رابط البيان من موقع الإمام المهدي
http://www.the-greatnews.com/showthread.php?p=5011


English فارسى Español Deutsh Italiano Melayu Türk Français




-1-
الإمام ناصر محمد اليماني
26 - 07 -1430 هـ
19 - 07- 2009 مـ
01:50 صباحاً
ــــــــــــــــــــ


الردّ على أحمد شعبان :
وذلك ما يُذكر جهرةً دائماً "الله أكبر" فيدوّي بها الصوت في بيوت الله ..

بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على النّبيّ الأميّ وآله التابعين، وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
قال الله تعالى: {قُلِ ادْعُوا اللَّهَ أَوِ ادْعُوا الرَّحْمَٰنَ أَيًّا مَّا تَدْعُوا فَلَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَىٰ} صدق الله العظيم [الإسراء:١١٠]، أفلا ترى أنّ الله ذكر ثلاثةً من أسمائه في آيةٍ واحدةٍ: {إِنَّهُ مِن سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ} [النمل:30]؟

فجميعها أسماء الله فلا تفريق بين أسمائه. تصديقاً لقول الله تعالى: {قُلِ ادْعُوا اللَّهَ أَوِ ادْعُوا الرَّحْمَٰنَ أَيًّا مَّا تَدْعُوا فَلَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَىٰ} صدق الله العظيم [الإسراء:١١٠].

وبالنسبة لقول الله تعالى: {فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ} صدق الله العظيم [النور:٣٦]، فأكثر ما يذكر فيها هو الاسم (الله) فتجده (الله أكبر) عند الأذان، (الله أكبر) عند الإحرام للصلاة، (الله أكبر) في جميع الأركان للصلاة إلى التسليم، وذلك ما يذكر جهرةً دائماً (الله أكبر) فيدوّي بها الصوت في بيوت الله، وذلك من أكثر أسماء الله يُذكر في بيوته، ومن ثمّ (الرحمن)، ومن ثمّ (الرحيم) {بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ}، وتلك من أكثر أسماء الله ذكراً في بيوته. ولو أني لم أفهم سؤالك بالضبط فإذا لم أجب عليك كما ينبغي فنرجو أن توضح لنا سؤالك أكثر، ولمَ التفريق بين أسماء الله أخي الكريم؟ ولكن إذا حدّد الله لكم اسماً تَذكُرهُ به في وقتٍ مُعينٍ فنفِّذوا أمر الله.

وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
أخوك الإمام ناصر محمد اليماني.
ــــــــــــــــــ
رابط البيان من موقع الإمام المهدي
http://www.the-greatnews.com/showthread.php?p=5012


English فارسى Español Deutsh Italiano Melayu Türk Français


-2-
الإمام ناصر محمد اليماني
02 - 08 -1430 هـ
25 - 07- 2009 مـ
08:43 مساءً
ــــــــــــــــــــ


ردّ الإمام المهديّ على أحمد شعبان ..

اقتباس :
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد شعبان
تحية مباركة طيبة وبعد، لي سؤال أرجو الإجابة عليه وهو: توضيح العلاقة بين لفظ الجلالة " الله " والأسماء الحسنى، ولسيادتكم جزيل شكري. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ النّعيم الأعظم في رضاه وفي ذلك يوجد البيان الحقّ لاسم الله سبحانه وتعالى علوّاً كبيراً، أفلا يعلمون أنهم عبيد (للَّهِ) الحقّ لعبادة عما سواه، والذين ألهاهم عن (اللَّهِ الحقّ) التكاثر في الحياة الدُّنيا؟ أولئك ما قدروا الله حقّ قدره لأنهم لم يعرفوا (الله) حقّ معرفته، ولو عرفوا حقيقة (اللَّهِ الحقّ) عمن سواه لما ألهاهم عنه أيّ شيء في الوجود كُلّه، ولكنهم ما عرفوا الحقّ حقّ معرفته ولذلك ألهاهم عنه سواه؛ التكاثر في الحياة الدُّنيا وزينتها.

ذلك خلاصة البيان لاسم (الله) تجدوه في قول الله تعالى: { بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ }

أي (اللَّهُ) الحقّ لعبيده عما سواه؛ (الرحمن) على العرش استوى أرحم الراحمين، فلا يوجد شيء في الوجود كله هو أرحم بعباده من (اللَّهِ) أرحم الرحمين، فلا يلهكم عن ذكره سواه فإن الذين ألهاهم عن (اللَّهِ الحقّ) سواه فلم يكن محياهم (للَّهِ) في هذه الحياة ولذلك خلقهم ولذلك يعذبهم عذاباً نُكراً.

ولكلِّ اسمٍ من أسماء الله الحسنى بيانٌ تجدونه الحقّ على الواقع الحقيقي في أنفسكم وفيما بين يديكم في سماواته وأرضه ولكن أكثر الناس لا يشكرون!
فهم لِلّــــــهِ فكيف يعبدون سواه !!!!

إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ؛ سبحانَ رَبِّكَ ربّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ.

وَسَلامٌ عَلَى الْمرسلِينَ، وَالْحمد لِلَّهِ ربّ العالمين..
أخوكم عبد النّعيم الأعظم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
ــــــــــــــــــــ