بـــيانــات هـــامّـة وعــــاجــلة

العربية  فارسى  اردو  English  Français  Español  Türk  Deutsh  Italiano  русский  Melayu  Kurdî  Kiswahili

تحذيرٌ إلى كافة المؤمنين بالله ثم ألبسوا إيمانهم بظلمِ الشرك بالله؛ إنّ الشرك لظلمٌ عظيمٌ

Warning to the entire believers in Allah then they cover their belief with wrongdoing of association with Allah; indeed polytheism is a grievous injustice

The Awaited Mahdi is calling to the global peace among the human populations

The fact of Planet-X, the planet of chastisement from the decisive Book as a reminder to the possessors of understanding-minds

A brief word about The Insolent (Antichrist) the Liar Messiah

Donald Trump is an enemy to the original American people, and an enemy to all Muslim and Christian people and their Governments, and an enemy to human populations altogether except the human satans the extremest ones in satan’s party

عــــاجل: تحذيرٌ ونذيرٌ لكافة البشر

تذكيـرٌ من محكم الذّكر لصُنّاع القرار من المسلمين

الإمام المهديّ يعلن غرّة الصيام الشرعيّة لعامكم هذا 1439 بناء على ثبوت هلال رمضان شرعاً

الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يحذّر الذين يخالفون أمر الله ورسوله من غضب الله ومقته وعذابه

سوف تدرك الشمس القمر أكبر وأكبر في هلال رمضان لعامكم هذا 1439 تصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكُبر وآية التصديق للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني

إعلان مفاجأةٌ كبرى إلى كافة البشر لمن شاء منهم أن يتقدّم أو يتأخّر، والأمر لله الواحد القهار

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: هل هذا الاجتهاد يا إمامي المكرم حق أم باطل؟

  1. الترتيب #1 الرقم والرابط: 314585 أدوات الاقتباس نسخ النص
    فادي غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Aug 2018
    الدولة
    سوريا
    المشاركات
    43

    افتراضي هل هذا الاجتهاد يا إمامي المكرم حق أم باطل؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على كافة خلفاء الأرض المهديين والهم أجمعين وعلى رسولنا محمد بن عبد الله وسلم تسليما وعلى إمامنا المهدي ناصر محمد اليماني والأنصار السابقين الأخيار، أما بعد:
    أريد أن أسأل جناب إمامي الكريم ناصر محمد اليماني حول موقف القرآن الكريم من العقم والانجاب وهل هذا الاجتهاد صحيح أم بالظن؟
    هذه الآيات التي تخص العقم وإنجاب الذكور والإناث، فقد قال الله تبارك وتعالى: بسم الله الرحمن الرحيم
    (فإن أعرضوا فما أرسلناك عليهم حفيظا إن عليك إلا البلاغ وإنا إذا أذقنا الانسان منا رحمة فرح بها وإن تصبهم سيئة بما قدمت أيديهم فإن الإنسان كفور(48) لله ملك السموات والأرض يخلق ما يشاء يهب لمن يشاء إناثا ويهب لمن يشاء الذكور(49) أو يزوجهم ذكرانا وإناثا ويجعل من يشاء عقيما إنه عليم قدير(50). سورة الشورى. صدق الله العظيم.
    و كما علمنا من كتب التفسير أن العقم والانجاب وإنجاب الذكور والإناث محكومة بمشيئة الرب تبارك وتعالى فإذا كان الانسان عقيما أرجع عقمه لله تعالى وفق هذا التفسير وإذا أتاه مولود أنثى أرجع المشيئة إلى الله سبحانه وتعالى عما يقولون علوا كبيرا!!!، حتى إذا جاءه مولود ذكر حمد الله وشكر ولا حول ولا قوة إلا بالله العظيم.
    قل أتقولون على الله بمالم يعلم؟!!، وهل القرآن العظيم متناقض في محكم آياته؟ إذا فأين نذهب بآيات إنجاب الذكور؟ هل نخفيها أو نجعلها وراء ظهورنا؟ فضلا عن آيات الإنجاب لمن لديه مشكلة في العقم؟ ولا نقول أنه بالتالي وجب عليه أن يجعل وجهه مسودا إذا أتاه مولود أنثى فهذا لا يناقض طلب الذكر والعمل على تهيئة السبب لمجيئه مع وضع الإعتبار أن المشيئة ترجع الى الله بتحقيق إشاءته بالاسباب ومن ثم التوكل عليه سبحانه.
    أولا نأتي لمشكلة العقم:
    وهذه المشكلة جاء حلها مع طلب الذكور الذين هم حملة إسم الوالد بعد رحيله على أيدي أنبياء فما بالك أخي القارئ أنت من بعدهم؟ إذا فأنت أولى بها.
    والآيات التي تبرهن مشروعية طلب الانجاب والذكور حصريا منها: بسم الله الرحمن الرحيم
    سورة آل عمران, الآية 38:
    هنالك دعا زكريا ربه قال رب هب لي من لدنك ذرية طيبة إنك سميع الدعاء. الآية 39:
    فنادته الملائكة وهو قائم يصلي في المحراب أن الله يبشرك بيحيى مصدقا بكلمة من الله وسيدا وحصورا ونبيا من الصالحين. صدق الله العظيم.
    ومنها أيضا: بسم الله الرحمن الرحيم
    سورة الصافات, الآية 99:
    وقال إني ذاهب إلى ربي سيهدين. الآية 100:
    رب هب لي من الصالحين. الآية 101:
    فبشرناه بغلام حليم. صدق الله العظيم.
    وهذه الايات تخص إبراهيم الخليل عليه وعلى اله الصلاة والسلام. وغيرها كثير في القرآن الكريم علاج مشكلة العقم فضلا عن طلب الذكور.
    ثانيا إذا علمنا أن العلاج موجود دائما وفي القرآن الكريم كيفية العلاج فما هي الرحمة التي قصدها الله تعالى في قوله: بسم الله الرحمن الرحيم
    (فإن أعرضوا فما أرسلناك عليهم حفيظا إن عليك إلا البلاغ وإنا إذا أذقنا الانسان منا رحمة فرح بها وإن تصبهم سيئة بما قدمت أيديهم فإن الإنسان كفور(48) صدق الله العظيم
    وما هي السيئة التي تصبهم بما قدمت أيديهم؟
    والجواب في قوله تبارك وتعالى:
    لله ملك السموات والأرض يخلق ما يشاء يهب لمن يشاء إناثا ويهب لمن يشاء الذكور(49) أو يزوجهم ذكرانا وإناثا ويجعل من يشاء عقيما إنه عليم قدير(50). سورة الشورى. صدق الله العظيم.
    إذا فالرحمة التي قصدها الله تعالى هنا هي الهبة في الإنجاب ومرجعها إليه عزوجل تصديقا لقوله تعالى: وإنا إذا أذقنا الانسان منا رحمة فرح بها، أما السيئة فقد قصد بها تعالى العقم وإنجاب مالا يريده الوالدين فتعود وترجع إليهم تصديقا لقوله تعالى: وإن تصبهم سيئة فبما قدمت أيديهم. أي بما جنوه على أنفسهم. ولذلك قال تعالى عن الذين أتاهم مولودا بما لا تشتهيه أنفسهم أنثى:
    ويجعلون لله البنات سبحانه ولهم ما يشتهون(57) وإذا بشر أحدهم بالأنثى ظل وجهه مسودا وهو كظيم(58)يتوارى من القوم من سوء ما بشر به أيمسكه على هون أم يدسه في التراب ألا ساء ما يحكمون(59).صدق الله العظيم. سورة النحل. لذلك لا يناقض طلب الإنجاب من الله تعالى ولا طلب الذكور منه ألا يسود وجهه إذا أتاه مولود بما لا تشهيه نفسه وتقر عينه فيرجعها الى الله! فذلكم المحظور فذلكم المحظور فذلكم المحظور!!، فقد أمرنا الرب جل جلاله أن نجتنبه، ونرجع الأمر هاهنا لما قدمت أيدي الناس لا إلى الله سبحانه وتعالى عما يقولون علوا كبيرا!!!.
    تصديقا لقوله تبارك وتعالى: وما ظلمناهم ولكن كانوا هم الظالمين. صدق الله العظيم.
    ثالثا: نأتي للتأويل الحق في قول الله تعالى:
    لله ملك السموات والأرض يخلق ما يشاء يهب لمن يشاء إناثا ويهب لمن يشاء الذكور(429) أو يزوجهم ذكرانا وإناثا ويجعل من يشاء عقيما إنه عليم قدير(50). سورة الشورى. صدق الله العظيم.
    فلماذا جعل الله خلق الإناث في هذا الموضع يسبق خلق الذكور؟ والجواب أولا من الحديث الصحيح قول رسول الله عليه وعلى اله الصلاة والسلام : إذا سبق ماؤها ماؤه فسيأتي المولود أنثى وإذا سبق ماؤه ماؤها كان المولود ذكرا. وفي موضع آخر: إذا جاء ماء المرأة فوق ماء الرجل جاء المولود أنثى وإذا جاء ماء الرجل فوق ماء المرأة جاء المولود ذكرا. صدق رسول الله في تأويل هذه الآيات.....
    وأما ثانيا فمن الناحية العلمية:
    فقد أكد العلم الحديث والطب الإنجابي; بأن النطاف ذات الصبغة الأنثوية في صلب الرجل حين الجماع تكون أسرع من النطاف ذات الصبغة الذكورية.
    فإذا جامع الرجل من فوره وقت خلق الله تعالى في خصيته النطاف حاملة المورثات الأنثوية والذكورية وتم التلقيح فإن النطاف ذوات الصبغة الأنثوية سيكون لها السبق في تلقيح البيضة. في حين أن النطاف ذوات الصبغة الذكورية أبطأ في السير إلى تلقيح البيضة، لذلك غالب الأمر في جماع الرجل للمرأة فور خلق النطاف في الخصى عند الرجل سيكون النتيجة مولودا أنثى. وهذا قصد النبي صلى الله عليه واله وسلم: إذا جاء ماء المرأة فوق ماء الرجل جاء المولود أنثى. ولا أعتقد أن حساب الايام لنضوج البيضة دور في تحديد جنس المولود. فالمسؤول عن تحديد جنس المولود هو الرجل وليست المرأة، فالمرأة عملها وحسب تهيئة البيئة المناسبة لإنجاح عملية التلقيح، سواء ذكر كان أم أنثى، بل ينصح للرجل قبل الجماع ما يسمى بمقدمات الجماع من تقبيل وحسن العشرة والتأخير قدر الإمكان قبل المباشرة وذلك حق المرأة عليه، فمهمته قبل الجماع أن يأتي وطر زوجته قبل المباشرة إن أمكن، وفي هذه الفترة بالذات تكون النطاف في صلب الرجل ذوات الصبغة الأنثوية قد انطلقت وحيل بينها وبين وصولها إلي البيضة فتموت على فورها!، في حين تسير النطاف ذوات الصبغة الذكورية ببطء فإذا قضت المرأة وطرها وجامعها الرجل بعدها وتم التلقيح كانت النتيجة مولودا ذكرا لتحقيق الشروط السالفة الذكر، فيكون ماؤه فوق مائها تصديقا من النبي صلى الله عليه واله وسلم لقول الله تعالى: (يهب لمن يشاء إناثا ويهب لمن يشاء الذكور). وهنا المشيئة بيد الرجل. ولا أعلم أن من وضع بذرة خوخ أتاه شجرة مشمش ومحال هذا التقدير على الرغم من أن خالق النوى و الثمار هو الله تعالى، وإذا أراد للشجرة الا تحمل فلا تحمل ولكن بوضع الشروط التي تعطل حمل هذه الشجرة لا من حالها هي لا تحمل. فقول الله تعالى: لله ملك السموات والأرض يخلق ما يشاء يهب لمن يشاء إناثا ويهب لمن يشاء الذكور(429) أو يزوجهم ذكرانا وإناثا ويجعل من يشاء عقيما إنه عليم قدير(50). فلله ملك السموات والأرض يخلق ما يشاء، وهنا المشيئة تعود له سبحانه، وقوله يهب لمن يشاء إناثا ويهب لمن يشاء الذكور(429) أو يزوجهم ذكرانا وإناثا ويجعل من يشاء عقيما.. فتعود المشيئة هاهنا للعبد فباختياره يهب له الله ما يشاء من إناث أو ذكور أو أزواجا توائم ذكورا وإناثا، ويجعل من يشاء منهم عقيما إذا حقق شروط وأسباب مشيئته فظلم نفسه (وما ظلمهم الله ولكن كانوا أنفسهم يظلمون) صدق الله العظيم.
    أرجو منكم تحري هذه الفتوى فإن كانت حقا نشرناها لتعم الفائدة وإن كانت غير ذلك حذفناها.
    وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين.

  2. الترتيب #2 الرقم والرابط: 315195 أدوات الاقتباس نسخ النص
    عاصم غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    الدولة
    سوريا
    المشاركات
    1,424

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم , إنما دعى زكريا ربه لخوفه على آل يعقوب وإرث الإمامة والنبوة والكتاب أن تضيع من بعده , كونه أصابه الكبر ولم يجتبي الله تعالى من آل يعقوب بعده نبيا ولا إماما , وكل أنبياء بني إسرائيل يعلمون بأن الله أصطفى لهم الدين وجعل الإمامة والنبوة والكتاب في ذرياتهم كابر عن كابر ذرية بعضها من بعضوقال الله تعالى : وَوَصَّىٰ بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَىٰ لَكُمُ الدِّينَ فَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ . صدق الله الحبيب الأعظم . وقال الله تعالى : ووَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَجَعَلْنَا فِي ذُرِّيَّتِهِ النُّبُوَّةَ وَالْكِتَابَ وَآتَيْنَاهُ أَجْرَهُ فِي الدُّنْيَا ۖ وَإِنَّهُ فِي الْآخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ . صدق الله الحبيب الأعظم . وحين مسه الكبر ولم يجتبي الله تعالى نبيا ولا رسولا هنا دعى زكريا ربه خشية وخوفا على آل يعقوب من بعده ومن والاهم من المؤمنين , وليس طلبه من ربه بخلفة الذكور إلا لأجل هذه الغاية فالله تعالى لايصطفي الأنبياء والرسل إلا رجالا . وقال الله تعالى : وَلَوْ جَعَلْنَاهُ مَلَكًا لَّجَعَلْنَاهُ رَجُلًا وَلَلَبَسْنَا عَلَيْهِم مَّا يَلْبِسُونَ . صدق الله الحبيب الأعظم . واكتفي لهذا الحد فإن الكلام والتدبر في هذه القصص طويل وذو شجون , والخلفة ياحبيبي في الله من زينة الحياة الدنيا ويوم القيامة يفصل بينهم فلا أنساب بينهم يومئذ ولا يتسائلون إلا من رحم ربي والعاقبة للمتقين . وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين .
    بسم الله الرحمن الرحيم : قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسَلَامٌ عَلَىٰ عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَىٰ ۗ آللَّهُ خَيْرٌ أَمَّا يُشْرِكُونَ . صدق الله الحبيب الأعظم

  3. الترتيب #3 الرقم والرابط: 315212 أدوات الاقتباس نسخ النص
    دياب محمد غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    May 2014
    الدولة
    مصر الاسكندرية
    المشاركات
    94

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    __________________

    إنما الهبه من الله في الذرية ان كانت أناث او ذكور كمثل الرزق ولاتدري نفس ماذا تكسب غدا ولادخل لعمل الآنسان بذريته إنما يهب الله لمن يشاء ذكور او اناث او يزوجهم ويجعل من يشاء عقيم وفي ذلك حكمة من الله ولله الامر من قبل ومن بعد ولنا عظه في امراءة عمران التي كانت تريد مولد ذكر حتي تنفع به المؤمنون وجاءته الصديقه مريم وعندم وضعته أنثي فوضت امره الي الله من شدة إيمانه وقالت الله اعلم بما وضعت وليس الذكر كلآنثي فعلمت ان الله له حكمة في ذلك فجعل الله في ذريته النبوة وجاء منه نبي الله عيسي ابن مريم ابنة عمران انما الاشاءة هي في الهدي لمن يريد ان يهتدي الي الله فيشاء الله له الهدي ان علم بما في قلبه للاتبع الحق اما الذرية فهي هبه من الله ورزق لذلك يجعل الله من يشاء عقيم ولا ننسي ان الدعاء هو سر المعجزات في تلك الاوقات فيغير الله الامر ان شاء فيجعل من كان عقيم ويرزقه بالذرية ويهب لمن يشاء ذكور ويهب لمن يشاء اناث بدعاءه الي الله ان وطلب ذلك فيستجيب الله لمن يشاء منكم وقد وهب الله تعالي لنبي الله ابراهيم عندم دعاءه ونبي الله دواد وهب له نبي الله سليمان نعم العبد انه اواب وغيرهم من الانبياء والرسل والصالحين الذين دعوا الله بذلك واستجب لهم ورزقهم ما تمنوا والذين تبنوا الغلام الذي كان من ذرية الشياطين ومن اجل عملهم الصالح لوجه الله في تبني الطفل وهم لا يعلمون انه غير صالح فارد ربكم ان يبدلهم بغلام اقرب زكاة ورحمة من صلبهم كرم من الله ورزق لهم وهو اكرم الاكرمين فلا دخل لعمل الانسان بذريته انما المال والبنون زينة الحياة الدنيا كم قال تعالي والاولاد فتنه منهم الصالح ومنهم الطالح والاناث رحمة من الله وليس عقاب كم كان يفعل الجاهلون في الجاهليه يتورو من اقومهم اذا بشرو بلآنثي ويريدن ان يدفنوهم احياء وهم انفس مثلهم واكثر الانبياء والصالحين كان لديهم اناث جعل الله في ذريتهم الخير الكثير مثل الصديقه مريم والتي جاءة نبي الله موسي تمشي علي استحياء وله اخت ابناء رجل صالح ويقولون انه نبي والله اعلم وتزوجه نبي الله موسي وايضا فاطمة الزاهرء زوجة امير المؤمنين بنت نبي الله وختام المرسلين محمد صل الله عليه وسلم الكوثر التي جاء من ذريته الائمه وختامهم الامام المهدي ناصر محمد وابنته امة النعيم هل تعتقد انه سيئة فعلوه بما كسبت ايديهم لذلك رزقهم الله بلآناث كم تعتقد اخي #فادي لا سمح الله فتفسيرك للآناث خطاء اخي انما الاناث رزق من الله مثل الذكور وعلي مل اتذكر حديث لنبي صل الله عليه وسلم فيما معني ان كان للآحدكم انثتين واحسن تربيتهم ادخله الله الجنة ولله الامر من قبل ومن بعد .....

  4. الترتيب #4 الرقم والرابط: 315232 أدوات الاقتباس نسخ النص
    فادي غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Aug 2018
    الدولة
    سوريا
    المشاركات
    43

    افتراضي

    أشكركم إخوتي الأنصار للرد المناسب على هذه الفتوى ولولا أن كانت هذه الفتوى بالظن لما سألتكم عنها ولذلك وجب الرجوع والتدقيق فيها لمعرفة الحق من الباطل والحمد لله من قبل ومن بعد فلله عاقبة الأمور ووجب حذفها فضررها غلب نفعها لكم مني كل الحب والتقدير.
    وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين.

  5. الترتيب #5 الرقم والرابط: 315248 أدوات الاقتباس نسخ النص
    دياب محمد غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    May 2014
    الدولة
    مصر الاسكندرية
    المشاركات
    94

    افتراضي

    ونعم الرجال انت اخي فادي تحياتي انصار الحق الي الله الذين لا يخشون في الله لومة لائم وانصار الامام المهدي وتلاميذه وكلنا نتدبر ايات الله الكريمة معا فلا تثريب عليكم غفر الله لنا ولكم وللجميع إنه هو الغفور الرحيم ......

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-02-2018, 04:37 AM
  2. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-01-2017, 07:43 AM
  3. إنني لا أخاطبكم من الروايات حتى لا تكون لكم حُجة باطل علينا
    بواسطة الفقير الى الله في المنتدى دحض الشبهات بالحجة الدامغة والإثبات على مهدوية الإمام ناصر محمد اليماني
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-04-2015, 04:30 PM
  4. الاجتهاد هو البحث عن الحقّ والابتعاد عن الفتوى من غير علمٍ محكمٍ من كتاب الله وسُنَّة رسوله الحقّ..
    بواسطة حبيبة الرحمن في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 22-12-2011, 07:48 AM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •