بـــيانــات هـــامّـة وعــــاجــلة

العربية  فارسى  اردو  English  Français  Español  Türk  Deutsh  Italiano  русский  Melayu  Kurdî  Kiswahili

تحذيرٌ إلى كافة المؤمنين بالله ثم ألبسوا إيمانهم بظلمِ الشرك بالله؛ إنّ الشرك لظلمٌ عظيمٌ

Warning to the entire believers in Allah then they cover their belief with wrongdoing of association with Allah; indeed polytheism is a grievous injustice

The Awaited Mahdi is calling to the global peace among the human populations

The fact of Planet-X, the planet of chastisement from the decisive Book as a reminder to the possessors of understanding-minds

A brief word about The Insolent (Antichrist) the Liar Messiah

Donald Trump is an enemy to the original American people, and an enemy to all Muslim and Christian people and their Governments, and an enemy to human populations altogether except the human satans the extremest ones in satan’s party

عــــاجل: تحذيرٌ ونذيرٌ لكافة البشر

تذكيـرٌ من محكم الذّكر لصُنّاع القرار من المسلمين

الإمام المهديّ يعلن غرّة الصيام الشرعيّة لعامكم هذا 1439 بناء على ثبوت هلال رمضان شرعاً

الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يحذّر الذين يخالفون أمر الله ورسوله من غضب الله ومقته وعذابه

سوف تدرك الشمس القمر أكبر وأكبر في هلال رمضان لعامكم هذا 1439 تصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكُبر وآية التصديق للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني

إعلان مفاجأةٌ كبرى إلى كافة البشر لمن شاء منهم أن يتقدّم أو يتأخّر، والأمر لله الواحد القهار

صفحة 8 من 27 الأولىالأولى ... 67891018 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 71 إلى 80 من 269

الموضوع: "الرد على من ادعى انه المهدي"

  1. الترتيب #71 الرقم والرابط: 2112 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    90

    افتراضي مزيدا من البيان لمن كان له قلب أوألقى السمع وهو شهيد

    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على محمد رسول الله وجميع المرسلين وألهم الطيبين الطاهرين وجميع الصالحين في الاولين وفي الأخرين وفي الملاء الأعلى إلى يوم الدين ثم أما ( بعد)

    ياحبيب إنما علمني ربي البيان الحق للقرأن العظيم لأنقذ المسلمون بالذات من فتنة المسيح الدجال وأبين لهم الأحاديث المدسوسة في سنة رسول الله صلى الله عليه واله وسلم بمكر خبيث من قبل شياطين البشر من اليهود فأتبعني أهدك صراط ___________________مُستقيم

    وقد ذكر القران العظيم المهدي المنتظر والمسيح الدجال في موضع واحد معا جاء ذكرهم وفي عدة مواضع متفرقة وقال الله تعالى)

    (ويقولون طاعة فإذا برزوا من عندك بيت طائفة منهم غير التى تقول والله يكتب ما يبيتون فأعرض عنهم وتوكل على الله وكفى بالله وكيلاً. أفلا يتدبرون القرآن ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه إختلافاً كثيراً. وإذا جاءهم أمر من الأمن أو الخوف أذاعوا به ولو ردوه إلى الرسول وإلى أولى الأمر منهم لعلمه الذين يستنبطونه منهم ولولا فضل الله عليكم ورحمته لاتبعتم الشيطان إلا قليلا)
    صدق الله العظيم
    وإليكم التأويل الحق لهذه الأية وليس بالضن إجتهادا مني والضن لا يُغني من الحق شيئا بل
    بنص القرأن العظيم في نفس الموضوع وليس قياسا ولا إجتهادا بل بالبيان الحق من نفس القُرأن
    ولا وحي جديد بل العودة إلى كتاب الله وسنة رسوله الحق وإليكم التأويل الحق بإذن الله بسؤال إفتراضي

    س1 وماهي الطائفة من المؤمنيين الذين يحضرون مجلس رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم
    للإستماع إلى أحاديث الرسول صلى الله عليه وأله وسلم ومن ثم إذا خرجوا من عنده يُبيتون
    غير الذي يقوله عليه الصلاة والسلام

    ج1
    إن تلك الطائفة هم المُنافقون من اليهود من شياطين البشر حضروا إلى محمد رسول الله صلى
    عليه وأله وسلم وشهدوا بين يديه لله بالوحدانية ولمحمد صلى الله عليه وسلم بالرسالة
    وذالك حتى يكونوا من صحابة رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم ظاهر الأمر ويبطنون المكر
    ويريدون أن يكونوا من رواة الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى يستمع إليهم
    بعض المؤمنيين فيروون لهم أحاديث غير الذي قالها محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم
    وذالك ليصدون المؤمنيين عن سبيل الله فيفتنوهم عن طريق الحديث لأنهم علموا بأنهم لن
    يستطيعون أن يفتنوهم عن طرق القرأن الذي وعد الله المؤمنيين بحفظه من التحريف
    وهذه الطائفة هي الطائفة التي ذكرها الله في سورة أخرى فأنزل سورة في شأنهم ومكرهم سورة

    وقال الله تعالى(َإِذَا جَاءكَ الْمُنَافِقُونَ قَالُوا نَشْهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ اللَّهِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُون َاتَّخَذُوا أَيْمَانَهُمْ جُنَّةً فَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّهُمْ سَاء مَا كَانُوا يَعْمَلُون)صدق الله العظيم

    وتلك هي تصديتهم عن الله ورسوله يُبيتون غير الذي يقوله عليه الصلاة والسلام واما بين يديه فيقولون الحق فيعجب رسول الله قولهم وكذالك ليرى صحابته الحق بأنه أعجب رسول الله قولهم
    وذالك حتى يثقون فيهم فيأخذوا عنهم وذالك لأنهم سوف يُبيتون بعد الخروج غير الذي يقوله عليه الصلاة والسلام حتى يصدون المؤمنين عن الحق وخصوصا من بعد موت محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم )

    س2ولاكن الله بين لمحمد رسول الله شأنهم في سورة المُنافقون فلماذا لم يطردهم

    ج2 لم يقوم رسوالله بطردهم وذالك لأن الله أمره أن لا يطردهم وأن يعرض عنهم وإنما ليحذر منهم فقط
    وقالله تعالى( ويقولون طاعة فإذا برزوا من عندك بيت طائفة منهم غير التى تقول والله يكتب ما يبيتون فأعرض عنهم وتوكل على الله وكفى بالله وكيلاً)صدق الله العظيم
    إذا قد أمر الله رسوله بالإعراض عنهم

    س3 ولماذا أمر الله رسوله أن يعرض عنهم فلا يطردهم

    ج3 لقد أمر الله رسوله أن لا يطردهم ليعلم من الذي سوف يُكذب بالبيان الحق للقرأن فيستمسك بحبل الله القرأن العظيم ممن سوف يعرض عنه ويزعم أنه يؤمن به ثم يستمسك
    بأحاديث تُخالف حديث الله جملة وتفصيلا وذالك لأن القُرأن هو المرجع لسنة محمد رسول الله (ص)
    وما كان من السنة ليس من عند الله ورسولة فأن المؤمنيين سوف يجدون بين الاحاديث
    المُفتراه وبين القُرأن إختلافا كثيرا وذالك إذا تدبروا القُرأن المُحكم والواضح والبين وليس المُتشابه
    وقال الله تعالى((( ويقولون طاعة فإذا برزوا من عندك بيت طائفة منهم غير التى تقول والله يكتب ما يبيتون فأعرض عنهم وتوكل على الله وكفى بالله وكيلاً. أفلا يتدبرون القرآن ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه إختلافاً كثيراً.)صدق الله العظيم

    س4 وما هو الأمر من الأمن أو الخوف أذاعوا المؤمنين
    س4 أما أمر الأمن فهو قوله تعالى(ما اتاكم الرسول فخذوة وما نهاكم عنه فانتهو)صدق الله العظيم
    وذالك لأنه من أطاع الله ورسوله فله الأمن في الحياة الدنيا ويأتي يوم القيامة أمن
    وأما قوله أو من الخوف وذالك هو مكر شياطين البشر من اليهود ليضن المُسلمين بأنه أمر عن
    رسول الله صلى الله عليه وسلم )
    وأما المعنى لقوله أذاعوا به ) وذالك إختلاف عُلماء الأمة في شأن الأمر في هذا الحديث فمنهم
    من يقول إنه حق عن رسول الله ومنهم من يُكذب به أنه عن رسول الله ومنهم من يُضعفه أو يطعن في راويه ى ومن ثم يذيع الخلاف بين عُلماء الأمة ولاكنهم إذا ردوه إلى القرأن العظيم فسوف
    يعلم حقيقة هذا الحديث أئمتهم أولي الأمر منهم فيستنبطون لهم الحكم الحق في شأن هذا الحديث فيثبتوه أنه حق من عند الله ورسوله بالبرهان بنص القرأن أو ينفوه فيقدمون البرهان
    بنص القرأن بأنه مُفترى ولم يكن من عند الله ورسوله نظراً لأنهم وجدوابأن بين هذا الحديث المُفترى وبين حديث الله إختلافاً كثيرا ومن هُنى علموا أولي الأمر والذينهم هم أهل الذكر
    بأن هذا الحديث لم يكن من عند الله ورسوله نظراً لإختلافه مع حديث الله ومن أصدق من الله حديثا

    س5 وما معنى قوله في نفس الأية (ولولا فضل الله عليكم ورحمته لأتبعتم الشيطان إلا قليلا

    ج5 ويقصد المُسلمون بأن لولا فضل الله عليكم ورحمته لأتبعتم الشيطان إلا قليلا) وذالك
    بأن اليهود أستطاعوا أن يدسوا أحاديث الباطل في سنة رسول الله صلى
    الله عليه وسلم لتكون ضد المهدي المنتظرفيكذبه المسلمين فيتبعون خصمه الشيطان الرجيم الذي هو
    نفسه المسيح الكذاب وذالك لأن المهدي المُنتظر لم يأتي بكتاب جديد بل البيان الحق للقرأن
    فيبين لهم حديث الحق من الحديث الباطل بمرجعية البيان الحق للقرأن ولذالك أخاطب الناس
    بالقرأن والرجوع إليه ناظرين فيه نظرة التدبر كما أمرهم الله بذالك واليماني المُنتظر الذي هو
    نفسه المهدي المنتظر هو فضل الله عليكم ورحمته والمُنقذ لكم ولولا ه بإذن الله لأتبعتم
    الشيطان (المسيح الكذاب) يامعشر المسلمون إلا قليلا ولذالك يُسمى المهدي المنتظر(المنقذ)
    أي المُنقذ للمسلمين من فتنة الشيطان الرجيم والذي هو نفسه المسيح الكذاب وقد بينا لكم
    لماذا يُسمى المسيح الكذاب وذالك لأنه سوف يقول أنه المسيح عيسى بن مريم ويقول أنه
    الله مُستغلا البعث الأول ومُستغلا عقيدة النصارى حتى يُري الناس بأن المغضوب عليهم والضالين
    على الحق وأن المُسلمين الذين أنكروا ألوهية إبن مريم على الباطل ولذالك قال الله تعالى
    مخاطب المُسلمين وليس غيرهم فقال (ولولا فضل الله عليكم ورحمته لأتبعتم الشيطان إلا قليلا)
    صدق الله العظيم
    أي لأتبعوا المسيح الدجال لولا فضل الله عليهم ورحمته بالمهدي المنتظر والمنقذ

    وأما ذكر المهدي في الموضيع الأخرى في القران العظيم فقد يسيئك ويسيئ من قد صدق بهذا الأمر وقال الله تعالى(
    (يا أيها الذين آمنوا لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم وإن تسألوا عنها حين ينزل القرآن تبد لكم عفا الله عنها والله غفور حليم * قد سألها قوم من قبلكم ثم أصبحوا بها كافرين) المائدة
    ومعنى قوله ( قد سألها قوم من قبلكم ثم أصبحوا بها كافرين) أي منكرين فأرتدوا بعد إيمانهم كافرين نظرا لان عقولهم كبر عليها الموضوع فلم يصدقوا وتبب ذلك في تراجعهم عن إيمانهم ومعنى قوله( وإن تسألوا عنها حين ينزل القرآن تبد لكم عفا الله عنها والله غفور حليم ) أي يسئلون رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم حين ينزل القرأن ما معنى هذه الاية ثم يبديها لهم رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم بالبيان الحق فيبينها لهم تنفيذا لأمر الله (لتبين لناس ما نزل إليهم ) ولاكن الله قد عفى رسوله عن بيان بعض الأيات نظرا لأنهم لا يحيطون بها علما وعلى سبيل المثال قوله تعالى)
    ((وترى الجبال تحسبها جامدة وهي تمر مر السحاب صنع الله الذي أتقن كل شيء )
    فلو سألوا محمد رسول الله حين نزول هذه الاية عن معناها لأبداها لهم بالبيان الحق وقال لهم بأن الأرض تدور حول نفسها فترون القمر والشمس يشرقان من الشرق ويغيبان في الغرب بعكس دوران الارض كما ترون السحاب والقمر فترون القمر متجه شمالا أو جنوبا وكان القمر هو من يتجه شمالا أو جنوبا ولاكن الحقيقة تعلمونها بأنها هي السحاب تمر على وجه القمر فإذا كانت متجهه جنوبا فترون القمر متجه شمالا بعكس إتجاه السحاب وذلك هو معنى قوله تعالى( (وترى الجبال تحسبها جامدة وهي تمر مر السحاب صنع الله الذي أتقن كل شيء ) وليس ذلك يوم القيامة كما يزعم الذين يقولون على الله ما لا يعلمون وسوف ينفي تأويلهم قوله تعالى (صنع الله الذي أتقن كل شيء ) بأن ذلك من صنع الله حدث مُستمر الحركة وما أريد قوله بأن محمد رسول الله لوقام بتأويل هذه الأية إن سؤل عنها حين نزولها لأساءت من قد أمن معه نظرا لأنهم لا يحيطون بعلمها ويحسبون الأرض والجبال جامدة ولا حركة مُستمرة وسوف يرتدوا بعد إيمانهم كافرين تصديق لقوله تعالى( قد سألها قوم من قبلكم ثم أصبحوا بها كافرين) أي منكرين لها وهذه ليست مسألة فقهية بل أية عقائدية )

    وياحبيب والذي نفسي بيده لو أذكر لك المواضع القرانية التي تكلمت عن المهدي المنتظر بأنه قد يستاء من قد أمن بشأني نظرا لشأن العظيم الذي سوف يناله المهدي المنتظر عند ربه ولاكن أكثر المسلمون يجهلون قدره ولا يحيطون بسره وقدره عند ربه ومقامه الرفيع في الدرجة الرفيعة فلا تجبرني على أن افصلها تفصيلا فتكون سبب فتنة من قد أمن فإن أصريت فإلى ذمتك من أفتتن من الذين قد أمنوا بشأني ومهما فصلت لكم فلا ينبغي لي أن اتجاوز العبودية لربي مهما كرمني ربي ورفع مقامي فلا أزال عبد واموت عبد وابعث عبد لله رب العالمين

  2. الترتيب #72 الرقم والرابط: 2113 أدوات الاقتباس نسخ النص
    د.احمد هواري غير متواجد حالياً امام وخطيب مسجد البر والاحسان - طارق- عمان
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    طارق -عمان- الاردن
    المشاركات
    66

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة jomart مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم

    ليس لدي مانع بان يجاوب عني اخي الحبيب رجل من اقصى المدينة او الانصار الاخيار !
    ومازلت ترواغ ولم تجب بعد عن سؤالي بدقة !!
    ليس سؤالك بل سؤال الشيخ اليماني وهو
    ويا حبيبي في الله إن الإمام المهدي يعدك وعداً غير مكذوب على إثبات بعث الإمام المهدي من محكم القرآن العظيم وكذلك خروج المسيح الكذاب من محكم القرآن العظيم وكذلك كوكب العذاب ولكن سبق الشرط عليك مني وهو أن تتخذ القرار النهائي في شأن الرواية التي جاء فيها مُعجزة إحياء ميت بعد قتله وإرجاع الروح إليه من قبل المسيح الكذاب الذي جاء في الرواية انه يقول مايلي))

    (فيقول الدجال: أرأيتم إن قتلت هذا ثم أحييته؛ أتشكون في الأمر؟ فيقولون: لا. فيقتله ثم يحييه،)أنتهى الإقتباس من الرواية فهل يافضيلة الشيخ الكريم هل ترى هذه الرواية حق عن محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فإن كنت تراها حق عن محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فماهو سُلطان علمك الذي استند إليه حتى أوقنت أنها ليست رواية مكذوبة حتى آمنت بها انها حقاً


    واما سؤالك فما الذي تريده بدقة يا من لست بمراوغ

  3. الترتيب #73 الرقم والرابط: 2114 أدوات الاقتباس نسخ النص
    د.احمد هواري غير متواجد حالياً امام وخطيب مسجد البر والاحسان - طارق- عمان
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    طارق -عمان- الاردن
    المشاركات
    66

    افتراضي رجل من اقصى المدينة

    والله يا اخي قراته كاملا واكثر من مرة فلخص لي الحق الذي جعلك تؤمن انه المهدي ارجوك لقد رجوت غيرك كثيرا ولم يفعلوا

  4. الترتيب #74 الرقم والرابط: 2115 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    90

    افتراضي المهدي المنتظر يحاج عُلماء الأمة بالقُرأن العظيم

    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على جميع الأنبياء والمُرسلين والتابعين بإحسان إلى يوم الدين ثم أما (بعد)

    يامعشر عُلماء الأمة هل تريدون كتاب غير القُرأن أجادلكم به فما خطبكم لا تُصدقون بشأني أم
    إنكم تروني أُفسر القُرأن على هواي إجتهادا مني أم إنكم تروني أفسر القرأن بأرقام الأيات كما يفعل
    بعضكم بل حاشا لله أن أفعل ذلك بل أفسر لكم أرقام ذكرها الله بنص القرأن العظيم كمثل قوله الله تعالى

    { ولبثوا في كهفهم ثلاث مائة سنين وازدادوا تسعا قل الله أعلم بما لبثوا له غيب السموات والأرض أبصر به وأسمع ما لهم من دونه من ولي ولا يشرك في حكمه أحدا } صدق الله العظيم

    فإن رأيتموني أخطأت في ثانية في أمد لبثهم فقد جعلت لكم علي سلطان وإن نبأتكم بأمد لبثهم
    في كهفهم منذ دخولهم إلى يوم خروجهم والذي لا يزال علم خروجهم في علم الغيب الذي لا يعلم
    به إلا الله الذي حدد لكم في القران العظيم زمن لبثهم منذ دخولهم إلى يوم خروجهم وعلمكم بأن الشمس
    والقمر بحسبان وعلمتكم وفصلت لكم من القُرأن تفصيلا تصديق لقوله الله تعالى)

    ((ولتعلمو عدد السنين والحساب وكل شيء فصلناه تفصيلا)) صدق الله العظيم

    فباالله عليكم يامعشر عُلماء الأمة ألا تُفكرون كيف أستطاع ناصر اليماني أن يوفق بين سنة شمسية
    لذات الشمس وبين سنة قمرية لذات القمر وبين سنة ارضية لذات الأرض برغم إختلاف طول أيامهن
    الحسابية فقد علمناكم بأن طول يوم الشمس في ذات الشمس أي دورانها حول نفسها لقضاء يومها
    يستغرق ألف يوم أرضي وأما طول يوم القمر فيستغرق كما تعلمون ثلاثون يوم أرضي وأما يوم الأرض
    فيستغرق أربع وعشرون ساعة فهل رأيتموني حسبت يوم السنة الشمسية لذات الشمس بيوم الأرض أو
    حسبت السنة القمرية لذات القمر بيوم الأرض لذلك تطابق الحساب ولاكني علمتكم أنه لا ينبغي أن
    أحسب سنة أي كوكب إلا بيوم الكوكب ذاته ونبأكم الله بأن عدد الشهور في الكتاب إثني عشر شهر
    والشهر ثلاثون يوم ولربما بعضكم يحاجني فيقول نحن لا نعلم كم طول يوم الشمس أي في خلال كم تتم
    دورانها حول نفسها فأقول إنكم تعلمون كم طول يوم القمر في ذاته وأنه ثلاثون يوم بحسب أيام الأرض
    وأنتم تعلمون بأن ذلك ليس إلا يوم قمري واحد وقد علمناكم طول السنة القمرية بأنها 360 يوم بحساب
    يوم القمر في ذاته وإذا حولتم السنة القمرية بحساب أيام الأرض سوف يكون طول السنة القمرية

    360 شهر وإذا حولتم هذه الشهور إلى سنيين سوف يكون ناتجها (ثلاثون عام ) بحساب أيامكم 24 ساعة
    وقد علمناكم بأن ذلك ليس إلا سنة قمرية واحده قدرها بأيام الأرض ثلاثون عام وقد علمكم الله بأن أصحاب
    الكهف لبثوا لنومتهم الأولى( { ولبثوا في كهفهم ثلاث مائة سنين ) وقد علمناكم بأنه يقصد بالسنيين
    القمرية لذات القمر وبحساب يوم القمر في ذاته فكان قدر لبثهم لقضى نومتهم الأولى )

    { ولبثوا في كهفهم ثلاث مائة سنين ) قمرية وبما أن كُل سنة قمرية واحدة تعدل بحساب أيامنا 24ساعة
    ثلاثون سنة بدقة مُتناهية إذا نضرب 30 ×300سنيين =9000 ألاف سنة بحساب أيامنا 24 ساعة
    ومن ثم قال الله تعالى مُخبركم بأمد نومتهم الأخرى والتي لا تزال حتى هذه الاساعة بأنها تسع سنوات
    شمسية وقد علمناكم بأن اليوم الشمسي الواحد مقداره ألف يوم من أيامكم وشهرها كألف شهر
    من شهوركم وسنتها كألف سنة من سنيينكم مما تعدون إذا التسع السنوات مقدارها بحساب يومكم
    24 ساعة سوف تكون تسعة ألا ف سنة بالدقة المُتناهية وما أريد أن أحاجكم به فأقول بالله عليكم كيف
    أستطعت أن أستخرج هذا الحساب المُتساوي لنومتهم الأولى(ثلاث مائة سنين ) فأثبتنا بأنها سنيين قمرية
    بحساب يوم القمر ومن بعد التحويل بحساب أيامكم 24 ساعة صار الناتج تسعة ألاف سنة بدقة متناهية
    فكيف جاء التساوي لنومتهم الأخرى والتي مقدارها تسع سنوات وقد علمناكم بأن تلك سنيين شمسية
    بحساب يوم الشمس في ذاتها ومن بعد التحويل ظهر لنا ناتج التسع السنوات بأنها تسعة ألاف سنة
    بحساب أيامنا أربع وعشرون ساعة فلو أخطاء اليماني المُنتظر في يوم واحد قدره 24 ساعة لما رحمني
    الحساب وصارت ثمانية ألاف وتسعمائة وتسعة وتسعون سنة وثلاثمائة وتسعة وخمسون يوم هذا لو
    أخطأت حتى في يوم واحد لأختل عدد السنيين والحساب لأمدهم الأول وأمدهم الثاني وصرت من الذين
    يدعون المهدية بغير الحق أفلا تعقلون)

    ومن ثم تقولون إنك تدعو إلى الحق وتهدي إلى صراط________________________مُستقيم
    صراط الله العزيز الحميد فبأي حديث بعده تؤمنون وتا الله لا يبقى من القرأن غير رسمه بين أيدكم أم إنكم
    تهذون بما لا تعلمون كالذي يُنعق بما لا يسمع فهل تعلمون ما معنى (الَّذِي يَنْعِقُ بِمَا لا يَسْمَعُ )
    هو الحيوان تنعقه بصوت منك فيولي وهو لا يعلم ما هي الكلمة التي زجرته بها إلا أنه فهم أنك تريد أن تزجره
    فأنزجر بسبب دُعائك وندائك من فمك وقال الله تعالى)

    (﴿ومثل الذين كفروا كمثل الذي ينعق بما لا يسمع الا دعاء ونداء صم بكم عمي فهم لا يعقلون﴾

    وذلك حين يقراء رسول الله عليهم القُرأن فيولون عنه مُدبرين عن التذكرة معرضين )
    ( كأنهم حمر مستنفرة فرت من قسورة ) فيا عجبي من أمركم يامعشر عُلماء الأمة فهل ترون بأنكم
    تفعلون مع مهديكم بالتأويل كما فعل الكافرين يوم التنزيل فكان عليهم غريب وها هو القرأن قد عاد
    غريبا في تأويله على المؤمنيين به فهم عنه مُعرضون إلا من رحم ربي وأقصد العُلماء الذين أطلعوا على أمري فلم يحركون ساكنا أفلا تستجيبون لما يحييكم فهذا حديث الله يا إخواني وليس حديثي بمعنى أني
    أتيكم بالتأويل للقرأن من نفس القُرأن أفلا تعقلون ولسوف أسأل عُلماء الأمة ماهي الأية التي ينتظرون
    أن يظهر الله بها المهدي المنتظر على العالمين في ليلة واحدة ولسوف أجيب على نفسي من كتاب ربي

    وقال الله تعالى(وَإِنْ مِنْ قَرْيَةٍ إِلا نَحْنُ مُهْلِكُوهَا قَبْلَ يَوْمِ الْقِيَامَةِ أَومُعَذِّبُوهَا عذاباً شديداًً كَانَ ذَلِكَ فِي الْكِتَابِ مَسْطُورًا . وَمَا مَنَعَنَا أَنْ نُرْسِلَ بِالآيَاتِ إِلا أَنْ كَذَّبَ بِهَا الأَوَلُونَ وَآتَيْنَا ثَمُودَ النَّاقَةَ مُبْصِرَةً فَظَلَمُوا بِهَا وَمَا نُرْسِلُ بِالآيَاتِ إِلا تَخْوِيفًا )صدق الله العظيم

    وقد يقول الذي يقولون على الله ما لا يعلمون إنما يقصُد القُرى الأولى بأن الله عذبهم قرية قرية وإن من
    قرية إلا خلا فيها نذير ) ويزعم أنه يُفسر القُرأن بالقرأن وهو يخلط بين المواضيع الماضي والأتي
    (ومن ثم نقول مهلا مهلا فتدبر الأية جيدا فسوف تجد بأن العذاب بسبب كفرهم
    بالكتاب الذي بعث الله به مع محمد رسول الله إلى جميع قُرى العالمين إذا الرسول شامل لجميع قُرى
    العالمين إذا العذاب لجميع قُرى العالمين ما بين عذاب وهلاك وقد تقولون حين تأويله كما قال الذين كفروا
    يوم يتنزيله لو بعث الله مع هذا الذي يذكر ألهتكم بسؤ أية حتى نُصدقه وأنتم كذلك تريدون أية حتى تُصدقون بأني حق المهدي ولاكن الله بين لكم عن سبب إمتناعه عن إرسال الأيات وهو بسبب كفر الذين
    من قلبل أمة محمد صلى الله عليه وأله وسلم ولذلك سوف يجعل الأية أية عذاب ويا قوم لست أول من يحذركم من كوكب الحجارة بل حذر منه محمد رسول الله من قبل قومه والعلمين فقالوا)

    (اللَّهُمَّ إِن كَانَ هَـذَا هُوَ الْحَقَّ مِنْ عِندِكَ فَأَمْطِرْ عَلَيْنَا حِجَارَةً مِّنَ السَّمَآءِ أَوِ ائْتِنَا بِعَذَابٍ أَلِيم) ولاكني يامعشر المُسلمون إني أعتبر كفار قريش أعقل منكم فهل تدرون
    لماذا ذلك بأنهم يضنون بأن لو يأتيهم رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم بأية صدقوه بل أقسموا ليصدقوه
    جهد إيمانهم أما أنتم فقد كفرتم بجميع أيات الله في القران العظيم بزعمكم أنه يأتي بها الباطل المسيح
    الدجال فيقول ياسماء أمطري فتمطر ويا أرض أنبتي فتنبت ويعيد الروح إلى الجسد من بعد موتها لو يفعل
    ذلك مع أنه يدعي الربوبية إذا قدم البُرهان لإدعائه الربوبية وأصبح تحدي الله في القران العظيم لا شئ
    بحسب إيمانكم بالباطل وذلك لأن رب العالمين قال في القُرأن العظيم إن أستطاع أولياء الباطل أن يفعلوا
    ذلك فقد صدقهم ربهم الباطل الذين يدعون الناس إليه من دون الله ربهم الحق أم لم تقرؤن هذا التحدي
    في القُرأن العظيم وقال الله تعالى(فَلَوْلَا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ

    وَأَنتُمْ حِينَئِذٍ تَنظُرُونَ

    وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنكُمْ وَلَكِن لَّا تُبْصِرُونَ

    فَلَوْلَا إِن كُنتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ

    تَرْجِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ
    صدق الله العلي العظيم

    إذا أستطاع المسيح الدجال ان يرجع الروح إلى جسدها من بعد موتها فقد صدق وسوف يحاجكم بهذه الأية ولاكنه لا يستطيع أن يفعل من ذلك شيئا وإنما يريد شياطين البشر من اليهود أن يردوكم
    من بعد إيمانكم كافرين )
    إذا ياقوم أبشركم بعذاب يوم عقيم حتى تُصدقون حديث الله وتُسلموا له
    تسليما وتشهدون بأنه لا يستطيع جميع الكفار والشياطين من الجن والأنس أن يأتوا بمثل هذا القرأن
    ولو كان بعضهم لبعض ظهيرا ونصيرا إذا يامعشر المُسلمين قد كفرتم بحقائق أيات هذا القُرأن العظيم
    ولم أرى قرية الأن سوف تنجو من عذاب الله حتى قرية المهدي المنتظر ولاكن العذاب بين الهلاك بالموت
    وبين عذاب شديد يبيض منه الشعر وتا الله بأني أعلم علم اليقين بأنه لا يوجد أحد موقن بأمري فيعلم
    علم اليقين بأني حق المهدي المنتظر غير أمرأة في العالمين ورُجل وأعظمهم إيمان بأمري يظن فيني خيرا
    بأني قد أكون المهدي المنتظر ولو يتقدم أحد فيفتح له القرأن فيقول حط يدك في وسط القرأن ثم أقسم
    بالله على كتاب الله الذي خلق السبع الشداد وثبت الأرض بالأوتاد وأهلك ثمود وعاد وأغرق الفراعنة الشداد
    بأن ناصر اليماني هو حق المهدي المنتظر لما فعل الذين يظُنون بانهم صدقوني غير رجُل وأمرأة في العالمين
    وأعلمُ بأحدهم ولم أعلم بالأخر بعد)

    وأحيط عُلماء الفلك بحجم كوكب العذاب إنهُ الطامة الكُبرى فهو أكبر كوكب في حجمه بين جميع الكواكب
    والعجيب أنه يبعث حرارة وكأنهُ الشمس وحين يشرق من الشمال الأرضي تشعرون بحرارته في وجوهكم
    كما تشعرون بحرارة الشمس في وجوهكم حين شروقها في الصيف وأما بالنسبة لطول يومه فأجده
    في القُرأن (خمسة وعشرون سنة ) وبما أني أخبرتكم بطول يومه فعندها سوف تعلمون بطول شهره وسنته
    وسوف تجدون سنته (تسعة ألاف سنة ) مما تعدون بحسب أيامكم 24 ساعه
    وقد يود أحدكم أن يسألني كيف علمت بأن طول يومه
    خمسه وعشرون عام مما نعده نحن فنقول لهُ ألم يقول الله لكم بأنه أنزل القُرأن في ليلة واحدة فقد جعل
    الله سر هذه اليلة هي ليلة من ليالي كوكب العذاب لمن كذب بهذا القرأن العظيم فجعل فيها سر الحدث
    بالشر لمن كذب الحديث وبشرى للمُصدقين فينجيهم الله برحمته من عذاب يوم عقيم فهي مُباركة على
    قوم وشر على الأخرين الكافرين ويا إبن عُمر المُكرم إن شئت أن تضع خطابا فألتزم بالبرهان والسُلطان
    من القُرأن كمثل ذكرك لذات ربك وتحديد المكان الذي أرتفع منه إلى سدرة المُنتهى ولاكن سدرة المُنتهى لا شرقية ولا غربية بل هي أعظم
    حجما من السماوات والأرض بل هي أعظم حجم من الجنة التي عرضها كعرض السماوات والأرض
    فإذا كان بيت إبن عُمر بجانب الجبل وأريد أن أوصف لسائل عن دار إبن عمر فهل أقول إن الجبل عند بيت
    إبن عمر أم أن العنوان الصحيح أن أقول بيت إبن عُمر عند الجبل وذلك لأن أكبرهما حجم نجعله علامة
    إستدلالية للأصغر منه والجبل بالتأكيد أكبر حجم من بيت إبن عُمر لذلك سوف يكون علامة بارزة للوصول

    لدار إبن عُمر وقال الله تعالى( سدرة المنتهى عندها جنة المأوى )صدق الله العظيم

    إذا سدرة المُنتهى اكبر حجم من الجنة التي عرضها كعرض السماوات والأرض ومن كان ورائها أكبر
    حجم يبن عمر إنه العلي الكبير ومادونها الخلائق وما بعدها الخالق إذ يغشى السدرة ما يغشى من نوره
    سُبحانه نور على نور يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور ويد قُدرته كُن فيكون ولا تسعه أرضه ولا سماواته
    يبن عُمرولاكنهاتسعه قلوب عباده المؤمنيين بالإيمان المُطلق بمدى قدرته ولم يتنزل فيها بذاته سُبحانه وتعالى علوا كبيرا)
    وسلام الله على إبن عُمر واهل بيته أجمعين)
    وسلام على عبدربه الذي لا يزال باحث عن الحقيقة
    وسلام الله على هاني محمد وجميع الأنصار المُكرمين السلام علينا وعلى جميع عباد الله الصالحين
    وسلام على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين )

    حبيب السابقين الأخيار الإمام (ناصر محمد اليماني)

  5. الترتيب #75 الرقم والرابط: 2116 أدوات الاقتباس نسخ النص
    جومارت غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    1,827

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.احمد هواري مشاهدة المشاركة
    ليس سؤالك بل سؤال الشيخ اليماني وهو
    ويا حبيبي في الله إن الإمام المهدي يعدك وعداً غير مكذوب على إثبات بعث الإمام المهدي من محكم القرآن العظيم وكذلك خروج المسيح الكذاب من محكم القرآن العظيم وكذلك كوكب العذاب ولكن سبق الشرط عليك مني وهو أن تتخذ القرار النهائي في شأن الرواية التي جاء فيها مُعجزة إحياء ميت بعد قتله وإرجاع الروح إليه من قبل المسيح الكذاب الذي جاء في الرواية انه يقول مايلي))

    (فيقول الدجال: أرأيتم إن قتلت هذا ثم أحييته؛ أتشكون في الأمر؟ فيقولون: لا. فيقتله ثم يحييه،)أنتهى الإقتباس من الرواية فهل يافضيلة الشيخ الكريم هل ترى هذه الرواية حق عن محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فإن كنت تراها حق عن محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فماهو سُلطان علمك الذي استند إليه حتى أوقنت أنها ليست رواية مكذوبة حتى آمنت بها انها حقاً


    واما سؤالك فما الذي تريده بدقة يا من لست بمراوغ
    السلام عليكم

    سؤالي كان دقيق ولكن
    ساكبر الخط حتى تقرأ بوضوح

    ماهو الإثبات لبني إسرائيل حتى يتأكدوا أن طالوت عليه السلام هو إمامهم ؟

  6. الترتيب #76 الرقم والرابط: 2118 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    90

    افتراضي قل لي أنت أولا

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.احمد هواري مشاهدة المشاركة
    والله يا اخي قراته كاملا واكثر من مرة فلخص لي الحق الذي جعلك تؤمن انه المهدي ارجوك لقد رجوت غيرك كثيرا ولم يفعلوا
    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين سيدنا ومولانا محمد وآله وصحبه وسلم كثيرا

    إليك الجواب المختصر إن كنت تريد الحق :

    أنه الخبير بالرحمن وصاحب علم الكتاب / لأنه أخبرنا بأمور لا يحق أن يخبر بها إلا من علمه ربه علم البيان للقرآن العظيم حبل الله المتين ، فهل يكفيك ذلك؟


    وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

  7. الترتيب #77 الرقم والرابط: 2122 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    90

    افتراضي بيان من لامام ناصر محمد اليماني يفضح المسيح الكذاب

    بسم الله الرحمن الرحيم

    قال الله تعالى (لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ }الشورى11

    سبحان الله عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

    بيان من لامام ناصر محمد اليماني يفضح المسيح الكذاب


    ________________________________________

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين وآله التوابين المُتطهرين والتابعين للحق إلى يوم الدين )

    أخي الخولاني السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبالنسبة للعمر فأتممت الأربعين عاما" ليلة الجمعة غرة رمضان 1430 للهجرة وبالنسبة لقيام دولة الإمام المهدي المنتظر فلا نزال نحاجهم فندعوهم للاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم فإن استجابوا حكمنا بين عُلماء الأمة في جميع ما كانوا فيه يختلفون حصرياً من القرآن العظيم وإذا استمر الإعراض من المُسلمين والناس أجمعين عن دعوة الناس إلى اتباع ذكر الله للعالمين فسوف يأتي الفتح المُبين فيظهر الله عبده وخليفته المهدي المنتظر في ليلة واحدة وهم صاغرون ، و ذلك يوم الفتح تصديقاً لقول الله تعالى (( وَيَقُولُونَ مَتَى هَذَا الْفَتْحُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ{28} قُلْ يَوْمَ الْفَتْحِ لَا يَنفَعُ الَّذِينَ كَفَرُوا إِيمَانُهُمْ وَلَا هُمْ يُنظَرُونَ{29} فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَانتَظِرْ إِنَّهُم مُّنتَظِرُونَ{30} صدق الله العظيم

    وتلك ليلة ينصر الله فيها المهدي المنتظر فيظهره الله على كافة البشر في ليلة وهم صاغرون فكم يأسفني إذا أعرضوا عن الدعوة إلى اتباع القرآن العظيم حتى يظهرني الله في ليلة على المُسلمين المُعرضين والناس أجمعين المعرضين عن القرآن العظيم ذكرا" للعالمين لمن شاء منهم أن يستقيم و لربما الخولاني يود أن يسأل فيقول : وهل آية العذاب سوف تشمل حتى قرى المُسلمين ؟ فأفتنا من القرآن العظيم .. ثم نرد عليه ونقول قال الله تعالى))
    ((وَإِن مَّن قَرْيَةٍ إِلاَّ نَحْنُ مُهْلِكُوهَا قَبْلَ يَوْمِ الْقِيَامَةِ أَوْ مُعَذِّبُوهَا عَذَابًا شَدِيدًا كَانَ ذَلِك فِي الْكِتَابِ مَسْطُورًا وَمَا مَنَعَنَا أَن نُّرْسِلَ بِالآيَاتِ إِلاَّ أَن كَذَّبَ بِهَا الأَوَّلُونَ وَآتَيْنَا ثَمُودَ النَّاقَةَ مُبْصِرَةً فَظَلَمُواْ بِهَا وَمَا نُرْسِلُ بِالآيَاتِ إِلاَّ تَخْوِيفًا)صدق الله العظيم . ولربما الخولاني يقول : وبماذا سوف يعذبهم الله إن أعرضوا عن الدعوة إلى الاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم ؟ ثم يرد عليه المهدي المنتظر و أقول قال الله تعالى)

    ((خُلِقَ الإِنسَانُ مِنْ عَجَلٍ سَأُرِيكُمْ آيَاتِي فَلا تَسْتَعْجِلُونِ * وَيَقُولُونَ مَتَى هَذَا الْوَعْدُ إِنْ كُنتُمْ صَادِقِينَ * لَوْ يَعْلَمُ الَّذِينَ كَفَرُوا حِينَ لا يَكُفُّونَ عَنْ وُجُوهِهِمُ النَّارَ وَلا عَنْ ظُهُورِهِمْ وَلا هُمْ يُنْصَرُونَ * بَلْ تَأْتِيهِمْ بَغْتَةً فَتَبْهَتُهُمْ فَلا يَسْتَطِيعُونَ رَدَّهَا وَلا هُمْ يُنظَرُونَ)صدق الله العظيم

    فركز على القول الحق يا خولاني ((لَوْ يَعْلَمُ الَّذِينَ كَفَرُوا حِينَ لا يَكُفُّونَ عَنْ وُجُوهِهِمُ النَّارَ وَلا عَنْ ظُهُورِهِمْ وَلا هُمْ يُنْصَرُونَ * بَلْ تَأْتِيهِمْ بَغْتَةً فَتَبْهَتُهُمْ فَلا يَسْتَطِيعُونَ رَدَّهَا وَلا هُمْ يُنظَرُونَ)صدق الله العظيم

    ثم يستفتي الخولاني مرة أخرى فيقول : وهل كوكب سقر هذا يظهر للبشر قبل قيام الساعة ؟ ثم يرد عليه المهدي المنتظر وأقول إن كوكب سقر مروره الأخير في عصر المهدي المنتظر بقدر مقدور في الكتاب المسطور في عصر الحوار من قبل الظهور بعد تكرار الإدراك للشمس والقمر قبل أن يسبق الليل النهار بسبب مرور كوكب النار تصديقا" لقول الله تعالى :

    (( وَمَا جَعَلْنَا أَصْحَابَ النَّارِ إِلا مَلائِكَةً وَمَا جَعَلْنَا عِدَّتَهُمْ إِلا فِتْنَةً لِلَّذِينَ كَفَرُوا لِيَسْتَيْقِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَيَزْدَادَ الَّذِينَ آمَنُوا إِيمَانًا وَلا يَرْتَابَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَالْمُؤْمِنُونَ وَلِيَقُولَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ وَالْكَافِرُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلا كَذَلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي مَنْ يَشَاءُ وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلا هُوَ وَمَا هِيَ إِلا ذِكْرَى لِلْبَشَرِ (31) كَلا وَالْقَمَرِ (32) وَاللَّيْلِ إِذْ أَدْبَرَ (33) وَالصُّبْحِ إِذَا أَسْفَرَ (34) إِنَّهَا لإٍحْدَى الْكُبَرِ (35) نَذِيراً لِلْبَشَرِ (36) لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَتَقَدَّمَ أَوْ يَتَأَخَّرَ (37)صدق الله العظيم
    وهو ذاته الفتح المبين تصديقا" لقول الله تعالى((وَيَقُولُونَ مَتَى هَذَا الْفَتْحُ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (28) قُلْ يَوْمَ الْفَتْحِ لَا يَنْفَعُ الَّذِينَ كَفَرُوا إِيمَانُهُمْ وَلَا هُمْ يُنْظَرُونَ (29) فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَانْتَظِرْ إِنَّهُمْ مُنْتَظِرُونَ (30)صدق الله العظيم
    ملحق #1 25/12/2009 12:57:33 ص
    وهذا لإن أعرضوا عن الدعوة إلى اتباع القرآن العظيم ليعيدهم المهدي المنتظر على منهاج النبوة الأولى ، و صار لي خمس سنوات وأنا أدعو علماء الأمة ومفتيي الديار الإسلامية إلى الاحتكام إلى القرآن العظيم وقالوا : حسبنا كُتيباتنا عن سلفنا الصالح ..!! وهي كُتيبات جاء فيها الكثير من عند غير الله بل من عند الشيطان الرجيم إبليس ليصدهم عن القرآن العظيم فاتبعوه وضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا" وقد تم تبليغ كافة مُفتيي الديار الإسلامية وكثيرا" من علماء الأمة و قد زار موقعنا منهم كثيرون ولكنهم للأسف لم يكذبوا ولم يوقنوا فلا يزالون في ريبهم يترددون حتى يروا العذاب الأليم فكن من الشاهدين يا خولاني لأن أجابوا دعوة الاحتكام إلى القرآن فغلبوني من القرآن فقد أصبح ناصر محمد اليماني لمن الكاذبين وإن هيمنت عليهم بالحجة الحق فلكُل دعوى برهان .. وما أمرتهم أن يصدقوني حتى يجدوا أني المُهيمن عليهم بسلطان العلم من محكم القرآن ولكن للأسف إن كثيراً من علماء المُسلمين لو آتيه بألف آية مُحكمة واضحة بينة لنفيِّ حديثٍ مرويٍ عن السلف لاستمسك بالحديث وترك الألف آية البرهان من محكم القرآن ، وقال لا يعلم تأويله إلا الله برغم أني لا أحاجهم بالمُتشابه بل بالآيات المُحكمات البينات هُن أم الكتاب ولا أحاجهم بالمُتشابهات اللاتي لا تزلن بحاجة للتأويل ، ولكن للأسف إنه لم يبقَ من القرآن إلا رسمه بين يدي المُسلمين وهم عنه معرضين وإنما يجعلوه للغنة والقلقلة ومخارج الحروف والتجويد وهذا ما يرونه حقا" عليهم تجاه كتاب الله وأما الأخذ به فلا وألف لا !! بل هم بما وجدوا عليه آباءهم فهم على آثارهم يهرعون برغم أنني لا أنكر سنة محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الحق ، وإنما أنكر منها ما خالف لمحكم القرآن العظيم ، ألا والله يا خولاني أن الإمام ناصر محمد اليماني لا يكذب إلا بما خالف لمحكم كتاب الله لأني اعلم أن الحديث المخالف لكتاب الله في السنة النبوية قد جاء من عند غير الله ورسوله بل من عند الطاغوت الشيطان الرجيم ألا والله يا خولاني لا يستجيب لدعوة الحق إلا من فكر من جديد بالعقل الذي ميز الله به الإنسان عن الحيوان وأضرب لك على ذلك مثلا" ( قام رسول الله صلى الله عليه وسلم في الناس فأثنى على الله بما هو أهله ثم ذكر الدجال فقال إني لأنذركموه وما من نبي إلا وقد أنذره قومه ولكني سأقول لكم فيه قولا" لم يقله نبي لقومه ، إنه أعور وإن الله ليس بأعور ) ويا سُبحان الله يا خولاني إن كنت من أولي الألباب فحكّم عقلك وسله يجيبك وسوف يقول لك أن هذا الحديث كذبُ ، إنما يريدون أن يعتقد المُسلمون أن الله إنسان وإنما الفرق بين الله والمسيح الدجال أن المسيح الدجال أعور والله ليس بأعور !! ويا سبحان العظيم وتعالى علواً كبيراً وقال الله تعالى)

    (فَاطِرُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ جَعَلَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا وَمِنَ الأَنْعَامِ أَزْوَاجًا يَذْرَؤُكُمْ فِيهِ لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ )صدق الله العظيم
    ولكنهم يعلمون أن المسيح الدجال ليس بأعور وليس مكتوب على جبينه كافر وبهذا يفتتن المُسلمون بالدجال الذي سوف يظهر لهم فيدعي الربوبية وهو الشيطان بذاته سبق تفصيل فتنته لقوم يعقلون )
    ثم نأتي لفتن أخرى حسب زعمهم أن يأمر السماء أن تمطر فتمطر ويأمر الأرض أن تنبت فتنبت وهي روايات موضوعة مُفتراة وكذلك قالوا في إحدى الروايات أنهُ ينشر رجل بالمنشار فيشطره إلى نصفين ثم يمر بين الفلقتين ثم يحييه فيعيد إليه روحه بإذن الله .. !! ويا سُبحان الله العظيم كيف يتحدى الله الباطل في محكم القرآن العظيم أن يعيدوا روح ميت إلى جسدها ثم يكسر الله تحديه بنفسه فيؤيد الباطل المسيح الدجال بمعجزة الإحياء سُبحانه وتعالى علوا" كبيرا" وقال الله تعالى مُتحدٍ للباطل وأهله جميعاً))

    ( فَلَا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ (76) وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَّوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ (77) إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ (78) فِي كِتَابٍ مَّكْنُونٍ (79) لَّا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ (80) تَنزِيلٌ مِّن رَّبِّ الْعَالَمِينَ (81) أَفَبِهَذَا الْحَدِيثِ أَنتُم مُّدْهِنُونَ (82) وَتَجْعَلُونَ رِزْقَكُمْ أَنَّكُمْ تُكَذِّبُونَ (83) فَلَوْلَا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ (84) وَأَنتُمْ حِينَئِذٍ تَنظُرُونَ (85) وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنكُمْ وَلَكِن لَّا تُبْصِرُونَ (86) فَلَوْلَا إِن كُنتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ (87) تَرْجِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (88)صدق الله العظيم

    فانظر التحدي المحكم في محكم الكتاب للباطل وأهله جميعاً )

    (( فَلَوْلَا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ (84) وَأَنتُمْ حِينَئِذٍ تَنظُرُونَ (85) وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنكُمْ وَلَكِن لَّا تُبْصِرُونَ (86) فَلَوْلَا إِن كُنتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ (87) تَرْجِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (88)صدق الله العظيم

    أليست هذه الآية محكمة وتحدي واضح للباطل وأهله جميعاً ))

    ((فَلَوْلَا إِن كُنتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ (87) تَرْجِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (88)صدق الله العظيم

    بمعنى إن كنتم صادقين في دعوتكم لغير الله فما دونه باطل ولكن إن كنتم صادقين في عبادتكم لغير الله )

    (فَلَوْلَا إِن كُنتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ (87) تَرْجِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (88)صدق الله العظيم

    حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل فبئس العقيدة الباطل المُخالفة لمحكم كتاب الله القرآن العظيم الذي اتخذوه مهجوراً ويا أمة الإسلام عليكم بالعقل ويا عُلماء أمة الإسلام والله الذي لا إله غيره أن الله لم يأمركم بالإتباع الأعمى لأي داعية من العالمين مهما كان ومهما تكن ثقتكم فيه فلا وألف لا بل أمركم الله باستخدام عقولكم من قبل الإتباع وقال الله تعالى))

    ({وَلاَ تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولـئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً } صدق الله العظيم

    ولكن الذين يتبعون الإتباع الأعمى دون أن يستخدموا عقولهم التي أنعم بها على الإنسان فحتماً سوف يقولون)) :

    (( وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ ))صدق الله العظيم

    ألا والله لو ترجعوا بيانات ناصر محمد اليماني وأحكامه من القرآن العظيم إلى عقولكم فإنكم سوف تجدونها تُسلم تسليماً للحق لأنه يوافق العقل والمنطق إن كنتم تعقلون وبيني وبين كافة المُسلمين واليهود والنصارى والناس أجمعين هو الدعوة إلى الاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم فإن أجابوا دعوة الاحتكام إلى كتاب الله فقد اهتدوا إلى صراط ٍ مستقيم ونجّاهم الله من العذاب الأليم وإن أعرضوا فسوف أرتقب كما أمِرت في القرآن العظيم ))
    ({‏فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُّبِينٍ، يَغْشَى النَّاسَ هَذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ، رَبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ،)صدق الله العظيم
    والحُكم لله وهو أسرع الحاسبين ونحن الآن في توالي عام 1430 و اقترب الوعد الحق وهم عن الحق مُعرضون
    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين

    أخوك الإمام ناصر محمد اليماني

  8. الترتيب #78 الرقم والرابط: 2124 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    255

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.احمد هواري مشاهدة المشاركة
    نفس الجواب فضيلة الشيخ اليماني كل هذا تم بامر الله اماته باذن الله ثم احياه باذن الله والناس ينظرون ولكن الفتنة هي ان بعض الناس مع تحذير النبي الشديد بان الدجال سيصنع كذا وكذا وانه مكتوب بين عينيه كافر وانه اعور سيتبعونه لهول مارأوا من احياء واماتة وانزال للمطروووو
    فينبغي ان نقر ما جاء في القران ان الاحياء والاماتة تجري على بعض يد البشر في حالة واحدة فقط وهو باذن الله وهذا حصل لعيسى عليه السلام بنص القران المحكم فهذا اصل نعتبره شرعا نتفق عليه ثم نبحث في القضايا الاخري والتي اثبتها في البحث
    جمعني واياك في جنات النعيم
    بسم الله الرحمن الرحيم

    فضيلة الدكتور احمد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اخي الكريم ما تعلمناه من بيان القران العظيم ان الله يستحيل ان يؤيد معجزاته للباطل بمعنى ان الله لا يعطي اذنه للباطل ابدا

    فالله سبحانه يستطيع ان يفعل كل شيئ باذنه كما كان المسيح عيسى بن مريم عليه السلام يحيى الموتى باذن الله ويخلق من الطين كهيئة الطير وينفخ فيه فيكون طيرا باذن الله

    ولكن هذه معجزات من الله تعالى لاولياءه الصالحين من الانبياء والمرسلين حصريا
    ويجعلها الله ايه للتصديق للحق وهذه سنن المعجزات في القران


    فكيف لله ان يجعل المعجزه للباطل ايها الشيخ الفضيل اذا كان ردك هي ان تكون لكي يفتن الله الناس فالله سبحانه وتعالى لا يريد للناس الظلال حتى يؤيد معجزاته للباطل ولو كان كذلك لما استطاع ابرهيم الخليل عليه السلام ان يحاجج عدوه النمرود

    اردت ان اوضح هذه النقطه يا اخونا الكريم مما تعلمناه من بيان الامام للقران الكريم وهذا هو الرابط الذي عرفنا منه ان المسيح الكذاب ابليس الشيطان الرجيم عدونا اللدود


    http://www.the-greatnews.com/showthread.php?p=205

  9. الترتيب #79 الرقم والرابط: 2125 أدوات الاقتباس نسخ النص

    افتراضي رد المهدي المنتظر إلى الدكتور


    الإمام ناصر محمد اليماني
    26 - 05 - 1431 هـ
    10 - 05 - 2010 مـ
    10: 04 مساءً
    ــــــــــــــــــــ



    رد المهديّ المنتظَر إلى الدكتور ..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.احمد هواري مشاهدة المشاركة
    نفس الجواب فضيلة الشيخ اليماني كل هذا تم بامر الله اماته باذن الله ثم احياه باذن الله والناس ينظرون ولكن الفتنة هي ان بعض الناس مع تحذير النبي الشديد بان الدجال سيصنع كذا وكذا وانه مكتوب بين عينيه كافر وانه اعور سيتبعونه لهول مارأوا من احياء واماتة وانزال للمطروووو
    فينبغي ان نقر ما جاء في القران ان الاحياء والاماتة تجري على بعض يد البشر في حالة واحدة فقط وهو باذن الله وهذا حصل لعيسى عليه السلام بنص القران المحكم فهذا اصل نعتبره شرعا نتفق عليه ثم نبحث في القضايا الاخري والتي اثبتها في البحث
    جمعني واياك في جنات النعيم


    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين..
    ويا أيها الدكتور تذكّر وتفكّر وقرِّر من بعد التفكير بالعقل والمنطق، فانظر لردك علينا بما يلي:
    (كل هذا تم بأمر الله أماته بإذن الله ثم أحياه بإذن الله والناس ينظرون)
    إذاً، يا فضيلة الشيخ المُحترم فقد صدق المسيح الكذاب حسب عقيدتكم وأقام الحجّة على الله ربّ العالمين سُبحانه وتعالى علوَّاً كبيراً! كون الله تحدى الباطل وأولياءه في تلك المسألة وجعل الله تحديه في مُحكم القرآن العظيم:
    {قُلْ جَاءَ الحقّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ} [سبأ:49].
    {فَلَوْلَا إِن كُنتُمْ غَيْرَ‌ مَدِينِينَ ﴿٨٦﴾ تَرْ‌جِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿٨٧﴾} صدق الله العظيم [الواقعة].

    فانظر لقول الله تعالى
    {إِنْ كُنتُمْ صَادِقِينَ}، وحسب عقيدتكم أنَّ الباطلَ المسيحَ الكذاب أرجع الروح إلى الجسد فأحياه من بعد موته! إذاً لأقام الحجّة فأصبح هو الحقّ والله هو الباطل سُبحانه وتعالى علواً كبيراً! لأن ذلك مُخالف لفتوى الله في محكم كتابه بحسب: {قُلْ جَاءَ الحقّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ} [سبأ:49].

    {فَلَوْلَا إِن كُنتُمْ غَيْرَ‌ مَدِينِينَ ﴿٨٦﴾ تَرْ‌جِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿٨٧﴾} صدق الله العظيم [الواقعة].

    وقال الله تعالى:
    {أَفَمَن يَعْلَمُ أَنَّمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَبِّكَ الحقّ كَمَنْ هُوَ أَعْمَى إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُواْ الأَلْبَابِ} صدق الله العظيم [الرعد:19].

    فكيف أنَّ الله يُفتينا في مُحكم كتابه أنّ الباطل لن يستطيع أن يبدأ الخلق ولن يستطيع أن يعيده؟ تصديقاً لقول الله تعالى:
    {قُلْ جَاءَ الحقّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ}، ومن ثم تحدّى الله الباطل وأولياءه أن يقيموا الحجّة على دعوتهم للباطل من دونه فيأتون بالبرهان على الواقع الحقيقي، وقال الله تعالى لئن استطاعوا فقد صدقوا في دعوتهم إلى الباطل من دونه، وقال الله تعالى مُتحدياً: {فَلَوْلَا إِن كُنتُمْ غَيْرَ‌ مَدِينِينَ ﴿٨٦﴾ تَرْ‌جِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿٨٧﴾} صدق الله العظيم. وتصديقاً لقول الله تعالى: {إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُواْ الأَلْبَابِ} صدق الله العظيم. فهل من المعقول أن يُناقض الله تحديه للباطل وأوليائِه ومن ثم يؤيّدهم بمُعجزات التصديق لدعوتهم إلى الباطل من دونه؟ ألا والله إنّ عقل الدكتور لو تفكّر لأنكر أن يفعل الله ذلك سُبحانه وتعالى علواً كبيراً! وأما حجّتك التي أتيتنا بها وقلت ما يلي:
    (فينبغي أن نقرّ ما جاء في القرآن أنّ الإحياء والاماتة تجري على بعض يد البشر في حالة واحدة فقط وهو باذن الله وهذا حصل لعيسى عليه السلام بنص القران المحكم فهذا اصل نعتبره شرعا نتفق عليه ثم نبحث في القضايا الاخرى والتي اثبتها في البحث)

    ومن ثمّ يردّ عليك الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني وأقول: وكيف تستوي الظُلمات والنور، فهل يستويان مثلاً دعوة المسيح عيسى ابن مريم رسول الله ربّ العالمين ودعوة المسيح الكذاب؟ وذلك لأنّ المسيح عيسى ابن مريم يدعو الناس إلى عبادة الله وحده لا شريك له. وقال الله تعالى:
    {وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ} صدق الله العظيم [المائدة:72].

    وبما أنّ المسيح عيسى ابن مريم صلّى الله عليه وآله وسلّم يدعو إلى الحقّ ويقول:
    {اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ} صدق الله العظيم، ولذلك أيَّده بالسُلطان المُبين من ربِّه تصديقاً لدعوة الحقّ الذي يدعو إليها رسول الله المسيح عيسى ابن مريم، وإنّما السُلطان من الرحمن يأتي تصديقاً لدعوة الحقّ، فانظر للحوار بين نبيّ الله موسى عليه الصلاة والسلام وفرعون. وقال الله تعالى: {تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ الْمُبِينِ ﴿٢﴾ لَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ أَلَّا يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ ﴿٣﴾ إِن نَّشَأْ نُنَزِّلْ عَلَيْهِم مِّنَ السَّمَاءِ آيَةً فَظَلَّتْ أَعْنَاقُهُمْ لَهَا خَاضِعِينَ ﴿٤﴾ وَمَا يَأْتِيهِم مِّن ذِكْرٍ‌ مِّنَ الرَّ‌حْمَـٰنِ مُحْدَثٍ إِلَّا كَانُوا عَنْهُ مُعْرِ‌ضِينَ ﴿٥﴾ فَقَدْ كَذَّبُوا فَسَيَأْتِيهِمْ أَنبَاءُ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٦﴾ أَوَلَمْ يَرَ‌وْا إِلَى الْأَرْ‌ضِ كَمْ أَنبَتْنَا فِيهَا مِن كُلِّ زَوْجٍ كَرِ‌يمٍ ﴿٧﴾ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً ۖ وَمَا كَانَ أَكْثَرُ‌هُم مُّؤْمِنِينَ ﴿٨﴾ وَإِنَّ رَ‌بَّكَ لَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّ‌حِيمُ ﴿٩﴾ وَإِذْ نَادَىٰ رَ‌بُّكَ مُوسَىٰ أَنِ ائْتِ الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ ﴿١٠﴾ قَوْمَ فِرْ‌عَوْنَ ۚ أَلَا يَتَّقُونَ ﴿١١﴾ قَالَ رَ‌بِّ إِنِّي أَخَافُ أَن يُكَذِّبُونِ ﴿١٢﴾ وَيَضِيقُ صَدْرِ‌ي وَلَا يَنطَلِقُ لِسَانِي فَأَرْ‌سِلْ إِلَىٰ هَارُ‌ونَ ﴿١٣﴾ وَلَهُمْ عَلَيَّ ذَنبٌ فَأَخَافُ أَن يَقْتُلُونِ ﴿١٤﴾ قَالَ كَلَّا ۖ فَاذْهَبَا بِآيَاتِنَا ۖ إِنَّا مَعَكُم مُّسْتَمِعُونَ ﴿١٥﴾ فَأْتِيَا فِرْ‌عَوْنَ فَقُولَا إِنَّا رَ‌سُولُ ربّ العالمين ﴿١٦﴾ أَنْ أَرْ‌سِلْ مَعَنَا بَنِي إِسْرَ‌ائِيلَ ﴿١٧﴾ قَالَ أَلَمْ نُرَ‌بِّكَ فِينَا وَلِيدًا وَلَبِثْتَ فِينَا مِنْ عُمُرِ‌كَ سِنِينَ ﴿١٨﴾ وَفَعَلْتَ فَعْلَتَكَ الَّتِي فَعَلْتَ وَأَنتَ مِنَ الْكَافِرِ‌ينَ ﴿١٩﴾قَالَ فَعَلْتُهَا إِذًا وَأَنَا مِنَ الضَّالِّينَ ﴿٢٠﴾ فَفَرَ‌رْ‌تُ مِنكُمْ لَمَّا خِفْتُكُمْ فَوَهَبَ لِي رَ‌بِّي حُكْمًا وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُرْ‌سَلِينَ ﴿٢١﴾ وَتِلْكَ نِعْمَةٌ تَمُنُّهَا عَلَيَّ أَنْ عَبَّدتَّ بَنِي إِسْرَ‌ائِيلَ ﴿٢٢﴾ قَالَ فِرْ‌عَوْنُ وَمَا ربّ العالمين ﴿٢٣﴾ قَالَ رَ‌بُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْ‌ضِ وَمَا بَيْنَهُمَا ۖ إِن كُنتُم مُّوقِنِينَ ﴿٢٤﴾ قَالَ لِمَنْ حَوْلَهُ أَلَا تَسْتَمِعُونَ ﴿٢٥﴾ قَالَ ربّكم وَرَ‌بُّ آبَائِكُمُ الْأَوَّلِينَ ﴿٢٦﴾ قَالَ إِنَّ رَ‌سُولَكُمُ الَّذِي أُرْ‌سِلَ إِلَيْكُمْ لَمَجْنُونٌ ﴿٢٧﴾ قَالَ رَ‌بُّ الْمَشْرِ‌قِ وَالْمَغْرِ‌بِ وَمَا بَيْنَهُمَا ۖ إِن كُنتُمْ تَعْقِلُونَ ﴿٢٨﴾ قَالَ لَئِنِ اتَّخَذْتَ إِلَـٰهًا غَيْرِ‌ي لَأَجْعَلَنَّكَ مِنَ الْمَسْجُونِينَ ﴿٢٩﴾ قَالَ أَوَلَوْ جِئْتُكَ بِشَيْءٍ مُّبِينٍ ﴿٣٠﴾ قَالَ فَأْتِ بِهِ إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ ﴿٣١﴾ فَأَلْقَىٰ عَصَاهُ فَإِذَا هِيَ ثُعْبَانٌ مُّبِينٌ ﴿٣٢﴾ وَنَزَعَ يَدَهُ فَإِذَا هِيَ بَيْضَاءُ لِلنَّاظِرِ‌ينَ ﴿٣٣﴾} صدق الله العظيم [الشعراء].

    فانظر لقول فرعون وقول موسى عليه الصلاة والسلام :
    {قَالَ فِرْ‌عَوْنُ وَمَا ربّ العالمين ﴿٢٣﴾ قَالَ رَ‌بُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْ‌ضِ وَمَا بَيْنَهُمَا ۖ إِن كُنتُم مُّوقِنِينَ ﴿٢٤﴾ قَالَ لِمَنْ حَوْلَهُ أَلَا تَسْتَمِعُونَ ﴿٢٥﴾ قَالَ ربّكم وَرَ‌بُّ آبَائِكُمُ الْأَوَّلِينَ ﴿٢٦﴾ قَالَ إِنَّ رَ‌سُولَكُمُ الَّذِي أُرْ‌سِلَ إِلَيْكُمْ لَمَجْنُونٌ ﴿٢٧﴾ قَالَ رَ‌بُّ الْمَشْرِ‌قِ وَالْمَغْرِ‌بِ وَمَا بَيْنَهُمَا ۖ إِن كُنتُمْ تَعْقِلُونَ ﴿٢٨﴾ قَالَ لَئِنِ اتَّخَذْتَ إِلَـٰهًا غَيْرِ‌ي لَأَجْعَلَنَّكَ مِنَ الْمَسْجُونِينَ ﴿٢٩﴾ قَالَ أَوَلَوْ جِئْتُكَ بِشَيْءٍ مُّبِينٍ ﴿٣٠﴾ قَالَ فَأْتِ بِهِ إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ ﴿٣١﴾ فَأَلْقَىٰ عَصَاهُ فَإِذَا هِيَ ثُعْبَانٌ مُّبِينٌ ﴿٣٢﴾ وَنَزَعَ يَدَهُ فَإِذَا هِيَ بَيْضَاءُ لِلنَّاظِرِ‌ينَ ﴿٣٣﴾} صدق الله العظيم.

    فانظر لقول نبيّ الله موسى:
    {قَالَ أَوَلَوْ جِئْتُكَ بِشَيْءٍ مُّبِينٍ} وهي آيات التصديق لدعوة الحقّ من ربِّه لأنّه يدعو إلى عبادة الله وحده لا شريك له، ولذلك أيَّده الله بآيات التصديق لدعوة الحقّ، ولذلك قال فرعون: {قَالَ فَأْتِ بِهِ إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ}، ولذلك وجب على الله أن يصدق دعوة رسوله بالحقّ حتى لا يكون من الكاذبين: {فَأَلْقَىٰ عَصَاهُ فَإِذَا هِيَ ثُعْبَانٌ مُّبِينٌ ﴿٣٢﴾ وَنَزَعَ يَدَهُ فَإِذَا هِيَ بَيْضَاءُ لِلنَّاظِرِ‌ينَ ﴿٣٣﴾} صدق الله العظيم. وكذلك آيات التصديق من الله للمسيح عيسى ابن مريم -صلّى الله عليه وآله وسلّم- وجب على الله أن يصدقه بآيات التصديق لدعوة الحقّ الذي يدعو إليه رسول الله المسيح عيسى ابن مريم صلّى الله عليه وآله وسلّم. وقال الله تعالى: {وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ} صدق الله العظيم [المائدة:72].

    ولذلك أيَّده الله بآيات التصديق لدعوته إلى الحقّ، وقال الله تعالى:
    {إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ اذْكُرْ نِعْمَتِي عَلَيْكَ وَعَلى وَالِدَتِكَ إِذْ أَيَّدتُّكَ بِرُوحِ الْقُدُسِ تُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَإِذْ عَلَّمْتُكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتّوراة وَالإِنجِيلَ وَإِذْ تَخْلُقُ مِنْ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ بِإِذْنِي فَتَنفُخُ فِيهَا فَتَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِي وَتُبْرِئُ الأَكْمَهَ وَالأَبْرَصَ بِإِذْنِي وَإِذْ تُخْرِجُ الْمَوْتَى بِإِذْنِي وَإِذْ كَفَفْتُ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَنْكَ إِذْ جِئْتَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ إِنْ هَذَا إِلا سِحْرٌ مُبِينٌ} صدق الله العظيم [المائدة:110].

    وذلك لأنّ عبد الله ورسوله المسيح عيسى ابن مريم لم يدعُ الناس إلى عبادته من دون الله؛ بل يدعو الناس إلى عبادة الله وحده لا شريك له، ولذلك أيَّده الله بآيات التصديق لدعوة الحقّ، ولو دعا الأنبياء إلى أنفسهم لما أيَّدهم الله بآيات التصديق لدعوتهم. وقال الله تعالى:
    {مَا كَانَ لِبَشَرٍ أَنْ يُؤْتِيَهُ اللَّهُ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ ثُمَّ يَقُولَ لِلنَّاسِ كُونُوا عِبَادًا لِي مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلَكِنْ كُونُوا رَبَّانِيِّينَ بِمَا كُنْتُمْ تُعَلِّمُونَ الْكِتَابَ وَبِمَا كُنْتُمْ تَدْرُسُونَ} [آل عمران:79].

    وقال الله تعالى:
    {وَإِذْ قَالَ اللَّـهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْ‌يَمَ أَأَنتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَـٰهَيْنِ مِن دُونِ اللَّـهِ ۖ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ ۚ إِن كُنتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ ۚ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلَا أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ ۚ إِنَّكَ أَنتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ ﴿١١٦﴾ مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلَّا مَا أَمَرْ‌تَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُوا اللَّـهَ رَ‌بِّي وَرَ‌بَّكُمْ ۚ وَكُنتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَّا دُمْتُ فِيهِمْ ۖ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنتَ أَنتَ الرَّ‌قِيبَ عَلَيْهِمْ ۚ وَأَنتَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ ﴿١١٧﴾ إِن تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ ۖ وَإِن تَغْفِرْ‌ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ﴿١١٨﴾ قَالَ اللَّـهُ هَـٰذَا يَوْمُ يَنفَعُ الصَّادِقِينَ صِدْقُهُمْ ۚ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِ‌ي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ‌ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ۚ رَّ‌ضِيَ اللَّـهُ عَنْهُمْ وَرَ‌ضُوا عَنْهُ ۚ ذَٰلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ﴿١١٩﴾ لِلَّـهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْ‌ضِ وَمَا فِيهِنَّ ۚ وَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ‌ ﴿١٢٠﴾} صدق الله العظيم [المائدة].

    ويا أيها الشيخ الدكتور أحمد هواري، هداني الله وإياك إلى الصراط المُستقيم، فكيف يستويان مثلاً دعوة المسيح عيسى ابن مريم -صلّى الله عليه وآله وسلّم- ودعوة المسيح الكذاب؟ فكُن من أولي الألباب.

    ويا أخي الكريم، لو كان الله يؤيّد الباطل بمُعجزات التصديق وهي آياته الدالة على قدرته ووحدانيّته تعالى إلى الباطل الذي يدعو الناس إلى غير الله، ومن ثم يؤيد بآيات التصديق الدالة على قدرته ووحدانيته إلى الدُعاة إليه إذاً فأيُّهم نُصدّق؟ فجميعهم جاءوا بآيات التصديق من الله على دعوتهم برغم أنّ دعوتهم مُختلفة تماماً فأحدهم يدعو الناس إلى نفسه ليعبدوه من دون الله فأيّده الله بآيات التصديق لدعوته كونه يقول:
    [أرأيتم إن قتلت هذا ثم أحييته؛ أتشكون في الأمر؟ فيقولون: لا. فيقتله ثم يحييه]، ومن ثم يؤيّده الله بآيات التصديق لدعوته فيُحيي الميِّت، وكذلك يؤيد الله بآيات التصديق لدعوة نبيّ الله موسى فيُحيي الميِّت المقتول: {فَقُلْنَا اضْرِبُوهُ بِبَعْضِهَا كَذَلِكَ يُحْيِي اللَّهُ الْمَوْتَى وَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ} صدق الله العظيم [البقرة:73].

    وبما أن إحياء الموتى من آيات الله الدالة على قدرته ووحدانيته، ولذلك قال الله تعالى
    : {كَذَلِكَ يُحْيِي اللَّهُ الْمَوْتَى وَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ} صدق الله العظيم.
    فهل جُنّ الله -سُبحانه وتعالى علوَّاً كبيراً- حتى يؤيد بآياته مُعجزات قُدرته لعدوه الذي يدعو الناس إلى عبادة الباطل من دون الله! أفلا تعقلون؟ فاتّقوا الله حبيبي في الله الدكتور أحمد هواري حفظكم الله ولا تتّبعوا الاتّباع الأعمى، فلو استخدمت عقلك بغض النظر عن البُرهان المُلجم في القرآن لرفض عقلك هذه الأكذوبة من قبل أن تجد البرهان في محكم القرآن، وذلك لأنّ الأبصار إذا تفكّرت تُبصر الحقّ بالبصيرة الفكرية. ولذلك قال الله تعالى:
    {وَلاَ تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ ٱلسَّمْعَ وَٱلْبَصَرَ وَٱلْفُؤَادَ كُلُّ أُولـٰئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً} صدق الله العظيم [الإسراء: 36].

    فكن من الشاكرين أن قدّر الله وجودك في أمّة الإمام المهديّ المنتظر، وكن من الأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور، ألا والله لن يهتدي إلى الحقّ فيتّبعه إلا من كان يعقل سواءً في عصر بعث الأنبياء أو عصر بعث المهديّ المنتظَر، فلن يتّبع الحقّ إلا من كان من أولي الألباب الذين يعقلون، أولئك هداهم الله من كُل أمّةٍ. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَالَّذِينَ اجْتَنَبُوا الطَّاغُوتَ أَنْ يَعْبُدُوهَا وَأَنَابُوا إِلَى اللَّهِ لَهُمُ الْبُشْرَى فَبَشِّرْ عِبَادِ (١٧) الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُولَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُولَئِكَ هُمْ أُولُو الْأَلْبَابِ (١٨) أَفَمَنْ حَقَّ عَلَيْهِ كَلِمَةُ الْعَذَابِ أَفَأَنْتَ تُنْقِذُ مَنْ فِي النَّارِ (١٩)} صدق الله العظيم [الزمر].

    وذلك لأنّ أصحاب النار هم الذين لا يعقلون فهم لا يتفكرون واتبعوا الذين من قبلهم الاتّباع الأعمى، وقال الله تعالى:
    {وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِّنَ الجنّ وَالإِنسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لاَّ يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لاَّ يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لاَّ يَسْمَعُونَ بِهَا أُوْلَئِكَ كَالأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُوْلَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ} صدق الله العظيم [الأعراف:179].

    ولذلك اعترف أهل النار أنَّ سبب ضلالِهم عن الصراط المُستقيم هو عدم استخدام العقل، وأُقيمت عليهم الحجّة بالحقّ:
    {أَلَمْ يَأْتِكُمْ نَذِيرٌ‌ ﴿٨﴾ قَالُوا بَلَىٰ قَدْ جَاءَنَا نَذِيرٌ‌ فَكَذَّبْنَا وَقُلْنَا مَا نَزَّلَ اللَّـهُ مِن شَيْءٍ إِنْ أَنتُمْ إِلَّا فِي ضَلَالٍ كَبِيرٍ‌ ﴿٩﴾ وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ‌ ﴿١٠﴾ فَاعْتَرَ‌فُوا بِذَنبِهِمْ فَسُحْقًا لِّأَصْحَابِ السَّعِيرِ‌ ﴿١١﴾} [الملك].

    وهل تدري يا حبيبي في الله لماذا قال أصحاب النار من الكُفار
    {لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ}؟ وذلك لأنّهم أعرضوا عما جاء في كُتب الله الحقّ. وقال الله تعالى: {وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنْزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ شَيْئًا وَلَا يَهْتَدُونَ} [البقرة:170].

    وقال الله تعالى:
    {وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا إِلَى مَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ قَالُوا حَسْبُنَا مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ شَيْئًا وَلَا يَهْتَدُونَ} [المائدة:104].

    وقال الله تعالى:
    {قَالُوا أَجِئْتَنَا لِتَلْفِتَنَا عَمَّا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا وَتَكُونَ لَكُمَا الْكِبْرِيَاءُ فِي الْأَرْضِ وَمَا نَحْنُ لَكُمَا بِمُؤْمِنِينَ} [يونس:78].

    وقال الله تعالى:
    {وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنْزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا أَوَلَوْ كَانَ الشَّيْطَانُ يَدْعُوهُمْ إِلَى عَذَابِ السَّعِير} [لقمان:21]

    وقال الله تعالى:
    {بَلْ قَالُوا إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءَنَا عَلَىٰ أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَىٰ آثَارِ‌هِم مُّهْتَدُونَ ﴿٢٢﴾وَكَذَٰلِكَ مَا أَرْ‌سَلْنَا مِن قَبْلِكَ فِي قَرْ‌يَةٍ مِّن نَّذِيرٍ‌ إِلَّا قَالَ مُتْرَ‌فُوهَا إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءَنَا عَلَىٰ أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَىٰ آثَارِ‌هِم مُّقْتَدُونَ ﴿٢٣﴾ قَالَ أَوَلَوْ جِئْتُكُم بِأَهْدَىٰ مِمَّا وَجَدتُّمْ عَلَيْهِ آبَاءَكُمْ ۖ قَالُوا إِنَّا بِمَا أُرْ‌سِلْتُم بِهِ كَافِرُ‌ونَ ﴿٢٤﴾} صدق الله العظيم [الزخرف].

    وبما أنّهم كانوا يتَّبعون آثارَ الذين من قبلهم اتّباعاً أعمى من غير تفكّر ولا تدبّر ولذلك أضلّوا أنفسهم وأضلّوا أمّتهم عن الصراط المُستقيم، ومن ثم تبيّن لكافة الكافرين أنّ سبب ضلالهم عن الصراط المُستقيم هو الاتّباع الأعمى، ولذلك اعترفوا بذنبهم:
    {وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ‌ ﴿١٠﴾ فَاعْتَرَ‌فُوا بِذَنبِهِمْ فَسُحْقًا لِّأَصْحَابِ السَّعِيرِ‌ ﴿١١﴾} صدق الله العظيم [الملك].

    ويا حبيبي في الله فضيلة الدكتور أحمد هواري، كُن من عُلماء الأّمة المُكرَّمين، فأكرم عُلماء المُسلمين هم أنصار المهديّ المنتظَر في عصر الحوار من قبل الظهور، وأشَرُّ عُلماء الأمّة هم الذين أظهرهم الله على دعوة المهديّ المنتظَر في عصر الحوار من قبل الظهور فأخفوا أمره عن الأمّة وصدّوا عنه صدوداً برغم أنّه يدعوهم إلى الحقّ ويهديهم إلى صراطٍ مستقيم.

    وأرجو من الله أن تكون من أحباب الله المُقرّبين، وأن يجعلني وإيّاك من عبيده الربّانيين المُتنافسين في حُبّ الله وقربه ويدخلنا في زُمرة القوم الذي يحبّهم ويحبّونه، ويلحقنا بالصالحين ويجمعنا وكافة الأنصار للحقّ المبين بمحمد رسول الله -صلى الله عليه آله وسلم- في جنات النعيم على سُررٍ مُتقابلين.

    وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين..
    أخو المُسلمين الذليل على المؤمنين؛ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    _______________

    [ لقراءة البيان من الموسوعة ]
    http://www.the-greatnews.com/showthread.php?p=5121



    البيعة لله



    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ الله يَدُ الله فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ الله فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)




  10. الترتيب #80 الرقم والرابط: 2128 أدوات الاقتباس نسخ النص
    عدوالمسيح الدجال زائر

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين )

    ويايها الدكتور تذكر وتفكر وقرر من بعد التفكير بالعقل والمنطق فانظر لردك علينا بما يلي )

    (كل هذا تم بامر الله اماته باذن الله ثم احياه باذن الله والناس ينظرون )

    إذا يافضيلة الشيخ المُحترم إذاً فقد صدق المسيح الكذاب حسب عقيدتكم وأقام الحُجة على الله رب العالمين سُبحانه وتعالى علواً كبيراً كون الله تحدى الباطل وأولياءه في تلك المسئلة وجعل الله تحديه في مُحكم القرآن العظيم (((قُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ )))

    (((( ((فَلَوْلا إِنْ كُنتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ تَرْجِعُونَهَا إِنْ كُنتُمْ صَادِقِينَ )صدق الله العظيم

    فانظر لقول الله تعالى (إِنْ كُنتُمْ صَادِقِينَ ) وحسب عقيدتكم أن الباطل المسيح الكذاب أرجع الروح إلى الجسد فأحياه من بعد موته إذا لأقام الحجة فاصبح هو الحق والله هو الباطل سُبحانه وتعالى علواً كبيراً لان ذلك مُخالف لفتوى الله في محكم كتابه بحسب ))

    (((قُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ )))

    (((( ((فَلَوْلا إِنْ كُنتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ تَرْجِعُونَهَا إِنْ كُنتُمْ صَادِقِينَ )صدق الله العظيم

    وقال الله تعالى({أَفَمَن يَعْلَمُ أَنَّمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَبِّكَ الْحَقُّ كَمَنْ هُوَ أَعْمَى إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُواْ الأَلْبَابِ{19} صدق الله العظيم

    فكيف إن الله يفتينا في مُحكم كتابه أن الباطل لن يستطيع أن يبدئ الخلق ولن يستطيع أن يعيده تصديقاً لقول الله تعالى((((قُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ )))

    ومن ثم تحدى الله الباطل واولياءه أن يقيموا الحُجة على دعوتهم للباطل من دونه فيأتوا بالبرهان على الواقع الحقيقي وقال الله تعالوا لئن أستطاعوا فقد صدقوا في دعوتهم إلى الباطل من دونه وقال الله تعالى مُتحدياً ((((( ((فَلَوْلا إِنْ كُنتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ تَرْجِعُونَهَا إِنْ كُنتُمْ صَادِقِينَ )صدق الله العظيم

    وتصديقاً لقول الله تعالى( إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُواْ الأَلْبَابِ{19} صدق الله العظيم

    فهل من المعقول أن يُناقض الله تحديه للباطل وأولياءه ومن ثم يؤيدهم بمُعجزات التصديق لدعوتهم إلى الباطل من دونه ألا والله أن عقل الدكتور لو تفكر لأنكر أن يفعل الله ذلك سُبحانه وتعالى علوا كبيراً وأما حجتك التي اتيتنا بها وقلت ما يلي )

    (فينبغي ان نقر ما جاء في القران ان الاحياء والاماتة تجري على بعض يد البشر في حالة واحدة فقط وهو باذن الله وهذا حصل لعيسى عليه السلام بنص القران المحكم فهذا اصل نعتبره شرعا نتفق عليه ثم نبحث في القضايا الاخري والتي اثبتها في البحث 0

    ومن ثم يرد عليك الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول وكيف تستوي الظُلمات والنور فهل يستويان مثلاً دعوة المسيح عيسى إبن مريم رسول الله رب العالمين ودعوة المسيح الكذاب وذلك لأن المسيح عيسى إبن مريم يدعوا الناس إلى عبادة الله وحده لا شريك له وقال الله تعالى)

    ((وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ (72)صدق الله العظيم

    وبما أن المسيح عيسى إبن مريم صلى الله عليه وآله وسلم يدعوا إلى الحق ويقول ( اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ (72)صدق الله العظيم

    ولذلك أيده بالسُلطان المُبين من ربه تصديقاً لدعوة الحق الذي يدعو إليه رسول الله المسيح عيسى إبن مريم وإنما السُلطان من الرحمن ياتي تصديقاً لدعوة الحق فانظر للحوار بين نبي الله موسى عليه الصلاة والسلام وفرعون وقال الله تعالى)

    (تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ الْمُبِينِ 2 لَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ أَلَّا يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ 3 إِن نَّشَأْ نُنَزِّلْ عَلَيْهِم مِّن السَّمَاء آيَةً فَظَلَّتْ أَعْنَاقُهُمْ لَهَا خَاضِعِينَ 4 وَمَا يَأْتِيهِم مِّن ذِكْرٍ مِّنَ الرَّحْمَنِ مُحْدَثٍ إِلَّا كَانُوا عَنْهُ مُعْرِضِينَ 5 فَقَدْ كَذَّبُوا فَسَيَأْتِيهِمْ أَنبَاء مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون 6 أَوَلَمْ يَرَوْا إِلَى الْأَرْضِ كَمْ أَنبَتْنَا فِيهَا مِن كُلِّ زَوْجٍ كَرِيمٍ 7 إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً وَمَا كَانَ أَكْثَرُهُم مُّؤْمِنِينَ 8 وَإِنَّ رَبَّكَ لَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ 9 وَإِذْ نَادَى رَبُّكَ مُوسَى أَنِ ائْتِ الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ 10 قَوْمَ فِرْعَوْنَ أَلَا يَتَّقُونَ 11 قَالَ رَبِّ إِنِّي أَخَافُ أَن يُكَذِّبُونِ 12 وَيَضِيقُ صَدْرِي وَلَا يَنطَلِقُ لِسَانِي فَأَرْسِلْ إِلَى هَارُونَ 13 وَلَهُمْ عَلَيَّ ذَنبٌ فَأَخَافُ أَن يَقْتُلُونِ 14 قَالَ كَلَّا فَاذْهَبَا بِآيَاتِنَا إِنَّا مَعَكُم مُّسْتَمِعُونَ 15 فَأْتِيَا فِرْعَوْنَ فَقُولَا إِنَّا رَسُولُ رَبِّ الْعَالَمِينَ 16 أَنْ أَرْسِلْ مَعَنَا بَنِي إِسْرَائِيلَ 17 قَالَ أَلَمْ نُرَبِّكَ فِينَا وَلِيدًا وَلَبِثْتَ فِينَا مِنْ عُمُرِكَ سِنِينَ 18 وَفَعَلْتَ فَعْلَتَكَ الَّتِي فَعَلْتَ وَأَنتَ مِنَ الْكَافِرِينَ 19 قَالَ فَعَلْتُهَا إِذًا وَأَنَا مِنَ الضَّالِّينَ 20 فَفَرَرْتُ مِنكُمْ لَمَّا خِفْتُكُمْ فَوَهَبَ لِي رَبِّي حُكْمًا وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُرْسَلِينَ 21 وَتِلْكَ نِعْمَةٌ تَمُنُّهَا عَلَيَّ أَنْ عَبَّدتَّ بَنِي إِسْرَائِيلَ 22 قَالَ فِرْعَوْنُ وَمَا رَبُّ الْعَالَمِينَ 23 قَالَ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا إن كُنتُم مُّوقِنِينَ 24 قَالَ لِمَنْ حَوْلَهُ أَلَا تَسْتَمِعُونَ 25 قَالَ رَبُّكُمْ وَرَبُّ آبَائِكُمُ الْأَوَّلِينَ 26 قَالَ إِنَّ رَسُولَكُمُ الَّذِي أُرْسِلَ إِلَيْكُمْ لَمَجْنُونٌ 27 قَالَ رَبُّ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَمَا بَيْنَهُمَا إِن كُنتُمْ تَعْقِلُونَ 28 قَالَ لَئِنِ اتَّخَذْتَ إِلَهًا غَيْرِي لَأَجْعَلَنَّكَ مِنَ الْمَسْجُونِينَ 29 قَالَ أَوَلَوْ جِئْتُكَ بِشَيْءٍ مُّبِينٍ 30 قَالَ فَأْتِ بِهِ إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ 31 فَأَلْقَى عَصَاهُ فَإِذَا هِيَ ثُعْبَانٌ مُّبِينٌ 32 وَنَزَعَ يَدَهُ فَإِذَا هِيَ بَيْضَاء لِلنَّاظِرِينَ (33)صدق الله العظيم

    فانظر لقول فرعون وموسى عليه الصلاة والسلام موسى عليه الصلام والسلام)))

    (قَالَ فِرْعَوْنُ وَمَا رَبُّ الْعَالَمِينَ 23 قَالَ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا إن كُنتُم مُّوقِنِينَ 24 قَالَ لِمَنْ حَوْلَهُ أَلَا تَسْتَمِعُونَ 25 قَالَ رَبُّكُمْ وَرَبُّ آبَائِكُمُ الْأَوَّلِينَ 26 قَالَ إِنَّ رَسُولَكُمُ الَّذِي أُرْسِلَ إِلَيْكُمْ لَمَجْنُونٌ 27 قَالَ رَبُّ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَمَا بَيْنَهُمَا إِن كُنتُمْ تَعْقِلُونَ 28 قَالَ لَئِنِ اتَّخَذْتَ إِلَهًا غَيْرِي لَأَجْعَلَنَّكَ مِنَ الْمَسْجُونِينَ 29 قَالَ أَوَلَوْ جِئْتُكَ بِشَيْءٍ مُّبِينٍ 30 قَالَ فَأْتِ بِهِ إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ 31 فَأَلْقَى عَصَاهُ فَإِذَا هِيَ ثُعْبَانٌ مُّبِينٌ 32 وَنَزَعَ يَدَهُ فَإِذَا هِيَ بَيْضَاء لِلنَّاظِرِينَ (33)صدق الله العظيم


    فانظر لقول نبي الله موسى (قَالَ أَوَلَوْ جِئْتُكَ بِشَيْءٍ مُّبِينٍ ) وهي آيات التصديق لدعوة الحق من ربه لأنه يدعوا إلى عبادة الله وحده لا شريك له ولذلك ايده الله بآيات التصديق لدعوة الحق ولذلك قال فرعون)

    (قَالَ فَأْتِ بِهِ إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ ) ولذلك وجب على الله أن يصدق دعوة رسوله بالحق حتى لا يكون من الكاذبين ( فَأَلْقَى عَصَاهُ فَإِذَا هِيَ ثُعْبَانٌ مُّبِينٌ 32 وَنَزَعَ يَدَهُ فَإِذَا هِيَ بَيْضَاء لِلنَّاظِرِينَ (33)صدق الله العظيم

    وكذلك آيات التصديق من الله للمسيح عيسى إبن مريم صلى الله عليه وآله وسلم وجب على الله ان يصدقه بآيات التصديق لدعوة الحق الذي يدعو إليه رسول الله المسيح عيسى إبن مريم صلى الله عليه وآله وسلم وقال الله تعالى (((وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ (72)صدق الله العظيم

    ولذلك أيده الله بآيات التصديق لدعوته إلى الحق وقال الله تعالى)))


    ((( إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ اذْكُرْ نِعْمَتِي عَلَيْكَ وَعَلى وَالِدَتِكَ إِذْ أَيَّدتُّكَ بِرُوحِ الْقُدُسِ تُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَإِذْ عَلَّمْتُكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ وَإِذْ تَخْلُقُ مِنْ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ بِإِذْنِي فَتَنفُخُ فِيهَا فَتَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِي وَتُبْرِئُ الأَكْمَهَ وَالأَبْرَصَ بِإِذْنِي وَإِذْ تُخْرِجُ الْمَوْتَى بِإِذْنِي وَإِذْ كَفَفْتُ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَنْكَ إِذْ جِئْتَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ إِنْ هَذَا إِلا سِحْرٌ مُبِينٌ )صدق الله العظيم

    وذلك لأن عبد الله ورسوله المسيح عيسى إبن مريم لم يدعو الناس إلى عبادته من دون الله بل يدعو إلناس إلى عبادة الله وحده لا شريك له ولذلك ايده الله بآيات التصديق لدعوة الحق ولو يدعون الأنبياء إلى أنفسهم لما أيدهم الله بآيتا التصديق لدعوتهم وقال الله تعالى)

    ((مَا كَانَ لِبَشَرٍ أَنْ يُؤْتِيَهُ اللَّهُ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ ثُمَّ يَقُولَ لِلنَّاسِ كُونُوا عِبَادًا لِي مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلَكِنْ كُونُوا رَبَّانِيِّينَ بِمَا كُنْتُمْ تُعَلِّمُونَ الْكِتَابَ وَبِمَا كُنْتُمْ تَدْرُسُونَ)

    وقال الله تعالى((وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنْتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَهَيْنِ مِنْ دُونِ اللَّهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِنْ كُنْتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلَا أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنْتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ (116) مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلَّا مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ وَكُنْتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَا دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنْتَ أَنْتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنْتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (117) إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِنْ تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (118) قَالَ اللَّهُ هَذَا يَوْمُ يَنْفَعُ الصَّادِقِينَ صِدْقُهُمْ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (119) لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا فِيهِنَّ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (120 ))صدق الله العظيم

    ويأيها الشيخ الدكتور أحمد هواري هداني الله وإياك إلى الصراط المُستقيم فكيف يسيتويان مثلاً دعوة المسيح عيسى إبن مريم صلى الله عليه وآله وسلم ودعوة المسيح الكذاب فكُن من أولوا الألباب ويا اخي الكريم لو كان الله يؤيد الباطل بمُعجزات التصديق وهي آياتها الداله على قدرته ووحدانيته تعالى إلى الباطل الذي يدعوا الناس إلى غير الله ومن ثم يؤيد بأيات التصديق الدالة على قدرته ووحدانيته إلى الدُعاة إليه إذا إذ1ً فايهم نُصدق فجميعهم جاؤا بآيات التصديق من الله على دعوتهم برغم ان دعوتهم مُختلفتين تماماً فأحدهم يدعو الناس إلى نفسه ليعبدوه من دون الله فأيده الله بأيات التصديق لدعوته كونه يقول ))

    (((أرأيتم إن قتلت هذا ثم أحييته؛ أتشكون في الأمر؟ فيقولون: لا. فيقتله ثم يحييه،)))

    ومن ثم يؤيده الله بآيات التصديق لدعوته فيحي الميت وكذلك يؤيد الله بآيات التصديق لدعوة نبي الله موسى فيحيي الميت المقتول))

    (فَقُلْنَا اضْرِبُوهُ بِبَعْضِهَا كَذَلِكَ يُحْيِي اللَّهُ الْمَوْتَى وَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ(73)صدق الله العظيم

    وبما ان إحياء الموتى من ىيات الله الدالة على قدرته ووحدانيته ولذلك قال الله تعالى)

    (كَذَلِكَ يُحْيِي اللَّهُ الْمَوْتَى وَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ(73)صدق الله العظيم

    فهل جُن الله سُبحانه وتعالى علواً كبيراً حتى يؤيد بآياته مُعجزات قُدرته لعدوه الذي يدعو الناس إلى عبادة الباطل من دون الله افلا تعقلون فاتقوا الله حبيبي في الله الدكتور أحمد هواري حفظكم الله ولا تتبعوا الإتباع الأعمى فلو أستخدمت عقلك بغض النظر عن البُرهان المُلجم في القرآن لرفظ عقلك هذه الإكذوبة منقبل ان تجد البرهان في محكم القرآن وذلك لأن الأبصار إذا تفكر تُبصر الحق بالبصيرة الفكرية ولذلك قال الله تعالى))

    (({ وَلاَ تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ ٱلسَّمْعَ وَٱلْبَصَرَ وَٱلْفُؤَادَ كُلُّ أُولـٰئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً }صدق الله العظيم

    فكن من الشاكرين إن قدر الله وجودك في أمة الإمام المهدي المنتظر وكن من الأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور ألا والله لن يهتدي إلى الحق فيتبعه إلا من كان يعقل سواء في عصر بعث الأنبياء أو عصر بعث المهدي المنتظر فلن يتبع الحق إلا من كان من اولوا الألباب الذين يعقلون أولئك هداهم الله من كُل أمة تصديقاً لقول الله تعالى))

    (وَالَّذِينَ اجْتَنَبُوا الطَّاغُوتَ أَنْ يَعْبُدُوهَا وَأَنَابُوا إِلَى اللَّهِ لَهُمُ الْبُشْرَى فَبَشِّرْ عِبَادِ (١٧) الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُولَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُولَئِكَ هُمْ أُولُو الْأَلْبَابِ (١٨) أَفَمَنْ حَقَّ عَلَيْهِ كَلِمَةُ الْعَذَابِ أَفَأَنْتَ تُنْقِذُ مَنْ فِي النَّارِ (١٩)صدق الله العظيم

    وذلك لأن اصحاب النار هم الذين لا يعقلون فهم لا يتفكرون واتبعوا الذين من قبلهم الإتباع الاعمى وقال الله تعالى))

    ((( وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِّنَ الْجِنِّ وَالإِنسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لاَّ يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لاَّ يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لاَّ يَسْمَعُونَ بِهَا أُوْلَئِكَ كَالأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُوْلَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ )صدق الله العظيم

    ولذلك أعترف اهل النار أن سبب ضلالهم عن الصراط المُستقيم هو عدم إستخدام العقل وأُقيمت عليهم الحُجة بالحق ))

    ((أَلَمْ يَأْتِكُمْ نَذِيرٌ (8) قَالُوا بَلَى قَدْ جَاءنَا نَذِيرٌ فَكَذَّبْنَا وَقُلْنَا مَا نَزَّلَ اللَّهُ مِن شَيْءٍ إِنْ أَنتُمْ إِلَّا فِي ضَلَالٍ كَبِيرٍ (9) وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ (10) فَاعْتَرَفُوا بِذَنبِهِمْ فَسُحْقاً لِّأَصْحَابِ السَّعِيرِ (11)

    وهل تدري ياحبيبي في الله لماذا قال اصحاب النار من الكُفار ((لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ (10) )))

    وذلك لأنهم أعرضوا عم جاء في كُتب الله الحق وقال الله تعالى )

    (وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنْزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ شَيْئًا وَلَا يَهْتَدُونَ)

    وقال الله تعالى)(وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا إِلَى مَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ قَالُوا حَسْبُنَا مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ شَيْئًا وَلَا يَهْتَدُونَ )

    وقال الله تعالى(قَالُوا أَجِئْتَنَا لِتَلْفِتَنَا عَمَّا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا وَتَكُونَ لَكُمَا الْكِبْرِيَاءُ فِي الْأَرْضِ وَمَا نَحْنُ لَكُمَا بِمُؤْمِنِينَ

    وقال الله تعالى(وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنْزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا أَوَلَوْ كَانَ الشَّيْطَانُ يَدْعُوهُمْ إِلَى عَذَابِ السَّعِير )

    وقال الله تعالى(بَلْ قَالُوا إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءَنَا عَلَى أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَى آثَارِهِمْ مُهْتَدُونَ(22) وَكَذَلِكَ مَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ فِي قَرْيَةٍ مِنْ نَذِيرٍ إِلَّا قَالَ مُتْرَفُوهَإ اِنَّا وَجَدْنَا آبَاءَنَا عَلَى أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَى آثَارِهِمْ مُقْتَدُونَ(23) قَالَ أَوَلَوْ جِئْتُكُمْ بِأَهْدَى مِمَّا وَجَدْتُمْ عَلَيْهِ آبَاءَكُمْ قَالُوا إِنَّا بِمَا أُرْسِلْتُمْ بِهِ كَافِرُونَ(24)صدق الله العظيم

    وبما انهم كانوا يتبعون آثار الذين من قبلهم إتباع اعمى من غير تفكر ولا تدبر ولذلك أضلوا أنفسهم وأضلوا أمتهم عن الصراط المُستقيم ومن ثم تبين لكافة الكافرين أن سبب ضلالهم عن الصراط المُستقيم هو الإتباع الأعمى ولذلك أعترفوا بذنبهم ))

    ((وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ (10) فَاعْتَرَفُوا بِذَنبِهِمْ فَسُحْقاً لِّأَصْحَابِ السَّعِيرِ (11)

    وياحبيبي في الله فضيلة الدكتور أحمد هواري كُن من عُلماء الأمة المُكرمين فأكرم عُلماء المُسلمين هم انصار المهدي المنتظر في عصر الحوار من قبل الظهور واشر عُلماء الأمة هم الذين أظهرهم الله على دعوة المهدي المنتظر في عصر الحوار من قبل الظهور فأخفوا أمره عن الأمة وصدوا عنه صدوداً برغم انه يدعوهم إلى الحق ويهديهم إلى صراطاً مستقيم وأرجو من الله ان تكون من احباب الله المُقربين وأن يجعلني وإياك من عبيده الربانيين المُتنافسين في حُب الله وقربه ويدخلنا في زُمرة القوم الذي يحبهم ويحبونه ويلحقنا بالصالحين ويجمعنا وكافة الأنصار للحق المبين بمحمد رسول الله صلى الله عليه آله وسلم في جنات النعيم على سُررا مُتقابلين وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين )

    أخو المُسلمين الذليل على المؤمنين الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

صفحة 8 من 27 الأولىالأولى ... 67891018 ... الأخيرةالأخيرة

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •