بـــيانــات هـــامّـة وعــــاجــلة

العربية  فارسى  اردو  English  Français  Español  Türk  Deutsh  Italiano  русский  Melayu  Kurdî  Kiswahili

تحذيرٌ إلى كافة المؤمنين بالله ثم ألبسوا إيمانهم بظلمِ الشرك بالله؛ إنّ الشرك لظلمٌ عظيمٌ

Warning to the entire believers in Allah then they cover their belief with wrongdoing of association with Allah; indeed polytheism is a grievous injustice

The Awaited Mahdi is calling to the global peace among the human populations

The fact of Planet-X, the planet of chastisement from the decisive Book as a reminder to the possessors of understanding-minds

A brief word about The Insolent (Antichrist) the Liar Messiah

Donald Trump is an enemy to the original American people, and an enemy to all Muslim and Christian people and their Governments, and an enemy to human populations altogether except the human satans the extremest ones in satan’s party

عــــاجل: تحذيرٌ ونذيرٌ لكافة البشر

تذكيـرٌ من محكم الذّكر لصُنّاع القرار من المسلمين

الإمام المهديّ يعلن غرّة الصيام الشرعيّة لعامكم هذا 1439 بناء على ثبوت هلال رمضان شرعاً

الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يحذّر الذين يخالفون أمر الله ورسوله من غضب الله ومقته وعذابه

سوف تدرك الشمس القمر أكبر وأكبر في هلال رمضان لعامكم هذا 1439 تصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكُبر وآية التصديق للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني

إعلان مفاجأةٌ كبرى إلى كافة البشر لمن شاء منهم أن يتقدّم أو يتأخّر، والأمر لله الواحد القهار

صفحة 1 من 11 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 108

الموضوع: سؤال (4) إلى ناصر اليماني ( سَيَقُولُونَ ثَلاثَةٌ رَابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ )

  1. الترتيب #1 الرقم والرابط: 63423 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    24

    افتراضي سؤال (4) إلى ناصر اليماني ( سَيَقُولُونَ ثَلاثَةٌ رَابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ )

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    قال تعالى :

    { سَيَقُولُونَ ثَلاثَةٌ رَابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْمًا بِالْغَيْبِ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ قُلْ رَبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِمْ مَا يَعْلَمُهُمْ إِلا قَلِيلٌ فَلا تُمَارِ فِيهِمْ إِلا مِرَاءً ظَاهِرًا وَلا تَسْتَفْتِ فِيهِمْ مِنْهُمْ أَحَدًا (22) }

    ناصر اليماني يقول انهم ثلاثه وانهم سوف يكونوا اعوانه بعد مرور كوكب سقر ويراهم كل الناس تصديقا له

    ولكن هذا يخالف ما جاء في القرآن

    حيث قال تعالى : ما يعلمهم إلا قليل

    فإن ظهروا اخر الزما ن فسوف يعلم بعددهم كل أهل الارض

    سوف اراهم انا وانت وملايين غيرنا والقرآن قال ان من يعلمهم قليل وليس كثير

  2. الترتيب #2 الرقم والرابط: 63424 أدوات الاقتباس نسخ النص
    الصورة الرمزية الحضرمي
    الحضرمي غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    الدولة
    حضرمي المولد يماني الوطن عالمي الفكر
    المشاركات
    407

    افتراضي

    ومن هم في نظرك او في علمك هاؤلا القليل ؟

    ونحن نعيش في مراحل اخر الزمان ؟ او تراه لايزال بعيد ؟

  3. الترتيب #3 الرقم والرابط: 63430 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    508

    افتراضي

    يا ضيف الامام المهدي وضيف الانصار في طاولة الحوار الاخ الساقي

    انت تحاجج بآية

    قال الله تعالى

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ( { سَيَقُولُونَ ثَلاثَةٌ رَابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْمًا بِالْغَيْبِ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ قُلْ رَبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِمْ مَا يَعْلَمُهُمْ إِلا قَلِيلٌ فَلا تُمَارِ فِيهِمْ إِلا مِرَاءً ظَاهِرًا وَلا تَسْتَفْتِ فِيهِمْ مِنْهُمْ أَحَدًا (22) })

    وانا ايضاً أجزم أن اصحاب الكهف و الرقيم "مَا يَعْلَمُهُمْ إِلا قَلِيلٌ" فهل وجدت ان الله امر نبيه ان يماري فيهم مراء ظاهرا ؟ أو يستفتي من علماء بني إسرائيل احدا ً ؟ لأن حتى علماء بني اسرائيل لا يعلمون عدتهم حتى لو خمنوا عددهم وحاولوا ان يعرفوا عددهم ، لكن الله تعالى أمر نبيه أن يقول لهم "مَا يَعْلَمُهُمْ إِلا قَلِيلٌ"

    الآن انت تستنكر انه لا يجوز ان يعلمهم الا قليل ؟

    سبحان الله اخي في الله هل اعماك التعصب عن فهمك اللغة العربية اخي الساقي عن الفرق بين

    "مَا يَعْلَمُهُمْ إِلا قَلِيلٌ"

    وبين
    لن يعلمهم الا قليل !!!


    بسم الله الرحمن الرحيم
    (
    أَمْ لَكُمْ كِتَابٌ فِيهِ تَدْرُسُونَ {القلم/37} إِنَّ لَكُمْ فِيهِ لَمَا تَخَيَّرُونَ {القلم/38} أَمْ لَكُمْ أَيْمَانٌ عَلَيْنَا بَالِغَةٌ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ إِنَّ لَكُمْ لَمَا تَحْكُمُونَ {القلم/39} سَلْهُم أَيُّهُم بِذَلِكَ زَعِيمٌ {القلم/40} أَمْ لَهُمْ شُرَكَاء فَلْيَأْتُوا بِشُرَكَائِهِمْ إِن كَانُوا صَادِقِينَ {القلم/41} )
    صدق الله العظيم


    فأذهب اخي عافاك الله وتثبت في اصول اللغة العربية وانظر ما الفرق بين "ما" و "لن"

    ثم ارجع واقرأ بيانات الامام المهدي ناصر محمد اليماني وكن من ذو الالباب الذين يستشعرون معنى اللغة فهذه أمانة في اعناقنا نؤدها الى الناس ليصلهم خبر النبأ العظيم كوكب سقر القادم اليكم فاين تهربون يا اخي الساقي

    وسلام على المرسلين
    والحمد لله رب العالمين



  4. الترتيب #4 الرقم والرابط: 63450 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    24

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله الحسيني مشاهدة المشاركة
    يا ضيف الامام المهدي وضيف الانصار في طاولة الحوار الاخ الساقي

    انت تحاجج بآية

    قال الله تعالى

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ( { سَيَقُولُونَ ثَلاثَةٌ رَابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْمًا بِالْغَيْبِ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ قُلْ رَبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِمْ مَا يَعْلَمُهُمْ إِلا قَلِيلٌ فَلا تُمَارِ فِيهِمْ إِلا مِرَاءً ظَاهِرًا وَلا تَسْتَفْتِ فِيهِمْ مِنْهُمْ أَحَدًا (22) })

    وانا ايضاً أجزم أن اصحاب الكهف و الرقيم "مَا يَعْلَمُهُمْ إِلا قَلِيلٌ" فهل وجدت ان الله امر نبيه ان يماري فيهم مراء ظاهرا ؟ أو يستفتي من علماء بني إسرائيل احدا ً ؟ لأن حتى علماء بني اسرائيل لا يعلمون عدتهم حتى لو خمنوا عددهم وحاولوا ان يعرفوا عددهم ، لكن الله تعالى أمر نبيه أن يقول لهم "مَا يَعْلَمُهُمْ إِلا قَلِيلٌ"

    الآن انت تستنكر انه لا يجوز ان يعلمهم الا قليل ؟

    سبحان الله اخي في الله هل اعماك التعصب عن فهمك اللغة العربية اخي الساقي عن الفرق بين

    "مَا يَعْلَمُهُمْ إِلا قَلِيلٌ"

    وبين
    لن يعلمهم الا قليل !!!


    بسم الله الرحمن الرحيم
    (
    أَمْ لَكُمْ كِتَابٌ فِيهِ تَدْرُسُونَ {القلم/37} إِنَّ لَكُمْ فِيهِ لَمَا تَخَيَّرُونَ {القلم/38} أَمْ لَكُمْ أَيْمَانٌ عَلَيْنَا بَالِغَةٌ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ إِنَّ لَكُمْ لَمَا تَحْكُمُونَ {القلم/39} سَلْهُم أَيُّهُم بِذَلِكَ زَعِيمٌ {القلم/40} أَمْ لَهُمْ شُرَكَاء فَلْيَأْتُوا بِشُرَكَائِهِمْ إِن كَانُوا صَادِقِينَ {القلم/41} )
    صدق الله العظيم


    فأذهب اخي عافاك الله وتثبت في اصول اللغة العربية وانظر ما الفرق بين "ما" و "لن"

    ثم ارجع واقرأ بيانات الامام المهدي ناصر محمد اليماني وكن من ذو الالباب الذين يستشعرون معنى اللغة فهذه أمانة في اعناقنا نؤدها الى الناس ليصلهم خبر النبأ العظيم كوكب سقر القادم اليكم فاين تهربون يا اخي الساقي

    وسلام على المرسلين
    والحمد لله رب العالمين


    وهنا المحاججة يا اخي الكريم

    ان كنت تؤمن انهم سوف يبعثون لناصر اليماني فأنت تحاجج في المستقبل

    ولكن لو آمنت ان معجزتهم انتهت فلم يعلمهم الا قليل وهم أهل القرية الذين وجدوهم في الكهف ثم ماتوا وبنوا عليهم المسجد

    فالقليل هم اهل القرية التي عثروا عليهم


    وما دمت حاججتني في النحو إليك هذا البيان

    قال تعالى

    ولو أن أهل القرى آمنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء والأرض ولكن كذبوا فأخذناهم بما كانوا يكسبون

    يتكلم عن الاقوام التي عذبت كقوم نوح وقوم تبع وثمود وقوم صالح وهوم هود وغيرهم

    لو امنوا

    ولو تفيد الامتناع والاستبعاد لانهم لم يؤمنوا ولا سبيل لأيمانهم

    وقال تعالى



    قال تعالى :

    لَوِ اطَّلَعْتَ عَلَيْهِمْ لَوَلَّيْتَ مِنْهُمْ فِرَارًا

    لو في النحو

    هو حرف امتناع لمتناع

    كقولة تعالى

    (لو انزلنا هذا القرآن على جبل لرأيته خاشعا متصدعا. )

    وهذا طبعا امتناع لان القرآن لم ينزل على جبل

    و اعلم ان ( لو ) حرف شرط غيرجازم ، واسم الشرط يجب ان يكون إما جملة فعلية فعلها ماضي او جملة اسمية.

    فلو تجئ لشئ لن يحصل

    قال تعالى ولو أن أهل القري أمنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء والأرض

    وطبعا لم يؤمن كل اهل الارض لامتناع هذا ولكن يؤمن قليل

    لَوِ اطَّلَعْتَ عَلَيْهِمْ لَوَلَّيْتَ مِنْهُمْ فِرَارًا


    تفيد الامتناع والاستبعاد لانهم ماتوا وفنوا وانتهت معجزتتهم

  5. الترتيب #5 الرقم والرابط: 63453 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    الدولة
    اليمن
    المشاركات
    507

    افتراضي أصحاب الكهف ثلاثة وإنا لصادقون؟

    أصحاب الكهف ثلاثة وإنا لصادقون


    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على محمد رسول الله وآله وجميع الانبياء والمُرسلين وآلهم الطيبين الطاهرين
    السلام علينا وعلى جميع عباد الله الصالحين في الأولين وفي الآخرين وفي الملأ الأعلى إلى يوم الدين
    (((((((((ثم أما بعد )))))))))))

    وياجميع الأولياء المُكرمين وياجميع المُسلمين مابالي أراكم تجادلوني في عدد أصحاب
    الكهف مُخالفين الأمر من الله العزيز الحكيم في قوله تعالى:
    { قُلْ رَبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِمْ مَا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ فَلَا تُمَارِ فِيهِمْ إِلَّا مِرَاءً ظَاهِرًا }
    صدق الله العظيم
    وياقوم إني لا أقول لكم غير الحق وأعلم كم الرقم عُصبة في القرآن العظيم في قوله تعالى:
    { إِنَّ قارُونَ كانَ مِنْ قَوْمِ مُوسَى فَبَغَى عَلَيْهِمْ وَآتَيْناهُ مِنَ الْكُنُوزِ ما إِنَّ مَفاتِحَهُ لَتَنُوءُ بِالْعُصْبَةِ أُولِي الْقُوَّةِ }
    صدق الله العظيم
    فتعالوا لأعلمكم كم رقم العصبة العددي في القُرآن العظيم إنهم (عشرة) وكيف علمت بأن العُصبة يرمز
    لعشرة إني لم أقل ذلك بالظن بل بحثت في القرآن فوجدت بأن العُصبة هم عشرة أشخاص والدليل من
    القرآن تجدوه في قصة يوسف عليه الصلاة والسلام في قوله تعالى:
    { إِذْ قَالُواْ لَيُوسُفُ وَأَخُوهُ أَحَبُّ إِلَى أَبِينَا مِنَّا وَنَحْنُ عُصْبَةٌ إِنَّ أَبَانَا لَفِي ضَلاَلٍ مُّبِينٍ }
    بمعنى أنهم عشرة على أم ويوسف وأخاه على أم ولكن يوسف وأخاه أحب إلى يعقوب من العصبة
    وكذلك في قولهم :{ قَالُواْ لَئِنْ أَكَلَهُ الذِّئْبُ وَنَحْنُ عُصْبَةٌ إِنَّا إِذاً لَّخَاسِرُونَ (14) }
    صدق الله العظيم
    إذا" العصبة هم عشرة
    ثم نأتي لقوله تعالى عما قليل فكم هو رقم القليل في قوله تعالى:
    { قال رب انصرني بما كذبون * قال عما قليل ليصبحن نادمين * فأخذتهم الصيحة }
    ومن ثم وجدت بأن الرمز قليل يرمز لرقم ثلاثة وقال الله تعالى:
    { فقال تمتعوا في داركم ثلاثة أيام ذلك وعد غير مكذوب }صدق الله العظيم

    الإمام ناصر محمد اليماني
    أشهد أن لا إله إلا الله وأشهـد أن محــمداً رسول الله وأشهد أن ناصر محمد هو المهدي المنتظر


  6. الترتيب #6 الرقم والرابط: 63454 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    الدولة
    اليمن
    المشاركات
    507

    افتراضي

    اقتباس المشاركة: 145 من الموضوع: أصحاب الكهف ثلاثة وإنا لصادقون


    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين وآله الطيبين الطاهرين والتابعين للحق إلى يوم الدين
    والجواب يا أولي الألباب المُتدبرين لآيات الكتاب وكانت أقرب الإجابات هي إجابة الأواب وتزيدكم علماً عن سبب الجمع للمُخاطبين ورد المُخاطب كذلك بالجمع فأما سبب أن المُخاطب منهم خاطب بلسان الجمع وقال:

    {
    قَالَ قَآئِلٌ مِنْهُمْ كَمْ لَبِثْتُمْ قَالُوا لَبِثْنَا }
    وذلك لأنه لو خاطبهم بالمثنى فأصبح ليس منهم ولم يلبث معهم لو قال كم لبثتما وبما أنه منهم فهو يسألهم عن لبثهم جميعاً ولذلك كان الخطاب بصفة الجمع فقال
    :{قَالَ قَآئِلٌ مِنْهُمْ كَمْ لَبِثْتُمْ}
    ثم ردوه كذلك بالجواب بالجمع لأنه المخاطب هو كذلك لبث معهم ولذلك قالو
    ا :{قَالُوا لَبِثْنَا}
    ومن ثم جاء رد الجواب من السائل كذلك بالجمع لأنه واحد منهم بعد أن سمع رد الجواب عن عدم التأكيد كم قدر لبثهم يوم أو بعض يوم أو أكثر من ذلك ثم تكلم بالجواب الذي يشملهم هو والمُحاطبين جميعاً ولذلك وقال
    :{قَالُوا رَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَا لَبِثْتُمْ}
    وذلك لأنه واحد منهم فتبينت لنا الحكمة بالحق من الخطاب للمثنى بالجمع في قوله:
    { قَالَ قَآئِلٌ مِنْهُمْ كَمْ لَبِثْتُمْ قَالُوا لَبِثْنَا }
    وذلك لأنهم ثلاثة وليسوا إثنين ولو قال (كم لبثتما) لأصبح الذي يخاطبهم ليس منهم ولم يلبث معهم وبما أنه منهم لا ينبغي أن يكون الخطاب بالمثنى لأن أصحاب الكهف سوف يصبح عددهم ليس إلا إثنين لو كان الخطاب بالمثنى ولكنه سؤالهم هو عن لبثهم ونفسه لأنه منهم ولكن كلام الله دقيق في منتهى الصدق فما رأيكم لو وجدنا أن السائل يقول (كم لبثتما)
    لأصبح السائل خارجا" عن عدد أصحاب الكهف وكذلك لو قال السائل (قال ربكم أعلم بما لبثتما ) لأصبح أخرج نفسه أنه ليس منهم ولذلك رد عليهم بإسمه وإسمهم جميعاً فرد علم لبثهم لعلام الغيوب ولذلك قال:
    {قَالُوا رَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَا لَبِثْتُمْ }
    صدق الله العظيم
    وذلك لأنه يتكلم بلسان الجمع ولم يخرج نفسه من عدد أصحاب الكهف لأنه واحد منهم وقُضي الجواب عن الحكمة من المخاطب بلفظ الجمع وكذلك قضي الجواب عن سبب قول المفرد بإسم الجمع:
    {قَالُوا رَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَا لَبِثْتُمْ} وذلك لأنه واحد منهم وهي النتيجة التي توصلوا إليها إنهم لا يعلمون جميعاً كم قدر لبثهم فتكلم عنهم بلسان الجمع لأنهُ واحد منهم قد اتفقوا إنهم لا يعلمون جميعاً قدر لبثهم ولذلك نطق بإسم الجمع بالنتيجة التي توصلوا إليها:{قَالُوا رَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَا لَبِثْتُمْ}
    بإضافة إن اللغة العربية لا تنفي خطاب المثنى بالجمع وإنما أردنا أن نزيدكم علماً عن السبب بقول المخاطب أنه لو قال كم لبثتما لأصبح خارجا" عن عدد أصحاب الكهف وكأنه دخيل جديد عثر عليهم فحتما" سوف يسألهم بالمثنى لأن المخاطبين هم إثنين وبما أنهم واحد منهم ولذلك كان سؤاله عن لبثهم جميعاً ولذلك قال كم لبثتم (أي أنا وأنتم )
    وذلك رده بحال الجمع :
    {قَالُوا رَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَا لَبِثْتُمْ}
    صدق الله العظيم
    وسبق وأن فصلنا عددهم وقصتهم وأسماءهم وشأنهم والحكمة من بقائهم وسبق وأن أفتينا أنه يوجد هناك قول الحق في شأنهم الذي أحصى عددهم بالحق فجعله الله حدثا" مستقبليا" ولم يقال بعد وهو القول الأول :
    {سَيَقُولُونَ ثَلَاثَةٌ رَّابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ}
    صدق الله العظيم
    وذلك هو القول الحق للمهدي المنتظر وأنصاره ليكونوا من آيات التصديق للحزب الحق الذي أحصى عددهم ولبثهم وقصتهم فيبعثهم الله للبشر ليعلموا الحق من ربهم أي الحزبين أحصى عددهم ولبثهم وقصتهم بالحق وما عداه باطل
    تصديقاً لقول الله تعالى :
    { ثُمَّ بَعَثْنَاهُمْ لِنَعْلَمَ أَيُّ الْحِزْبَيْنِ أَحْصَىٰ لِمَا لَبِثُوا أَمَدًا }[الكهف:١٢]
    صدق الله العظيم
    وهذا هو بعثهم الأخير بعد إنقضاء لبثهم الثاني والأخير لأن بعثهم الأخير هو شرط من أشراط الساعة الكُبرى وإنما الحكمة عن سبب العثور عليهم من قبل لكي يقوموا عليهم بالبنيان حتى تأتي الحكمة من بقائهم نائمين ولم يحيطوا الذين عثروا عليهم من أمرهم شيئا" إلا أنهم علموا أن بقاءهم نائمين لا بد لله حكمة بالغة من ذلك ولذلك قالوا:
    { فَقَالُوا ابْنُوا عَلَيْهِمْ بُنْيَانًا رَبُّهُمْ أَعْلَمُ بِهِمْ }
    صدق الله العظيم
    وذلك لأنهم أدركوا أن لله حكمة بالغة من بقائهم فلم يجدوهم ميتين بل نائمين حاولوا إيقاظهم ليسألوهم عن شأنهم وقصتهم فلم يستطيعوا إيقاظهم ثم أدركوا أن لله حكمة بالغة من بقائهم نائمين ولذلك قرروا أن يقيموا عليهم بنيانا" للتمويه حتى يأتي قدر الحكمة من بقائهم ولكن الله قد أخبركم عن الحكمة من بقائهم في محكم كتابه وقال الله تعالى :
    {وَكَذَلِكَ أَعْثَرْنَا عَلَيْهِمْ لِيَعْلَمُوا أَنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَأَنَّ السَّاعَةَ لا رَيْبَ فِيهَا}
    صدق الله العظيم
    والسؤال فمن هم الذين يعلمون :
    { أَنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَأَنَّ السَّاعَةَ لا رَيْبَ فِيهَا}
    صدق الله العظيم
    فهل هم أصحاب الكهف ولكنهم ليسوا بمكذبين بالساعة أم يقصد الذين عثروا عليهم :
    {لِيَعْلَمُوا أَنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَأَنَّ السَّاعَةَ لا رَيْبَ فِيهَا}

    ولكن الذين عثروا عليهم لم يتوصلوا أبدا" إلى الحكمة من بقائهم أنهم شرط من أشراط الساعة الكبر بل تنازعوا في شأنهم بالجدل فكل توقع لهم حكمة غير حكمة الآخرين ومن ثم لم يتوصلوا عن الحكمة من بقائهم ولذلك قالوا :
    { فَقَالُوا ابْنُوا عَلَيْهِمْ بُنْيَانًا رَبُّهُمْ أَعْلَمُ بِهِمْ }
    صدق الله العظيم

    وبقي السؤال بدون جواب فمن هم المقصودون :{لِيَعْلَمُوا أَنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَأَنَّ السَّاعَةَ لا رَيْبَ فِيهَا}صدق الله العظيم
    إنهم أمة أخرى في آخر الزمان في عصر أحداث أشراط الساعة الكبرى إنهم أمة المهدي المنتظر في عصر بعثه تلك هي الأمة المعدودة في الكتاب الذي أخر الله موعد العذاب إلى عصرهم تصديقاً لقول الله تعالى :
    {وَلَئِنْ أَخَّرْنَا عَنْهُمُ الْعَذَابَ إِلَى أُمَّةٍ مَعْدُودَةٍ لَيَقُولُنَّ مَا يَحْبِسُهُ أَلا يَوْمَ يَأْتِيهِمْ لَيْسَ مَصْرُوفًا عَنْهُمْ وَحَاقَ بِهِمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ (8)}
    صدق الله العظيم
    وبقي معتا المزيد من البيان لقول الله تعالى:
    {لِيَعْلَمُوا أَنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَأَنَّ السَّاعَةَ لا رَيْبَ فِيهَا}
    صدق الله العظيم
    فما هو وعد الله الحق هو التصديق بوعده الحق :
    {هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ}
    صدق الله العظيم
    إذا" على يد من يظهر الله دين الحق على الدين كله في الأرض جميعاً إنه في عصر المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني خليفة الله في الأرض الذي سوف يظهره الله على العالمين جميعاً ويظهر به الله الدين الحق الذي جاء به خاتم الأنبياء والمرسلين على الدين كُله في الأرض جميعاً فيهيمن به الله على كافة الأديان فيوحد به الدين على العالمين أجمعين فيتم الله بعبده نوره ولو كره المجرمون ظهوره فلماذا تنكرون يامعشر المُسلمين الداعي للبشر إلى عبادة الله الواحد القهار فهل ترون دعوة ناصر محمد اليماني باطلا" ومنكرا" وزوراً !!
    { قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ}
    صدق الله العظيم
    ويا إخواني المُسلمين لقد جاءتني رسالة على الخاص يقول فيها أحد علماء الأمة من الشيعة
    (فنحن بقدر ما نتوق لاتباع المهدي ونصرته الا أنننا لسنا بحمقى حتى نتبعك من غير دليل فإن كذبت وصدقناك خسرنا الدنيا والآخرة وان صدقت وكذبناك خسرنا الآخره والشفاعة ) انتهى الإقتباس من بيان أمير الحاج يحيي
    (الموقوف وليس من قبلنا وسوف ترفع عنه الحظر ليأتنا بحُجته )
    ـــــــــــــــــــــــــ ـ
    ثم نرد عليه بالجواب الحق عن أهم ما اقتبسنا من بيانه وهو قوله
    (فنحن بقدر ما نتوق لاتباع المهدي ونصرته الا أتنا لسنا بحمقى حتى نتبعك من غير دليل فان كذبت وصدقناك خسرنا الدنيا والآخرة وان صدقت وكذبناك خسرنا الآخره والشفاعة ) انتهى الإقتباس من بيان أمير الحاج يحيي
    ((الموقوف وليس من قبلنا وسوف ترفع عنه الحظر ليأتنا بحُجته ))
    ونقول يا أيها الأمير الحاج يحيي من ذا الذي أفتاك أن ناصر محمد اليماني يقول لكم صدقوني أني المهدي المنتظر الحق من ربكم بل تجدنا نفتي كافة الأنصار والزوار بالحق فنقول إعلموا إن لكُل دعوى برهان فإذا لم أهيمن عليكم بالعلم والسُلطان بالبيان الحق للقرآن الذي يقبله العقل والمنطق فإذا لم أفعل فلست المهدي المنتظر مالم آتيكم ببرهان البيان الحق للقرآن مما علمني الرحمن بوحي التفهيم وليس وسوسة شيطان رجيم فلكل دعوى برهان فلنحكتم إلى القرآن لكي نعلم أينا على الحق وأحسن تفسيراً تصديقاً لقول الله تعالى :
    {وَلَا يَأْتُونَكَ بِمَثَلٍ إِلَّا جِئْنَاكَ بِالْحَقِّ وَأَحْسَنَ تَفْسِيرًا}
    صدق الله العظيم
    وذلك لأن الله زادني عليكم بسطة في العلم كما زاد خليفته آدم بسطة في العلم على الملائكة ليكون برهان الخلافة في كُل زمان ومكان لمن اصطفاه الله خليفة وإماما" وكذلك كما زاد الإمام المُصطفى لبني إسرائيل الإمام طالوت وقال لهم نبيهم :
    {وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللَّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكًا قَالُواْ أَنَّى يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِّنَ الْمَالِ قَالَ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ وَاللَّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَن يَشَاء وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ}
    صدق الله العظيم
    وأما بالنسبة لفتواك بغير الحق في قولك:
    ( فان كذبت وصدقناك خسرنا الدنيا والآخرة وان صدقت وكذبناك خسرنا الآخره والشفاعة )
    ثم نقول لك إنه لا خوف عليكم لإن صدقتم بأن ناصر محمد اليماني اصطفاه الله خليفة عليكم ثم صدقتموه لأنه يحاجكم بآيات ربكم البينات فلا لوم عليكم ولا إثم إن صدقتم أنه المهدي المنتظر بعد أن حاجكم بآيات الله من محكم كتابه حتى وإن لم يكن المهدي المنتظر فعليه كذبه ولن يصبكم سوء بسبب تصديقه ولا خسارة ما دام يدعوكم إلى عبادة الله وحده ويقول ربي الله وربكم فاعبدوه ولكن الكارثة عليكم أيها الأمير يحيي لو كان ناصر محمد اليماني هو حقاً المهدي المنتظر وأنتم عنه مُعرضون فأين أنت من حكمة مؤمن آل فرعون الذي قال
    :
    {أَتَقْتُلُونَ رَجُلًا أَنْ يَقُولَ رَبِّيَ اللَّهُ
    }
    ثم أفتاهم أنه لا مشكلة إن كان موسى كاذبا" وعليه كذبه ولكن المشكلة أن يكون صادقاً يصبكم ببعض الذي يعدكم فتدبر قول الحكمة المناقضة لحكمتك أخي الكريم وأرجو من أحد الأنصار أن يأتيه بالآيات من منطق مؤمن آل فرعون نظرا" لأني مضطر للإنصراف للسحور
    وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين
    الإمام ناصر محمد اليماني

    أشهد أن لا إله إلا الله وأشهـد أن محــمداً رسول الله وأشهد أن ناصر محمد هو المهدي المنتظر


  7. الترتيب #7 الرقم والرابط: 63457 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    ولله المشرق والمغرب
    المشاركات
    389

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله الحسيني مشاهدة المشاركة

    وانا ايضاً أجزم أن اصحاب الكهف و الرقيم "مَا يَعْلَمُهُمْ إِلا قَلِيلٌ" فهل وجدت ان الله امر نبيه ان يماري فيهم مراء ظاهرا ؟ أو يستفتي من علماء بني إسرائيل احدا ً ؟ لأن حتى علماء بني اسرائيل لا يعلمون عدتهم حتى لو خمنوا عددهم وحاولوا ان يعرفوا عددهم ، لكن الله تعالى أمر نبيه أن يقول لهم "مَا يَعْلَمُهُمْ إِلا قَلِيلٌ"

    الآن انت تستنكر انه لا يجوز ان يعلمهم الا قليل ؟

    سبحان الله اخي في الله هل اعماك التعصب عن فهمك اللغة العربية اخي الساقي عن الفرق بين
    "مَا يَعْلَمُهُمْ إِلا قَلِيلٌ"
    وبين
    لن علمهم الا قليل !!!
    بسم الله الرحمن الرحيم
    (
    أَمْ لَكُمْ كِتَابٌ فِيهِ تَدْرُسُونَ {القلم/37} إِنَّ لَكُمْ فِيهِ لَمَا تَخَيَّرُونَ {القلم/38} أَمْ لَكُمْ أَيْمَانٌ عَلَيْنَا بَالِغَةٌ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ إِنَّ لَكُمْ لَمَا تَحْكُمُونَ {القلم/39} سَلْهُم أَيُّهُم بِذَلِكَ زَعِيمٌ {القلم/40} أَمْ لَهُمْ شُرَكَاء فَلْيَأْتُوا بِشُرَكَائِهِمْ إِن كَانُوا صَادِقِينَ {القلم/41} )
    صدق الله العظيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ما يعلمهم الا قليل تعني ما يعلم الله عددهم الا أنه عدد قليل
    - وليس المعنى أنه ما يعلم من علماء بني اسرائيل عددهم الا قليل منهم
    وهذا أحد بيانات الامام المهدي عليه السلام في هذه النقطة:



    اقتباس المشاركة: 141 من الموضوع: أصحاب الكهف ثلاثة وإنا لصادقون


    الإمام ناصر محمد اليماني
    01 - 06 - 2008 مـ
    10:25 مساءً
    ــــــــــــــــــــ



    من المهديّ المنتظَر إلى الباحث عن الحقيقة
    ومزيدٌ من الفتوى عن أهل الكهف ..


    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على جدي وحبيبي وأسوتي محمد رسول الله وآله الأطهار وعلى جميع المسلمين الذين لا يشركون بالله ربّ العالمين، وسلامٌ على المرسلين، ولا أفرق بين أحدٍ من رسله وأنا من المسلمين، وبعد..

    عجباً أمرك أيها الباحث عن الحقيقة فكيف تطلب المباهلة وأنت لا تزال باحثاً عن الحقّ؟ فقد وجدت المهديّ المنتظَر الحقّ إن كنت تريد الحقّ وتطلب المباهلة من الحقّ فبئس ما يأمرك به إيمانك بالقرآن العظيم، وذلك لأني المهديّ المنتظَر الحقّ أخاطبكم بالبيان الحقّ للقرآن العظيم ولا آتيكم بالبيان الحقّ بالرأي وقول الاجتهاد؛ بل أنطق بالبيان الحقّ للقرآن من نفس القرآن ولا أتجرأ أن أقول مثلك على الله ما لا أعلم فذلك من أمر الشيطان وليس من أمر الرحمن، وقال الله تعالى:
    {يَا أَيُّهَا النّاس كُلُوا مِمَّا فِي الْأَرْ‌ضِ حَلَالًا طَيِّبًا وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ ۚ أنه لَكُمْ عَدُوٌّ مبين ﴿١٦٨﴾ إِنَّمَا يَأْمُرُ‌كُم بِالسُّوءِ وَالْفَحْشَاءِ وَأَن تَقُولُوا عَلَى اللَّـهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ ﴿١٦٩﴾} صدق الله العظيم [البقرة].

    وتجد أمر الله في القرآن العظيم بأنه حرّم عليكم أن تقولوا على الله ما لا تعلمون. وقال الله تعالى:
    {قُلْ إِنَّمَا حَرَّ‌مَ ربّي الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ‌ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالْإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ‌ الحقّ وَأَن تُشْرِ‌كُوا بِاللَّـهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَن تَقُولُوا عَلَى اللَّـهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ ﴿٣٣﴾} صدق الله العظيم [الأعراف].

    ويا أيها الباحث عن الحقيقة، إنك لا تكذّب ناصر اليماني بل تكذّب بآيات الله ربّ العالمين، وذلك لأنّ الله هو من قال بأنّ أصحاب الكهف ثلاثة، وإنما قال ذلك ناصر اليماني بإذنِ الله، وهذا القول هو القول الحقّ الذي قاله ناصر اليماني وأتباعه المصدقين ولم يكن رجماً بالغيب ولم يقل الله بأنّ قول ناصر اليماني وأتباعه كان رجماً بالغيب، وقول ناصر اليماني وأتباعه لا يزال في علم الغيب ولذلك قال الله تعالى:
    {سَيَقُولُونَ ثَلَاثَةٌ رَّ‌ابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ} [الكهف:22]. ولم يقل الله بأنّ هذا القول كان رجماً بالغيب؛ بل ما قيل في شأنهم من قبل كان رجماً بالغيب.


    فتعال لأزيدك علماً من قبل المباهلة لعلك تُبصر الحقّ فتتبعه إن كنت تريد الحقّ، وقال الله تعالى:
    {سَيَقُولُونَ ثَلَاثَةٌ رَّابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْمًا بِالْغَيْبِ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ قُل ربّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ} صدق الله العظيم [الكهف:22].

    وإذا تدبرت الآية يا أيها الباحث عن الحقيقة فسوف تجد بأنّ القول الأول والذي لم يُقال ولا يزال في علم الغيب هو القول الحقّ، وهو قول المهديّ المنتظَر الحقّ وحزبه، ولم يقل الله بأنه رَجمٌ بالغيب. أمّا الأقوال التي قيلت في ذلك الزمن من أقوال اليهود والنّصارى فجميعها رَجم بالغيب، وجميع الأقوال التي قيلت هي أقوال أهل الكتاب من اليهود والنّصارى، ولذلك تجد قول الله لرسوله:
    {وَلَا تَسْتَفْتِ فِيهِم مِّنْهُمْ أَحَدًا ﴿٢٢﴾} [الكهف].

    أي لا يستفتِ في أصحاب الكهف
    {مِّنْهُمْ أَحَدًا} أي من أهل الكتاب. وبقي لدينا قولٌ وهو القول الذي لم يُقال ولا يزال في علم الغيب في زمن الأقوال التي قيلت في ذلك الزمن ولم يقُلِ الله بأنه قد قيل بل قال الله تعالى: {سَيَقُولُونَ ثَلَاثَةٌ رَّابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ} صدق الله العظيم.

    وكذلك بيّن لكم ربّي عددهم في القرآن وأنه لا يعلمهم سبحانه إلا قليل، وليست الأرقام التي قد قيلت في شأن عددهم، وأن القول الحقّ الذي لم يُقال بعد ولا يزال مبنيّاً للمجهول وهو الأقل وهو القول الأول:
    {سَيَقُولُونَ ثَلَاثَةٌ رَّابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْمًا بِالْغَيْبِ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ قُل ربّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ فَلَا تُمَارِ فِيهِمْ إِلَّا مِرَاء ظَاهِرًا وَلَا تَسْتَفْتِ فِيهِم مِّنْهُمْ أَحَدًا} صدق الله العظيم [الكهف:22].

    فإذا تدبرت الآية تجد بأنّ الله قد أخبركم أي الأقوال حقّ، والفتوى في قوله تعالى:
    {قُل ربّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ}.

    وربّما الجاهلون الذين يقولون على الله ما لا يعلمون يقولون: "إن الله يقصد بقوله ما يعلمهم إلا قليلٌ أي قليلٌ من النّاس الذين يعلمونهم". ولكن الله أمر رسوله أن يقول:
    {قُل ربّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ}، فهذا الأمر بالقول من الله لرسوله مع الفتوى: {قُل ربّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ}، أي أن الله أعلم بعددهم ما يعلمُهم الله إلا قليل، فهنا يتوقف المُتدبر فيقول: "إذاً عددهم قليل لأنّ الله قال إنهم أقل مما قالوا في شأن عددهم وأنه لا يعلَمُهم إلا قليل، ومن خلال ذلك فلا بد أن يكون عددهم أمّا اثنين أقل من جميع الأرقام التي ذُكرت، وأمّا أن يكون عددهم أقل الأرقام التي ذُكرت وهو: {سَيَقُولُونَ ثَلَاثَةٌ رَّابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ} صدق الله العظيم".

    ولكن هذا القول يحتاج أيضاً إلى مزيدٍ من السلطان وعليك أن تذهب إلى قول المخاطب من أصحاب الكهف كم كان يخاطب حين قال: ابعثوا أحدكم بورقكم هذه الى المدينة. وهنا يتبيّن لك أنه كان يخاطب أكثر من واحدٍ وهم اثنين، فتأكد لك أنهم ثلاثة وأن القول الحقّ هو القول الذي لم يقله أهل الكتاب من اليهود والنّصارى، وهو القول الذي لا يزال مبنيّاً للمجهول في علم الغيب، وها هو قد قيل على لسان المهديّ المنتظَر وحزبه أنهم ثلاثة ورابعهم كلبهم، والمهديّ المنتظَر وحزبه المصدقين هم الحزب الحقّ الذي أحصى عددهم بالحقّ وقصتهم وزمن لبثهم، وسوف يُعثر عليهم فيتبيّن لكم أنّ المهديّ المنتظَر وحزبه هم الوحيدون الذين هم على الحقّ. ولذلك قال الله تعالى:
    {ثُمَّ بَعَثْنَاهُمْ لِنَعْلَمَ أَيُّ الْحِزْبَيْنِ أَحْصَى لِمَا لَبِثُوا أَمَدًا} صدق الله العظيم [الكهف:12].

    والمهديّ المنتظَر وحزبه هو الوحيد الذي أحصى لبثهم وقصتهم وأسمائهم وشأنهم من البداية إلى النهاية، وأمّا كلبهم فقد أراني الله بأنّ لونه أحمر وسوف ترى ذلك يوم العثور عليهم فكم أنت من الجاهلين من الذين لا يعلمون، وإذا كنت من أولي الألباب الذين يتدبرون الكتاب سوف تجد الحكمة من بقاء أصحاب الكهف في قوله تعالى:
    {ثُمَّ بَعَثْنَاهُمْ لِنَعْلَمَ أَيُّ الْحِزْبَيْنِ أَحْصَى لِمَا لَبِثُوا أَمَدًا} صدق الله العظيم.

    وأمّا الذين عثروا عليهم من قبل لا يعلمون ما شأنهم وما هي قصتهم وكم لبثهم وما أسمائهم فتنازعوا في قصتهم وكلٌ يأتي له بخبر رجماً بالغيب، ومن ثم ردوا علمهم لخالقهم:
    {فَقَالُوا ابْنُوا عَلَيْهِمْ بُنْيَانًا ربّهم أَعْلَمُ بِهِمْ} [الكهف:21].

    وقد بيّن لكم المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني ما هي الحكمة من بقائهم وهو من أجل اتباع المهديّ المنتظَر الحقّ وحزبه الذي أحصى عددهم ولبثهم الأول والثاني وقصتهم وأسمائهم، ومن ثم زادني الله علماً بلون كلبهم أنه أصفر يميل إلى الحمرة كمثل لون الكلاب المعروف لديكم ليس أسوداً ولا أبيضاً بل اللون الآخر، ونحن ونسمي هذا اللون أحمراً وآخرين يسمونه أصفراً، والمهم قد علمتم أي لون أقصد بالضبط من ألوان الكلاب، وكذلك بيّن المهديّ المنتظَر الحقّ ناصر محمد اليماني أن العثور عليهم هو حكمة إخفائهم من الأعين حتى يأتي زمن الحكمة من بقائهم، وذلك لأنهم شرط من شروط الساعة الكبرى.

    وقد بين الله لكم هذه الحكمة من العثور عليهم من أجل التمويه والإخفاء حتى يأتي زمن أشراط الساعة الكبرى. وقال الله تعالى:
    {
    وَكَذَٰلِكَ أَعْثَرْنَا عَلَيْهِمْ لِيَعْلَمُوا أَنَّ وَعْدَ اللَّـهِ حَقٌّ وَأَنَّ السَّاعَةَ لَا رَيْبَ فِيهَا} صدق الله العظيم [الكهف:21].

    ولربّما الجاهلون يقولون: "إنما هذه الحكمة تخصّ الذين عثروا عليهم" . ومن ثم نردّ بأنّ الذين عثروا عليهم لم يعلموا أيَّ شيء لا عن قصتهم ولا عن أسمائهم ولا عن الحكمة من بقائهم، إلا أنهم علموا أنه لابد أن تكون لهم حكمةٌ إلهيّةٌ في الكتاب:
    {فَقَالُوا ابْنُوا عَلَيْهِمْ بُنْيَانًا ربّهم أَعْلَمُ بِهِمْ} صدق الله العظيم.

    ويا أيها الباحث عن الحقيقة، إنّ أصحاب الكهف والرقيم في محافظة ذمار في قرية الأقمر في كهفٍ بجانب بيت رجلٍ يُدعى محمد سعد، ويجعل فيه محمد سعد طعم الأنعام، فهل بعد هذا البيان بيان؟ وأقسم بالله ربّ العالمين إنهم لفي محافظة ذمار فلا تُمارِ فيهم أيها الباحث عن الحقيقة والكذب حباله قصيرة، وكأنك من المرجفين المشككين من الذين يصدّون عن الحقّ ليبعثوا الشكّ في قلوب المصدقين لعلهم يرجعون، وتالله إن كنت كذلك فلا تضلّ إلا نفسك وتلك من آيات الله للموقنين. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {
    وَتَرَى الشَّمْسَ إِذَا طَلَعَتْ تَزَاوَرُ عَنْ كَهْفِهِمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَإِذَا غَرَبَتْ تَقْرِضُهُمْ ذَاتَ الشِّمَالِ وَهُمْ فِي فَجْوَةٍ مِنْهُ ۚ ذَٰلِكَ مِنْ آيَاتِ اللَّـهِ ۗمَنْ يَهْدِ اللَّـهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِ ۖ وَمَنْ يُضْلِلْ فَلَنْ تَجِدَ لَهُ وَلِيًّا مُرْشِدًا ﴿١٧} صدق الله العظيم [الكهف].

    وإن كنت عثرت عليهم في مكانٍ آخر فهيّا بيِّنهم للعالمين إن كنت من الصادقين؟ ولعلك عثرت على جُثث موتى محنطين، ولكن أصحاب الكهف ليسوا أمواتاً بل رقود. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَتَحْسَبُهُمْ أَيْقَاظًا وَهُمْ رُ‌قُودٌ وَنُقَلِّبُهُمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَذَاتَ الشِّمَالِ وَكَلْبُهُم بَاسِطٌ ذِرَ‌اعَيْهِ بِالْوَصِيدِ لَوِ اطَّلَعْتَ عَلَيْهِمْ لَوَلَّيْتَ مِنْهُمْ فِرَ‌ارً‌ا وَلَمُلِئْتَ مِنْهُمْ رُ‌عْبًا ﴿١٨﴾} صدق الله العظيم [الكهف].

    وقد بيّن لكم المهديّ المنتظَر الحقّ الإمام ناصر محمد اليماني عن سبب الفرار لمن يعثر عليهم وهو لم يحِط بمدى طولهم وخلق أجسامهم، وذلك لأنهم من آيات الله عجباً، وهم من الأمم الأولى ويلون قوم عاد، فانظر لأجساد قوم عاد لعلك تكون من الموقنين. وأمّا وصف أجسام قوم عاد وثمود فضخامتها تشبه أجسام أصحاب الكهف، وذلك لأنّ أصحاب الكهف على مقربةٍ منهم في الزمن فهم من بعد عاد وثمود، وكذلك أجساد عاد وثمود ضخمة فقد وصفها لكم القرآن في ضخامتها بأنهم عمالقة فيكون أطولكم إلى جانب أحدهم كمثل طفل يمشي إلى جانب أطول رجل فيكم، وتستنبطون ذلك من خلال قول الله تعالى:
    {كَأنهمْ أَعْجَازُ نَخْلٍمُّنقَعِرٍ‌ ﴿٢٠﴾} صدق الله العظيم [القمر].

    فهل تعلمون ما هو أعجاز النخل؟ وهو ساق النخلة الطويل إذا انقعر من الأرض فخوى على الأرض ساقطاً، وبين لكم التشبيه الحقّ كذلك في قول الله تعالى:
    {فَتَرَ‌ى الْقَوْمَ فِيهَا صَرْ‌عَىٰ كَأنهمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ خَاوِيَةٍ ﴿٧﴾} [الحاقة].

    وإنما يا قوم يشرح لكم القرآن العظيم ضخامة هؤلاء القوم في قوله تعالى:
    {فَتَرَ‌ى الْقَوْمَ فِيهَا صَرْ‌عَىٰ كَأنهمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ خَاوِيَةٍ ﴿٧﴾}، وكذلك قوله تعالى: {كَأنهمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ مُّنقَعِرٍ‌ ﴿٢٠﴾} صدق الله العظيم، وذلك لأن طولهم يشبه طول أعجاز النخل، والقرآن دقيق في وصفه فلا بد أن طولهم كطول جذوع النخل، فليستقِم أحدكم إلى جانب جذع نخلة وسوف يجد الفرق بيننا وبينهم كالفرق بيننا وبين طول جذوع النخل العملاق، فهل أنتم مصدقون وتبحثون عن الحقّائق على الواقع الحقيقي بكل حيلةٍ ووسيلةٍ كلّ منكم على قدر جُهده وحيلته؟ وإن أردتم الأحياء النائمين فاذهبوا الأقمر بمحافظة ذمار شرقي حورور فتجدوا أصحاب الكهف في قرية الأقمر لتعلموا حقيقة قول الله تعالى: {لَوِ اطَّلَعْتَ عَلَيْهِمْ لَوَلَّيْتَ مِنْهُمْ فِرَ‌ارً‌ا وَلَمُلِئْتَ مِنْهُمْ رُ‌عْبًا ﴿١٨﴾} صدق الله العظيم، فتعلموا إنما الفرار من التفاجؤ لأجساد بشرٍ عمالقة لم يرى مثلهم قط ويرى أحدكم نفسه حقيراً صغيراً إليهم.

    وأقسم بالله العلي العظيم لا أنطق لكم بغير الحقّ فهل تؤمنون بالقرآن العظيم؟ فلا نزال ندخر آيات كثيرة للممترين فنلجمهم بالحقّ إلجاماً.
    وأرجو من الله أن يُجازي ابن عمر عني بخير الجزاء بأفضل ما جازى به عباده الصالحين، وذلك أنه حقاً رجلٌ يسعى للتطبيق للتصديق على الواقع الحقيقي ليقول للناس: "يا قوم اتّبعوا المهديّ المنتظَر الذي يخاطبكم بالبيان الحقّ للقرآن تجدونه حق على الواقع الحقيقي" . وهو على ذلك من الشاهدين، فلا أثني عليه إلا وأنا أعلم أنه يستحق الثناء، وأعلم أنه لا يريد مني جزاءً ولا شكوراً بل يريد حبّ الله وقربه ورضوان نفسه، وأنا على ذلك من الشاهدين. رضي الله عنه وأرضاه وشفاه وعافاه إن ربّي سميع الدُعاء فلا ييأس من رحمة الله إلا القانطون.

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وأمّا طلبك للمباهلة فأبشر بذلك، وأقول :
    اللهم عبدك ناصر محمد اليماني يسألك بحقّ لا إله إلا أنت وبحقّ رحمتك التي كتبت على نفسك، وبحقّ عظيم نعيم رضوان نفسك إن كنتُ مفترٍ عليك بغير الحقّ في شأن المهديّ المنتظَر ولست المهديّ المنتظَر فإن عليّ لعنة الله والملائكة والنّاس أجمعين، وإن كان يُكذب الباحث عن الحقيقة بالمهديّ المنتظَر الحقّ في الكتاب فإني أسألك بحقّ لا آله إلا أنت وبحقّ رحمتك التي كتبت على نفسك وبحقّ عظيم نعيم رضوان نفسك أن تغفر له ولجميع المسلمين فإنهم لا يعلمون أني المهديّ المنتظَر الحقّ من ربهم، وإنا لله وإني إليه لراجعون، فمن تبعني فإنه مني ومن عصاني فإنك غفور رحيم وأنت أرحم بعبادك من عبدك ووعدك الحقّ وأنت أرحم الراحمين.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
    أخوك رحمة الله التي وسعت كلّ شيء إلا من أبى أن يتبع الحقّ وهو يعلم أنه الحقّ؛ المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــ


    Read more: http://www.the-greatnews.com/showthread.php?t=7790

  8. الترتيب #8 الرقم والرابط: 63524 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    الدولة
    العــــراق
    المشاركات
    447

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ولو ان مشاركتي جائت متاخرة ولكن اخواني الانصار قد بينوا لك اخي الكريم هذا بالتفصيل
    والقول المختصر لقوله تعالى : قُل رَّبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ
    هو : ان ربي هو يعلم بعددهم القليل
    والقليل =3

    ثم نأتي لقوله تعالى عما قليل فكم هو رقم القليل في قوله تعالى:
    { قال رب انصرني بما كذبون * قال عما قليل ليصبحن نادمين * فأخذتهم الصيحة }
    ومن ثم وجدت بأن الرمز قليل يرمز لرقم ثلاثة وقال الله تعالى:
    { فقال تمتعوا في داركم ثلاثة أيام ذلك وعد غير مكذوب }صدق الله العظيم
    واضافة الى ذلك فتمعن اخي في بيان الامام حين بين لك هذا الامر :
    وعليك أن تذهب إلى قول المخاطب من أصحاب الكهف كم كان يخاطب حين قال:
    ((فَابْعَثُوا أَحَدَكُم بِوَرِقِكُمْ هَٰذِهِ إِلَى الْمَدِينَةِ)) صدق الله العظيم, [الكهف:19]
    وهنا يتبين لك أنه كان يخاطب أكثر من واحد وهم إثنين فتأكد لك أنهم ثلاثة

  9. الترتيب #9 الرقم والرابط: 63527 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    508

    افتراضي

    اخي من الظلام الى النور قد اكون أخطأت انا بالفهم لكن انا فسرتها حسب تفسير الاخ الساقي فعذرا ً .

    وانت اخطأت بأن فسّرت ان الله لا يعلم عددهم ؟؟!!! ما يعلمهم الا قليل
    كيف الله لا يعلم عددهم وهو من يعلم غيب السموات والارض ويعلم السر واخفى ؟ وتحت اقتباس لكلامك
    كما اني لم اقل ان القليل الذي يعلم بأمرهم هم من علماء اسرائيل !!! ، بل قصدت الذين عثروا عليهم كانوا يعلمون عددهم


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ما يعلمهم الا قليل تعني ما يعلم الله عددهم ؟ الا أنه عدد قليل
    - وليس المعنى أنه ما يعلم من علماء بني اسرائيل عددهم الا قليل منهم
    وهذا أحد بيانات الامام المهدي عليه السلام في هذه النقطة:
    لكن بيان الامام المهدي الذي اوردته اخي من الظلام الى النور هو التفسير الصحيح
    ولم يكن يقصد ما ترمي اليه بأن الله لا يعلم عددهم الا انهم قليلون فكيف الله لا يعلم عددهم وهو الذي يعلم السر وأخفى ؟!!.
    لكن قصد الامام في هذا المقطع من بيانه

    فإذا تدبرت الآية تجد بأن الله قد أخبركم أي الأقوال حق والفتوى في قوله تعالى: ((قُل رَّبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ))ولربما الجاهلون الذين يقولون على الله مالا يعلمون يقولون أن الله يقصد بقوله مايعلمهم إلا قليل أي قليل من الناس الذين يعلمونهم ولكن الله أمر رسوله أن يقول: ((قُل رَّبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ)) فهذا الأمر بالقول من الله لرسوله مع الفتوى ((قُل رَّبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ)) أي أن الله أعلم بعددهم مايعلمهم الله إلا قليل فهنا يتوقف المُتدبر فيقول إذاً عددهم قليل لأن الله قال أنهم أقل مما قالوا في شأن عددهم وأنه لا يعلمهم إلا قليل ومن خلال ذلك فلا بد أن يكون عددهم إما إثنين أقل من جميع الأرقام التي ذُكرت وإما أن يكون عددهم أقل الأرقام التي ذُكرت وهو:
    ((سَيَقُولُونَ ثَلَاثَةٌ رَّابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ)) صدق الله العظيم

    أي ان الله ما يعلم عددهم الا قليل أو الله يعلم عددهم قليل

    أو كأن نقول

    ما يفوز الا المثابر فممكن نحذف (ما) و (الا) فتكون (يفوز المثابر)

    أو لا يفتينا الا الامام المهدي ناصر اليماني فممكن نقول فنحذف (لا) و (الا) فتكون يفتينا الامام المهدي ناصر اليماني


    شكرا اخي العزيز من الظلام الى النور
    بارك الله فيك

    ************



  10. الترتيب #10 الرقم والرابط: 63539 أدوات الاقتباس نسخ النص
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    ولله المشرق والمغرب
    المشاركات
    389

    افتراضي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لم يقل الله انه لا يعلم عددهم!!!!!
    بل قال سبحانه : لا يعلمهم الا قليل -
    أي الله الذي يعلم كل شئ لا يعلم الا ان اصحاب الكهف هم قليل فمن أين اتيتم بالقول انهم خمسة أوالسبعة
    -
    وطبعا أخي الكريم الامام المهدي عليه وعليك السلام هو من كتب البيان فاذا كان لديك مشكلة في فهم البيان فناقشه وجادله

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ---

    فإذا تدبرت الآية تجد بأن الله قد أخبركم أي الأقوال حق والفتوى في قوله تعالى: ((قُل رَّبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ))ولربما الجاهلون الذين يقولون على الله مالا يعلمون يقولون أن الله يقصد بقوله مايعلمهم إلا قليل أي قليل من الناس الذين يعلمونهم ولكن الله أمر رسوله أن يقول: ((قُل رَّبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ)) فهذا الأمر بالقول من الله لرسوله مع الفتوى ((قُل رَّبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ)) أي أن الله أعلم بعددهم ما يعلمهم الله إلا قليلفهنا يتوقف المُتدبر فيقول إذاً عددهم قليل لأن الله قال أنهم أقل مما قالوا في شأن عددهم وأنه لا يعلمهم إلا قليل ومن خلال ذلك فلا بد أن يكون عددهم إما إثنين أقل من جميع الأرقام التي ذُكرت وإما أن يكون عددهم أقل الأرقام التي ذُكرت وهو:
    ((سَيَقُولُونَ ثَلَاثَةٌ رَّابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ)) صدق الله العظيم




صفحة 1 من 11 123 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. سؤال (2) إلى ناصر اليماني
    بواسطة الساقي في المنتدى بيان الصلوات والركعات من مُحكم القرآن
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 07-10-2012, 04:04 AM
  2. من المهديّ المنتظَر إلى الباحث عن الحقيقة، ومزيدٌ من الفتوى عن أهل الكهف ..
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 19-07-2012, 04:45 AM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •