بـــيانــات هـــامّـة وعــــاجــلة

العربية  فارسى  اردو  English  Français  Español  Türk  Deutsh  Italiano  русский  Melayu  Kurdî  Kiswahili

تحذيرٌ إلى كافة المؤمنين بالله ثم ألبسوا إيمانهم بظلمِ الشرك بالله؛ إنّ الشرك لظلمٌ عظيمٌ

Warning to the entire believers in Allah then they cover their belief with wrongdoing of association with Allah; indeed polytheism is a grievous injustice

The Awaited Mahdi is calling to the global peace among the human populations

The fact of Planet-X, the planet of chastisement from the decisive Book as a reminder to the possessors of understanding-minds

A brief word about The Insolent (Antichrist) the Liar Messiah

Donald Trump is an enemy to the original American people, and an enemy to all Muslim and Christian people and their Governments, and an enemy to human populations altogether except the human satans the extremest ones in satan’s party

عــــاجل: تحذيرٌ ونذيرٌ لكافة البشر

تذكيـرٌ من محكم الذّكر لصُنّاع القرار من المسلمين

الإمام المهديّ يعلن غرّة الصيام الشرعيّة لعامكم هذا 1439 بناء على ثبوت هلال رمضان شرعاً

الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يحذّر الذين يخالفون أمر الله ورسوله من غضب الله ومقته وعذابه

سوف تدرك الشمس القمر أكبر وأكبر في هلال رمضان لعامكم هذا 1439 تصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكُبر وآية التصديق للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني

إعلان مفاجأةٌ كبرى إلى كافة البشر لمن شاء منهم أن يتقدّم أو يتأخّر، والأمر لله الواحد القهار

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 14

الموضوع: " الحج أشهرٌ معلوماتٌ فمن فرض فيهنَ الحج فلا رفث ولا فسوق ولا جدال فى الحج "

  1. الترتيب #1 الرقم والرابط: 58873 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية بيان
    بيان غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    468

    افتراضي " الحج أشهرٌ معلوماتٌ فمن فرض فيهنَ الحج فلا رفث ولا فسوق ولا جدال فى الحج "

    اقتباس المشاركة: 4141 من الموضوع: الحلق والتقصير وتقبيل الحجر الأسود ..





    - 1 -

    الإمام ناصر محمد اليماني
    14 - 12 - 1430 هـ
    2 - 12 - 2009 مـ
    01:04 صباحاً

    ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )

    [ لمتابعة رابط المشاركـــــــــــــة الأصليّة للبيــــــــــــــان ]
    http://www.the-greatnews.com/showthread.php?228
    __________________________


    الحلق والتقصير وتقبيل الحجر الأسود ..


    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين وآله التوابين المُتطهرين والتابعين للحقّ إلى يوم الدين، وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين..

    ويا معشر علماء الأمّة، لقد سبقت فتوى المهديّ المنتظَر بالحقّ إنهُ لقادر بإذن الله أن يبيّن جميع أركان الدين الإسلامي الحنيف من مُحكم القُرآن العظيم وأفصّلها تفصيلاً، وقد بدأنا بالركن الأول بالبيان لكلمة التوحيد لكي نُطهّر المُسلمين من الشرك تطهيراً.
    ألا لله الدين الخالص ومن أشرك فقد أحبط عمله ولن يقبل الله من عمله شيئاً ولا يغفر الله أن يُشرك به، واستمرّت دعوة المهديّ المنتظَر إلى تحقيق الركن الأول وهو أهم أركان الإسلام والأساس، ومن ثم بدأنا بالركن الثاني وهو ركن الصلاة وكتبنا في ذلك بياناً وتمّ إرساله إلى مُفتي الديار الإسلاميّة، ولا يزال مستمراً إرسال ذلك البيان من قِبَلِ الأنصار ومُنتظرين لمفتي الديار الإسلاميّة للحضور إلى طاولة الحوار لكي يعلم كافة المُسلمين أن المهديّ المنتظَر هيمن عليهم بسلطان العلم من مُحكم القُرآن العظيم. وللأسف لم يحضر بعد ولا مُفتي واحد من مفتي الديار الإسلاميّة المشهورين وذلك حتى نفرغ إلى بيان ركن الزكاة ثم إلى بيان ركن الصيام ثم إلى بيان فريضة الحج لمن استطاع إليه سبيلاً؛ فرضاً واحداً في العُمر فيؤديه مرّةً في العُمر ثم يترك الفرصة لإخوانه المُسلمين الذين لم يحجّوا بعد، ونافلة الحجّ هي كسبعمائة حجّة إن يُحجِّج على نفقته أحدَ إخوانه المُسلمين التوّاقين لزيارة بيت ربهم، وحتماً سوف يجد المُسلمون في بيان فريضة الحجّ من الكتاب اختلافاً في بعض ما أنتم عليه وليس بيني وبينهم إلا كلام الله فآتيهم بالبرهان من مُحكم القُرآن. وعلى سبيل المثال فإني أرى الرجال يُقصِّرون شعر رؤوسهِم في الحج! وإنما ذلك للمرأة أن تقصّر من شعرها، وأما الرجال فلم أجد في كتاب الله أنهم يقصِّرون بل أمرهم الله بالحلاقة فيحلقوا شعر رؤوسهِم بالموس، وإنّما التقصير للمرأة فقط، وكان من المفروض أن يستنبطوا ذلك من خلال قول الله تعالى:
    {وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ فَإِنْ أُحْصِرْتُمْ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ وَلَا تَحْلِقُوا رُءُوسَكُمْ حَتَّىٰ يَبْلُغَ الْهَدْيُ مَحِلَّهُ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ بِهِ أَذًى مِّن رَّأْسِهِ} صدق الله العظيم [البقرة:196].

    فهل ترون أنّ الذي به أذىً في جلدة الرأس أنه لا يستطيع أن يقصِّر من شعره حتى ولو كان به أذىً؟ ومن ثم تعلمون أنّ الحلاقة هي حلاقة شعر رأس الحاجّ بالموس لأنّ الذي به أذىً في جلدة الرأس حتماً لا يقدر أن يحلق رأسه بالموس ولكنه يستطيع التقصير، ولكنّ الله لم يأمره بالتقصير في الحجّ فلم نجد أنّ الله أمره بالتقصير وإنما التقصير للمرأة من أطراف شعرها، فأمّا الرجل فوجب عليه أن يحلق شعر رأسه بالموس وإذا كان به أذىً من رأسه ففديةٌ أو صدقةٌ أو نسكٌ. تصديقاً لقول الله تعالى: {فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ بِهِ أَذًى مِّن رَّأْسِهِ فَفِدْيَةٌ مِّن صِيَامٍ أَوْ صَدَقَةٍ أَوْ نُسُكٍ فَإِذَا أَمِنتُمْ فَمَن تَمَتَّعَ بِالْعُمْرَةِ إِلَى الْحَجِّ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ فِي الْحَجِّ وَسَبْعَةٍ إِذَا رَجَعْتُمْ تِلْكَ عَشَرَةٌ كَامِلَةٌ ذَٰلِكَ لِمَن لَّمْ يَكُنْ أَهْلُهُ حَاضِرِي الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ} صدق الله العظيم [البقرة:196].

    وهذا برهان الحلاقة للرجال، وأما النساء فأجده في كتاب الله التقصير فقط فتقصِّر شعرها من أطرافه. وقال الله تعالى:
    {لَّقَدْ صَدَقَ اللَّهُ رَسُولَهُ الرُّؤْيَا بالحقّ لَتَدْخُلُنَّ الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ إِن شَاءَ اللَّهُ آمِنِينَ مُحَلِّقِينَ رُءُوسَكُمْ وَمُقَصِّرِينَ} صدق الله العظيم [الفتح:27].

    وإنما الحلاقة لطائفة من المؤمنين وهم الرجال، وأما التقصير فهو لطائفة النساء، وأما الرجال فأجد أنهم يحلقون شعر رؤوسهم ولا يغني التقصير عن الحلاقة شيئاً وإنما التقصير للمرأة والحلاقة للرجل. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {لَّقَدْ صَدَقَ اللَّهُ رَسُولَهُ الرُّؤْيَا بالحقّ لَتَدْخُلُنَّ الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ إِن شَاءَ اللَّهُ آمِنِينَ مُحَلِّقِينَ رُءُوسَكُمْ وَمُقَصِّرِينَ} صدق الله العظيم.

    ومن ثم نأتي لكم بالبيان من ذات القُرآن أن التقصير هو للمرأة من خلال بيان الحلاقة إنها للرجال، وتجدون ذلك في قول الله تعالى:
    {فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ بِهِ أَذًى مِّن رَّأْسِهِ فَفِدْيَةٌ مِّن صِيَامٍ أَوْ صَدَقَةٍ أَوْ نُسُكٍ} صدق الله العظيم.

    فتبيّن لكم أنّ الحلاقة غير التقصير، ولذلك قال الله تعالى:
    {مُحَلِّقِينَ رُءُوسَكُمْ وَمُقَصِّرِينَ}، فمنهم المُحلقين ومنهم المُقصرين، فإذا أرجعتم ذلك للعقل والمنطق فسوف يقول لا بدّ أنّ حلاقة شعر الرأس ليس للمرأة، ولكن الظنّ لا يغني من الحقّ شيئاً، ومن ثم تبحثون في كتاب الله لتجدوا الفتوى الحقّ أنّ الحلاقة للرجال في قول الله تعالى: {فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ بِهِ أَذًى مِّن رَّأْسِهِ فَفِدْيَةٌ مِّن صِيَامٍ أَوْ صَدَقَةٍ أَوْ نُسُكٍ} صدق الله العظيم. فتبيّن لكم أنّ الحلاقة غير التقصير، ولذلك قال الله تعالى: {مُحَلِّقِينَ رُءُوسَكُمْ وَمُقَصِّرِينَ}، وتبين لكم أنّ الحلاقة هي للرجال ولله حكمةٌ بالغةٌ ومنها كسر الفتنة إذا كان الحاجّ جميلاً للناظرين، فالصلعة تخفف من فتنة الجمال حتى لا يُفتنَنَّ المؤمنات بتكرار النظرة إليه، ومنها حتى لا يُصاب رأس الحاجّ ببداية القشرة لصعوبة الاغتسال بسبب ازدحام الحجاج، فالقشرة هي عدوٌّ لشعر الرأس فتجعله يتساقط فيصبح الرجل أصلعاً من الشعر، وذهب الشعر الذي جعله الله زينةً لرأسه. وكذلك القشرة من عوامل الشيب المُبكر وسببها تأخير الاغتسال.

    وكذلك من البدع في الحج أنهم جعلوا التقبيل للحجر الأسود.
    والسنّة تقبيل بيت الله في أي موضع من غير تفريقٍ بالباطل بسنّة تقبيل الحجر الأسود فتلك بدعةٌ ما أنزل الله بها من سُلطان ويرفضها العقل والمنطق إن كنتم تعقلون؟ فإنكم حججتم إلى بيت الله المُكرم قبلة الأمم بيت الله المُعظم ولكنكم حججتم إلى الحجر الأسود فبالغتم في حجر واحدة بغير الحقّ ولم تعظموا بيت الله بسبب تحريف السُّنة الحقّ وهو تقبيل بيت الله إلى السُّنة الباطلة وهي تقبيل الحجر الأسود في بيت الله! وبهذه السُّنة الباطلة أضعتم تعظيم بيت الله وعظَّمتم الحجر الأسود بحجّة أن محمداً رسول الله قبَّله؛ بل قبَّل بيت الله ليعلمَكم أن تقبيل بيت الله من سُنن الحجّ، وسنّة تقبيل بيت الله المُعظم هو من عظمة حُبهم لربّ هذا البيت الذي يعبدوه. تصديقاً لقول الله تعالى: {فَلْيَعْبُدُوا رَبَّ هَٰذَا الْبَيْتِ} صدق الله العظيم [قريش:3].

    فأصبحت سنّة التقبيل لبيت الله المُعظم هي من شدّة حُبّ المؤمنين لربّ هذا البيت وذلك لأنّ حُبّ المؤمنين لربهم الذين يعبدون رضوانه وقُربه هو أعظم من حُبّ عابدُ الأنثى من الذين قال أحدهم:
    أَمُـرُّ عَلَـى الدِّيَـارِ دِيَـارِ لَيْلَــى *** أُقَبِّــلُ ذَا الجـِدَار وَذَا الجــِدَارَا
    وَمَـا حُـبُّ الدِّيَـارِ شَغَفْـنَ قَلْبِـي *** ولَكِـنْ حُـبُّ مَنْ سَكَـنَ الدِّيَـارَا

    فأولئك من الذين قال الله عنهم:
    {وَمِنَ النَّاسِ مَن يَتَّخِذُ مِن دُونِ اللَّهِ أَندَادًا يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّهِ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبًّا لِّلَّهِ} صدق الله العظيم [البقرة:165].

    فذلك هو الحُبّ الأعظم في قلب الإنسان فجعله لأمَةٍ من إماءِ الله، والله أولى بحُبه الأعظم ومن حبّ شيء أكثر من الله فقد أصبحت هواه وهي إلهه فتجدونه يعبد رضوان من أحبّ ويذر التعبد لرضوان الله. ولربّما يودّ أن يُقاطعني أحد العاشقين فيقول: "ولكن قلبي ليس بيدي". ثم يردُ عليه المهديّ المنتظَر عبد النعيم الأعظم وأقول: نعم إن الله يحول بين المرء وقلبه فعليك أن تُنيب إلى ربك فتقول:
    " اللهم إنك أولى بالحُبّ الأعظم في قلب عبدك اللهم فاجعله لك وحدك لا شريك لك في حبي حتى أعبد نعيم رضوان ربي وحُبك وقربك ولذلك خلقتني فأجب دعوة عبدك برحمتك يا أرحم الراحمين".

    فيجيبه الله كما أجاب المهديّ المنتظَر واصدِق اللهَ يَصدُقك، ولكنكم عظمتم الحجر الأسود فأنزلتموها من الجنة وحسبي الله ونعم الوكيل، وإنما تقبيل بيت الله هو من شدّة حُبّكم لربّ هذا البيت فيحببكم الله كما أحببتم بيته من شدة حُبّ ربّ هذا البيت في قلوبكم، ولكنكم تدهسون بعضكم بعضاً فتقتلون بعضكم بعضاً بالدهس والرفس وأنتم تزدحمون على تقبيل الحجر الأسود حصرياً يا عُبّاد الحجر فلو كنتم تحبون الله لقبَّلتم بيته في أيّ مكان تضعون شفاهكم فتقبِّلون بيت ربكم من شدّة حُبكم لربّ هذا البيت، وما دمتم حصرتم التقبيل على الحجر الأسود فأنتم عُبّاد الحجر فنجح المنافقون بهذا المكر فأصبحتُم سُخرية لمن أبى واستكبر فيسخرون منكم كيف ترفسون بعضكم بعضاً فتقتلون بعضكم بعضاً بالرفس لكي تقبِّلوا حجراً فجعلتم لهم الحجّة عليكم ثم لا يتّبعوا دينكم فيسخروا منكم ولو شاهدوكم تزدحمون على حُبّ الله ربّ البيت المعظم لما كانت لهم الحجّة عليكم، فكم أحدث المنافقون الذين يظهرون الإيمان ويبطنون الكفر من البدع في دينكم.

    ويا علماء أمّة الإسلام لقد تمّ إرسال سؤال إلى المهديّ المنتظَر من أحد الوافدين لطاولة الحوار للمهديّ المنتظَر، فقال:
    السلام عليكم وحمة الله وبركاته؛ السؤال: ما معنى قول الله تعالى
    " الحج أشهرٌ معلوماتٌ فمن فرض فيهنَ الحج فلا رفث ولا فسوق ولا جدال فى الحج "
    ولماذا تم ذكر اشهر معلومات مع ان الحج يتم في 5 ايام حسب ما نعرف وجزاك الله خيرا
    انتهى سؤاله

    فوالله إني أعلم بالإجابة الحقّ ثم أفصّلها من كتاب الله تفصيلاً وبرغم أنّ ذلك سوف يكون غريباً لولا البُرهان المُبين من مُحكم كتاب الله الذي يهيمن به المهديّ المنتظَر على كافة عُلماء المسلمين والنصارى واليهود فما تريدوني أن أقول لهذا السائل فهل نُفصّل له رُكن الحجّ وهو آخر أركان الإسلام؟ فهل تريدون البِرّ فليس البِرّ أن تأتوا البيوت من ظهورها بل البِرّ أن تدخلوا البيوت من أبوابها فتهتدوا إلى الصراط المستقيم.
    ألستم تقولون كتاب الله وسنة رسوله فالبِدء يكون بكتاب الله فإذا لم تجدوا فيه ضالتكم فاذهبوا إلى السّنة؟ ولكنكم نبذتم كتاب الله وراء ظهوركم وبدأتم بالثانية دون أن تنظروا هل تُخالف لكتاب الله في شيء! فما يُدريكم هل هي سنة حقٍّ أم باطلٍ موضوعةٌ؟ أم إن الله وعدكم بحفظ السُّنة النّبويّة من التحريف؟ قل هاتوا برهانكم. بل السُّنة النّبويّة فيها حقّ وأكثرها مُفترىً باطل ما أنزل الله به من سُلطان. وقال الله تعالى:
    {يَسْأَلُونَكَ عَنِ الأهِلَّةِ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَالْحَجِّ وَلَيْسَ الْبِرُّ بِأَنْ تَأْتُوْا الْبُيُوتَ مِن ظُهُورِهَا وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنِ اتَّقَى وَأْتُواْ الْبُيُوتَ مِنْ أَبْوَابِهَا وَاتَّقُواْ اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} صدق الله العظيم [البقرة:189].

    فكيف ينحر مُعمَّر وشعب ليبيا في غير يوم نحر المُسلمين؟ أفلا تعلمون أنّ عيد الفطر المُبارك يختلف عن عيد الأضحى، وذلك لأنّ عيد الفطر هو حسب رؤية هلال شوال
    ولا ينبغي لجميع المُسلمين أن يشهدوا هلال شوال في ليلةٍ واحدةٍ ولا ينبغي لهم أن يشاهدوا هلال رمضان في ليلةٍ واحدةٍ، ولذلك قال الله تعالى: {فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ} صدق الله العظيم [البقرة:185].

    وكذلك عيد الفطر المُبارك فمن شهد هلال شوال فليفطر، وأما عيد الأضحى المُبارك فميقاته جعله الله يختلف عن ميقات عيد الفطر المبارك؛ بل جعله الله حسب معايير أهلّة ذي الحجّة فينظر المُسلمون إلى هلال ذي الحجّة ليلةً تلو الأخرى حتى إذا شاهد المُسلمون على وجه الأرض أن أهلّة التربيع الأول لشهر ذي الحجّة قد اكتملت فصار نصف القمر مُضيء ونصفه مُظلم فعند ذلك يعلمون بأنها اكتملت أهلّة التربيع الأول وأنها انقضت سبعة أيام من شهر ذي الحجّة لا شك ولا ريب، ثم يعلنون النفير للحج في اليوم الثامن من ذي الحجّة، ثم الوقوف بعرفة يوم التاسع، واليوم العاشر ينحر جميع المُسلمون أعيادهم في يومٍ واحدٍ موحدٍ معلومٍ، وهو العيد الأكبر لأنّ فيه يعيِّد كافة المُسلمين في العالمين.
    فأصبح ميقات يوم النفير للحج معلومٌ للعالم بأسره وهو بعد اكتمال التربيع الأول لشهر ذي الحجّة، وذلك بيان قول الله تعالى: {يَسْألُونَكَ عَنِ الأهِلَّةِ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَالْحَجِّ وَلَيْسَ الْبِرُّ بِأَنْ تَأْتُوْا الْبُيُوتَ مِن ظُهُورِهَا وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنِ اتَّقَى وَأْتُواْ الْبُيُوتَ مِنْ أَبْوَابِهَا وَاتَّقُواْ اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} صدق الله العظيم [البقرة:189].

    فيشهد جميع المُسلمين اكتمال التربيع الأول لشهر ذي الحجّة لا شك ولا ريب، ومن ثم يعلمون الأيام المعدودات في الحجّ من خلال اكتمال أهلّة التربيع الأول لشهر ذي الحجّة، فينظر إليه كافة المُسلمين، وذلك لكي يجعل الله يوم نحرهم يوماً واحداً موحداً فيُكبّروه تكبيراً. فقد أخطأت يا مُعمر القذافي خطأً كبيراً! وتذكر قول الله تعالى:
    {يَسْألُونَكَ عَنِ الأهِلَّةِ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَالْحَجِّ وَلَيْسَ الْبِرُّ بِأَنْ تَأْتُوْا الْبُيُوتَ مِن ظُهُورِهَا وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنِ اتَّقَى وَأْتُواْ الْبُيُوتَ مِنْ أَبْوَابِهَا وَاتَّقُواْ اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} صدق الله العظيم [البقرة:189].

    فإلى متى سوف تعرضون عن داعي الاحتكام إلى كتاب الله لنُفصّل لكم أركان الإسلام الخمسة تفصيلاً فنُعيدكم إلى منهاج النّبوّة الأولى، وأنا لا أستطيع أن أفصِّل الإجابة على سؤال السائل فلا بدّ أن أفصّل قبله ركن الصلاة ثمّ ركن الزكاة ثمّ ركن الصيام ثمّ نأتي بعد ذلك إلى ركن الحجّ فنُكمل لكم بيان دينكم من كتاب ربكم، ووعداً علينا غير مكذوب أن نفصّل كافة أركان الإسلام حصرياً من كتاب الله بآيات محكماتٍ بيِّناتٍ لعالمكم وجاهلكم، ولكن أجيبوا داعي الله إلى اتباع كتابه العزيز فليس المهديّ المنتظَر يأمركم من ذات نفسه باتّباع كتاب الله وبالكفر لما خالف محكم كتاب الله؛ بل الله هو من أمركم باتّباع ذكره القُرآن العظيم إن كنتم به مؤمنين. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {إِنَّمَا تُنذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَن بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ} صدق الله العظيم [يس:11].

    وإنما المهديّ المنتظَر ابتعثه الله ليبيّن لكم كتاب الله الذي بين أيديكم ولن آتيكم بحرفٍ جديدٍ بغير ما أنزل الله على محمدٍ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فاتبعوا ما أنزل الله فما يدريكم هل ما وجدتم عليه آباءكم هو الحقّ من ربكم أم إن المُضلّين قد أضلوهم عن الصراط المُستقيم؟ وقال الله تعالى:
    {كِتَابٌ أُنزِلَ إِلَيْكَ فَلاَ يَكُن فِي صَدْرِكَ حَرَجٌ مِّنْهُ لِتُنذِرَ بِهِ وَذِكْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ (2) اتَّبِعُواْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم} صدق الله العظيم [الأعراف:2-3].

    وقال الله تعالى:
    {وَالَّذِينَ كَفَرواْ وَكَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا أُولَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ} صدق الله العظيم [التغابن:10].

    وقال الله تعالى:
    {يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اذْكُرُواْ نِعْمَتِيَ الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ وَأَوْفُواْ بِعَهْدِي أُوفِ بِعَهْدِكُمْ وَإِيَّايَ فَارْهَبُونِ (40) وَآمِنُواْ بِمَا أَنزَلْتُ مُصَدِّقاً لِّمَا مَعَكُمْ وَلاَ تَكُونُواْ أَوَّلَ كَافِرٍ بِهِ وَلاَ تَشْتَرُواْ بِآيَاتِي ثَمَناً قَلِيلاً وَإِيَّايَ فَاتَّقُونِ(41)} صدق الله العظيم [البقرة].

    ولكن للأسف إن المهديّ المنتظَر قد وجد أن المُسلمين هم أوّل كافرٍ بالبيان الحقّ للقرآن العظيم في عصر التأويل كما كفر اليهود بالقرآن العظيم في عصر التنزيل وهم يعلمون أنه الحقّ من ربهم وكذلك المُسلمون اليوم يعلمون أنه الحقّ من ربهم ولكن مهما دعاهم المهديّ المنتظَر إلى اتّباع كتاب الله القُرآن العظيم فلن يتبعه إلا المُسلمون حقاً. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَمَا أَنتَ بِهَادِي الْعُمْيِ عَن ضَلَالَتِهِمْ إِن تُسْمِعُ إِلَّا مَن يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا فَهُم مُّسْلِمُونَ} صدق الله العظيم.[النمل:81].

    وأما الكافرون فقال الله تعالى:
    {وَإِنَّهُ لَتَنزِيلُ رَبِّ العَالَمِين(192) نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ(193) عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنذِرِينَ(194) بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُّبِينٍ(195) وَإِنَّهُ لَفِي زُبُرِ الْأَوَّلِينَ(196) أَوَلَمْ يَكُن لَّهُمْ آيَةً أَن يَعْلَمَهُ عُلَمَاء بَنِي إِسْرَائِيلَ(197) وَلَوْ نَزَّلْنَاهُ عَلَى بَعْضِ الْأَعْجَمِينَ(198) فَقَرَأَهُ عَلَيْهِم مَّا كَانُوا بِهِ مُؤْمِنِينَ(199) كَذَلِكَ سَلَكْنَاهُ فِي قُلُوبِ الْمُجْرِمِينَ(200) لَا يُؤْمِنُونَ بِهِ حَتَّى يَرَوُا الْعَذَابَ الْأَلِيمَ(201) فَيَأْتِيَهُم بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ(202) فَيَقُولُوا هَلْ نَحْنُ مُنظَرُونَ(203)} صدق الله العظيم [الشعراء].

    {تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ الْمُبِينِ ﴿2﴾ لَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ أَلَّا يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ ﴿3﴾ إِن نَّشَأْ نُنَزِّلْ عَلَيْهِم مِّنَ السَّمَاءِ آيَةً فَظَلَّتْ أَعْنَاقُهُمْ لَهَا خَاضِعِينَ(4﴾} صدق الله العظيم [الشعراء].

    {إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ (3) فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ (4) أَمْراً مِّنْ عِندِنَا إِنَّا كُنَّا مُرْسِلِينَ (5) رَحْمَةً مِّن رَّبِّكَ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (6) رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا إِن كُنتُم مُّوقِنِينَ (7) لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ رَبُّكُمْ وَرَبُّ آبَائِكُمُ الْأَوَّلِينَ (8) بَلْ هُمْ فِي شَكٍّ يَلْعَبُونَ (9) فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاء بِدُخَانٍ مُّبِينٍ (10) يَغْشَى النَّاسَ هَذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ (11) رَبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ (12) أَنَّى لَهُمُ الذِّكْرَى وَقَدْ جَاءهُمْ رَسُولٌ مُّبِينٌ (13) ثُمَّ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَقَالُوا مُعَلَّمٌ مَّجْنُونٌ (14) إِنَّا كَاشِفُو الْعَذَابِ قَلِيلاً إِنَّكُمْ عَائِدُونَ (15) يَوْمَ نَبْطِشُ الْبَطْشَةَ الْكُبْرَى إِنَّا مُنتَقِمُونَ (16)} صدق الله العظيم [الدخان].

    أخو المُسلمين المؤمنين بالقُرآن العظيم؛ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــ


  2. الترتيب #2 الرقم والرابط: 58876 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية بيان
    بيان غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    468

    افتراضي (( وَكَذَلِكَ نُصَرِّفُ الْآَيَاتِ وَلِيَقُولُوا دَرَسْتَ وَلِنُبَيِّنَهُ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ ))

    اقتباس المشاركة: 40567 من الموضوع: من صاحب علم الكتاب، إليكم بيان عدد السنين والحساب





    - 11 -

    الإمام ناصر محمد اليماني
    26 - 12 - 1430 هـ
    24 - 11 - 2009 مـ
    12:04 صباحاً
    ـــــــــــــــــــــــ



    أشهد لله أنّ الكون ليس متوازي أضلاع بل هو شبه دائري ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة أنبياء الله ورُسله وآله المُتطهرين والتابعين للحقّ إلى يوم الدين ولا أُفرق بين أحدٍ من رُسله وأنا من المُسلمين..
    ويا معشر الأنصار السابقين الأخيار وكافة الزوار الباحثين عن الحقّ ضيوف طاولة الحوار، قال الله تعالى في مُحكم الذكر:
    {وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَنْ يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ وَإِنَّ يَوْمًا عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ} صدق الله العظيم [الحج:٤٧].

    ويا معشر المُسلمين والباحثين عن الحقّ من العالمين، فهل في عصر تنزيل القُرآن العظيم قبل أكثر من(1400) سنة هل كان يوجد لدى البشر الوحدة الحسابيّة للزمن؟ والجواب: فأنتم تعلمون أنهم لم يكونوا قد اكتشفوا الوحدة الحسابيّة وإنما يحسبون المواقيت بالظل فيقوم أحدهم بنصب عصا في الأرض فينظر إلى ظِلها، وذلك لأنّ البشر لم يكتشفوا
    الوحدة الحسابيّةَ الدقيقةَ وهي (الثانية)، ولم يكتشف البشر الوحدة الزمنيّة لحساب الوقت إلا في الثورات العلميّة للبشر لبدء التطور فاكتشفوا الوحدة الحسابيّة للزمن وهي الثانية ومنها يبدأ الحساب للزمن، وجاء هذا الاكتشاف مُصدقاً للوحدة الحسابيّة في الكتاب. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَنْ يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ وَإِنَّ يَوْمًا عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ} صدق الله العظيم. [الحج:٤٧].

    وأثبتنا لكم في الكتاب البيان الحقّ للحساب بدءًا من الوحدة الحسابيّة وهي الثانية أنّ يوم الحساب لأسرار الكتاب يتكون من الثانية وهي الوحدة الحسابيّة المُعتمدة لحساب حركة الكواكب فيبدأ بالثانية حتى إذا انقضت ستون ثانية تتكون الدقيقة، حتى إذا انقضت ستون دقيقة فتتكون الساعة، ثم يبدأ تكوين اليوم حتى إذا مضت 24 ساعة يكون اليوم، ليبدأ تكوين الشهر حتى إذا مضى ثلاثون يوماً فيتكون الشهر، فيبدأ لتكوين السنين، حتى إذا مضى اثنا عشر شهراً تمّ تكوين الحساب في الكتاب. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْراً فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ} صدق الله العظيم [التوبة:٣٦].

    وهذا نظام كونيّ للأرض والشمس والقمر وكافة الكواكب المُتحركة في كتاب الله فلا يوجد شيء ثابت من الحركة إلا الشجرة وهي سدرة المُنتهى ذات الأصل الثابت من الحركة وتوجد بالأفق المُبين وليس في أفق السماوات؛ بل في أفق الجنة. وحجم الجنة هي بالضبط كحجم الكون الأدنى فما هو الكون الأدنى؟ ألا وأنه الفضاء الكوني الذي يحتوي السماوات والأرض وتتجمع خطوط المسافات الكونيّة في نقطةٍ مُحددةٍ في الكتاب بدقةٍ مُتناهيةٍ عن الخطأ وهي في مركز الكون والأرض وهو المكان الذي جعل الله فيه مكان بيته المُعظم الذي {بِبَكَّةَ} فأمر رسوله إبراهيم أن يبني فيه الكعبة وهو بيت الله المُعظم. تصديقاً لقول الله تعالى: {جَعَلَ اللَّهُ الْكَعْبَةَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ قِيَامًا لِلنَّاسِ} صدق الله العظيم [المائدة:٩٧].

    وكان اختيار مكان بيت الله المُعظم في مركز الكون والأرض ولم يتم عشوائيّاً بل بأمرٍ من الله إلى رسوله إبراهيم عليه الصلاة والسلام. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَإِذْ بَوَّأْنَا لإِبْرَاهِيمَ مَكَانَ الْبَيْتِ} صدق الله العظيم [الحج:٢٦].

    وهو أول بيت وضع للناس. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِلْعَالَمِينَ} صدق الله العظيم [آل‌ عمران:٩٦].

    وما يقصد الله بقوله تعالى:
    {وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ} صدق الله العظيم؟ وذلك لأنّ فيه آياتٌ بيّناتٌ غير مقام إبراهيم. تصديقاً لقول الله تعالى: {فِيهِ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ} صدق الله العظيم. فحقّ على المهديّ المنتظَر أن يبيّن لكم من آيات الله البينات لعُلمائكم في بيت الله المُعظم بمركز الأرض والكون. تصديقاً لقول الله تعالى: {فِيهِ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ} صدق الله العظيم، أي من آيات التصديق لهذا القُرآن العظيم أنهُ من لدُن حكيمٍ عليمٍ، أفلا يؤمنون؟ وإذا كان بيت الله المُعظم في مركز الدائرة الكونيّة وبما أنّ مركز تجمع الخطوط للدائرة هو علميّاً ومنطقيّاً يكون بالضبط في نُقطة المركز للدائرة ثم تأتي الوحدة القياسية لخطوط الدائرة إلى مركز الدائرة فوجدنا في كتاب الله أنّ مركز الدائرة الكونيّة هي في المكان الذي أمر الله خليله إبراهيم عليه الصلاة والسلام أن يبني فيه بيت الله المُعظم الكعبة الذي ببكة بمكة المُكرمة، وقد أثبتنا لكم من قبل من مُحكم كتاب الله أنّ الأرض هي مركز الكون وبيت الله المُعظم في مركز المركز، في أمّ القُرى مكة المُكرمة، التي بعث الله إليهم خاتم الأنبياء والمُرسلين النبي الأمّي مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لِتُنْذِرَ أُمَّ الْقُرَى وَمَنْ حَوْلَهَا} صدق الله العظيم [الشورى:٧].

    فهي كذلك في مركز العالم، وأجد في كتاب الله أنّ مركز الجاذبيّة الكونيّة يوجد بالضبط في مركز الكون لتكون من آيات التصديق في بيت الله العتيق. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَلَقَدْ كَذَّبَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَكَيْفَ كَانَ نَكِيرِ ﴿١٨﴾ أَوَلَمْ يَرَوْا إِلَى الطَّيْرِ فَوْقَهُمْ صَافَّاتٍ وَيَقْبِضْنَ ۚ مَا يُمْسِكُهُنَّ إِلَّا الرَّحْمَٰنُ ۚ إِنَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ بَصِيرٌ ﴿١٩﴾} صدق الله العظيم [الملك].

    وهذه الآية لا يخاطب الله بها الذين لا يعلمون من كُفار قريش بل يخاطب بها قومُ يعلمون في عصر المهديّ المنتظَر المُكلف بالبيان الحق للذكر. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ} صدق الله العظيم [النمل:٩٣].

    أي الحمدُ لله ببعث المهدي المنتظر؛ الإنسان الذي علمه الرحمن البيان الحق للقُرآن ليبينه لقومٍ يعلمُون. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَكَذَٰلِكَ نُصَرِّفُ الْآيَاتِ وَلِيَقُولُوا دَرَسْتَ وَلِنُبَيِّنَهُ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ} صدق الله العظيم [الأنعام:١٠٥].

    لأنّ من آيات الكتاب ما لن يفقهها على الواقع الحقيقي إلا القوم الذين آتاهم الله العلم في ذلك المجال فيجدون أنّ بيان الآيات في الكتاب بالعلم والمنطق هي الحقّ على الواقع الحقيقي بالعلم والمنطق بدقةٍ مُتناهيةٍ عن الخطأ ويرونها بالرؤية العلميّة اليقينية التي لا تحتمل الشك مثقال ذرة، ثم يتبين لهم أنهُ الحق من ربهم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَالَّذِينَ سَعَوْا فِي آيَاتِنَا مُعَاجِزِينَ أُولَٰئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مِنْ رِجْزٍ أَلِيمٌ ﴿٥﴾ وَيَرَى الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ الَّذِي أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ هُوَ الْحَقَّ وَيَهْدِي إِلَىٰ صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ ﴿٦﴾} صدق الله العظيم [سبإ].

    وقال الله تعالى:
    {وَسَارِعُوا إِلَىٰ مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ} صدق الله العظيم [آل‌عمران:١٣٣].

    و إنما يقول الذين لا يعلمون: "كيف الجنة عرضها السماوات والأرض؟ وإنما الأرض كحلقة في الصحراء الكبرى فلا يساوي حجمها إلى حجم السماوات شيء؟ فما يقصد القُرآن من ذلك؟". ثم يرد عليهم المهديّ المنتظَر وأقول: إني أشهد لله أنّ الكون ليس متوازي أضلاع بل هو شبه دائري ومركز الدائرة للمسافات الكونيّة للسماوات تتجمع من كُل الجهات في مركز المركز أي في مركز الأرض والكون، في نقطة بيت الله المُعظم، وحين أقول الكون الأدنى فهي المسافة الكونيّة التي تحتوي على السماوات والأرض، وتجمع الخطوط من الأعلى ومن الأدنى للكون قد جعل الله مركز تجمعها في مركز المركز، وقد علمناكم ما نقصد بمركز المركز وأنه مركز الأرض والكون، وقد بينا لكم أنه مكان بيت الله المُعظم، مركز تجمع خطوط المسافات الكونيّة فقد جعل الله في مقر بيته مُستقر تجمع الخطوط للمسافات الكونيّة من الأعلى ومن الأدنى، وكذلك مركز الجاذبيّة الكونيّة، ولذلك تجدون في مستقر بيت الله المُعظم مركز الأشعة الكونيّة، وهذه الآيات من بيان قول الله تعالى:
    {فِيهِ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ} صدق الله العظيم.

    ومنها آيات علمية كُبرى لا يُدركها إلا أهل العلم منكُم. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَكَذَٰلِكَ نُصَرِّفُ الْآيَاتِ وَلِيَقُولُوا دَرَسْتَ وَلِنُبَيِّنَهُ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ} صدق الله العظيم [الأنعام:١٠٥].

    وبما أنّي المهديّ المنتظَر قد أثبت من مُحكم الكتاب أنّ بيت الله المُعظم قد جعله الله هو في مركز الأرض والكون ولذلك فأنا أتحدى ليس فقط في تجمع خطوط القوى المغناطيسية الأرضية، بل الكونيّة من أُفق السماء السابعة جنوباً إلى أفق السماء السابعة شمالاً وإنا لصادقون
    {فِيهِ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ} صدق الله العظيم. ويقصد الله تعالى بفتواه أنّ في مقر بيت الله العتيق آياتٌ بيّناتٌ للتصديق أي حقائق علميّة ليعلموا أنّ هذا القُرآن حقّاً من لدن حكيمٍ عليمٍ. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَمَا كَانَ هَٰذَا الْقُرْآنُ أَنْ يُفْتَرَىٰ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلَٰكِنْ تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ الْكِتَابِ لَا رَيْبَ فِيهِ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ} صدق الله العظيم [يونس:٣٧].

    ولا يزال لدينا الكثير من حقائق الكون العظيم في مُحكم الكتاب وأكثرها لم يحط الله البشر بها علماً سواء في الكون الأدنى أو الكون الأعلى أو في أنفسهم، فكذلك أجد في الكتاب أن الحيوان المنوي لهُ ذريته. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي آدَمَ مِنْ ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَىٰ أَنْفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَىٰ شَهِدْنَا أَنْ تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَٰذَا غَافِلِينَ} صدق الله العظيم [الأعراف:١٧٢]. ولا أظن العلم قد اكتشف بعد أنّ للحيوان المنوي ذُرية، ولا يزال لدينا الكثير من عجائب هذا الكتاب ولكن نُخاطبكم على قدر عقولكم وما قد أحاطكم الله من علمه علّكم بكتاب الله توقنون ولهُ تتبعون يا من اتخذتموه مهجوراً.

    وفي ختام بياني هذا فلو يقول لكم المهديّ المنتظَر: يا معشر البشر إليكم من البيان الحقّ للذكر في أسرار الحساب، وأقول لكم ما يلي بالحقّ:

    1- (( إن طول يوم الله في الكتاب كألف سنة ))
    2- (( إن طول شهر الله في الكتاب كألف سنة ))
    3- (( إن طول سنة الله في الكتاب كألف سنة ))

    ثم يكون مجموع الحساب (360000) سنة بدقةٍ مُتناهيةٍ عن الخطأ حتى في ثانيةٍ واحدةٍ من ثواني البشر وهذا من عجائب آيات الله في الكتاب، في الحساب لحركة الكواكب فيتعجب أحدكم فيقول وكيف يكون طول يوم الله في الحساب في الكتاب كألف سنٍة وكذلك شهره كألف سنةٍ وكذلك سنته كألف سنة، ومن ثم يصبح الناتج ثلاث مائة وستون ألف سنة بحسب سنين البشر! فكيف يكون ذلك فيتعجب الباحث عن الحقّ وكافة الأنصار السابقين الأخيار، ثم يرد عليهم المهديّ المنتظَر ونقول:

    فأمّا اليوم فهو كألف سنة مما تعدون.
    وأمّا الشهر فهو كألف سنة من سنين القمر.
    وأمّا السنة فهي كألف سنة من سنين الأرض ذات المشرقين.

    ومن ثمّ تجدون ناتج ذلك هو ذات الناتج لسنة الله في الكتاب (360000) وهي ثلاث مائة وستون ألف سنةٍ مما تعدون.

    وأكرر: (360000) ألف سنة مما تعدون بحساب الوحدة الحسابيّة لثانية البشر برغم أن الحساب كان بحساب ثلاثة أيام مُختلفة في طولها فأمّا طول يومكم فهو 24 ساعة وأما طول يوم القمر فهو ثلاثون يوماً وأما طول يوم الأرض ذات المشرقين فهو كسنة وجعل الله سرّ يومه
    {كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ}، وسرّ شهره كألف سنة من سنين القمر، وسرّ سنته كألف سنةٍ من سنين الجنة في الأرض ذات المشرقين ثم نحصل على سنة الله في الحساب في الكتاب فنجدها (360000 ) ألف سنة مما تعدون لم يختل الحساب حتى في ثانية واحدة، وإنا لصادقون.

    يا معشر المؤمنين بالقُرآن العظيم، لو تعلمون كم فصّل الله في كتابه الحساب بدقةٍ مُتناهيّةٍ عن الخطأ فأنتم تعلمون أن لو يخطئ المهديّ المنتظَر في ثانيةٍ واحدةٍ لاختل الحساب كما علمتكم من قبل، لو تزيد أو تنقص ثانية فقط لاختلت الوحدة الحسابيّة من القمة للقاعدة واعلموا أنّ السنة الشمسيّة هي (360) وليس (365 وست ساعات) ثم تجعلون سنة كبيسة كُلّ أربع سنوات وسنة رز مضغوط أفلا تتقون!
    فلم أجد سنة كبيسة في كتاب الله بل هي نسيء، واتبعتم النسيء ولكن المهديّ المنتظَر يكفُر بالنسيء الذي أضلّكم عن الحساب الحقّ وأفركهُ بنعل قدمي، أفلا تعلمون أنّه إذا اختلت الوحدة الحسابيّة فهذا يعني أنها اختلت حركة القمر والأرض، أفلا تعقلون! بل سر الحساب في حركة الأرض والقمر. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ آيَتَيْنِ فَمَحَوْنَا آيَةَ اللَّيْلِ وَجَعَلْنَا آيَةَ النَّهَارِ مُبْصِرَةً لِتَبْتَغُوا فَضْلًا مِنْ رَبِّكُمْ وَلِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلًا} صدق الله العظيم [الإسراء:١٢].

    وهذه هي حركة الأرض اليوميّة، وأما الشهر فسر حركته في القمر. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاءً وَالْقَمَرَ نُورًا وَقَدَّرَهُ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ مَا خَلَقَ اللَّهُ ذَٰلِكَ إِلَّا بِالْحَقِّ يُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ} صدق الله العظيم [يونس:٥].

    إذاً الحساب في الكتاب للبشر قد جعله الله في حركة الأرض والقمر، ولكنكم لا تحسبون لا بحركة الأرض الحقّ ولا بحركة القمر فاتبعتم النسيء زيادة في الكُفر بما نزل في الذكر أنّ عدد الشهور عند الله اثنا عشر شهر والشهر ثلاثون يوماً واليوم 24 ساعة والساعة ستون دقيقة والدقيقة ستون ثانية في كتاب الله منذ بدء حركة الدهر، والشهر منذ أن خلق الله السماوات والآرض ولكنكم أعرضتم واعتمدتم السنة الميلاديّة والعبريّة التي تجعل الشهور أكثر من اثني عشر شهر فضلّلتم البشر عن الحساب الحقّ في مُحكم الكتاب أنه بحسب حركة القمر والأرض بدقة مُتناهية عن الخطأ، ولذلك قال الله تعالى:
    {لِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ} وهذا في حركة القمر تصديقاً لقول الله تعالى: {هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاءً وَالْقَمَرَ نُورًا وَقَدَّرَهُ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ مَا خَلَقَ اللَّهُ ذَٰلِكَ إِلَّا بِالْحَقِّ يُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ} صدق الله العظيم [يونس:٥].

    وفي حركة الأرض الذاتية لكي يتعاقب الليل والنهار. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ آيَتَيْنِ فَمَحَوْنَا آيَةَ اللَّيْلِ وَجَعَلْنَا آيَةَ النَّهَارِ مُبْصِرَةً لِتَبْتَغُوا فَضْلًا مِنْ رَبِّكُمْ وَلِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلًا} صدق الله العظيم [الإسراء:١٢].

    وحركة الليل والنهار هو بسبب حركة الأرض الذاتية الذي يُسبب تعاقب الليل والنهار بسبب ضياء الشمس وأما القمر فهو مُكلف بحركة الشهر لتعلموا عدد السنين والحساب تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَالْقَمَرَ نُورًا وَقَدَّرَهُ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ مَا خَلَقَ اللَّهُ ذَلِكَ إِلَّا بِالْحَقِّ يُفَصِّلُ الْآَيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ} صدق الله العظيم.

    وأمّا المهديّ المنتظَر فهو مُكلف بالبيان الحقّ للذكر ولكن أصحاب النسيء أعرضوا عن الحساب بحركة القمر لأنه سوف يفضحهم لا شك ولا ريب فكم ضلّلوكم في كُلّ شيء فاتبعتموهم في كُلّ شيء حتى ردوكم من بعد إيمانكم كافرين بهذا القُرآن العظيم، ولذلك أدعوكم إلى اتباعه والاعتصام به، وأفتاكم الله ورسوله والمهديّ المنتظَر أنّ حبل الله الذي أمركم بالاعتصام به هو القُرآن العظيم فجعلتم جميع الفتاوي الحقّ وراء ظهوركم واعتصمتم بكل ما خالف كتاب الله وتزعمون أنكم مهتدون، ألا والله لو كنتم لا تزالون على الصراط المستقيم لما جاء قدر بعث المهديّ المنتظَر ليُخرجكم بالذكر من الظُلمات إلى النور. فاتبعوا الذكر يا معشر البشر خيراً لكم وإن أعرضتم فلكم دينكم ولي دين ومن تبعني.

    وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله رب العالمين..
    خليفة الله الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ــــــــــــــــــــــــ


  3. الترتيب #3 الرقم والرابط: 58880 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    الدولة
    رَوْحٌ وريحان نعيم الرضوان
    المشاركات
    1,180

    Lightbulb الإمام المهدي المنتظر يفتيكم...[ لم يفرض الله على المقتدر منكم إلا حجة واحدة فقط لمن استطاع إليه سبيلاً ]


    الإمام ناصر محمد اليماني
    10-31-2010
    03:53 am
    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــ


    [ لم يفرض الله على المقتدر منكم إلا حجة واحدة فقط لمن استطاع إليه سبيلاً ]


    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على النبي الأمي الأمين وآل بيته الطاهرين والتابعين للحق إلى يوم الدين..

    حبيبي في الله الأواب سلام الله عليكم ورحمته وبركاته وعلى جميع الأنصار السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين وسلامُ على المُر سلين والحمدُ لله رب العالمين.

    وأما بالنسبة لحجكم
    فلم يفرض الله على المقتدر منكم إلا حجة واحدة فقط لمن استطاع إليه سبيلاً ومن ثم تتركوا المجال لإخوانكم الذين لم يحجوا بعد ولكن إياك من المزاحمة لتقبيل الحجر الأسود فتلك بدعه ما أنزل الله بها من سُلطان بل التقبيل هو لبيت الله في أي مكان وليس حصرياً لتقبيل الحجر الأسود فلا تكونوا من الجاهلين وحج كما يحجوا إخوانك المُسلمين فلا تثريب عليك وكان أمر الله قدراً مقدوراً وقريباً بإذن الله يتنزل بيانا" نزيدكم فيه عن الحج تفصيلاً وأقل الأخطاء في أركان الدين هي في الحج والصوم والحمدُ لله ونحن حريصون على وحدة صفكم ولم يبعث الله الإمام المهدي ليزيدكم تفرقاً إلى تفرقكم أفلا تعلمون أن الإمام المهدي حين يصلي المغرب في صلاة الجماعة أنه يُصلي ثلاث ركعات معهم برغم أني أعلم إنما صلاة المغرب المفروضة هي ركعتان ولكني حين أصليها فردية في سفر أو في حضر فإني أصليها ركعتين إلا أن أصلي في الجماعة فإني لا أخرج عن صفهم حتى ولو كنت مُحقا" فاهتموا بوحدة صفكم فذلك هو أعظم عند الله وأهم مما تتجادلون فيه في مسائل لا تضر دينكم إختلافكم فيها بل يضركم ويضر دينكم هو تفرقكم إلى شيع وأحزاب وكل حزب بما لديهم فرحون فتفشلوا فتذهبت ريحكم كما هو حالكم اليوم فاتقوا الله أحبتي المُسلمين وهلموا لجمع شملكم ولتوحيد صفكم أفلا ترون الأعداء قد شمروا لحربكم وحرب دينكم فاتقوا الله وتقبل الله صلواتكم وحجكم وكافة عبادتكم لربكم إن ربي غفور شكور فأهم شيئ ان تجتنبوا كبائر ما تنهون عنه تصديقاً لقول الله تعالى:
    { إِن تَجْتَنِبُواْ كَبَآئِرَ مَا تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَنُدْخِلْكُم مُّدْخَلاً كَرِيماً }
    صدق الله العظيم [النساء:31]

    وقال الله تعالى :
    { الَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الْإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ إِلَّا اللَّمَمَ إِنَّ رَبَّكَ وَاسِعُ الْمَغْفِرَةِ }
    صدق الله العظيم [النجم:32]

    فاتقوا الله عباد الله فكيف إني أدعوكم لوحدة صفكم ولجمع شملكم كوني أستطيع أن أحكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون ثم نجتث التعددية المذهبية في دينكم التي كانت سبب تفرقكم إلى شيع وأحزاب وكل حزب بما لديهم فرحون ففشلتم وذهبت ريحكم كما هو حالكم اليوم فإلى متى الإعراض يا معشر عُلماء الأمة، فاستجيبوا لدعوة الإحتكام إلى كتاب الله القُرآن العظيم حتى لا نخفي مما علمنا الله شيئاً كوني لا أريد أن أضيف فرقة جديدة إلى فرقكم بل أريد جمع صفكم ووحدة شملكم والعزة لله جميعاً فكونوا عباد الله إخواناً
    إني لكم ناصح أمين وسلامُ على المُرسلين والحمدُلله رب العالمين.

    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

    ـــــــــــــــــــــــ
    نعيمي الأكبر ليس في جنتك، فما لهذا عبدتك يا غفور يا ودود، فنعيمي الأكبر برضوانك في ذاتك يا[حبيبي يا الله]..
    ألا والله الذي لا إله غيره لن أرضى حتى ترضى يا إله العالمين وأنت على عهدي هذا من الشاهدين، وكفى بالله شهيداً.


  4. الترتيب #4 الرقم والرابط: 62443 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية بيان
    بيان غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    468

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    (منقول)رد الإمام العليم ناصر محمد اليماني على الأواب

    لقد أجبناك على الخاص أيها الأواب فصبر جميل

    سلام الله عليكم ورحمته وبركاته أخي الأواب..
    لقد أجبناك على الخاص أيها الأواب فصبر جميل, ولم يعد هناك متسع لحوار علماء الامة إذا تم تنزيل بيان الحج كوني أخالفهم في بعض واصدق ما كان حقاً بين يديهم في الروايات,
    وإنما أذن الله لكم بالبدء في أول مناسك الحج خلال اشهر الحج وهو:
    حج بيت الله المعظم ,وجعل الله ميقات حج بيت الله أشهر بدءاً من ثبوت هلال شوال إلا رحمة بكم لتخفيف الإزدحام في بيت الله المُعظم , ولا اقصد أنكم تحجون عرفة قبل مجيء يوم عرفه,
    وأعوذُ بالله أن اكون من الجاهلين,
    وإنما أقصدُ حج البيت وهو: أول مناسك الحج طواف القدوم بالبيت العتيق جعل الله لذلك المنسك وقت طويل فمن وصل إليه طاف به , وأحل إحرامه وتمتع إلى حج عرفة,
    والحج والعمرة يجزي لهم طواف واحد
    وافضل الحج عند الله هو حج التمتع كون فيه تخفيف على المؤمنين من الزحام في بيت الله المعظم..
    وعلى كُل حال فإن البيان جاهز لدينا مُفصل تفصيلاً معاً (ركن الصوم والحج) تصديقاً لقول الله تعالى:

    ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (183)أَيَّامًا مَعْدُودَاتٍ فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ وَأَنْ تَصُومُوا خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (184)شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآَنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (185)
    وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ (186)أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَى نِسَائِكُمْ هُنَّ لِبَاسٌ لَكُمْ وَأَنْتُمْ لِبَاسٌ لَهُنَّ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ كُنْتُمْ تَخْتَانُونَ أَنْفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنْكُمْ فَالْآَنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُوا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ وَلَا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنْتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَقْرَبُوهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ آَيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ (187)وَلَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ وَتُدْلُوا بِهَا إِلَى الْحُكَّامِ لِتَأْكُلُوا فَرِيقًا مِنْ أَمْوَالِ النَّاسِ بِالْإِثْمِ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ (188)يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْأَهِلَّةِ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَالْحَجِّ وَلَيْسَ الْبِرُّ بِأَنْ تَأْتُوا الْبُيُوتَ مِنْ ظُهُورِهَا وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنِ اتَّقَى وَأْتُوا الْبُيُوتَ مِنْ أَبْوَابِهَا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (189)وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلَا تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ (190)وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ وَأَخْرِجُوهُمْ مِنْ حَيْثُ أَخْرَجُوكُمْ وَالْفِتْنَةُ أَشَدُّ مِنَ الْقَتْلِ وَلَا تُقَاتِلُوهُمْ عِنْدَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ حَتَّى يُقَاتِلُوكُمْ فِيهِ فَإِنْ قَاتَلُوكُمْ فَاقْتُلُوهُمْ كَذَلِكَ جَزَاءُ الْكَافِرِينَ (191)فَإِنِ انْتَهَوْا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (192)وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لَا تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ لِلَّهِ فَإِنِ انْتَهَوْا فَلَا عُدْوَانَ إِلَّا عَلَى الظَّالِمِينَ (193)
    الشَّهْرُ الْحَرَامُ بِالشَّهْرِ الْحَرَامِ وَالْحُرُمَاتُ قِصَاصٌ فَمَنِ اعْتَدَى عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُوا عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَى عَلَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ (194)وَأَنْفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ وَأَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ (195)وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ فَإِنْ أُحْصِرْتُمْ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ وَلَا تَحْلِقُوا رُءُوسَكُمْ حَتَّى يَبْلُغَ الْهَدْيُ مَحِلَّهُ فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ بِهِ أَذًى مِنْ رَأْسِهِ فَفِدْيَةٌ مِنْ صِيَامٍ أَوْ صَدَقَةٍ أَوْ نُسُكٍ فَإِذَا أَمِنْتُمْ فَمَنْ تَمَتَّعَ بِالْعُمْرَةِ إِلَى الْحَجِّ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ فِي الْحَجِّ وَسَبْعَةٍ إِذَا رَجَعْتُمْ تِلْكَ عَشَرَةٌ كَامِلَةٌ ذَلِكَ لِمَنْ لَمْ يَكُنْ أَهْلُهُ حَاضِرِي الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (196)الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُومَاتٌ فَمَنْ فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلَا رَفَثَ وَلَا فُسُوقَ وَلَا جِدَالَ فِي الْحَجِّ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللَّهُ وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ (197)لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَنْ تَبْتَغُوا فَضْلًا مِنْ رَبِّكُمْ فَإِذَا أَفَضْتُمْ مِنْ عَرَفَاتٍ فَاذْكُرُوا اللَّهَ عِنْدَ الْمَشْعَرِ الْحَرَامِ وَاذْكُرُوهُ كَمَا هَدَاكُمْ وَإِنْ كُنْتُمْ مِنْ قَبْلِهِ لَمِنَ الضَّالِّينَ (198)ثُمَّ أَفِيضُوا مِنْ حَيْثُ أَفَاضَ النَّاسُ وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (199)فَإِذَا قَضَيْتُمْ مَنَاسِكَكُمْ فَاذْكُرُوا اللَّهَ كَذِكْرِكُمْ آَبَاءَكُمْ أَوْ أَشَدَّ ذِكْرًا فَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَقُولُ رَبَّنَا آَتِنَا فِي الدُّنْيَا وَمَا لَهُ فِي الْآَخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ (200)وَمِنْهُمْ مَنْ يَقُولُ رَبَّنَا آَتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآَخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ (201)أُولَئِكَ لَهُمْ نَصِيبٌ مِمَّا كَسَبُوا وَاللَّهُ سَرِيعُ الْحِسَابِ (202)وَاذْكُرُوا اللَّهَ فِي أَيَّامٍ مَعْدُودَاتٍ فَمَنْ تَعَجَّلَ فِي يَوْمَيْنِ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ وَمَنْ تَأَخَّرَ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ لِمَنِ اتَّقَى وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ (203) ))
    صدق الله العظيم

    فصبر جميل وسوف يتم تنزيله( البيان الشامل للصوم والحج) في قدره المقدور حتى نعطي مجالاً طويلاً للحوار بين المهدي المنتظر وعلماء الأمة كون في بيان حج المهدي المنتظر سوف يكون غريباً عليهم بعض منه وهو الحق نأتيكم به من محكم كتاب الله بآيات بينات لعالمكم وجاهلكم,
    وليس معنى ذلك ان الله لن يتقبل حجتكم يا أيها الاواب بل يتقبله الله جميعاً وحجكم صحيح لولا أن علماءكم يشقوا على أمتكم ويتسببوا في هلاكهم بالبدع التي ما أنزل الله بها من سلطان وحسبنا الله ونعم الوكيل.
    وعلى كُل حال لسوف نُعلن بالتحدي بالحق في بيان الحج ونُفصله تفصيلاً ثم يكون على الناس يسيراً
    ولكن يا حبيبي في الله هذا حوار في رُكن من أركان الإسلام فهو كذلك كمثل ركن الصلاة ويحتاج إلى وقت طويل لكي نعطي المجال للحوار بين المهدي المنتظر وعُلماء الأمة فصبر جميل حبيبي في الله وحج متمتع يا حبيبي في الله, فذلك احب عند الله هو حج التمتع وهو:
    أن تقدم بيت الله المعظم خلال أشهر الحج فتطوف فيه ومن ثم تحل إحرامك وتسأل الله من فضلة حتى ياتي حج النفير إلى عرفة
    وإنما أذن الله لحجاج بيت الله المعظم بالبدء بأول مناسك الحج خلال أشهر الحج إلا من أجل تخفيف الزحام في بيت الله المعظّم
    وأما صعيد عرفات فلن تواجهوا أي مشكلة في صعيد عرفات الواسع, ولذلك جمعكم فيه في يوم واحد ويسمى الحج الأكبر كونه يجتمع فيه الجمع الأكبر السابقين واللاحقين لحجاج بيت الله المُعظم في صعيد عرفات المُقدس فما أشبهه بالوقوف بين يدي الله يوم يقوم الناس لرب العالمين في يوم يجتمع فيه الأولين والآخرين...
    فكم يذكركم به يوم الوقوف بعرفة كونه يجتمع فيه السابقين في الحجيج واللاحقين ,ولذلك يسمى الحج الأكبر كونه المنسك الوحيد الذي يجتمع فيه حجاج بيت الله جميعاً ,
    فكم عسر علماءكم دينكم حتى صار شاق عليكم فتّولى كثير منكم عن تنفيذه, وما جعل الله عليكم في الدين من حرج تصديقاً لقول الله تعالى:

    (( وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ مِّلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمينَ مِن قَبْلُ وَفِي هَذَا لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيدًا عَلَيْكُمْ وَتَكُونُوا شُهَدَاء عَلَى النَّاسِ فَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَاعْتَصِمُوا بِاللَّهِ هُوَ مَوْلَاكُمْ فَنِعْمَ الْمَوْلَى وَنِعْمَ النَّصِيرُ ))صدق الله العظيم

    أخوكم المُسلم الذليل عليكم العزيز على عدوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

  5. الترتيب #5 الرقم والرابط: 66773 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية بيان
    بيان غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    468

    افتراضي

    اقتباس المشاركة: 66455 من الموضوع: فتاوى الإمام المهدي عن الحج ..




    [ فتاوى الإمام المهديّ عن الحجّ ]


    - 1 -
    [ لمتابعة رابط المشاركــــــــــــة الأصليّة للبيــــــــــــــــان ]

    الإمام ناصر محمد اليماني
    04 - محرم - 1433 هـ
    20 - 10 - 2012 مـ
    04:15 صباحاً
    ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )

    ـــــــــــــــــــــ


    بيان الأضحيّة من الكتاب إلى كافة المسلمين المقتدرين، والحمد لله ربّ العالمين ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة أنبياء الله في الكتاب وآلهم من أوّلهم إلى خاتمهم محمد رسول الله ومن تبعهم بإحسانٍ في كلّ زمانٍ ومكانٍ إلى يوم الدين، أمّا بعد..

    سلامُ الله عليكم ورحمة الله وبركاته أحبتي المسلمين المقتدرين على شراء الأضحيّة إن لم يملكوها، ألا وإنّ أفضل الأضاحي الضأن ويُفضّل أن تكون البدنة كبش سمين وليس سمناً مسرفاً بل متوسطاً، لا عوراء ولا مكسورة ولا عرجاء بَيِّنٌ عَرَجُها، ولا مشوهة مقطّعة الآذان.

    والذي يذبح الأضاحي في المسلخ يجب عليه قبل أن يسلّمها للجزار لذبحها يجب عليه أن يذكر اسم الله عليها أي صاحبُها؛ صوافّ وهي لا تزال بصوفها حيّة من قبل ذبحها، فيقول:
    "اللهم إن هذه الأضحيّة قربة من عبدك إليك ربّي لنفسي، ويأكل منها آل بيتي ومن ليس لديهم أضحيّة من الفقراء من حولي والمساكين والسائلين فأعطيهم منها إذا وجبت جنوبها، اللهم تقبل من عبدك قربانه إليك برحمتك يا أرحم الراحمين، فاغفر لنا وارحمنا وتوفّنا مسلمين حنفاء لله مخلصين، ووعدك الحقّ وأنت أرحم الراحمين". ومن ثم يقول: "بسم الله الرحمن الرحيم، سبحان من أحلّك للذبح حلالاً طيباً، الله أكبر ولله الحمد".

    ومن ثمّ يأخذها للجزار لذبحها بشرط أن لا يقطع رأسها حتى ينتهي سيلان دمائها، لكونه إذا قطع رأسها نهائياً فلن يخرج دمها كاملاً؛ بل سيبقى فيها كثيرٌ من دمها ثم يكون لون اللحم أحمر، ولذلك لا يُفصل الرأس عن جسد الأضحيّة حتى ينتهي سيلان دمها المسفوح، ومن ثم يسلخها، وإن لم تكن لديه خبرةٌ يذهب بها إلى الجزار ولكن بعد أن تمّ ذكر اسم الله عليها صوافّ أي وهي لا تزال بصوفها حيّة، حتى إذا وجبت جنوبها فسوف تجدون لحمها لذيذاً طيباً بسبب ذكر اسم الله عليها صوافّ وبسبب أنها قربة لله لنفسك وآل بيتك ومن حولك من الفقراء والمساكين والسائلين ولو بشيء يسيرٍ منها إلا أن تكون الأسرة كبيرة بالكاد تكفيهم الأضحيّة فلا حرج عليهم، ولن ينال الله لحومها ولا دماءها ولكن يناله التقوى منكم، ولتكبّروا الله على ما هداكم ولعلكم تشكرون.

    ولربّما يودّ أحد السائلين من المسلمين أن يقول: "يا ناصر محمد اليماني، وما دليلك من محكم كتاب الله بأنّ أفضل الأضاحي الضأن الذكر (الكبش)؟ وما دليلك من محكم الكتاب أنّ ذكر الله عليها وهي لا تزال حيّةً بصوفها من قبل ذبحها وسلخها؟". ومن ثم يردّ الإمام المهديّ على السائلين وأقول: قال الله تعالى:
    {وَجَعَلَ لَكُم مِّن جُلُودِ ٱلْأَنْعَـٰمِ بُيُوتًۭا تَسْتَخِفُّونَهَا يَوْمَ ظَعْنِكُمْ وَيَوْمَ إِقَامَتِكُمْ ۙ وَمِنْ أَصوافّهَا وَأَوْبَارِهَا وَأَشْعَارِهَآ أَثَـٰثًۭا وَمَتَـٰعًا إِلَىٰ حِينٍۢ ﴿80﴾} صدق الله العظيم [النحل].

    ونستنبط من ذلك: ما هي الأنعام ذات الصوف؟ فنجدها الضأن، وأما الماعز فهي ذات الشعر، وأما الإبل فهي ذات الوبر. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَمِنْ أَصوافّهَا وَأَوْبَارِهَا وَأَشْعَارِهَآ أَثَـٰثًۭا وَمَتَـٰعًا إِلَىٰ حِينٍۢ ﴿80﴾} صدق الله العظيم [النحل]. ومن ثمّ تعلمون علم اليقين المقصود بذات الصوف على أنّها الضأن، ومن ثمّ نستخرج الأضحيّة من الضأن وتفضّل أن تكون ذكراً حتى تطمئنوا أنّ الأضحيّة لا عاطف ولا حامل لا شِيَةَ فيها، والمقصود من كلمة عاطف وهي التي تعطف على ولدها فترضعه حليبها، ومن ثمّ نستنبط أنّ الأضحيّة تفضل أن تكون ذكراً (الكبش).

    وأما ذِكْرُ الله عليها فيجب أن تذكروا الله عليها وهي لا تزال حيّةً بصوفها ومن قبل ذبحها. فتجدوه في قول الله تعالى:
    {وَالْبُدْنَ جَعَلْنَاهَا لَكُم مِّن شَعَائِرِ اللَّهِ لَكُمْ فِيهَا خَيْرٌ فَاذْكُرُوا اسم اللَّهِ عَلَيْهَا صوافّ فَإِذَا وَجَبَتْ جُنُوبُهَا فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْقَانِعَ وَالْمُعْتَرَّ كَذَلِكَ سَخَّرْنَاهَا لَكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ} صدق الله العظيم [الحج:36].

    وربّما يودّ أحد السائلين أن يقول: "وما يقصد الله تعالى بقوله
    {وَالْبُدْنَ}؟". والجواب بالحقّ: إنّه يقصد الضأن ذات الجسم الكبير والسمين وليس صغيراً لا يزال يرضع من أمّه.

    وربّما يودّ آخر أن يقول: "وما يدريك أنه يقصد بالبدن أي الجسم؟". ومن ثم نستنبط الجواب من قول الله تعالى:
    {فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ ءَايَةً وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ عَنْ ءَايَاتِنَا لَغَافِلُونَ} صدق الله العظيم [يونس:92].

    ونستنبط من ذلك المعنى المراد للبدن وأنه الجسم، ونعود لقول الله تعالى:
    {وَالْبُدْنَ جَعَلْنَاهَا لَكُم مِّن شَعَائِرِ اللَّهِ لَكُمْ فِيهَا خَيْرٌ فَاذْكُرُوا اسم اللَّهِ عَلَيْهَا صوافّ فَإِذَا وَجَبَتْ جُنُوبُهَا فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْقَانِعَ وَالْمُعْتَرَّ كَذَلِكَ سَخَّرْنَاهَا لَكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ} صدق الله العظيم [الحج:36]. ويقصد الأضحيّة ذات الجسم السمين، ومن ثم نعلم أنّ أفضل الأضاحي هي ذات الصوف وهي الضأن، ونستنبط ذلك من خلال قول الله تعالى: {فَاذْكُرُوا اسم اللَّهِ عَلَيْهَا صوافّ} صدق الله العظيم. ولا يقصد بذلك الإبل ولا البقر وإنّما الصوف يطلق على صوف الضأن. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَمِنْ أَصوافّهَا وَأَوْبَارِهَا وَأَشْعَارِهَآ أَثَـٰثًۭا وَمَتَـٰعًا إِلَىٰ حِينٍۢ ﴿80﴾} صدق الله العظيم [النحل].

    فأمّا قول الله تعالى:
    {وَمِنْ أَصوافّهَا} فيقصد صوف الضأن، وأمّا قول الله تعالى: {وَأَشْعَارِهَآ} فيقصد الماعز، وأما قول الله تعالى: {وَأَوْبَارِهَا} وهي الإبل.

    وحقيقة لكم نالني العجب ممن يقولون على الله ما لا يعلمون، ولكم نالني العجب من الذين يتّبعونهم اتّباع الأعمى لمن يقوده! ولكن الأعمى فقد بصّره فهو مضطرٌ أن يتّبع من يقوده ليدلّه على الطريق! ولكنكم كذلك تتبعون الذين يقولون على الله ما لا يعلمون من أئمتكم الذين اصطفوا أنفسهم أئمة للنّاس ليهدوهم إلى سواء السبيل بقول الظنّ الذي لا يغني من الحقّ شيئاً، فاضلّوا أنفسهم وأضلّوا أمّتهم، أفلا تتفكرون؟

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــــ

  6. الترتيب #6 الرقم والرابط: 66776 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية بيان
    بيان غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    468

    افتراضي

    اقتباس المشاركة: 66458 من الموضوع: فتاوى الإمام المهدي عن الحج ..


    - 2 -
    [ لمتابعة رابط المشاركــــــــــــة الأصليّة للبيــــــــــــــــان ]
    الإمام ناصر محمد اليماني
    03 - محرم - 1433 هـ
    19 - 10 - 2012 مـ
    06:33 صباحاً
    ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
    ـــــــــــــــــــــ


    سؤال إلى الإمام المهديّ عن يوم عرفة
    ..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة alawab مشاهدة المشاركة
    إمامنا الحبيب
    أفتنا فى يوم عرفة
    ماهو الوقت المسموح به ليعتد الحاج قد وقف وأدرك عرفة ليصح حجه
    تصديقا لحديث محمد صلى الله عليه واله وسلم
    ــــــــــــــــــ
    حدّثنا أبو بكر قال حدّثنا حفص بن غياث عن ابن أبي ليلى وابن جريج عن عطاء أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
    [ من أدرك عرفة قبل أن يطلع الفجر فقد أدرك الحج ، ومن فاتته عرفة فقد فاته الحج ]
    صدق محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم
    ـــــــــــــــ
    بمعنى أى فجر فى الحديث هو المقصود أهو فجر يوم النحر ؟؟
    أرجو التبيانم حتى نستطيع أن نخبر كل مانعرفهم وننصححهم بالوقوف بعرفة ليصح حجهم بإذن الله
    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على الأنبياء والمرسلين، والحمد لله ربّ العالمين، أمّا بعد..
    فإن يوم عرفة هو اليوم التاسع من شهر ذي الحجّة، ويبدأ من غروب شمس الثامن إلى غروب شمس التاسع فينتهي يوم عرفة ويفيضون من عرفات، والمتأخرون عن يوم عرفة وجب عليهم أن يدركوه قبيل طلوع فجره، إلا أنه حبسهم عذرٌ شرعيٌّ فيصلون خلال النّهار قبل غروب شمسه، وينتهي يوم عرفات بغروب شمسه.

    وسلام ٌعلى المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    أخوكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــــــ




    وأما عن تحديد موقع صعيد عرفة الجغرافي أجاب الإمام المهديّ قائلاً:

    بسم الله الرحمن الرحيم وسلام على المرسلين والحمد لله ربّ العالمين
    ألا وإنَّ صعيدَ عرفة كلُّه موقفٌ الجبلَ وساحة الجبل من حوله.

    وسلامٌ على المرسلين ، والحمد لله رب العالمين..
    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــــــ

  7. الترتيب #7 الرقم والرابط: 66777 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية بيان
    بيان غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    468

    افتراضي

    اقتباس المشاركة: 66459 من الموضوع: فتاوى الإمام المهدي عن الحج ..


    - 3 -
    [ لمتابعة رابط المشاركــــــــــــة الأصليّة للبيــــــــــــــــان ]

    الإمام ناصر محمد اليماني
    04 - محرم - 1433 هـ
    20 - 10 - 2012 مـ
    06:04 صباحاً
    ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )

    ــــــــــــــــــــــ


    فتوى الحلاقة والتقصير في الحجّ
    ..


    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على الأنبياء والمرسلين وآلهم الطيبين لا نفرّق بين أحدٍ من رسله ونحن له مسلمون، أمّا بعد..
    فبالنسبة لأصحاب الأضاحي فالحلاقة والتقصير يكونا من بعد ذبح الأضحيّة، ألا وإنّ الحلاقةَ للرجل والتقصير للمرأة، فأمّا المرأة فتقصّر قبضةَ كفّها من أطراف شعر رأسّها، وأما الرجل فيحلق رأسه بالموس فينعّمه، ولكنّي أراكم تقصّرون في الحجّ كمثل النّساء، ولكنّي أجد التقصير للمرأة فقط، وأمّا الرجل فيحلق رأسه بالموس، لكون التقصير للمرأة فقط والحلاقة للرجل. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {لَّقَدْ صَدَقَ اللَّـهُ رَسُولَهُ الرُّؤْيَا بِالْحَقِّ ۖ لَتَدْخُلُنَّ الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ إِن شَاءَ اللَّـهُ آمِنِينَ مُحَلِّقِينَ رُءُوسَكُمْ وَمُقَصِّرِينَ لَا تَخَافُونَ ۖ فَعَلِمَ مَا لَمْ تَعْلَمُوا فَجَعَلَ مِن دُونِ ذَٰلِكَ فَتْحًا قَرِيبًا﴿٢٧}
    صدق الله العظيم [الفتح].

    وربما يودّ أحد السائلين أن يقول: "وما هو دليلك على أنّ المقصود حلاقة شعر رأس الرجل من جذوره؟". ومن ثم نستنبط لكم البرهان المبين من قول الله تعالى:
    {وَلا تَحْلِقُوا رُءُوسَكُمْ حَتَّى يَبْلُغَ الْهَدْيُ مَحِلَّهُ فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ بِهِ أَذًى مِنْ رَأْسِهِ فَفِدْيَةٌ مِنْ صِيَامٍ أَوْ صَدَقَةٍ أَوْ نُسُكٍ} صدق الله العظيم [البقرة:196].

    إذاً لو كان التقصير كذلك للرجل إذاً لاستطاع أن يقصّ شعره وحتى لو كان به أذى من مرضٍ في جلدة الرأس
    ، ولكن الحلاقة يقصد بها حلاقة شعر رأس الرجل من جذوره، ولكنّ الذي به أذًى من رأسه فلن يستطيع، ولذلك قال الله تعالى:
    {وَلا تَحْلِقُوا رُءُوسَكُمْ حَتَّى يَبْلُغَ الْهَدْيُ مَحِلَّهُ فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ بِهِ أَذًى مِنْ رَأْسِهِ فَفِدْيَةٌ مِنْ صِيَامٍ أَوْ صَدَقَةٍ أَوْ نُسُكٍ} صدق الله العظيم [البقرة:196].

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    أخوكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــــــ


  8. الترتيب #8 الرقم والرابط: 119836 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    الدولة
    موطن كل الأنصار الأخيار
    المشاركات
    380

    Lightbulb دلالات ودروس من الحج

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين ، وسلام على المرسلين، وعلى خليفة الله وعبده وأنصاره الأخيار أجمعين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أحبتي في الله الانصار والباحثين والزوار

    حسب فهمي وقراءتي ، وحسب ماتم تكييفه من معلومات عبر الإستنباط والقياس بناء على دعوة الرضوان ،،هذا ما فهمته من درس الحج ::

    1- إن الرحيل إلى بيت الله الحرام لأداء فريضة الحج، هو بمثابة تجرد من الشهوات والنزوات والتوجه إلى الله وحده لاشريك له من أجل المغفرة واستجابة لأمره.
    2- أن الحج : هو بمثابة انتفاضة سنوية ومستمرة ضد الشرك بالله ، شعار هذه الانتفاضة
    (لبيك اللهم لبيك ، لبيك لاشريك لك لبيك )، وهدفها زيادة الفرح في نفس الرحمن الرحيم لأنه أشد فرحاً بتوبة عباده، وتهدف هذه الإنتفاضة إلى إسقاط العروش الوهمية لشياطين الإنس والجن، ويكون ذلك بإعلاء كلمة التوحيد.
    3- تقديسنا لبيت الله المعظم ناتج عن حبنا لرب البيت أرحم الراحمين، وكذلك المشاعر المقدسة.
    4- الوقوف بعرفة يذكرنا بأشياء منها:
    أ- وقفة البشر
    (الإنسان المنوي ) يوم خلق الله آدم، يوم العهد والميثاق الذي نجدده عند الحج كل عام بأننا لن نشرك بالله شيئاً.
    ب- وقفة البشر يوم المحشر، يوم يقوم الناس لرب العالمين، يوم التغابن.
    ج- بما أن الله سبحانه وتعالى ، قال في كتابه الكريم:
    {إِن تَكْفُرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنكُمْ وَلَا يَرْضَى لِعِبَادِهِ الْكُفْرَ وَإِن تَشْكُرُوا يَرْضَهُ لَكُمْ وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى ثُمَّ إِلَى رَبِّكُم مَّرْجِعُكُمْ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ }الزمر7
    فهذا الموقف في عرفة يذكرني عندما يكونوا الناس أمة واحدة على الإيمان بإذن الله، فتكون بشائر الرضوان، وما الحج إلا بشارة صغيرة من بشائر الرضوان، لأن الحجاج جاءوا شاكرين بصوت واحد يعبدون الله وحده في موسم الحج ولانزكيهم على الله.
    5- أن الحجاج جاءوا لإلتماس الرحمة والعفووالمغفرة من الله وحده لاشريك له، وما أجمله من درس لمن تفكر في قضية (شفاعة العبيد بين يدي الرب المعبود ) وهاهم الحجاج جاءوا من كل فج عميق يريدون رحمة الله وحده ومغفرة الذنوب منه وحده.
    6- أن هذا الحج ما هو إلا علامة من علامات الصراط المستقيم، وشتان بين من يقصد بيت الله الحرام، أو بيت من بيوت معصية الله، فلايستوي الصراط المستقيم وصراط الجحيم.
    7- أن النحر في أيام الحج، هو توضيح ودرس عملي في التوحيد من أجل ألا نتوجه في الذبح إلا لله وحده لاشريك له، فنقدم قرابيننا بين يديه علنا نلقى قبولاً ومغفرة، ونوزعها على الفقراء من أجل رحمة الله ومغفرته وإرضائه.
    8- درس آخر من تحريم الله للصيد على المحرم بالحج ؟ إذا كان الله سبحانه وتعالى علواً كبيراً قدحرم ذلك على المحرم بالحج، ونحن لم نعتبر بهذا الدرس يحرم قتل الصيد في هذه الأيام، ونحن المسلمون نسفك دماء بعضنا بعضاً، في هذه الأشهر الحرم.
    9- الحج عبادة تشير إلى أهمية توحد المسلمين الذين جاءوا من كل فج عميق، وعرفوا أنه لافرق بالحسب والنسب أو المذهب، كلنا عباد لله، ولامذهبية ولاحزبية لأن ذلك مخالف لكتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم وآله.
    10- كذلك في هذا الأيام وحدها يقوم الحجاج بتأدية الصلاة ركعتين ركعتين لكل فرض من الفروض ، ويكون جمعاً ، مما يدل على أن أيام الاجتماع هذه قد جعلها الله دليل آخر على حفظ طريقة صلاة النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم .
    اللهم وفقنا لماتحب وترضى ياحي ياقيوم ، اللهم أحفظنا وكل حجاج بيتك وإهدنا وإياهم وجميع المسلمين وجميع الضالين الذين لو علموا الحق لاتبعوه
    وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين.


  9. الترتيب #9 الرقم والرابط: 119841 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    3,157

  10. الترتيب #10 الرقم والرابط: 122824 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    الدولة
    لمى العربيه
    المشاركات
    81

    افتراضي

    مالحكمه من رجم الشيطان بالحج

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 23-04-2014, 11:44 AM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •