بـــيانــات هـــامّـة وعــــاجــلة

العربية  فارسى  اردو  English  Français  Español  Türk  Deutsh  Italiano  русский  Melayu  Kurdî  Kiswahili

تحذيرٌ إلى كافة المؤمنين بالله ثم ألبسوا إيمانهم بظلمِ الشرك بالله؛ إنّ الشرك لظلمٌ عظيمٌ

Warning to the entire believers in Allah then they cover their belief with wrongdoing of association with Allah; indeed polytheism is a grievous injustice

The Awaited Mahdi is calling to the global peace among the human populations

The fact of Planet-X, the planet of chastisement from the decisive Book as a reminder to the possessors of understanding-minds

A brief word about The Insolent (Antichrist) the Liar Messiah

Donald Trump is an enemy to the original American people, and an enemy to all Muslim and Christian people and their Governments, and an enemy to human populations altogether except the human satans the extremest ones in satan’s party

عــــاجل: تحذيرٌ ونذيرٌ لكافة البشر

تذكيـرٌ من محكم الذّكر لصُنّاع القرار من المسلمين

الإمام المهديّ يعلن غرّة الصيام الشرعيّة لعامكم هذا 1439 بناء على ثبوت هلال رمضان شرعاً

الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يحذّر الذين يخالفون أمر الله ورسوله من غضب الله ومقته وعذابه

سوف تدرك الشمس القمر أكبر وأكبر في هلال رمضان لعامكم هذا 1439 تصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكُبر وآية التصديق للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني

إعلان مفاجأةٌ كبرى إلى كافة البشر لمن شاء منهم أن يتقدّم أو يتأخّر، والأمر لله الواحد القهار

صفحة 17 من 27 الأولىالأولى ... 71516171819 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 161 إلى 170 من 269

الموضوع: "الرد على من ادعى انه المهدي"

  1. الترتيب #161 الرقم والرابط: 2295 أدوات الاقتباس نسخ النص
    د.احمد هواري غير متواجد حالياً امام وخطيب مسجد البر والاحسان - طارق- عمان
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    طارق -عمان- الاردن
    المشاركات
    66

    افتراضي احبتي الكرام

    ارجو ان تمهلوني حتى مساء الجمعة فالخميس اكون مشغولا بالخطبة وغيرها وسنواصل حوارنا الذي ارجو ان يكون لنا لا علينا يوم القيامة لان الجدل الاعمى لا خير فيه.

    اقول هذا حتى اشعركم انني على اتصال معكم ولم اقطعكم وانا معكم حتى النهاية والله على ما اقول شهيد.

  2. الترتيب #162 الرقم والرابط: 2374 أدوات الاقتباس نسخ النص
    د.احمد هواري غير متواجد حالياً امام وخطيب مسجد البر والاحسان - طارق- عمان
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    طارق -عمان- الاردن
    المشاركات
    66

    افتراضي

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على من لا نبي بعده
    وبعد فالسلام عليك اخي الشيخ اليماني ورحمة الله وبركاته وعلى جميع انصارك واحبابك
    لقد قرأت بيانك بتمعن فوجدت انه يحتوي على مسألتين بارزتين وهما :
    1- منهج البحث والاستدلال
    2- تطبيق على هذا المنهج وهو حديث الدجال
    وكما وعدت سالتزم بما يرد لي من بياناتك والتزم بالرد عليها نقطة نقطة ولا اترك شاردة ولا واردة مما يستحق التعليق الا وعلقت عليها باذن الله
    ولا اتصور ان بقينا على هذا الحال ان نصل الى نتيجة والسبب في ذلك اختلاف منهج الاستدلال بيني وبينك وعلى هذا فالمسائل التي نناقشها وسنناقشها لن نصل فيها الى حل الا في حالة واحدة فقط ان نتفق على منهج الاستدلال وهو الامر الذي بدأت به.
    وتبرز اهمية الموضوع لان اختلافنا في هذه المسألة وغيرها بسبب الاختلاف في منهج الاستدلال ولذلك سابدأ بالقضية الاولى التي جاء بها البيان وهي منهج الاستدلال ثم على ضوء هذا نبحث مباشرة في موضوع الدجال.

    -
    منهج البحث والاستدلال
    قولك:" وصدق بذلك حديث سُنة البيان عن محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال ((كتاب الله سبب طرفه بيد الله وطرفه بأيديكم فتمسكوا به لن تزلوا ولا تضلوا، والأصغر سُنتي وإنهما لا يفترقان ) صدق محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ومعنى قوله والأصغر سنتي بمعنى أن القرآن هو الأكبر والمُهيمن على سنة البيان الغير محفوظة من التحريف ومعنى قوله لا يفترقان أي لايختلفان في شيئ بل كتاب الله وسنة رسوله الحق نور على نور ولا ينبغي لأحاديث سُنة البيان أن تُخالف لمُحكم القرآن فما خالف منها لمحكم القُرآن فإنه حديث مُفترى من الشيطان "
    - وقولك"أفلا ترون أن القُرآن وسنة البيان نور على نور ولا ينبغي لهما أن يفترقا فيختلفا وما ينطق عن الهوى محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بل سنة البيان هي كذلك من عند الرحمن وما ينبغي للرحمن أن يُناقض نفسه بنفسه سُبحانه وتعالى علواً كبيراً "قولك:"ولم يفتيكم محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أن الله وعدكم بحفظ آحاديث سُنة البيان وقال محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :
    (إِنَّ جِبْرِيلَ عَلَيْهِ السَّلامُ أَتَانِي , فَقَالَ : إِنَّهُا سَتَكُونُ فِي أُمَّتِي فِتْنَةٌ ! فَقُلْتُ : فَمَا الْمَخْرَجُ مِنْهَا يَا جِبْرِيلُ ؟ فَقَالَ : كِتَابُ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ ، فِيهِ نَبَأُ مَا قَبْلَكُمْ ، وَخَبَرُ مَا بَعْدَكُمْ ، وَحُكْمُ مَا بَيْنَكُمْ ، مَنْ وَلِيَ هَذَا الأَمْرَ مِنْ جَبَّارٍ فَيَقْضِي بِغَيْرِهِ يَقْصِمُهُ اللَّهُ ، وَمَنْ يَبْتَغِي الْهُدَى فِي غَيْرِهِ يُضِلُّهُ اللَّهُ )صدق محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم"
    قولك:" (وأخرج ابن أبي شيبة والدارمي والترمذي ومحمد بن نصر وابن الأنباري في المصاحف عن الحارث الأعور قال: دخلت المسجد فإذا الناس قد وقعوا في الأحاديث فأتيت عليا" فأخبرته فقال: أو قد فعلوها ؟ سمعت رسول الله يقول: " إنها ستكون فتنة قلت: فما المخرج منها يا رسول الله ؟ قال: كتاب الله فيه نبأ من قبلكم وخبر من بعدكم وحكم ما بينكم "
    [هذا الكلام منهجي وتأصيل في الموضوع والبحث فيه مهم لان كل الموضوع بل كل المواضيع التي تكلمت فيها اخي المحب تقوم على هذا الاساس ولذلك سنقف عنده وقفة طويلة فاقول مستعينا بالله:[/COLOR]
    اولا: منهج استدلالك عندك هو عرض الحديث على كتاب الله على الفور فان خالفه كان الحديث مردودا والا فهو مقبول وهذ الامر يتم دون الرجوع الى صحة الاسناد لانك صرحت اكثر من مرة انك لا تهتم بعلم الاسناد مطلقا ونصحت الامة بان اهتماهم بهذا العلم خطأ محض.
    وكنت دائما تستدل بقوله تعالى:" "وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِنْدِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلًا (81) أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا (82) وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا (83) "
    وبايات اخرى لكن هذه الاية هي الاوضح .
    وهذا المنهج للوهلة الاولى يظن انه لا غبار عليه فمنهج يقوم بعرض الحديث على كتاب الله بل دليل هذا المنهج هو آية من كتاب الله لمنهج احق ان يتبع.
    اقول كلام جميل ومنهج بديع الا ان فيه محذورين عظيمين غفل عنه الكثير سواء كان اخي الشيخ اليماني او من كان قبله . والمحظوران هما:
    [المحذور الاول:- هو انك لم تنتبه لحال الرجال اما نحن فاننا لا ننظر في الحديث اصلا الا اذا صح اسناده فاذا صح اسناده نظرنا بعد ذلك هل هنالك تعارض بين هذا الحديث واية من كتاب الله فان لم يكن قبلنا الحديث وان كان هنالك تعارض فما الحل ؟ الحل هو محاولة الجمع بين المتعارضين بوجه محتمل وبيانه في بيان المحذور الثاني.
    فالمحذور الاول هو انك لم تنتبه لحال الرجال ولماذا معرفة حال الرجال مهم؟
    لان الله ذكر لنا في كتابه محاولات المنافقين دس الحديث في صحيح حديث النبي صلى الله عليه وسلم فوضعوا هذا القانون المحكم لبيان ما حذرت منه الاية الكريمة وبهذا يعلم ان علماء الحديث عندما اهتموا بعلم الاسناد واحوال الرجال لم يركنوا كتاب الله وراء ظهورهم بل هم التزموا بامر الاية الكريمة وعلى هذا فهم بين خيارين اما ان يردوا الاحاديث كلها لان المنافقين وضعوا ما وضعوا او ان يشمروا عن السواعد لبيان ما وضعوه فكان لهم الثاني.
    امر اخر مهم:
    مما يدل على خطورة منهجك انك ستصدق احاديث صحيحة المعنى لا تخالف القران مع ان احد رواتها من المحكوم عليهم بالكذب فماذا انت صانع والنبي يقول في الحديث المتواتر لفظا ومعنى "يَقُولُ « مَنْ كَذَبَ عَلَىَّ فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنَ النَّارِ » " والحديث عام سواء كان المعنى صحيحا او لم يكن صحيحا فالكذب كذب بل بلغ عند اهل الحديث لتضعيف الحديث لمجرد انه فيه راو مثلا عرف بالنسيان او انه اختلط في اخر عمره...... الخ ثم تقول جزافا المنافقون لعبوا بالاحاديث التي بين ايدينا الان بنص الاية والمحدثون ليسوا بمعصومين .
    اما الاية وقضية المنافقين فسيجاب عنها في حينه واما ان اهل الحديث ليسوا بمعصومين فهم كذلك ولكنهم ليسوا بمغفلين كما وصفتهم بحيث يسخر منهم المنافقون وينقلون احاديث تخالف نص القران بل يكذبها القران صراحة.
    وهذ باطل والله لان الناظر في شروح الاحاديث يرى ان الشراح اشاروا الى هذه المتعارضات ظاهريا فرفعوا هذا التعارض لان الحديث وصل لهم بطريق صحيح. ومجرد معارضته لاية من كتاب الله معارضة ظاهرية لا يفسد بريق الحديث لان التعارض حاصل حتى بين ايات كتاب الله و حتى لا تقولوا كفرت بالله لانك تقول ان القران متعارض سياتي بيان هذه النقطة[/
    المحذور الثاني: انك لم تضع ضابطا يعرف به كذب الحديث وانه معارض للاية
    وينبغي ان نتوقف عنده جيدا ولا نتركه حتى نوفيه حقه فما هو ضابط مخالفة الحديث للاية؟ لم تبين لنا الضابط وكان ينبغي ان تكون اصوليا اكثر من ذلك.[/COLOR] فما هو الضابط اذن؟
    الضابط هوانعدام الجمع بين الحديث والاية باي وجه من الوجوه ودليل هذا الضابط ما يلي:
    ا- انه منهج الصحابة رضي الله عنهم الذين هم اعرف الناس بربهم الى هذه اللحظة ولانه الطريق الاسلم في حفظ الاحاديث الصحيحة من عبث العابثين.
    ب- اختلاف العقول في ضبط المخالفة فما تراه انت مخالفا قد يراه الاخر غير ذلك ولذلك نرى ان الجمع بين الحديث الصحيح والاية بوجه من وجوه الجمع هو الضابط المطرد لا كما تقول انت.
    فان قلت انكم خالفتم امر الله بوجوب عرض الحديث على الكتاب
    نقول ليس صحيحا بل الكتاب بين اعيننا تماما والتعارض نقر به ولكننا لا نفرط في الحديث الصحيح الا اذا تعذر الجمع بينهما باي وجه من الوجوه وهذه هي النكتة التي فاتتك وتلقفها منها انصارك حفظك الله.
    ج- ومن الادلة على هذا الضابط النماذج الكثيرة على صحة هذا الضابط واليك بعضا منها:

    نماذج من تعارض الايات مع بعضها تعارضا ظاهريا
    مثال(1): في القرآن الكريم نقرأ قوله تعالى: ( لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي)ونحو وفي المقابل نقرأ قوله تعالى: { قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ولا يدينون دين الحق من الذين أوتوا الكتاب ) هل هذا تعارض حقيقي؟
    مثال(2): قوله تعالى: {فَيَوْمَئِذٍ لا يُسْأَلُ عَنْ ذَنْبِهِ إِنْسٌ وَلا جَانٌّ} .
    ذكر جل وعلا في هذه الآية الكريمة، أنه يوم القيامة لا يسأل إنسا ولا جانا عن ذنبه، وبين هذا المعنى في قوله تعالى في القصص: {وَلا يُسْأَلُ عَنْ ذُنُوبِهِمُ الْمُجْرِمُونَ} وقد ذكر جل وعلا في آيات أخر أنه يسأل جميع الناس يوم القيامة الرسل والمرسل إليهم، وذلك في قوله تعالى: {فَلَنَسْأَلَنَّ الَّذِينَ أُرْسِلَ إِلَيْهِمْ وَلَنَسْأَلَنَّ الْمُرْسَلِينَ} وقوله: {فَوَرَبِّكَ لَنَسْأَلَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ, عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ} هل هذا تعارض حقيقي؟
    مثال(3):قوله تعالى: ) ثُمَّ يَعْرُجُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ أَلْفَ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ) الا يتعارض مع قوله تعالى:"تَعْرُجُ الْمَلائِكَةُ وَالرُّوحُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَةٍ"
    مثال(4): قوله تعالى:" وَقُلِ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ" وقوله تعالى" كَذَلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي مَنْ يَشَاءُ وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلا هُوَ "
    فكما نرى هنالك تعارض في الظاهر وهو ان المشيئة في الاية الاولى اثبتها الله للانسان ونرى في الاية الثانية اثباتها الله لنفسه جل جلاله .
    مثال(5): قوله تعالى "مَنْ كَانَ يُرِيدُ حَرْثَ الآخِرَةِ نزدْ لَهُ فِي حَرْثِهِ وَمَنْ كَانَ يُرِيدُ حَرْثَ الدُّنْيَا نُؤْتِهِ مِنْهَا وَمَا لَهُ فِي الآخِرَةِ مِنْ نَصِيبٍ } وقال تعالى: { مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْعَاجِلَةَ عَجَّلْنَا لَهُ فِيهَا مَا نَشَاءُ لِمَنْ نُرِيدُ ثُمَّ جَعَلْنَا لَهُ جَهَنَّمَ يَصْلاهَا مَذْمُومًا مَدْحُورًا "
    ففي الاية الاولى سيؤتي الله شيئا من الدنيا لكل طالب بلا استثناء وفي الاية الثانية سيؤتيها لمن يريد هو عز وجل فقط. وهذا تعارض ظاهري فما الجواب؟
    فكيف نجيب عن هذه التعارضات؟
    الجواب لا نقول ان الله تكفل بحفظه ونقف فهذه المسألة لا نقاش فيها ومن اعتقد غيرها فهو حلال الدم قولا واحدا.
    ولكن نقول ان التعارض ظاهري وليس حقيقيا ثم ناتي بكل ايتين ونجمع بينهما باحد الاوجه المعروفة
    فاذا استعملنا هذا المنهج مع ايات الله فمن باب اولى ان نستعمله مع الاية والحديث او مع الحديث والحديث اخر.

    نماذج من تعارض الاحاديث مع بعض الايات تعارضا ظاهريا
    مثال(1) الجمع بين حديث: ((إن الميت يعذب ببكاء أهله عليه)) وقوله تعالى: {وَلا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى}
    مثال(2) قال تعالى‏:‏ ‏{‏يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ عَلَيْكُمْ أَنفُسَكُمْ لاَ يَضُرُّكُم مَّن ضَلَّ إِذَا اهْتَدَيْتُمْ‏}‏ نريد الجمع بين هذه الآية وبين قول الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ في حديث الأمر بالمعروف‏:‏ "من رأى منكم منكرًا فليغيره بيده‏.‏‏.‏‏.‏‏"‏ ‏[‏رواه الإمام مسلم في ‏"‏صحيحه ‏]‏‏؟‏ نكتفي بهذين المثالين والا فالامثلة كثيرة .
    اما تعارض الاحاديث مع بعضها فامثلتها متوافرة ولا حاجة لنا بها في بحثنا هذا.
    فما هو المنهج والضابط اذن؟ الجمع بلا نزاع ولقد استعملت اخي اليماني نفس المنهج بين ايتين من كتاب الله الاولى "لا تدركه الابصار" والثانية" الى ربها ناظرة" فقلت عن الاولى انها محكمة فلما عارضتها الثانية اولتها بخلاف الظاهر وقلت هو نظر القلب او شيء قريب من ذلك. مع انه تاويل ضعيف في الغاية لا يصدر عن عالم بكتاب الله مثلك وسياتي تفصيل المسألة في حينه.
    وعلى هذا فمحذورا منهجك:
    عدم التاكد من اسناد الحديث قبل عرضه على كتاب الله (وقد بينت عيب هذه الطريقة) وعدم محاولة الجمع بين الادلة المتعارضة ظاهرا بل تتصور دائما ان التعارض حقيقي بين الحديث والاية.


    وحتى يكون هذا البحث المؤصل وافيا لا بد ان نجيب عن الاية التي طالما تستدل بها وقد حمّلتها اكثر مما تطيق.
    تاويل قوله تعالى: :
    "وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِنْدِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلًا (81) أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا (82) وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا (83) "
    وخلاصة ما قال الشيخ في تفسير الاية:
    ان علماء المسلمين او علماء الحديث اذا وصلهم الحديث من رسول الله اذاعوا به اي سرعان ما يتناقلونه ويؤمنون به ثم يقع الخلاف هل قاله النبي ام لا ولو انهم فقهوا لردوا هذا الحديث المختلف عليه الى كتاب الله كما امروا ولكنهم لم يفعلوا .
    حتى جئت انت اخي اليماني فتنبهت لهذه القضية التي غفل عنها الجميع وحتى لا يُقدح فيك بانك تتهجم على الصحابة وغيرهم قلت ان المنافقين من الصحابة هم الذين كذبوا على الصحابة الاخيار فالذين يكذبون على الله وعلى الرسول من اليسير جدا ان يكذبوا على باقي الناس .
    لقد قلت وكتبت كل هذا فزدت الاحزان حزنا والهموم هما وما كان على شخص رفيع مثلك ان يضع نفسه في هذه المزالق غفر الله لنا ولك.
    اولا: قوله تعالى: { وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ } يخبر تعالى عن المنافقين بأنهم يظهرون الموافقة والطاعة.
    { فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِنْدِكَ } أي: خرجوا وتواروا عنك.
    ( بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ } وليسوا كلهم بل بعضهم بدليل قوله "طائفة".والمعنى أي: استسروا ليلا فيما بينهم بغير ما أظهروه.
    فقال تعالى: { وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ } أي: يعلمه ويكتبه عليهم بما يأمر به حفظته الكاتبين، الذين هم موكلون بالعباد. يعلمون ما يفعلون.
    وقوله تعالى:" فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ"
    هنا سؤال كبير لاخي الشيخ لقد انكرت علي قولي ان اهل الحديث ضبطوا الرواة الواضعين (الكذابين) والضعفاء فقلت لي كيف علموا المنافقين والله يقول لاتعلمهم – اي النبي – نحن نعلمهم فاذا كان النبي لم يعلمهم فهل علمتهم ايها الهواري.

    الجواب اين تدبرك لكتاب الله كيف يقول الله "فاعرض عنهم" والنبي لا يعلمهم هل فكرت في ذلك وكيف يقول الله " ولتعرفنهم في لحن القول" وقد اخبر النبي باسماء المنافقين لحذيفة ؟؟ هنا يأتي دور القاعدة العظيمة والتي اصّلها اهل العلم وهي التي نتحدث عنها الان وهي قاعدة الجمع بين الادلة المتعارضة.
    ثانيا: (أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ): التدبر اوسع من عرض الحديث على القران مع ان هذا هو الاساس فيدخل في التدبر تفسير القران بالقران وهو من افضل انواع التفاسير ولكنه لا يكفي لوحده قطعا وانت تتكئ كثيرا على هذا النوع من التفسير ثم تفسير القران بالاحاديث الصحيحة ويدخل في التدبر علم اللغة والتي هي لغة القران ويدخل فيه التفسير المنطقي الذي يوافق الدين الى غير ذلك.
    ثالثا: وقوله: { وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الأمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ }
    أي المنافقين كما روي عن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما والضحاك وأبي معاذ أو ضعفاء المسلمين كما روي عن الحسن وذهب إليه غالب المفسرين أو الطائفتين كما نقله ابن عطية.
    وليسوا هم علماء المسلمين الذين اختلفوا بالحديث بدليل قوله تعالى:
    "وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ منهم"
    اولو الامر: العلماء لانهم هم الذين لهم القدرة على الاستنباط
    والمعنى انه لو ان ضعفاء النفوس قبل ان يتناقلوا الخبر ردوه الى الرسول والى اولي الامر لعلمه من العلماء الذين لهم قدرة على الاستنباط هذا في حالة ان لم يجدوا في كتاب الله ولا سنة النبي صلى الله عليه وسلم شيئا.
    فكيف يقول الشيخ المقصود بالذين اذاعوا به هم اهل الحديث او العلماء عموما والله يقول ردوه لهؤلاء العلماء وصدقوني لقد صرح بهذا الشيخ اكثر من مرة للاسف كيف يستقيم هذا مع قوله تعالى "وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ" اي العلماء؟؟؟؟
    الا ان يكون الذين اذاعوا به هم علماء المسلمين واولوالامر هم الشيخ اليماني نفسه الذي يجزم دائما انه يهيمن على علماء الامة وانهم على ضلال مبين.
    - وقد نص الله على الاستنباط والاستنباط في اللغة الاستخراج؛ يقال : استنبط الفقيه اذا استخرج الفقه الباطن باجتهاده وفهمه ، وأصله من النبط وهو الماء الذي يخرج من البئر أول ما تحفر ، والنبط إنما سموا نبطا لاستنباطهم الماء من الأرض .
    - والاستنباط يحتاج الى الفقه. والفقهاء متوافرون زمن النبي وهم احرص الناس في الرد على افتراءات المنافقين ومنهم العبادلة الاربعة الاخيار فهم اهل علم وامانة ولسنا بأغير منهم وليسوا مغفلين كما يقول اخي اليماني لا والله بل هم على خير لان الذي رباهم هو محمد صلى الله عليه وسلم نفسه.
    - واشار الله الى الاستنباط لانه مستطاع ويدرس وهذا الذي نطالب به بعد وفات النبي وهو الشيء الذي جرى عليه العمل الى يومنا هذا وبهذا يعلم ان ادعاء الوحي او الرؤية لا يصلحان اليوم ابدا ان يكونا محلا لاستنباط الاحكام لانها امور يدعيها من يدعيها وحاشا لله ان يكلف الناس باشياء باطنة لا تنضبط.
    - الضمير في قوله تعالى "لعلمه" يعود الى اقرب مذكور وهم اولو الامر المتواجدون زمن النبي وكذلك من اتصف بذلك بعد ذلك.

    رابعا: "وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا"
    فيه تصريح بان هذا الشيء الذي جزم به اخي اليماني وهو دخول احاديث المنافقين احاديث النبي لم يقع ولله الحمد فاخي اليماني يصرح بان العلماء اتبعوا الشيطان والله يقول انه لولا رحمته لاتبعتم الشيطان ولقبلوا هذه الاحاديث وعملوا بها فماذا يقول اخي في ذلك ومن هو الذي يتقول على الله بغير علم منا.[/CENTER]
    - وقوله: "إِلَّا قَلِيلًا"
    ، فالمراد بالقليل الأحوال التي تنساق إليها النفوس في بعض الأحوال بالوازع العقلي أو العادي وليس التهويل الذي ذكره الشيخ بان علماء الامة انطوت عليهم احاديث المنافقين وعملوا بها وتركوا القران وراء ظهورهم .... هل هذا ينسجم مع "الا قليلا"
    لو كان كلامك صحيحا لما كان للاية " وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ" ايُّ معنى .

    والذي يوضح المعنى اكثر هو سبب النزول التالي ومعرفة سبب النزول كما في اصول التفسير يعين كثيرا على فهم المعنى وان كان العبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السبب:
    حديث عمر بن الخطاب المتفق عليه، حين بلغه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم طَلَّق نساءه، فجاءه من منزله حتى دخل المسجد فوجد الناس يقولون ذلك، فلم يصبر حتى استأذن على رسول الله صلى الله عليه وسلم فاستفهمه: أطلقت نساءك؟ قال: "لا". فقلت الله أكبر .
    وعند مسلم: فقلت: أطلقتهن؟ فقال: "لا" فقمت على باب المسجد فناديت بأعلى صوتي: لم يطلق رسول الله صلى الله عليه وسلم نساءه. ونزلت هذه الآية: { وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الأمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الأمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ } فكنت أنا استنبطت ذلك الأمر.

    ومن هنا نعلم ان هذه المسائل ينبغي ان تُخرّج على المعنى الذي ذكرتُ وعلى هذا المنهج سادفع بالمسالة الثانية لكم والذي نص عليها بيان الشيخ وهي مسألة بعض اوصاف الدجال التي وردت في بعض الاحاديث الصحاح وعليه سنرى هل احاديث الدجال منضبطة على منهج الشيخ ام على منهج علماء اهل السنة والجماعة.

  3. الترتيب #163 الرقم والرابط: 2375 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية nour65
    nour65 غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    SYRIA
    المشاركات
    391

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    و الصلاة و السلام على جميع المرسلين

    يا شيخ يا إمام كيف السبيل الى هدايتك .. فإن أوردنا لك بيانات الامام التي شرحت ان لا يوجد تعارض بين آيات القرآن الكريم و ان القرآن الكريم جاء مفصلا" تفصيلا" يفصل بعضه بعضا" و أن القرآن فيه آيات متشابهات و آيات محكمات و تشكل الايات المحكمات نسبة 90 بالمئة من كتاب الله الكريم

    فإننا نعلم انك لن تقرأ .. لأنك لو كنت قرأت فعلا" كل بيانات الامام لما جاء جوابك على هذا النحو ..

    "وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا"صدق الله العظيم

    الرحمة هنا هو رحمة الله تعالى بالعباد أن حفظ لهم القرآن الكريم من التحريف و علمهم كيف يستطيعون معرفة الاحاديث المفتراة على رسول الله بأن يستنبطها لهم أئمة المسلمين و هم خلفاء الله في الأرض في كل عصر الذين علمهم الله البيان الحق للقرآن الكريم و أمرنا بطاعتهم و آخرهم هو آخر خلفاء الله في الأرض الامام المهدي ليهدي الذين ضلوا عن جادة الحق الى الصراط المستقيم و منهاج النبوة الاول فيكفيهم من شر الشيطان الرجيم الذي هو المسيح الدجال .. إلا قليلا" و هم الأوائل الذين يتبعون أئمتهم الحق و يصدقونهم في كل عصر و زمان حتى عصر المهدي المنتظر و كانوا من الانصار السابقين المقربين فهم ثلة من الأولين و قليل من الآخرين ..


    لا حول و لا قوة إلا بالله

    صبرا" جميل و الله المستعان على ما تصفون..

    اللهم ندعوك أن تعجل نصرك و فتحك المبين بظهور الامام المهدي ناصر محمد اليماني على العالمين

    و سلام على المرسلين و الحمد لله رب العالمين

  4. الترتيب #164 الرقم والرابط: 2381 أدوات الاقتباس نسخ النص

    افتراضي ن


    الإمام ناصر محمد اليماني
    01 - 06 - 1431 هـ
    15 - 05 - 2010 مـ
    12: 06 صباحاً
    ــــــــــــــــ



    ن ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جدّي محمد رسول الله وآله الطيبين والتابعين للحقّ إلى يوم الدين. وقال الله تعالى:
    {وَلَا يَأْتُونَكَ بِمَثَلٍ إِلَّا جِئْنَاكَ بالحقِّ وَأَحْسَنَ تَفْسِيرًا} صدق الله العظيم [الفرقان:33].

    ونقتبس من بيان الشيخ أحمد هواري ما يلي:
    نماذج من تعارض الآيات مع بعضها تعارضا ظاهريا:
    مثال(1): في القرآن الكريم نقرأ قوله تعالى: (لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي) ونحوه وفي المقابل نقرأ قوله تعالى: {قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ولا يدينون دين الحقِّ من الذين أوتوا الكتاب) هل هذا تعارض حقيقي؟
    ومن ثمّ يردّ عليه الإمام ناصر محمد اليماني، وأقول: فلا تخلط بين آيات الكتاب يا فضيلة الشيخ، وَضَعْ كُلّ آيةٍ في موضعها المقصود بالحقِّ، وأشهِدُ لله شهادة الحقِّ اليقين أنّ من الآيات المُحكمات هُنّ أمّ الكتاب في قول الله تعالى: {وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَآَمَنَ مَنْ فِي الْأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا أَفَأَنْتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ} [يونس:99].

    {لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنْ الغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدْ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لَا انفِصَامَ لَهَا وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ} صدق الله العظيم [البقرة:256].

    {وَقُلْ الحقِّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا وَإِنْ يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاءٍ كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءَتْ مُرْتَفَقًا} صدق الله العظيم [الكهف: 29].

    وتصديقاً لقول الله تعالى:
    {إِنَّ هَذِهِ تَذْكِرَةٌ فَمَنْ شَاءَ اتَّخَذَ إِلَى رَبِّهِ سَبِيلًا} صدق الله العظيم [المزمل:19].

    وهذه من الآيات المُحكمات من ربّ العالمين تفتي أنّ الله لم يأمرنا أن نقاتل الناس حتى يشهدوا لله بالوحدانية فيعبدوه وحده لا شريك له كرهاً، وذلك لأننا لو نُكرِهُهم على ذلك لما تقبّل الله منهم عبادتهم حتى لو عبدوا الله مليون سنة لما تقبل الله عبادتهم حتى تكون عبادتهم خالصةً لوجه الله، فيؤدّون صلاتهم وزكاتهم من أجل الله وليس خوفاً من أحدٍ ولم يخشوا أحداً إلا الله أولئك يتقبل الله منهم عبادتهم. تصديقاً لقول الله تعالى: {إِنَّمَا يَعْمُرُ‌ مَسَاجِدَ اللَّـهِ مَنْ آمَنَ بِاللَّـهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ‌ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلَّا اللَّـهَ فَعَسَىٰ أُولَـٰئِكَ أَن يَكُونُوا مِنَ الْمُهْتَدِينَ﴿١٨﴾} صدق الله العظيم [التوبة].

    وذلك لأنّنا لو نُكرِه الكفار حتى يكونوا مؤمنين بربّهم فيعبدونه وهم صاغرون فلن يتقبّل الله عبادتهم. ولذلك قال الله تعالى:
    {أَفَأَنْتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ} صدق الله العظيم [يونس:99].

    {لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنْ الغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدْ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لَا انفِصَامَ لَهَا وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ
    } صدق الله العظيم [البقرة:256].

    وأما الأحاديث في السُّنّة النّبويّة في هذا الشأن فما كان باطلاً منها فسوف تجده مُخالفاً لهذه الآيات البينات، ومنها هذا الحديث المُفترى عن النّبيّ كذباً:
    [أُمرت أن أُقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة فإذا فعلوا ذلك عصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحق الإسلام وحسابهم على الله].

    ولكنّي الإمام المهديّ أعلن الكُفر بهذا الحديث المُفترى، فلم يأمرنا الله أن نُقاتِل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله وأنّ محمداً رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، فيقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة، كلا.. تنفيذاً لأمر الله في مُحكم كتابه:
    {أَفَأَنْتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ}
    و
    {{{لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ}}}
    صدق الله العظيم.

    لأنّ ذلك من حقّ الله على عبيده، فلم يأمرنا الله بالتدخّل بينه وبين عباده فيما يخصّه من عبادتهم، ولم يأمرنا إلا بالبلاغ لهم والتبيان ومن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر؛ بل علينا البلاغ وعلى الله الحساب. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلاَغُ وَعَلَيْنَا الْحِسَابُ} صدق الله العظيم [الرعد:40].

    ولكنّ الله أمرنا بالتدخّل بين عباده لرفع الظُلم عن المظلوم، وأيضاً نأمر بالمعروف وننهى عن المُنكر ونقيم حدود الله جميعاً على الظالمين حتى نمنع ظُلم الإنسان عن أخيه الإنسان، فمن قتل نفساً بغير نفس أو فسادٍ في الأرض أقمنا عليه حدَّ القتل بالحقِّ في كتاب الله إلا أن يشاء أولياء المقتول ظُلماً أن يعفوَ مُقابل الديّة أو العفو الكامل. وكذلك من اعتدى على عرض أخيه الإنسان بفاحشة الزنا أقمنا عليه حدّ الله في مُحكم كتابه بمائة جلدة، وكذلك الذي يسرق أموال الناس نُقيم عليه حدّ السرقة، وذلك لأنّ حدود الله التي نزل في محكم كتابه لا مساومة فيها لدينا. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ} صدق الله العظيم [المائدة:47].

    ألا وإنّ حدود الله دستورٌ يقيمه المهديّ المنتظَر من بعد التمكين على كافة البشر، وذلك لكي نمنع ظُلم الإنسان عن أخيه الإنسان من غير مُجاملة لمسلم على كافر، ومن يتعدّى حدود الله فقد ظلم نفسه. تصديقاً لقول الله تعالى: {كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ مِنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ} صدق الله العظيم [آل عمران:110].

    ونأخذ الزكاة من أغنياء المُسلمين والجزية من أغنياء الكُفار ونُنفقها على فُقراء المًسلمين والكُفار، وإن رفض أهل الكتاب دفع الجزية فلا خيار لهم وسوف نُقاتلهم نظراً لأنّهم أعلنوا الخروج عن الحُكم والتمرد على الحاكم. تصديقاً لقول الله تعالى: {قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الحقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَنْ يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ} صدق الله العظيم [التوبة:29].

    فأين التناقض بين قول الله تعالى:
    {لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنْ الغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدْ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لَا انفِصَامَ لَهَا وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ} صدق الله العظيم، وقول الله تعالى: {قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الحقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَنْ يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ} صدق الله العظيم؟

    ويا حبيبي في الله، إنّ عدم فِهمك الحقِّ في هاتين الآيتين فبدت لك وكأنّ فيهما تناقضٌ، ولذلك قلتم لا يعلمُ تأويله إلا الله! ولا قوة إلا بالله. برغم أنّ هاتين الآيتين هُنّ من آيات الكتاب المُحكمات البيّنات وكلاً منهما يخصُّ موضوعاً، فأمّا قول الله تعالى:
    {لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنْ الغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدْ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لَا انفِصَامَ لَهَا وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ} صدق الله العظيم، فهنا أمرنا الله بعدم التدخّل بينه وبين عباده فيما يخصّ الله لأنّه لن يتقبل منهم إلا ما كان خالصاً لوجهه الكريم، وذلك لأنّنا لو أكرهناهم على عبادة ربّهم لما تقبل الله منهم لو يعبدون الله خشية منا. تصديقاً لقول الله تعالى: {إِنَّمَا يَعْمُرُ‌ مَسَاجِدَ اللَّـهِ مَنْ آمَنَ بِاللَّـهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ‌ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلَّا اللَّـهَ فَعَسَىٰ أُولَـٰئِكَ أَن يَكُونُوا مِنَ الْمُهْتَدِينَ﴿١٨﴾} صدق الله العظيم [التوبة].

    وأما الآية الأخرى فهي في موضوع الجزية مُقابل حمايتهم ورفع الظُلم عنهم، وتُضاف إلى بيت مال المُسلمين فتختلط بالزكاة من أغنياء المُسلمين ومن ثم توزّع على فقراء الكفار والمُسلمين بالسّويّة من غير تفضيل الفقير المُسلم على الفقير الكافر؛ بل حقوقهم سواسِية لدينا في الحقوق ونحكم بينهم بالعدل من غير ظلمٍ للكافر، ومن حكم بين مُسلمٍ وكافرٍ وظلم الكافر بحجّة كُفره فإن عليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين وليس أهلاً للحكم، ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الظالمون. فكم أكرر القَسَمَ وأقول: أقسمُ بالله العظيم لو أنّ أخي ابن أمّي وأبي اعتدى على كافرٍ لأنصفتُ الكافر وأخذت حقّه من أخي وأخي من الصاغرين. وإذا لم أفعل من يجيرني من عذاب الله؟ وقد خاب من حمل ظُلماً وخالف أمر الله في قول الله تعالى:
    {إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ إِنَّ اللَّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُمْ بِهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ سَمِيعًا بَصِيرًا} صدق الله العظيم [النساء:58].

    والبيان الحقِّ لقول الله تعالى:
    {وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ} ويقصد الناس بشكل عام بغض النظر هل كان مُسلماً أم كافراً فلا فرق لدينا بين المُسلم والكافر في الحقوق، فلا تَمُنُّوا عليَّ إسلامكم. ولا يزال لدينا التفصيل الكثير في دستور دولة الخلافة الإسلاميّة العالميّة.

    وكذلك نقتبس من بيان أبو بلال ما يلي:
    هل هذا تعارض حقيقي؟ مثال(2): قوله تعالى: {فَيَوْمَئِذٍ لا يُسْأَلُ عَنْ ذَنْبِهِ إِنْسٌ وَلا جَانٌّ} .
    ذكر جل وعلا في هذه الآية الكريمة، أنه يوم القيامة لا يسأل إنسا ولا جانا عن ذنبه، وبين هذا المعنى في قوله تعالى في القصص: {وَلا يُسْأَلُ عَنْ ذُنُوبِهِمُ الْمُجْرِمُونَ} وقد ذكر جل وعلا في آيات أخر أنه يسأل جميع الناس يوم القيامة الرسل والمرسل إليهم، وذلك في قوله تعالى: {فَلَنَسْأَلَنَّ الَّذِينَ أُرْسِلَ إِلَيْهِمْ وَلَنَسْأَلَنَّ الْمُرْسَلِينَ} وقوله: {فَوَرَبِّكَ لَنَسْأَلَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ} هل هذا تعارض حقيقي؟
    ومن ثم نأتيك بالحقِّ وأحسن تفسيراً بإذن الله العزيز العليم، وإلى البيان الحقّ:
    {فَيَوْمَئِذٍ لا يُسْأَلُ عَنْ ذَنْبِهِ إِنْسٌ وَلا جَانٌّ} صدق الله العظيم [الرحمن:39].
    {وَلا يُسْأَلُ عَنْ ذُنُوبِهِمُ الْمُجْرِمُونَ} صدق الله العظيم [القصص: 78].

    والبيان الحقّ: فذلك يخصُّ الملائكة ولا يخصُّ الربّ، بمعنى أنّ الملائكة في يوم الحشر لا يسألون الناس هل أنت كافر أم مؤمن، كلا وربي.. ولو سألوا الكفار لأنكروا أنّهم كانوا كافرين، ولكنّ ملائكة الرحمن تعرف المؤمنين الصالحين من الظالمين من الناس بسيماهم في وجوههم، فما سيما الظالمين؟ فتجدونها في قول الله تعالى: {يُعْرَفُ الْمُجْرِمُونَ بِسِيمَاهُمْ} صدق الله العظيم [الرحمن:41].

    ألا وإنّ سيماهم في وجوههم وكأنّما أُغشيت وجوههم قطعاً من الليل مُظلماً. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَالَّذِينَ كَسَبُواْ السَّيِّئَاتِ جَزَاء سَيِّئَةٍ بِمِثْلِهَا وَتَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ مَّا لَهُم مِّنَ اللّهِ مِنْ عَاصِمٍ كَأَنَّمَا أُغْشِيَتْ وُجُوهُهُمْ قِطَعاً مِّنَ اللَّيْلِ مُظْلِماً أُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ} صدق الله العظيم [يونس:27].

    ولذلك تعرفهم الملائكة فيميّزون بين المُتّقين والغافلين، فينظرون إلى وجوه الظالمين فإذا وجوههم كأنّما أغشيت قطعاً من الليل مُظلماً، فيعطونهم كتبهم بشمائلهم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {اقْرَأْ كِتَابَكَ كَفَى بِنَفْسِكَ الْيَوْمَ عَلَيْكَ حَسِيبًا} صدق الله العظيم [الإسراء:14].

    حتى إذا أنكروا عملهم السيء الذي كتبه الملك عتيد ومن ثم يشهد الشاهد رقيب أنه لم يظلم الإنسان شيئاً، وأنه لم يسجل عليه إلا أعمال السوء، ثم يطعن في شهادة الملك رقيب ويقولون:
    {الَّذِينَ تَتَوَفَّاهُمُ الْمَلائِكَةُ ظَالِمِي أَنفُسِهِمْ فَأَلْقَوُاْ السَّلَمَ مَا كُنَّا نَعْمَلُ مِن سُوءٍ بَلَى إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ} صدق الله العظيم [النحل:28].

    ومن ثم يحتكم الملك عتيد وشاهده رقيب وخصمهم إلى الله، وهُنا يأتي البيان لقول الله تعالى:
    {فَوَرَ‌بِّكَ لَنَسْأَلَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ ﴿٩٢﴾ عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ ﴿٩٣﴾} صدق الله العظيم [الحجر].

    ومن ثم يسألهم فيقول: ألم تفعلوا عمل السوء هذا الذي في كُتبكم أمْ أن الملك عتيد وشاهده رقيب افتروا عليكم؟ ومن ثم يحلفون لله بالله ما فعلوا ذلك. وذلك بيان لقول الله تعالى:
    {يَوْمَ يَبْعَثُهُمُ اللَّهُ جَمِيعًا فَيَحْلِفُونَ لَهُ كَمَا يَحْلِفُونَ لَكُمْ} صدق الله العظيم [المجادلة:18].

    ومن ثم يسأل الله أطرافه فهل ظلمتهم ملائكتي أم إنّهم كاذبون؟ فيختم الله على أفواههم ومن ثم تنطق الأطراف فتُخاطب ربها بالحقّ. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {الْيَوْمَ نَخْتِمُ عَلَى أَفْوَاهِهِمْ وَتُكَلِّمُنَا أَيْدِيهِمْ وَتَشْهَدُ أَرْجُلُهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ} صدق الله العظيم [يس:65].

    ومن ثم يطلق الله ألسنتهم ليُحاجّوا أطرافهم التي شهدت عليهم بما كانوا يعلمون:
    {وَقَالُوا لِجُلُودِهِمْ لِمَ شَهِدْتُمْ عَلَيْنَا قَالُوا أَنْطَقَنَا اللَّهُ الَّذِي أَنْطَقَ كُلَّ شَيْءٍ} صدق الله العظيم [فصلت: 21].

    ومن ثم ينطق المارد الشيطان قرين الإنسان على لسان الإنسان:
    {قَالَ قَرِ‌ينُهُ رَ‌بَّنَا مَا أَطْغَيْتُهُ وَلَـٰكِن كَانَ فِي ضَلَالٍ بَعِيدٍ ﴿٢٧﴾ قَالَ لَا تَخْتَصِمُوا لَدَيَّ وَقَدْ قَدَّمْتُ إِلَيْكُم بِالْوَعِيدِ ﴿٢٨﴾ مَا يُبَدَّلُ الْقَوْلُ لَدَيَّ وَمَا أَنَا بِظَلَّامٍ لِّلْعَبِيدِ ﴿٢٩﴾} صدق الله العظيم [ق].

    ومن ثم يقول الإنسان لقرينه الشيطان:
    {قَالَ يَا لَيْتَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ بُعْدَ الْمَشْرِقَيْنِ فَبِئْسَ الْقَرِينُ} صدق الله العظيم [الزخرف: 38].

    ومن ثم نعود نقتبس من بيان حبيبي في الله أبو بلال فضيلة الشيخ أحمد هواري ما يلي:
    مثال(2): قوله تعالى: {فَيَوْمَئِذٍ لا يُسْأَلُ عَنْ ذَنْبِهِ إِنْسٌ وَلا جَانٌّ}. ذكر جل وعلا في هذه الآية الكريمة، أنه يوم القيامة لا يسأل إنسا ولا جانا عن ذنبه، وبين هذا المعنى في قوله تعالى في القصص: {وَلا يُسْأَلُ عَنْ ذُنُوبِهِمُ الْمُجْرِمُونَ} وقد ذكر جل وعلا في آيات أخر أنه يسأل جميع الناس يوم القيامة الرسل والمرسل إليهم، وذلك في قوله تعالى: {فَلَنَسْأَلَنَّ الَّذِينَ أُرْسِلَ إِلَيْهِمْ وَلَنَسْأَلَنَّ الْمُرْسَلِينَ} وقوله: {فَوَرَ‌بِّكَ لَنَسْأَلَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ ﴿٩٢﴾ عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ ﴿٩٣﴾} هل هذا تعارض حقيقي؟
    وأعلمُ أنّ حبيبي في الله أبو بلال يريد أن يجعل الإمام المهديّ عاجزاً عن دعوة الاحتكام إلى كتاب الله بحجّة أنّه لا يعلم تأويله إلا الله وليس له إلا السُّنّة، ولكن هيهات هيهات يا حبيبي في الله، أفلا تعلم أنّك تُجادل الإمام المهديّ الذي يُعلِّمكم تفصيل القرآن من ذات القُرآن فأستنبط لكم حُكم الله بينكم فيما كنتم فيه تختلفون؟ وإنّما أدعوكم للاحتكام إلى الله فأستنبط لكم حكمه الحقِّ من محكم كتابه. تصديقاً لقول الله تعالى: {أَفَغَيْرَ اللَّهِ أَبْتَغِي حَكَمًا وَهُوَ الَّذِي أَنْزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلًا} صدق الله العظيم [الأنعام:114].

    ولذلك تراني آتيكم بالتفصيل من ذات كتاب الله. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ مِن لَّدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ} صدق الله العظيم [هود:1].

    وإنّما كان محمدٌ رسول الله -صلّى الله عليه وآله وسلّم- يبيّنه للعالمين كما يبيّنه المهديّ المنتظَر حتى نعيدكم إلى منهاج النّبوة الأولى لعلكم تتقون.

    ويا أيها الشيخ الكريم، أرجو من الله أن لا يكون جدالك عقيماً بعدما تبيّن لك أنّ ناصرَ محمد يدعو إلى الحقِّ ويهدي إلى صراط مُستقيم؛ ألا والله الذي لا إله غيره لا تستطيع أن تغلبني من كتاب الله حتى ولو اجتمع كافة عُلماء الإنس والجنّ في هذه الطاولة لوجدوا الأنصار السابقين الأخيار أنّ الإمام ناصر محمد اليماني قد هيّمن عليهم أجمعين بمُحكم كتاب الله وفصّلهُ تفصيلاً، وتبيّن لكم يا فضيلة الشيخ أنّ بيان الإمام ناصر محمد اليماني للقرآن العظيم ليس مُجرد تفسير كمثل تفاسيركم الظنيّة التي لا تُغني من الحقِّ شيئاً بل بيان اليماني هو تأويلٌ للقُرآن من لدن حكيمٍ عليمٍ يأتيكم به من ذات القرآن ومن ثم يُهيمن عليكم بالحقِّ أجمعين بإذن الله الذي يُعلّم عبده بالتفهيم وليس وسوسة شيطانٍ رجيمٍ، وذلك لأنّي آتيكم بالبُرهان المبين من ذات القُرآن.
    إذاً ليس وسوسة شيطان يا عبد الرحمن، فاتقِ الله وكُن من الشاكرين أن بعث الله الإمام المهديّ في عصرك وفي أُمّتك، فكم تمنّى المؤمنون بعث الإمام المهديّ في أمّتهم ليكونوا من أنصاره السابقين فيكونوا من المُكرّمين.

    ويا حبيبي في الله، إنّي وجدتك تقول:
    لو أعلم يا ناصر محمد اليماني أنك المهديّ المنتظَر لغسلت رجليك وشربت مرقتها
    ومن ثم أردّ عليك وأقول: أستغفر الله لي ولك حبيبي في الله؛ بل الإمام المهديّ ذليلٌ على المؤمنين وبهم رؤوفٌ رحيمٌ، ونرجو من الله أن يهديك إلى الصراط المُستقيم، وكذلك أريد أن أقول لك لا حرجَ عليك، فما دام تبيّن لي أنّك من علماء الأمَّة الباحثين عن الحقِّ فلا حرجَ عليك مهما طال الحوار فسوف نصبر عليك حتى نهديَك ونُفصِّل لك الحقِّ تفصيلاً بإذن الله، فلا يزال في جعبتنا العلم الكثير ولم نقل بعد إلا شيئاً قليلاً، وإنّي الإمام المهديّ أدعوك وكافة علماء الأمَّة من المُسلمين والنّصارى واليهود إلى الاحتكام إلى كتاب الله القُرآن العظيم، وما ينبغي للمهديّ المنتظَر أن يدعو المُسلمين والنّصارى واليهود وكافة البشر إلى الاحتكام إلى بحار الأنوار من كُتب الشيعة ولا إلى كتاب البُخاري ومُسلم كما هو موجود لدى أهل السنة؛ بل أدعو كافة عُلماء المُسلمين والنّصارى واليهود جميعاً إلى الاحتكام إلى كتاب الله المحفوظ من التحريف ذلكم القُرآن العظيم المُهيمن على كتاب التّوراة والإنجيل والسنة النّبويّة وعلى جميع كُتب البشر، فما خالف لمُحكمِه فهو باطلٌ ولا أعترف به مهما اجتمعتم عليه فلن أطيعكم ولن أتّبعكم لأنّ الاتّباع ليس بحسب الأكثرية؛ بل يعتمد على سُلطان العلم من الله الذي يحمله الداعية، ولعل الأكثريّة يتّبعون الظنّ، والظنّ لا يُغني من الحقِّ شيئاً. وقال الله تعالى: {وَإِنْ تُطِعْ أَكْثَرَ مَنْ فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلَّا يَخْرُصُونَ} صدق الله العظيم [الأنعام:116].

    ولا نزال نُكرِّر الترحيب بفضيلة الشيخ أحمد هواري الذي يُعتبر أوّل عالمٍ من بين عُلماء المُسلمين والنّصارى واليهود تجرَّأ لحوار المهديّ المنتظَر باسمه الحقِّ ولذلك نقيم لهُ وزناً ونكنُّ لهُ احتراماً كبيراً ونُحرّم على كافة الأنصار القدح في شخصية هذا الرجل الذي لا يخاف في الله لومة لائم وعسى الله أن يهديه إلى الصراط المُستقيم فيشدَّ الله به أزرنا ويشركه في أمرنا، فلا يستوون مثلاً الذين شدّوا أزر المهديّ المنتظَر في عصر الحوار من قبل الظهور بالفتح المبين ممن آمنوا من بعد ذلك بعذابٍ أليم؛ بل الفرق جداً عظيم، فما أعظمها من فُرصة لا يُلقّاها إلا ذو حظٍ عظيمٍ.

    ويا حبيبي في الله أبا بلال، أقسم بالله ربّي وربّك وربّ العالمين أنّني لمن الصادقين وأنّ الله اصطفاني عليكم ولكم إماماً كريماً، وعرّفني بشأني فيكم أنّي المهديّ المنتظَر، ألا والله الذي لا إله غيره إنّ التعريف لم يأتِ فقط المهديّ؛ بل إنّني المهديّ المنتظَر ولو لم يفتِني إلا بكلمة المهديّ فقط ولم يقل المنتظر لما تجرأت أن أقول المنتظر.
    ويا حبيبي في الله، إنّما حُجتي عليكم هي الآيات البيّنات من ربكم، وأما تعريفي بشأني فيكم أنّي المهديّ المنتظَر فإن كنت كاذباً فعليّ كذبي، ولكن المصيبة على من كذبني أنّي لمن الصادقين ولم يجعلني الله من الجاهلين، فإنّي أعلمُ أنّه لا يوجد من هو أظلم ممن افترى على الله كذباً. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَ‌ىٰ عَلَى اللَّـهِ كَذِبًا أَوْ قَالَ أُوحِيَ إِلَيَّ وَلَمْ يُوحَ إِلَيْهِ شَيْءٌ وَمَن قَالَ سَأُنزِلُ مِثْلَ مَا أَنزَلَ اللَّـهُ ۗ وَلَوْ تَرَ‌ىٰ إِذِ الظَّالِمُونَ فِي غَمَرَ‌اتِ الْمَوْتِ وَالْمَلَائِكَةُ بَاسِطُو أَيْدِيهِمْ أَخْرِ‌جُوا أَنفُسَكُمُ الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنتُمْ تَقُولُونَ عَلَى اللَّـهِ غَيْرَ‌ الحقِّ وَكُنتُمْ عَنْ آيَاتِهِ تَسْتَكْبِرُ‌ونَ ﴿٩٣﴾} صدق الله العظيم [الأنعام].
    وقال الله تعالى:
    {إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لَا يُفْلِحُونَ} صدق الله العظيم [يونس:69].

    أفلا تقتبس من حكمة مؤمن آل فرعون الذي أفتى بالحقِّ وقال:
    {وَقَالَ رَ‌جُلٌ مُّؤْمِنٌ مِّنْ آلِ فِرْ‌عَوْنَ يَكْتُمُ إِيمَانَهُ أَتَقْتُلُونَ رَ‌جُلًا أَن يَقُولَ رَ‌بِّيَ اللَّـهُ وَقَدْ جَاءَكُم بِالْبَيِّنَاتِ مِن رَّ‌بِّكُمْ وَإِن يَكُ كَاذِبًا فَعَلَيْهِ كَذِبُهُ وَإِن يَكُ صَادِقًا يُصِبْكُم بَعْضُ الَّذِي يَعِدُكُمْ إِنَّ اللَّـهَ لَا يَهْدِي مَنْ هُوَ مُسْرِ‌فٌ كَذَّابٌ ﴿٢٨﴾ يَا قَوْمِ لَكُمُ الْمُلْكُ الْيَوْمَ ظَاهِرِ‌ينَ فِي الْأَرْ‌ضِ فَمَن يَنصُرُ‌نَا مِن بَأْسِ اللَّـهِ إِن جَاءَنَا ۚ قَالَ فِرْ‌عَوْنُ مَا أُرِ‌يكُمْ إِلَّا مَا أَرَ‌ىٰ وَمَا أَهْدِيكُمْ إِلَّا سَبِيلَ الرَّ‌شَادِ ﴿٢٩﴾ وَقَالَ الَّذِي آمَنَ يَا قَوْمِ إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُم مِّثْلَ يَوْمِ الْأَحْزَابِ ﴿٣٠﴾ مِثْلَ دَأْبِ قَوْمِ نُوحٍ وَعَادٍ وَثَمُودَ وَالَّذِينَ مِن بَعْدِهِمْ ۚ وَمَا اللَّـهُ يُرِ‌يدُ ظُلْمًا لِّلْعِبَادِ ﴿٣١﴾ وَيَا قَوْمِ إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ يَوْمَ التَّنَادِ ﴿٣٢﴾ يَوْمَ تُوَلُّونَ مُدْبِرِ‌ينَ مَا لَكُم مِّنَ اللَّـهِ مِنْ عَاصِمٍ ۗ وَمَن يُضْلِلِ اللَّـهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ ﴿٣٣﴾وَلَقَدْ جَاءَكُمْ يُوسُفُ مِن قَبْلُ بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا زِلْتُمْ فِي شَكٍّ مِّمَّا جَاءَكُم بِهِ حَتَّىٰ إِذَا هَلَكَ قُلْتُمْ لَن يَبْعَثَ اللَّـهُ مِن بَعْدِهِ رَ‌سُولًا ۚ كَذَٰلِكَ يُضِلُّ اللَّـهُ مَنْ هُوَ مُسْرِ‌فٌ مُّرْ‌تَابٌ ﴿٣٤﴾ الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللَّـهِ بِغَيْرِ‌ سُلْطَانٍ أَتَاهُمْ كَبُرَ‌ مَقْتًا عِندَ اللَّـهِ وَعِندَ الَّذِينَ آمَنُوا ۚ كَذَٰلِكَ يَطْبَعُ اللَّـهُ عَلَىٰ كُلِّ قَلْبِ مُتَكَبِّرٍ‌ جَبَّارٍ‌ ﴿٣٥﴾} صدق الله العظيم [غافر].

    وكذلك نقتبس من بيان أبو بلال ما يلي:
    وأما فكيف يقول الشيخ المقصود بالذين أذاعوا به هم أهل الحديث أو العلماء عموماً، والله يقول ردوه لهؤلاء العلماء وصدقوني لقد صرح بهذا الشيخ أكثر من مرة للاسف كيف يستقيم هذا مع قوله تعالى "وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ" أي العلماء ؟
    ومن ثمّ يردّ عليه الإمام المهدي وأقول: يا رجل هذه من آيات الكتاب المُحكمات تُخاطب عُلماء الأمَّة. وقال الله تعالى: {وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الأمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ} صدق الله العظيم [النساء:83]؛ أي يستنبط الأحكام الحقِّ التي تثبت الحديث المُختلفين فيه أو تنفيه فهذا لن يدركه إلا الراسخون في علم الكتاب، كما يجد أولو الألباب أنّ الإمام ناصر محمد اليماني حقاً لمن الراسخين في علم الكتاب ولذلك يفصّله تفصيلاً بإذن الله. وجعلني الله حكماً بينكم فيما كنتم فيه تختلفون يا معشر عُلماء الأمَّة، ولكنّك تريد المختلفين قوماً عامّيّين وأولي الأمر هم العلماء! فاتقِ الله، فمن يحكم بين العُلماء؟ أم لا تجدون أنفسكم مُختلفين في كثير من الدين؟ بل ويُكَفِّر بعضكم بعضاً، فلا تقُلْ على الله ما لم تعلم فإنّي لك ناصحٌ أمينٌ، وسبق تفصيل هذه الآيات [81] و [82] من سورة النساء في كثير من بيانات الإمام ناصر محمد اليماني.

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    أخوكم؛ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    _______________


  5. الترتيب #165 الرقم والرابط: 2382 أدوات الاقتباس نسخ النص
    عدوالمسيح الدجال زائر

    افتراضي ن

    صدقت امامي في كل ماقلت

    أقسم بالله ربي وربك ورب العالمين أنك لمن الصادقين وأن الله اصطفاك علينا إمام كريم

    و المهدي المنتظر 00

    فغنى الإمام لايعنرف ببعض الاحاديث لانة تخالف محكم القران فلنايحاسبناالله علية ماادم ان عقولنا

    رات حقاً انة تخالف القران0





  6. الترتيب #166 الرقم والرابط: 2383 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    90

    افتراضي ما أجمل وما أوضح ما أنطقك الله به من علم بيان يا إمامنا المبين

    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على الانبياء والمرسلين من اولهم إلى ختام مسكهم سيدنا ومولانا محمد وآله الطيبين الطاهرين والصحب المخلصين

    والسلام على إمامنا الحبيب الذي علمه ربه البيان فأنطق به اللسان حروفايشع منها النور واضحة للعيان يفهمها العالم والجاهل إلا من غلف قلبه بالران والعياذ بالله- فسلام الله عليك وعلى آبائك وأمهاتك وأسلافك وعلى أنصارك صفوة الله في العالمين

    ويا إمامي المبين ما أجمل بيانك وما أوضح عباراتك يفهمها الكبير والصغير فسبحان من ألهمك البيان على عكس الذين يهرفون بما لا يفقهون فبمجرد قرائة ما تخطه يداهم تبدو الظلمات وأرى اللخبطة في الأفكار وعدم صفاء الفكر ومنهم من يدعي العلم والعلم منه براء ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

    فما أحلمك على الجهلاء وما أصبرك على الذين لا يعلمون - وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين


  7. الترتيب #167 الرقم والرابط: 2384 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    فلله الآخرة والأولى
    المشاركات
    126

    افتراضي يُعرف المجرمون بسيماهم فيُؤخذ بالنواصى والأقدام

    بسم الله الرحمن الذى علم القرآن خلق الإنسان علمه البيان
    بسم الله كاشف الغمة مؤيد نصر الأمة
    ببعث الامام ناصر محمد اليمانى المهدى المنتظر ليُحاج جميع عُلماء الأمة
    بالبيان الحق للذكر فانقشعت الغُمة


    وياسبحان الله فانظروا الى التبيان الحق للقران مابعده بيان
    فنعِم البيان الحق ونعِم أحسن تفسيرا

    فيومئذٍ لايُسأل عن ذنبهِ إنس قبلهم ولاجانَ لأنه يُعرف المجرمون بسيماهم فيؤخذ بالنواصى والأقدام برقيب وعتيد ويُلقياه فى العذاب الشديد.

    والله لإننى من أشد الأنصار فرحا بهذا الحوار لأننى أزداد نورا على نور بالبيان الحق للذكر فى كل محاورة مع الامام المهدى المنتظر

    وصدق ربى الذى قال تعالى فى محكم القران((( وَلَا يَأْتُونَكَ بِمَثَلٍ إِلَّا جِئْنَاكَ بِالْحَقِّ وَأَحْسَنَ تَفْسِيراً﴿33﴾ ))صدق الله العظيم ,

    فهيا فضيلة الدكتور المحترم أحمد هوارى زدنا فى محاوراتك ليزيدنا الله بنور البيان عن طريق الانسان الذى علمهُ ربهُ البيان , وكم أنا سعيد لأنك يادكتور تحاور الامام ناصر محمد اليمانى وتحاول أن تُهيمن عليه بسلطان علمك الذى درسته ودرَستهُ للناس , ولكن إسمح لى أن أبين نقطة هامة ألا وهى أن البيان الذى يأتى من القران يدخل القلب تواً

    بارك الله فيكم أيها الامام ناصر محمد اليمانى

    وجزاكم خيرا د احمد هوارى وصية الامام لنا بان نُحسن الردود عليكم إجلالا للعلم وإحقاقا للحق ,فكم سنقيم العدل فى الأرض ولانفرق بين مؤمن ولاكافر فى الحقوق فالإسلام دين العدل والحقوق محفوظة حتى يستشعر بل حتى يتيقن الغير المؤمن بأن الامام وأنصاره هم أفضل له من غيرهم فيدخلوا فى دين الله أفواجا لما سيرونه من إقامة للعدل وإحقاقا للحق فماذا بعد الحق إلا الضلال.
    قال الله تعالى ((( إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤدُّواْ الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُم بَيْنَ النَّاسِ أَن تَحْكُمُواْ بِالْعَدْلِ إِنَّ اللّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُم بِهِ إِنَّ اللّهَ كَانَ سَمِيعاً بَصِيراً﴿58﴾)))صدق الله العظيم

    فالقرآن الكريم هو حُكم الله بين الناس
    قال الله تعالى (((
    إِنَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِتَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ بِمَا أَرَاكَ اللّهُ وَلاَ تَكُن لِّلْخَآئِنِينَ خَصِيماً﴿105﴾)))صدق الله العظيم


    وسلاما على المرسلين والحمد لله رب العالمين

  8. الترتيب #168 الرقم والرابط: 2388 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية ابو محمد
    ابو محمد غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    2,606

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا (83) "
    صدق الله العظيم

    فالحمد لله الذي بعث المهدي المنتظر في جيلنا ليستنبط لنا الحكم من ايات الذكر فما بعد الحق الا الضلال

    والحمد لله علي فضله العظيم

  9. الترتيب #169 الرقم والرابط: 2390 أدوات الاقتباس نسخ النص
    ابو وهبي غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    62

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على سيد الانبياء والمرسلين وعلى اله وصحبه اجمعين
    فيا ايها العالم احمد هواري بالله عليك ماذا تقول بعد هذا البيان الذي فك لك المعضلات التي كانت اشكال عليك .الى دراسه سهله على العلماء والعامه .
    فماذا تنتظرون من المهدي المنتظر .فهو بالعلم مهيمن ,وبكتاب الله خبير ,وبالناس حليم ,وللعلماء ملجم وقدير .
    فربما تساورك الظنون بانه هيمن عليك بهذه المساله ولربما بغيرها لا يستطيع ؟!!.
    فعلم انه قد ساله علماء من قبلك وهيمن بعلمه الفريد .
    فمن بعد هذا البيان الكل بانتظار النتيجه منك .وسوف يكون الحكم عليك بالحق من بد هذا البيان المنير للامام .فان كنت عالما وصاحب فضيله للعلم سوف تعترف بعلمه الملهم من الله .وان كان الرد منك باساله تعسفيه فالله يهديك .وان كان لديك علم اهدى من هذا فهات ما عندك ولو استعنت بالانس والجن ,اذا كان اهدى نتحداك من غير تعصب ولا تحيز .

    وهكذا افتينا عليك بالحق .
    وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

  10. الترتيب #170 الرقم والرابط: 2420 أدوات الاقتباس نسخ النص
    د.احمد هواري غير متواجد حالياً امام وخطيب مسجد البر والاحسان - طارق- عمان
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    طارق -عمان- الاردن
    المشاركات
    66

    افتراضي يالها من خيبة كبيرة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    يالها من خيبة كبيرة !!!!!!!!
    عندا قتحت البارحة الموقع في منتصف الليل فقرات رد الشيخ الجليل وردود بعض انصاره وكانت الصدمة كبيرة والله مما قرات!!!!!!!!!!
    اخي الشيخ اليماني رعاه الله
    لقد اجبت عن سؤال لم يسأل وجوابك هذا دليل على انك لا تتدبر الكلام ولا العنوان اصلا والحقيقة انك لا تعرف التفريق بين قولنا اختلاف ظاهري واختلاف حقيقي وقولك ايات محكمات وايات متشابهات اقول مجرد هذا يعني ان هنالك تعارض ظاهري فيرد المتشابه الى المحكم وهذا ما نسميه الجمع بينهما فاذا قلنا هذه الاية من المتشابه والاخرى من المحكم فنرد المتشابه الى المحكم ولكن كبف نرده لا بد ان نبين وجه الرد.
    وما اجبت به ما هو الا جمع بين ايتين متعارضتين ظاهرا وقولك نرد المتشابه الى المحكم اقول هذا نوع من انواع الجمع.
    ولكن ما حيلتي مع اناس تنكبوا الطريق ورموا الامة بالغباء والخبل حتى جاء اخي اليماني وصحح لهم.

    سيدي :
    انا لم اقل لك اجب على هذه الايات لم اقل لك اجمع لي بينهما لانني لا اعرف وجه الجمع لقد اجبت عن سؤال لم يسال واعرضت عن بقية البيان الذي حوى تاصيلا لمسالةمنهج الاستدلال والذي انت فيها من التائهين المضطربين وكل ذلك سببه الاعراض عن تاصيل القضايا الشرعية بحجة انك تعلم تاويل القران وانه ما من رجل حاجك في القران الا غلبته فلا والله فان تخبطاتك مشهودة معلومة وقد بينت كثيرا منها ولكن لا حياة لمن تنادي .
    سيدي:
    كان ينبغي عليك ان تتناول بياني جزئية جزئية ولكنك لم تجب على واحدة منها والبيان مليئ بالتساؤلات خصوصا في الاية التي ظلمتها كثيرا وحملتها ما لا تطيق.
    لقد كان بيانك الماضي افضل بكثير من هذا السقيم وقد فرحت بالبيان الماضي لاني شعرت اخيرا انك بدات تفهمني فالذي لا يعلم علم التاصيل يصعب عليه فهم الكلام المدبر الدقيق فاتعبت نفسك واتعبتني معك.
    سيدي:
    اعلم ان جل القضايا التي تكلمت بها انت مسبوق فيها فلماذا توهم اتباعك انها من انفراداتك؟؟
    لقد تعرض لها العلماء السابقون واجابوا عليها ولذلك انا لم استغرب منها لانها مرت معنا في دراستنا .
    فمسالة اعتراضك على بعض اوصاف الدجال ذكرها الامام الخطابي قبل مئآت السنين واجاب عليها ومسالة نفي رؤية الله هي مذهب المعتزلة والاثني عشرية من الشيعة ونفي الشفاعة هي مذهب الخوارج ونفي عذاب القبر مسالة قديمة حتى رد عليهم الامام البيهقي بكتاب كامل سماه "اثبات عذاب القبر" وهي من المسائل التي يروجها حزب التحرير فلماذا ايها الحبيب توهم من حولك انها من انفراداتك.
    وعلى هذا:
    فانا لا استطيع مواصلة النقاش معك وانت بهذا الاسلوب الذي يخلوا من التاصيل بل يقوم على الاوهام الواهية حتى اصبح انصارك او بعض انصارك يردون الحديث بمنهج تعلموه منك فمرة تقولون هذا يخالف القران يا فضيلة الدكتور ومرة تقولون هل تريد كل شيء من القران ومرة تقولون هذا يخالف المنطق ومرة تقولون كيف تقدم العقل والمنطق على كتاب الله فاحترت مع قوم يدعون انهم يتبعون الحق ولكن لا والله لستم اهلا لذالك بل انتم تتبعون المعصوم وهل يعقل ان يتيه المعصوم فردك الاخير لم يرد فيه شيء ومع هذا تبعه انصارك بالصراخ والعويل والتاييد
    وحتى لا يقال:
    انني هربت من الحوار فاني اشهد الله انني ما هربت ولكني اشعر انني اناقش قوما غرتهم الاماني فهذا ليس لي بخلق والله يعلم اني ما صاحبتكم الا بالصدق تمشيا مع القاعدة العظيمة الاصل في الامور الصدق فلم اتهم احدا بكذب ولم ادخل نية احد بعكس ما عاملتموني به تماما.
    حتى لا يقال اني هربت وحرصا مني على صحبتكم الطيبة ساستمر مع حضراتكم واتشرف بذلك ولكن باسلوب اخر وهو انني ساعرض عليكم ما اراه مخالفا للشرع ولك اخي الحبيب ان ترد عليه وبدوري ساقرا الرد ولا اعلق عليه ونترك الحكم لله عز وجل يحكم بيننا واما حكم انصارك فليس بشيء عندي لا تكبرا والله ولكن لان شهادة الخصوم ترد فكيف لخصم متورط باتباع اعمى ان يهتدي سواء السبيل اذا ما اراد الله ذلك سائلا المولى جل جلاله ان يردكم الى الحق وان تكفوا عن الطعن باحاديث النبي ظنا منكم انها تخالف القران او العقل وان تكفوا عن لحوم امة محمد التي خالفتموها واتهمتموها بالغباء وانها لا زالت تطبع مئات الكتب.
    لقد سخرتم من هذا كله فهلا رجعتم الى الصواب والى جماعة المسلمين.
    اخي اليماني:
    لا اشك لحظة واحدة ان امركم هذا سينتهي في القريب العاجل وذلك لانك على غير حق وانه قائم على اساس هار وانه سينهار لا محالة ويستحيل ان تكون المهدي لانك لم تجمع اوصافه ويستحيل ان يكون هذا هو منهج المهدي وستذكرون ما اقول لكم وساذكركم بهذا والمسألة مسألة وقت باذن الله العلي العظيم.
    اخيرا اقول الى حبيبي في الله اخي اليماني ان هذا الكلام الذي تكلمته ليس فيه تنقيص لك فقدرك محفوظ عندي وهو كبير ولكني لا احب ان اجامل في دين الله راجيا التكرم بان تامر انصارك بعدم اخراجي من المنتدى حتى يتسن لنا المتابعة ولكن بالاسلوب الذي اريد .
    اخوكم الصغير

صفحة 17 من 27 الأولىالأولى ... 71516171819 ... الأخيرةالأخيرة

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •