بـــيانــات هـــامّـة وعــــاجــلة

العربية  فارسى  اردو  English  Français  Español  Türk  Deutsh  Italiano  русский  Melayu  Kurdî  Kiswahili

تحذيرٌ إلى كافة المؤمنين بالله ثم ألبسوا إيمانهم بظلمِ الشرك بالله؛ إنّ الشرك لظلمٌ عظيمٌ

Warning to the entire believers in Allah then they cover their belief with wrongdoing of association with Allah; indeed polytheism is a grievous injustice

The Awaited Mahdi is calling to the global peace among the human populations

The fact of Planet-X, the planet of chastisement from the decisive Book as a reminder to the possessors of understanding-minds

A brief word about The Insolent (Antichrist) the Liar Messiah

Donald Trump is an enemy to the original American people, and an enemy to all Muslim and Christian people and their Governments, and an enemy to human populations altogether except the human satans the extremest ones in satan’s party

عــــاجل: تحذيرٌ ونذيرٌ لكافة البشر

تذكيـرٌ من محكم الذّكر لصُنّاع القرار من المسلمين

الإمام المهديّ يعلن غرّة الصيام الشرعيّة لعامكم هذا 1439 بناء على ثبوت هلال رمضان شرعاً

الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يحذّر الذين يخالفون أمر الله ورسوله من غضب الله ومقته وعذابه

سوف تدرك الشمس القمر أكبر وأكبر في هلال رمضان لعامكم هذا 1439 تصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكُبر وآية التصديق للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني

إعلان مفاجأةٌ كبرى إلى كافة البشر لمن شاء منهم أن يتقدّم أو يتأخّر، والأمر لله الواحد القهار

النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: فيصل كاتو: استسفار عن موضوع خروج الدابة

  1. الترتيب #1 الرقم والرابط: 308772 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    812

    افتراضي فيصل كاتو: استسفار عن موضوع خروج الدابة

    الرسالة التالية أرسلت إليك عن طريق نموذج الاتصال بنا في موقع الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني، منتديات البشرى الإسلامية والنبإ العظيم بواسطة فيصل كاتو.
    ======================================
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    عندي استسفار عن موضوع خروج الدابة
    ( ناقشت عمامي وعطوني آية فيها ربط اعتقد او تشابه ) هل تقدر يا قلبي تعطيني الفرق بينهم
    هذه اللآية التي استدليت انت فيها ان عيسى ابن مريم عليهما السلام هو الدابة
    وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللَّهُ النَّاسَ بِمَا كَسَبُوا مَا تَرَكَ عَلَىٰ ظَهْرِهَا مِن دَابَّةٍ وَلَٰكِن يُؤَخِّرُهُمْ إِلَىٰ أَجَلٍ مُّسَمًّى ۖ فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِعِبَادِهِ بَصِيرًا (45)
    صدق الله العظيم
    وهذه الآية اللي عطوني اياها عمامي وسؤالهم كان
    ۞ وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ (82) صدق الله العظيم
    هل الايتين التي كتبتهم انا ؟ لهم دخل بموضوع عيسى عليه السلام .
    ======================================
    اسم العضو: فيصل كاتو
    رقم العضو: 17054
    الملف الشخصي: http://www.the-greatnews.com/member.php?17054
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ونعيم رضوانه
    حبيبي في الله أولاً أهلاً وسهلاً ومرحباً بكم في منتديات البشرى الإسلامية والنبإ العظيم، موقع الإمام المهدي ناصر محمد اليماني..
    ولا أعلم من تحاور وتخاطب هناك فلم نرى لك بعد أي مشاركة ولم تكن هناك أي مراسلة غير هذه.. ولا أعلم عن أي لبس تتحدث..
    وللجواب فمفهوم كلمة الدابة في الآية الكريمة يعني بشكل عام كل ما يدب في الأرض أي يمشي ويعيش فيها كان إنساناً أو حيواناً
    ويجيب عن ذلك قول الله عز وجل في الآية:
    { وَما مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلا طائِرٍ يَطِيرُ بِجَناحَيْهِ إِلَّا أُمَمٌ أَمْثالُكُمْ } صدق الله العظيم
    أما الآية الثانية فنعم إخراج دابة تكلم الناس في آخر الزمان فذلك عيسى عليه السلام وهو من الصالحين.. وسيفيدك إخواني الأنصار باقتباس التفاصيل من بيانات الإمام الحبيب ودمتم سالمين.

  2. الترتيب #2 الرقم والرابط: 308775 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية محمد سمير
    محمد سمير غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Nov 2017
    الدولة
    اليمن - محافظة لحج مديرية القبيطة
    المشاركات
    82

    افتراضي

    اقتباس المشاركة: 3891 من الموضوع: خروج الدّابة ..




    - 1 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    24 - 12 - 1429 هـ
    23 - 12 - 2008 مـ
    10:57 مساءً
    ــــــــــــــــــ



    خـــــروج الدّابــة ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على محمد رسول الله وآله الطيبين والتّابعين للحقّ إلى يوم الدين وبعد..

    أختي السائلة عن الدّابة، وإليك الجواب المختصر: إنّ خروج الدّابة من الأرض هو إنسانٌ يمشي فيُكلّم النّاس، والنّاسُ دواب. وقال الله تعالى: {وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللَّـهُ النَّاسَ بِمَا كَسَبُوا مَا تَرَكَ عَلَىٰ ظَهْرِهَا مِن دَابَّةٍ وَلَـٰكِن يُؤَخِّرُهُمْ إِلَىٰ أَجَلٍ مُّسَمًّى} صدق الله العظيم [فاطر:45].

    إذاً المقصود بالدّابة هو إنسانٌ يُكلم النّاس شاهداً بالحقّ؛ وهو المسيح عيسى ابن مريم - صلّى الله عليه وآله وسلّم - يُخرجه الله من الأرض لأنّه الرقيم المُضاف إلى أصحاب الكهف فيُكلّم النّاس كهلاً بالحقّ كما كلّمهم طفلاً يوم ولادته، ويقول: {إِنِّي عَبْدُ اللَّـهِ} [مريم:30]، فيجعله الله حَكَماً بين المسلمين والنّصارى الذين قالوا: "إنّ الله هو المسيح عيسى ابن مريم"، وطائفةٌ أخرى قالوا: "وَلَدُ الله"! ولكن المسلمين يعتقدون بالحقّ أنه عبد الله، ثمّ يأتي حكماً بالحقّ في اختلاف المسلمين والنّصارى فيقول لهم كما قال لهم من قبل وهو في المهد صبياً: {إِنِّي عَبْدُ اللَّـهِ}، وذلك لأنّ المسيح الكذاب سوف يأتي ويقول إنه المسيح عيسى ابن مريم ويقول إنه الله، ولذلك تمّ تأخير المسيح الحقّ ليجعله الله شاهداً بالحقّ وجعله الله للإمام المهديّ وزيراً، ويكون من الصالحين ولا يدعو النّاس إلى اتّباعه بل إلى اتّباع الإمام المهديّ، ويكون من الصالحين التّابعين. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَيُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَمِنَ الصَّالِحِينَ ﴿٤٦﴾} صدق الله العظيم [آل‌عمران].

    ومعنى قول الله تعالى: {وَكَهْلًا وَمِنَ الصَّالِحِينَ}، أي حين يُكلّمهم كهلاً فهو يكون من الصالحين التّابعين ولا يدعو النّاس لاتّباعه كونه نبيّ؛ ولكنّه لا ينبغي أن يأتي نبيٌّ من بعد محمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - فيدعو النّاس لاتّباعه. تصديقاً لقول الله تعالى: {مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَـٰكِن رَّسُولَ اللَّـهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ ۗ وَكَانَ اللَّـهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا ﴿٤٠﴾} صدق الله العظيم [الأحزاب].

    ولذلك حين تأتي دعوة ابن مريم الأخرى سوف يكون من الصالحين التّابعين للإمام المهديّ يوم يأتي المسيح عيسى ابن مريم يُكلّم النّاس وهو كهلاً، ولكن ليست هي المعجزة أن يتكلم رجلٌ وهو كهلٌ! بل المعجزة في نزول نفسِ ابن مريم من عند بارئها فينهض جسد المسيح المُضاف إلى أصحاب الكهف الثلاثة، وتوجد هنا معجزة من ربّ العالمين لينطق ابن مريم بالحقّ بإذن الله، فأمّا الأولى فهي:
    {وَيُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ} [آل عمران:46]؛ ومضت وانقضت يوم ميلاد المسيح عيسى ابن مريم - صلّى الله عليه وآله وسلّم - ونطق بإذن الله وقال: {إِنِّي عَبْدُ اللَّـهِ}، ولم يقُل أنّه الله ولا ولد الله.

    وأما المُعجزة الأخرى في تكليم ابن مريم للناس في قول الله تعالى: {وَكَهْلًا وَمِنَ الصَّالِحِينَ} [آل عمران:46]، وتلك معجزة الإحياء لجسد الإنسان المسيح عيسى ابن مريم وعودة نفس المسيح إلى الجسد ليُكلّم النّاس كهلاً، والكهل هو سنٌّ متوسطٌ بين سنِّ الشباب والمَشيب ذو اللحية المخلوطة بالشعر الأبيض والأسود ويُطلق على من كان بهذا السن كهلاً، وتلك هي الدّابة تخرج من الأرض، وهو الإنسان المسيح عيسى ابن مريم ليُكلّم النّاس كهلاً فينطق بنفس القول من قبل: {إِنِّي عَبْدُ اللَّـهِ}؛ أي أنه ليس الله ولا ولد الله، سبحانه! كما يعتقد النّصارى بالباطل. ويريد المسيح الكذّاب أن يستغل عقيدة الكفار من النّصارى فيقول أنه الله. وقال الله تعالى: {لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّـهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ ۖ وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُوا اللَّـهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ ۖ إِنَّهُ مَن يُشْرِكْ بِاللَّـهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّـهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ ۖ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ ﴿٧٢﴾} صدق الله العظيم [المائدة].

    وبما أن المسيح الدجال سوف يأتي مؤيّداً لعقيدة الباطل لدى كُفار النّصارى فيدعي الربوبيّة ويقول إنّه المسيح عيسى ابن مريم وإنّه الله ربّ العالمين ولذلك يُسمّى المسيح الكذاب بمعنى إنّه ليس المسيح عيسى ابن مريم الحقّ، ولذلك تتبين لكم الحكمة من رجوع المسيح عيسى ابن مريم صلّى الله عليه وآله وسلّم، وهو الوزير الأول ونائب خليفة الله الإمام المهديّ ورئيس مجلس الوزراء.

    ومن وزراء المهديّ كذلك رسول الله إلياس - صلّى الله عليه وآله وسلّم - الذي ابتعثه الله إلى أصحاب الرسّ، وهي قرية حمّة ذياب بن غانم كما يُسمّيها المؤرخون. وكذّبوه هو ووزيره نبيّ الله الصديق إدريس صلّى الله عليه وآله وسلّم، ثمّ صدّقه أخوه إدريس؛ شاباً فتياً، ثمّ جعله الله مع أخيه إلياس وزيراً، ثمّ صدّقه أخوه اليسع؛ شاباً فتياً، فعزز الله بهما نبيّاً ثالثاً وهو نبيّ الله الصدّيق اليسع، فكذبوهم أجمعين ولم يؤمن لهم غيرُ رجلٍ واحدٍ فقط وكان يكتم إيمانه ومثله كمثل مؤمن آل فرعون. وتوعدهم قومهم إن لم ينتهوا عن الدعوة إلى الله وعبادة الله وحده بأنهم سوف يرجمونهم وليمسنّهم من قومهم عذابٌ أليمٌ، ومن ثمّ خشي رسول الله إلياس على أخويه من الفتنة وأمرهم أن يأويا إلى الكهف وهو معهم فيختبئون فيه كما اختبأ محمدٌ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - وصاحبه أبو بكر من الكفار، وكذلك الرسول إلياس وأَخَوَاهُ النبيَّان الصدِّيقان الفَتِيَّان اختفوا في الكهف من مكر الكفار حتى ينظر الله في أمرهم، ولكن الرجل الذي صدّقهم وكان يكتم إيمانه علم بأنّ أنبياء الله الثلاثة قد اختفوا بعد تهديد الكفار برجمهم أو العودة في ملّتهم ومن ثمّ غضب هذا الرجل الصالح من قومه وجاء إلى كبار قومه وأعلن إيمانه. وقال الله تعالى:
    {وَاضْرِبْ لَهُم مَّثَلًا أَصْحَابَ الْقَرْيَةِ إِذْ جَاءَهَا الْمُرْسَلُونَ ﴿١٣﴾ إِذْ أَرْسَلْنَا إِلَيْهِمُ اثْنَيْنِ فَكَذَّبُوهُمَا فَعَزَّزْنَا بِثَالِثٍ فَقَالُوا إِنَّا إِلَيْكُم مُّرْسَلُونَ ﴿١٤﴾ قَالُوا مَا أَنتُمْ إِلَّا بَشَرٌ مِّثْلُنَا وَمَا أَنزَلَ الرَّحْمَـٰنُ مِن شَيْءٍ إِنْ أَنتُمْ إِلَّا تَكْذِبُونَ ﴿١٥﴾ قَالُوا رَبُّنَا يَعْلَمُ إِنَّا إِلَيْكُمْ لَمُرْسَلُونَ ﴿١٦﴾ وَمَا عَلَيْنَا إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ ﴿١٧﴾ قَالُوا إِنَّا تَطَيَّرْنَا بِكُمْ ۖ لَئِن لَّمْ تَنتَهُوا لَنَرْجُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُم مِّنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴿١٨﴾ قَالُوا طَائِرُكُم مَّعَكُمْ ۚ أَئِن ذُكِّرْتُم ۚ بَلْ أَنتُمْ قَوْمٌ مُّسْرِفُونَ ﴿١٩﴾ وَجَاءَ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَىٰ قَالَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ ﴿٢٠﴾ اتَّبِعُوا مَن لَّا يَسْأَلُكُمْ أَجْرًا وَهُم مُّهْتَدُونَ ﴿٢١﴾ وَمَا لِيَ لَا أَعْبُدُ الَّذِي فَطَرَنِي وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ﴿٢٢﴾ أَأَتَّخِذُ مِن دُونِهِ آلِهَةً إِن يُرِدْنِ الرَّحْمَـٰنُ بِضُرٍّ لَّا تُغْنِ عَنِّي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا وَلَا يُنقِذُونِ ﴿٢٣﴾ إِنِّي إِذًا لَّفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ ﴿٢٤﴾ إِنِّي آمَنتُ بِرَبِّكُمْ فَاسْمَعُونِ ﴿٢٥﴾ قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ ۖ قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ ﴿٢٦﴾ بِمَا غَفَرَ لِي رَبِّي وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَمِينَ ﴿٢٧﴾ وَمَا أَنزَلْنَا عَلَىٰ قَوْمِهِ مِن بَعْدِهِ مِن جُندٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَمَا كُنَّا مُنزِلِينَ ﴿٢٨﴾ إِن كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ ﴿٢٩﴾ يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ ۚ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٣٠﴾ أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْجِعُونَ ﴿٣١﴾ وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُونَ ﴿٣٢﴾} صدق الله العظيم [يس].

    ولذلك قال رسول الله إلياس لأخويه إدريس واليسع: {إِنَّهُمْ إِن يَظْهَرُوا عَلَيْكُمْ يَرْجُمُوكُمْ أَوْ يُعِيدُوكُمْ فِي مِلَّتِهِمْ وَلَن تُفْلِحُوا إِذًا أَبَدًا ﴿٢٠﴾} صدق الله العظيم [الكهف].

    وذلك لأنّ قومهم توعدوهم بذلك إن لم ينتهوا عن دعوتهم إلى الله وترك عبادة آلهتهم، وقالوا: {قَالُوا إِنَّا تَطَيَّرْنَا بِكُمْ ۖ لَئِن لَّمْ تَنتَهُوا لَنَرْجُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُم مِّنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴿١٨﴾} صدق الله العظيم [يس]، وذلك لأنّ الأنبياء الثلاثة رسول الله ووزراءه الفتية إدريس واليسع كانوا يدعون قومهم إلى عبادة الله وحده وترك عبادة الأوثان وقالوا: قال الله تعالى: {هَـٰؤُلَاءِ قَوْمُنَا اتَّخَذُوا مِن دُونِهِ آلِهَةً ۖ لَّوْلَا يَأْتُونَ عَلَيْهِم بِسُلْطَانٍ بَيِّنٍ ۖ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَىٰ عَلَى اللَّـهِ كَذِبًا ﴿١٥﴾} صدق الله العظيم [الكهف].

    والآن تبيّن لكم لماذا جعل الله قصة أصحاب القرية ورسلها الثلاثة مُبهمةً ولم يذكر أصحاب هذه القرية ولا اسم قومها وكذلك لم يذكر أسماء رُسلها الثلاثة، وذلك لأنّ القصة تتعلق بأصحاب الكهف فإذا جاء الإمام المهديّ الذي يؤتيه الله علم الكتاب فيفصّله تفصيلاً فيجعل أسرار القرآن مفهومةً لدى المسلمين المؤمنين الموقنين بآيات الله في القرآن العظيم؛ أولئك من وزرائي المُكرمين وهم رسول الله إلياس والصديق النّبي أخوه إدريس الذي رفعه الله مكاناً علياً، وهي إشارةٌ إلى أنّ موقع أصحاب الكهف في أعلى مكانٍ في الجزيرة العربية، وأعلى مكانٍ هو هضبة اليمن، وأعلى مكانٍ في الهضبة هي محافظة ذمار، وأعلى مكان هي قرية الأقمر التي توجد بعرض جبل إسبيل. وأما الكهف فهو موجود عند البيوت التي بجانب الجبل على مقربة من بيت رجل يُدعى (محمد سعد) ولكنه يصدّ عن هذا الكهف صدوداً ويظنّ أنّ بداخله كنزاً له، وأخوه أعقل منه وأهدى سبيلاً.

    وكما قلنا أنه يوجد في هذا الكهف أربعة من وزراء الإمام المهديّ وهم رسول الله إلياس - صلّى الله عليه وآله وسلّم - وكذلك أخوه الذي صدّق به؛ نبيّ الله إدريس، وكذلك النّبي الثالث الذي صدّق بأمرهم وهو أخوهم نبيّ الله الصدّيق اليسع، وكذلك الرقيم المضاف إليهم بتابوت السكينة حين أراد بنو إسرائيل قتل رسول الله المسيح عيسى ابن مريم صلّى الله عليه وسلّم.

    أولئك هم من أكرم من في مجلس وزراء الإمام المهديّ، وإن أكرم وزراء الإمام المهديّ هو رسول الله المسيح عيسى ابن مريم صلّى الله عليه وآله وسلّم.


    وسلامٌ على المرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    _______________


    اقتباس المشاركة: 56841 من الموضوع: الإمام المهديّ المنتظَر يفتي بأنّ الدابّة التي ستخرج تكلّم الناس إنّما هي عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام ..





    [ لمتابعة رابط المشاركـــــــــــة الأصليِّة للبيـــــــــــــــان ]
    الإمام ناصر محمد اليماني
    02 - 10 - 1433 هـ
    20 - 08 - 2012 مـ
    04:04 صباحاً
    ـــــــــــــــــــــ


    الإمام المهديّ المنتظَر يفتي بأنّ الدابّة التي ستخرج تكلّم الناس إنّما هي عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة أنبياء الله ورسله وآلهم الطيبين والتابعين الحقّ من ربّهم إلى يوم الدين لا نفرّق بين أحدٍ من رسله ونحن له مسلمون، أمّا بعد..

    وإنّ الإمام المهديّ ليقدّم اعتذاره إلى ضيفنا الكريم التائب إلى الله بعدم ردِّ الجواب على أسئلته التي لم أعثر عليها أو لا أتذكرها لكثرة الأسئلة والردود على العام والخاص، والإمامُ المهديّ رجلٌ واحدٌ والسائلون أمّة، فصبرٌ جميلٌ.

    وما أريده من أحبتي الأنصار تطوعاً وليس أمراً أنّ من عثر على سؤالٍ لم يتمّ الردّ عليه أنْ يبعث به إلينا كرسالةٍ خاصةٍ مع رابط البيان حتى أجيبَ عليه حين تتيسر لنا الفرصة بإذن الله، وصبرٌ جميلٌ معشر السائلين، وما كان الإمام المهديّ ليتعالى على الباحثين عن الحقّ، ونجيب السائلين ولا نعلم من السائل، والمهم أننا رددنا بالجواب ليستفيد الباحثون عن الحقّ بغض النظر هل اهتدى السائل أم كان من الذين لا يهتدون، بل سوف يستفيد من الجواب على سؤاله قومٌ آخرون باحثون عن الحقّ بكل إخلاصٍ وصدقٍ.
    وأما الذين هم فرحون بما لديهم من العلم لدى مختلف الأحزاب فنقول: أولو كان تبيّن لكم أن علمكم باطلٌ في المسألة الفلانيّة ولكنّ الله أفتاكم في محكم كتابه أنّ لكل دعوى برهانٌ، ولذلك قال الله تعالى:
    {قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنتُمْ صَادِقِينَ} صدق الله العظيم [البقرة:111].

    كمثل الذي يفتي أنّ الدابة هي ناقة الله صالح بغير علمٍ من الله إلا اتّباع الظنّ حين جاء ذكر الناقة في القرآن بأنّها آية، ونقول:
    نعم آية لقوم نبيّ الله صالح مضتْ وانقضتْ. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَإِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحاً قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ قَدْ جَاءَتْكُمْ بَيِّنَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ هَذِهِ نَاقَةُ اللَّهِ لَكُمْ آيَةً فَذَرُوهَا تَأْكُلْ فِي أَرْضِ اللَّهِ وَلاَ تَمَسُّوهَا بِسُوءٍ فَيَأْخُذَكُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ} صدق الله العظيم [الأعراف:73].

    ونتابع قصة قوم نبيّ الله صالح صلى الله عليه وآله الأطهار وسلم فهل رفع الله الناقة إلى مكانٍ عَلِيٍّ فأنقذها من القتل فشبّه لهم ناقة أخرى ليقتلوها؟ ومن ثم نأتي للفتوى من ربّ العالمين في محكم كتابه للعالِم وعامّة المسلمين. قال الله تعالى:
    {قَالَ الْمَلَأُ الَّذِينَ اسْتَكْبَرُ‌وا مِن قَوْمِهِ لِلَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا لِمَنْ آمَنَ مِنْهُمْ أَتَعْلَمُونَ أَنَّ صَالِحًا مُّرْ‌سَلٌ مِّن رَّ‌بِّهِ قَالُوا إِنَّا بِمَا أُرْ‌سِلَ بِهِ مُؤْمِنُونَ ﴿٧٥﴾ قَالَ الَّذِينَ اسْتَكْبَرُ‌وا إِنَّا بِالَّذِي آمَنتُم بِهِ كَافِرُ‌ونَ ﴿٧٦﴾ فَعَقَرُ‌وا النَّاقَةَ وَعَتَوْا عَنْ أَمْرِ‌ رَ‌بِّهِمْ وَقَالُوا يَا صَالِحُ ائْتِنَا بِمَا تَعِدُنَا إِن كُنتَ مِنَ الْمُرْ‌سَلِينَ ﴿٧٧﴾ فَأَخَذَتْهُمُ الرَّ‌جْفَةُ فَأَصْبَحُوا فِي دَارِ‌هِمْ جَاثِمِينَ ﴿٧٨﴾ فَتَوَلَّىٰ عَنْهُمْ وَقَالَ يَا قَوْمِ لَقَدْ أَبْلَغْتُكُمْ رِ‌سَالَةَ رَ‌بِّي وَنَصَحْتُ لَكُمْ وَلَـٰكِن لَّا تُحِبُّونَ النَّاصِحِينَ ﴿٧٩﴾} صدق الله العظيم [الأعراف].

    فهذا يعني أنّ الله لم ينقذها من القتل لحكمةٍ إلهيةٍ، وقتلَ قومُ صالح ناقةَ الله. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَإِلَىٰ ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحًا قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّـهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَـٰهٍ غَيْرُ‌هُ هُوَ أَنشَأَكُم مِّنَ الْأَرْ‌ضِ وَاسْتَعْمَرَ‌كُمْ فِيهَا فَاسْتَغْفِرُ‌وهُ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ إِنَّ رَ‌بِّي قَرِ‌يبٌ مُّجِيبٌ ﴿٦١﴾ قَالُوا يَا صَالِحُ قَدْ كُنتَ فِينَا مَرْ‌جُوًّا قَبْلَ هَـٰذَا أَتَنْهَانَا أَن نَّعْبُدَ مَا يَعْبُدُ آبَاؤُنَا وَإِنَّنَا لَفِي شَكٍّ مِّمَّا تَدْعُونَا إِلَيْهِ مُرِ‌يبٍ ﴿٦٢﴾ قَالَ يَا قَوْمِ أَرَ‌أَيْتُمْ إِن كُنتُ عَلَىٰ بَيِّنَةٍ مِّن رَّ‌بِّي وَآتَانِي مِنْهُ رَ‌حْمَةً فَمَن يَنصُرُ‌نِي مِنَ اللَّـهِ إِنْ عَصَيْتُهُ فَمَا تَزِيدُونَنِي غَيْرَ‌ تَخْسِيرٍ‌ ﴿٦٣﴾ وَيَا قَوْمِ هَـٰذِهِ نَاقَةُ اللَّـهِ لَكُمْ آيَةً فَذَرُ‌وهَا تَأْكُلْ فِي أَرْ‌ضِ اللَّـهِ وَلَا تَمَسُّوهَا بِسُوءٍ فَيَأْخُذَكُمْ عَذَابٌ قَرِ‌يبٌ ﴿٦٤﴾ فَعَقَرُ‌وهَا فَقَالَ تَمَتَّعُوا فِي دَارِ‌كُمْ ثَلَاثَةَ أَيَّامٍ ذَٰلِكَ وَعْدٌ غَيْرُ‌ مَكْذُوبٍ ﴿٦٥﴾ فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُ‌نَا نَجَّيْنَا صَالِحًا وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ بِرَ‌حْمَةٍ مِّنَّا وَمِنْ خِزْيِ يَوْمِئِذٍ إِنَّ رَ‌بَّكَ هُوَ الْقَوِيُّ الْعَزِيزُ ﴿٦٦﴾ وَأَخَذَ الَّذِينَ ظَلَمُوا الصَّيْحَةُ فَأَصْبَحُوا فِي دِيَارِ‌هِمْ جَاثِمِينَ ﴿٦٧﴾ كَأَن لَّمْ يَغْنَوْا فِيهَا أَلَا إِنَّ ثَمُودَ كَفَرُ‌وا رَ‌بَّهُمْ أَلَا بُعْدًا لِّثَمُودَ ﴿٦٨﴾} صدق الله العظيم [هود].

    ويتبين لك يا رجل أنّ قوم ثمود عصوا أمر ربهم ومسّوا الناقة بسوءٍ فعقروها. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {كَذَّبَتْ ثَمُودُ الْمُرْ‌سَلِينَ ﴿١٤١﴾ إِذْ قَالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ صَالِحٌ أَلَا تَتَّقُونَ ﴿١٤٢﴾ إِنِّي لَكُمْ رَ‌سُولٌ أَمِينٌ ﴿١٤٣﴾ فَاتَّقُوا اللَّـهَ وَأَطِيعُونِ ﴿١٤٤﴾ وَمَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ‌ إِنْ أَجْرِ‌يَ إِلَّا عَلَىٰ ربّ الْعَالَمِينَ ﴿١٤٥﴾ أَتُتْرَ‌كُونَ فِي مَا هَاهُنَا آمِنِينَ ﴿١٤٦﴾ فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ ﴿١٤٧﴾ وَزُرُ‌وعٍ وَنَخْلٍ طَلْعُهَا هَضِيمٌ ﴿١٤٨﴾ وَتَنْحِتُونَ مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا فَارِ‌هِينَ ﴿١٤٩﴾ فَاتَّقُوا اللَّـهَ وَأَطِيعُونِ ﴿١٥٠﴾ وَلَا تُطِيعُوا أَمْرَ‌ الْمُسْرِ‌فِينَ ﴿١٥١﴾ الَّذِينَ يُفْسِدُونَ فِي الْأَرْ‌ضِ وَلَا يُصْلِحُونَ ﴿١٥٢﴾ قَالُوا إِنَّمَا أَنتَ مِنَ الْمُسَحَّرِ‌ينَ ﴿١٥٣﴾ مَا أَنتَ إِلَّا بَشَرٌ‌ مِّثْلُنَا فَأْتِ بِآيَةٍ إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ ﴿١٥٤﴾ قَالَ هَـٰذِهِ نَاقَةٌ لَّهَا شِرْ‌بٌ وَلَكُمْ شِرْ‌بُ يَوْمٍ مَّعْلُومٍ ﴿١٥٥﴾ وَلَا تَمَسُّوهَا بِسُوءٍ فَيَأْخُذَكُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَظِيمٍ ﴿١٥٦﴾ فَعَقَرُ‌وهَا فَأَصْبَحُوا نَادِمِينَ ﴿١٥٧﴾ فَأَخَذَهُمُ الْعَذَابُ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً وَمَا كَانَ أَكْثَرُ‌هُم مُّؤْمِنِينَ ﴿١٥٨﴾ وَإِنَّ رَ‌بَّكَ لَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّ‌حِيمُ ﴿١٥٩﴾} صدق الله العظيم [الشعراء].

    وبعد متابعة قصة نبيّ الله صالح وقومه والناقة آية لهم من ربهم تبيّن لنا إنّها آية مضتْ وانقضتْ وقتلوها يقيناً. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {كَذَّبَتْ ثَمُودُ بِالنُّذُرِ‌ ﴿٢٣﴾ فَقَالُوا أَبَشَرً‌ا مِّنَّا وَاحِدًا نَّتَّبِعُهُ إِنَّا إِذًا لَّفِي ضَلَالٍ وَسُعُرٍ‌ ﴿٢٤﴾ أَأُلْقِيَ الذِّكْرُ‌ عَلَيْهِ مِن بَيْنِنَا بَلْ هُوَ كَذَّابٌ أَشِرٌ‌ ﴿٢٥﴾ سَيَعْلَمُونَ غَدًا مَّنِ الْكَذَّابُ الْأَشِرُ‌ ﴿٢٦﴾ إِنَّا مُرْ‌سِلُو النَّاقَةِ فِتْنَةً لَّهُمْ فَارْ‌تَقِبْهُمْ وَاصْطَبِرْ‌ ﴿٢٧﴾ وَنَبِّئْهُمْ أَنَّ الْمَاءَ قِسْمَةٌ بَيْنَهُمْ كُلُّ شِرْ‌بٍ مُّحْتَضَرٌ‌ ﴿٢٨﴾ فَنَادَوْا صَاحِبَهُمْ فَتَعَاطَىٰ فَعَقَرَ‌ ﴿٢٩﴾ فَكَيْفَ كَانَ عَذَابِي وَنُذُرِ‌ ﴿٣٠﴾ إِنَّا أَرْ‌سَلْنَا عَلَيْهِمْ صَيْحَةً وَاحِدَةً فَكَانُوا كَهَشِيمِ الْمُحْتَظِرِ‌ ﴿٣١﴾ وَلَقَدْ يَسَّرْ‌نَا الْقُرْ‌آنَ لِلذِّكْرِ‌ فَهَلْ مِن مُّدَّكِرٍ‌ ﴿٣٢﴾} صدق الله العظيم [القمر].

    إذاً عقروها وقُضي أمرُها فأهلكهم الله بذنبهم فسوّاها. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {كَذَّبَتْ ثَمُودُ بِطَغْوَاهَا ﴿١١﴾ إِذِ انبَعَثَ أَشْقَاهَا ﴿١٢﴾ فَقَالَ لَهُمْ رَ‌سُولُ اللَّـهِ نَاقَةَ اللَّـهِ وَسُقْيَاهَا ﴿١٣﴾ فَكَذَّبُوهُ فَعَقَرُ‌وهَا فَدَمْدَمَ عَلَيْهِمْ رَ‌بُّهُم بِذَنبِهِمْ فَسَوَّاهَا ﴿١٤﴾ وَلَا يَخَافُ عُقْبَاهَا ﴿١٥﴾} صدق الله العظيم [الشمس].

    وتعالوا لنبيّن لكم سبب اتّباع هذا الرجل الظنّ، وتجدون الجواب في قول الله تعالى:
    {وَإِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحاً قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ قَدْ جَاءَتْكُمْ بَيِّنَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ هَذِهِ نَاقَةُ اللَّهِ لَكُمْ آيَةً} صدق الله العظيم [الأعراف:73].

    وسوف يقول لكم الرجل:أ"فلا ترون أن ذكر الآية جاء في الموضعين؟ وقال الله تعالى:
    {وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآَيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ} صدق الله العظيم [النمل:82]؟".

    ومن ثم يقول الذين يتبعون الظنّ: "أفلا ترون أنّه ذكر لكم آية في الموضعين وهو موضع الناقة وموضع الدابة؟ ومن ثم يستنبطون حسب زعمهم أنّ الدابة هي الناقة". ومن ثم يردّ على الذين يتبعون الظنّ الإمامُ المهديّ ناصر محمد اليماني وأقول: ذلك هو اتّباع الظنّ الذي لا يغني من الحقّ شيئاً، وسبب ظنّكم أنّ الناقة هي الدابّة هو ذكر الآية فكم أنتم قوم تجهلون! فليس هذا هو تفسير القرآن بالقرآن فإنكم لخاطئون؛ بل تفسير القرآن بالقرآن يجب أن يكون على أساسٍ متينٍ مبينٍ وبرهانٍ واضحٍ وضوح الشمس حين الشروق، لا شك ولا ريب كما يفعل الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني فلن تجدوا تناقضاً كما يفتري علينا الجاهلون، ونقرّ ونعترف بالأخطاء اللغويّة وهي حجّة لنا وليست علينا والحمد لله، وتالله إنّهم ليفهمون ويعلمون ما يقصده ناصر محمد اليماني في كافة بياناته وهذا هو الأهمّ والأساس أن يفطنوا لما أقول.

    وأما الدابة فيطلق على كل ما يَدبُّ على الأرض سواء كان إنساناً أو حيواناً فيسمى في الكتاب دابة، فكثيرٌ من الآيات في محكم الكتاب ذكرت الدواب ويقصد بها الناس. وثانياً إنّ الناس لا ينتظرون خروج ناقة الله صالح عليه الصلاة والسلام؛ بل بعث الإمام المهديّ وخروج الدابّة المسيح عيسى ابن مريم صلى الله عليه وآله وسلم وخروج المسيح الكذاب من جنّة الفتنة.

    ويا رجل إنّ بيان الإمام ناصر محمد اليماني يقبله كل إنسانٍ عاقلٍ كونه البيان الحقّ للكتاب ذكرى لأولي الألباب وما ينكره إلا أشَرّ الدواب الصمّ البُكْمُ الذين لا يعقلون، فلا تكن منهم وكن من الشاكرين أخي الكريم، واحمد ربك الذي قدّر وجودك في عصر بعث المهديّ المنتظَر ليخرج الناس من الظلمات إلى النور ؛ ذلكم فضل من الله عليكم عظيمٌ فكونوا من الشاكرين يا أمّة الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    أخوكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    ــــــــــــــــــــ

    *سبحان الله وبحمده ولا حول ولا قوة إلا بالله والله اكبر ولا إله إلا الله وأستغفر الله العظيم عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته*

  3. الترتيب #3 الرقم والرابط: 308776 أدوات الاقتباس نسخ النص
    ابو مبارك غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    الدولة
    السعوديه
    المشاركات
    17

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اقتباس المشاركة: 3891 من الموضوع: خروج الدّابة ..




    - 1 -
    الإمام ناصر محمد اليماني
    24 - 12 - 1429 هـ
    23 - 12 - 2008 مـ
    10:57 مساءً
    ــــــــــــــــــ



    خـــــروج الدّابــة ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على محمد رسول الله وآله الطيبين والتّابعين للحقّ إلى يوم الدين وبعد..

    أختي السائلة عن الدّابة، وإليك الجواب المختصر: إنّ خروج الدّابة من الأرض هو إنسانٌ يمشي فيُكلّم النّاس، والنّاسُ دواب. وقال الله تعالى: {وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللَّـهُ النَّاسَ بِمَا كَسَبُوا مَا تَرَكَ عَلَىٰ ظَهْرِهَا مِن دَابَّةٍ وَلَـٰكِن يُؤَخِّرُهُمْ إِلَىٰ أَجَلٍ مُّسَمًّى} صدق الله العظيم [فاطر:45].

    إذاً المقصود بالدّابة هو إنسانٌ يُكلم النّاس شاهداً بالحقّ؛ وهو المسيح عيسى ابن مريم - صلّى الله عليه وآله وسلّم - يُخرجه الله من الأرض لأنّه الرقيم المُضاف إلى أصحاب الكهف فيُكلّم النّاس كهلاً بالحقّ كما كلّمهم طفلاً يوم ولادته، ويقول: {إِنِّي عَبْدُ اللَّـهِ} [مريم:30]، فيجعله الله حَكَماً بين المسلمين والنّصارى الذين قالوا: "إنّ الله هو المسيح عيسى ابن مريم"، وطائفةٌ أخرى قالوا: "وَلَدُ الله"! ولكن المسلمين يعتقدون بالحقّ أنه عبد الله، ثمّ يأتي حكماً بالحقّ في اختلاف المسلمين والنّصارى فيقول لهم كما قال لهم من قبل وهو في المهد صبياً: {إِنِّي عَبْدُ اللَّـهِ}، وذلك لأنّ المسيح الكذاب سوف يأتي ويقول إنه المسيح عيسى ابن مريم ويقول إنه الله، ولذلك تمّ تأخير المسيح الحقّ ليجعله الله شاهداً بالحقّ وجعله الله للإمام المهديّ وزيراً، ويكون من الصالحين ولا يدعو النّاس إلى اتّباعه بل إلى اتّباع الإمام المهديّ، ويكون من الصالحين التّابعين. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَيُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَمِنَ الصَّالِحِينَ ﴿٤٦﴾} صدق الله العظيم [آل‌عمران].

    ومعنى قول الله تعالى: {وَكَهْلًا وَمِنَ الصَّالِحِينَ}، أي حين يُكلّمهم كهلاً فهو يكون من الصالحين التّابعين ولا يدعو النّاس لاتّباعه كونه نبيّ؛ ولكنّه لا ينبغي أن يأتي نبيٌّ من بعد محمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - فيدعو النّاس لاتّباعه. تصديقاً لقول الله تعالى: {مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَـٰكِن رَّسُولَ اللَّـهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ ۗ وَكَانَ اللَّـهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا ﴿٤٠﴾} صدق الله العظيم [الأحزاب].

    ولذلك حين تأتي دعوة ابن مريم الأخرى سوف يكون من الصالحين التّابعين للإمام المهديّ يوم يأتي المسيح عيسى ابن مريم يُكلّم النّاس وهو كهلاً، ولكن ليست هي المعجزة أن يتكلم رجلٌ وهو كهلٌ! بل المعجزة في نزول نفسِ ابن مريم من عند بارئها فينهض جسد المسيح المُضاف إلى أصحاب الكهف الثلاثة، وتوجد هنا معجزة من ربّ العالمين لينطق ابن مريم بالحقّ بإذن الله، فأمّا الأولى فهي:
    {وَيُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ} [آل عمران:46]؛ ومضت وانقضت يوم ميلاد المسيح عيسى ابن مريم - صلّى الله عليه وآله وسلّم - ونطق بإذن الله وقال: {إِنِّي عَبْدُ اللَّـهِ}، ولم يقُل أنّه الله ولا ولد الله.

    وأما المُعجزة الأخرى في تكليم ابن مريم للناس في قول الله تعالى: {وَكَهْلًا وَمِنَ الصَّالِحِينَ} [آل عمران:46]، وتلك معجزة الإحياء لجسد الإنسان المسيح عيسى ابن مريم وعودة نفس المسيح إلى الجسد ليُكلّم النّاس كهلاً، والكهل هو سنٌّ متوسطٌ بين سنِّ الشباب والمَشيب ذو اللحية المخلوطة بالشعر الأبيض والأسود ويُطلق على من كان بهذا السن كهلاً، وتلك هي الدّابة تخرج من الأرض، وهو الإنسان المسيح عيسى ابن مريم ليُكلّم النّاس كهلاً فينطق بنفس القول من قبل: {إِنِّي عَبْدُ اللَّـهِ}؛ أي أنه ليس الله ولا ولد الله، سبحانه! كما يعتقد النّصارى بالباطل. ويريد المسيح الكذّاب أن يستغل عقيدة الكفار من النّصارى فيقول أنه الله. وقال الله تعالى: {لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّـهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ ۖ وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُوا اللَّـهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ ۖ إِنَّهُ مَن يُشْرِكْ بِاللَّـهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّـهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ ۖ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ ﴿٧٢﴾} صدق الله العظيم [المائدة].

    وبما أن المسيح الدجال سوف يأتي مؤيّداً لعقيدة الباطل لدى كُفار النّصارى فيدعي الربوبيّة ويقول إنّه المسيح عيسى ابن مريم وإنّه الله ربّ العالمين ولذلك يُسمّى المسيح الكذاب بمعنى إنّه ليس المسيح عيسى ابن مريم الحقّ، ولذلك تتبين لكم الحكمة من رجوع المسيح عيسى ابن مريم صلّى الله عليه وآله وسلّم، وهو الوزير الأول ونائب خليفة الله الإمام المهديّ ورئيس مجلس الوزراء.

    ومن وزراء المهديّ كذلك رسول الله إلياس - صلّى الله عليه وآله وسلّم - الذي ابتعثه الله إلى أصحاب الرسّ، وهي قرية حمّة ذياب بن غانم كما يُسمّيها المؤرخون. وكذّبوه هو ووزيره نبيّ الله الصديق إدريس صلّى الله عليه وآله وسلّم، ثمّ صدّقه أخوه إدريس؛ شاباً فتياً، ثمّ جعله الله مع أخيه إلياس وزيراً، ثمّ صدّقه أخوه اليسع؛ شاباً فتياً، فعزز الله بهما نبيّاً ثالثاً وهو نبيّ الله الصدّيق اليسع، فكذبوهم أجمعين ولم يؤمن لهم غيرُ رجلٍ واحدٍ فقط وكان يكتم إيمانه ومثله كمثل مؤمن آل فرعون. وتوعدهم قومهم إن لم ينتهوا عن الدعوة إلى الله وعبادة الله وحده بأنهم سوف يرجمونهم وليمسنّهم من قومهم عذابٌ أليمٌ، ومن ثمّ خشي رسول الله إلياس على أخويه من الفتنة وأمرهم أن يأويا إلى الكهف وهو معهم فيختبئون فيه كما اختبأ محمدٌ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - وصاحبه أبو بكر من الكفار، وكذلك الرسول إلياس وأَخَوَاهُ النبيَّان الصدِّيقان الفَتِيَّان اختفوا في الكهف من مكر الكفار حتى ينظر الله في أمرهم، ولكن الرجل الذي صدّقهم وكان يكتم إيمانه علم بأنّ أنبياء الله الثلاثة قد اختفوا بعد تهديد الكفار برجمهم أو العودة في ملّتهم ومن ثمّ غضب هذا الرجل الصالح من قومه وجاء إلى كبار قومه وأعلن إيمانه. وقال الله تعالى:
    {وَاضْرِبْ لَهُم مَّثَلًا أَصْحَابَ الْقَرْيَةِ إِذْ جَاءَهَا الْمُرْسَلُونَ ﴿١٣﴾ إِذْ أَرْسَلْنَا إِلَيْهِمُ اثْنَيْنِ فَكَذَّبُوهُمَا فَعَزَّزْنَا بِثَالِثٍ فَقَالُوا إِنَّا إِلَيْكُم مُّرْسَلُونَ ﴿١٤﴾ قَالُوا مَا أَنتُمْ إِلَّا بَشَرٌ مِّثْلُنَا وَمَا أَنزَلَ الرَّحْمَـٰنُ مِن شَيْءٍ إِنْ أَنتُمْ إِلَّا تَكْذِبُونَ ﴿١٥﴾ قَالُوا رَبُّنَا يَعْلَمُ إِنَّا إِلَيْكُمْ لَمُرْسَلُونَ ﴿١٦﴾ وَمَا عَلَيْنَا إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ ﴿١٧﴾ قَالُوا إِنَّا تَطَيَّرْنَا بِكُمْ ۖ لَئِن لَّمْ تَنتَهُوا لَنَرْجُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُم مِّنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴿١٨﴾ قَالُوا طَائِرُكُم مَّعَكُمْ ۚ أَئِن ذُكِّرْتُم ۚ بَلْ أَنتُمْ قَوْمٌ مُّسْرِفُونَ ﴿١٩﴾ وَجَاءَ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَىٰ قَالَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ ﴿٢٠﴾ اتَّبِعُوا مَن لَّا يَسْأَلُكُمْ أَجْرًا وَهُم مُّهْتَدُونَ ﴿٢١﴾ وَمَا لِيَ لَا أَعْبُدُ الَّذِي فَطَرَنِي وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ﴿٢٢﴾ أَأَتَّخِذُ مِن دُونِهِ آلِهَةً إِن يُرِدْنِ الرَّحْمَـٰنُ بِضُرٍّ لَّا تُغْنِ عَنِّي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا وَلَا يُنقِذُونِ ﴿٢٣﴾ إِنِّي إِذًا لَّفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ ﴿٢٤﴾ إِنِّي آمَنتُ بِرَبِّكُمْ فَاسْمَعُونِ ﴿٢٥﴾ قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ ۖ قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ ﴿٢٦﴾ بِمَا غَفَرَ لِي رَبِّي وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَمِينَ ﴿٢٧﴾ وَمَا أَنزَلْنَا عَلَىٰ قَوْمِهِ مِن بَعْدِهِ مِن جُندٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَمَا كُنَّا مُنزِلِينَ ﴿٢٨﴾ إِن كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ ﴿٢٩﴾ يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ ۚ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٣٠﴾ أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْجِعُونَ ﴿٣١﴾ وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُونَ ﴿٣٢﴾} صدق الله العظيم [يس].

    ولذلك قال رسول الله إلياس لأخويه إدريس واليسع: {إِنَّهُمْ إِن يَظْهَرُوا عَلَيْكُمْ يَرْجُمُوكُمْ أَوْ يُعِيدُوكُمْ فِي مِلَّتِهِمْ وَلَن تُفْلِحُوا إِذًا أَبَدًا ﴿٢٠﴾} صدق الله العظيم [الكهف].

    وذلك لأنّ قومهم توعدوهم بذلك إن لم ينتهوا عن دعوتهم إلى الله وترك عبادة آلهتهم، وقالوا: {قَالُوا إِنَّا تَطَيَّرْنَا بِكُمْ ۖ لَئِن لَّمْ تَنتَهُوا لَنَرْجُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُم مِّنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴿١٨﴾} صدق الله العظيم [يس]، وذلك لأنّ الأنبياء الثلاثة رسول الله ووزراءه الفتية إدريس واليسع كانوا يدعون قومهم إلى عبادة الله وحده وترك عبادة الأوثان وقالوا: قال الله تعالى: {هَـٰؤُلَاءِ قَوْمُنَا اتَّخَذُوا مِن دُونِهِ آلِهَةً ۖ لَّوْلَا يَأْتُونَ عَلَيْهِم بِسُلْطَانٍ بَيِّنٍ ۖ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَىٰ عَلَى اللَّـهِ كَذِبًا ﴿١٥﴾} صدق الله العظيم [الكهف].

    والآن تبيّن لكم لماذا جعل الله قصة أصحاب القرية ورسلها الثلاثة مُبهمةً ولم يذكر أصحاب هذه القرية ولا اسم قومها وكذلك لم يذكر أسماء رُسلها الثلاثة، وذلك لأنّ القصة تتعلق بأصحاب الكهف فإذا جاء الإمام المهديّ الذي يؤتيه الله علم الكتاب فيفصّله تفصيلاً فيجعل أسرار القرآن مفهومةً لدى المسلمين المؤمنين الموقنين بآيات الله في القرآن العظيم؛ أولئك من وزرائي المُكرمين وهم رسول الله إلياس والصديق النّبي أخوه إدريس الذي رفعه الله مكاناً علياً، وهي إشارةٌ إلى أنّ موقع أصحاب الكهف في أعلى مكانٍ في الجزيرة العربية، وأعلى مكانٍ هو هضبة اليمن، وأعلى مكانٍ في الهضبة هي محافظة ذمار، وأعلى مكان هي قرية الأقمر التي توجد بعرض جبل إسبيل. وأما الكهف فهو موجود عند البيوت التي بجانب الجبل على مقربة من بيت رجل يُدعى (محمد سعد) ولكنه يصدّ عن هذا الكهف صدوداً ويظنّ أنّ بداخله كنزاً له، وأخوه أعقل منه وأهدى سبيلاً.

    وكما قلنا أنه يوجد في هذا الكهف أربعة من وزراء الإمام المهديّ وهم رسول الله إلياس - صلّى الله عليه وآله وسلّم - وكذلك أخوه الذي صدّق به؛ نبيّ الله إدريس، وكذلك النّبي الثالث الذي صدّق بأمرهم وهو أخوهم نبيّ الله الصدّيق اليسع، وكذلك الرقيم المضاف إليهم بتابوت السكينة حين أراد بنو إسرائيل قتل رسول الله المسيح عيسى ابن مريم صلّى الله عليه وسلّم.

    أولئك هم من أكرم من في مجلس وزراء الإمام المهديّ، وإن أكرم وزراء الإمام المهديّ هو رسول الله المسيح عيسى ابن مريم صلّى الله عليه وآله وسلّم.


    وسلامٌ على المرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    _______________
    { إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآَيَاتٍ لِأُولِي الْأَلْبَابِ (190) الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ (191) رَبَّنَا إِنَّكَ مَنْ تُدْخِلِ النَّارَ فَقَدْ أَخْزَيْتَهُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ (192) رَبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِيًا يُنَادِي لِلْإِيمَانِ أَنْ آَمِنُوا بِرَبِّكُمْ فَآَمَنَّا رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الْأَبْرَارِ (193) رَبَّنَا وَآَتِنَا مَا وَعَدْتَنَا عَلَى رُسُلِكَ وَلَا تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّكَ لَا تُخْلِفُ الْمِيعَادَ (194)فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لَا أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِنْكُمْ مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى بَعْضُكُمْ مِنْ بَعْضٍ فَالَّذِينَ هَاجَرُوا وَأُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَأُوذُوا فِي سَبِيلِي وَقَاتَلُوا وَقُتِلُوا لَأُكَفِّرَنَّ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلَأُدْخِلَنَّهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ ثَوَابًا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَاللَّهُ عِنْدَهُ حُسْنُ الثَّوَابِ (195) } سورة آل عمران

  4. الترتيب #4 الرقم والرابط: 314815 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Dec 2018
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    23

    افتراضي

    لدي استفسار امامي الحبيب، بعد ان قرأت البيان الذي يقول مضمونه ان الدواب تشمل ايضاً الناس او البشر،، لكن عندما تمعنت في سورة الحج اية 17 قال تعالي {ألم تر ان الله يسجد له من في السموات ومن في الارض والشمس والقمر والنجوم والجبال والشجر و الدواب وكثير من الناس وكثير حق عليه العذاب ومن يهن الله فما له من مكرم ان الله يفعل ما يشاء (18)... } الحج
    وهنا ذكر الله(الدواب) وكثير من (الناس) هل لنا ان تبين هذه الاية، وهل هي تتعارض مع تفسير ان الدواب تشمل البشر كما قلت يا امامنا أو لاتتعارض ولكن الله جل جلاله كان يقصد مقصد اخر منها فتبينه لنا، وجزاكم الله خيراً .. والسلام عليكم ورحمة من الله وبركاته..
    _______________________________
    اخوكم في الله منصف من ليبيا.

  5. الترتيب #5 الرقم والرابط: 314818 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية الاواب
    الاواب غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    بلدة طيبة ورب غفور
    المشاركات
    2,140

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة minsf hassan مشاهدة المشاركة
    لدي استفسار امامي الحبيب، بعد ان قرأت البيان الذي يقول مضمونه ان الدواب تشمل ايضاً الناس او البشر،، لكن عندما تمعنت في سورة الحج اية 17 قال تعالي {ألم تر ان الله يسجد له من في السموات ومن في الارض والشمس والقمر والنجوم والجبال والشجر و الدواب وكثير من الناس وكثير حق عليه العذاب ومن يهن الله فما له من مكرم ان الله يفعل ما يشاء (18)... } الحج
    وهنا ذكر الله(الدواب) وكثير من (الناس) هل لنا ان تبين هذه الاية، وهل هي تتعارض مع تفسير ان الدواب تشمل البشر كما قلت يا امامنا أو لاتتعارض ولكن الله جل جلاله كان يقصد مقصد اخر منها فتبينه لنا، وجزاكم الله خيراً .. والسلام عليكم ورحمة من الله وبركاته..
    _______________________________
    اخوكم في الله منصف من ليبيا.

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ورضوانه وحبه وقربه , لاتعارض البته ففي الاية التي استدل الامام الكريم بها ليبرهن على ان الناس من ضمن الدواب أيضا فيها الكلمتين في نفس الاية قال الله تعالى ((
    .
    وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللَّـهُ النَّاسَبِظُلْمِهِم مَّا تَرَكَ عَلَيْهَا مِن دَابَّةٍ وَلَـٰكِن يُؤَخِّرُهُمْ إِلَىٰ أَجَلٍ مُّسَمًّى فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لَا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلَا يَسْتَقْدِمُونَ ﴿النحل: ٦١
    ﴾)صدق الله العظيم وفي الاية الكريمة نجد ان الله لو يؤاخذ الناس باقترافهم الظلم ماتركهم وما ابقاهم على ظهر الأرض ولاشأن بباقي الدواب بظلم الناس لان الله هو الحكم العدل فلايؤاخذ شيء بذنب شيء آخر

  6. الترتيب #6 الرقم والرابط: 314861 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Dec 2018
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    23

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الاواب مشاهدة المشاركة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ورضوانه وحبه وقربه , لاتعارض البته ففي الاية التي استدل الامام الكريم بها ليبرهن على ان الناس من ضمن الدواب أيضا فيها الكلمتين في نفس الاية قال الله تعالى ((
    .
    وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللَّـهُ النَّاسَبِظُلْمِهِم مَّا تَرَكَ عَلَيْهَا مِن دَابَّةٍ وَلَـٰكِن يُؤَخِّرُهُمْ إِلَىٰ أَجَلٍ مُّسَمًّى فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لَا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلَا يَسْتَقْدِمُونَ ﴿النحل: ٦١
    ﴾)صدق الله العظيم وفي الاية الكريمة نجد ان الله لو يؤاخذ الناس باقترافهم الظلم ماتركهم وما ابقاهم على ظهر الأرض ولاشأن بباقي الدواب بظلم الناس لان الله هو الحكم العدل فلايؤاخذ شيء بذنب شيء آخر
    [/center]
    نعم اخي "الاواب" جزاك الله خيراً، لكن اريد توضيح لهذه الاية بسم الله الرحمن الرحيم {ألم تر ان الله يسجد له من في السموات ومن في الارض والشمس والقمر والنجوم والجبال والشجر و الدواب وكثير من الناس وكثير حق عليه العذاب ومن يهن الله فما له من مكرم ان الله يفعل ما يشاء (18)... } الحج
    لماذا الله سبحانه وتعالى لم يكتفي بذكر الدواب وقال (... والدواب وكثير منها وكثير حق عليها العذاب ومن يهن الله فما له من مكرم ان الله يفعل مايشاء...)؟
    بل و لكن الله عز وجل قال {... والدواب وكثير من الناس وكثير حق عليه العذاب ومن يهن الله فما له من مكرم ان الله يفعل ما يشاء (18)... } الحج..
    لابد ان هنالك لها مقصد معين من وراءها لعل الامام يبينه لنا، وجزاكم الله خيراً.

  7. الترتيب #7 الرقم والرابط: 314875 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    2,758

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Minsf Hassan مشاهدة المشاركة
    نعم اخي "الاواب" جزاك الله خيراً، لكن اريد توضيح لهذه الاية بسم الله الرحمن الرحيم {ألم تر ان الله يسجد له من في السموات ومن في الارض والشمس والقمر والنجوم والجبال والشجر و الدواب وكثير من الناس وكثير حق عليه العذاب ومن يهن الله فما له من مكرم ان الله يفعل ما يشاء (18)... } الحج
    لماذا الله سبحانه وتعالى لم يكتفي بذكر الدواب وقال (... والدواب وكثير منها وكثير حق عليها العذاب ومن يهن الله فما له من مكرم ان الله يفعل مايشاء...)؟
    بل و لكن الله عز وجل قال {... والدواب وكثير من الناس وكثير حق عليه العذاب ومن يهن الله فما له من مكرم ان الله يفعل ما يشاء (18)... } الحج..
    لابد ان هنالك لها مقصد معين من وراءها لعل الامام يبينه لنا، وجزاكم الله خيراً.
    بسم الله الرحمن الرحيم وعليكم السلام ورحمة الله ورضوانه
    حسب فهمي للايه يا اخي في الله منصف ليست فتوى وانما ما افهمه من الايه . ليفرق بين الناس من البشر من جميع الدواب الحيوانات ( وخصوصا الذين حق عليهم العذاب قال الله تعالى وقال الله تعالى: { إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِنْدَ اللَّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لا يَعْقِلُونَ ( 22 ) وَلَوْ عَلِمَ اللَّهُ فِيهِمْ خَيْرًا لأَسْمَعَهُمْ وَلَوْ أَسْمَعَهُمْ لَتَوَلَّوْا وَّهُمْ مُّعْرِضُونَ } صدق الله العظيم [الانفال])
    هذه اقتباسات من بيان للامام عليه صلوات ربي وسلامه وهي مزيدا عن ما جاء به اخوتي الانصار لتعريف الدابه
    ويا رجل إنما تمّ الرمز لبعث المسيح عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام برمز الدّابة كون بعثه من أسرار الكتاب وأشراط الساعة الكبرى، ونعم تتنزّل روحه من السماء من عند بارئها ثم يبعث الله جسده من تابوت السكينة ولذلك رَمَزَ لبعثه بالدّابة لخروجه من تابوت السكينة من باطن حمّةٍ في الأرض فيخرج حياً يدبُّ على الأرض، ولذلك رَمَزَ له بالدّابة بسبب بعثه حيّاً يَدبُّ على الأرض كونه سوف يخرج حياً يَدبُّ على وجه الأرض أخي الكريم، وجميع ما يَدبُّ يسمّى دابّة ومن ثم يأتي نوع هذه الدّابة فهل هي من بني الإنسان أو الحيوان.
    واقتباس اخر من نفس البيان
    ألا وإنّ الأنبياء والمهدي المنتظر من ضمن الدّواب من جنس البشر فلا تغالط في الحقّ هداك الله، فاتقِ الله وأعلم أنّ الله ليعلم ما في نفسك فاحذره، واعلم أنّ الله غفورٌ رحيمٌ لمن تاب وأناب، وشرُّ الدّواب في محكم الكتاب الصُّمُّ البُكْمُ الذين لا يعقلون فلا تكن منهم. وقال الله تعالى: { إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِنْدَ اللَّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لا يَعْقِلُونَ ( 22 ) وَلَوْ عَلِمَ اللَّهُ فِيهِمْ خَيْرًا لأَسْمَعَهُمْ وَلَوْ أَسْمَعَهُمْ لَتَوَلَّوْا وَّهُمْ مُّعْرِضُونَ } صدق الله العظيم [الانفال]

    ألا تجده يتكلم عن الدّواب من البشر؟ فما خطبك تجادل في محكم الكتاب؟ فكن من خير الدّواب من أولي الألباب المتفكرين الذين يتدبرون القول فيتّبعون أحسنه من بعد التّفكر بالعقل، ولا تكن من أصحاب الاتّباع الأعمى بل فكِّر في كل شيء وجدت عليه آباءك هل يقبله العقل والمنطق؟ ولا تتبع فتوى الشيطان فيقول لك بل آباؤك أعلم وأحكم فتكون من الجاهلين، واعلم أنّ الله سوف يسألك عن سمعك وبصرك وفؤادك كيف تتبع ما لا يقبله عقلك ولا يطمئن إليه قلبك. وقال الله تعالى:
    { وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا (36) } صدق الله العظيم [الإسراء]

    وسلامٌ على المرسلين والحمد لله ربّ العالمين..
    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ــــــــــــــــــــــ


    اقتباس المشاركة: 104605 من الموضوع: ردّ الإمام المهدي إلى الزمان القديم: يا رجل تعال لكي أعلّمك عن الحكمة من عودة المسيح عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام


    الإمام ناصر محمد اليماني
    11 - 08 - 1434 هـ
    20 - 06 - 2013 مـ
    06:41 صباحاً
    ــــــــــــــــــــــ


    ألا وإنّ بسطة العلم آيةٌ له في حياته وبسطةَ الجسم آيةٌ له بعد موته ..

    بسم الله الرحمن الرحيم
    سلامُ الله عليكم أحبتي في الله والزمان القديم، وإنّي أراه يُفتي أنّ الأنبياء لم يزدهم الله في الجسم بسطةً، ويفتي الزمان القديم أنّ أجساد الأنبياء تكون من بعد موتهم جيفةً قذرةً وعظاماً نخرةً كمثل غيرهم. ونقتبس فتوى الزمان القديم في أجساد الأنبياء من بعد موتهم، فقال الزمان القديم ما يلي:
    (( ولكن اليس من المحتمل ان تكون تلك الرفات لو افترضنا وجودها انها لانبياء او رسل ولكن ليس من الضروري ان تكون لاصحاب الكهف المذكورين في القران ))
    انتهى الاقتباس من بيان الزمان القديم

    ومن ثمّ يردّ عليك الإمام المهدي ويُكرِّم الأنبياء بالحقّ كما كرّمَهم الله من بعد موتهم وأئمةَ الكتاب الحقّ، فلا تكون أجسادهم من بعد موتهم جيفةً قذرةً ولا عظاماً نخرةً، وذلك لكي تكون لهم آية من بعد موتهم فيعتصمون بعلمهم ويعلمون أنّه ما دام الله زاده بسطةً في الجسم من بعد موته فتلك آيةٌ تدلّ على أنّه مصطفًى من ربّ العالمين وقد زاده بسطةً في العلم والجسم، والله المستعان..

    فانظر لمن جعله الله إماماً لبني إسرائيل كيف وصفه نبيٌّ لهم بالوصف الحقّ في حياته (بسطة العلم، وبعد موته بسطة الجسم):
    { وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكاً قَالُوَاْ أَنَّى يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِّنَ الْمَالِ قَالَ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ } صدق الله العظيم [البقرة:247]. ألا وإنّ بسطة العلم آيةٌ له في حياته وبسطةَ الجسم آيةٌ له بعد موته، فلا تتأثر أجساد الأئمة الحقّ شيئاً كما أجساد الأنبياء عليهم الصلاة والسلام، فانظر إلى جسد سليمان هل تأثر شيئاً بعد موته فصار جيفةً قذرةً حتى يعلموا أنّه مات؟ بل قال الله تعالى: { فَلَمَّا قَضَيْنَا عَلَيْهِ الْمَوْتَ مَا دَلَّهُمْ عَلَىٰ مَوْتِهِ إِلَّا دَابَّةُ الْأَرْضِ تَأْكُلُ مِنْسَأَتَهُ فَلَمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتِ الْجِنُّ أَنْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ مَا لَبِثُوا فِي الْعَذَابِ الْمُهِينِ } صدق الله العظيم [سبأ:14]

    ويا أيها السائل الزمان القديم، إني أراك تعتمد على تشابه الكلمات وحسبك ذلك إذاً فسوف تكون من الذين يتّبعون المتشابه ويذرون المُحكم، ومن ثم أفتيك بالحقّ وأقول: ألا وإن ذلك هو الضلال البعيد، بل الحقّ التشابه بكلمة متشابهةٍ لفظاً ومعنى.

    ويا رجل إنما تمّ الرمز لبعث المسيح عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام برمز الدّابة كون بعثه من أسرار الكتاب وأشراط الساعة الكبرى، ونعم تتنزّل روحه من السماء من عند بارئها ثم يبعث الله جسده من تابوت السكينة ولذلك رَمَزَ لبعثه بالدّابة لخروجه من تابوت السكينة من باطن حمّةٍ في الأرض فيخرج حياً يدبُّ على الأرض، ولذلك رَمَزَ له بالدّابة بسبب بعثه حيّاً يَدبُّ على الأرض كونه سوف يخرج حياً يَدبُّ على وجه الأرض أخي الكريم، وجميع ما يَدبُّ يسمّى دابّة ومن ثم يأتي نوع هذه الدّابة فهل هي من بني الإنسان أو الحيوان.

    فلا تحرِّف الكلم عن مواضعه المقصودة حبيبي في الله وكن من الشاكرين أن قدّر الله خلقك في أمّة الإمام المهدي المنتظر في الأمّة المعدودة في الكتاب الحاضرين للبعث الأول أولئك الأشهاد، وكن من الشاكرين أن أعثرك الله على دعوة المهدي المنتظر في عصر الحوار من قبل الظهور لتكون من الأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور، فما أعظم ندم الذين عثروا على دعوة الإمام المهدي ناصر محمد اليماني في عصر الحوار من قبل الظهور ولم يتّبعوا الحقّ من ربّهم!! وقد أعطيناك من وقتي ووقت الأنصار ما تستحق بارك الله فيك فلا تضيّع وقتنا، وتدبّر كثيراً في البيان الحقّ للذكر حتى يُتِمَّ الله لك نورك فيتبيّن لك أن ناصر محمد اليماني ينطق بالحقّ ويهدي إلى صراطٍ مستقيمٍ، وكن من الذين يقولون:
    { رَبَّنَا أَتَممْ لَنَا نُورَنَا وَاغْفِرْ لَنَا إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ } [التحريم:8]، وجاهد في البحث عن الحقّ لتتبعه فمن ثم يهدك الله إلى الحقّ حتى لا تكون لك الحجّة على ربّك ما دمت تبحث عن الحقّ لتتبعه، فكان حقاً على الحقِّ أن يهديك إلى سبل الحقِّ في كل مسألة. تصديقاً لقول الله تعالى: { وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا } صدق الله العظيم [العنكبوت:69]

    وإذا كنت تبحث عن الحقّ لتتبعه كان من المفروض كلما غُلبت في مسألة فمن ثم تعترف، فتقول: فأمّا هذه فأعترف أن الحقّ فيها هو مع الإمام ناصر محمد اليماني. ولكنك تُعرض عنها حتى ننساها وقد تناسيناها، وكذلك سوف نتناسى فتواك عن أجساد الأنبياء بأنها تكون من بعد موتهم جيفةً قذرةً وعظاماً نخرةً، ألا وإنّ الأنبياء والمهدي المنتظر من ضمن الدّواب من جنس البشر فلا تغالط في الحقّ هداك الله، فاتقِ الله وأعلم أنّ الله ليعلم ما في نفسك فاحذره، واعلم أنّ الله غفورٌ رحيمٌ لمن تاب وأناب، وشرُّ الدّواب في محكم الكتاب الصُّمُّ البُكْمُ الذين لا يعقلون فلا تكن منهم. وقال الله تعالى:
    { إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِنْدَ اللَّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لا يَعْقِلُونَ ( 22 ) وَلَوْ عَلِمَ اللَّهُ فِيهِمْ خَيْرًا لأَسْمَعَهُمْ وَلَوْ أَسْمَعَهُمْ لَتَوَلَّوْا وَّهُمْ مُّعْرِضُونَ } صدق الله العظيم [الانفال]

    ألا تجده يتكلم عن الدّواب من البشر؟ فما خطبك تجادل في محكم الكتاب؟ فكن من خير الدّواب من أولي الألباب المتفكرين الذين يتدبرون القول فيتّبعون أحسنه من بعد التّفكر بالعقل، ولا تكن من أصحاب الاتّباع الأعمى بل فكِّر في كل شيء وجدت عليه آباءك هل يقبله العقل والمنطق؟ ولا تتبع فتوى الشيطان فيقول لك بل آباؤك أعلم وأحكم فتكون من الجاهلين، واعلم أنّ الله سوف يسألك عن سمعك وبصرك وفؤادك كيف تتبع ما لا يقبله عقلك ولا يطمئن إليه قلبك. وقال الله تعالى:

    { وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا (36) }
    صدق الله العظيم [الإسراء]

    وسلامٌ على المرسلين والحمد لله ربّ العالمين..
    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ــــــــــــــــــــــ


  8. الترتيب #8 الرقم والرابط: 314884 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Dec 2018
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    23

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة من الله وبركاته، اختي الكريمة "عابدة لرضوان النعيم الأعظم " جزاكـ الله خيراً اقنعتيني بهذا الفهم الذي علمه الله لكـ لهذه الاية ، عليكـ رضوان الله،،ماشاء الله عليكـ، حياك الله وتحية لأهل فلسطين الكرام ارض الميعاد باذن الله تعالي، واني احبكم في الله ياأهل فلسطين، وكل اقطار المسلمين، ونسأل الله النصر والتمكين عاجلاً غير آجل ونصر من الله وفتح قريب.


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عابدة لرضوان النعيم الأعظم مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم وعليكم السلام ورحمة الله ورضوانه
    حسب فهمي للايه يا اخي في الله منصف ليست فتوى وانما ما افهمه من الايه . ليفرق بين الناس من البشر من جميع الدواب الحيوانات ( وخصوصا الذين حق عليهم العذاب قال الله تعالى وقال الله تعالى: { إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِنْدَ اللَّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لا يَعْقِلُونَ ( 22 ) وَلَوْ عَلِمَ اللَّهُ فِيهِمْ خَيْرًا لأَسْمَعَهُمْ وَلَوْ أَسْمَعَهُمْ لَتَوَلَّوْا وَّهُمْ مُّعْرِضُونَ } صدق الله العظيم [الانفال])
    هذه اقتباسات من بيان للامام عليه صلوات ربي وسلامه وهي مزيدا عن ما جاء به اخوتي الانصار لتعريف الدابه
    ويا رجل إنما تمّ الرمز لبعث المسيح عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام برمز الدّابة كون بعثه من أسرار الكتاب وأشراط الساعة الكبرى، ونعم تتنزّل روحه من السماء من عند بارئها ثم يبعث الله جسده من تابوت السكينة ولذلك رَمَزَ لبعثه بالدّابة لخروجه من تابوت السكينة من باطن حمّةٍ في الأرض فيخرج حياً يدبُّ على الأرض، ولذلك رَمَزَ له بالدّابة بسبب بعثه حيّاً يَدبُّ على الأرض كونه سوف يخرج حياً يَدبُّ على وجه الأرض أخي الكريم، وجميع ما يَدبُّ يسمّى دابّة ومن ثم يأتي نوع هذه الدّابة فهل هي من بني الإنسان أو الحيوان.
    واقتباس اخر من نفس البيان
    ألا وإنّ الأنبياء والمهدي المنتظر من ضمن الدّواب من جنس البشر فلا تغالط في الحقّ هداك الله، فاتقِ الله وأعلم أنّ الله ليعلم ما في نفسك فاحذره، واعلم أنّ الله غفورٌ رحيمٌ لمن تاب وأناب، وشرُّ الدّواب في محكم الكتاب الصُّمُّ البُكْمُ الذين لا يعقلون فلا تكن منهم. وقال الله تعالى: { إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِنْدَ اللَّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لا يَعْقِلُونَ ( 22 ) وَلَوْ عَلِمَ اللَّهُ فِيهِمْ خَيْرًا لأَسْمَعَهُمْ وَلَوْ أَسْمَعَهُمْ لَتَوَلَّوْا وَّهُمْ مُّعْرِضُونَ } صدق الله العظيم [الانفال]

    ألا تجده يتكلم عن الدّواب من البشر؟ فما خطبك تجادل في محكم الكتاب؟ فكن من خير الدّواب من أولي الألباب المتفكرين الذين يتدبرون القول فيتّبعون أحسنه من بعد التّفكر بالعقل، ولا تكن من أصحاب الاتّباع الأعمى بل فكِّر في كل شيء وجدت عليه آباءك هل يقبله العقل والمنطق؟ ولا تتبع فتوى الشيطان فيقول لك بل آباؤك أعلم وأحكم فتكون من الجاهلين، واعلم أنّ الله سوف يسألك عن سمعك وبصرك وفؤادك كيف تتبع ما لا يقبله عقلك ولا يطمئن إليه قلبك. وقال الله تعالى:
    { وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا (36) } صدق الله العظيم [الإسراء]

    وسلامٌ على المرسلين والحمد لله ربّ العالمين..
    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ــــــــــــــــــــــ



    اقتباس المشاركة: 104605 من الموضوع: ردّ الإمام المهدي إلى الزمان القديم: يا رجل تعال لكي أعلّمك عن الحكمة من عودة المسيح عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام


    الإمام ناصر محمد اليماني
    11 - 08 - 1434 هـ
    20 - 06 - 2013 مـ
    06:41 صباحاً
    ــــــــــــــــــــــ


    ألا وإنّ بسطة العلم آيةٌ له في حياته وبسطةَ الجسم آيةٌ له بعد موته ..

    بسم الله الرحمن الرحيم
    سلامُ الله عليكم أحبتي في الله والزمان القديم، وإنّي أراه يُفتي أنّ الأنبياء لم يزدهم الله في الجسم بسطةً، ويفتي الزمان القديم أنّ أجساد الأنبياء تكون من بعد موتهم جيفةً قذرةً وعظاماً نخرةً كمثل غيرهم. ونقتبس فتوى الزمان القديم في أجساد الأنبياء من بعد موتهم، فقال الزمان القديم ما يلي:
    (( ولكن اليس من المحتمل ان تكون تلك الرفات لو افترضنا وجودها انها لانبياء او رسل ولكن ليس من الضروري ان تكون لاصحاب الكهف المذكورين في القران ))
    انتهى الاقتباس من بيان الزمان القديم

    ومن ثمّ يردّ عليك الإمام المهدي ويُكرِّم الأنبياء بالحقّ كما كرّمَهم الله من بعد موتهم وأئمةَ الكتاب الحقّ، فلا تكون أجسادهم من بعد موتهم جيفةً قذرةً ولا عظاماً نخرةً، وذلك لكي تكون لهم آية من بعد موتهم فيعتصمون بعلمهم ويعلمون أنّه ما دام الله زاده بسطةً في الجسم من بعد موته فتلك آيةٌ تدلّ على أنّه مصطفًى من ربّ العالمين وقد زاده بسطةً في العلم والجسم، والله المستعان..

    فانظر لمن جعله الله إماماً لبني إسرائيل كيف وصفه نبيٌّ لهم بالوصف الحقّ في حياته (بسطة العلم، وبعد موته بسطة الجسم):
    { وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكاً قَالُوَاْ أَنَّى يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِّنَ الْمَالِ قَالَ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ } صدق الله العظيم [البقرة:247]. ألا وإنّ بسطة العلم آيةٌ له في حياته وبسطةَ الجسم آيةٌ له بعد موته، فلا تتأثر أجساد الأئمة الحقّ شيئاً كما أجساد الأنبياء عليهم الصلاة والسلام، فانظر إلى جسد سليمان هل تأثر شيئاً بعد موته فصار جيفةً قذرةً حتى يعلموا أنّه مات؟ بل قال الله تعالى: { فَلَمَّا قَضَيْنَا عَلَيْهِ الْمَوْتَ مَا دَلَّهُمْ عَلَىٰ مَوْتِهِ إِلَّا دَابَّةُ الْأَرْضِ تَأْكُلُ مِنْسَأَتَهُ فَلَمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتِ الْجِنُّ أَنْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ مَا لَبِثُوا فِي الْعَذَابِ الْمُهِينِ } صدق الله العظيم [سبأ:14]

    ويا أيها السائل الزمان القديم، إني أراك تعتمد على تشابه الكلمات وحسبك ذلك إذاً فسوف تكون من الذين يتّبعون المتشابه ويذرون المُحكم، ومن ثم أفتيك بالحقّ وأقول: ألا وإن ذلك هو الضلال البعيد، بل الحقّ التشابه بكلمة متشابهةٍ لفظاً ومعنى.

    ويا رجل إنما تمّ الرمز لبعث المسيح عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام برمز الدّابة كون بعثه من أسرار الكتاب وأشراط الساعة الكبرى، ونعم تتنزّل روحه من السماء من عند بارئها ثم يبعث الله جسده من تابوت السكينة ولذلك رَمَزَ لبعثه بالدّابة لخروجه من تابوت السكينة من باطن حمّةٍ في الأرض فيخرج حياً يدبُّ على الأرض، ولذلك رَمَزَ له بالدّابة بسبب بعثه حيّاً يَدبُّ على الأرض كونه سوف يخرج حياً يَدبُّ على وجه الأرض أخي الكريم، وجميع ما يَدبُّ يسمّى دابّة ومن ثم يأتي نوع هذه الدّابة فهل هي من بني الإنسان أو الحيوان.

    فلا تحرِّف الكلم عن مواضعه المقصودة حبيبي في الله وكن من الشاكرين أن قدّر الله خلقك في أمّة الإمام المهدي المنتظر في الأمّة المعدودة في الكتاب الحاضرين للبعث الأول أولئك الأشهاد، وكن من الشاكرين أن أعثرك الله على دعوة المهدي المنتظر في عصر الحوار من قبل الظهور لتكون من الأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور، فما أعظم ندم الذين عثروا على دعوة الإمام المهدي ناصر محمد اليماني في عصر الحوار من قبل الظهور ولم يتّبعوا الحقّ من ربّهم!! وقد أعطيناك من وقتي ووقت الأنصار ما تستحق بارك الله فيك فلا تضيّع وقتنا، وتدبّر كثيراً في البيان الحقّ للذكر حتى يُتِمَّ الله لك نورك فيتبيّن لك أن ناصر محمد اليماني ينطق بالحقّ ويهدي إلى صراطٍ مستقيمٍ، وكن من الذين يقولون:
    { رَبَّنَا أَتَممْ لَنَا نُورَنَا وَاغْفِرْ لَنَا إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ } [التحريم:8]، وجاهد في البحث عن الحقّ لتتبعه فمن ثم يهدك الله إلى الحقّ حتى لا تكون لك الحجّة على ربّك ما دمت تبحث عن الحقّ لتتبعه، فكان حقاً على الحقِّ أن يهديك إلى سبل الحقِّ في كل مسألة. تصديقاً لقول الله تعالى: { وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا } صدق الله العظيم [العنكبوت:69]

    وإذا كنت تبحث عن الحقّ لتتبعه كان من المفروض كلما غُلبت في مسألة فمن ثم تعترف، فتقول: فأمّا هذه فأعترف أن الحقّ فيها هو مع الإمام ناصر محمد اليماني. ولكنك تُعرض عنها حتى ننساها وقد تناسيناها، وكذلك سوف نتناسى فتواك عن أجساد الأنبياء بأنها تكون من بعد موتهم جيفةً قذرةً وعظاماً نخرةً، ألا وإنّ الأنبياء والمهدي المنتظر من ضمن الدّواب من جنس البشر فلا تغالط في الحقّ هداك الله، فاتقِ الله وأعلم أنّ الله ليعلم ما في نفسك فاحذره، واعلم أنّ الله غفورٌ رحيمٌ لمن تاب وأناب، وشرُّ الدّواب في محكم الكتاب الصُّمُّ البُكْمُ الذين لا يعقلون فلا تكن منهم. وقال الله تعالى:
    { إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِنْدَ اللَّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لا يَعْقِلُونَ ( 22 ) وَلَوْ عَلِمَ اللَّهُ فِيهِمْ خَيْرًا لأَسْمَعَهُمْ وَلَوْ أَسْمَعَهُمْ لَتَوَلَّوْا وَّهُمْ مُّعْرِضُونَ } صدق الله العظيم [الانفال]

    ألا تجده يتكلم عن الدّواب من البشر؟ فما خطبك تجادل في محكم الكتاب؟ فكن من خير الدّواب من أولي الألباب المتفكرين الذين يتدبرون القول فيتّبعون أحسنه من بعد التّفكر بالعقل، ولا تكن من أصحاب الاتّباع الأعمى بل فكِّر في كل شيء وجدت عليه آباءك هل يقبله العقل والمنطق؟ ولا تتبع فتوى الشيطان فيقول لك بل آباؤك أعلم وأحكم فتكون من الجاهلين، واعلم أنّ الله سوف يسألك عن سمعك وبصرك وفؤادك كيف تتبع ما لا يقبله عقلك ولا يطمئن إليه قلبك. وقال الله تعالى:

    { وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا (36) }
    صدق الله العظيم [الإسراء]

    وسلامٌ على المرسلين والحمد لله ربّ العالمين..
    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ــــــــــــــــــــــ


  9. الترتيب #9 الرقم والرابط: 314905 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    2,758

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وعظيم نعيم رضوانه
    شكرا لك اخي في الله منصف احبكم الله الذي احببت فيه
    اليك وللباحثين المزيد

    اقتباس المشاركة: 55303 من الموضوع: الملائكة تَدبُّ وتطير، فلهم أرجلٌ يمشون بها وأجنحةٌ يطيرون بها..






    [لمتابعة رابط المشاركــــة الأصليِّة للبيان]

    الإمام ناصر محمد اليماني
    22 - شوال - 1433 هـ
    10 - 08 - 2012 مـ
    08:45 صباحاً
    ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
    ـــــــــــــــــــــ


    الملائكة تَدبُّ وتطير، فلهم أرجلٌ يمشون بها وأجنحةٌ يطيرون بها ..


    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة أنبياء الله ورسله وآلهم الطيبين والتابعين الحقّ إلى يوم الدين..

    والسؤال الذي يطرح نفسه: هل تظنون أنّ الملائكة لا أرجل لها وأنّهم في طيران بشكلٍ مستمرٍ؟ فيا عجبي! وهل قطُ وجدتم طائراً يطير بجناحيه ولكن من غيرِ أرجلٍ؟ بل لا بدّ أن تكون له أرجلٌ فيهبط على رجليه فيمشي بهما، فكذلك الملائكة فإن كانت لها أجنحة فكذلك لها أرجل؛ كونهم لا يبقون في طيرانٍ بشكلٍ مستمرٍ وفي تحليق؛ بل يطيرون ويهبطون على أرجلهم، وإنما جاء ذكر الدّواب في السماوات والأرض وذلك حتى يكون الخبر يشمل ما يدأب بشكل مستمرٍ أو يطير ويدأب، ولذلك قال الله تعالى:
    {وَمِنْ آَيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَثَّ فِيهِمَا مِنْ دَابَّةٍ وَهُوَ عَلَى جَمْعِهِمْ إِذَا يَشَاءُ قَدِيرٌ (29)} صدق الله العظيم [الشورى].

    والسؤال الذي يطرح نفسه هو: لماذا قال الله تعالى:
    {وَمِنْ آَيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَثَّ فِيهِمَا مِنْ دَابَّةٍ}؟ والجواب: وذلك لأنّ الدابة تشمل ما يدأب أو يطير. ونستنبط من ذلك أنّ الملائكة يهبطون من الطيران ويترجّلون حين يشاؤون، بمعنى أنّ لهم أرجلاً وأجنحةً يطيروا بها كون كل طائر يطير بجناحيه، وكذلك له أرجلٌ كونه لن يظلّ في طيران بشكلٍ مستمرٍ فلا بدّ أن يهبط ويترجّل، فكذلك الملائكة تدبّ وتطير بأجنحتها مثنى وثلاث ويزيد في الخلق ما يشاء.

    وكما قلنا أنه ذَكَرَ ما في السماوات والأرض من دابة، وذلك حتى يشمل ما يدأب أو يطير، فلو أنّ الله سبحانه قال:
    {وَمِنْ آَيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَثَّ فِيهِمَا مِنْ ((طائر))}، فهنا لن يشمل ما يدأب على رجليه. وبما أنّ الله يعلم أن الملائكة تطير وتدبّ ولذلك قال الله تعالى: {وَمِنْ آَيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَثَّ فِيهِمَا مِنْ دَابَّةٍ}، وذلك لكي يشمل ما يدأب أو يطير.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    أخوكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    ______________


المواضيع المتشابهه

  1. خروج الدابة - واذا وقع القول عليهم اخرجنا لهم دابة من الارض تكلمهم
    بواسطة سفينة النجاة في المنتدى قسم خاص لحوار المسيحين واليهود
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 25-07-2016, 07:21 PM
  2. خروج الدابة
    بواسطة سفينة النجاة في المنتدى عاجل من الإمام المهدي المنتظر إلى هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية وجميع عُلماء المُسلمين
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 27-04-2015, 03:47 PM
  3. خروج الدّابة ..
    بواسطة عيسى عمران في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 16-03-2010, 01:58 AM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •