض، ومن ثُمّ لا تجدون في أنفسكم إلّا التعظيم للخالق العظيم وأعينكم تسيلُ من الدمع مما عرفتم من عظمة الحقّ سُبحانه ومن ثم تقولون:
    {رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَـٰذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ ﴿١٩١} صدق الله العظيم [آل عمران].

    وأجبرني على بيان ذلك بُرهان حقيقة المعراج لمُحمد رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- من الثرى إلى سدرة المنتهى بالجسد والروح لكي يرى من آيات ربه الكُبرى بعين اليقين ثم يتلقى الوحي مُباشرةً من ربّ العالمين في فرض الصلوات الخمس التي جعلهُنّ الله الصلة بين العبد والمعبود، من أقامهُنّ أقام الدين ومن هدمهُنّ هدم الدين، فانظروا لجواب أهل النار على المؤمنين السائلين عن سبب دخولهم النار:
    {مَا سَلَكَكُمْ فِي سَقَرَ ﴿42﴾ قَالُوا لَمْ نَكُ مِنَ الْمُصَلِّينَ ﴿43﴾} صدق الله العظيم [المدثر].

    وقد يقول أحد المُسلمين من الذين لا يُصلّون: "إنما تخص هذه الآية الكفار" ومن ثُمّ نقول لهُ: إذا لم تُصلِّ فأنت منهم، والعهد الذي بيننا وبينهم ترك الصلاة فإذا لم يسجد جبينك لربك فأنت مُتكبر بغير الحقّ وعصيت أمر ربك وأطعت أمر الشيطان في عدم السجود لله ربّ العالمين يوم يُدعَون وأولياءهم إلى السجود فلا يستطيعون وقد كانوا يدعون للسجود لله في الدنيا وهم سالمون.


    وأما مواقيت الصلوات الخمس فقد جاء ذلك في القُرآن العظيم بأنّ ثلاث من الصلوات الخمس جعل الله ميقاتهُنّ في زُلفة من الليل، في أوله وآخره. ومعنى الزُلفة أي: ميقاتٌ قريبٌ من أول النهار وآخره. وأما اثنتين فجعلهُنّ الله في النهار فتكونا في طرفي نهار العشي. ونهار العشي من الظُهر وينتهي بغروب الشمس، وقال الله تعالى: {إِذْ عُرِضَ عَلَيْهِ بِالْعَشِيِّ الصَّافِنَاتُ الْجِيَادُ ﴿31﴾ فَقَالَ إِنِّي أَحْبَبْتُ حُبَّ الْخَيْرِ عَن ذِكْرِ رَبِّي حَتَّىٰ تَوَارَتْ بِالْحِجَابِ ﴿32﴾} صدق الله العظيم [ص].

    فمن خلال هذه الآية نفهم بأن نهار العشي طرفه الأول حين تكون الشمس بمنتصف السماء وطرفه الآخر عند الغروب. فينتهي وقت صلاة العصر بتواري الشمس وراء الحجاب، فيدخل ميقات صلاة المغرب فيستمر إلى غسق الليل فيدخل ميقات صلاة العشاء. وقال الله تعالى:
    {وَأَقِمِ الصَّلَاةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفًا مِّنَ اللَّيْلِ} صدق الله العظيم [هود:114].

    فأما طرفي النهار فهو يتكلم عن نهار العشي، وطرفيه هم الظهر في طرف نهار العشي الأول فيكون عند وقت صلاة الظُهر والطرف الآخر في وقت صلاة العصر إلى الغروب وتواري الشمس بالحجاب. وأما زُلفاً من الليل فقد بيّنا بأنّ الزُلفة أي الوقت القريب من النهار، سواء في قطع من أول الليل وهو وقت صلاة المغرب والعشاء، أو قطعاً من آخر الليل وهو وقت صلاة الفجر ويمتد ميقاتها إلى لحظة طلوع الشمس.

    ولربما يودّ ابن عُمر أو غيره أن يقول: "مهلاً، إنّما يقصد طرفي النهار أي الفجر والمغرب فكيف تجعل طرف النهار وسطه؟". ومن ثُمّ نقول له: اعلم بأنّ النهار يتكون من نهار الغدو وهو من طلوع الشمس إلى المُنتصف والانكسار فيدخل نهار العشي، وأطراف نهار الغدو والعشي تحتويهما بالضبط صلاة الظهر، وقال الله تعالى:
    {فَاصْبِرْ عَلَىٰ مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا ۖ وَمِنْ آنَاءِ اللَّيْلِ فَسَبِّحْ وَأَطْرَافَ النَّهَارِ لَعَلَّكَ تَرْضَىٰ ﴿130﴾} صدق الله العظيم [طه].

    فأما قوله تعالى:
    {وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ} صدق الله العظيم، وذلك ميقات التسبيح لله في صلاة الفجر وينتهي ميقاتها بطلوع الشمس، وميقاتها من الدلوك إلى الشروق بطلوع الشمس.

    وأما قوله تعالى:
    {وَقَبْلَ غُرُوبِهَا} صدق الله العظيم، وذلك ميقات التسبيح لله في صلاة العصر، وينتهي ميقاتها بتواري الشمس وراء الحجاب.

    وأما قوله تعالى:
    {وَمِنْ آنَاءِ اللَّيْلِ فَسَبِّحْ} صدق الله العظيم، وهو أوانه الأول ويبتدأ من الشفق بعد الغروب إلى الغسق؛ وذلك ميقات صلاة المغرب والعشاء وهُنّ قريبات من بعض، فصلاة المغرب منذ أن تتوارى الشمس في الحجاب إلى إقبال الغسق فيدخل ميقات صلاة العشاء، وذلك هو آناء الليل ويقصد أوانه الأول من الشفق إلى الغسق.

    وأما قوله تعالى:
    {وَأَطْرَافَ النَّهَارِ} صدق الله العظيم، وهو مُلتقى أطراف نهار الغدو ونهار العشي، ومجمعهما في ميقات صلاة الظهر، ولا أظن أحداً الآن سوف يقاطعني ليقول: "بل معنى قوله وأطراف النهار أي طرفه من الفجر وطرفه الآخر هو العصر"، فنقول: ولكنّك كررت صلوات وأضعت أُخر! فتدبر الآية جيداً تجد بأنه ذكر ميقات صلاة الفجر وكذلك ميقات صلاة العصر، فكيف تظن قوله: {وَأَطْرَافَ النَّهَارِ} بأنّه يقصد صلاة الفجر والعصر وهو قد ذكرهم بقوله تعالى: {وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا}، إذاً ليس لك الآن إلّا أن تتيقّن بأنه حقّاً ميقات صلاة الظهر تكون في مجمع أطراف النهار، ومجمع أطراف نهار الغدوة ونهار الروحة يحتويهما وقت صلاة الظهر.

    ومن ثم نأتيكم بآية من القرآن العظيم تؤكد ما سلف ذكره بأنّ الصلوات خمس وليست ثلاث. وقال الله تعالى:
    {فَسُبْحَانَ اللَّهِ حِينَ تُمْسُونَ وَحِينَ تُصْبِحُونَ ﴿17﴾ وَلَهُ الْحَمْدُ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَعَشِيًّا وَحِينَ تُظْهِرُونَ ﴿18﴾} صدق الله العظيم [الروم].

    وإلى التأويل المُطابق بالحقّ مع الآيات التي ذكرناها من قبل:
    {فَسُبْحَانَ اللَّهِ حِينَ تُمْسُونَ} صدق الله العظيم، وإنّما الحين هو الوقت المُحدد للتسبيح في الصلوات. لذلك يقول: {حِينَ}، وأما التسبيح المُطلق فهو في النوافل والذكر، وهي في أي وقت من الأوقات، كمثال قوله تعالى: {إِنَّ لَكَ فِي النَّهَارِ سَبْحًا طَوِيلًا ﴿7﴾} صدق الله العظيم [المزمل].

    وأما إذا تم التحديد بقوله:
    {حِينَ} فذلك تحديد الوقت، وذلك الوقت قد أصبح معلوم للتسبيح لله في الفرض، تصديقاً لقوله تعالى: {إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَّوْقُوتًا} صدق الله العظيم [النساء:103].

    يكون وقت صلاة مفروضة بلا شكّ أو ريب نظراً لتحديد وقت التسبيح، ويقصد بذلك التسبيح لله في صلاة مفروضة؛ ألستم إذا ركعتم تُسبحون وتحمدون وإذا سجدتم تُسبحون وتحمدون؟ وقال الله تعالى:
    {فَسُبْحَانَ اللَّهِ حِينَ تُمْسُونَ وَحِينَ تُصْبِحُونَ ﴿17﴾ وَلَهُ الْحَمْدُ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَعَشِيًّا وَحِينَ تُظْهِرُونَ ﴿18﴾} صدق الله العظيم [الروم].

    وإلى التأويل:
    {فَسُبْحَانَ اللَّهِ حِينَ تُمْسُونَ} وذلك تحديد الوقت للتسبيح من الشفق بعد غروب الشمس إلى الغسق؛ وذلك هو حين تمسون وهو أول الليل، ويقصد بذلك وقت صلاة المغرب من الشفق بعد غروب الشمس إلى الغسق وهو دخول ميقات صلاة العشاء؛ فذلك هو المعنى لقول حين تمسون، وهو زُلفاً من أول الليل وذلك الذكر والتسبيح في صلاة المغرب والعشاء.

    وأما قوله تعالى:
    {وَحِينَ تُصْبِحُونَ} وذلك الوقت المعلوم للذكر والتسبيح في صلاة الفجر.

    وأما قوله تعالى:
    {وَعَشِيًّا} وذلك الوقت المعلوم لصلاة العصر، وجاء مُطابقاً لما سبق ذكره وبيانه وبرهانه في أول الخطاب هذا بأن العشي هو العصر.

    وأما قوله تعالى:
    {وَحِينَ تُظْهِرُونَ} وذلك هو الوقت المعلوم لصلاة الظُهر.

    وجادلهم يا (حلمي 333) ولسوف نزيدك من العلوم ما تلجم به الممترين إلجاماً، ولو إنّي أراك تقول: "لست مُكذباً ولست مُصدقاً" ولكنّي أراك مُصدقاً وأرجو من الله أن يزيدك نوراً ويشرح صدرك ويريك الحقّ حقاً ويرزقك اتباعه ويريك الباطل باطلاً ويرزقك اجتنابه.


    ونأتي الآن لذكر الصلاة الوسطى؛
    ويقصد بأنّها وسطى من ناحية وقتيّة ولا يقصد وسطى من ناحية عددية، وقال الله تعالى: {حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَىٰ وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ ﴿238﴾} صدق الله العظيم [البقرة].

    وهذا أمر إلهي بالحفاظ على الخمس الصلوات وهُنّ: الفجر و الظُهر و العصر و المغرب و العشاء. ومن ثُمّ كرر التنويه بالحفاظ على الصلاة الوسطى نظراً لميقاتها الصعب، ومن ثُمّ أمرنا أن نقوم فيها بدعاء القنوت لله ولا ندعو سواه ولا ندعو مع الله أحداً، وكذلك هذه الصلاة مشهودة من قبل المعقبات والدوريات الملائكية وتلك هي صلاة الفجر.

    وصلاة الفجر هي الصلاة الوسطى، ودخول ميقاتها هو الوحيد المعلوم في القُرآن بمنتهى الدقّة للجاهل والعالم وذلك في قوله تعالى:
    {وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ} صدق الله العظيم [البقرة:187]؛ فميقاتها بالوسط بين الليل والنهار، وتلك لحظة الإمساك، والأذان للفجر والإمساك معاً ومن ثم يتمّون الصيام إلى الليل وهو ميقات صلاة المغرب.

    ومن ثم يأتي ذكر الصلوات الخمس مع التنويه والتوضيح أيّهنّ الصلاة الوسطى وذلك في قوله تعالى:
    {أَقِمِ الصَّلَاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَىٰ غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ ۖ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا ﴿78﴾} صدق الله العظيم [الإسراء].

    وهذه الآية تحتوي على الصلوات الخمس مع تكرار التنويه للحفاظ على الصلاة الوسطى مع التوضيح أيهنّ من الصلوات، وقال الله تعالى:
    {حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَىٰ وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ ﴿238﴾} صدق الله العظيم [البقرة].

    فقد بيّن لنا أيهنّ بإشارة دعاء القنوت فيها وتلك هي الصلاة الوسطى، ومن ثم تأتي آية أُخرى لتوضيح أكثر للصلاة الوسطى بعد أن ذكر الوقت الشامل لصلوات الخمس في قوله تعالى:
    {أَقِمِ الصَّلَاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَىٰ غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ ۖ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا ﴿78﴾} صدق الله العظيم [الإسراء].

    فهذه الآية ذكرت جميع الصلوات الخمس بدءًا من دلوك الشمس بالأرض من ناحية المشرق فتبين لنا الخيط الأسود من الخيط الأبيض من الفجر فهل كان ذلك إلّا بسبب دلوك الشمس من المشرق، وذلك ميقات صلاة الفجر أول ما يقوم النائم المصلي لأدائها فيستمر في أداء الصلوات الخمس من أولهُنّ عند دلوك الشمس فيبيّن لنا دلوك الشمس ظهور الخيط الأبيض بالمشرق إلى غسق الليل وهي آخر الصلوات وتلك هي صلاة العشاء، ومن ثُمّ يأتي التنويه للقيام والحفاظ على الصلاة الوسطى، وذلك قوله تعالى:
    {وَقُرْآنَ الْفَجْرِ ۖ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا} صدق الله العظيم. إذاً صلاة الفجر هي الصلاة الوسطى، تصديقاً لقول الله تعالى: {وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَىٰ ﴿1﴾ وَالنَّهَارِ إِذَا تَجَلَّىٰ ﴿2﴾} صدق الله العظيم [الليل].

    وذلك الليل يغشى النهار من جهة الفجر فيكور الليل على النهار من ميقات صلاة الفجر يولج الليل في النهار يطلبه حثيثاً. إذاً أقسم الله بوقتٍ واحدٍ وهو ميقات صلاة الفجر، وكذلك قول الله تعالى:
    {وَاللَّيْلِ إِذَا عَسْعَسَ ﴿17﴾ وَالصُّبْحِ إِذَا تَنَفَّسَ ﴿18﴾} صدق الله العظيم [التكوير].

    وكذلك أقسم بوقت صلاة الفجر، فمعنى قوله:
    {عَسْعَسَ} أي: أدبر وانجلى وتنفس الصُبح.

    ولربما يُريد أحدكم أن يُجادلني فيقول: "بل أقسم بوقتين وهما المغرب بقوله عسعس، والفجر بقوله تنفس"، ومن ثُمّ أرد عليه فأقول: ولكني لا أفسّر القرآن بالظنّ مثلك؛ بل أقول إنّهُ أقسم في هذه الآية بوقتٍ واحدٍ وهو وقت صلاة الفجر. وتعال لأعلمك بالبُرهان الأوضح لهذه الآية، وقال الله تعالى:
    {وَاللَّيْلِ إِذْ أَدْبَرَ ﴿33﴾ وَالصُّبْحِ إِذَا أَسْفَرَ ﴿34﴾} صدق الله العظيم [المدثر]. فهل ترى البيان واضحاً وجليّاً بأنّهُ وقت واحد وليس وقتين؟ والليل إذا أدبر أي ولّى، والصٌبح إذا أسفر أي ظهر. وجاء هذا القسم ليُبين قسم آخر وهو: {وَاللَّيْلِ إِذَا عَسْعَسَ ﴿17﴾ وَالصُّبْحِ إِذَا تَنَفَّسَ ﴿18﴾} صدق الله العظيم [التكوير].

    وقد علمناكم بأنّ معنى عسعس أي: أدبر، والصبح إذا تنفس أي: ظهر، وتلك هي الصلاة الوسطى لو كُنتم تعلمون وهي صلاة الفجر، ولكنّكم حسبتموها من ناحية عدديّة بأنّها العصر، والقرآن حسبها من ناحية وقتية بأنّها الفجر، وذلك لأنّ ميقاته يكون في الخيط الأبيض؛ والخيط الأبيض هو خطٌ وسطٌ بين الليل والنهار، وذلك لأنّ ظهوره عند تنفس النهار وإدبار الليل فهو في الوسط لذلك يسميه القُرآن الصلاة الوسطى. ولو كنتم تخشون أن تقولوا على الله ما لا تعلمون لرجعتم إلى القرآن ولن يترك الله لكم الحُجة، فسوف تجدون القرآن يوضّحها لكم في موقع آخر في نفس الموضوع، فقد ذكر الصلاة الوسطى في آيةٍ مُبهمةٍ فيها الصلاة الوسطى، ولكنهُ جعل لها إشارةً بأنّها تلك الصلاة التي علّمكم رسول الله أن تقنتوا فيها نظراً لأنها في أول النهار وقبل بدء النشور في الأعمال وإنّ عليكم أن تقوموا فيها لله قانتين بالدعاء بعد الركوع الأخير. وقال الله تعالى:
    {حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَىٰ وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ ﴿238﴾} صدق الله العظيم [البقرة].

    ومن ثُمّ بيّنها الله لكم في آية أُخرى وإنّها التي يُجهر فيها بالقرآن، وقال الله تعالى:
    {أَقِمِ الصَّلَاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَىٰ غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ ۖ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا ﴿78﴾} صدق الله العظيم [الإسراء].

    فتلقيتم نفس الأمر في قوله تعالى:
    {حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَىٰ وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ ﴿238﴾} صدق الله العظيم [البقرة].

    بمعنى أن تحافظوا على الصلوات الخمس، ثُمّ نوّه على الحفاظ على الصلاة الوسطى نظراً لأنها في ميقاتٍ صعبٍ؛ طرف السُبات الأخير عند بزوغ الفجر يؤذن المؤذن وعندها تمسكون عن الطعام وعن الشراب في شهر رمضان. ولكن للأسف جعلوا الدلوك هو الاختفاء وكأنّ صلاة المغرب هي الأولى! بل الدلوك هو اقتراب النهار ويتبيّن لك ظهوره بخيطه الأبيض إلى جانب الأرض من الشرق. فهل أنتم مؤمنون ومتّبِعون الهادي إلى الصراط ـــــــــــــــ المستقيم؟

    إمام الأُمّة من يكشفُ به الله الغمّة ويوحد به الأُمّة، والناصر لمُحمد رسول الله والقرآن العظيم، والذي جعل الله اسمه مواطئاً لاسم مُحمدٍ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وذلك حتى يوافق الاسم الخبر وعنوان الأمر للمهديّ المُنتظَر الإمام؛ ناصر مُحمد اليماني.
    ____________




    اقتباس المشاركة: 47679 من الموضوع: ( بيانات الإمام في أحكام الوضوء والصلاة وميقاتها )





    - 26 -

    الإمام ناصر محمد اليماني
    29 - 07 - 1430 هـ
    22 - 07 - 2009 مـ
    01:50 صباحاً
    ـــــــــــــــ



    سؤال من المهديّ المنتظَر إلى كافة الأنصار
    ..



    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ {
    سُبْحَانَ رَ‌بِّكَ رَ‌بِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ ﴿١٨٠﴾ وَسَلَامٌ عَلَى الْمُرْ‌سَلِينَ ﴿١٨١﴾ وَالْحَمْدُ لِلَّـهِ رَ‌بِّ الْعَالَمِينَ ﴿١٨٢﴾} [الصافات].

    قال الله تعالى:
    {حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَىٰ وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ ﴿٢٣٨﴾} صدق الله العظيم [البقرة].

    يا معشر الأنصار السابقين الأخيار، لو يلقي إليكم المهديّ المُنتظَر بسؤالٍ ونقول لكم: فكم طول أيامكم حسب ساعاتكم التي بأيدكم؟ لأجبتموني جميعاً وجميع المُسلمين عالِمهم وجاهلهم ولقالوا: إن اليوم يتكون من 24 ساعة. ومن ثُمّ يُلقي إليكم المهديّ المُنتظَر بسؤالٍ آخر: ومن أي لحظةٍ وجدتم اليوم يبدأ في كتاب الله؟ لقال أهل العلم منكم. قال الله تعالى:
    {أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَىٰ نِسَائِكُمْ ۚ هُنَّ لِبَاسٌ لَّكُمْ وَأَنتُمْ لِبَاسٌ لَّهُنَّ ۗ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ كُنتُمْ تَخْتَانُونَ أَنفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنكُمْ ۖ فَالْآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُوا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ ۚ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ۖ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ} صدق الله العظيم [البقرة:187].

    فقد علمنا من خلال هذه الآية أنّ اليوم يبدأ من غروب الشمس لدخول ليلة الصيام فينتهي بغروب الشمس. ومن ثُمّ أقول صدقتم و بارك الله فيكم. إذاً أول الصلاة في الكتاب هي صلاة المغرب وآخرهُنّ هي صلاة العصر، فتعالوا لننظر أيهم بالوسط؟ ( المغرب العشاء
    الفجر الظُهر العصر )، {حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَىٰ وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ ﴿٢٣٨﴾} صدق الله العظيم [البقرة].

    سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ، وَسَلَامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ..
    أخوكم؛ الإمام ناصر مُحمد اليماني.
    ______________




    وعجبت من قوم يضيعون صلاة الجمعة الواجبة فيُخالفون أمر الله بحُجة غياب الإمام! وعجبت من قوم يضيعون صلاة مفروضة يوم الجمعة ويقيمونها في السفر

    أشهدُ أن لا إله إلا الله وأشهدُ أن مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم..
    وعجبت من قوم يضيعون صلاة الجمعة الواجبة فيُخالفون أمر الله بحُجة غياب الإمام فهل تعبدون الإمام يا معشر الشيعة أم تعبدون الله وحده لا شريك له؟ أفلا تتقون!!
    وعجبت من قوم يضيعون صلاة مفروضة يوم الجمعة ويقيمونها في السفر ويتركونها في يوم الجمعة في الحضر إن هذا لشيءٌ عُجاب يا معشر السنة والجماعة الذين أتخذوا هذا القُرآن مهجوراً بحُجة أنه لا يعلمُ تأويله إلا الله افلا تتقون؟! أ فلا تجيبوا داعي الحوار في عصر الحوار من قبل الظهور؟ يا معشر عُلماء السنة والشيعة أليس كُل مُفتي الآن صار له موقع في الأنترنت العالمية فلماذا تستكبرون على ناصر مُحمد اليماني بالحضور إلى موقعه الذي أعددناه لكم ليكون لنا جميعاً فنتحاور بالعلم والسُلطان فإذا لم أُبيّن لكم كيف كان يُصلي مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ومن مُحكم القرآن فأنا لستُ المهدي المُنتظر الحق من ربكم، ألا والله لولا أني أخاف أن أنصاري سيفارقون صلاة الجماعة في بيوت الله لفصلت لهم الصلوات تفصيلاً فأجيبوا داعي الحوار يا معشر عُلماء السنة والشيعة وسوف نجعل أحكام الصلوات وعدد الركعات لكل صلاة هي الحَكَمْ. فإذا لم آتيكم بعددهم من مُحكم القرآن العظيم فآتيكم بالحُكم المُلجم والمُهيمن بالحق فأنا لستُ المهدي المُنتظر الحق من ربكم. وذلك بيني وبينكم فهلموا للحضور فلا تستكبروا على دعوة الإحتكام إلى كتاب الله فيعذبكم الله مع المُعرضين عن كتابه أفلا تتقون؟! وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..

    الإمام المهدي ناصر مُحمد اليماني
    ..............................


    الامام ناصر اليماني قادر على تفصيل الصلاة تفصيلا من محكم القرآن..

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله الطيبين والتابعين للحق إلى يوم الدين وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..

    من الإمام المهدي ناصر مُحمد اليماني إلى كافة عُلماء الأمة الإسلامية وشعوبهم أجمعين.. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وأنا الإمام المهدي الحق من ربكم أراكم قد أتفقتم في الحديث الحق لمُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عن اسم المهدي:
    [يواطئ اسمه إسمي] صدق مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.
    ومن ثم أختلفتم فطائفة قالوا: اسمه (مُحمد ابن عبد الله أو أحمد ابن عبد الله). وأخرى قالوا: بل اسمه (مُحمد ابن الحسن العسكري).

    والسؤال الذي أريدُ منكم الإجابة عليه فما هو المقصود بالتواطؤ؟! ولربما يود عُلماء السنة والجماعة أن يُقاطعوني فيقولوا نحنُ من سوف يُفتيك في ذلك بالحق. ما هو المقصود من حديث مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في فتوى اسم المهدي [يواطئ إسمه إسمي] أي يُطابق إسمه إسمي، ومن خلال ذلك علمنا أن اسم المهدي المُنتظر لا بُد له أن يكون إما (مُحمد ابن عبد الله) أو ( أحمد ابن عبد الله) وذلك لأن التواطؤ هو التطابق.

    ومن ثم يردُ عليه الإمام المهدي وأقول: بارك الله فيكم وهداكم إلى الصراط المُستقيم إذاً إفتوني أيها العُلماء الأجلاء ماهو المقصود من التواطؤ في قول الله تعالى:
    {إِنَّمَا النَّسِيءُ زِيَادَةٌ فِي الْكُفْرِ ۖ يُضَلُّ بِهِ الَّذِينَ كَفَرُوا يُحِلُّونَهُ عَامًا وَيُحَرِّمُونَهُ عَامًا لِّيُوَاطِئُوا عِدَّةَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ فَيُحِلُّوا مَا حَرَّمَ اللَّهُ}
    صدق الله العظيم, [التوبة:37]

    فإذا كان المقصود بـ التواطؤ أنه التطابق حسب فتواكم فأصبح السنة القمرية للكفار تُطابق السنة الهجرية القمرية إثني عشر شهر تبدأ في مُحرم وتنتهي في ذي الحجة أفلا تتقون!!! فلماذا يا معشر السنة والشيعة تقولون على الله مالا تعلمون وذلك لأن الله أفتاكم في مُحكم كتابه أن التواطؤ ليس التطابق بل يجعلوا سَنَتهم تنتهي في شهر مُحرم الحرام ليحلوا ما حرم الله فأصبح التواطؤ المقصود من قول الله تعالى هو أن يكون شهر مُحرم الحرام هو الأخير في سنة الكفار برغم أن شهر محرم الحرام هو الشهر الأول في السنة القمرية، فجعلوه يواطئ آخر سنة الكُفار ليحلوا ما حرم الله في شهر محرم الحرام أفلا ترون أنكم قلتم على الله غير الحق يا معشر السنة والشيعة، فأصبح اسم المهدي المُنتظر ليس مُحمد ولكن الإسم (مُحمد) يواطئ في اسم المهدي فيكون الاسم (مُحمد) هو الأخير في إسم (المهدي المُنتظر ناصر مُحمد).

    والحكمة من ذلك لأن الله لم يجعل المهدي المُنتظر نبي ولا رسول يأتيكم بكتابٍ جديد، بل يبتعث الله عبده وخليفته المهدي المُنتظر ناصر مُحمد ليكون ناصر مُحمد صلى الله عليه وآله وسلم فيدعوكم إلى منهاج النبوة الأولى كتاب الله وسنة رسوله مُحمد صلى الله عليه وآله وسلم. وإن أبيتم إلا أن المقصود بالتواطؤ هو التطابق إذاً افتريتم على الله أنه افترى على الكُفار وأنهم لم يغيروا في السنة القمرية شيء وأن سنت الكفار تُطابق السنة القمرية فتبدأ في شهر مُحرم وتنتهي في شهر ذي الحجة والحمدُ لله أنكم الآن ستعلمون علم اليقين أنكم أخطاءتم بظنكم أن التواطؤ هو التُطابق لأنكم لا تستطيعوا أن تُكذبوا بكلام الله في مُحكم القرآن العظيم وجميع عُلماء أمة الإسلام جميعاً يعلمون أن سنة الكفار لا تُطابق السنة القمرية الحق فتنتهي في شهر ذي الحجة بل جعلوها تنتهي في نهاية مُحرم، فأصبح التواطئ ليس كما تزعمون أنهُ التطابق. إذاً ليس اسم المهدي مُحمد على الإطلاق وليس إسم أبا المهدي عبد الله على الإطلاق! بل اسم المهدي المُنتظر الحق من ربكم هو (ناصر مُحمد) فجعل الله التواطؤ في اسمي للإسم مُحمد صلى الله عليه وآله وسلم في اسم أبي (ناصر مُحمد)، وبذلك تقضي الحكمة من التواطؤ ذلك لأن الله لم يجعل المهدي المُنتظر نبي ولا رسول بل يبعثه الله ليكون ناصراً لمُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فيدعوكم إلى اتباع ما جاء به مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فيعيدكم إلى ما كان عليه مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم والذين معه كانوا على منهاج النبوة الأولى كتاب الله القُرآن العظيم وسنة البيان لمُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم تصديقاً لقول الله:
    {وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ ﴿٤٤﴾}
    صدق الله العظيم, [النحل]

    وكذلك ليُبين من القرآن لأهل الكتاب فيما كانوا فيه يختلفون. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَمَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ إِلَّا لِتُبَيِّنَ لَهُمُ الَّذِي اخْتَلَفُوا فِيهِ ۙ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ ﴿٦٤﴾}
    صدق الله العظيم, [النحل]

    وتصديقاً لقول الله تعالى:
    {إِنَّ هَٰذَا الْقُرْآنَ يَقُصُّ عَلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَكْثَرَ الَّذِي هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ ﴿٧٦﴾}
    صدق الله العظيم, [النحل]

    بمعنى أن الله جعل القُرآن هو المُهيمن على التوراة والإنجيل والمرجع والحكم الحق من رب العالمين. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ ۖ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ ۖ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنَ الْحَقِّ ۚ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا ۚ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَٰكِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُمْ ۖ فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ ۚ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ ﴿٤٨﴾}
    صدق الله العظيم, [المائدة]

    وتصديقاً لقول الله تعالى:
    {إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ ۚ أَمَرَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ ۚ ذَٰلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ ﴿٤٠﴾}
    صدق الله العظيم, [يوسف]

    وتصديقاً لقول الله تعالى:
    {إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ ۖ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ ۖ وَعَلَيْهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُتَوَكِّلُونَ ﴿٦٧﴾}
    صدق الله العظيم, [يوسف]

    وتصديقاً لقول الله تعالى:
    {إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ ۖ يَقُصُّ الْحَقَّ ۖ وَهُوَ خَيْرُ الْفَاصِلِينَ ﴿٥٧﴾}
    صدق الله العظيم, [الأنعام]

    بمعنى أن الله هو الحكم تصديقاً لقول الله تعالى:
    {أَفَغَيْرَ اللَّهِ أَبْتَغِي حَكَمًا وَهُوَ الَّذِي أَنزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلًا ۚ وَالَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْلَمُونَ أَنَّهُ مُنَزَّلٌ مِّن رَّبِّكَ بِالْحَقِّ ۖ فَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ ﴿١١٤﴾ وَتَمَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ صِدْقًا وَعَدْلًا ۚ لَّا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِهِ ۚ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ﴿١١٥﴾}
    صدق الله العظيم, [الأنعام]

    وما على الأنبياء والرُسل إلا أن يستنبطوا للناس حُكم ربهم من كتابه فيما كانوا فيه يختلفون. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللَّهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَأَنزَلَ مَعَهُمُ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ}
    صدق الله العظيم, [البقرة:213]

    وتصديقاً لقول الله تعالى:
    {إِنَّا أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ ۚ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُوا لِلَّذِينَ هَادُوا وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالْأَحْبَارُ بِمَا اسْتُحْفِظُوا مِن كِتَابِ اللَّهِ وَكَانُوا عَلَيْهِ شُهَدَاءَ ۚ فَلَا تَخْشَوُا النَّاسَ وَاخْشَوْنِ وَلَا تَشْتَرُوا بِآيَاتِي ثَمَنًا قَلِيلًا ۚ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ ﴿٤٤﴾ وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالْأَنفَ بِالْأَنفِ وَالْأُذُنَ بِالْأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ ۚ فَمَن تَصَدَّقَ بِهِ فَهُوَ كَفَّارَةٌ لَّهُ ۚ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ ﴿٤٥﴾ وَقَفَّيْنَا عَلَىٰ آثَارِهِم بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ ۖ وَآتَيْنَاهُ الْإِنجِيلَ فِيهِ هُدًى وَنُورٌ وَمُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةً لِّلْمُتَّقِينَ ﴿٤٦﴾ وَلْيَحْكُمْ أَهْلُ الْإِنجِيلِ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فِيهِ ۚ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ ﴿٤٧﴾ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ ۖ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ ۖ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنَ الْحَقِّ ۚ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا ۚ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَٰكِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُمْ ۖ فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ ۚ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ ﴿٤٨﴾ وَأَنِ احْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَن يَفْتِنُوكَ عَن بَعْضِ مَا أَنزَلَ اللَّهُ إِلَيْكَ ۖ فَإِن تَوَلَّوْا فَاعْلَمْ أَنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ أَن يُصِيبَهُم بِبَعْضِ ذُنُوبِهِمْ ۗ وَإِنَّ كَثِيرًا مِّنَ النَّاسِ لَفَاسِقُونَ ﴿٤٩﴾ أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ ۚ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكْمًا لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ ﴿٥٠﴾}
    صدق الله العظيم, [المائدة]

    ونفّذ مُحمد رسول الله أمر ربه فدعى أهل الكتاب إلى الإحتكام إلى كتاب الله القُرآن العظيم المُهيمن على التوراة والأنجيل والمرجع الحق المحفوظ من التحريف من رب العالمين ذكراً للناس أجمعين إلى يوم الدين، ومن ثم دعاهم مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إلى الإحتكام إلى كتاب الله تنفيذاً لأمر ربه وقال الله تعالى:
    {وَأَنِ احْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَن يَفْتِنُوكَ عَن بَعْضِ مَا أَنزَلَ اللَّهُ إِلَيْكَ}
    صدق الله العظيم, [المائدة:49]

    ولكن فريق من المُختلفون في الدين من أهل الكتاب رفضوا دعوة الإحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم. وقال الله تعالى:
    {وَإِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ إِذَا فَرِيقٌ مِّنْهُم مُّعْرِضُونَ ﴿٤٨﴾}
    صدق الله العظيم, [النور]

    ولكن رسول الله لم يدعوهم ليحكم بينهم هو بل ليستنبط لهم حُكم الله الحق فيما كانوا فيه يختلفون فياتيهم به من القرآن العظيم ولكن فريقاً منهم أعرضوا عن دعوة الإحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم. وقال الله تعالى:
    {أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُوا نَصِيبًا مِّنَ الْكِتَابِ يُدْعَوْنَ إِلَىٰ كِتَابِ اللَّهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ يَتَوَلَّىٰ فَرِيقٌ مِّنْهُمْ وَهُم مُّعْرِضُونَ ﴿٢٣﴾}
    صدق الله العظيم, [آل عمران]

    ويا عُلماء أُمة الإسلام من المُسلمين والنصارى واليهود إني أنا المهدي المُنتظر الحق من ربكم أدعوكم إلى كتاب الله القُرآن العظيم لأحكمُ بينكم بحُكم الله في القرآن العظيم فيما كنتم فيه تختلفون، ولا أحكمُ بينكم من رأسي من ذات نفسي بل من كتاب الله القرآن العظيم الذي أنزله الله على خاتم الأنبياء والمُرسلين إلى الناس أجمعين وحفظه من التحريف إلى يوم الدين تصديقاً لقول الله تعالى:
    {إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ ۚ أَمَرَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ ۚ ذَٰلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ ﴿٤٠﴾}
    صدق الله العظيم, [يوسف]

    وتصديقاً لقول الله تعالى:
    {إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ ۖ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ ۖ وَعَلَيْهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُتَوَكِّلُونَ ﴿٦٧﴾}
    صدق الله العظيم, [يوسف]

    وتصديقاً لقول الله تعالى:
    {إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ ۖ يَقُصُّ الْحَقَّ ۖ وَهُوَ خَيْرُ الْفَاصِلِينَ ﴿٥٧﴾}
    صدق الله العظيم, [الأنعام]

    فهل أنتم مؤمنين فأجيبوا دعوة الإحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم إن كنتم به مؤمنين تصديقاً لقول الله تعالى:
    {إِنَّمَا كَانَ قَوْلَ الْمُؤْمِنِينَ إِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ أَن يَقُولُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا ۚ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ ﴿٥١﴾}
    صدق الله العظيم, [النور]

    فإذا أجبتم دعوة الحق من ربكم فأقسمُ بالله العظيم أني سوف أعلّمكم كم الصلوات المفروضات في مُحكم القرآن العظيم، وكم عدد ركعات الصلوات المفروضات عليكم في مُحكم القرآن العظيم، وأُفصّل الخمس الصلوات تفصيلاً فأتيكم بالحُكم الحق من مُحكم القرآن العظيم، فإذا لم أستطيع أن أُلجمكم بالحُكم الحق في عدد الركعات لكُل صلاة من القرآن العظيم فأنا لستُ المهدي المُنتظر الحق من ربكم وذلك بيني وبينكم، فأجيبوا داعي الله وعبده وخليفته الإمام المهدي الذي يدعوكم إلى كتاب الله ليحكمُ بينكم فيما كنتم فيه تختلفون وقولوا سمعنا وأطعنا، وأن أبيتم فقد علمت أن الله يُريد أن يصيبكم ببعض ذنوبكم تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَأَنِ احْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَن يَفْتِنُوكَ عَن بَعْضِ مَا أَنزَلَ اللَّهُ إِلَيْكَ ۖ فَإِن تَوَلَّوْا فَاعْلَمْ أَنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ أَن يُصِيبَهُم بِبَعْضِ ذُنُوبِهِمْ ۗ وَإِنَّ كَثِيرًا مِّنَ النَّاسِ لَفَاسِقُونَ ﴿٤٩﴾}
    صدق الله العظيم, [المائدة]

    وإنا لله وإنا إليه لراجعون وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..

    أخو المؤمنين منكم الإمام المهدي ناصر مُحمد اليماني..
    ...................................


    وما أضاع صحابة رسول الله الصلاة بل أضاعها قومٌ آخرون..

    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
    سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ، وَسَلَامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ..

    {حم ﴿١﴾ تَنزِيلٌ مِّنَ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ ﴿٢﴾ كِتَابٌ فُصِّلَتْ آيَاتُهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لِّقَوْمٍ يَعْلَمُونَ ﴿٣﴾} [فصلت]

    {إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ ﴿٢﴾} [يوسف]

    {وَلَقَدْ جِئْنَاهُم بِكِتَابٍ فَصَّلْنَاهُ عَلَىٰ عِلْمٍ هُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ ﴿٥٢﴾} [الأعراف]

    {مَا كَانَ حَدِيثًا يُفْتَرَىٰ وَلَٰكِن تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ كُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ ﴿١١١﴾} [يوسف]

    {وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا ﴿٣٠﴾} [الفرقان]

    {أَفَنَضْرِبُ عَنكُمُ الذِّكْرَ صَفْحًا أَن كُنتُمْ قَوْمًا مُّسْرِفِينَ ﴿٥﴾}
    صدق الله العظيم, [الزخرف]

    وإنا لله وإنا إليه لراجعون وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..
    ...............................


    الصلاة مُفصّلة تفصيلاً من مُحكم الكتاب وسهلة الفهم بإذن الله..

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى جميع عباد الله الصالحين وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..

    ألا والله أنك اضحكتني يا أبا وهبي برغم حُزني جعلك الله من الضاحكون يوم لا ينفع مالٌ ولا بنون إلا من اتى الله بقلبٍ سليم تصديقاً لقول الله تعالى:
    {فَالْيَوْمَ الَّذِينَ آمَنُوا مِنَ الْكُفَّارِ يَضْحَكُونَ ﴿٣٤﴾ عَلَى الْأَرَائِكِ يَنظُرُونَ ﴿٣٥﴾ هَلْ ثُوِّبَ الْكُفَّارُ مَا كَانُوا يَفْعَلُونَ ﴿٣٦﴾}
    صدق الله العظيم, [المطففين]

    وأما الذي أضحكني من أبا وهبي حبيب قلبي هو قوله:
    (ولكن اسأل الله على ان نفهم البيان ويكون سهلا .ولا يكون مثل ادراك الشمس للقمر)
    هههههههههههههههه ، فأبشر قد أُجيبت دعوتك بقدرٍ مقدور في الكتاب المسطور.

    ويا حبيب قلبي أبو وهبي إن المهدي المُنتظر ناصر مُحمد اليماني يقول لك أبشر أن بيان المهدي المُنتظر في حُكم الصلوات وتفصيل الركعات لكُل صلاة من مُحكم القرآن العظيم قد جعله الله لهو من أسهل بيانات المهدي المُنتظر قاطبة يفهمه العالم والجاهل بكُل بساطة ويُسر وقد جعله الله يسير جداً في القرآن العربي المُبين وليس أعجمي حتى لا تكون للعرب حُجة فيقولوا كيف نفهمه أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ. وقال الله تعالى:
    {وَلَوْ جَعَلْنَاهُ قُرْآنًا أَعْجَمِيًّا لَّقَالُوا لَوْلَا فُصِّلَتْ آيَاتُهُ ۖ أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ ۗ قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاءٌ ۖ وَالَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى ۚ أُولَٰئِكَ يُنَادَوْنَ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ ﴿٤٤﴾}
    صدق الله العظيم, [فصلت]

    وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..

    أخوك الإمام المهدي ناصر مُحمد اليماني
    ...............................


    ويا معشر عُلماء أمة الإسلام تيقظوا..

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين وآله الطيبين الطاهرين والتابعين للحق إلى يوم الدين وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..

    ويا معشر عُلماء السنة والشيعة وكافة المذاهب الإسلامية على مُختلف فرقهم وتفرقهم وشيعهم أقسمُ بالله العظيم أني لقادرٌ بإذن الله رب العالمين أن أُنزل بيان في الصلوات الخمس بيان تفصيلي بدقة مُتناهية عن الخطأ بإذن الله من مُحكم القرآن العظيم، فأعلمكم كم عدد الصلوات من مُحكم القرآن العظيم، وأعلمكم كم عدد ركعات كُل صلاة من مُحكم القرآن العظيم، وأعلمكم كم عدد التكبيرات لكُل صلاة من مُحكم القرآن العظيم، وأعلمكم ما يُقال في الركوع من مُحكم القرآن العظيم، وأعلمكم ما تقولون من بعد الرفوع من الركوع من مُحكم القرآن العظيم، وأعلمكم ما تقولون في السجود من مُحكم القرآن العظيم، وأعلمكم ما تقولون في الجلوس من بعد السجود من مُحكم القرآن العظيم، وأعلمكم مالم تكونوا تعلمون، شرط إذا لم أخرس ألسنتكم جميعاً سنةً وشيعة وكافة عُلماء المذاهب المُتفرقة فأنا لست المهدي المُنتظر إذا لم أجعلكم بين خيارين إثنين لا ثالث لهما إما أن تؤمنوا بكتاب الله القرآن العظيم، أو تكفروا به ثم يحكم الله بيني وبينكم بالحق وهو أسرع الحاسبين.

    ولربما يود أحد الأنصار أن يقول يا أيها الإمام العليم لما لا تُعلمنا نحن الأنصار كيف نُصلي كما علمنا الله في القرآن العظيم كيف نُصلي؟! ومن ثم يردُ عليه الإمام المهدي المُنتظر الحق من رب العالمين وأقول اسمع يا قُرة عين إمامك وحبيب قلبي في حُب ربي إني لست كمثل عُلماء الدين الذين يدعون الى تفرّق المُسلمين إلى شيع وأحزاب بسبب إختلافهم في الدين، وذلك لأني لئن بيّنت لكم كيف تصلون الصلاة الحق فآتيكم بها من مُحكم القرآن العظيم فسوف يُجبر كافة الأنصار السابقين الأخيار للإنفصال عن الجماعة في بيوت الله نظراً لإختلاف صلاتهم عن صلاة الشيعة والسنة، ومن ثُمّ يقوموا ببناء بيوت لله تخصهم ليصلوا فيها لربهم فيكونوا فرقة جديدة! ولكني لن أفعل حتى ولو كان الأمر مُتعلق بركن من أركان الإسلام بل من أهم أركان الإسلام حرصاً على لم شمل المُسلمين وتوحيد صفهم، وإنما قلنا للأنصار من قبل صلّوا كما يصلّي أهل السنة والجماعة وذلك لأن صلاتهم على الأقل ليس فيها شرك بالله خالية من تُراب الحُسين ولكنهم أضاعوا السنة والشيعة من أركانها وزادوا مالم يأمرهم الله وما رعوا الصلاة حق رعايتها لا السنة ولا الشيعة ولا كافة المذاهب الإسلامية.

    ويا معشر عُلماء السنة والشيعة وكافة عُلماء المذاهب والفرق إني الإمام المهدي الحق من ربكم ولو لم تزالوا على الهُدى لما جاء قدر وعصر المهدي المُنتظر ليهديكم والناس اجمعين إلى صراط العزيز الحميد، فهلموا لموقع الحوار الحُر لكافة عُلماء الأديان لنتحاور بالعلم والسُلطان. ويا معشر الأنصار السابقين الأخيار إياكم ثم إياكم أن تستمروا في إتباع ناصر مُحمد اليماني إذا لم يفي بما وعد فيخرس ألسنة كافة عُلماء السنة والشيعة في أحكام الصلاة الحق فآتيهم بها من مُحكم القُرآن العظيم وأفصل ركعاتها تفصيلاً وما يجب أن تقولوا من المقام إلى السلام.

    فإنكم أقسمُ بالله العلي العظيم لا تصلّون كما كان يصلّي مُحمد رسول الله وصحابته الذين معه قلباً وقالباً صلى الله عليهم وسلم تسليماً من الذين قال الله عنهم:
    {مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ ۚ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ ۖ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا ۖ سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ۚ ذَٰلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ ۚ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَىٰ عَلَىٰ سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ ۗ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا ﴿٢٩﴾}
    صدق الله العظيم, [الفتح]

    ولكنه خَلَفَ خَلفٌ من بعدهم أضاعوا الصلوات و اتبعوا الشهوات فاتبعوني أهدكم صراطاً مُستقيماً فأعيدكم إلى منهاج النبوة الأولى فقد جعل الله لكم إماماً عليماً فأصدقكم الله ما وعدكم ورسوله ببعث المهدي المُنتظر الحق من ربكم ليهديكم من بعد ضلالكم ويوحدُ صفكم من بعد تفرقكم فيجمع شملكم فتقوى شوكتكم فتكون كلمة لا إله إلا الله وحده لا شريك له الكلمة الطيبة هي العُليا في العالمين فنُطهر الأرض من كلمة الشرك بالله كشجرةٍ خبيثةٍ اجتثُت من فوق الأرض مالها من قرار إن الله لا يخلف الميعاد فكونوا من الشاكرين يزدكم ربكم علماً وحُكماً وإن كفرتم فاعلموا أن الله شديدُ العقاب وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..

    أخو عُلماء الأمة الإسلامية وأتباعهم أجمعين الإمام المهدي ناصر مُحمد اليماني
    ...............................

  7. الترتيب #17 الرقم والرابط: 9542 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية الاواب
    الاواب غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    بلدة طيبة ورب غفور
    المشاركات
    2,128

    افتراضي انظروا الى صلاة الحجيج لتعلموا هل الصلاة ركعتين أم أكثر

    سلام الله عليكم ورحمته وبركاته


    إن ما أريد ان أقوله للمعترضين وللذين حتى الان فى ريبهم يترددون إنظروا الى صلاة الحجاج يوم عرفة لتعلموا هل هى ركعتين ام ........؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!


    وكل عام أنتم بكل خير

    وليهديهم الله جميعهم الى صراطه المستقيم

    وسلاما علىالمرسلين والحمد لله رب العالمين

  8. الترتيب #18 الرقم والرابط: 9904 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    20

    rose

    بالرغم من ان الموضوع حول ركعات الصلاة الا انني اغتنم الفرصه واسال سؤال وهو مهم
    اذا انت الامام هل تستطيع ذكر اسمي الكامل ومن اي البلاد انا وكم هو عمري وهل انا متزوج ام لا وكم عدد اولادي ان كنت متزوج

  9. الترتيب #19 الرقم والرابط: 9907 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    13

    افتراضي

    الم اقل سابقا ان شر البلية ما يضحك -فهذه عينة من ذلك-

  10. الترتيب #20 الرقم والرابط: 9910 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    20

    rose

    لماذا شر البليه يضحك كيف نسير مع امام العالم كله ينتظر خروجه وعندما نسال سؤال يكون ردكم على غلط كيف ستتحملون العالم باسرة

صفحة 2 من 7 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. المهدي المُنتظر قادر أن يحكم في عدد الركعات لجميع الصلوات من مُحكم القرآن العظيم
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى بيان الصلوات والركعات من مُحكم القرآن
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 03-04-2012, 12:59 AM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •