بـــيانــات هـــامّـة وعــــاجــلة

العربية  فارسى  اردو  English  Français  Español  Türk  Deutsh  Italiano  русский  Melayu  Kurdî  Kiswahili

تحذيرٌ إلى كافة المؤمنين بالله ثم ألبسوا إيمانهم بظلمِ الشرك بالله؛ إنّ الشرك لظلمٌ عظيمٌ

Warning to the entire believers in Allah then they cover their belief with wrongdoing of association with Allah; indeed polytheism is a grievous injustice

The Awaited Mahdi is calling to the global peace among the human populations

The fact of Planet-X, the planet of chastisement from the decisive Book as a reminder to the possessors of understanding-minds

A brief word about The Insolent (Antichrist) the Liar Messiah

Donald Trump is an enemy to the original American people, and an enemy to all Muslim and Christian people and their Governments, and an enemy to human populations altogether except the human satans the extremest ones in satan’s party

عــــاجل: تحذيرٌ ونذيرٌ لكافة البشر

تذكيـرٌ من محكم الذّكر لصُنّاع القرار من المسلمين

الإمام المهديّ يعلن غرّة الصيام الشرعيّة لعامكم هذا 1439 بناء على ثبوت هلال رمضان شرعاً

الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يحذّر الذين يخالفون أمر الله ورسوله من غضب الله ومقته وعذابه

سوف تدرك الشمس القمر أكبر وأكبر في هلال رمضان لعامكم هذا 1439 تصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكُبر وآية التصديق للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني

إعلان مفاجأةٌ كبرى إلى كافة البشر لمن شاء منهم أن يتقدّم أو يتأخّر، والأمر لله الواحد القهار

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 14

الموضوع: يواطئ اسمه اسمي

  1. الترتيب #1 الرقم والرابط: 2209 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية chalabi
    chalabi غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    43

    Post يواطئ اسمه اسمي


    بسم الله الرحمان الرحيم السلام عليكم و رحمة الله و بركاته العقل هو مفتاح كل المفاهيم مهما كانت
    وما يتفكر الا اولي الالباب من عجائب واسرار اللغه العربيه

    مخارج الحروف :

    يندفع الهواء من الرئتين ليمر عبر الحبلين الصوتيين المجاورين للحنجرة فيحركهما بصوت واحد ( آ آ آ آ ) إرادياً ، فإذا اعترض طريقـَه أيُ شيء واقع في المسافة بين الحنجرة والشفتين فإنه يطلق صوت حرف معيّن ، فمثلاً إذا اعترضه اللسان فويْقَ الأسنان الأمامية العليا فمنع الهواء من الخروج إلا من طرفي اللسان فإنه يعطي صوت اللام ( ل ْ لْ لْ لْ ) ، فإذا انثنى متن اللسان الى الأعلى قليلاً مغلقاً طرفي اللسان تماماً مع تحويل مجرى الهواء للخروج من الأنف فإنك تسمع حرف النون ( نْ نْ نْ نْ ) . أما إذا اعترضت الشفتان طريق تيار الهواء بالانطباق احداهما على الأخرى دون السماح بخروج الهواء من الأنف فإنك تسمع حرف الباء ( آ آ آ آ بْ ) ، ولكنْ إذا انطبقت الشفتان وسَمَح المتكلمُ بخروج الهواء المحصور من الأنف فإنك تسمع حرف الميم ( آ آ آ آ مْ مْ مْ مْ ) .
    حاول إطلاق الهواء من رئتيك وحرّك حبليك الصوتيين مصدراً صوت الألف الممدودة ثم اعترض ما شئت بحلقك أو بلسانك أو بأسنانك أو بشفتيك واسمح أو امنع الهواء من الخروج من أنفك كما شئت فإن المكان المعترض لتيار الهواء يكون هو مخرج صوت الحرف الذي تسمعه .
    لست أقصد هنا تعريفكم مخارج الحروف ، فذلك متوافر في كتب تعليم تجويد القرآن الكريم ، ولكنني أريد أن أبيّن أمرين عجيبين ، أولهما تطابق معنى الحرف مع طريقة خروج صوته من مخرجه

    ولنأخذ لأولهما حرف الشين ( ش ) كمثال ذاكرين أننا حين نلفظه لا نحتاج الى استخدام الحنجرة ، بل يكفينا نفخُ الهواء من الرئتين ثم اعتراضه بإطباق الأسنان الأمامية العلوية على السفلية :
    تخيل معي أنبوبَ ماء ( ماسورة ) يندفع فيه الماء بقوة وبيُسْر ، وعندما يصل الماء الى نهاية الأنبوب يصطدم بشبكة مثبتة في نهاية الأنبوب ثم يخرج من فتحاتها مندفعاً بقوة الى كل اتجاه . تـُرى ما هو الصوت الذي سنسمعه ؟ إنه صوت حرف الشين ( ششششش ) . فهل تظن أن العرب قد سمّوا ( الشبكة ) باسمها الذي يبدأ بحرف الشين صدفة أم أنهم قصدوا هذا المعنى ؟
    وتخيل معي شلالاً من الماء ساقطاً من أعلى الجبل الى بحيرة تحته ، ما الصوت الذي سيطلقه الماء عند ارتطامه بسطح البحيرة ؟ إنه صوت حرف الشين أيضاً ( ششششش ) . فهل تظن أن العرب قد سمّوا ( الشلال ) باسمه الذي يبدأ بحرف الشين صدفة أم أنهم قصدوا هذا المعنى ؟
    تعالَ نأخذ ْ مثالاً عجيباً من القرآن الكريم ونتأمّل مثل هذه المعاني فيه

    (يُرْسَلُ عَلَيْكُمَا شُوَاظٌ مِنْ نَارٍ وَنُحَاسٌ فَلا تَنْتَصِرَانِ )
    فقد اختلف المفسرون في كون الشواظ لهباً بغير دخان أو هو لهب أخضر منقطع أو هو لهب مع دخان ، وفسروا النحاس بأنه دخان بلا نار
    بامكاننا ان نتمعن في كلمة" شواظ "
    واعطي مثال حي من المفاهيم تظاريس التي بينها الامام لنا حول كوكب سقر او سجيل planete x
    ان تظاريس الكوكب هي كبريتية
    ننظر الي خاصية اشتعال الكبري و في حالة تدفقه في الهواء
    عند اشتعال الكبريت يحدث صوت الشين (شششششش)
    وعند حركته في الهواء يحدث صوت (وااااااااااااااا)
    وعند وصوله للارض او ملامسة سطح معين يحدث صوت (ظظظظ)
    فمن له كبريت حتي عود ثقاب الكبريت فاليستعمله
    وننظر هنا علي اساس التنبيه لمادا سمي بعود الثقاب الكبريت
    و هو للمادة الكبريتية
    و الثقاب لانه لانه ثاقب اثناء اشتعاله قوله تعالي (النجم الثاقب)
    مما سبق نستطيع أن نفهم المعنى الذي يؤديه حرف الشين في اللغة العربية وهو معنى الانتشار والتفشي والتشتت والتشابك والتشعّب ، وانظر كيف استخدمه العرب في الكلمات التي تدل على هذه المعاني في مثل : شعث ، تشاجر ، شرد ، شذ ّ ، اشتعلت النار ، شبّ الحريق ، أشعة الشمس
    أما ثاني الأمرين اللذين قصدتهما فهو اتفاق العرب على تسمية مخارج الحروف بأسماء تستخدم نفس الحروف ، فمثلاً نجدهم يسمون ( الحلـْق ) بهذا الاسم لأن حرف الحاء يخرج من آخر الحلق وحرف القاف يخرج من أوله أما اللام فتخرج من نقطة بعيدة ولذلك جعلت في منتصف الكلمة لتؤدي معنى الفصاحة وسهولة النطق ، وأما كلمة ( اللهاة ) وهي لسان المزمار الذي يغلق فتحة القصبة الهوائية عند عملية البلع فاستخدموا في تسميتها حرف الهاء الممدود لأنها مخرجه واستخدموا قبله حرف اللام ليعطي الكلمة سهولة في اللفظ ، وأما كلمة ( لسان ) فاستخدموا في تسميتها اللام والسين والنون لأنها تحرك اللسان عند لفظ اسمه، ولوحاولت أن تقول كلمة ( لسان ) دون تحريك اللسان لما استطعت على الإطلاق بينما يمكنك بسهولة قول كلمات كثيرة دون تحريك اللسان مثل ( باب ) ( أمّ ) ( أب ) ( أخ ) ، وأما كلمة ( لثة ) فقد استخدموا في تسميتها حرف الثاء لأنه يخرج منها واستخدموا معه اللام التي يقع مخرجها في أقرب مكان من اللثة ، واستخدموا حرف الفاء في تسمية ( الشفة ) لأنه يخرج منها أما حرف الشين فلأن مخرجه في أقرب مكان من الشفة ، وأما أعجبها فاستخدامهم حرفي الفاء والميم في تسمية ( الفم ) ، ففي حين أن حرف الفاء يفيد معنى الانفتاح والانفراج في مثل فتح فرج فرق فجوة الخ ، فإن حرف الميم يفيد معنى الضم واللمّ وجمع الشمل في مثل ضمَّ ، لمَّ ، أمَّة ، أمّ الخ ، فالمعنيان متضادان تماماً ، الفاء تـُفرِّق والميم تـَضُمّ ، وأنت حين تقول كلمة ( فـَم ) فأنت تلفظ حرفيها من مخرجيهما في الشفتين وتقوم بالتفريق وبالضم متتاليين .

    إن بعض الحروف تمتاز عن بعضها الآخر بأنها تعطي معنى ثابتاً حتى وهي منفردة ، فحرف الفاء مثلاً يعطي معنى الانفتاح والتباعد لوحده دون الحاجة الى حرف مساعد له في إظهار هذا المعنى ، فحين نقول فتح ، فلق ، فرَج ، فجّر ، فسَح ، فسخ ، فتق ، فصَل ، فضَّ ، فغَر ، فكَّ . فقد أعطانا وحده معنى الانفتاح رغم تغيّر الحرف الذي يليه . ومن العجيب أن العرب حين وضعته بعد النون والسين المتتاليين فإنه ( نسفَ ) معنى الترتيب والتنسيق الذي يفيدانه ، فوضع السين بعد النون يعطينا معنى التنسيق والترتيب مثل نسأ ، نسبَ ، نسجَ ، نسخَ ، نسقَ ، نسل . ولكننا حين نضع الفاء كحرف أخير في هذا التنسيق ( نسفَ ) فإنه يعطي معنى معاكساً يبعثر ويفجّر المعنى ، وكأنه بتأثيره الفاتح والفالق والمفجّر أقوى من نسق النون المتلوّة بسين . وهناك حروف أخرى لها تأثير مستقل أيضاً ربما أتينا على شرحها فيما بعد .

    ونبدأ بالباء المتلوّة بتاء فنقول

    ب ت : تفيد معنى القطع والانقطاع وتحويل الشيء عن وظيفته الأساسية .

    بتّ : ( بت الشيء ) قطعه
    بتر : قطع
    بتع : اشتدت عنقه أو مفاصله فهو أبتع وهي بتعاء ( تحولت العنق عن لينها الطبيعي)
    بتك : قطع ، والباتك من أسماء السيف .
    بتل : ( بتل الشيء ) قطعه وأبانه عن غيره .
    بتـّل : ( تبتـّل ) انقطع عن الدنيا الى الله ، أو ترك الزواج فهو بتول وهي بتول .


    ب ث : تفيد معنى خروج شيء وارتفاعه عن المألوف وانتشاره

    بثّ : أذاع ونشر . ( خرج الى العلن ) .
    بثر : ( البثور ) حبوب تخرج من الجلد وترتفع عن مستواه .
    بثع ( بثعت الشفة ) امتلأت دماً فانتفخت واحمرت وارتفعت عن مستواها .
    بثق ( انبثق الماء ) انفجر وفاض وارتفع مستواه .

    ب ج : تفيد معنى الكِبَر والعظَمة والاتساع والكثرة

    بجّ : ( بجّ الكلأ الناقة ) أسمنها فوسعت خواصرُها
    بجح : ( تبجّح في الغنى ) توسّع غناه ،و تباجحت النساءُ أي تفاخرن بما عندهن
    بجَدَ : ( البَجْدُ من الخيل ) المئة منها وأكثر من المئة .
    بجر : ( بَجـِرَ الرجلُ ) عظُمَ بطنُه .
    بجس : ( انبجس الماء ) انفجر وكثر . " ... أن اضرب بعصاك الحجر فانبجست منه اثنتا عشرة عيناً..." الأعراف 160
    بجع : ( البجع ) طائر له منقار كبير وحوصلة كبيرة تحته .
    بجل : ( التبجيل ) التوقير والتعظيم .

    ب ح : تفيد معنى العمق والاتساع والتميّز .

    بحّ : ( البحّة ) تصيب الصوت فكأنه يخرج من مكان عميق.
    بحب : ( البحبوحة ) سعة العيش ورغده.
    بحت : ( البَحْتُ ) الصرف الخالص من الشوائب ( فيه معنى التميز ) .
    بحث : أصل المعنى : حفر في الأرض ، " فبعث الله غرابا يبحث في الأرض ليريه كيف يواري سوأة أخيه.." المائدة 31 ، والعامة حرفت الكلمة الى ( بحش وفحت ) ، وفيه معنى العمق.
    بحر : ولا يخفى فيه معنى العمق والاتساع .

    ب د : تفيد معنى البسط والاتساع والانطلاق والرحابة والعِظَم .

    بدّ : ( بدّ رجْليه ) وسّع بينهما وفرجهما .
    بدّ : ( استبدّ به الأمرُ ) غلب عليه فلم يقدر أن يضبط اتساعه .
    بدّ : ( البُدّ ) المناص والمتـَّسَع ، يقال لا بدّ لهم مِن كذا أي لا مناص لهم ولا مهرب فهم في ضيق .
    بدّد : ( بدّدَ السفيهُ المالَ ) توسّع في إنفاقه حتى نفد . ( ويقال : أحصاهم عددا وفرّقهم بددا ) أي شتتهم في متسع من الأرض لا يلتقون فيه .
    بدَأ : ( البَداءَةُ والبَداهة ) أول الحال ، النشأة ، الانطلاق .
    بدح : ( البُدْحة ) المتسع من الأرض .
    بدَخ : ( البديخ ) هو عظيم الشأن ، ويقال : تبَدَّخ عليه أي تعظّم .
    بدر : ( المبادرة ) المسارعة في الانطلاق .
    بدر : ( البدر ) القمر عندما يكون متسعاً في منتصف الشهر .
    بدر : ( البَدْرة ) مبلغ من المال يساوي عشرة آلاف درهم ، والبدرة من المال هي الكمية العظيمة منه .
    بدر : ( البيدر ) أرض واسعة تدرَس فيها الحبوب .
    بدع : ( الإبداع والابتداع ) إيجاد شيء غير مسبوق ، وفيه معنى الانطلاق .
    بدن : ( البَدَنة ) الناقة أو البقرة المسمّنة ، وفيها عِظَمٌ واتساع ." وَالْبُدْنَ جَعَلْنَاهَا لَكُمْ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ لَكُمْ فِيهَا خَيْرٌ فَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهَا صَوَافَّ .." الحج 36 .
    بدا : ( البادية ) الصحراء ، ولا يخفى ما فيها من اتساع .

    ب ر تفيد معنى ظهور الشيء والزيادة والارتفاع

    برّ : البـِر بكسر الباء هو الإحسان ( وفيه معنى الزيادة ) ، والبـَرّ بفتح الباء هو الخلاء الواسع ( وفيه معنى الزيادة ) .
    برأ : خلق من العدم على غير مثال سابق ( وفيه معنى ظهور الشيء ) ومن أسماء الله تعالى البارئ .
    برث : البرثن وجمعها براثن ، وهو ما يظهر في مقدمات أصابع الطيور الجارحة والسباع ( وفيه معنى الظهور والزيادة ) .
    برج : يقال برجَ الشيءُ أي ظهر وارتفع ، والبرج وجمعه أبراج وبروج وأبرجة هو البناء المرتفع .
    برح : زال بعد أن كان ظاهراً ، ويقال برح الخفاءُ أي وضح الأمر ، وبـَراح هو اسم علم للشمس ( ارتفاع وظهور ) .
    برد : البُرد هو ثوب يلتحف به ( وفيه معنى الزيادة لأن الأثواب الأخرى لا يلتحف بها ) .
    برز : برز يبرز بروزاً فهو بارز ( ظاهر ومرتفع ) .
    برش : برِشَ بـَرَشاً أي كان على جلده نقط بيض فهو أبرش وهي برشاء ( معنى الظهور ) .
    برص : البرصُ مرض جلدي تظهر معه بقع على الجلد ( ظهور ) .
    برع : برع براعة ً أي فاق علماً أو فضيلة أو جمالاً ( معنى الزيادة والارتفاع ) .
    برق : البرقُ فيه معنى الظهور والارتفاع .
    برك : يقال بركت الناقة أي قعدت على الأرض وبرك الفيل ولا يقال بركت القطة ولا برك الكلب لأن الفرق في الحجم يجعل الناقة والفيل يأخذان من الأرض مكاناً زائداً عن مكان غيرهما . والبـَرَكة تعني الزيادة والنماء .
    برم : يقال بـَرَمَ الحبلَ أي فتله طاقين ، فالحبل مبروم وبريم ( وفيه معنى الزيادة ) .
    برن : يقال بـَرْنَسَهُ فتبرنس أي ألبسه البرنس فلبسه ، والبرنس هو كل ثوب يكون فيه غطاء الرأس جزءً منه متصلا به ( وفيه معنى الزيادة ) ، والبرنس قلنسوة طويلة كانت تلبس في صدر الإسلام .
    برى : يقال برى القلمَ أي نحته ليظهر الجزء الذي يُكتب به ( معنى الإظهار ) ، ويقال تبارى الفريقان تبارياً أي تسابقا ( وفيها معنى الظهور والزيادة ) لأن كلا الفريقين يريد أن يفوز

    يوا: (وهي حروف علة ) متتالية المخرج في حركت الشفتين حيث في حرف الياء بالظمه ياتي بظم الشفتين قليلا
    بعدها ياتي حرف الواو مفتوح بفتح الشفتين قليلا
    بعدها حرف الالف فكانت حركت الشفتين في الانفتاح اكثر من سابقتهما
    رغم مخرج الصوت للاحرف واحد
    فدلت الكلمات التي تسبقها هده الاحرف في اول الكلمة علي التوالي و التتالي
    مثلا :
    يوا ظب = اي يواصل اجتهاده و عمله

    يوالي = الي يسانده في التتابع و الموالات اي يواليه في السند وهي من كلمتي يوا و لي لي : تفيد الملكية ومنه استخرج مصطلح يوالي اي يسانده و يتبعه في ملكيته


    يواصل = اي يتابع, يليه في الاستمرار وهي من كلمتي يوا و صِلْ : تفيد الربط ادن معني الكلمة التتالي في ربط الاحداث و ما يعطينا مفهوم يواصل

    يوافق = اي يليه في الفكر او يسانده في الفكر وهي من كلمتي يوا و فق : تفيد التفكر و التدكر و عند الربط ياتي مفهوم التوالي في الفكر و منه اتي مفهوم يوافق يقبل اتباع الفكرة

    يواطئ = يليه في الترتيب اويليه في السند و التدعيم
    و نلاحظ ان كلمة يواطئ مكونة من يوا و طئ
    عند العرب كلمة طئ او طء تعني ظع وتفيد الوظعية
    مثل طئ رجلك اي ظع رجلك
    و حتي عند المصرين اليوم يقولون جملتهم
    من طئ طء الي السلام عليكم
    اي من موظع الي موظع او من اول الي ما يليه
    واضيفة الاحرف يوا ليصير المعني بالتوالي في الموظع
    و جاء قوله تعالي (ليواطؤا عدة ما حرم الله)
    قال رسول الله صلي الله عليه وسلم (يواطئ اسمه اسمي)


    اللهم اجمع لى شتات فكرى وقلبى وجوارحى اليك وانت ارحم الرحمين

    الحمد لله رب العالمين

    [/B]

  2. الترتيب #2 الرقم والرابط: 2220 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    120

    افتراضي بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أخي شلبي ووفقك الله على ماسطرته يداك وشكر الله لك على بحثك ومعلوماتك العلمية في اللغة العربية التي بصراحة أبهرتني وفيها معلومات جداً جميلة فأشكرك أخي على بحثك وعرضه لنا لتعم الفائدة للجميع وأسأل الله أن ينعم علينا بنعيم رضوان نفسه وأن يغفر لنا ذنوبنا ولكافة الأنصار الأخيار وإمامنا الناصر للحق وأن يحقق لنا النعيم الأعظم من كل شيء برحمته ولطفه فأنه هو أرحم الراحمين.

    اقتباس المشاركة: 4279 من الموضوع: يواطئ اسمه اسمي ..



    الإمام ناصر محمد اليماني
    14 - 04 - 1429 هـ
    20 - 04 - 2008 مـ
    11:44 مساءً
    ــــــــــــــــــــ



    ردّ المهديّ المنتظرِ الحقّ بالحقّ، حقيقٌ لا أقول على الله إلّا الحقّ ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جدّي وحبيبي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله الطيّبين والتابعين للحقّ إلى يوم الدين، والصلاة والسلام على جميع المرسَلين وآلهم الطيّبين الطاهرين وعلى جميع المسلمين التابعين للحقّ الأولين منهم والآخرين، ولا أفرّق بين أحدٍ من رسله وأنا من المسلمين، وبعد..

    يا معشر الشيعة والسُنّة، اتّقوا الله حق تُقاته فلا تستكبروا عن الحقّ فيُسحتكم الله بعذابٍ أليمٍ، وأقسم بالله العظيمِ لئن تنازلتم عن تكبّركم عن الحوار فإنّي سوف أخرس ألسنتكم بالحقّ وألجمكم بعلمٍ وسلطانٍ منيرٍ من القرآن العظيم حُجّة الله وحُجّة عبده عليكم أو حُجّتكم علينا، فإذا لم أستطِع أن أهيمن عليكم بالعلم والسلطان من القرآن فقد جعل الله لكم علينا سلطاناً مبيناً، فلا تقفوا ما ليس لكم به علم إن كنتم تعقلون وذلك لأنّكم سوف تُسألون عن سمعكم وأبصاركم، وإن علمتم بأنّ الله حقا قد زادني عليكم بسطةً في العلم فذلك هو سلطان الخلافة بالحقّ لأولي الأمر منكم من بعد محمدٍ رسول - الله صلّى الله عليه وآله وسلّم - من الذين أمركم الله بطاعتهم من بعد رسوله إن كنتم تعقلون وتؤمنون بالله واليوم الآخر وذلك خير وأحسن تأويلاً لقوم يوقنون.

    ويا معشر السُّنة والشيعة، إنّي أعدكم وعداً غير مكذوب أن أنتصر عليكم بالحقّ في الحوار ولي شرط وهو:
    أن تؤمنوا بالقرآن العظيم وكذلك تؤمنوا بأنّ الله لم يعِدكم بحفظ السُّنة المحمّديّة من التحريف، وكذلك تؤمنوا أنّ الله قد حفظ القرآن العظيم من التحريف، وكذلك تؤمنوا بأنّ الحكمة من حفظ القرآنِ من التحريف ليجعل القرآن العظيم هو المرجع لما اختلفتم فيه من السُّنة.

    ولكم علينا شرط أساسي: أن آتيكم بالبرهان من القرآن من آياته المحكمات والواضحات والبيّنات من أمّ الكتاب لا يزيغ عنهن إلّا هالكٌ ظالمٌ لنفسه مبين.

    ونبدأ الحوار حول اسم (المهديّ المنتظَر الحقّ)، فقد اختلفتم في الاسم، فمنكم من يسمّيه محمد بن الحسن العسكري والسُّنة يسمّونه محمد بن عبد الله وآخرون يسمونه (أحمد). ومن ثمّ يردّ عليكم الإمام الحقّ بالحقّ وأفتيكم بالحقّ لمن أراد الحقّ منكم ونقول: فلو نزلت آيةٌ في القرآن العظيم تخبركم بأنّ اسمه (محمد) لما جعل الله هذا الاسم حُجّةً لكم علينا يا معشر السُنّة والشيعة، وإن أصررتم فقد صددتم عن الإيمان بمحمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله الأطهار - فأقمتم الحُجّة للنصارى فيزداد الممترون منهم كفراً بمحمدٍ رسول الله فيقولون لقد أخبرنا الله على لسان المسيحِ عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام بأنّ اسم الرسول الذي يبعثه الله من بعده اسمه أحمد وجاء ذلك واضحاً وجليّاً في الإنجيل: {وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ} صدق الله العظيم [الصف:6].

    فتزيدونهم كفراً إلى كفرهم بسبب عقيدتكم أنّ الله جعل لكم الحُجّة في الاسم وليس في العلم، ولكنّ الله أراد أن يُبيّن لكم وللنصارى في الإنجيل والقرآن أنّه لم يجعل الحُجّة في الاسم ولذلك ذكر الله هذه الآية مرتين في الإنجيل وفي القرآن: {وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ} صدق الله العظيم.

    والحكمة من ذلك لكي يعلم النصارى والمسلمون بأنّ الله لم يجعل الحُجّة في الاسم بل جعلها في العلم والسلطان المنير. وذلك لكي تعلموا بأنّ آية الاصطفاء وبرهان النبوّة والخلافة والإمامة قد جعلها الله حصريّاً في البسطة في العلم، ولذلك قال الله على لسان أحد بني إسرائيل حين عرّفهم أنّ الله اصطفى عليهم طالوت ملِكاً وقائداً وإماماً واحتجّ عليه بنو إسرائيل كيف يكون له المُلك عليهم وليس طالوت من بني إسرائيل ويرون بأنّهم أحقّ بالمُلك منه وكذلك هو لم يؤتَ سَعةً من المال. ومن ثمّ ردّ عليهم نبيّهم وقال إنّ الله هو مَن اصطفاه عليكم وزاده عليكم بسطةً في العلم.

    إذا يا معشر الشيعة والسُنّة، لقد علمتم من خلال آيات القرآن العظيم بأنّ الله لم يجعل الحُجّة لكم في الاسم، وإنّما جعل الحُجّة عليكم في العلم أفلا تعقلون؟ وهذه حُجّتي عليكم لو أنّها جاءت في القرآن العظيم بأنّ اسم (المهديّ المنتظَر) محمد ولكنّكم أنتم من افترى ذلك الاسم (محمد) ولم يُنزِّل الله به مِن سلطانٍ نظراً لفهمكم الخاطئ لحديث محمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - الحقّ في شأن الاسم، وقال عليه الصلاة والسلام: [يواطئ اسمه اسمي] صدق محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم.

    فما هو التّواطؤ يا معشر السُنّة والشيعة؟ ألا إنّه (التوافق)، وهل تدرون لماذا؟ وذلك لكي يكون في الاسم صفة الخبر وعنوان الأمر، بمعنى أنّ الله لم يجعله نبيّاً ورسولاً؛ بل الإمام الناصر لمحمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - لذلك جاء قدر اسم المهديّ المنتظَرالحقّ (ناصر محمدٍ) فوافق اسم محمدٍ في اسمي في اسم أبي لكي يحمل الاسم الخبر وعنوان الأمر. وهذا هو الردّ عليك أخي الكريم في شأن الاسم.

    وأمّا العلامات الذاتية، فالحمد لله حَسَنُ الصورة وطويل القامة وليس بالطّول الزائد، ونقطةٌ خلقيةٌ في أحد جنبيّ، ووجهي واسع أبلج مدرج وذو حواجب هلالية، ممتلئ ولست نحيفاً ولست ثخيناً، وأتلقّى البيان للقرآن من الرحمن بوحي التفهيم المؤيّد بالسلطان من القرآن لكي أعلم أنّه من الرحمن وليس وسوسة شيطانٍ رجيم فأقول لكم حدّثني قلبي بغير سلطانٍ فذلك وسوسة شيطان رجيم؛ بل آتيكم بالبيان الحقّ من القرآن وأفصّله تفصيلاً، وأنا من مواليد عام 1969 تقريباً في شهر رجب أو شعبان من يوم الإثنين لعام 1389 للهجرة، وذلك تقريباً بالتاريخ الهجري، وكان ميلادي قدراً مقدوراً في الكتاب المسطور ليوافق عصر الظهور دوران كوكب العذاب (كوكب سجّيل) أسفل الأراضين السبع من بعد أرضنا وهو ذلك الكوكب الذي يسمونه (نيبيرو) وسوف يراه أهل اليمن يظهر من الشمال، ويشعر الناظر إليه وكأنّه ينظر إلى الشمس نظراً لأنّه سوف يشعر بأنّ له حرارة تدفئ وجهه.

    وقد جعل الله ميلادي وقدر ظهوري في يومٍ واحدٍ وهو اليوم القدري ويتكون من 24 ساعة قدريّة، وتعدل الساعة الواحدة من ساعات اليوم القدري تعدل ألف ساعةٍ قمريّةٍ من ساعات ذات القمر بالتوقيت القمري، وتعدل الساعة القدريّة من ساعاتنا اليومية تعدل (ثلاثين ألف ساعة). وبقي لمجيئ كوكب العذاب وطلوع الشمس من مغربها ساعة واحدة فقط أي ساعة قدريّة واحدة لا غير بدءاً من ميلاد هلال ذي القعدة 1428 العام الماضي، فأمّا الذين لا يعقلون فسوف ينتظرون للموعد الحقّ فينظرون هل سوف يأتي كوكب العذاب وتطلع الشمس من مغربها ومن ثمّ يؤمن بأمري وقد أرجأ إيمانه بشأني إلى ذلك اليوم! فمثله كمثل الذين قالوا: {وَإِذْ قَالُوا اللَّـهُمَّ إِن كَانَ هَـٰذَا هُوَ الْحَقَّ مِنْ عِندِكَ فَأَمْطِرْ عَلَيْنَا حِجَارَةً مِّنَ السَّمَاءِ} صدق الله العظيم [الأنفال:32].

    وذلك قول الذين لا يعقلون من الذين يُؤخّرون التصديق بشأني حتى يروا العذاب الأليم، وأمّا أولو الألباب فسوف يلجأون بالدعاء لربّ العالمين من قبل أن يروا العذاب الأليم فيقولون: "اللهم إن كان هذا هو الحقّ من عندك فاجعلنا من السابقين بالتصديق ومن الأنصار للحقّ المقرّبين إنّك أنت السميع العليم".

    وأما بالنسبة لتهديدك بحذف البيان الحقّ من منتداك لأنّه خالف هواك فقد حذفت الحقّ من منتداك وسوف يحكم الله بيني وبين المُنكِرين للحقّ وهو أسرع الحاسبين. ولئن حذفتم الحقّ من منتداكم فلم يجعلني الله بحاجة إلى (لحظة العربية) شيئاً إذ لديّ أكثر من خمسة عشر موقعاً خاصاّ باسمي في الانترنت العالمية، وأسمح للردود والاشتراكات في موقعي الرئيسي (موقع الإمام ناصر محمدٍ اليماني منتديات البشرى)، وإنّما أكتب في موقعكم من باب التبليغ بالحقّ وطلب الحوار وعدم التكبّر عن الحقّ فلا تأخذكم العزّة بالإثم يا معشر الشيعة والسُنّة إنّي لكم نذيرٌ مبينٌ من بأس الله الشديد، وأقسم بالله العظيم بأنّ أكثركم يخشون أن أكون المهديّ المنتظَر الحقّ ولكنّهم لا يُظهرون ذلك حتى لا يشجّعوني! وأقسم بالله العظيم بأنّهم لو آمنوا وصدّقوا وأيقن بشأني جميع علماء السُّنّة والشيعة والناس أجمعون لما زادني ذلك إيماناً بشأني مثقال ذرة، ولو كذّب بشأني جميع علماء الشيعة والسُّنّة والناس أجمعون لما زادني ذلك مثقال ذرةٍ من الشك في شأني، وذلك لأنّ يقيني بأنّي أنا المهديّ المنتظَر الحقّ من ربّكم كيقيني بأنّ ربّي الله ونبيّي محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، وكيقيني بأنّي من ذرية خليفة الله من بعد رسوله الإمام علي بن أبي طالب عليه الصلاة والسلام، وكيقيني بأنّي من ذرية فاطمة بنت محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، ولا أنتمي لأيٍّ من مذاهبكم يا معشر المسلمين يا من عصيتم أمر الله ربّ العالمين فتفرّقتم إلى أحزابٍ وشيعٍ وكل حزبٍ بما لديهم فرحون، فقد خالفتم أمر ربّكم في قوله تعالى: {أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ} صدق الله العظيم [الشورى:13].

    وكذلك خالفتم أمر ربّكم في قوله تعالى: {فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا ۚ فِطْرَتَ اللَّـهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا ۚ لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّـهِ ۚ ذَٰلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَـٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ ﴿٣٠﴾ مُنِيبِينَ إِلَيْهِ وَاتَّقُوهُ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَلَا تَكُونُوا مِنَ الْمُشْرِكِينَ ﴿٣١﴾ مِنَ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا ۖ كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ ﴿٣٢﴾} صدق الله العظيم [الروم].

    وكذلك خالفتم أمر ربّكم في قوله تعالى: {شَرَعَ لَكُم مِّنَ الدِّينِ مَا وَصَّىٰ بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَىٰ وَعِيسَىٰ ۖ أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ ۚ كَبُرَ عَلَى الْمُشْرِكِينَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ ۚ اللَّـهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَن يُنِيبُ ﴿١٣﴾} صدق الله العظيم [الشورى].

    وكذلك خالفتم أمر ربّكم في قوله تعالى: {وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّـهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا ۚ وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّـهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنتُمْ عَلَىٰ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّـهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ ﴿١٠٣﴾} صدق الله العظيم [آل عمران].

    وكذلك خالفتم أمر الله الصادر في محكم كتابه في قوله تعالى: {وَلَا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ} صدق الله العظيم [الأنفال:46]، كما هو حالكم الآن! فهل تُنكرون حالكم الآن نتيجة مخالفة أمره تعالى؟ ولكن يا معشر السُنّة والشيعة وجميع الأحزاب الإسلامية أشهد الله وملائكته بأنّي لست منكم في شيءٍ لا أنا ولا جدّي محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم. تصديقاً لقول الله تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ ۚ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللَّـهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُوا يَفْعَلُونَ ﴿١٥٩﴾} صدق الله العظيم [الأنعام].

    لأنّ علماءكم خالفوا أوامر ربّهم المحكمة في القرآن العظيم وكانوا سبب ذهاب ريحكم وأنتم اتّبعتموهم يا معشر المسلمين في التفرّق حتى صرتم إلى حالكم الآن في هذا الزمان أذلّة وذهبت ريحكم فتداعت عليكم أمم الكفر فيريدون إخراجكم من دياركم واغتصاب نسائكم ونهب أموالكم وخيراتكم وفتنتكم عن دينكم فوق فتنتكم لأنفسكم، وابتعثني الله رحمةً بكم على قدرٍ مقدور في الكتاب المسطور حين ظنّ الكُفّار أنّهم في عزّةٍ وشقاق وقالوا آن الأوان للقضاء على هذا الدين الإسلامي وتغيير شرق أوسط جديد كفري بحُجّة الإرهاب! قاتلهم الله أنّى يؤفكون وإنّا فوقهم قاهرون بقيادة المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني ولا ناصر لهم من دون الله، فإن تولّيتم فمن جاهد فإنّما يجاهد لنفسه وإنّ الله لغنيّ عن العالمين، وسوف يظهرني الله عليهم وعليكم في ليلةٍ واحدةٍ وأنتم وهم من الصاغرين، وذلك وعدٌ غير مكذوب بإذن الله ربّ العالمين بعد ألف ساعةٍ قمريّةٍ بدءً من ميلاد هلال ذي القعدة للعام الماضي 1428 للهجرة. وللعلم فإنّه لن ينقضي يوم الجمعة 8 إبريل 2005 مـ للتاريخ النهائي القدري ولن ينقضي حتى ينصرني الله على العالمين في ليلةٍ وهم من الصاغرين؛ بل هذا اليوم القدري لن ينقضي بعد منذ ولدتني أمي لو كنتم تعلمون، وليلة نصري وظهوري بعذاب شديد ليلة طلوع الشمس من مغربها ليلة مجيء كوكب سجّيل وهو ذاته كوكب نيبيرو، وبقي على طلوع الشمس من مغربها بعذابٍ أليمٍ ألف ساعةٍ قمريّةٍ بتوقيت ساعات وحركة القمر وهي ساعةٌ واحدةٌ قدريّةٌ لا غير وتعدل من ساعاتكم ثلاثين ألف ساعة، وقد انقضى ما انقضى منها منذ تاريخ ميلاد هلال ذي القعدة العام الماضي 1428، وقد أدركت الشمس القمر وتبيّن لكم ذلك في هلال ذي الحجّة 1428، فاجتمعت به الشمس وهو هلالاً وعلماء الفلك جميعاً في العالمين يعلمون علم اليقين بأنّه تم إعلان رؤية هلال ذي الحجّة من مكة المكرمة من قبل أن يأتي موعد الاقتران، إذاً يا قوم ألا ترون بأنّ الهلال وُلِد قبل الاقتران فاجتمعت به الشمس وهو هلالاً؟ بمعنى أنّ أهل مكة شاهدوا الهلال من شاهده منهم من قبل الاقتران فاجتمعت به الشمس وهو هلال لو كنتم تعقلون.

    وذلك شرط من شروط السّاعة الكبرى وقد بيّنّاه لكم من قبل ذلك وفصّلناه تفصيلاً، وحدثت هذه الآية عدّة مرات وكنتم تشاهدون الهلال برغم عمره القصير تستحيل رؤيته كما حدث في رمضان 1426، وكذلك في رمضان 1427، وكذلك في ذي الحجّة 1427، وكذلك في شوال 1428 ولم يحدث لكم ذكرا، حتى إذا جاء ذو القعدة 1428 ودعوت ربّي أن يريكم آية التصديق يا معشر علماء الفلك والشريعة في هلال ذي الحجّة 1428 وأن تشاهدوا هلال ذي الحجّة بعد غروب شمس الأحد 29 ذي القعدة برغم أنّ جميع علماء الفلك في العالمين يعلمون أنّ ذلك هو المستحيل ذاته، فكيف يشاهد من قبل الميلاد بالمرة؟! وذلك لأنّهم يعلمون أنّه لن يولد حسب علمهم بحركة القمر إلّا بعد مغيب شمس الأحد 29 ذي القعدة بعدة ساعات، فكيف يشاهد بعد مغيب شمس الأحد وهو لم يولد بالمرة! ولكنّي أعلم أنّ الله على كل شيءٍ قدير فدعوتُ ربّي وجعلتُ دعوتي مكتوبة في الانترنت العالمية من قبل الإجابة لعلكم تعقلون، ولكن للأسف لم تحدث لكم ذكرا يا معشر علماء الفلك والشريعة، واستمرّ الصراع فيما بينكم ونبذتم المهديّ المنتظَر الحق وراء ظهوركم وكأنّه لم يُحذِّركم ولم يقل لكم شيئاً، فحسبي الله ونعم الوكيل، ربّ اغفر وارحم وأنت خير الراحمين، واحكم بيني وبين شياطين الجن والإنس بالحقّ وأنت أسرع الحاسبين، واغفر لجميع المسلمين فانّهم لا يعلمون بأنّي المهديّ المنتظَر الحقّ من ربّهم وأنت أرحم بهم من عبدك وأنت أرحم الراحمين، وسلامٌ على المرسَلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..

    اللهم وعذّب شياطين البشر في الدانمارك عذاباً نُكراً، وزلزل الأرض من تحت أقدامهم لعلّهم يرجعون، فمن آذى نبيّك فقد آذى عبدك وآذاك، أولئك في الأذلّين الذين يؤذون الله ورسوله والصالحين من عباده ولن يضرّه كيدهم شيئاً إلّا أذًى، قاتلهم الله أنّى يؤفكون، وهم جيران المسيح الدجال وذلك لأنّ البوابة الشماليّة على مقربةٍ منهم من وراء خليج الجزيرة الثلجيّة الدانماركيّة فإن لم ينتهوا فسوف يبدأ الله بهم عبرةً للعالمين، وأُحرّم على جميع المسلمين إقامة أيّ علاقة مع الدانمارك وطرد سفاراتهم وعدم البيع لهم أو الشراء منهم حتى ينتهوا، ومن لم يفعل من قادات المسلمين فإنّ عليه لعنة الله والناس أجمعين ذلك لأنّ قلبه ميّتٌ وليس فيه غيرةٌ على محمدٍ رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - ومن لم يغَر على محمدٍ رسول الله فإنّه لا يُحبّه ومن لا يحبّ محمداً رسول الله فإنّه لا يحبّ الله ولا يحبّه الله ونال سخط الله ولعنه وأعدّ له عذاباً مُهيناً، وسلامٌ على المرسَلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..

    أخو المؤمنين بالدين؛ أمير المؤمنين المهديّ المنتظَر الناصر لمحمدٍ رسولِ الله والقرآن؛ الإمام ناصر محمد اليماني.
    _______________

    البيان المفصل عن حقيقة اسم المهديّ المنتظَر الحقّ:
    http://www.the-greatnews.com/showthread.php?1482


    اقتباس المشاركة: 4937 من الموضوع: الخبر المختصر عن حقيقة اسم المهدي المنتظر..


    - 2 -
    الإمام ناصر محمد اليماني

    10 - 08 - 1431 هـ
    22 - 07 - 2010 مـ

    01:27 صباحاً
    ـــــــــــــــــــ



    ردّ الإمام الثاني على العضو ابن علاء:

    السلام عليكم إخواني المُسلمين ورحمة الله وبركاته ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، وسلامٌ على المُرسلين، السلام علينا وعلى عباد الله والحمدُ لله ربّ العالمين..
    السلام ُعليكم أحبتي الأنصار السابقين الأخيار وعلى كافة الزوار الباحثين عن الحقّ، السلامُ عليكم أخي الكريم ابن العلاء ورحمة الله وبركاته وبارك الله فيك أخي الكريم، وإنّما الإمام المهديّ ابتعثه الله ليحكم بالحقّ بين المُختلفين، وعلى سبيل المثال فانظر إلى جدل الشيعة والسُّنّة حول اسم الإمام المهديّ المنتظَر وهو كما يلي جعلوه بعنوان:
    هل المهديّ عليه السّلام: محمّد بن عبد الله أم محمّد بن الحسن العسكري؟

    سؤال: عيّنت بعض الروايات الواردة عن طريق أهل السنّة اسمَ والد الإمام المهديّ المنتظَر عليه السّلام بـ « عبدالله »، ممّا دفع البعض إلى الاعتقاد ـ خطأً ـ بأنّ اسم المهديّ الموعود عليه السّلام « محمّد بن عبدالله »، وقيل إنّه لم يولد بعد، وإنّه إنّما سيولد قُبيل ظهوره في آخر الزمان، فما صحّة هذه الروايات ؟
    جواب: لقد نقل بعض محدّثي أهل السنّة حديثاً عن ابن مسعود، عن النبيّ صلّى الله عليه وآله وسلّم أنّه قال « المهديّ يواطئ اسمُه اسمي، واسمُ أبيه اسمَ أبي »، وفي رجلاً ـ وفي بعضها «لا تذهب الدنيا ـ أو: لا تقوم الساعة ـ حتّى يبعث الله رجلاً ـ وفي بعضها: حتّى يملك الناسَ رجل ـ من أهل بيتي يواطئ اسمُه اسمي، واسمُ أبيه اسمَ أبي» (1).
    ونلاحظ في هذا المجال عِدَّة أمور جديرة بالتأمّل:
    1 ـ روى هذا الحديثَ بعض محدّثي أهل السنّة عن ابن مسعود نفسه، كما في مسند أحمد وفي عِدَّة مواضع، وفيه: (واسمه اسمي) فقط (2).
    2 ـ روى البعض الآخر من محدّثي أهل السنّة ـ كالترمذي في سُننه ـ هذا الحديث عن ابن مسعود، وفيه (واسمه اسمي) فقط، ثمّ قال الترمذي: وفي الباب: عن عليّ، وأبي سعيد، وأم سلمة، وأبي هريرة، وهذا حديث حسن صحيح (3). فلهذا الحديث بهذا اللفظ أسانيد أخرى ترجع إلى كلّ هؤلاء الصحابة ـ غير ابن مسعود ـ تتفّق في خلوّها من زيادة (واسم أبيه اسم أبي).
    وقد حذا أكثر الحفّاظ حذو الترمذي، فقد أخرج الطَّبراني هذا الحديث في معجمه الكبير عن ابن مسعود من طرق كثيرة أخرى بلفظ « اسمه اسمي » (4). وأخرج الحاكم في «المستدرك على الصحيحين» الحديث المذكور عن ابن مسعود بلفظ « يواطى اسمه اسمي » فقط، ثمّ قال: هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يُخرجاه (5)، وتابعه على ذلك الذهبي في تلخيص المستدرك، ورواه البَغَوي في « مصابيح السنّة » عن ابن مسعود دون هذه الزيادة، وصرّح بحُسن الحديث (6).
    وصرّح المقدسي الشافعي بأنّ أئمّة الحديث لم يرووا تلك الزيادة، فقال ـ بعد أن أورد الحديث عن ابن مسعود بدون الزيادة ـ: أخرجه جماعة من أئمّة الحديث في كتبهم، منهم: الإمام أبو عيسى الترمذي في جامعه، والإمام أبو داود في سننه، والحافظ أبو بكر البيهقي، والشيخ أبو عمرو الداني، كلّهم هكذا ». أي بدون زيادة (واسم أبيه اسم أبي) ثمّ أخرج المقدسي الشافعي جملة من الأحاديث المؤيّدة له، مُشيراً إلى من أخرجها من الأئمة الحفّاظ كالطبراني، وأحمد بن حنبل، والترمذي، وأبي داود، والبيهقي، عن عبدالله بن مسعود، وعبدالله بن عمر، وحذيفة (7).
    ولا يمكن تعقّل اتّفاق هؤلاء الأئمّة الحفّاظ على إسقاط هذه الزيادة (واسم أبيه اسم أبي) لو كانت مرويّة حقّاً عن ابن مسعود.
    3 ـ استقصى الحافظ أبو نعيم الاصفهاني (ت 430 هـ) في كتابه «مناقب المهدي» طرق هذا الحديث عن عاصم بن أبي النجود، عن ابن مسعود، حتّى أوصلها إلى 31 طريقاً، ولم يُرْوَ في واحد منها عبارة (واسم أبيه اسم أبي)، بل اتفّقت كلّها على رواية (اسمه اسمي) فقط. وقد نقل نصّ كلامه الكنجي الشافعي (ت 638 هـ) في كتابه « البيان في أخبار صاحب الزمان عليه السّلام » ثمّ عقّب على ذلك بقوله:
    ورواه غير عاصم، عن زَرّ ـ وهو عمرو بن حرّة ـ عن ابن مسعود، كلّ هؤلاء روَوا (اسمه اسمي)، إلاّ ما كان من عُبيد الله بن موسى، عن زائدة، عن عاصم عن ابن مسعود، فإنّه قال فيه « واسم أبيه اسم أبي » ولا يرتاب اللبيب بأنّ هذه الزيادة لا اعتبار لها مع اجتماع هؤلاء الأئمّة على خلافها (8).
    ومن ثم يحكم بينهم المهديّ المنتظَر بالحقّ وأقول: إنّ الحديث الحقّ هو: [يواطئ اسمه اسمي]، ومن ثم أثبتنا من القرآن البيان الحقّ للتواطؤ أنهُ التوافق وليس التطابق مُطلقاً، ولو كان التواطؤ هو التطابق إذاً لوجدنا السَّنة العبريّة تُطابق السَّنة الهجريّة القمريّة تبدأ بمُحرمٍ فتنتهي في ذي الحجّة، ولكنّ أوّل الأشهر الحُرم لحكمةٍ إلهيّةٍ يكون أوّل الأشهر الحُرم هو رجب وبينه وبين الأشهُر الحُرم الأخرى شعبان ورمضان وشوال، ومن ثم يأتي ثاني الأشهُر الحُرم وهو ذو القعدة ومن ثم ذو الحجّة ومن ثم الشهر الأول للسّنة الهجريّة ليكون الأخير في الأشهر الحُرم، فواجه الذين يريدون الفساد مُشكلة في عِدَّة ما حرّم الله وهو شهر مُحرم، فإن جعلوا السَّنة الكفرية تُطابق السّنة القمريّة فحتماً ستنتهي في شهر ذي الحجّة ثالث الأشهر الحُرم وبقي لديهم شهر مُحرم فهم لا يستطيعون أن يجعلوه أول الأشهر الحُرم لأنّهم يعلمون إنّه الأخير ممّا أجبرهم ذلك أن يجعلوا سنتهم تزيد عن اثني عشر شهراً لكي يواطئوا شهر مُحرم فيكون هو الشهر الأخير في سنتهم فتنتهي خلاله حتى يقيموا عيد رأس السّنة فيحلّوا فيه ما حرم الله، إذاً المُشكلة لديهم ليس في شهر رجب ولا شهر ذي القعدة ولا ذي الحجّة بل في شهر مُحرم كونه أوّل السَّنة الهجريّة وآخر الأشهر الحُرم ولذلك اضطروا إلى الزيادة لينالوا شهر مُحرم الحرام كون الأشهر الثلاثة الأولى مضمونة لو يجعلوا سنتهم تطابق السَّنة الهجريّة فهم حتماً سيضمنون شهر رجب وذي القعدة وذي الحجّة ولكن بقي لديهم شهر مُحرم الحرام ولذلك اضطروا إلى الزيادة ليوطئوا عِدَّة ما حرم الله وهو شهر مُحرم الحرام، أي إنّهم يريدون أن يوافق الشهر الأخير في السَّنة الكفرية الشهر الأول للسّنة الهجريّة ليحلوا فيه مناسباتهم الشركيّة ما حرّم الله كمثل عيد رأس السنة.

    ويا أخي الكريم، سبقت فتوانا بالحقّ أن لو كان المقصود بالتواطؤ هو التطابق لما كانت هُناك زيادة شهر بل سوف يجعلون السَّنة الكفرية تُطابق السّنة القمريّة، ولحكمة إلهيّة فرّق الأشهر الحرم فجعل الشهر لكي يزيد الذين كفروا كفراً فيضطروا إلى الزيادة لأنّ ما دام شهر مُحرم الحرام هو الأخير في الأشهر الحُرم فلن يطولوه ولو جعلوا السَّنة الكفرية تُطابق السّنة القمريّة كونها سوف تنتهي في شهر ذي الحجّة ولذلك اضطروا للزيادة لكي يُواطئوا عِدَّة الشهر الرابع وهو شهر محرم الحرام.

    وعلى كُل حال تبيَّن لكم إنّ التواطؤ ليس التطابق مُطلقاً بل هو التّوافق، وأنتُم على ذلك لمن الشاهدين أنّكم تقصدون بقولكم تواطأَ فلان مع فلان أي اتّفق فلان مع فلان ولم تقصدوا بقولكم تواطأ فلان مع فلان إنّه تطابق فلان مع فلان، فلِمَ تحريف لُغتكم يا قوم وأنتم تعلمون؟ وخلاصة الأمر إنّكم تعلمون إنّ التواطؤ هو التوافق، وبما أنّك تؤمن أنّ التّواطؤ كذلك يعني التّوافق وعليه يوجه المهديّ المنتظَر ناصر مُحمد إلى ابن العلاء هذا السؤال وهو: فهل وجدتُم أنّ الاسم
    (مُحمد) يوافق في الاسم (ناصر مُحمد) وجعل الله التوافق للاسم مُحمد في اسمي في اسم أبي، أم إنّكم تُنكرون إنّ اسمي (ناصر مُحمد)؟ إذاً الاسم مُحمد يوافق في اسمي وإنّما جعل الله نُقطة التّوافق في اسمي للاسم مُحمد هي في اسم أبي، وفي ذلك حكمةٌ بالغة لكي يحمل الاسم الخبر وراية الأمر، وذلك لأنّ الله لم يبتعث المهديّ المنتظَر نبيّاً ولا رسولاً بل يبعثه ناصر مُحمد صلى الله عليه وآله وسلم، وبذلك تنقضي الحكمة البالغة من التّواطؤ، ولكنكم جعلتُم التواطؤ هو التطابق برغم أنّكم لتعلمون أنّ في اللغة العربية لا ينبغي أن يكون التواطؤ هو التطابق، وذلك لأنّه لا يصح أن تقول: (فلان تطابق مع فلان لقتل فلان)؛ بل تقولوا: (فلان تواطأ مع فلان لقتل فلان). إذاً التّواطؤ هو التوافق وليس التطابق أخي الكريم.

    وأما سؤالك الذي تقول فيه كما يلي: "هل قولي
    [يوافق اسمه اسمي] يعني إن اسم أبيه هو اسمي؟"، ومن ثم يرد عليك الإمام ناصر محمد بما يلي: بل البيان الحقّ للحديث الحقّ لمُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: [يواطئ اسمه اسمي]؛ بمعنى إنّ الاسم مُحمد يوافق في الاسم (ناصر مُحمد)، أم إنّك لا ترى في اسمي أيّ توافق في الاسم مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم؟ وجميل إنّك سلّمت أنّ التواطؤ هو التوافق وليس هو التطابق، وهُنا تكمن المشكلة لدى الشيعة والسُّنّة بسبب فهمهم الخاطئ لكلمة التّواطؤ فظنّوا أنّها التّطابق، ولذلك اتّفقوا على إنّ اسم المهديّ المنتظَر هو (مُحمد) ولكنّهم اختلفوا في أبيه اختلافاً كبيراً، ومن ثم يقيم المهديّ المنتظَر عليهم الحجّة جميعاً وأفتي بالحقّ وأقول قال الله تعالى: {إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ} صدق الله العظيم [يوسف:2].

    وعليه فإنّي أتحداكم.. فهل يصح لغوياً أن تقولوا: "تطابق فلان مع فلان لقتل فلان"؟ أم إن الصحيح لغوياً هو أن تقولوا: "تواطئ فلان مع فلان لقتل فلان"؟ وأعلم بجواب أهل اللغة العربية جميعاً فسوف يقولون بلسانٍ واحدٍ موحدٍ: "بل الصحيح لغوياً هو نقول:
    ((تواطأ فلان مع فلان لقتل فلان))، وليس الصّح أن نقول: (تطابق فلان مع فلان لقتل فلان).

    ومن ثمّ يقول لكم المهديّ المنتظَر ناصر مُحمد: أفلا ترون أنّ التواطؤ هو حقاً التوافق وليس التطابق؟ إذاً ليس اسم الإمام المهديّ (مُحمد بن عبد الله) وأخطأ السُّنة في الاسم ونسوا حظاً من العلم، وكذلك ليس اسم الإمام المهديّ (مُحمد بن الحسن العسكري) وأخطأ الشيعة في الاسم ونسوا حظاً كبيراً من العلم وضلّوا عن سواء السبيل بسبب المُبالغة في آل بيت محمد صلى الله عليه وآله وسلم.

    ويا أخي الكريم، إنّه مهما أثبتنا لكم أنّ اسم الإمام المهديّ المنتظَر الحقّ من ربِّكم هو ناصر مُحمد، فكم وكم من البشر اسمه ناصر مُحمد فلن يسمن ذلك ولن يغني من جوعٍ ما لم يؤيد الله ناصر مُحمد بسُلطان العلم الحقّ فيزيده بسطةً في علم البيان الحقّ للقرآن حتى لا يُحاجّه عالِمٌ من القرآن إلا غلبه بسُلطان العلم المُلجم، فإذا وجدتم إنّ ناصر محمد اليماني هو حقاً أعلمكم بالبيان الحقّ لكتاب الله القرآن العظيم فذلك هو آية الاصطفاء للخلافة في كُل زمانٍ ومكانٍ منذ أن خلق الله خليفته آدم، فبرغم إنّ الله سبق وأن علّمهم إنّه سوف يخلق بشراً من طين ليجعله خليفة له في الأرض فأمر الملائكة أن يقعوا له ساجدين وبرغم ذلك فلن تجد أنّ الله أمرهم بالسجود لآدم إلا بعد أن أثبت خليفة الله آدم إنّ الله زاده بسطةً في العلم عليهم أجمعين حتى إذا قدّم آدم البُرهان في بسطة العلم على ملائكة الرحمن، ومن ثم أمر الله ملائكته بالسجود لآدم بعد أن أقام آدم عليهم الحجّة إنّ الله زاده بسطةً في العلم عليهم. وقال الله تعالى:
    {وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ ﴿30﴾ وَعَلَّمَ آدَمَ الْأَسْمَاءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلَائِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاءِ هَٰؤُلَاءِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿31﴾ قَالُوا سُبْحَانَكَ لَا عِلْمَ لَنَا إِلَّا مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ ﴿32﴾ قَالَ يَا آدَمُ أَنبِئْهُم بِأَسْمَائِهِمْ فَلَمَّا أَنبَأَهُم بِأَسْمَائِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ ﴿33﴾ وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَىٰ وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ(34)} صدق الله العظيم [البقرة].

    وتبيَّن لكم إنّ الله لم يأمر ملائكته بتنفيذ ما آمرهم به من قبل حتى قدّم خليفةُ الله آدم البُرهان بأنّ الله الذي اصطفاهُ عليهم قد زاده بسطةً في العلم عليهم جميعاً حتى إذا قدّم آدمُ البرهان أنّه أعلمهُم ومن ثم جاء أمر الله إلى ملائكته بتنفيذ أمر السجود وقال:
    {وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا} صدق الله العظيم، وذلك هو الناموس في الكتاب أنّ الذي يصطفيه الله للناس إماماً كريماً أنّه يزيده الله بسطةً في العلم عليهم جميعاً. ولذلك قال الله تعالى عن الإمام طالوت: {قَالَ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ وَاللَّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَن يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ} صدق الله العظيم [البقرة:247].

    وليس المقصود أنه زاده كذلك عليهم بسطةً في الجسم أنه جعله ثخيناً أو عملاقاً طويلاً؛ بل قد يوجد في القوم من هو أطول وأثخن، فليس ذلك هو المقصود على الإطلاق، بل البسطة في الجسم: إن جسمه لا يكون كمثل أجسادهم من بعد موته جيفةً قذرةً ولا عظاماً نخرةً؛ بل يبقى كما هو يوم موته لم يتغير ولم يتأثر شيئاً، ومثل أجساد الأئمة كمثل أجساد الأنبياء لا يتورّمون من بعد موتهم ولا يأكل الدود أجسادهم كمثل جسد نبي الله سليمان. قال الله تعالى:
    {فَلَمَّا قَضَيْنَا عَلَيْهِ الْمَوْتَ مَا دَلَّهُمْ عَلَىٰ مَوْتِهِ إِلَّا دَابَّةُ الْأَرْضِ تَأْكُلُ مِنسَأَتَهُ فَلَمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتِ الْجِنُّ أَن لَّوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ مَا لَبِثُوا فِي الْعَذَابِ الْمُهِينِ} صدق الله العظيم [سبأ:14].

    بمعنى إنّه لم يدلّهم على موته أنّ جسده تورّم أو تغيّر أو أكله الدود لأنّهم لم يروا أنّه حدث لجسده من ذلك شيء، إذاً لعلموا إنّ نبيّ الله سُليمان عليه الصلاة والسلام قد مات؛ بل قال الله تعالى:
    {مَا دَلَّهُمْ عَلَىٰ مَوْتِهِ إِلَّا دَابَّةُ الْأَرْضِ تَأْكُلُ مِنسَأَتَهُ فَلَمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتِ الْجِنُّ أَن لَّوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ مَا لَبِثُوا فِي الْعَذَابِ الْمُهِينِ} صدق الله العظيم؛ فذلك هو المقصود بالبسطة في الجسم عن الإمام طالوت عليه الصلاة والسلام في قول الله تعالى: {الْجِسْمِ} بمعنى إنّه زاده عليهم بسطةً في الجسم فلا يكون جسمه من بعد موته جيفةً قذرةً ولا عظاماً نخرةً. فما خطبُكم تُجادلون في الاسم ونسيتُم إنّ الحجّة هي في العلم! أفلا تعلمون إنّ للأنبياء والأئمة المُصطفين من اسمين اثنين في الكتاب كمثل نبي الله إسرائيل وأنتم تعلمون إنّه ذاته نبيّ الله يعقوب عليه الصلاة والسلام، وكذلك نبيّ الله أحمد وأنتم تعلمون إنّهُ ذاته نبي الله مُحمد صلى الله عليه وآله وسلم، إذاً يا قوم ليس الحجّة هي في الاسم بل هي في العلم ولذلك جاءت الفتوى عن طريق الرؤيا الحقّ بما يلي: [وما جادلك أحدٌ من القرآن إلا غلبتَه].

    إذاً يا قوم إنّ لكلّ دعوى بُرهان، فإذا أيّدني الله بسُلطان العلم فتجدون إنّهُ حقاً لا يُحاجُّني عالِمٌ من القرآن إلا غلبته بسلطان العلم المُحكم فقد علمتم إنّ الله أصدقني الرؤيا الحقّ على الواقع الحقيقي، وأمّا إذا وجدتم أحداً غلب الإمام ناصر مُحمد اليماني ولو في بيان آيةٍ واحدةٍ فجاء بالبيان الأحقّ من بيان ناصر مُحمد اليماني وأصدقُ قيلاً وأهدى سبيلاً فلستُ الإمام المهديّ المنتظَر ناصر مُحمد، فلنجعل طاولة الحوار هي الميدان والحكم، ولكنّي أستحلف بالله العظيم الحسين بن عُمر أن يتحلّى بالصّبر وأن لا يحظر من يحاورني حتى يصدر من المهديّ المنتظَر القرار بالحظر، وذلك لأنّ الحظر يحقِّق لشياطين البشر مُبتغاهم فهم يريدون أن يقول الناس: "أفلا ترون إنّ المهديّ المنتظَر الذي يدعو كافّة البشر للحوار مسلمهم والكافر في طاولة الحوار
    (موقع الإمام ناصر مُحمد اليماني) ومن ثم يقوم بحظرهم بعد قليلٍ من الحوار خشية أن يقيموا الحجّة على ناصر مُحمد اليماني"، فهكذا سيقول الناس أيّها الحسين بن عُمر المُكرّم، وأعلمُ أنّك ذو غيرةٍ كُبرى على المهديّ المنتظَر خليفة الله الواحد القهار ولكنّك تجد أنّ الله كم يستوصيكم بالتحمّل والصّبر في الوصايا الحقّ في مُحكم الكتاب:


    (1) {وَلَمَن صَبَرَ وَغَفَرَ إِنَّ ذَٰلِكَ لَمِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ} صدق الله العظيم [الشورى:43].

    (2)
    {فَاصْبِرْ كَمَا صَبَرَ أُولُو الْعَزْمِ مِنَ الرُّسُلِ وَلَا تَسْتَعْجِل لَّهُمْ كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَ مَا يُوعَدُونَ لَمْ يَلْبَثُوا إِلَّا سَاعَةً مِّن نَّهَارٍ ۚ بَلَاغٌ ۚ فَهَلْ يُهْلَكُ إِلَّا الْقَوْمُ الْفَاسِقُونَ} صدق الله العظيم [الأحقاف:35].

    (3)
    {سَلَامٌ عَلَيْكُم بِمَا صَبَرْتُمْ فَنِعْمَ عُقْبَى الدَّارِ} صدق الله العظيم [الرعد:24].

    (4)
    {وَإِنْ عَاقَبْتُمْ فَعَاقِبُوا بِمِثْلِ مَا عُوقِبْتُم بِهِ وَلَئِن صَبَرْتُمْ لَهُوَ خَيْرٌ لِّلصَّابِرِينَ} صدق الله العظيم [النحل:126].

    (5)
    {وَلَقَدْ كُذِّبَتْ رُسُلٌ مِّن قَبْلِكَ فَصَبَرُوا عَلَىٰ مَا كُذِّبُوا وَأُوذُوا حَتَّىٰ أَتَاهُمْ نَصْرُنَا وَلَا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِ اللَّهِ وَلَقَدْ جَاءَكَ مِن نَّبَإِ الْمُرْسَلِينَ} صدق الله العظيم [الأنعام:34].

    (6)
    {إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُولَٰئِكَ لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ كَبِيرٌ} صدق الله العظيم [هود:11].

    (7)
    {وَالَّذِينَ صَبَرُوا ابْتِغَاءَ وَجْهِ رَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلَانِيَةً وَيَدْرَءُونَ بِالْحَسَنَةِ السَّيِّئَةَ أُولَٰئِكَ لَهُمْ عُقْبَى الدَّارِ} صدق الله العظيم [الرعد:22].

    (8)
    {الَّذِينَ صَبَرُوا وَعَلَىٰ رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ} صدق الله العظيم [النحل:42].

    (9)
    {مَا عِندَكُمْ يَنفَدُ وَمَا عِندَ اللَّهِ بَاقٍ وَلَنَجْزِيَنَّ الَّذِينَ صَبَرُوا أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ} صدق الله العظيم [النحل:96].

    (10)
    {ثُمَّ إِنَّ رَبَّكَ لِلَّذِينَ هَاجَرُوا مِن بَعْدِ مَا فُتِنُوا ثُمَّ جَاهَدُوا وَصَبَرُوا إِنَّ رَبَّكَ مِن بَعْدِهَا لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ} صدق الله العظيم [النحل:110].

    (11)
    {إِنِّي جَزَيْتُهُمُ الْيَوْمَ بِمَا صَبَرُوا أَنَّهُمْ هُمُ الْفَائِزُونَ} صدق الله العظيم [المؤمنون:111].

    (12)
    {أُولَٰئِكَ يُجْزَوْنَ الْغُرْفَةَ بِمَا صَبَرُوا وَيُلَقَّوْنَ فِيهَا تَحِيَّةً وَسَلَامًا} صدق الله العظيم [الفرقان:75].

    (13)
    {أُولَٰئِكَ يُؤْتَوْنَ أَجْرَهُم مَّرَّتَيْنِ بِمَا صَبَرُوا وَيَدْرَءُونَ بِالْحَسَنَةِ السَّيِّئَةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ} صدق الله العظيم [القصص:54].

    (14)
    {الَّذِينَ صَبَرُوا وَعَلَىٰ رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ} صدق الله العظيم [العنكبوت:59].

    (15)
    {وَجَعَلْنَا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا لَمَّا صَبَرُوا وَكَانُوا بِآيَاتِنَا يُوقِنُونَ} صدق الله العظيم [السجدة:24].

    (16)
    {وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ} صدق الله العظيم [فصلت:35].

    (17)
    {وَجَزَاهُم بِمَا صَبَرُوا جَنَّةً وَحَرِيرًا} صدق الله العظيم [الإنسان:12].

    (18)
    {إِن تَمْسَسْكُمْ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ وَإِن تُصِبْكُمْ سَيِّئَةٌ يَفْرَحُوا بِهَا وَإِن تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا لَا يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئًا إِنَّ اللَّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطٌ} صدق الله العظيم [آل عمران:120].

    (19)
    {بَلَىٰ إِن تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا وَيَأْتُوكُم مِّن فَوْرِهِمْ هَٰذَا يُمْدِدْكُمْ رَبُّكُم بِخَمْسَةِ آلَافٍ مِّنَ الْمَلَائِكَةِ مُسَوِّمِينَ} صدق الله العظيم [آل عمران:125].

    (20)
    {لَتُبْلَوُنَّ فِي أَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ وَلَتَسْمَعُنَّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ وَمِنَ الَّذِينَ أَشْرَكُوا أَذًى كَثِيرًا ۚ وَإِن تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا فَإِنَّ ذَٰلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ} صدق الله العظيم [آل عمران:186].

    (21)
    {وَجَعَلْنَا بَعْضَكُمْ لِبَعْضٍ فِتْنَةً أَتَصْبِرُونَ وَكَانَ رَبُّكَ بَصِيرًا} صدق الله العظيم [الفرقان:20].

    (22)
    {وَمَا لَنَا أَلَّا نَتَوَكَّلَ عَلَى اللَّهِ وَقَدْ هَدَانَا سُبُلَنَا ۚ وَلَنَصْبِرَنَّ عَلَىٰ مَا آذَيْتُمُونَا وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُتَوَكِّلُونَ} صدق الله العظيم [إبراهيم:12].

    (23)
    {إِنَّهُ مَن يَتَّقِ وَيَصْبِرْ فَإِنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ} صدق الله العظيم [يوسف:90].

    (24) {وَاتَّبِعْ مَا يُوحَىٰ إِلَيْكَ وَاصْبِرْ حَتَّىٰ يَحْكُمَ اللَّهُ وَهُوَ خَيْرُ الْحَاكِمِينَ}
    صدق الله العظيم [يونس:109].

    (25)
    {تِلْكَ مِنْ أَنبَاءِ الْغَيْبِ نُوحِيهَا إِلَيْكَ مَا كُنتَ تَعْلَمُهَا أَنتَ وَلَا قَوْمُكَ مِن قَبْلِ هَٰذَا فَاصْبِرْ إِنَّ الْعَاقِبَةَ لِلْمُتَّقِينَ} صدق الله العظيم [هود:49].

    (26)
    {وَاصْبِرْ فَإِنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ} صدق الله العظيم [هود:115].

    (27)
    {وَاصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ إِلَّا بِاللَّهِ وَلَا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلَا تَكُ فِي ضَيْقٍ مِّمَّا يَمْكُرُونَ} صدق الله العظيم [النحل:127].

    (28)
    {وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُم بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَن ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا} صدق الله العظيم [الكهف:28].

    (29)
    {فَاصْبِرْ عَلَىٰ مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا وَمِنْ آنَاءِ اللَّيْلِ فَسَبِّحْ وَأَطْرَافَ النَّهَارِ لَعَلَّكَ تَرْضَىٰ} صدق الله العظيم [طه:130].

    (30)
    {فَاصْبِرْ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَلَا يَسْتَخِفَّنَّكَ الَّذِينَ لَا يُوقِنُونَ} صدق الله العظيم [الروم:60].

    (31)
    {يَا بُنَيَّ أَقِمِ الصَّلَاةَ وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنكَرِ وَاصْبِرْ عَلَىٰ مَا أَصَابَكَ إِنَّ ذَٰلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ} صدق الله العظيم [لقمان:17].

    (32)
    {اصْبِرْ عَلَىٰ مَا يَقُولُونَ وَاذْكُرْ عَبْدَنَا دَاوُودَ ذَا الْأَيْدِ إِنَّهُ أَوَّابٌ} صدق الله العظيم [ص:17].

    (33)
    {فَاصْبِرْ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنبِكَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ بِالْعَشِيِّ وَالْإِبْكَارِ} صدق الله العظيم [غافر:55].

    (34)
    {فَاصْبِرْ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ ۚ فَإِمَّا نُرِيَنَّكَ بَعْضَ الَّذِي نَعِدُهُمْ أَوْ نَتَوَفَّيَنَّكَ فَإِلَيْنَا يُرْجَعُونَ} صدق الله العظيم [غافر:77].

    (35)
    {فَاصْبِرْ كَمَا صَبَرَ أُولُو الْعَزْمِ مِنَ الرُّسُلِ وَلَا تَسْتَعْجِل لَّهُمْ كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَ مَا يُوعَدُونَ لَمْ يَلْبَثُوا إِلَّا سَاعَةً مِّن نَّهَارٍ ۚ بَلَاغٌ ۚ فَهَلْ يُهْلَكُ إِلَّا الْقَوْمُ الْفَاسِقُونَ} صدق الله العظيم [الأحقاف:35].

    (36)
    {فَاصْبِرْ عَلَىٰ مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ الْغُرُوبِ} صدق الله العظيم [ق:39].

    (37)
    {وَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ حِينَ تَقُومُ} صدق الله العظيم [الطور:48].

    (38)
    {فَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ وَلَا تَكُن كَصَاحِبِ الْحُوتِ إِذْ نَادَىٰ وَهُوَ مَكْظُومٌ} صدق الله العظيم [القلم:48].

    (39)
    {فَاصْبِرْ صَبْرًا جَمِيلًا} صدق الله العظيم [المعارج:5].

    (40)
    {وَاصْبِرْ عَلَىٰ مَا يَقُولُونَ وَاهْجُرْهُمْ هَجْرًا جَمِيلًا} صدق الله العظيم [المزمل:10].

    (41)
    {وَلِرَبِّكَ فَاصْبِرْ} صدق الله العظيم [المدثر:7].

    (42)
    {فَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ وَلَا تُطِعْ مِنْهُمْ آثِمًا أَوْ كَفُورًا} صدق الله العظيم [الإنسان:24].

    (43)
    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} صدق الله العظيم [آل عمران:200].

    (44)
    {وَإِن كَانَ طَائِفَةٌ مِّنكُمْ آمَنُوا بِالَّذِي أُرْسِلْتُ بِهِ وَطَائِفَةٌ لَّمْ يُؤْمِنُوا فَاصْبِرُوا حَتَّىٰ يَحْكُمَ اللَّهُ بَيْنَنَا وَهُوَ خَيْرُ الْحَاكِمِينَ} صدق الله العظيم [الأعراف:87].

    (45)
    {قَالَ مُوسَىٰ لِقَوْمِهِ اسْتَعِينُوا بِاللَّهِ وَاصْبِرُوا إِنَّ الْأَرْضَ لِلَّهِ يُورِثُهَا مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ} صدق الله العظيم [الأعراف:128].

    (46)
    {وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُوا إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ} صدق الله العظيم [الأنفال:46].

    (47)
    {رَّبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا فَاعْبُدْهُ وَاصْطَبِرْ لِعِبَادَتِهِ هَلْ تَعْلَمُ لَهُ سَمِيًّا} صدق الله العظيم [مريم:65].

    (48)
    {وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلَاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا لَا نَسْأَلُكَ رِزْقًا نَّحْنُ نَرْزُقُكَ وَالْعَاقِبَةُ لِلتَّقْوَىٰ} صدق الله العظيم [طه:132].

    (49)
    {إِنَّا مُرْسِلُو النَّاقَةِ فِتْنَةً لَّهُمْ فَارْتَقِبْهُمْ وَاصْطَبِرْ} صدق الله العظيم [القمر:27].

    (50)
    {وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلَّا عَلَى الْخَاشِعِينَ} صدق الله العظيم [البقرة:45].

    (51)
    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ} صدق الله العظيم [البقرة:153].

    (52)
    {وَجَاءُوا عَلَىٰ قَمِيصِهِ بِدَمٍ كَذِبٍ قَالَ بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنفُسُكُمْ أَمْرًا فَصَبْرٌ جَمِيلٌ وَاللَّهُ الْمُسْتَعَانُ عَلَىٰ مَا تَصِفُونَ} صدق الله العظيم [يوسف:18].

    (53)
    {قَالَ بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنفُسُكُمْ أَمْرًا فَصَبْرٌ جَمِيلٌ عَسَى اللَّهُ أَن يَأْتِيَنِي بِهِمْ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ} صدق الله العظيم [يوسف:83].

    (54)
    {ثُمَّ كَانَ مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ وَتَوَاصَوْا بِالْمَرْحَمَةِ} صدق الله العظيم [البلد:17].

    (55)
    {إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بالحقّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ} صدق الله العظيم [العصر:3].

    (56)
    {وَمَا تَنقِمُ مِنَّا إِلَّا أَنْ آمَنَّا بِآيَاتِ رَبِّنَا لَمَّا جَاءَتْنَا رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَتَوَفَّنَا مُسْلِمِينَ} صدق الله العظيم [الأعراف:126].

    (57)
    {قَالَ سَتَجِدُنِي إِن شَاءَ اللَّهُ صَابِرًا وَلَا أَعْصِي لَكَ أَمْرًا} صدق الله العظيم [الكهف:69].

    (58)
    {وَخُذْ بِيَدِكَ ضِغْثًا فَاضْرِب بِّهِ وَلَا تَحْنَثْ إِنَّا وَجَدْنَاهُ صَابِرًا نِّعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ} صدق الله العظيم [ص:44].

    (59)
    {وَقَالَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَيْلَكُمْ ثَوَابُ اللَّهِ خَيْرٌ لِّمَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا وَلَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الصَّابِرُونَ} صدق الله العظيم [القصص:80].

    (60)
    {قُلْ يَا عِبَادِ الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا رَبَّكُمْ ۚ لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا فِي هَٰذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةٌ وَأَرْضُ اللَّهِ وَاسِعَةٌ إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُم بِغَيْرِ حِسَابٍ} صدق الله العظيم [الزمر:10].

    (61)
    {وَلَنَبْلُوَنَّكُم بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ} صدق الله العظيم [البقرة:155].

    (62)
    {لَّيْسَ الْبِرَّ أَن تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَٰكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآتَى الْمَالَ عَلَىٰ حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَىٰ وَالْيَتَامَىٰ وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّائِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُوا ۖ وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَٰئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ} صدق الله العظيم [البقرة:177].

    (63)
    {فَلَمَّا فَصَلَ طَالُوتُ بِالْجُنُودِ قَالَ إِنَّ اللَّهَ مُبْتَلِيكُم بِنَهَرٍ فَمَن شَرِبَ مِنْهُ فَلَيْسَ مِنِّي وَمَن لَّمْ يَطْعَمْهُ فَإِنَّهُ مِنِّي إِلَّا مَنِ اغْتَرَفَ غُرْفَةً بِيَدِهِ فَشَرِبُوا مِنْهُ إِلَّا قَلِيلًا مِّنْهُمْ فَلَمَّا جَاوَزَهُ هُوَ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ قَالُوا لَا طَاقَةَ لَنَا الْيَوْمَ بِجَالُوتَ وَجُنُودِهِ قَالَ الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُم مُّلَاقُو اللَّهِ كَم مِّن فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللَّهِ وَاللَّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ} صدق الله العظيم [البقرة:249].

    (64)
    {الصَّابِرِينَ وَالصَّادِقِينَ وَالْقَانِتِينَ وَالْمُنفِقِينَ وَالْمُسْتَغْفِرِينَ بِالْأَسْحَارِ} صدق الله العظيم [آل عمران:17].

    (65)
    {أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَعْلَمِ اللَّهُ الَّذِينَ جَاهَدُوا مِنكُمْ وَيَعْلَمَ الصَّابِرِينَ} صدق الله العظيم [آل عمران:142].

    (66)
    {وَكَأَيِّن مِّن نَّبِيٍّ قَاتَلَ مَعَهُ رِبِّيُّونَ كَثِيرٌ فَمَا وَهَنُوا لِمَا أَصَابَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَمَا ضَعُفُوا وَمَا اسْتَكَانُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الصَّابِرِينَ} صدق الله العظيم [آل عمران:146].

    (67)
    {وَإِنْ عَاقَبْتُمْ فَعَاقِبُوا بِمِثْلِ مَا عُوقِبْتُم بِهِ وَلَئِن صَبَرْتُمْ لَهُوَ خَيْرٌ لِّلصَّابِرِينَ} صدق الله العظيم [النحل:126].

    (68)
    {وَإِسْمَاعِيلَ وَإِدْرِيسَ وَذَا الْكِفْلِ كُلٌّ مِّنَ الصَّابِرِينَ} صدق الله العظيم [الأنبياء:85].

    (69)
    {الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَالصَّابِرِينَ عَلَىٰ مَا أَصَابَهُمْ وَالْمُقِيمِي الصَّلَاةِ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ} صدق الله العظيم [الحج:35].

    (70)
    {إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا} صدق الله العظيم [الأحزاب:35].

    (71)
    {فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَىٰ فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانظُرْ مَاذَا تَرَىٰ ۚ قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِن شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ} صدق الله العظيم [الصافات:102].

    (72)
    {وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ حَتَّىٰ نَعْلَمَ الْمُجَاهِدِينَ مِنكُمْ وَالصَّابِرِينَ وَنَبْلُوَ أَخْبَارَكُمْ} صدق الله العظيم [محمد:31].

    (73)
    {وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مُوسَىٰ بِآيَاتِنَا أَنْ أَخْرِجْ قَوْمَكَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَذَكِّرْهُم بِأَيَّامِ اللَّهِ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ} صدق الله العظيم [إبراهيم:5].

    (74)
    {أَلَمْ تَرَ أَنَّ الْفُلْكَ تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِنِعْمَتِ اللَّهِ لِيُرِيَكُم مِّنْ آيَاتِهِ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ} صدق الله العظيم [لقمان:31].

    (75)
    {فَقَالُوا رَبَّنَا بَاعِدْ بَيْنَ أَسْفَارِنَا وَظَلَمُوا أَنفُسَهُمْ فَجَعَلْنَاهُمْ أَحَادِيثَ وَمَزَّقْنَاهُمْ كُلَّ مُمَزَّقٍ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ} صدق الله العظيم [سبأ:19].

    (76)
    {إِن يَشَأْ يُسْكِنِ الرِّيحَ فَيَظْلَلْنَ رَوَاكِدَ عَلَىٰ ظَهْرِهِ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ} صدق الله العظيم [الشورى:33].

    (77)
    {وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ ﴿٣٤﴾ وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُ‌وا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ ﴿٣٥﴾}
    صدق الله العظيم [فصلت].


    وكان بإمكان المهديّ المنتظَر أن يُذكّر بهذه الوصايا من مُحكم الذكر لحبيبي الحسين بن عُمر عبر رسالةٍ خاصةٍ، ولكنّي أريد أن تعمّ الفائدة لكافّة الأنصار السابقين الأخيار أن يتحلّوا بالصّبر جميعاً فإنّ ذلك ليزيد حبّكم في نفس ربِّكم لو كنتم تعلمون. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَاللَّهُ يُحِبُّ الصَّابِرِينَ} صدق الله العظيم [آل عمران:146].

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    أخوكم؛ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    ــــــــــــــــــــــ





    الخبر المختصر عن حقيقة اسم المهدي المنتظر
    http://www.the-greatnews.com/showthread.php?t=4517

  3. الترتيب #3 الرقم والرابط: 83060 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    الدولة
    الدمام
    المشاركات
    3

    افتراضي ليش آخر الزمان يواطئ اسمه اسم النبي صلى الله عليه وسلم واسم أبيه اسم

    المهدي في آخر الزمان يواطئ اسمه اسم النبي صلى الله عليه وسلم واسم أبيه اسم
    أبي النبي صلى الله عليه وسلم
    .
    الراوي: - المحدث: ابن باز - المصدر: فتاوى نور على الدرب لابن باز - الصفحة أو الرقم: 4/288
    خلاصة حكم المحدث: ثابت
    يعني اسمه من أول مب محمد بن عبدالله؟

    نرجوا الشرح لي أكثر

  4. الترتيب #4 الرقم والرابط: 83062 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    الدولة
    الدمام
    المشاركات
    3

    افتراضي

    اشرحوا اكثر

  5. الترتيب #5 الرقم والرابط: 83063 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    112

    افتراضي

    الإمام ناصر محمد اليماني

    الخبر المختصر عن حقيقة اسم المهدي المنتظر..


    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جميع الأنبياء والمُرسلين من أولهم إلى خاتم مسكهم إلى الناس كافة رحمة للعالمين النبي الأمي الصادق الأمين محمد رسول الله عليه أفضل الصلاة والتسليم ولا أُفرق بين أحد من رُسله وأنا من المُسلمين، وبعد..

    يامعشر عُلماء الأمة الإسلامية على مختلف فرقهم وطوائفهم، أقسم بالله الذي لا إله إلا هو الذي خلق كُل شيء فقدّره تقديراً وهو بكل شيء خبير بصير، وهو على كُل شيء قدير الذي خلق السبع الشداد، وثبت الأرض بالأوتاد، وأهلك ثمود وعاد، وأغرق الفراعنة الشداد، الذي خلق الجان من مارج من نار، وخلق الإنسان من صلصال كالفخار، الذي يولج النهار في الليل ويولج الليل في النهار، الذي يُدرك الأبصار ولا تُدركه الأبصار الله الواحد القهار، أني أنا المهدي المنتظر خليفة الله على البشر من أهل البيت المُطهر، أدعو إلى سبيل ربي على بصيرة، ولم يجعل الله حُجتي عليكم القسم ولا الاسم ولا الرؤيا في المنام بل العلم والسلطان البين المُلجم من القُرآن، مُستمسكاً بكتاب الله وسنة رسوله - صلى الله عليه وآله وسلم - إلا ماخالف من السنة الآياتِ المُحكمات الواضحات البينات في القُرآن، فقد علمت إن ذلك الحديث أو الرواية افتراء على الله ورسوله، وما دام خالفة القُرآن اختلافاً كثيراً. تصديقاً لحديث رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - الحق:
    [ ماتشابه مع القُرآن فهو مني ]
    صدق رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم

    ولربما يود أحد علماء الأمة أن يُقاطعني فيقول: "إن ذلك حديث موضوع" أو يطعن في راوي هذا الحديث أو يُضعفه. ومن ثم يرد عليه المهدي المنتظر فأقول: اسمع يا أخي الكريم واعلم علم اليقين بأن المهدي المنتظر قد أغناه الله عن البحث في الرواة للأحاديث، فلا أنظر من الراوي كما لا أعلم من راوي هذا الحديث، والله على ما أقول شهيد ووكيل.. ولا حاجة لي أن أعلم اسم الراوي وذلك لأن الله جعلني حكماً بين عُلماء الأمة فيما كانوا فيه يختلفون، فأوحِّد صفَّهم وألمَّ شملهم وأجبر الكسر بعد أن خالفوا أمر ربهم وفرقوا دينهم شيعاً، وكُل حزب بما لديهم فرحون. ومن ثم فشلوا وذهبت ريحهم كما وعدهم الله بذلك إن خالفوا أمره وفرّقوا دينهم شيعاً بعد أن نهاهم عن ذلك، وبسبب التفرق إلى فرق وكُل منهم يكّفر الآخر. خالفتم أمر ربكم وشرحتم صدر عدوكم وتفرق شملكم وفشلتم فذهبت ريحكم كما تعلمون وضعكم الآن، ثم ابتعثني الله بقدر مقدور في الكتاب المسطور لكي ألمَّ شملكم وأوحد صفكم وأجبر كسركم ويتم الله نوره ولو كره المُشركون. ولم يجعلني الله نبياً ولا رسولاً بل جعل في اسمي خبري وعنوان أمري (ناصر محمد)، فواطأ اسم محمد في اسمي في اسم أبي لكي يحمل الاسم الخبر، وذلك هو اسم المهدي المنتظر.

    ولم يجعل الله حُجتي عليكم في القسم ولا في الاسم بل في العلم لعلكم تتقون، ولو جعل الله الحجة في الاسم لكان للنصارى حجة على محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، ولقالوا إن الرسول الذي يأتي من بعد عيسى اسمه (أحمد) وأنت اسمك (محمد)، ولكن محمد رسول الله ألجم من ألجم من النصارى بالعلم برغم أنه أميّ، فتبين لمن تبين له منهم الحق أن محمد رسول الله هو ذاته أحمد في الكتاب وصدقه أولو الألباب من النصارى.

    ولا يزال الذين منَّ الله عليهم فأظهرهم بشأني في الأنترنت العالمية لا يزالون في ريبهم يترددون هل أنا المهدي المنتظر أم ليس المهدي المنتظر؟ فيقول أهل السنة ولكن هذا اسمه (ناصر محمد) وليس (محمد بن عبدالله)! وفتنوا بالاسم ونسوا حجة العلم والسلطان وكذلك الشيعة هل ناصر اليماني هو حقاً المهدي المنتظر؟ ولكن اسم المهدي المنتظر(محمد الحسن العسكري)! وفتنهم عن الحق الاسم ونسوا حظاً كبيراً من العلم. ومن ثم نقول لهم يامعشر السنة والشيعة ألم يرد في الإنجيل اسم محمد رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - اسمه (أحمد)؟ وقال الله تعالى:
    {وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ}
    صدق الله العظيم [الصف]

    وبرغم أنه جاء اسمه (محمد) ولكن من النصارى من صدق أنه هو نفسه النبي الأمي المكتوب عندهم لأنه حاجهم محمد رسول الله بالعلم وليس بالاسم، ولم يجعل الله ذلك لهم سلطان بأن اسمه محمد وليس أحمد، ولكن محمد رسول الله ألجمهم بالعلم إلجاماً مع أنه أميٌّ لا يقرأ ولا يكتب، فعلم أولو الألباب منهم أنه الحق إذاً كيف يستطيع أن يأتي بهذا القرآن برغم أنه أميٌّ ولا يتلو قبله من كتاب؟ وقال الله تعالى:
    {الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ مِن قَبْلِهِ هُم بِهِ يُؤْمِنُونَ ﴿٥٢﴾ وَإِذَا يُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ قَالُوا آمَنَّا بِهِ إِنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّنَا إِنَّا كُنَّا مِن قَبْلِهِ مُسْلِمِينَ ﴿٥٣﴾}
    صدق الله العظيم [القصص]

    وقال الله كذلك عنهم:
    {وَإِذَا سَمِعُوا مَا أُنزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَىٰ أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُوا مِنَ الْحَقِّ ۖ يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ ﴿٨٣﴾}
    صدق الله العظيم [المائدة]

    وذلك حجتي عليكم لو أن محمداً رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - قال: أن اسم المهدي المنتظر (محمد) برغم أنه لم يسميه محمد رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - بغير اسم الصفة المهدي المنتظر، ولكن محمد رسول الله أخبركم أن اسم المهدي المنتظر يواطئ اسم محمد رسول الله - صلى عليه وآله وسلم - ولكن محمد رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - لم يقُل اسمه اسمي بل قال عليه
    الصلاة والسلام [يواطئ اسمه اسمي]، فسمعه من سمعه فظنوا أنه يقصد أن اسم المهدي المنتظر (محمد)، ولأن اسم الصفة كانت هي الدارجة في الحوار إذا جاء حوار عن (المهدي المنتظر) لم يتم الاستفتاء من النبي عليه الصلاة والسلام حول الاسم فاستمر الظن الذي ظنوه حين سمعوا الحديث [يواطئ اسمه اسمي]، ومنهم من يروي الحديث على حسب فهمه أن محمد رسول الله يقصد بقوله [يواطئ اسمه اسمي] أي أن اسم المهدي المنتظر (محمد)، ومنهم من أدرج وزاد. ومن ثم نقول يامعشر علماء الأمة مِنْ متى يأتي التواطؤ في الأول؟ بل مابعد الأول، وقد يكون الأول بالتواطؤ هو الأخير. وعلى سبيل المثال: أليس شهر محرم هو الشهر الأول للسنة الهجرية؟ ولكني أجده في القرآن هو الأخير في الأشهر الحرم. وقال الله تعالى:
    {إِنَّمَا النَّسِيءُ زِيَادَةٌ فِي الْكُفْرِ ۖ يُضَلُّ بِهِ الَّذِينَ كَفَرُوا يُحِلُّونَهُ عَامًا وَيُحَرِّمُونَهُ عَامًا لِّيُوَاطِئُوا عِدَّةَ مَا حَرَّمَ اللَّـهُ فَيُحِلُّوا مَا حَرَّمَ اللَّـهُ ۚ زُيِّنَ لَهُمْ سُوءُ أَعْمَالِهِمْ ۗ وَاللَّـهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ ﴿٣٧﴾}
    صدق الله العظيم [التوبة]

    وليس ذلك قياساً مني بل لكي أبين لكم معنى التواطؤ لعلكم تعقلون، وتعلمون حقيقة التواطؤ في الكلمة، فلا ينبغي أن يكون اسم المهدي المنتظر (محمد) وهل تدرون لماذا؟ وذلك لأن الحكمة من التواطؤ لاسم محمد وذلك حتى يحمل الاسم الخبر فيكون ذلك حقيقة الأمر لشأن المهدي المنتظر فيكون في اسمه خبره وعنوان أمره ولا ينبغي أن يكون اسم المهدي المنتظر بغير الاسم ناصر، وذلك لأنه لن يحمل الإسم الخبر حتى يكون اسم المهدي المنتظر (ناصر) وليس محمد ولا صالح ولا فيصل ولا عامر، ولا ينبغي أن يكون اسم أبي المهدي المنتظر بغير محمد، وذلك حتى يوافق اسم محمد في اسم المهدي ( ناصر محمد )، وذلك يكون اسم المهدي المنتظر فواطأ اسم محمد في اسم المهدي في محمد فيحمل الاسم الخبر فيكون عنوان الأمر والراية للمهدي المنتظر، وتلك هي الحكمة من التواطؤ ولكن أكثركم يمترون بغير الحق وحتى لو كان محمد رسول الله قال اسم المهدي المنتظر (محمد) لما جعل الله ذلك حجة لكم علي إذا لكانت حجة على محمد رسول الله لدى النصارى:
    {وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ}
    صدق الله العظيم [الصف]

    وأشهد أن محمد رسول الله هو نفسه وذاته أحمد رسول الله جعل له الله اسمين في الكتاب لكي يتذكر أولو الألباب فيعلمون بأن الله لم يجعل الحجة في الاسم بل في العلم. لعلكم تعقلون..

    ويامعشر السنة والشيعة هل إذا قلت للشيعة اسمي (محمد الحسن العسكري) وكنت مختبئاً في سرداب سامراء مُعشعشاً ومعي الخفافيش أكثر من ألف سنة، فهل يرون بأنهم سوف يصدقوني حتى ولو خرجت من السرداب ورأسي مليء بخيوط العنكبوت؟ فقد استعجلتم يامعشر الشيعة فجعلتم ميلاد المهدي المنتظر قبل قدره المقدور في الكتاب المسطور قُبيل سنة الظهور ببضع وثلاثون عاماً، ولربما يود أن يُقاطعني من الشيعة من الذين دخلوا سرداب مُظلم ولم يخرجوا منه بعد فيقول: "ألم يؤخر الله ابن مريم أو أصحاب الكهف؟" . ومن ثم يرد عليه المهدي المنتظر وأقول: يامعشر الشيعة لقد ظهر البدر فاخرجوا من السرداب المظُلم فلا أظن من كان في سرداب مُظلم أن يُشاهد البدر حين يظهر حتى ولو صار وسط السماء، فكيف يشاهد البدر من كان في سرداب مُظلمٍ؟ بل إني أراكم تدعون المهدي المنتظر من دون الله وأهل بيته فقد ضللتم عن الصراط المُستقيم إلا من رحم ربي منكم ولم يشرك بالله شيئاً. بل وتفسرون القرآن على هواكم كما تحبون أن تشركون فاتبعتم أمر الشيطان الرجيم فقلتم على الله مالا تعلمون، ويظن كثير من الذين اطلعوا على أمري بأني من الشيعة وأعوذ بالله أن أكون من المشركين من الذين يدعون أهل بيت رسول الله من دون الله إلا من رحم ربي منهم، فلا أريد أن أظلم الذين لا يشركون بالله شيئاً، ولم يجعلني الله من الشيعة فأنتمي إلى مذهبهم شيئاً، وأصدق بعض عقائدهم وأنكر مالم يُنزل الله به من سُلطان جميع ماخالف القرآن في مذاهب الشيعة الاثني عشر ولم يجعلني الله من أهل السنة من الذين يستمسكون بحديث روي أنه عن رسول الله - صلى الله عليه
    وآله وسلم - فيأخذون به قبل أن يتدبرون ماجاء في كتاب الله هل يخالف هذا الحديث لآية محكمة واضحة بينة في القرآن العظيم أم لا يخالف القرآن في شيء وحتى لو لم يكون له برهان في القرآن فإن المهدي المنتظر يأخذ بهذا الحديث ما دام لم يخالف القرآن في شيء أما إذا خالف القرآن ومن ثم تأخذون به يا معشر السنة فمن ذا الذي يجيركم من رب العالمين إن فعلتم فاتبعتم ماخالف القرآن وما تشابه معه فهو لديكم سواء، وكيف تجتمع النور والظلمات فهل تأخذون بالحق والباطل مالكم كيف تحكمون؟

    ومذهب المهدي المنتظر الذي وجدت عليه آبائي شافعي سُني فلا أفرط في سنة رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - كما لا أفرط في القرآن العظيم وأنا من شيعة محمد رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - ومن شيعة أوليائه الذين لا يشركون بالله شيئاً، ومن شيعة الإمام علي بن أبي طالب، ومن شيعة الأئمة العشرة من بعده من آل بيت محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، ومن شيعة الرجُلين الصالحين ذوي الأمر بالمعروف والنهي عن المُنكر اللذين أنقذا الأنصار والمهاجرين من الفتنة بعد موت رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - حين سكت الإمام علي عن حقه بظنه أن المُسلمين يعلمون بأن الخلفاء من بعد الأنبياء هم من زادهم الله بسطة في العلم من صحابة النبي، ونظرا لسكوت الإمام علي عن حقه كادت أن تشب نار الفتنة بين اليهود والأنصار ثم لا تقوم لهذا الدين السلامي الحنيف قائمة فيقتتلون وتذهب شوكتهم من بداية الأمر من بعد موت نبيهم، ولكن المهدي المنتظر يشكر أبا بكر وعمر لأنهم أنقذا المسلمين من شر الفتنة الأولى والأخطر، ويلوم على الإمام علي بن أبي طالب فما كان له أن يسكت عن حقه، ولو قال يا معشر المسلمين لقد جعلني الله خليفة عليكم من بعد رسوله عليه الصلاة والسلام فزادني عليكم بسطة في العلم لكان أول من يبايع الإمام علي على الخلافة هو عمر وأبو بكر الله يرضى عنهم ويجعلهم من رفقاء الإمام علي ومحمد رسول الله في جنة المأوى، وأما معاوية بن أبي سفيان فقد حكم محمد رسول الله في هذا الشأن وقال: [تقتله الفئة الباغية]، فقد بين لكم بأن الفئة الباغية تكون تحت راية الباغي وإن أكرمه محمد رسول الله بكتابة الوحي فلم ينور الله قلبه ما خطه قلمه من كلمات الوحي الحق.

    ولا ينبغي لي أن أبحث عن رضوانكم يامعشر السنة والشيعة ولا حاجة لي برضوانكم شيئاً، ولا أقول لكم غير الحكم الحق وإن جادلتموني فلن أجادلكم في هذا الشأن وإنما حكمت بينكم في هذا الشأن بما أراني الله، وتلك أمة قد خلت لها ما كسبت ولكم ما كسبتم ولا تُسألون عما كانوا يفعلون، فحسابهم على الله لو كنتم تعقلون، فذروا الماضي السحيق وخلافاتهم وحسابهم على ربهم، ولا تُسألون عما كانوا يفعلون،
    وسوف يحكم الله بينهم بالحق فيما كانوا فيه يختلفون، واتبعوني أهدكم صراطاً سوياً، ولا أدري من يهلك الله بعد ألف ساعة بدءً من ليلة السبت غرة الميلاد الفلكي لشهر ذي القعدة 1428، وذلك ماتبقى من يوم الجمعة ثمانية إبريل 2005، فهل تذكرون اليوم الشمسي القديم في ذات الشمس والذي أخبرتكم من قبل بأن الله سوف يعذب المفسدين في الأرض خلاله وقد شُنت الحرب على الإلهية على من يشاء
    منكم بالعذاب الأدنى لعلهم يرجعون، فلو نظرتم لما تسمّونه بالكوارث الطبيعية منذ دخول تاريخ 8 إبريل 2005 لرأيتم أن الأمر قد تغير كثيراً، وكان بما يسمونها بالكوارث الطبيعية لا تحدث إلا نادراً، ولكن بعد دخول ثمانية إبريل 2005 لا يكاد يمر شهر إلا وحدثت في خلاله كوراث طبيعة من غضب الله على المفسدين في الأرض، أم لا تعلمون يامعشر الملحدين أن السماء والأرض والجبال تغضب
    من غضب الله فتعذبكم بإذنه عذاباً نكراً. وقال الله تعالى:
    {وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَـٰنُ وَلَدًا ﴿٨٨﴾ لَّقَدْ جِئْتُمْ شَيْئًا إِدًّا ﴿٨٩﴾ تَكَادُ السَّمَاوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْهُ وَتَنشَقُّ الْأَرْضُ وَتَخِرُّ الْجِبَالُ هَدًّا ﴿٩٠﴾ أَن دَعَوْا لِلرَّحْمَـٰنِ وَلَدًا ﴿٩١﴾ وَمَا يَنبَغِي لِلرَّحْمَـٰنِ أَن يَتَّخِذَ وَلَدًا ﴿٩٢﴾}
    صدق الله العظيم [مريم]
    إذاً ميزان غضب الطبيعة يرتفع حسب إرتفاع ميزان الغضب في نفس الرب الذي خلق السماء والأرض. وقال الله تعالى:
    {فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ ائْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ ﴿١١﴾}
    صدق الله العظيم [فصلت]

    فانظروا للمؤشر يامعشر البشر هل حقاً ارتفع أضعافاً مضاعفة منذ دخول 8 إبريل 2005 الموافق يوم الميلاد الفلكي لشهر ربيع الأول 1426 ؟ ويوم ثمانية إبريل يضم عام 1426 وعام 1427 وعام 1428 ، وسوف ينقضي هذا اليوم الشمسي في ذات الشمس في خلال شهر ذي الحجة القادم 1428 للهجرة، ولا أعلم من سوف يعذب الله عذاباً نكراً بعد ألف ساعة بدءً من ليلة السبت ليلة الميلاد الفلكي لشهر ذي القعدة أو يؤخره الله فيستبدلكم بآية أخرى، وإلى الله ترجع الأمور، وكُل يوم هو في شأن بسبب دعاءكم، وما كان الله يعذبكم وأنت تستغفرون، فاستغفروه وتوبوا إليه متاباً يامعشر المسلمين لعلكم تفلحون.

    ويامعشر الأحبة في ملتقى الأحبة هل ترضون أن يُلعن المهدي المنتظر في منتداكم؟ وأقول عفى الله عمن لعنني فقد ظلم نفسه ظلماً عظيماً، ولن ألعنه ولاكني سوف أقول: اللهم إنك علمت عبدك أنه المهدي المنتظر وإن كنت مفترياً عليك بغير الحق ولست المهدي المنتظر فإن عليّ لعنة الله والملائكة والناس أجمعين في كُل لحظة وحين وفي كُل ثانية في السنيين إن لم أكن المهدي المنتظر. فاغفر وأرحم واحكم بيننا بالحق وأنت خير الحاكمين.

    ويامعشر الأحبة في ملتقى الأحبة تواضعوا لله وزوروا موقعي موقع الإمام ناصر محمد اليماني، فإن كنتم تروني على باطل فالجموني وإن كنتم تروني على الحق فقوموني، وسلام على المسلمين والحمدُ لله رب العالمين..

    أخوكم الإمام ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ

  6. الترتيب #6 الرقم والرابط: 83074 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    الدولة
    إندونيسيا
    المشاركات
    188

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    تفضل تابع في هذا الرابط أخي العزيز محب نفسه ستجد الشرح في معنى التواطؤ
    http://www.the-greatnews.com/showthre...ED%E3%C7%E4%ED

  7. الترتيب #7 الرقم والرابط: 83075 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    112

  8. الترتيب #8 الرقم والرابط: 83079 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    الدولة
    الدمام
    المشاركات
    3

    افتراضي

    ليش قال وقلتوا عنه هو المهدي؟

    في شيء شفتوا عليه

  9. الترتيب #9 الرقم والرابط: 83102 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    407

    افتراضي

    البرهان لخليفة الرحمن هو البيان الحق للقرآن..


    أريد دليلاً واحــــداً فقط يثبت أنك المهدي.
    http://www.the-greatnews.com/showthre...3%D2%DA%E6%E3&

    الإمام ناصر محمد اليماني 12-22-2011 07:24 AM
    أريد دليلاً واحــــداً فقط يثبت أنك المهدي.


    الإمام ناصر محمد اليماني
    22 - 12 - 2011 مـ
    27 - 01 - 1433 هـ
    08:55 AM
    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ






    أريد دليلاً واحــــداً فقط يثبت أنك المهدي..



    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ريــــحــــان:
    السلام على من أتبع الهدى

    أريد دليل واحد فقط يثبت إنك المهدي المزعوم ... دليل واضح وصريح من غير مراوغة ولا كثرة كلام ..



    الجواب فقط من الإمام نفسه ولا انظر لأي مشاركة من غيره


    ننتظر لنرى .. !!






    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جدي محمد رسول الله وآله الأطهار، وجميع أنصار الله الواحد القهار إلى اليوم الآخر.
    وإليكم البيان الحق في محكم الكتاب يفتيكم عن بعث الإمام المهدي الذي سيهدي الله به الناس جميعاً، فيجعلهم بإذن الله أمة واحدة على صراطٍ مستقيم، وإنما هداهم الله وسيجعل الله الناس أمة الله على صراطٍ مستقيم رحمة بعبده الإمام المهدي ناصر محمد اليماني، كوني اتخذت رضوان الله غاية وليس وسيلة لتحقيق الجنة، بل غاية الإمام المهدي هي تحقيق النعيم الأعظم في جنته، وكيف سيكون الله راضٍ في نفسه مالم يدخل عباده الناس في رحمته؟

    ووعده الحق وهو أرحم الراحمين. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَلَوْ شَاءَ رَ‌بُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً ۖ وَلَا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ ﴿118﴾ إِلَّا مَن رَّ‌حِمَ رَ‌بُّكَ ۚ وَلِذَٰلِكَ خَلَقَهُمْ} صدق الله العظيم [هود:118-119]







    http://localhost/vb/showthread.php?t...3200#post13200

    الإمام ناصر محمد اليماني 12-24-2011 01:21 AM



    الإمام ناصر محمد اليماني
    24 - 12 - 2011 مـ
    29 - 01 - 1433 هـ
    06:17 AM
    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ




    ويا ريحان، إن البرهان لخليفة الرحمن هو البيان الحق للقرآن..


    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على جدي محمد رسول الله وآله الأطهار، وجميع أنصار الله الواحد القهار من الجن والإنس ومن كل جنس إلى اليوم الآخر، أما بعد..

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أحبتي الأنصار السابقين الأخيار، يا عباد الرحمن الذين يمشون على الأرض هونا وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاماً، رضي الله عنكم وأرضاكم، فاصبروا على أخيكم ريحان حتى يتدبر البيان الحق للقرآن علّه يحدث له ذكراً.
    ويا حبيبي في الله ريحان، إن الإمام المهدي ليرحب بشخصكم الكريم في طاولة الحوار العالمية للحوار من قبل الظهور ومن بعد التصديق الأكبر يظهر لكم المهدي المنتظر عند البيت المعمور بالذكر الليل والنهار المسجد الحرام للبيعة العامة وليس من العقل والمنطق أن يظهر لكم المهدي المنتظر للبيعة من قبل الحوار بل الحوار يأتي من قبل الظهور ومن بعد التصديق نظهر لكم عند البيت العتيق.

    ويا ريحان، إن البرهان لخليفة الرحمن هو البيان الحق للقرآن فلا يجادلة إنس ولا جان من القرآن إلا أقام عليه المهدي المنتظر الحجة والبرهان من محكم الذكر، فكن من أولي الألباب واتبع البيان الحق للكتاب، ولا تكن من أشر الدواب الصم البكم الذين لا يعقلون ويتبعون أسلافهم اتباع الأعمى لمن يقوده، ولكن الأعمى قد ذهب بصره فلم يعد يبصر الطريق فهو مضطر على أن يمشي وراء من يقوده كونه لا يبصر الطريق، ولكن الله قد جعل لك فكراً تبصر به الحق بل فتدبر وتفكر بالعقل المبصر من قبل أن تتبع سبيل الداعي إلى الله الاتباع الأعمى، بل الاتباع يأتي من بعد التدبر والتفكر فإن وجدته يدعو إلى الله على بصيرة من ربه فحتماً سوف تجد عقلك يخضع للحق من ربك ويدرك أنه الحق من عند الله لا شك ولا ريب، وإن تعارض سلطان علم الداعية مع العقل والمنطق فاعلم أن ذلك باطل مفترى من عند غير الله.

    ويا حبيبي في الله ريحان إن الإمام المهدي لا يبعثه الله بكتاب جديد ليحاجّ الناس به بل يحاج الناس بالبيان الحق للقرآن المجيد ليهديهم به إلى صراط العزيز الحميد، وأما الآية التي أوردناها لك إنما أردنا أن نثبت لك من محكم الكتاب عن وعد الله ببعث رجل يهدي به الناس جميعاً فيجعلهم بإذن الله أمة واحدة على صراط مستقيم حتى يحقق هدفه وأنصاره الذين اتبعوه في عصر الحوار من قبل الظهور، وأحيطك علما أن لن يحدث إيمان الناس أجمعين بالحق من ربهم فيتبعوه حتى ينزل الله عليهم آية من السماء فتظل أعناقهم من هولها خاضعين لخليفة الله وعبده الإمام المهدي ناصر محمد اليماني. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {طسم ﴿1﴾ تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ الْمُبِينِ ﴿2﴾ لَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ أَلَّا يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ ﴿3﴾ إِن نَّشَأْ نُنَزِّلْ عَلَيْهِم مِّنَ السَّمَاءِ آيَةً فَظَلَّتْ أَعْنَاقُهُمْ لَهَا خَاضِعِينَ ﴿4﴾ وَمَا يَأْتِيهِم مِّن ذِكْرٍ‌ مِّنَ الرَّ‌حْمَـٰنِ مُحْدَثٍ إِلَّا كَانُوا عَنْهُ مُعْرِ‌ضِينَ ﴿5﴾ فَقَدْ كَذَّبُوا فَسَيَأْتِيهِمْ أَنبَاءُ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿6﴾} صدق الله العظيم [الشعراء]

    ولربما يود ريحان أن يقاطعني فيقول: "يا ناصر محمد قلنا من غير لف ولا دوران أفتنا عن هذه الآية التي تأتي من السماء فيشاهدها الناس أجمعين ثم يؤمنون بسببها فيهدي الله بها الناس أجمعين فيكونون مؤمنين بهذا القرآن العظيم ويتبعون خليفة ربهم ويخضعون لأمره"
    ومن ثم يرد عليه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول: قال الله تعالى:
    {فَارْ‌تَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُّبِينٍ ﴿10﴾ يَغْشَى النَّاسَ ۖ هَـٰذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴿11﴾ رَّ‌بَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ ﴿12﴾ أَنَّىٰ لَهُمُ الذِّكْرَ‌ىٰ وَقَدْ جَاءَهُمْ رَ‌سُولٌ مُّبِينٌ ﴿13﴾ ثُمَّ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَقَالُوا مُعَلَّمٌ مَّجْنُونٌ ﴿14﴾ إِنَّا كَاشِفُو الْعَذَابِ قَلِيلًا ۚ إِنَّكُمْ عَائِدُونَ ﴿15﴾ يَوْمَ نَبْطِشُ الْبَطْشَةَ الْكُبْرَ‌ىٰ إِنَّا مُنتَقِمُونَ ﴿16﴾} صدق الله العظيم [الدخان]

    ولربما ريحان يود أن يقول: "ولكن مافي دخان من غير نار يا ناصر فمن غير لف ولا دوران فمن أين يأتينا هذا الدخان؟" ومن ثم يرد عليه المهدي المنتظر من محكم الذكر قال الله تعالى:
    {وَيَقُولُونَ مَتَىٰ هَـٰذَا الْوَعْدُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿38﴾ لَوْ يَعْلَمُ الَّذِينَ كَفَرُ‌وا حِينَ لَا يَكُفُّونَ عَن وُجُوهِهِمُ النَّارَ‌ وَلَا عَن ظُهُورِ‌هِمْ وَلَا هُمْ يُنصَرُ‌ونَ ﴿39﴾ بَلْ تَأْتِيهِم بَغْتَةً فَتَبْهَتُهُمْ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ رَ‌دَّهَا وَلَا هُمْ يُنظَرُ‌ونَ ﴿40﴾} صدق الله العظيم [الأنبياء]

    فاتق الله حبيبي في الله فالإمام المهدي ليس لديه لف ولا دوران بل البيان الحق للقرآن، فاتبع الذكر وكن من الشاكرين قبل أن يسبق الليل النهار بسبب مرور كوكب النار، وكن من الشاكرين أن جعلك الله في عصر بعث المهدي المنتظر، وكن من الشاكرين أن أعثرك الله على دعوة المهدي المنتظر في عصر الحوار من قبل الظهور فاتبع المهدي المنتظر في عصر الحوار من قبل الظهور يجعلك الله من خير البرية ومن صفوة البشرية، قوم يحبهم الله ويحبونه يغبطهم الأنبياء والشهداء. ألا والله الذي لا إله غيره أنهم لن يرضوا بما رضي به الأنبياء والشهداء ويا ريحان وكافة الإنس والجان، أقسم بالله الرحمن الذي أنزل القرآن رسالة الله إلى الإنس والجان أن في هذه الأمة قوم يحبهم الله ويحبونه لن يرضوا بما رضي به الأنبياء والشهداء فلن يرضوا بنعيم جنة الرحمن مهما كانت ومهما عظمت حتى يكن حبيبهم الرحمن راضٍ في نفسه لا متحسر ولا حزين، ألا والله الذي لا إله غيره لو يخاطب الله أحد أنصار المهدي المنتظر في عصر الحوار من قبل الظهور فيقول له رب العالمين: "ياعبدي فلان إن ربك يعدك أن يجعلك في أعلى عليين من عبادي المقربين من عرشي وسوف أعطيك الدرجة العالية في جنة النعيم فقد رضي عنك ربك فهل ترضى بما وعدك به ربك من النعيم العظيم؟" لقال كل واحد من أنصار المهدي المنتظر الحق في عصر الحوار من قبل الظهور: "هيهات هيهات أن نرضى في أنفسنا مالم تحقق لنا النعيم الأعظم من ذلك كله فترضى في نفسك ربنا ولم تعد متحسراً ولا حزيناً" فهم على حقيقة قسمي هذا لمن الشاهدين فهم يعلمون بما في أنفسهم.

    ولربما يود ريحان أن يقاطعني فيقول: "يا ناصر محمد فمن غير لف ولا دوران آتنا بالبرهان من محكم القرآن أن الرحمن يتحسر في نفسه على عباده المعذبين ممن أهلكهم الله في الأمم بسبب تكذيب رسل ربهم والإعراض عن دعوة أنبياء الله"، ومن ثم يرد عليه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول: قال الله تعالى:
    {إِن كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ ﴿29﴾ يَا حَسْرَ‌ةً عَلَى الْعِبَادِ ۚ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّ‌سُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿30﴾ أَلَمْ يَرَ‌وْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُ‌ونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْ‌جِعُونَ ﴿31﴾ وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُ‌ونَ ﴿32﴾} صدق الله العظيم [يس]

    ولربما يود ريحان أن يقاطعني فيقول: "فكيف يتحسر الله وهو أرحم الراحمين؟" ومن ثم يرد عليه الإمام المهدي ونقول" إن سبب التحسر في نفس الله هو بسبب أنه أرحم الراحمين، فبرغم ظلم عباده لأنفسهم ولكنهم حين تحسروا على أنفسهم حين أهلكهم الله وكانوا ظالمين ومن ثم أصبحوا من النادمين على ما فرطوا في جنب ربهم وهنا تأتي الحسرة في نفس الله عليهم، ويسكن غضبه من بعد الانتقام منهم بالحق. ولذلك قال الله تعالى:

    {إِن كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ ﴿29﴾ يَا حَسْرَ‌ةً عَلَى الْعِبَادِ ۚ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّ‌سُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿30﴾ أَلَمْ يَرَ‌وْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُ‌ونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْ‌جِعُونَ ﴿31﴾ وَإِن كُلٌّ لَّمَّا جَمِيعٌ لَّدَيْنَا مُحْضَرُ‌ونَ ﴿32﴾} صدق الله العظيم [يس]

    ويا ريحان، هل تستطيع أن تقول لأولادك يا أولادي في لحظة غضب شديد منهم؟!! ولربما تناديهم يا عيال الكلب برغم أنهم أولادك وليسوا عيال الكلب، ولكن أرحم الراحمين برغم غضبه الشديد من عبيده المسرفين في الذنوب من الجن والإنس، فبرغم ذلك تجد أرحم الراحمين يناديهم برغم غضبه الشديد منهم فيقول:
    {يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ} [الزمر:53]

    ويا ريحان، إن الله يرضى لعباده الشكر ولا يرضى لهم الكفر، فهو لا يريد أن يعذبهم ولكنهم أنفسهم يظلمون، أفلا تعلم أن الله يفرح بتوبة عبده إليه كون ربه حزين عليه من قبل توبته حزناً عظيماً كونه سيجعله من المعذبين إن لم يتب إلى ربه؟ ولذلك قال محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
    [لله أشد فرحا بتوبة عبده حين يتوب إليه من أحدكم كان على راحلته بأرض فلاة , فانفلتت منه , وعليها طعامه وشرابه فأيس منها فأتى شجرة فأضطجع في ظلها ينتظر الموت – قد أيس من راحلته – فبينا هو كذلك إذا هو بها قائمة عنده فأخذ بخطامها ثم قال من شدة الفرح اللهم أنت عبدي وان ربك – أخطأ من شدة الفرح] صدق عليه الصلاة والسلام

    ويا ريحان لا تشتم أنصار المهدي المنتظر في عصر الحوار من قبل الظهور فإنهم أحب إلى الله في الملكوت، وإنهم القوم الذي وعد الله بهم في محكم كتابه {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ} صدق الله العظيم [المائدة:54]

    ألا والله الذي لا إله غيره لا يرضيهم ربهم بملكوته أجمعين ومثله معه ومثله معه ومثله معه إلى مالا نهاية حتى يرضى في نفسه لا متحسراً ولا حزيناً، وهل تدري لماذا؟ وذلك من شدة حبهم لربهم، فكيف يهنأون بالحور العين وجنة النعيم وأحب شيء إلى أنفسهم متحسر وحزين؟ أولئك قوم يحبهم الله ويحبونه قد جعل الله إمامهم الإمام المهدي على علم من الله فلن يرضوا هم وإمامهم حتى يكن الله راضٍ في نفسه، إذاً فقد اتخذوا رضوان الله غاية وليس وسيلة لتحقيق النعيم الأصغر جنة النعيم والحور العين، إذاً ما داموا اتخذوا رضوان نفس الله النعيم الأكبر غاية فلن يتحقق هدفهم إلا بهدى الأمة كلها فيجعلهم الله أمة واحدة على صراط مستقيم من أجل تحقيق هدفهم، ولذلك خلقهم ليعبدون رضوان ربهم حتى يرضى، وفي ذلك سر نجاح الإمام المهدي أنّ الله سوف يهدي من أجله وزمرته الناس أجمعين فيجعلهم أمة واحدة على صراط مستقيم، كون في هدفهم سر الحكمة من خلقهم، كونهم اتخذوا رضوان الله غاية وليس وسيلة ليرضى عنهم لكي يدخلهم جنته بل اتخذوا رضوان الله غاية ولن يرضوا إلا بتحقيق غايتهم، فأصدقوا الله فأصدقهم الله وجعل الناس أمة واحدة من أجل تحقيق هدفهم ولذلك خلقهم، كونهم اتخذوا رضوان الله غاية وليس وسيلة لتحقيق جنة النعيم، وأما الذين أتخذوا رضوان الله وسيلة فرضي الله عنهم وشكر سعيهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون، وقد رضوا بسلعة الله الجنة فأرضاهم بها، وتجدهم فرحين بما آتاهم الله من فضله، وأما قوم يحبهم الله ويحبونه فأقسم بالله العظيم لن يرضيهم ربهم بما تملكه يمينه حتى يرضى، ولو سألتهم لأجابوك بالحق فهم على ذلك من الشاهدين، وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين ..

    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    *******************************
    ***************************************
    *********************

    إقتباس من بيان للإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    وأعلمكم مالم تكونوا تعلمون


    بسم الله الرحمن الرحيم
    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين

    أخي الكريم بارك الله فيك فهل تريد أن نبدئ معك من الصفر أفلا تتدبر وتتفكر في البيانات أو تضع كلمة بحثك فتأتيك بيانات سبق شرح كيفيت معرفة المهدي المنتظر الحق من ربكم ويا أخي الكريم أن ناصر محمد اليماني يقول أنه المهدي المنتظر وأن الذي أفتاه بذلك هو محمد رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم في الرؤيا الحق وأخبرني أن الله سيؤتيني علم الكتاب إذا أخي الكريم فإن لكُل دعوى بُرهان فإذا حقاً لم افتري على الله ورسوله فحقاً على الله أن يؤيدني بعلم الكتاب القرأن العظيم فأعلمكم بمالم تكونوا تعلمون وأبين لكم كافة أسرار الكتاب التي خفيت عليكم ولم يحيطوا بها علماً عُلماء المُسلمين ولا النصاري واليهود وأعلمكم مالم تكونوا تعلمون وابين لكم حقائق لأيات الله في الكتاب تجدوها الحق على الواقع الحقيقي لو بحثتم عن تصديقها على الواقع الحقيقي مثال)

    1_حقيقة أصحاب الكهف والرقيم وقصتهم وأسماءهم ولبثتهم ومكانهم بالضبط
    2_حقيقة المسيح الكذاب وما إسمه ومن هو وأين هو وأين مكانه بالضبط وماهي فتنته ومنهم جيوشه

    3_حقيقة ياجوج وماجوج ومنهم وأين هم بالضبط وما شأنهم وما قصتهم وكيف سيكون خروجهم ولماذا

    4_حقيقة سد ذي القرنيين واين هو وكيف يدكه الله وبماذا يجعل السبب في تهدمه

    5_حقيقة الأرض ذات المشرقين من جهتين مُتقابلتين وأين هي وما شأنها ومن فيها ولماذا أوجدها الله ومن كان فيها خليفة له ومن الأن تملك عليها بغير الحق

    6_ حقيقة الأراضين السبع وأين هن وما اسفلهن

    7_ حقيقة النار اللواحة للبشر وكيف يسبق اليل النهار

    8_حقيقة الأية من قبل أن يسبق اليل النهار وهي أن تدرك الشمس القمر ولذلك لا ينبغي أن يكون غرة رمضان لعام 1430 إلا بيوم الجمعة المباركة ليلة بلوغ المهدي المنتظر أربعين عام برغم أنه يستحيل أن تكون غرة رمضان لعام 1430 بيوم الجمعة لدى كافة عُلماء الفلك لأنهم لا يعلمون أن الشمس أدركت القمر فأجتمعت به وقد هو هلال في الكسوف الشمسي في اول شعبان والذي لن يكون مشاهد في الجزيرة العربية وتشهده دول أخرى بالشرق كمثل الصين والهند وما جاورهم )

    ويا أخي الكريم إن شأن المهدي المنتظر عظيم ولكنكم تجهلون قدره ولا تحيطون بسره وقد جعله الله خليفته بالحق على كافة الأمم من جُنود الله من الباعوظة وما فوقها فيحشر الله للمهدي المنتظر جنوده لأن المسيح الدجال يحشر جنوده منذ أمداً بعيد وهو يعدهم على مُختلف الأجناس ولذلك يحشر الله لعبده جنوده من الباعوضة فما فوقها من كافة الأمم ذلك خليفة الله المهدي الذي يهدي به الله كثيرا ويضل به كثيرا ولن يضل به إلا شياطين الجن والإنس من كُل جنس ذلك شأن المهدي المنتظر الذي أنتم فيه مُختلفون وتجدوا سره في قول الله تعالى:

    ((إِنَّ اللَّهَ لاَ يَسْتَحْيِي أَن يَضْرِبَ مَثَلاً مَّا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ فَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُواْ فَيَقُولُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلاً يُضِلُّ بِهِ كَثِيراً وَيَهْدِي بِهِ كَثِيراً وَمَا يُضِلُّ بِهِ إِلاَّ الْفَاسِقِينَ الَّذِينَ يَنْقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِنْ بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَنْ يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ أُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ (27)صدق الله العظيم

    ولربما يود أخي الكريم أن يُقاطعني فيقول ما دام هذه الخلافة سيؤتيك الله إياها فلماذا لا يؤتيك الله إياها الأن وسوف يصدقك حتماً جميع المُسلمين والناس أجمعين ومن ثم أرد عليه واقول نعم سوف يصدقني الناس ولكن المُسلمين سوف يكونوا أول من يكفر بالحق من ربهم لو يحشر الله لعبده جنوده من كافة الأمم من الباعوضة فما فوقها كُل شىء قبلاً وهم ينظرون لقالوا إنما انت المسيح الدجال الذي يؤتيه الله ملكوت كُل شىء
    وقال الله تعالى:

    ((وَلَوْ أَنَّنَا نَزَّلْنَا إِلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةَ وَكَلَّمَهُمُ الْمَوْتَى وَحَشَرْنَا عَلَيْهِمْ كُلَّ شَيْءٍ قُبُلًا مَا كَانُوا لِيُؤْمِنُوا إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ يَجْهَلُونَ)صدق الله العظيم

    وذلك لأنكم لا تعلمون المسيح الدجال ولا اين المسيح الدجال ولا فتنة المسيح الدجال وترون الحق باطل والباطل حق وأظلت علماءكم الروايات الباطل التي تُخالف لمحكم القرأن العظيم وجعلتم المسيح الكذاب يحيي الموتى وجعلتم المسيح الكذاب يمطر بالسماء ويأمر الأرض فتخرج نبتها وأتبعتم اعظمُ زور وبهتان على رب العالمين أنه يؤيد بمُعجزاته للمسيح الدجال برغم أن الله لا يؤيد بأياته إلا لرُسله وأولياءه وأما احياء الموتى فلا يستطيع الباطل أن يفعل ذلك وهو يدعو إلى الباطل وتحدى الله أن يبعث الباطل ميتاً واحداً فإن فعل فقد صدق بدعوته للباطل وكذلك جعلتم المسيح الدجال ينزل المطر فينبت الشجر وهي أيات لله ولا يفعلها سواه ولا يؤيد بها من يدعوا إلى غير الله فبئس العُلماء عُلماءكم وبئس المُسلمين أنتم أتخذتم هذا القرأن مهجوراً فأتبعتم كُل ما خالف لمحكمه من أيات أم الكتاب فتقولوا أن فتن المسيح الدجال ينزل المطر وينبت الشجر ويحيي ميت بعد ان شطره إلى نصفين ونسيتم أنهذه ايات الله فكيف يؤيد بها من يدعوا إلى سواه وقال الله تعالى:

    ((أَفَرَأَيْتُم مَّا تَحْرُثُونَ (64) أَأَنتُمْ تَزْرَعُونَهُ أَمْ نَحْنُ الزَّارِعُونَ (65) لَوْ نَشَاءُ لَجَعَلْنَاهُ حُطَامًا فَظَلَلْتُمْ تَفَكَّهُونَ (66) إِنَّا لَمُغْرَمُونَ (67) بَلْ نَحْنُ مَحْرُومُونَ (68) أَفَرَأَيْتُمُ الْمَاءَ الَّذِي تَشْرَبُونَ (69) أَأَنتُمْ أَنزَلْتُمُوهُ مِنَ الْمُزْنِ أَمْ نَحْنُ الْمُنزِلُونَ (70) لَوْ نَشَاءُ جَعَلْنَاهُ أُجَاجًا فَلَوْلَا تَشْكُرُونَ (71) أَفَرَأَيْتُمُ النَّارَ الَّتِي تُورُونَ (72) أَأَنتُمْ أَنشَأْتُمْ شَجَرَتَهَا أَمْ نَحْنُ الْمُنشِؤُونَ (73) نَحْنُ جَعَلْنَاهَا تَذْكِرَةً وَمَتَاعًا لِّلْمُقْوِينَ (74) فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ (75) فَلَا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ (76) وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَّوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ (77) إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ (78) فِي كِتَابٍ مَّكْنُونٍ (79) لَّا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ (80) تَنزِيلٌ مِّن رَّبِّ الْعَالَمِينَ (81) أَفَبِهَذَا الْحَدِيثِ أَنتُم مُّدْهِنُونَ (82) وَتَجْعَلُونَ رِزْقَكُمْ أَنَّكُمْ تُكَذِّبُونَ (83) فَلَوْلَا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ (84) وَأَنتُمْ حِينَئِذٍ تَنظُرُونَ (85) وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنكُمْ وَلَكِن لَّا تُبْصِرُونَ (86) فَلَوْلَا إِن كُنتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ (87) تَرْجِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (88) فَأَمَّا إِن كَانَ مِنَ الْمُقَرَّبِينَ (89) فَرَوْحٌ وَرَيْحَانٌ وَجَنَّةُ نَعِيمٍ (90) وَأَمَّا إِن كَانَ مِنَ أَصْحَابِ الْيَمِينِ (91) فَسَلَامٌ لَّكَ مِنْ أَصْحَابِ الْيَمِينِ (92) وَأَمَّا إِن كَانَ مِنَ الْمُكَذِّبِينَ الضَّالِّينَ (93) فَنُزُلٌ مِّنْ حَمِيمٍ (94) وَتَصْلِيَةُ جَحِيمٍ (95) إِنَّ هَذَا لَهُوَ حَقُّ الْيَقِينِ (96) فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ (97) صدق الله العلي العظيم

    فتدبر قول الله المُحكم بالتحدي الواضح للباطل أن يحيي ميت بلغت روحه الحلقوم فيقول إن أستطاع الباطل وأوليائه أن يعيدوا إلى الميت روحه فقد صدقوا بدعوتهم للباطل من دون الله إن فعلوا وقال الله تعالى:

    فَلَوْلَا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ (84) وَأَنتُمْ حِينَئِذٍ تَنظُرُونَ (85) وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنكُمْ وَلَكِن لَّا تُبْصِرُونَ (86) فَلَوْلَا إِن كُنتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ (87) تَرْجِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (88) صدق الله العظيم


    فتدبر قول الله تعالى بالتحدي الواضح
    ((تَرْجِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (88)) صدق الله العظيم

    فكيف تجعلوا المسيح الكذاب صادق فيعيد روح ميت شطره إلى نصفين ثم مر بين الفلتين كما تزعمون ثم نفخ فيه فأعاد إليه الروح فكسر التحدي المُحكم في القرأن العظيم سُبحان الله العظيم وصدق الله وكذب المُفترون المنافقون من اليهود والذين اتبعوهم من عُلماء المُسلمين الذين أتخذوا هذا القرأن مهجوراً فضلوا واضلوا أمة الإسلام باسرها ولو لم تزالوا على الهُدى لما لما جاء قدر المهدي المنتظر ليهديكم إلى الصراط المُستقيم ولكنه للأسف لم يبقى من الإسلام إلا إسمه كجنسية تنتمون إليها ومن القرأن إلا رسمه بين ايدكم ومهما جادلتكم بمحكمه فسوف تعرضون عنه فتأتوني بكل ما خالف لمحكم القرأن العظيم من روايات الباطل المُفترى ولن يتبع الحق إلا اولوا الألباب منكم حتى ترون أية العذاب الأليم ومن ثم تضل اعناقكم للحق خاضعين وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.

    الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    ******************************************
    ---------------------------------------------------
    انتهى الاقتباس
    { القسم الأول: المسيح المنتظر واهل الكهف الوزراء الأربعة وجنود الله }


    الموضوع: بيان لكافة الأنصار عدم المغامرة في الوصول إلى أصحاب الكهف، وسوف يبين الله آياته للعالمين كما يشاء ووقت ما يشاء ..
    الموضوع: الفتوى للسائلين عنْ لَبْثِ أصحاب الكهف الأول والثاني بحساب ثلاثة كواكبٍ في الكتاب، ذكرى لأولي الألباب ..
    الموضوع: رد الامام على فيصل اليماني , أعلمُ إن مبعث الرقيم وأصحاب الكهف إنما هو بعد مرور كوكب العذاب ..
    الموضوع: الإعلان عن مكان تابوت السكينة وأصحاب الكهف والرقيم ..
    الموضوع: المهدي المُنتظر يفتي في الزمن الذي لبثه أهل الكهف في كهفهم ..
    الموضوع: من المهدي المنتظر إلى الباحث عن الحقيقة : الله هو من قال بأن أصحاب الكهف ثلاثة وإنما قال ذلك ناصر محمد اليماني بإذن الله ..
    الموضوع: رد الامام على مشبب : أراك تُحاجني بالرمز (قليل) ثم آتيك يا مُشبب بالجواب من مُحكم الكتاب ..
    الموضوع: رد الامام على زرقاء : قد أفتيناكم إنها من هياكل قوم عاد من الذين أخبركم الله أنه زادهم بسطة في الخلق عليكم ..
    الموضوع: وزراء المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني هم 4 من الطاقم الأول ..
    الموضوع: الردود على من يصف نفسه بحب الله ورسوله: لم يفتيه الله لحكمة هي في صالحه ونُصرة له وإنما ابتعثني الله لإثبات مصداقية محمد رسول الله ..
    الموضوع: رد الإمام على الأخت السائلة , فتدبري العشر الأيات الأولى من سورة الكهف تجدي فيهن سر المسيح عيسى بن مريم الحق مع أصحاب الكهف ..

    الموضوع: سيبعث الله -سبحانه- رسوله عيسى ابن مريم -عليه وعلى امّه السلام- مؤيدا له بجميع آياته السابقة..

    الموضوع: ردود الإمام على الأنصارية (بالقران نحيا ) , البيان الحق في بني إسرائيل والأسباط :
    >>>>> المشاركة 1 : وتجدون هذا التذكير من الله للمسيح عيسى ابن مريم في خطاب الله له يوم البعث الأول، يوم يجمع الله الرسل الثلاثة والمسيح عيسى ابن مريم بالإمام ..

    الموضوع: ردود الإمام على عبد ربه , لولا الله يمسك السماوات بأسباب كونية لوقعت على الأرض تجاه مركز الجاذبية الكونية:
    >>>>> المشاركة 6 : بل يُخاطب الإثنين بالمثنى وكذلك بواو الجماعه إلا الفرد فيخاطب بالمفرد ..

    الموضوع: يا حبيب الحبيب إني أراك لفي شك مُريب بأني لربما أكون المهدي المنتظر:
    >>>>> المشاركة 2 : لا نزال نحاول عن طريق بعض الأنصار إقناع أهل القرية للعثور عليها والكذب حباله قصيرة ..

    الموضوع: ردود الإمام على استفسارت العضو محب المهدي :
    >>>>> المشاركة 2 : لو أطلعت عليهم يامحب المهدي قبل أن أخبرك بعظمة طولهم وضخامة أجسادهم إذا لوليت منهم فرار ولملئت منهم رعباُ عظيما ..


    { القسم الثاني : المسيح الكذاب وجنوده من الأنس والجن ويأجوج و مأجوج }

    الموضوع: القول المُختصر في المسيح الكذاب الأشر ..
    الموضوع: مزيدٌ من التفصيل حول من هو المسيح الكذاب..
    الموضوع: أتبعتم اعظمُ زور وبهتان على رب العالمين أنه يؤيد بمُعجزاته للمسيح الدجال ..
    الموضوع: كذب المنجمون ولو صدقوا ..
    الموضوع: أخي إنك تسأل عن المسيح الكذاب ولكننا قد أفتينا في شأنه أنه سوف يقول أنه المسيح عيسى بن مريم ..

    الموضوع: القرآن رسالة شاملة لثقلين ويحوي مفاتيح الغيب كُلها من الأحداث العظمى الهامة من البداية إلى النهاية ..
    >>>>> المشاركة 1 : أي إفك على الله ورسوله صدقت به المسلمون بأن الله يؤيد المسيح الدجال بملكوت السماوات والأرض فيقول ياسماء أمطري فتمطر ..


    بسم الله الرحمن الرحيم
    { رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ }
    اللهم إني أعوذ بك أن أرضى بشيء حتى ترضى

    وقال الله تعالى:{ وَعَدَ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ
    وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ }
    صدق الله العظيم

    ____________


  10. الترتيب #10 الرقم والرابط: 83103 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    407

    افتراضي


    12-29-2009, 10:10 pm


    بُرهان الخلافة والإمامة في كُل زمان ومكان..




    بسم الله الرحمن الرحيم
    قال تعالى:
    {إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا}[الأحزاب:56].
    اللهم صلي على جدي محمد رسول الله وآله الأطهار من الشرك وسلم وعلى التابعين بإحسان وأمنن وأكرم ثم، أما بعد..

    ولسوف نبدأ موضوعنا الأول وهو البحث في محكم كتاب الله عمن يختص باصطفاء خليفة الله:
    فهل يحق لعباد الله أجمعين التدخل في شأن اصطفاء خليفة الله، أم أن ليس لهم من الأمر شيئاً؟
    بل الله أعلم من يصطفي ويختار وعباده لا يعلمون فلا علم لهم إلا بما علمهم الحكيم العليم وقال الله تعالى:

    {فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّ‌وحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ ﴿
    ٧٢﴾ فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ ﴿٧٣﴾ إِلَّا إِبْلِيسَ اسْتَكْبَرَ‌ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِ‌ينَ ﴿٧٤﴾ قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا مَنَعَكَ أَن تَسْجُدَ لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَيَّ ۖ أَسْتَكْبَرْ‌تَ أَمْ كُنتَ مِنَ الْعَالِينَ ﴿٧٥﴾ قَالَ أَنَا خَيْرٌ‌ مِّنْهُ ۖ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ‌ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ ﴿٧٦﴾ قَالَ فَاخْرُ‌جْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَ‌جِيمٌ ﴿٧٧﴾ وَإِنَّ عَلَيْكَ لَعْنَتِي إِلَىٰ يَوْمِ الدِّينِ ﴿٧٨﴾ قَالَ رَ‌بِّ فَأَنظِرْ‌نِي إِلَىٰ يَوْمِ يُبْعَثُونَ ﴿٧٩﴾ قَالَ فَإِنَّكَ مِنَ الْمُنظَرِ‌ينَ ﴿٨٠﴾ إِلَىٰ يَوْمِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ ﴿٨١﴾ قَالَ فَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ ﴿٨٢﴾}
    صدق الله العظيم [ص]

    إذاً اصطفاء خليفة الله شأن يختص به الله من دون عباده أجمعين، وأمرهم الله أن يطيعوا خليفة ربهم سجوداً لأمر الله. وقال الله تعالى:
    {وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاء مِن دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلاً}
    صدق الله العظيم [الكهف:50]

    إذاً الله لم يأخذ رأي ملائكته المُقربين في شأن اصطفاء خليفته لأن ليس لهم من الأمر شيء بل الله من يصطفي خليفته فيأمرهم أن يقعوا له ساجدين. تصديقاً لقول الله تعالى:

    {إِذْ قَالَ رَ‌بُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرً‌ا مِّن طِينٍ ﴿
    ٧١﴾ فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّ‌وحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ ﴿٧٢﴾}
    صدق الله العظيم [ص]


    ولكن الملائكة بادئ الأمر ومن قبل أن يخلق الله آدم أخذتهم الغيرة على أنفسهم بغير الحق ويرون أنهم أحق أن يصطفي الله خليفته منهم فهم يسبّحون بحمد ربهم ويقدّسون له، ولذلك يرون أنهم هم الأحق بأن يكون خليفة الله منهم الذي سوف يجعله خليفته على الملائكة والجن والإنس، فيرون أنهم أحق بالخلافة من عبيده الآخرين، وأنهم أحق بهذا الشرف العظيم أن يصطفي الله خليفته منهم، واحتجوا ولذلك قالوا:
    {وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ}
    وقال الله تعالى:
    {وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ}
    صدق الله العظيم [البقرة:30]

    ولم يرضى الله بقول ملائكته نظراً لجهلهم بحقيقة اسم الله الأعظم فجعلوا العبادة للرب بالمُقابل أن يُكرمهم فيصطفي خليفته على الملكوت منهم ويرون أنهم الأحق بذلك من بين أجناس خلقه، وقالوا بألسنتهم ما ليس في قلوبهم أن الخليفة من غيرهم سوف يفسد في الأرض ويسفك الدماء
    {قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُون} صدق الله العظيم

    فلم يرضي الله قولهم، وأسرّ الله ذلك في نفسه، واكتفى بالرد عليهم بقوله تعالى
    {قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ} صدق الله العظيم.


    بمعنى أنهم ليسوا بأعلم من ربهم، فقد تجاوزوا حدودهم فيما لا يحق لهم وليس لهم من الأمر شيء. وأسرّ الله ذلك في نفسه ولم يبديه لهم حتى خلق الله خليفته آدم فاصطفاه ثم زاده بسطة في العلم على ملائكته ليجعل الله البسطة في العلم هو بُرهان الخلافة والإمامة في كُل زمان ومكان، فليس عبيده أعلم من الله حتى يصطفوا خليفته من دونه سبحانه وتعالى علواً كبيراً. وقال الله تعالى:

    {وَإِذْ قَالَ رَ‌بُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْ‌ضِ خَلِيفَةً ۖ قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ ۖ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ ﴿
    ٣٠﴾ وَعَلَّمَ آدَمَ الْأَسْمَاءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَ‌ضَهُمْ عَلَى الْمَلَائِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاءِ هَـٰؤُلَاءِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿٣١﴾ قَالُوا سُبْحَانَكَ لَا عِلْمَ لَنَا إِلَّا مَا عَلَّمْتَنَا ۖ إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ ﴿٣٢﴾ قَالَ يَا آدَمُ أَنبِئْهُم بِأَسْمَائِهِمْ ۖ فَلَمَّا أَنبَأَهُم بِأَسْمَائِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْ‌ضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ ﴿٣٣﴾ وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَىٰ وَاسْتَكْبَرَ‌ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِ‌ينَ﴿٣٤﴾}
    صدق الله العظيم [البقرة]

    ولم يتبين للملائكة أنهم تجاوزوا حدّهم فيما لا يحق لهم وليس لهم من الأمر شيء بل الأمر لله يصطفي خليفته من بين عباده، فلا ينبغي لعبيده أن يصطفوا خليفة الله من دونه، فليسوا هم من يقسّمون رحمة الله، وليسوا هم أعلمُ من الله سبحانه وتعالى علواً كبيراً! ولم يعلم ملائكة الرحمن المُقرّبون أنهم تجاوزوا حدودهم في حق ربهم إلا حين خلق الله آدم ثم زاده بسطة في العلم عليهم جميعاً. وقال الله تعالى لملائكته:
    {أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَـؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ} صدق الله العظيم

    لا إله إلا الله وحده لا شريك له الذي لا يخطئ وعبيده جميعهم خطّاؤون، فكيف أن ملائكة الرحمن بسبب خطئهم في التدخل فيما لا يحق لهم التدخل فيه واعتراضهم على قرار ربهم وكأنهم أعلم من الله سُبحانه وتعالى علواً كبيراً! ولذلك لم يعودوا من الصادقين حتى يتوبوا إلى الله متاباً فيسبّحوه بالحق وأنهُ هو العليم الحكيم وأن لا علم لهم إلا ما علمهم الله سبحانه، ولذلك تجدون رب العالمين قال لملائكته إنكم لكاذبون أنكم أعلم من الله ربكم العليم الحكيم، ولذلك قال الله لملائكته:
    {أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ} صدق الله العظيم.

    وهُنا أدرك الملائكة أنهم تجاوزوا حدودهم في حق ربهم سبحانه، وأدركوا أن ربهم لم يعد راضٍ في نفسه عليهم، وعلموا بخطئهم وأنهم لم يكونوا أعلم من الله سبحانه، ولذلك أنابوا إلى ربهم فسبحوا وقالوا:
    {قَالُواْ سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ} صدق الله العظيم.

    ومن ثم أراد الله أن يعلّم ملائكته المُقربين والجنَّ والإنسَ ما هو البرهان من الرحمن لمن اصطفاه الله خليفته عليهم: أنه يزيده بسطة في العلم عليهم ليجعل الله ذلك برهان الخلافة في الأرض في كُل زمان ومكان إلى يوم الدين، وقال الله تعالى:

    {وَعَلَّمَ آدَمَ الْأَسْمَاءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَ‌ضَهُمْ عَلَى الْمَلَائِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاءِ هَـٰؤُلَاءِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿٣١﴾ قَالُوا سُبْحَانَكَ لَا عِلْمَ لَنَا إِلَّا مَا عَلَّمْتَنَا ۖ إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ ﴿٣٢﴾ قَالَ يَا آدَمُ أَنبِئْهُم بِأَسْمَائِهِمْ ۖ فَلَمَّا أَنبَأَهُم بِأَسْمَائِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْ‌ضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ ﴿٣٣﴾ وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَىٰ وَاسْتَكْبَرَ‌ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِ‌ينَ﴿٣٤﴾}
    صدق الله العظيم


    قال تعالى:

    {قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلاَّ تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَاْ خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ}

    صدق الله العظيم [الأعراف:12]

    فانظروا لأمر الله إلى عباده بالسجود لخليفته. ولذلك قال الله تعالى:
    {قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلاَّ تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَاْ خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ} صدق الله العظيم.

    وبما أن إبليس أبى أن يطيع خليفة الله الذي اصطفاه الله خليفته في الأرض لعنه الله بكفره وقال:

    {قَالَ فَاخْرُ‌جْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَ‌جِيمٌ ﴿
    ٣٤﴾ وَإِنَّ عَلَيْكَ اللَّعْنَةَ إِلَىٰ يَوْمِ الدِّينِ ﴿٣٥﴾ قَالَ رَ‌بِّ فَأَنظِرْ‌نِي إِلَىٰ يَوْمِ يُبْعَثُونَ ﴿٣٦﴾ قَالَ فَإِنَّكَ مِنَ الْمُنظَرِ‌ينَ ﴿٣٧﴾ إِلَىٰ يَوْمِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ ﴿٣٨﴾ قَالَ رَ‌بِّ بِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأُزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الْأَرْ‌ضِ وَلَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ ﴿٣٩﴾ إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ ﴿٤٠﴾ قَالَ هَـٰذَا صِرَ‌اطٌ عَلَيَّ مُسْتَقِيمٌ ﴿٤١﴾ إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ إِلَّا مَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْغَاوِينَ ﴿٤٢﴾ وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمَوْعِدُهُمْ أَجْمَعِينَ ﴿٤٣﴾ لَهَا سَبْعَةُ أَبْوَابٍ لِّكُلِّ بَابٍ مِّنْهُمْ جُزْءٌ مَّقْسُومٌ ﴿٤٤﴾}
    صدق الله العظيم [الحجر]

    فانظروا لقول إبليس
    {قَالَ رَبِّ بِمَا أَغْوَيْتَنِي}.

    ومن ثم نأتي لقول الله تعالى:
    {وَلا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَدًا}
    صدق الله العظيم [الكهف:49]

    والسؤال فلماذا أغوى الله إبليس؟ والجواب لأنه يرى أنه أحق بالخلافة من آدم عليه الصلاة والسلام، وغضب من ربه لماذا يُكرِّم آدمَ فيجعله خليفته على الجن والملائكة، ويرى أنه أحقُّ بالخلافة منه كونه مخلوق من نار و آدم مخلوق من طين، ولكنه ليس بأعلم من ربه. وبسبب تكبره بغير الحق أغوى الله قلبه، فانظر لسبب إغواء قلب إبليس من غير ظلم. وقال الله تعالى:
    {وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ قَالَ أَأَسْجُدُ لِمَنْ خَلَقْتَ طِينًا ﴿٦١﴾ قَالَ أَرَ‌أَيْتَكَ هَـٰذَا الَّذِي كَرَّ‌مْتَ عَلَيَّ لَئِنْ أَخَّرْ‌تَنِ إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَأَحْتَنِكَنَّ ذُرِّ‌يَّتَهُ إِلَّا قَلِيلًا ﴿٦٢﴾ قَالَ اذْهَبْ فَمَن تَبِعَكَ مِنْهُمْ فَإِنَّ جَهَنَّمَ جَزَاؤُكُمْ جَزَاءً مَّوْفُورً‌ا ﴿٦٣﴾ وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُم بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِم بِخَيْلِكَ وَرَ‌جِلِكَ وَشَارِ‌كْهُمْ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلَادِ وَعِدْهُمْ ۚ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلَّا غُرُ‌ورً‌ا ﴿٦٤﴾ إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ ۚ وَكَفَىٰ بِرَ‌بِّكَ وَكِيلًا ﴿٦٥﴾}
    صدق الله العظيم [الإسراء]

    والسؤال الذي يوجهه المهدي المُنتظر إلى معشر الشيعة الاثني عشر ومعشر السنة والجماعة: فإذا كان لا يحق لملائكة الرحمن المُقربين ولا الجن التدخل في شأن اصطفاء خليفة الله في الأرض من دونه فكيف يحق للشيعة الاثني عشر وأهل السنة والجماعة أن يصطفوا خليفة الله المهدي المنتظر من دونه؟ أفلا تتقون؟ وها هو قد جاء عصر المهدي المنتظر وقدره المقدور في الكتاب المسطور فاصطفاه الله خليفته في الأرض فأيّده ببرهان الخلافة والقيادة، فزاده عليهم بسطة في العلم، فجعله هو المُهيمن عليهم بسلطان العلم من محكم الكتاب القرآن العظيم، فإذا الشيعة الاثنا عشر يقولون: "بل أنت كذاب أشر ما لم تكن الإمام محمد بن الحسن العسكري خليفة الله المهدي المنتظر". ثم يرد عليهم المهدي المنتظر فينطق بقول الله:
    {قَالُوا اتَّخَذَ اللَّـهُ وَلَدًا ۗ سُبْحَانَهُ ۖ هُوَ الْغَنِيُّ ۖ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْ‌ضِ ۚ إِنْ عِندَكُم مِّن سُلْطَانٍ بِهَـٰذَا ۚ أَتَقُولُونَ عَلَى اللَّـهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ ﴿٦٨﴾ قُلْ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُ‌ونَ عَلَى اللَّـهِ الْكَذِبَ لَا يُفْلِحُونَ ﴿٦٩﴾}
    صدق الله العظيم [يونس]


    قال تعالى:
    {قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنتُمْ صَادِقِينَ}
    صدق الله العظيم [البقرة:111]

    أم تظنون البرهان هو من عند أنفسكم بخزعبلاتكم ورواياتكم من عند أنفسكم؟ هيهات هيهات... بل شرط البرهان أن يأتي من عند الرحمن. تصديقاً لقول الله تعالى:

    {قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ هَذَا ذِكْرُ مَن مَّعِيَ وَذِكْرُ مَن قَبْلِي بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ الْحَقَّ فَهُم مُّعْرِضُونَ}

    صدق الله العظيم [الأنبياء:24]

    أفلا تعلمون أن القرآن العظيم هو البرهان الحق من رب العالمين إلى الناس أجمعين؟ حبل الله ذي العروة الوثقى من اعتصم به فقد اهتدى إلى الصراط المُستقيم. وقال الله تعالى:

    {يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُم بُرْ‌هَانٌ مِّن رَّ‌بِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورً‌ا مُّبِينًا ﴿
    ١٧٤﴾ فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّـهِ وَاعْتَصَمُوا بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَ‌حْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَ‌اطًا مُّسْتَقِيمًا ﴿١٧٥﴾}
    صدق الله العظيم [النساء]

    فكيف بك يا أرض الحُسين تُريد من المهدي المنتظر أن يضع كتاب الله القرآن العظيم جانباً فأتخذهُ مهجوراً فأحاجّكم بخزعبلاتكم وإفككم المُبين في جميع ما خالف لناموس البرهان من الرحمن القرآن العظيم ؟! أفلا تعلمون أن الله هو من يصطفي خليفته ولا يحق للأنبياء التدخل في شأن اصطفاء خليفة الرب سبحانه؟ بل الله هو من يصطفي خليفته عليكم فيزيده بسطة في العلم عليكم ليكون برهاناً من الرحمن أنه خليفة الله عليكم واصطفاه الله إماماً لكم، فلا ينبغي للأنبياء أن يصطفوا الأئمة من دون الله بل الأمر لله وحده لا شريك له، فانظروا إلى إمام بني إسرائيل طالوت عليه الصلاة والسلام فهل اصطفاه نبيه عليهم من دون الله؟ وقال الله تعالى:

    {وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكاً قَالُوَاْ أَنَّى يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِّنَ الْمَالِ قَالَ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ وَاللّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَن يَشَاءُ وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ}

    صدق الله العظيم [البقرة:247]


    إذاً الأنبياء لا يحق لهم أن يصطفوا الأئمة للناس من دون الله، فكيف يحق لكم يا معشر الشيعة والسنة والجماعة أن تصطفوا خليفة الله من دونه وأنتم تعتقدون جميعاً أن المهدي المنتظر حقاً خليفة الله في الأرض؟ فكيف يحق لكم أن تصطفوا خليفة الله من دونه ما لم يصطفيه الله عليكم فيزيده بسطة في العلم عليكم أجمعين بكتاب الله وليس بخزعبلاتكم التي أنتم بها معتصمون وهي مُخالفة لناموس الخلافة في كتاب الله، ومن ثم تزعمون أنكم بهذا القرآن العظيم مؤمنون! وإنكم لكاذبون.. وهو الحق من ربكم ولكنكم للحق كارهون يا معشر الشيعة والسنة والجماعة.

    وأقسمُ بالله الواحد القهّار الذي يُدرك الأبصار ولا تُدركه الأبصار إن لم تتبعوا كتاب الله الذكر من قبل أن يسبق الليل النهار ليظهرني الله عليكم بعذاب شديد يبيض من هوله الشعر وتبلغ من فزعه القلوب الحناجر في ليلة وأنتم صاغرون يا معشر المُعرضين عن الاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم، فإني أشهدُ الله وكفى بالله شهيداً أني المهدي المُنتظر المُعتصم بكتاب الله القرآن العظيم حبل الله ذي العروة الوثقى لا انفصام لها ولا تبديل لكلمات الله ولا تحريف وأنتم مُعتصمون بروايات الطاغوت التي تأتي مُخالفة لمحكم كتاب الله، فمثلكم كمثل المعتصِم بخيط من بيوت العنكبوت يا من يعتصمون بروايات الطاغوت التي جاءت من عند غير الله، ولذلك تجدون بينها وبين محكم القرآن العظيم اختلافاً كثيراً.

    وأنا المهدي المنتظر أعلن التحدي بالاحتكام إلى كتاب الله الذكر المحفوظ من تحريف شياطين البشر لكافة الشيعة الاثني عشر وأهل السنة والجماعة وكافة الذين فرقوا دينهم شيعاً وكُل حزب بما لديهم فرحون أدعوهم جميعاً للاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم، فأحكم بينهم في جميع ما كانوا فيه يختلفون فأستنبط لهم حكم الله بالحق بينهم من محكم كتاب القرآن العظيم، وما خالف لمحكم كتاب الله من رواياتكم وخُزعبلاتكم فسوف أفركها فركاً بنعل قدمي وأنسفها بمحكم كتاب الله القرآن العظيم نسفاً، فنجعلها بإذن الله كرمادٍ اشتدت به الريح في يوم عاصف. أفغير الله أبتغي حكماً وهو أنزل إليكم الكتاب مُفصلاً؟ هيهات هيهات... أيها الجاهلون.

    و يا معشر المسلمين والنصارى واليهود أني أدعوكم إلى الاحتكام إلى كتاب الله فيما كُنتم فيه تختلفون، أفلا تعلمون أن الله قد جعل القرآن العظيم هو المُرجع والمُهيمن على التوراة والإنجيل والسنة النبوية؟ ولذلك أدعوكم إلى الاحتكام إلى كتاب الله ليحكم بينكم الله فيما كُنتم فيه تختلفون، وما على المهدي المنتظر إلا أن يأتيكم بحكم الله من محكم القرآن العظيم كما آتيناكم بالحكم في شأن خليفة الله أنه يختص باختياره من بين العبيد الرب المعبود وأمركم أن تطيعوا خليفته المهدي المنتظر إذا وجدتم أن الله حقاً قد زاده بسطة في العلم عليكم جميعاً وهيمن عليكم بحكم الله من القرآن العظيم، أفلا تخشون يا معشر الشيعة والسنة والجماعة الذين رفضوا طاعة المهدي المنتظر خليفة الله المصطفى أن يلعنكم الله كما لعن إبليس الذي أبى و استكبر عن أمر ربه؟ فقد جاء أمر الله بالحق وجاء عصر المهدي المنتظر، ولعنة الله على ناصر محمد اليماني إن لم يكن المهدي المنتظر قد اصطفاه الله رب العالمين أو اللعنة على من أبى واستكبر وأعرض عن داعي الاحتكام إلى الذكر القرآن العظيم. وهيهات هيهات... أن أعتصم بغير حبل الله فأخالف أمر الله في محكم كتابه العظيم في قول الله تعالى:
    {وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُواْ}
    صدق الله العظيم [آل عمران:103]

    أفلا تعلمون ما هو حبل الله الذي أمركم الله بالاعتصام به وبالكُفر بما خالفه؟ ألا وإنه نور الله القرآن العظيم من اعتصم بمحكمه نجا واهتدى إلى صراط مُستقيم. وقال الله تعالى:
    {يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُم بُرْ‌هَانٌ مِّن رَّ‌بِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورً‌ا مُّبِينًا ﴿١٧٤﴾ فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّـهِ وَاعْتَصَمُوا بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَ‌حْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَ‌اطًا مُّسْتَقِيمًا ﴿١٧٥﴾}
    صدق الله العظيم [النساء]


    ويا أرض الحسين لقد أغضبني منك كثيراً قولك بما يلي:
    (أما بعد هذه الصفحة لمن يريد النقاش البناء وأرجو أن لا نذكر أي سوره قرآنية تستشهد بها وذلك إلا من بعد الإيمان بقضيتكم يكون الاستشهاد بهذه الآيات لكون أن كلا منا سيؤول القرآن إلى ما تشتهيه نفسه ، أولاً إثبات أحقيتكم ومن ثم الاستشهاد بآيات القرآن الكريم)
    ـــــــــــــــــــــــــ ـــ

    انتهى

    فأي نقاش بنّاء وأنت تريد أن يخلو من سلطان العلم من كتاب الله القرآن العظيم؟! فقرارك مردود عليك، فكيف يستطيع المهدي المنتظر أن يقيم الحجة عليكم بالحق فيخرس ألسنتكم بمنطق كتاب الله القرآن العظيم ما لم يحاجّكم بذات بصيرة جده بالقرآن العظيم.. بآيات الكتاب البيّنات المحكمات هُنّ أم الكتاب.. آيات بيّنات لعالمكم وجاهلكم.. لا يزغُ عمّا جاء فيهنّ إلا من كان في قلبه زيغٌ عن الحق في محكم كتاب الله القرآن العظيم؟ أم تريد المهدي المنتظر أن يتبع خزعبلاتكم، ولذلك لا يعجبك الاحتكام إلى كتاب الله؟ إذاً لأشركتُ بالله ثم تجعلونني أخرُّ ساجداً على تراب الحُسين!! فلستم على شيء يا معشر الشيعة والسنة حتى تقيموا كتاب الله القرآن العظيم، فما أشبهكم بالنصارى واليهود يا معشر الشيعة والسنة والجماعة. وقال الله تعالى:

    {وَقَالَتِ الْيَهُودُ لَيْسَتِ النَّصَارَى عَلَىَ شَيْءٍ وَقَالَتِ النَّصَارَى لَيْسَتِ الْيَهُودُ عَلَى شَيْءٍ وَهُمْ يَتْلُونَ الْكِتَابَ}

    صدق الله العظيم [البقرة:113]

    فهل تدرون ما يقصد الله بقوله تعالى
    {وَهُمْ يَتْلُونَ الْكِتَابَ}؟ أي وهم يؤمنون بكتاب الله التوراة والإنجيل ويتلونها ويؤمنون بها ولكنهم لا يقيمون لا التوراة ولا الإنجيل ولذلك فهم ليسوا على شيء لا اليهود ولا النصارى. وقال الله تعالى:
    {قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَسْتُمْ عَلَى شَيْءٍ حَتَّىَ تُقِيمُواْ التَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُمْ}
    صدق الله العظيم [المائدة:68]


    وكذلك أنتم يا معشر الشيعة والسنة والجماعة لستم على شيء كلكم حتى تقيموا هذا القرآن العظيم الذي أدعوكم إلى الاحتكام إلى محكمه إن كنتم به مؤمنين. وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين ..

    خليفة الله المُصطفى الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــ





    الإمام ناصر محمد اليماني
    12-31-2009
    04:06 Am

    قال الله تعالى:

    {وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ‌ وَيَأْمُرُ‌ونَ بِالْمَعْرُ‌وفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ‌ ۚ وَأُولَـٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ ﴿
    ١٠٤﴾ وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّ‌قُوا وَاخْتَلَفُوا مِن بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ ۚ وَأُولَـٰئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ ﴿١٠٥﴾ يَوْمَ تَبْيَضُّ وُجُوهٌ وَتَسْوَدُّ وُجُوهٌ ۚ فَأَمَّا الَّذِينَ اسْوَدَّتْ وُجُوهُهُمْ أَكَفَرْ‌تُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ فَذُوقُوا الْعَذَابَ بِمَا كُنتُمْ تَكْفُرُ‌ونَ ﴿١٠٦﴾ وَأَمَّا الَّذِينَ ابْيَضَّتْ وُجُوهُهُمْ فَفِي رَ‌حْمَةِ اللَّـهِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ ﴿١٠٧﴾ تِلْكَ آيَاتُ اللَّـهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ ۗ وَمَا اللَّـهُ يُرِ‌يدُ ظُلْمًا لِّلْعَالَمِينَ ﴿١٠٨﴾}
    صدق الله العظيم [آل عمران]

    وقال الله تعالى:

    {لَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ كِتَابًا فِيهِ ذِكْرُ‌كُمْ ۖ أَفَلَا تَعْقِلُونَ ﴿
    ١٠﴾وَكَمْ قَصَمْنَا مِن قَرْ‌يَةٍ كَانَتْ ظَالِمَةً وَأَنشَأْنَا بَعْدَهَا قَوْمًا آخَرِ‌ينَ ﴿١١﴾ فَلَمَّا أَحَسُّوا بَأْسَنَا إِذَا هُم مِّنْهَا يَرْ‌كُضُونَ ﴿١٢﴾ لَا تَرْ‌كُضُوا وَارْ‌جِعُوا إِلَىٰ مَا أُتْرِ‌فْتُمْ فِيهِ وَمَسَاكِنِكُمْ لَعَلَّكُمْ تُسْأَلُونَ ﴿١٣﴾ قَالُوا يَا وَيْلَنَا إِنَّا كُنَّا ظَالِمِينَ ﴿١٤﴾ فَمَا زَالَت تِّلْكَ دَعْوَاهُمْ حَتَّىٰ جَعَلْنَاهُمْ حَصِيدًا خَامِدِينَ ﴿١٥﴾ وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاءَ وَالْأَرْ‌ضَ وَمَا بَيْنَهُمَا لَاعِبِينَ ﴿١٦﴾ لَوْ أَرَ‌دْنَا أَن نَّتَّخِذَ لَهْوًا لَّاتَّخَذْنَاهُ مِن لَّدُنَّا إِن كُنَّا فَاعِلِينَ ﴿١٧﴾ بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ ۚ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ ﴿١٨﴾}
    صدق الله العظيم [الأنبياء]


    وقال الله تعالى:

    {تِلْكَ آيَاتُ اللَّـهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ ۖ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّـهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ ﴿
    ٦﴾ وَيْلٌ لِّكُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ ﴿٧﴾ يَسْمَعُ آيَاتِ اللَّـهِ تُتْلَىٰ عَلَيْهِ ثُمَّ يُصِرُّ‌ مُسْتَكْبِرً‌ا كَأَن لَّمْ يَسْمَعْهَا ۖ فَبَشِّرْ‌هُ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ ﴿٨﴾}
    صدق الله العظيم [الجاثية]

    قال تعالى:

    {سُبْحَانَ رَ‌بِّكَ رَ‌بِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ ﴿
    ١٨٠﴾ وَسَلَامٌ عَلَى الْمُرْ‌سَلِينَ ﴿١٨١﴾ وَالْحَمْدُ لِلَّـهِ رَ‌بِّ الْعَالَمِينَ ﴿١٨٢﴾}
    صدق الله العظيم [الصافات]

    خليفة الله الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ




    الإمام الكريم يعلمنا ناموس اصطفاء خليفة الله..




    أعوذُ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم

    بسم الله الرحمن الرحيم

    قال الله في مُحكم القرآن العظيم :
    {إِنَّا أَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ صَيْحَةً وَاحِدَةً فَكَانُوا كَهَشِيمِ الْمُحْتَظِرِ}
    صدق الله العظيم [القمر:31]

    قال تعالى: {إِن كَانَتْ إِلاَّ صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ}
    صدق الله العظيم [يس:29]

    قال تعالى: {وَمَا يَنظُرُ‌ هَـٰؤُلَاءِ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً مَّا لَهَا مِن فَوَاقٍ ﴿١٥﴾ وَقَالُوا رَ‌بَّنَا عَجِّل لَّنَا قِطَّنَا قَبْلَ يَوْمِ الْحِسَابِ ﴿١٦﴾}
    صدق الله العظيم، سورة ص.

    قال تعالى: {مَا يَنظُرُونَ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً تَأْخُذُهُمْ وَهُمْ يَخِصِّمُونَ}
    صدق الله العظيم [يس:49]

    قال تعالى:
    {وَيَقُولُونَ مَتَىٰ هَـٰذَا الْوَعْدُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿٤٨﴾ مَا يَنظُرُ‌ونَ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً تَأْخُذُهُمْ وَهُمْ يَخِصِّمُونَ ﴿٤٩﴾ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ تَوْصِيَةً وَلَا إِلَىٰ أَهْلِهِمْ يَرْ‌جِعُونَ ﴿٥٠﴾}
    صدق الله العظيم [يس]

    ومن خلال هذه الآيات المُحكمات يتبين لنا ما هي
    الصيحة: وإنها حدث العذاب الذي به يستعجلون وينظرون إيمانهم بالحق حتى يرون العذاب الأليم، وبالنسبة لموعد العذاب فقد أمر الله رسوله أن يقول:

    قال تعالى: { قُلْ إِنْ أَدْرِي أَقَرِيبٌ مَّا تُوعَدُونَ أَمْ يَجْعَلُ لَهُ رَبِّي أَمَداً}
    صدق الله العظيم [الجن:25]

    قال تعالى: {قُل لاَّ أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعاً وَلاَ ضَرّاً إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ وَلَوْ كُنتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لاَسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ}
    صدق الله العظيم [الأعراف:188]

    حتى ولو كنت أعلمُ يوم العذاب بحسب أيامكم ومن ثم أخبركم به لانتظر الذين لا يعقلون إلى ذلك اليوم لينظروا هل يقع ومن ثم يؤمنون! وقال الله تعالى:

    {وَيَقُولُونَ مَتَىٰ هَـٰذَا الْوَعْدُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿
    ٤٨﴾ قُل لَّا أَمْلِكُ لِنَفْسِي ضَرًّ‌ا وَلَا نَفْعًا إِلَّا مَا شَاءَ اللَّـهُ ۗ لِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ ۚ إِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ فَلَا يَسْتَأْخِرُ‌ونَ سَاعَةً ۖ وَلَا يَسْتَقْدِمُونَ ﴿٤٩﴾ قُلْ أَرَ‌أَيْتُمْ إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُهُ بَيَاتًا أَوْ نَهَارً‌ا مَّاذَا يَسْتَعْجِلُ مِنْهُ الْمُجْرِ‌مُونَ ﴿٥٠﴾ أَثُمَّ إِذَا مَا وَقَعَ آمَنتُم بِهِ ۚ آلْآنَ وَقَدْ كُنتُم بِهِ تَسْتَعْجِلُونَ ﴿٥١﴾}
    صدق الله العظيم [يونس]

    وأما الآية التي تأتي من السماء ومن ثم يؤمنون فتظل أعناقهم للحق خاضعين تلك آية العذاب الأليم بالدُخان المُبين ومن ثم يؤمنون بالحق من ربهم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {حم ﴿١﴾ وَالْكِتَابِ الْمُبِينِ ﴿٢﴾ إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَ‌كَةٍ ۚ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِ‌ينَ ﴿٣﴾ فِيهَا يُفْرَ‌قُ كُلُّ أَمْرٍ‌ حَكِيمٍ ﴿٤﴾ أَمْرً‌ا مِّنْ عِندِنَا ۚ إِنَّا كُنَّا مُرْ‌سِلِينَ ﴿٥﴾ رَ‌حْمَةً مِّن رَّ‌بِّكَ ۚ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ﴿٦﴾ رَ‌بِّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْ‌ضِ وَمَا بَيْنَهُمَا ۖ إِن كُنتُم مُّوقِنِينَ ﴿٧﴾ لَا إِلَـٰهَ إِلَّا هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ ۖ رَ‌بُّكُمْ وَرَ‌بُّ آبَائِكُمُ الْأَوَّلِينَ ﴿٨﴾ بَلْ هُمْ فِي شَكٍّ يَلْعَبُونَ ﴿٩﴾ فَارْ‌تَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُّبِينٍ ﴿١٠﴾ يَغْشَى النَّاسَ ۖ هَـٰذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴿١١﴾ رَّ‌بَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ ﴿١٢﴾ أَنَّىٰ لَهُمُ الذِّكْرَ‌ىٰ وَقَدْ جَاءَهُمْ رَ‌سُولٌ مُّبِينٌ ﴿١٣﴾ ثُمَّ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَقَالُوا مُعَلَّمٌ مَّجْنُونٌ ﴿١٤﴾ إِنَّا كَاشِفُو الْعَذَابِ قَلِيلًا ۚ إِنَّكُمْ عَائِدُونَ ﴿١٥﴾ يَوْمَ نَبْطِشُ الْبَطْشَةَ الْكُبْرَ‌ىٰ إِنَّا مُنتَقِمُونَ ﴿١٦﴾}
    صدق الله العظيم [الدخان]

    ويا أمة الإسلام يا حُجاج بيت الله الحرام، أقسمُ بالذي وضع الأرض للأنام الذي كلامه أصدقُ الكلام أن عذاب الله آتٍ في عصري وعصركم وجيلي الذي هو جيلكم هذا، وإنه نبأ عظيم أنتم عنه مُعرضون، وإن عذاب الله آتٍ لا محالة، وإنما أريد إنقاذ المُسلمين والمُصدقين بالحق من الناس كافة في العالمين.

    ويا أمة الإسلام يا حُجاج بيت الله الحرام، لقد ضللتم عن الصراط المُستقيم وتريدون المهدي المنتظر الذي يتبع أهواءكم فيؤيّدكم على ما أنتم عليه من الضلال وتحسبون أنكم على صراط مُستقيم، إذاً لا داعي أن يبعثه الله إليكم إذا ما تزالون على الصراط المُستقيم.

    ويا أمة الإسلام يا حُجاج بيت الله الحرام، أقسمُ بمن خلقني من نُطفة من ماء مهين وجعل نسلي في قرار مكين إلى قدري المعلوم أني الإمام المهدي خليفة الله الحق من ربكم وأكثركم للحق كارهون وتزعمون إنكم بكتاب الله وسنة رسوله مُستمسكون، قل هاتوا بُرهانكم إن كنتم صادقين! فلم أجد في مُحكم كتاب الله ولا في سنة رسوله الحق إنكم أنتم من تختارون خليفة الله، وأراكم غضبتم على ناصر محمد اليماني كونه يقول أن الله اصطفاه عليكم وزاده بسطة في العلم على كافة عُلمائكم، فأبت السنة والشيعة وأنكروا على ناصر محمد اليماني قوله إن الله ابتعثه للناس إماماً وجعله خليفته في الأرض، وقالت الشيعة لقد اصطفينا الإمام المهدي منذ أكثر من ألف عام ونحنُ له مُنتظرون، وقالت السنة والجماعة: "يا ناصر محمد اليماني أنت كذاب أشِر ولست المهدي المُنتظر، والبُرهان على كذبك أنك تقول إن الله ابتعثك لنا إماماً وخليفة لله في الأرض وخالفت عقيدة أهل السنة والجماعة فهم من يصطفون الإمام المهدي خليفة الله في الأرض ونقول له أنت الإمام المهدي حتى ولو رفض أجبرناه على البيعة كرهاً". ومن ثم يُرد عليهم المهدي الحق من ربهم وأقول للشيعة والسنة: أأنتم من يُقسّم رحمة الله؟ قل هاتوا بُرهانكم إن كنتم صادقين. فلا أجد في كتاب الله ولا في سنة رسوله الحق هذه العقيدة المُنكر والباطل والزور الكبير، وأجدُ العكس لما تعتقدون أن الله أعلمُ منكم ومن الجن ومن الملائكة المُقربين وحرّم الله على الإنس والجن وعلى ملائكته المُقربين التدخل في شأن اصطفاء خليفة الله وأن الله يعلمُ ما لا تعلمون ..

    ويا معشر الباحثين عن الحق فهل وجدتم اختلاف شيءٍ بين بيان محمد رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - وبين بيان الإمام المهدي ناصر مُحمد اليماني للقرآن من ذات القرآن؟ فلا حُجة لكم على المهدي المُنتظر ناصر محمد اليماني بعد إذا حاجيتكم بالبيان الحق للقرآن من ذات القرآن ثم بالبيان الحق من عند الرحمن على لسان مُحمد رسول الله في السنة المُهداة فلم تجدوها تختلف مع بيان ناصر محمد اليماني للقرآن ومن حاجني الآن بما خالف لمحكم كتاب الله وبما خالف لمحكم سنة البيان على لسان مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فاشهدوا عليه بالكفر والإعراض عن كتاب الله وسنة رسوله الحق، وعصى الله ورسوله والمهدي المُنتظر الحق من ربه سواء كان من أهل السنة أو من الشيعة أو من أي المذاهب والفرق وما بعد الحق إلا الضلال وسلامُ على المُرسلين والحمدً لله رب العالمين..

    وقد أفتيت من قبل بالحق في عقيدة بعث الإمام المهدي الذي له تنتظرون فهل أنتم من يصطفيه ويختاره ويبعثه أم الله؟ وجعل الله المهدي المنتظر خليفة الله في الأرض قائداً لكم للجهاد في سبيل الله وإماماً هادياً إلى الصراط المُستقيم، ويزيده الله بسطة على كافة عُلمائكم بالحق. وأفتيكم بالحق والحق أقول حقيق لا أقول على الله إلا الحق أن اصطفاء خليفة الله لا ينبغي للإنس والجن والملائكة التدخل في شأنه أو المُعارضة فيه وأمر اصطفاء خليفة الله في الأرض يختص به الله مالك الملك الذي يؤتي ملكه من يشاء فيزيد خليفته الذي اصطفاه عليكم بسطة في العلم على كافة من استخلف عليهم ليجعل الله ذلك بُرهان الخلافة والإمامة والقيادة لعلكم تتقون فلنحتكم إلى الله في كتاب الله وسنة رسوله الحق إن كنتم مؤمنون.

    وأنا الإمام المهدي الحق من الرحمن أجادلكم أولاً من القرآن العظيم فإذا لم أجد ضالتي فيه أذهب إلى السنة المُحمدية صلى الله عليه وآله وسلم، فتعالوا لأعلمكم ناموس اصطفاء خليفة الله بأن شأنه يختص به الله وحده لا شريك له ولا يُشرك في حُكمه أحداً، وما ينبغي لعباده أن يصطفوا خليفة الله من دونه سُبحانه، وهو أعلمُ حيث يجعل رسالته وهو العزيز الحكيم، فإذا اصطفى الله خليفته من عباده أصدر الأمر إلى عباده أجمعين بطاعته. وقال الله تعالى:
    {وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ}
    صدق الله العظيم [البقرة:30]

    فانظر أيها الباحثُ عن الحق لرد الله الواحدُ القهار على ملائكته المُقربين الذين أبدوا لهم رأياً آخراً في اصطفاء خليفة الرحمن، فانظروا إلى رد الله عليهم {قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لا تَعْلَمُونَ} صدق الله العظيم، فإذا كان ملائكة الرحمن ينقصهم العلم الواسع في اصطفاء خليفة ربهم فكيف يصطفي خليفة الله الشيعةُ الاثني عشر من دونه؟ فإذا كان لا يحق لملائكة الرحمن الرأي في اصطفاء خليفة ربهم، فكيف يحق لمن هم من دونهم ؟! ومن ثم بيّن الله لملائكته بُرهان الخلافة لمن اصطفاه الله أنه يزيده بسطة في العلم عليهم. وقال الله تعالى:
    {وَعَلَّمَ آدَمَ الْأَسْمَاءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَ‌ضَهُمْ عَلَى الْمَلَائِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاءِ هَـٰؤُلَاءِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿٣١﴾ قَالُوا سُبْحَانَكَ لَا عِلْمَ لَنَا إِلَّا مَا عَلَّمْتَنَا ۖ إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ ﴿٣٢﴾ قَالَ يَا آدَمُ أَنبِئْهُم بِأَسْمَائِهِمْ ۖ فَلَمَّا أَنبَأَهُم بِأَسْمَائِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْ‌ضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ ﴿٣٣﴾ وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَىٰ وَاسْتَكْبَرَ‌ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِ‌ينَ ﴿٣٤﴾}
    صدق الله العظيم [البقرة]

    ويا معشر الشيعة الاثني عشر وأهل السنة والجماعة، هل أنتم أعلم أم الله الواحد القهار؟ أفلا ترون ردّ الله على ملائكته بالتكذيب أنهم أعلمُ من ربهم ويرون أن من اصطفاه سوف يفسد في الأرض ويسفك الدماء؟ وكأنهم أعلمُ من الله! ولذلك قال الله تعالى لهم: {أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَـؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ}، لأنهم ليسوا بأعلم من ربهم في اصطفاء الخليفة، ولذلك كان الرد عليهم قاسياً من الله {أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَـؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ}، ومن ثم أدركت الملائكة أنهم تجاوزوا حدودهم في شأن اصطفاء خليفة الله وربهم أعلمُ منهم، ولذلك سبَّحوا لربهم من أن يكونوا أعلم منهُ سُبحانه لذلك {قَالُوا سُبْحَانَكَ لَا عِلْمَ لَنَا إِلَّا مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنْتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ}، فتدبر المقطع كاملاً تجد أن شأن اصطفاء الخليفة يختص به من يعلم الغيب في السماوات والأرض ويعلمُ ما تبدون وما كنتم تكتمون.

    وقال الله تعالى:
    {وَعَلَّمَ آدَمَ الْأَسْمَاءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَ‌ضَهُمْ عَلَى الْمَلَائِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاءِ هَـٰؤُلَاءِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿٣١﴾ قَالُوا سُبْحَانَكَ لَا عِلْمَ لَنَا إِلَّا مَا عَلَّمْتَنَا ۖ إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ ﴿٣٢﴾ قَالَ يَا آدَمُ أَنبِئْهُم بِأَسْمَائِهِمْ ۖ فَلَمَّا أَنبَأَهُم بِأَسْمَائِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْ‌ضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ ﴿٣٣﴾ وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَىٰ وَاسْتَكْبَرَ‌ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِ‌ينَ ﴿٣٤﴾}
    صدق الله العظيم [البقرة]



    ونستنبط من هذه الآيات أحكام عدة في ناموس الخلافة في الكتاب كالتالي:

    1- أن شأن اصطفاء خليفة الله يختص به مالك المُلك الذي يؤتي مُلكه من يشاء والله واسعُ عليم.

    2- أن اصطفاء الخليفة لا يحقُّ حتى لملائكة الرحمن المُقربين التدخل فيه، فليسُوا هم أعلمُ من الله وهو أعلمُ حيث يجعلُ علم رسالته.

    3- نجد أن الله علّم ملائكته بالبرهان لمن اصطفاه الله خليفة أنه يزيده بسطة في العلم على من استخلفه عليهم ليجعله مُعلماّ لهم العلم. ولذلك قال الله تعالى: {أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَـؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ قَالُوا سُبْحَانَكَ لَا عِلْمَ لَنَا إِلَّا مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنْتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ قَالَ يَا آدَمُ أَنْبِئْهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ} صدق الله العظيم. فتبين لنا أن آدم زاده الله بسطة في العلم على الملائكة برغم أن الملائكة عُلماء ولكن الله زاد آدم بسطة في العلم عليهم ليجعل ذلك بُرهان الاصطفاء.

    فلكي تعلموا خليفة الله الذي اصطفى عليكم بأنكم تجدون أن الله قد زاده بسطة في العلم عليكم، وشأن الخلافة كذلك لا يتدخل فيه أنبياء الله ورسله من الإنس فكذلك لا يحق لهم أن يصطفوا خليفة الله من بعدهم من دونه، فانظر لخليفة الله طالوت فهل نبيهم هو من اصطفى طالوت عليهم قائداً وإماماً وملكاً؟ بل الله الذي اصطفاه وزاده بسطة في العلم عليهم الذي يؤتي مُلكه من يشاء والله واسعُ عليم. وقال الله تعالى:
    {وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكاً قَالُوَاْ أَنَّى يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِّنَ الْمَالِ قَالَ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ وَاللّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَن يَشَاءُ وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ}
    صدق الله العظيم [البقرة:247]


    ويا معشر الشيعة والسنة قال الله تعالى:
    {
    وَقَالُوا لَوْلَا نُزِّلَ هَـٰذَا الْقُرْ‌آنُ عَلَىٰ رَ‌جُلٍ مِّنَ الْقَرْ‌يَتَيْنِ عَظِيمٍ ﴿٣١﴾ أَهُمْ يَقْسِمُونَ رَ‌حْمَتَ رَ‌بِّكَ ۚ نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُم مَّعِيشَتَهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۚ وَرَ‌فَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَ‌جَاتٍ}
    صدق الله العظيم [الزخرف:31-32]

    وكذلك أنتم يا معشر الشيعة والسنة أأنتم من يُقسّم رحمة الله فتصطفون من تشاؤون ونسيتم قول الله تعالى:
    {قَالَ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ وَاللّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَن يَشَاءُ وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ} صدق الله العظيم.

    أفلا تتقون؟ فأما السنة فحرّموا على خليفة الله أن يُعرّفهم بنفسه، وقالوا إن المهدي المنتظر لا يعلمُ أنه المهدي المُنتظر وأنهم هم من يعلمُ أنهُ الإمام المهدي المُنتظر فيُعرّفونه على شأنه في المُسلمين أنه الإمام المهدي شرط أن يُنكر أنه الإمام المهدي المبعوث من رب العالمين، ومن ثم يزدادون إصراراَ على الباطل قائلين : بل أنت الإمام المهدي ولكنك لا تعلم أنك الإمام المهدي .. فيجبرونه على البيعة كرهاً وهو من الصاغرين برغم أنهم يعلمون أن الإمام المهدي يبعثه الله إليهم على اختلافٍ بين علماء الأمة وتفرقٍ ليحكم بينهم فيما كانوا فيه يختلفون، فيوحّد صفّهم ويلمَّ شملهم ويجبر كسرهم من بعد أن تفرقوا وفشلوا وذهبت ريحهم كما هو حال المُسلمين اليوم، وبرغم الأحاديث النبوية الحق التي تفتي أهل السنة أن الله هو من يبعث الإمام المهدي إليهم وبرغم أنهم يؤمنون بها ولكنهم يعرضون عنها ويستمسكون بما خالفها برغم أنهم ينطقون بالأحاديث الحق ويُعلّمون بها المُسلمين كمثال حديث محمد رسول الله الحق

    وقال محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:

    [أبشّركم بالمهدي يُبعث في أمّتي على اختلاف من الناس، وزلازل، فيملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت جوراً وظلماً، يرضى عنه ساكن السماء وساكن الأرض، يقسم المال صفاحاً]


    وليس صحاحاً كما يزعمون بل صفاحاً أي يحثو جُنيهات الذهب للناس حثواً بصفحتي يداه كما يحثو أحدكم القمح حثواً بصفحتي يداه وصدق عليه الصلاة والسلام، ويحدث بعد أن يأتيني الله المُلك بإذن الله مالك الملك الذي يؤتي مُلكه من يشاء ويرزق من يشاء بغير حساب.

    فكيف أنكم تعتقدون يا معشر السنة أن الله يبعث المهدي في أمّة محمد - صلى الله عليه وآله وسلم - ومن ثم تُحرمون عليه أن يقول لكم: يا أمّة مُحمد صلى الله عليه وآله وسلم، إني الإمام المهدي ابتعثني الله إليكم لأحكم بينكم بالعدل وأقول قول الفصل وما هو بالهزل، فأطيعوا أمري، وإن عصيتم أظهرني الله عليكم ببأس شديد من لدنه في ليلة وأنتم صاغرون، فتقولون ربنا اكشف عناّ العذاب إنا مؤمنون؟

    وأما الشيعة وما أدراك ما الشيعة فقد ابتعثوا الإمام المهدي قبل قدره المقدور في الكتاب المسطور وأتوه الحُكم صبياً، ألا والله لا يأتيهم مهديهم الذي له ينتظرون لو انتظروا له خمسين مليون سنة حتى يجعلوا الأحجار عنباً والماء ذهباً ذلك لأنه ما أنزل الله به من سُلطان لا في كتاب الله ولا سنة رسوله الحق. ويا معشر الشيعة الاثنا عشر إني أنا المهدي المُنتظر الإمام الثاني عشر من آل البيت المُطهر من ذُرّية الإمام الحُسين بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه وأرضاه، ولم تلدني أمي في يكلاء مسقط رأسها قبل قدري المقدور في الكتاب المسطور وكان أمر الله قدراً مقدورا
    {جِئْتَ عَلَىٰ قَدَرٍ‌ يَا مُوسَىٰ ﴿٤٠} [طه] ، ويا معشر الشيعة الاثنا عشر لقد ظهر البدر وصار وسط السماء ولكنكم لا تُبصرون، فكيف يُبصرُ البدر وسط السماء من كان في سردابٍ مُظلم؟ وكلا ولن تبصروا البدر حتى تكفروا بأسطورة سرداب سامراء، أما إذا أبيتم إلا المكوث في ُظلمات السرداب فلن تُبصروا القمر حين يظهر، ولن تؤمنوا بصاحب علم الكتاب، ولن تروا البدر حين يظهر في السماء، فكيف يرى البدر في السماء من كان في سرداب مُظلم حتى مجيء كوكب العذاب كوكب سقر ليلة يسبق الليل النهار لطلوع الشمس من مغربها ليلة النصر والظهور للمهدي المُنتظر من الله الواحدُ القهار الذي ابتعثه بالحق؟ فإن أبيتم أظهرني الله عليكم في ليلة واحدة وأنتم صاغرون ليلة النصر والظهور للمهدي المُنتظر على كافة البشر ليلة مرور الكوكب العاشر سقر نار الله الكُبرى اللواحةُ للبشر من عصر إلى آخر، وجئتكم أنا وكوكب النار على قدر في الكتاب المُسطر فيأتيكم في موعده المُقرر في نهاية عصر الحوار من قبل الظهور حتى إذا كذبتم أظهرني الله به على كافة البشر في ليلة يسبق الليل النهار، وقد أدركت الشمس القمر نذيراً للبشر لمن شاء منكم أن يتقدم فيُصدق بالبيان الحق للذكر أو يتأخر فيهلكه الله بكوكب النار سقر، سنتها شهر من شهور السنة الكونية، وطول السنة الكونية خمسون ألف سنة بحساب أيامكم وسنينكم وساعاتكم ودقائقكم وثوانيكم، بمعنى أن اثني عشر دورة فلكية لكوكب سقر تعدل خمسين ألف سنة. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {
    سَأَلَ سَائِلٌ بِعَذَابٍ وَاقِعٍ ﴿١﴾ لِّلْكَافِرِ‌ينَ لَيْسَ لَهُ دَافِعٌ ﴿٢﴾ مِّنَ اللَّـهِ ذِي الْمَعَارِ‌جِ ﴿٣﴾ تَعْرُ‌جُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّ‌وحُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُ‌هُ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَةٍ ﴿٤﴾ فَاصْبِرْ‌ صَبْرً‌ا جَمِيلًا ﴿٥﴾ إِنَّهُمْ يَرَ‌وْنَهُ بَعِيدًا ﴿٦﴾ وَنَرَ‌اهُ قَرِ‌يبًا ﴿٧﴾ يَوْمَ تَكُونُ السَّمَاءُ كَالْمُهْلِ ﴿٨﴾ وَتَكُونُ الْجِبَالُ كَالْعِهْنِ ﴿٩﴾ وَلَا يَسْأَلُ حَمِيمٌ حَمِيمًا ﴿١٠﴾يُبَصَّرُ‌ونَهُمْ ۚ يَوَدُّ الْمُجْرِ‌مُ لَوْ يَفْتَدِي مِنْ عَذَابِ يَوْمِئِذٍ بِبَنِيهِ ﴿١١﴾ وَصَاحِبَتِهِ وَأَخِيهِ ﴿١٢﴾ وَفَصِيلَتِهِ الَّتِي تُؤْوِيهِ ﴿١٣﴾ وَمَن فِي الْأَرْ‌ضِ جَمِيعًا ثُمَّ يُنجِيهِ ﴿١٤﴾ كَلَّا ۖ إِنَّهَا لَظَىٰ ﴿١٥﴾ نَزَّاعَةً لِّلشَّوَىٰ ﴿١٦﴾ تَدْعُو مَنْ أَدْبَرَ‌ وَتَوَلَّىٰ ﴿١٧﴾ وَجَمَعَ فَأَوْعَىٰ ﴿١٨}
    صدق الله العظيم [المعارج]

    وأنتم تعلمون البيان الحق لقول الله تعالى
    {سَأَلَ سَائِلٌ بِعَذَابٍ وَاقِعٍ ﴿١﴾ لِّلْكَافِرِ‌ينَ لَيْسَ لَهُ دَافِعٌ ﴿٢﴾} صدق الله العظيم.

    وتجدون دعوتهم في قول الله تعالى:
    {وَإِذْ قَالُواْ اللَّهُمَّ إِن كَانَ هَـذَا هُوَ الْحَقَّ مِنْ عِندِكَ فَأَمْطِرْ عَلَيْنَا حِجَارَةً مِّنَ السَّمَاءِ أَوِ ائْتِنَا بِعَذَابٍ أَلِيمٍ} صدق الله العظيم [الأنفال:32]

    ويا معشر أهل السنة والجماعة، إن كنتم تؤمنون بما جاء به مُحمد رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - كتاب الله وسنة نبيه الحق فإني أشهدُ الله وكافة ملائكةُ الله بالسموات السبع، وأشهدُ ملائكة الله الذين معكم في هذه الأرض وتعدادهم ضعفكم عن اليمين والشمال قعيد، وأشهدُ كافة الأنصار للمهدي المُنتظر من هذه الأمة قولاً وعملاً وكفى بالله شهيداً أني أدعوكم إلى كتاب الله وسنة رسوله الحق التي لا تُخالف لمنطق القرآن العظيم، فإن أبيتم وكفرتم بكتاب الله وسنة رسوله وتمسكتم بما يُخالف لكتاب الله وسنة رسوله فأني أشهدُ الله وكفى بالله شهيداً أن معشر الشيعة و معشر أهل السنة والجماعة قد كفروا بكتاب الله وبسنة رسوله الحق.

    و لربما يود أحد عُلماء السنة أن يقول: "يا ناصر محمد اليماني احترم نفسك فكيف نكفر بسنة محمد رسول الله الحق ونحن أهلٌ لها ولذلك نُسمي أنفسنا بأهل السنة؟". ومن ثم نرد عليه بالحق وأقول: أشهدُ الله وكفى بالله شهيداً أني مُستمسك بأحاديث محمد رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم الحق - في عقيدة ابتعاث الإمام المهدي من الله ولستم أنتم من يبعثه ويصطفيه للناس إماماً، وقال محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:

    [ لو لم يبق من الدنيا إلا يوم لطول الله ذلك اليوم حتى يبعث رجلا من أهل بيتي يواطئ اسمه اسمي يملأ الأرض قسطا وعدلا ، كما ملئت جورا و ظلما ]

    صدق محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

    [ ليبعثن الله من أهل بيتي رجلا ، يملأ الأرض عدلا كما مُلئت جورا وظُلماً ]


    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

    [ منا الذي يصلي عيسى ابن مريم خلفه ]

    قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
    [ أبشركم بالمهدي يُبعث على اختلاف من الناس ، فيملأ الأرض قسطا وعدلا كما مُلئت جورا وظُلماً ]
    صدق محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم

    أفلا ترون أن كتاب الله وسنة نبيه الحق لا يفترقان؟ وقد آتيناكم بالفتوى الحق في عقيدة بعث المهدي أنه يختص به الله كونه خليفة لله وأثبتنا من كتاب الله وسنة رسوله الحق أن الله هو من يصطفي خليفته فيبعثه إليكم بالحق على اختلاف المُسلمين إلى شيع وأحزاب وكل حزب بما لديهم فرحون، فابتعثني الله لأحكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون لأنه زادني عليكم بسطة في العلم على كافة عُلماء المُسلمين، وأُحاجّكم بكتاب الله وسنة رسوله الحق إن كنتم مؤمنين بكتاب الله وسنة رسوله الحق، وإن أبيتم إلا الاستملاك بما خالفهم من عند غير الله بل من عند الشيطان الرجيم فقد أصبحتم لستم بمُسلمين، وإنما تُسمون بالمُسلمين كاسم فقط ولستم مُستسلمين لما جاء في كتاب الله وسنة رسوله الحق، أفلا تتقون؟ فهل تريدون مهدياً يأتي فيقول أنا مهدي شيعي أو مهدي سُني أو غير ذلك من فرقكم المُختلفين؟ أم تنتظرون مهدياً يهديكم أجمعين إلى الصراط المُستقيم مُستمسك بكتاب الله وسنة رسوله الحق وكافرٌ بالتعددية المذهبية في الدين؟ وأحرمها كما حرمها الله ورسوله مُحمد صلى الله عليه وآله وسلم، فكيف أحل لكم ما حرمه الله ورسوله أفلا تعقلون؟ فأي مهدي تريدون من بعد الحق من ربكم؟ ألا والله إن الذي يتبع أهواءكم بغير علم أنه مُفترٍ على الله ورسوله كما اتبعتم المُفترين، وأقسمُ برب السموات والأرض ورب العرش العظيم لو حاورتكم ألف سنة لما اتبعت أهواءكم شيئاً ما حُييت بإذن الله، ولو اتبعت أهواءكم بغير علم إذاً لن تغنوا عني من الله شيئاً. تصديقاً لقول الله تعالى:

    {وَكَذَلِكَ أَنزَلْنَاهُ حُكْماً عَرَبِيّاً وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ وَاقٍ}

    صدق الله العظيم [الرعد:37]

    وتصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم مِّن بَعْدِ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ إِنَّكَ إِذَاً لَّمِنَ الظَّالِمِينَ}
    صدق الله العظيم [البقرة:145]

    ويا أمة الإسلام ويا حُجاج بيت الله الحرام، إني لا أقول لكم إلا ما قال الله ورسوله فإن جئتكم بقول ليس من كتاب الله ولا من سنة نبيه الحق فقد جعل الله لكم على ناصر محمد اليماني سُلطاناً، وإن كذبتموني فصدقتم وكذب ناصر محمد اليماني ما دام أتى بقول من رأسه أو يزعم بوحي جديد لديه من ربه ذلك لأنه لا وحي جديد ولا نبي جديد من بعد خاتم الأنبياء والمُرسلين محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، وإن خاطبكم الإمام ناصر محمد اليماني بقول الله وبقول رسوله ومن ثم أعرضتم عن كتاب الله وسنة رسوله الحق واستمسكتم بما خالفهم فاعلموا أنكم لستم على كتاب الله ولا سنة رسوله الحق وأنكم استمسكتم بما خالف لكتاب الله وسنة رسوله الحق، فلماذا تكذبون على أنفسكم وعلى أمتكم أنكم على كتاب الله وسنة رسوله؟ فها هو الإمام المهدي المنتظر بينكم يدعوكم إلى الرجوع إلى كتاب الله وسنة رسوله الحق فإذا أنتم عن الحق معرضون فكيف لا يُعذبكم الله مع المعرضين عن كتاب الله وسنة رسوله من الناس أجمعين؟ ولذلك لم تجدوا آية العذاب الأليم بالدُخان المُبين تغشى فقط الذين كفروا تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَهَلْ نُجَازِي إِلَّا الْكَفُورَ}
    صدق الله العظيم [سبأ:17]

    ولكني أجد آية الدُخان المُبين تغشى المُسلمين والكفار جميعاً تصديقاً لقول الله تعالى:

    {فَارْ‌تَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُّبِينٍ ﴿
    ١٠﴾ يَغْشَى النَّاسَ ۖ هَـٰذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴿١١﴾ رَّ‌بَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ ﴿١٢﴾ أَنَّىٰ لَهُمُ الذِّكْرَ‌ىٰ وَقَدْ جَاءَهُمْ رَ‌سُولٌ مُّبِينٌ ﴿١٣﴾ ثُمَّ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَقَالُوا مُعَلَّمٌ مَّجْنُونٌ ﴿١٤﴾ إِنَّا كَاشِفُو الْعَذَابِ قَلِيلًا ۚ إِنَّكُمْ عَائِدُونَ ﴿١٥﴾ يَوْمَ نَبْطِشُ الْبَطْشَةَ الْكُبْرَ‌ىٰ إِنَّا مُنتَقِمُونَ ﴿١٦﴾}
    صدق الله العظيم [الدخان]

    فهل تظنون أن محمد رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - هو المرتقب لليلة النصر والظهور بآية العذاب الأليم ؟!! ولكنه قد مات صلوات الله عليه وآله وسلم، إذاً من هو المرتقب لآية التصديق الدُخان المُبين لو كنتم تعقلون؟ فإنه الإمام المهدي الذي يُناديكم بالرجوع إلى كتاب الله وسنة نبيه الحق، فإذا المُسلمون والكُفار جميعاُ عنه مُعرضون إلا قليل من المؤمنين ومعظمهم لم يبلغُ اليقين. وسلامُ الله عليهم ورحمة منه وبركاته، السلام علينا وعلى جميع عباد الله الصالحين في الأولين وفي الآخرين وفي الملأ الأعلى إلى يوم الدين، وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..
    الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــ


    بسم الله الرحمن الرحيم
    { رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ }
    اللهم إني أعوذ بك أن أرضى بشيء حتى ترضى

    وقال الله تعالى:{ وَعَدَ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ
    وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ }
    صدق الله العظيم

    ____________


صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. ردّ المهديّ المنتظرِ الحقّ بالحقّ، حقيقٌ لا أقول على الله إلّا الحقّ ..
    بواسطة عيسى عمران في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 21-03-2010, 04:36 AM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •